دورات هندسية

 

 

استكمالا لموضوع "البيوت المطمئنة" / منكرات متعلقة بالزواج

صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 23
  1. [1]
    الصورة الرمزية الشخيبي
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً

    V.I.P

    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335

    استكمالا لموضوع "البيوت المطمئنة" / منكرات متعلقة بالزواج

    الحمد لله رب العالمين ، ولا رب لنا غيره ، ولا يطاع في السر والعلن سواه ، وصلى الله على معلم الناس الخير محمد هادي الإنسانية إلى سنة الحق ، وعلى آله وصحبه وسلم .
    وبعد, فاستكمالا للموضوع الذي قد بدأنا بطرحه.. نناقش اليوم إن شاء الله الموضوع التالي, ألا وهو:

    المنكرات المتعلقة بالزواج

    مقدمة: الزواج سنة وعبادة وإصلاح:

    إن الزواج مما رغب فيه الكتاب والسنة ، قال تعالى : ( وأنكحوا الأيامى منـكم والصالحين من عبادكم وإمائكم، إن يكونوا فقراء يغنهم الله من فضله والله واسعٌ عليم ، وليستعفف الذين لا يجدون نكاحاً حتى يغنيهم الله من فضله ) (النور:32) . وعن ابن مسعود رضي الله عنه ، قال صلى الله عليه وسلم :[ يا معشر الشباب من استطاع منكم البـاءة فليتزوج فإنه أغضُّ للبصر وأحصن للفرج ، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء ] . متفق عليه.

    والزواج يحقق للمجتمع الإسـلامي الاستمرار والبقـاء ، وهو يحقق الكثير من من مقاصد الشريعة على مستوى الفرد والمجتمع ومنها: حفظ النسل وصيانة الأنساب من الاختلاط, وإشباع الغريزة الجنسية على نحو يحقق العفة والحفاظ على الأعراض والسكن النفسي, وإيجاد جو صالح لضمان النشأة السوية للإنسان لصيانة المجتمع من التحلل والفساد.

    هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الزواج:
    إن الإسلام رغب فى الزواج لبناء الأسرة المسلمة بناء صحيحا قائما على رعاية الحقوق والواجبات. وقد أرشدنا رسولنا صلى الله عليه وسلم إلى تأسيس الحياة الزوجية وفق معايير وأسس معينة، تعين على تحقيق استمرارية الزواج، فمن ذلك حثه صلى الله عليه وسلم على اختيار المرأة الصالحة ذات الدين التي تطيع زوجها إذا أمر، وتسره إذا نظر، فقال: ( الدنيا متاع وخير متاع الدنيا المرأة الصالحة ) رواه مسلم ، وقال: ( تنكح المرأة لأربع لمالها ولحسبها وجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك ) رواه البخاري وعلق الغزالي رحمه الله على هذا الحديث قائلاً: " وليس أمره صلى الله عليه وسلم بمراعاة الدين نهياً عن مراعاة الجمال، ولا أمراً بالإضراب عنه، وإنما هو نهي عن مراعاته مجرداً عن الدين، فإن الجمال في غالب الأمر يرغب الجاهل في النكاح دون الالتفات إلى الدين، فوقع في النهي عن هذا ".

    الزواج في واقعنا اليوم:
    إذا نظرنا في واقعنا وجدنا معوقات عدة تصدُّ الشباب عن الزواج فأصبح بالنسبة إلى الشاب الناشىء في كثير من بلاد المسلمين ضرباً من المستحيل ولعل من أهم هذه المعوقات المغالاة في المهور .. هذه المغالاة التي بلغت حداً لا يطـاق في هذه الأيام وبالنسبة لشباب ناشئين .. وقد أثّر هذا الوضع أثراً سيئاً على المجتمع .. إذ جعل نسبة العوانس ترتفع ، وجعل الفساد ينتشر ، والانحلال يتفاقم ، ورغّب كثيراً من الشباب عن الزواج. إنها لمشكلة لا بد أن يعمل لها الداعون، ويواجهها المصلحون .

    بالتأكيد غلاء المهور ليس هو العائق الوحيد الذي يقف في وجه الزواج...فبالإضافة إليه, هناك العديد من المنكرات والمخالفات التي قد تعيق الزواج أو تجرده من الأهداف السامية التي دعا إليها الشرع الحنيف.. والتي يقوم عليها كيان الأسرة..نواة المجتمع الإسلامي..
    وإذا كان المقصد من الزواج هو طاعة الله وتطبيق سنة رسوله صلى الله عليه وسلم, فالأحرى والأولى أن نتبع هديه صلى الله عليه وسلم في الزواج منذ بدايته.. فنختار بناء على توجيهاته صلى الله عليه وسلم... ونخطب على منهجه ونحتفل بالزفاف على طريقته.. فتكون ليلة زفاف يباركها الله سبحانه.. ثم تكون معاملته لزوجته وتربيته لأبنائه على نهج رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم..
    لقد أدى انفتاح المسلمين على المجتمعات الغربية إلى تسرب بعض عاداتهم إلينا بقصد أو من دون قصد.. فقلد البعض أفعالهم وطقوسهم في الزواج.. مما أدى إلى ضياع هويتنا الإسلامية في بعض الأعراس بحيث أصبحت لا تختلف كثيرا عن حفلاتهم...
    ولقد رأينا أن نخصص هذا الموضوع للتحدث عن المنكرات المتعلقة بالزواج.. للتذكير ولبيان حكم الشرع في بعض العادات والأعمال المخالفة التي قد يظن البعض أن لا بأس بها.. ويتم طرح هذا الموضوع ضمن إعداد الشاب والفتاة نفسياً وذلك لنبين أن منكرات الأعراس والخطوبة من الممكن أن تؤثر سلباً بحيث تصبح واحداً من معوقات الزواج أو المانعة منه ضمن هذه المعتقدات والعوائد التي لم ينزل الله بها من سلطان... فأحببنا أن نضيف النقاش حول هذا الموضوع ببحث منفرد نبين فيه كيف أن هذه المنكرات من الممكن أن تؤثر في الشاب والفتاة المقبلين على الزواج، ومن ثم نطرح الحلول المقترحة للتخلص من هذه المنكرات والتي وضعناها بأييدنا وأصبحت مع مرور الوقت من أكبر المعوقات المؤخرة للزواج.

    وإليكم فيما يلي أهم هذه المنكرات أو المخالفات..

  2. [2]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335

    أولا: منكرات ما قبل الزواج

    أولا: منكرات ما قبل الزواج:

    1- المغالاة في المهور:
    لقد كان تصاعد المهور في هذه السنين له أثره السيئ في منع كثير من الناس من النكاح رجالا ونساء، وصار الرجل يمضي السنوات الكثيرة قبل أن يحصل المهر. ولقد نتج عن ارتفاع المهور عدة مفاسد أهمها تعطل كثير من الرجال والنساء عن النكاح.

    إن هذه المغالاة تحمل معنى غير كريم بالنسبة للمرأة ، إن المرأة ليست سلعة تباع وتشرى ، والمهر أمر رمزي قرره الإسلام وأوجبه لمصـالح عدة ليس المجال الآن مجال بحثها ..ولكنه بالتأكيد لم يفرض ليكون عبئا على المتزوجين من الشباب.

    الحل:

    الحل يكون بالاقتصاد في المهور والتيسير على الخاطبين... فكما تطلب مهرا لابنتك سيأتي وقت يدفع فيه ابنك مهرا ليتزوج... وليعلم الآباء الذين يرون أن في رفع المهور ضماناً لبنـاتهم أن الذي يكره زوجته ويريد طلاقها لا يمكن أن تقف في وجهه مشكلة المال .

    يقول الشيخ محمد بن صالح العثيمين: والمشروع في المهر أن يكون قليلا فكلما قل وتيسر فهو أفضل، اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم وتحصيلا للبركة، فإن أعظم النكاح بركة أيسره مؤونة، روى مسلم في صحيحه أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم: (إني تزوجت امرأة قال: كم أصدقتها؟ قال: أربع اواق (يعني مائة وستين درهما) فقال النبي صلى الله عليه وسلم: على أربع أواق؟ كأنما تنحتون الفضة من عرض هذا الجبل!! ما عندنا ما نعطيك، ولكن عسى أن نبعثك في بعث تصيب منه) وقال عمر رضي الله عنه: (ألا لا تغالوا في صدقات النساء، فإنها لو كانت مكرمة في الدنيا أو تقوى في الآخرة وكان أولاكم بها النبي صلى الله عليه وسلم: وما أصدق النبي صلى الله عليه وسلم امرأة من نسائه ولا أصدقت امرأة من بناته أكثر من اثنتي عشرة أوقية) والأوقية: أربعون درهما .

    2- عدم تمكين الخاطب من الرؤية الشرعية :
    من العوائق التي تقف في طريق الخاطب أن لا يسمح له بالنظر إلى مخطوبته. فمن الآباء من يعتبر رؤية الخاطب لابنته عيبا كبيرا وأمرا عسيرا, مع أن الرسول صلى الله عليه وسلم حث عليه ورغب فيه وأمر به؛ فهو يقول للمغيرة وقد خطب امرأة: ((انظر إليها, فإنه أحرى أن يؤدم بينكما)) رواه أحمد 4/246, والترمذي (1087) وحسنه, والحاكم (2/165) وقال: صحيح على شرط الشيخين ووافقه الذهبي.
    ولا يسوغ للرجل أن ينظر لمن لم يرد خطبتها، وكذلك لا ينظر إليها في خلوة أو مع ترك الحشمة، إنما يباح له النظر إليها مع عدم علمها أو مع علمها وأهلها إذ كانت رؤيته لهذا ممكنة، وأما عرض الأهل بناتهن بحجة الخطبة فهذا مما لا يسوغ ولا يفعله أهل الغيرة، وإنما يباح النظر لمن علم منه الصدق في الزواج، أو بعد الخطبة، والله أعلم. (المنظار إلى بيان كثير من الأخطاء الشائعة، ص141،142).



    الحل:

    يجب أن نعد الشاب والفتاة المقبلين على الزواج لتقبل هذا الأمر وان يتعودوا أن يصارحوا أهلهم برأيهم بصراحة وبدون خجل، حيث أن الخجل في مثل هذه المواقف غير محمود. ذلك أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد أمر برؤية المخطوبة لأنه سبب في دوام العشرة وبقاء المودة وطول الألفة. وفي عدم السماح بالرؤية مخالفة لهديه صلى الله عليه وسلم ومجانبة لسنته, والخير كل الخير في اتباع نهجه واقتفاء أثره. فهنا هو دور الإعداد في شرح هذا المفهوم للشاب والفتاة قبل إن نضعهم في مثل هذا الموقف وهو جديد عليهم وخصوصاً الفتاة. فالتعاون مطلوب من الطرفين؛ من أهل العروس بأن يسهلوا هذا الأمر على الشاب ولا يمنعوه من رؤية خطيبته..بل على الفتاة أيضا أن تنظر إلى الشاب فبذلك تتأكد الكثير من الأمور وتتضح اكثير من الصور..وعلى الشباب أن يتقوا الله في بنات الناس وأن لا يأخذوا هذا الحق ذريعة ليتفرجوا على أعراض الناس دون مقصد شرعي واضح.


    3- تعدي الحدود المسموحة في العلاقة بين المخطوبين:

    لقد فرط آخرون ففتحوا الباب على مصراعيه وتركوا الحبل على الغارب؛ فالخاطب لا ينظر فقط, بل يخلو بالمخطوبة ويحادثها ويضاحكها, وقد يصل الأمر إلى الخروج بها واصطحابها إلى المتنزهات والأسواق وغيرها, مما يسفر عن محاذير وفجائع يذهب ضحيتها الفتاة المسكينة والأب المخدوع.

    الحل:

    الخطبة إنما جعلت ليتم التعارف بين الشاب والفتاة قبل الزواج ويتم الاتفاق على الكثير من الأمور المتعلقة بالحياة الزوجية المقبلة... وعلى ولي الأمر بالسماح للخاطب برؤية مخطوبته ضمن إطار الشرع ودون إفراط أو خلوة محرمة.. ولقد أفردنا مدخل خاص تحت مقدمات الزواج بعنوان الخطبة وضوابطها الشرعية لمناقشة هذا الأمر.

    4- دبلة الخطوبة:

    يلبس الرجال والنساء دبلة تسمى: دبلة الخطوبة، وكثير من الناس يعتقد أن العقد مرتبط بهذه الدبلة خاصة إذا كانت من الذهب. وقد حرم لبس الذهب على الرجال لأدلة كثيرة منها حديث ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى خاتما من ذهب في يد رجل فنزعه وطرحه وقال: (يعمد أحدكم إلى جمرة من نار فيجعلها في يده!) فقيل للرجل بعدما ذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم خذ خاتمك وانتفع به، قال: لا والله لا آخذه أبدا وقد طرحه رسول الله صلى الله عليه وسلم رواه مسلم.

    يقول الشيخ ناصر الدين الألباني رحمه الله تعالى في آداب الزفاف ص212 ما نصه: (فهذا مع ما فيه من تقليد الكفار أيضا لأن هذه العادة سرت إلى المسلمين من النصارى، ويرجع ذلك إلى عادة قديمة لهم عندما كان العريس يضع الخاتم على رأس إبهام العروس اليسرى ويقول: باسم الرب، ثم ينقله واضعا له على رأس السبابة ويقول: باسم الابن، ثم يضعه على رأس الوسطى ويقول: باسم روح القدس، وعندما يقول: آمين، يضعه أخيرا في البنصر حتى يستقر)

    شيء جميل أن يعلم الناس بخطبة الشخص أو زواجه من الدبلة؛ وخصوصا بالنسبة للفتيات.. ولكن ليس بأن يصل الأمر إلى تقديس هذه الدبلة والتزام الزوجين بها.. ويا ويل الزوج لو نسي أن يلبسها أو أضاعها.. وهنا نحن نذكر الجميع أن رباط الزوجية أكبر وأرفع من أن يحصر في دبلة في الإصبع..

    0 Not allowed!



  3. [3]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335

    ثانيا: منكرات حفلة الزفاف

    ثانيا: منكرات حفلة الزفاف:

    1- التشريعة عند الزواج (الزفة):

    وهي أن تلبس المرأة ثوبا أبيضا كبيرا وفي بعض الحالات يصل طوله إلى حد أن يحمله معها عدد من النساء أو الأولاد لكي تستطيع المشي به، ثم توضع في مكان فسيح وعلى ملأ من الناس، ثم يدخل عليها الزوج ويسلم عليها أمامهم ويعطيها الهدايا ويتبادل معها أطراف الحديث، وربما شاركه في هذا أقرباؤه كما هو حاصل في بعض البلاد.
    وفي هذا عدة محاذير منها: أن ذلك ليس من عادات المسلمين بل هو من عادات بعض الكافرين
    كما أن فيه إسرافا ورياء وسمعة، والله تعالى يقول: (وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين) الأعراف: 31
    عجيب كيف يتساهل البعض في كشف عروسه يوم زفافها وهي في كامل زينتها على الملأ.. ومنهم من يقود سيارة مكشوفة وتكون عروسه بجانبه ويسير بها في الطرقات فتشاهدها المدينة بأسرها... ألا يغار هؤلا عندما تتكشف زوجاتهم ويراها الناس جميعا؟؟
    فالإعداد النفسي يقتضي تهيئة الزوجين لنبذ هذه العادات الدخيلة واستبدالها بما شرعه الله لنا فالزوج عليه أن يستر زوجته ليبارك الله لهم في ليلتهما وفي زواجهما كله.


    2- النصة (أو النصبة أو الكوشة):

    يختلف المسمى من بلد لأخر، وهو دخول العريس والعروس وجلوسهما في مكان عال بمرأى من جميع الحاضرين. وفي هذا يقول الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله: ومن الأمور المنكرة التي استحدثها الناس في هذا الزمان وضع منصة للعروس بين النساء ويجلس إليها زوجها بحضرة النساء السافرات المتبرجات، وربما حضر معه غيره من أقاربه وأقاربها من الرجال، ولا يخفى على ذوي الفطرة السليمة والغيرة الدينية ما في هذا العمل من الفساد الكبير، وتمكن الرجال الأجانب من مشاهدة الفاتنات المتبرجات، وما يترتب على ذلك من العواقب الوخيمة. فالواجب منع ذلك والقضاء عليه حسما لأسباب الفتنة وصيانة للمجتمعات النسائية مما يخالف الشرع المطهر) الرسائل والأجوبة النسائية، ص44. وقد يُلبس الشيطان على بعض الناس فيدخل العريس ويقال له أن النساء قد تحجبن وانه يمكنه أن يدخل وهذا من العجب العجاب، فأنى للرجل أن يستبيح لنفسه الدخول على النساء في مكان احتفالهن، و شرع الله ندبنا إلى عدم الاختلاط ففصل احتفال النساء عن الرجال أفضل وأنقى لقلوبهم.

    وما المشاكل الكثيرة التي تحدث بسبب الاختلاط في حفلات الزفاف إلا نتيجة لهذا المنكر.. فمنهم من رقص مع فلانة وغضبت زوجته.. ومنهم من تعلق بفلانة يوم زفافه لأنها كانت متبرجة فأعجبته وأصبح يراها أجمل من زوجته.. وهناك من يرقص مع زوجته ويضمها أو يقبلها وسط نظرات الحضور جميعاً مما يسبب الكثير من الفتن وإثارة الشهوات... وغيرها من الفتن الكثيرة التي تقع في مثل هذه الحفلات والعياذ بالله.. فالإعداد النفسي الصحيح يقتضي أن نركز على نصح الزوجين بأهمية تحري مباركة الله في زواجهما، وأن مثل هذا المنكر ليس له أصل شرعي وما هو إلا إتباع الهوى والأولى تركه وإتباع سنة الرسول عليه أفضل الصلاة والتسليم.

    3- الاختلاط :

    يحدث الاختلاط عند دخول الزوج وأقاربه وأقارب الزوجة من الرجال عند وقت النصة، وهو كذلك منكر، قال صلى الله عليه وسلم: (إياكم والدخول على النساء فقال رجل: أفرأيت الحمو يا رسول الله؟ قال: الحمو الموت ) رواه البخاري ومسلم. الحمو: أخو الزوج.

    فيجب علينا أن نعد الشاب والفتاة بنقاش هادئ عن سوء مثل هذه الأفعال، وليكن النقاش إيجابياً من مثل هذا المنقول لكم من كتاب منكرات الأفراح: (أيها المؤمنون! تصوروا حال الزوج وزوجته حينئذ أمام النساء المتجملات المتطيبات ينظرن إلى الزوجين ليشمتن فيهما - إن كانا قبيحين في نظرهن- ولتتحرك كوامن غرائزهن - إن كانا جميلين في نظرهن- تصوروا كيف تكون الحال والجمع الحاضر في غمرة الفرح بالعرس وفي نشوة النكاح؟ فبالله عليكم ماذا يكون من الفتنة؟ ستكون فتنة عظيمة، ستتحرك الغرائز، وستثور الشهوات. أيها المسلمون: ثم تصوروا ثانية ماذا ستكون نظرة الزوج إلى زوجته الجديدة التي امتلأ قلبه فرحا بها إذا شاهد في هؤلاء النساء من تفوق زوجته جمالا وشبابا وهيئة؟ إن هذا الزوج الذي امتلأ قلبه فرحا سوف يمتلئ قلبه غما، وسوف يهبط شغفه بزوجته إلى حد بعيد فيكون ذلك صدمة وكارثة بينه وبين زوجته) من منكرات الأفراح، ص8.

    4- التصوير:

    يقول الشيخ محمد بن صالح العثيمين: (لقد بلغنا أن من النساء من تصطحب آلة التصوير لتلتقط صور هذا الحفل، ولا أدري ما الذي سوغ لهؤلاء النساء أن يلتقطن صور الحفل لتنشر بين الناس بقصد أو بغير قصد؟! أيظن أولئك الملتقطات للصور أن أحدا يرضى بفعلهن؟! إنني لا أظن أن أحدا يرضى بفعل هؤلاء، إنني لا أظن أن أحداً يرضى أن تؤخذ صورة ابنته، أو صورة زوجته، لتكون بين أيدي أولئك المعتديات ليعرضنها على من شئن متى ما أردن!! هل يرضي أحد منكم أن تكون صور محارمه بين أيدي الناس، لتكون محلا للسخرية إن كانت قبيحة، ومثالاً للفتنة إن كانت جميلة؟!
    ولقد بلغنا: ما هو أفدح وأقبح: أن بعض المعتدين يحضرون آلة الفيديو ليلقطوا صورة الحفل حية متحركة، فيعرضونها على أنفسهم وعلى غيرهم كلما أرادوا التمتع بالنظر إلى هذا المشهد!!
    ولقد بلغنا: أن بعض هؤلاء يكونون من الشباب الذكور في بعض البلاد يختلطون بالنساء أو يكونون منفردين، ولا يرتاب عاقل عارف بمصادر الشريعة ومواردها أن هذا أمر منكر ومحرم وأنه انحدار إلى الهاوية في تقاليد الكافرين المتشبهين بهم) من منكرات الأفراح،ص11

    أحبائي في الله, لقد أصبحت اليوم وسائل التصوير متعددة.. فمنهم من يصور بالهواتف النقالة ومنهم من يصور بالكاميرات الرقمية أو الفيديو الصغيرة... فينبغي الحذر والاحتياط من هذا كله.. لقد بلغني أن هناك من يصور حفلات الزفاف ثم يقوم بنسخها على أقراص (سي دي) ومن ثم يبيعها للشباب ممن هب ودب بل إن بعضهم يبيعونها على قارعة الطريق.. ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. فيجب تحذير الزوجين وقد أقبلا على ليلة ويريدان أن يبارك الله لهما ويرزقهما من فضله وبركته بالابتعاد عن إيذاء ضيوفهما وقد حضروا خصيصاً لمشاركتهما الفرحة فكيف يُرد لهم الجميل بكشف عوراتهم وإيذائهم وجعل صورهم متداولة بيد كل من هب ودب من ضعاف النفوس من المسلمين. وحسبنا الله ونعم الوكيل.


    5- إحضار المغنيين والمغنيات والأشرطة التي فيها غناء وموسيقى واستخدام المكبرات:

    يقول الشيخ محمد بن صالح العثيمين: (إن بعض الناس - ليلة الزفاف - يجمع المغنيات بأجور كثيرة ليغنين . والغناء ليلة الزفاف ليس بمنكر، وإنما المنكر الغناء الهابط المثير للشهوة، الموجب للفتنة. وقد كان بعض المغنيات يأخذن الأغاني المعروفة التي فيها إثارة للشهوات، وفيما إلهاب للغرام والمحبة والعشق، ثم إن هناك محذورا آخر يصحب هذا الغناء، وهو ظهور أصوات النساء عالية في المكبر. فيسمع الرجال أصواتهن ونغماتهن فيحصل بذلك الفتنة لا سيما في هذه المناسبة، وربما حصل في ذلك إزعاج للجيران لا سيما إن استمر ذلك إلى ساعة متأخرة من الليل.


    البديل أن يقتصر النساء على الضرب بالدف وهو المغطى بالجلد من جانب واحد، وعلى الأغاني التي تعبر عن الفرح والسرور دون استعمال مكبر الصوت، فإن الغناء في العرس والضرب عليه بالدف مما جاءت به السنة (من منكرات الأفراح، ص5). فمن باب إعداد الزوجين يجب حضهم على إتباع سنن الرسول وتذكيرهم بأن الاحتفال المشروع في الإسلام هو ما شرعه الرسول عليه أفضل الصلاة والتسليم من باب الإعلان عن الزواج والفرحة والسرور ضمن الضوابط التي ذكرت في أقوال أهل العلم في استخدام الدف والبعد عن أغاني المجون والخنى وعدم استخدام مكبرات الصوت والاكتفاء بالفرح ضمن محيط النساء.


    6- وهذه بعض المنكرات التي يجب التنبيه عليها وتدخل ضمن الإعداد النفسي والتهيئة للفتاة والشاب لأخذ الحذر والحيطة وتحري رضا الله ومباركته للزواج والعروسين:

    أ‌- تأخير الصلاة:
    بعض حفلات الزفاف تكون طويلة وقد تكون في أوقات الصلوات, فمنهم من يؤخر الصلاة وينشغل عنها بالمدعوين والتهنئة أو بالحفلة نفسها. (ومنهم أيضاً من يؤخر صلاة الفجر صبيحة يوم الزفاف إلى ما بعد طلوع الشمس)، وقد قال: صلى الله عليه وسلم (إنه أتاني الليلة آتيان، وإنهما ابتعثاني، وإنهما قالا لي: انطلق، وإني انطلقت معهما، وأن أتينا على رجل مضطجع ورجل قائم على رأسه بيده صخرة، وإذا هو يهوي بالصخرة لرأسه فيثلغ رأسه فيتدهده الحجر ها هنا فيتبع الحجر فيأخذه ، فلا يرجع إليه حتى يصبح رأسه كما كان، ثم يعود عليه فيفعل به مثل ما فعل به المرة الأولى، قال : قلت لهما: سبحان الله ما هذان؟ قالا لي: أما أنا سنخبرك، أما الرجل الأول الذي أتيت عليه يثلغ رأسه بالحجر فإنه الرجل يأخذ القرآن فيرفضه وينام عن الصلاة المكتوبة) البخاري.

    المفروض أن يحافظ المسلم على صلواته مهما كانت الظروف.. حتى لو اضطر إلى ترك العرس.. والأولى أن يذهب الجميع إلى المسجد لأداء الصلاة...


    ب‌- الذهاب إلى الكوفيرات:

    تذهب العروس على الأغلب إلى الصالونات لتصفيف الشعر ووضع المساحيق والألوان, ومنهن من تذهب لتزيل شعر جسمها, حتى وصل الحال إلى كشف أماكن من الجسم لا يحل لأحد أن ينظر لها سوى الزوج. وحسبنا الله ونعم الوكيل. وتجد من تذهب إلى المزينين من الرجال.... بل والزوجة تطلب ذلك من زوجها!!
    ثم إن هذه الصالونات تستغل الظرف وتطلب مبالغ كبيرة ترهق الزوج ماديا..وتضيف عبئا آخر إلى الأعباء المادية في تكاليف الزواج..

    ت‌- تهنئة الجاهلية :

    فمن العادات المنكرة تهنئة العروسين بقولهم: (بالرفاء والبنين) يقول الدكتور صالح السدلان: (وهذه الضلالة الشائنة والعادة السيئة شاعت في عصر الجاهلية وهي تهنئة جاهلية… ولعل الحكمة في النهي عن استعمال هذا الأسلوب في الدعاء للمتزوج بالرفاء والبنين هي : مخالفة ما كان عليه أهل الجاهلية لأنهم كانوا يستعملون هذا الدعاء، ولما فيه من الدعاء للزوج بالبنين دون البنات، ولخلوه من الدعاء للمتزوجين، ولأنه ليس فيه ذكر اسم الله وحمده والثناء عليه).

    التهنئة الإسلامية:
    الوارد في السنة أن يقال للعروسين : (بارك الله لك وبارك عليك وجمع بينكما في خير) الأحكام الفقهية للصداق ووليمة العرس، ص112 بتصرف

    ث‌- إطلاق العيارات النارية:

    يكثر في بلاد الشام وبعض البلدان الأخرى إطلاق العيارات النارية في الأعراس تعبيرا عن الفرح... وفي الحقيقة هذه من العادات السيئة جدا التي ينبغي أن يقلع الناس عنها... فقد أودت بحياة الكثيرين وحولت الكثير من الأفراح إلى أحزان وأتراح..

    فعلى العريس أن يمنع أقاربه والحضور من إطلاق النار وأن يصر على ذلك وينبه في بطاقات الدعوة..


    ج‌- الإسراف:

    لقد ذم الله الإسراف في اثنتين وعشرين آية من القرآن، وعاب فاعله، قال تعالى: (والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواما) الفرقان: 67 وقال عز وجل: (يابني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين) الأعراف: 31.

    فإنك لترى الزوج يتفاخر بالمبالغة بالهدايا ، فقـد يقدم عدة هدايا تبلغ كل واحدة منـها الشيء الفلاني. وكذلك الملابس فبعض الناس يشتري ثوباً باهظ الثمن ، وربما لا يلبس إلا مرة أو مرتين، وكذلك الولائم التي تذبح فيها الذبائح الكثيرة ولا ينتفع من لحومها وطعامها إلا قليل من الناس وتلقى بعد ذلك في القمامة . والأولى أن يتق الله فيما رزقه ولا يسرف, وليوزع ما تبقى من وليمة الزفاف على الفقراء.. يقول الله عز وجل: (( ثم لتسئلن يومئذ عن النعيم)) [التكاثر:8]



    خاتمة:
    إن الناس بجهلهم وخضوعهم إلى هذه العادات والتقاليد التي ما أنزل الله بها من سلطـان وضعوا العوائق والحواجز في وجه الزوجين حتى يئسا من إتمام الزواج و في حالات أخرى أصبح مجرد التفكير بالزواج عائقاً لكثرة ما يترتب عليه من عادات وتبعات وعراقيل. وفي هذا خطر كبير ولابد لرجال الفكر أن ينبهوا المجتمع المسلم إلى المخاطر المترتبة على هذه العوائق وأن استمرارها وتمكنها منه سيكون سبباً في هدم الأسرة.

    إذن لا بدّ من عملية توعية وإقناع في أن مصلحة الأمة وأخلاقـها ومستقبلها في رفع كل الحواجز والعوائق التي تقوم في وجه الزواج .. لا بد أن يعـلم الناس أن هذا الوضع السيئ إن استمر سيهدد أعراضهم وكراماتهم ومستقبل أمتهم .

    ----------------------------------------------------------------
    المصادر:
    1- من منكرات الأفراح والأعراس - موقع جمعية البر بالرياض:
    http://www.albr.org/books/bn010.htm

    2- مخالفات تقع فيها النساء - موقع منتدى نصرة الحجاب:
    http://www.prohijab.net/muntada/showthread.php?p=253

    3- آداب الزفاف - كتاب للشيخ ناصر الدين الألباني رحمه الله تعالى.
    4- مقومات السعادة الزوجية, د. ناصر بن سليمان العمر
    5- موقع الدكتور يوسف القرضاوي: http://www.qaradawi.net/site/topics/...7&temp_type=41

    6- موقع الشبكة الاسلامية: http://www.islamweb.net.qa/ver2/arch...ang=A&vPart=71

    0 Not allowed!



  4. [4]
    رائد المعاضيدي
    رائد المعاضيدي غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية رائد المعاضيدي


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 2,402
    Thumbs Up
    Received: 22
    Given: 12
    جزاك الله خيرا اخي احمد......
    صدقت والله.....كل ما جاء في البحث يحصل في الاعراس الا ما رحم ربي.....
    نسال الله ان يهدي شبابنا ونساءنا هديا جميلا يمكنهم من تجاوز هذه الاعراف والتقاليد التي لاتمت الى الشرع بصله....
    وان يوفق الجميع لما يحبه ويرضاه......

    0 Not allowed!






  5. [5]
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية طالبة الجنة


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28
    بسم الله الرحمن الرحيم

    المنكرات المذكورة كلها تحدث في أغلب الأعراس ...... ربما تختلف التسميات من بلد لآخر ...لكن جوهرها واحد ..... وكلها أخطاء فادحة ..... وأخص بالذكر موضوع الأغاني الهابطة ...وإظهار العورات ...... حتى أن هذه الأعراس أصبحت تقليداً يسري في عروق الناس بحيث إذا حاول المرء أن يغير عن خطها قليلاً جوبه بالنقد والإنكار والمعاداة كأنه يفعل محرماً .....

    يعني لي صديقة كانت تريد أن يكون عرسها بعيداً عن الأغاني والموسيقى ...كانت تريده فرحاً إسلامياً ..... فما كادت تعرض هذه الفكرة على أهلها حتى ثارت ثائرتهم وهددوها بأن يقاطعوا الفرح ...... غريب ...كأننا نتنكر لإسلامنا والعياذ بالله ..... وكأن الفرحة لا تدخل قلوبنا إلا إذا صدحت مكبرات الصالات بالأغاني الهابطة التي تأباها الفطرة السليمة ....وأخص بالذكر الأغاني الهابطة لأنها أضحت هي الأخرى عرفاً في الأفراح


    لكن لي تعليق بسيط على موضوع التصوير

    بالفعل كثير من الأفراح يتم فيها تصوير المدعووين بقصد أو بغير قصد .....وقد تكون فيه النسوة سافرات ...... وهذا بالفعل من الخطورة بمكان ..... لكن هل نمنع التصوير نهائياً لهذا السبب ...خصوصا أنها ذكرى جميلة لكل من الفتاة والشاب ...... يعني إذا كان التصوير خاص بالعروس وأهلها المقربين ولا يركز إلا عليهم ...فلا أرى ضيراً ..... وإذا تم التأكد أن كل الصور المأخوذة ليس فيها أحد ممن لا يجوز تصويرهم وتم كل هذامن قبل النساء و قبل أن يطلع مثلا الرجال من اهل العروسين عليها.....فالمشكلة أظن محلولة .....

    جزاكم الله خيراً

    والسلام عليكم

    0 Not allowed!


    لكنَّما يأبى الرجاءُ يموتُ

  6. [6]
    hellhack2
    hellhack2 غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: Jan 2007
    المشاركات: 972
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    المشرف كلامه حلو ....
    و لكن
    فيه تعقيد و هذا مش حلو.......التعقيد واضح في البنود تحت :
    1- التشريعة عند الزواج (الزفة): تحرمون الثوب الابيض من العروسة ليه؟!!! مش مقبولة

    4- التصوير: هل نهى الرسول عنه....؟!!!!! في كل شيء ممكن ان يكون فضايح و ليس التصوير فقط مش مقبولة
    5
    موسيقى واستخدام المكبرات: واذا كان الدف كهربائي؟!!! هل يجب ان يكون من الجلد حتما؟!! اوكي و اذا كان ان نخرج صوت الدف من الاورك .....اتباع السنة ليس يعني بان نعيش في 1422 سنة قبل هذا اليوم مش مقبولة

    ب‌- الذهاب إلى الكوفيرات: مع الاسف هذه قمة التعقيد فيه... لا اعرف كيف تصرحون بها بكل راحة و انتم متاكدين هكذا؟!!.... لا تذهب العروسة للصالون ...حرام!!!!!!!!

    ت‌- تهنئة الجاهلية :
    بالرفاء والبنين....طبعا احسن تعليق هو بان نقول لا تعليق


    ختامة: على العروس ان لا تلبس لباس يبين بانها العروس و لا يجب ان يكون فرح الا بواسطة الجلد! و عليها ان لا تلتقط صورا و عليها ان لا تتبرج في اهم يوم حياتها الذي سيكون يوما واحدا فقط...يجب على العروسين ان لا يسمحوا بان يهنيهم احدا ما لا سامح الله....و لكن سنبارك عليهم هذا العزاء بالاحرى






    0 Not allowed!



  7. [7]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رائد المعاضيدي مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا اخي احمد......
    صدقت والله.....كل ما جاء في البحث يحصل في الاعراس الا ما رحم ربي.....
    نسال الله ان يهدي شبابنا ونساءنا هديا جميلا يمكنهم من تجاوز هذه الاعراف والتقاليد التي لاتمت الى الشرع بصله....
    وان يوفق الجميع لما يحبه ويرضاه......
    أخي رائد ..
    جزاك الله خيرا على مرورك الكريم..أسأل الله أن يجنبنا وإياكم الفتن والمعاصي.. آمين

    0 Not allowed!



  8. [8]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م. رهف مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    المنكرات المذكورة كلها تحدث في أغلب الأعراس ...... ربما تختلف التسميات من بلد لآخر ...لكن جوهرها واحد ..... وكلها أخطاء فادحة ..... وأخص بالذكر موضوع الأغاني الهابطة ...وإظهار العورات ...... حتى أن هذه الأعراس أصبحت تقليداً يسري في عروق الناس بحيث إذا حاول المرء أن يغير عن خطها قليلاً جوبه بالنقد والإنكار والمعاداة كأنه يفعل محرماً .....

    يعني لي صديقة كانت تريد أن يكون عرسها بعيداً عن الأغاني والموسيقى ...كانت تريده فرحاً إسلامياً ..... فما كادت تعرض هذه الفكرة على أهلها حتى ثارت ثائرتهم وهددوها بأن يقاطعوا الفرح ...... غريب ...كأننا نتنكر لإسلامنا والعياذ بالله ..... وكأن الفرحة لا تدخل قلوبنا إلا إذا صدحت مكبرات الصالات بالأغاني الهابطة التي تأباها الفطرة السليمة ....وأخص بالذكر الأغاني الهابطة لأنها أضحت هي الأخرى عرفاً في الأفراح


    لكن لي تعليق بسيط على موضوع التصوير

    بالفعل كثير من الأفراح يتم فيها تصوير المدعووين بقصد أو بغير قصد .....وقد تكون فيه النسوة سافرات ...... وهذا بالفعل من الخطورة بمكان ..... لكن هل نمنع التصوير نهائياً لهذا السبب ...خصوصا أنها ذكرى جميلة لكل من الفتاة والشاب ...... يعني إذا كان التصوير خاص بالعروس وأهلها المقربين ولا يركز إلا عليهم ...فلا أرى ضيراً ..... وإذا تم التأكد أن كل الصور المأخوذة ليس فيها أحد ممن لا يجوز تصويرهم وتم كل هذامن قبل النساء و قبل أن يطلع مثلا الرجال من اهل العروسين عليها.....فالمشكلة أظن محلولة .....

    جزاكم الله خيراً

    والسلام عليكم

    مشرفتنا الكريمة م. رهف....

    جزاك الله خيرا على مشاركتنا في هذا النقاش.. وبالفعل عندك حق فيما يتعلق بالملابس والأغاني....
    ولا أردي فعلا ما هو الهدف من أن يكون ثوب العروس قصيرا أو شفافا... وهناك الأناشيد الإسلامية كبديل للأغاني الهابطة... ولكن سبحان الله الأمور هذه تأتي معا.. فالعرس الذي تسمعين فيه الأغاني تجدين فيه العروس والحاضرات يتسابقن أيهن ترتدي ثوبا أقصر.. ولا حول ولا قوة إلا بالله..

    أما بالنسبة للتصوير...
    المقصود هو: ضبط عملية التصوير في العرس بحث لا تتعدى الزوجين..يعني لا أهل العريس ولا أهل العروس... وقد حدثت قصص ومشاكل كثيرة بسبب انتشار الصور... على العريس أن يتحرى عمليات التصوير الآمنة بحيث لا تتسرب هنا وهناك...وبالنسبة للتصوير بالفيديو.. يصعب فعلا التحكم بالتصوير إذ لا بد من تصوير المدعوات.... وحتى العريس نفسه لو أراد فيما بعد أن يشاهد فيلم عرسه..ألا يقع في الإثم عندما يرى الحاضرات وقد تزين ولبسن أجمل الثياب؟؟ وصعب هذه الأيام أن تضبطي جميع الحاضرات بأن تأمريهن بعدم (التكشف)!!

    شكرا لك أختي م. رهف وأرجو أن أكون قد أوضحت الصورة...

    0 Not allowed!



  9. [9]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hellhack2 مشاهدة المشاركة
    المشرف كلامه حلو ....
    و لكن
    فيه تعقيد و هذا مش حلو.......التعقيد واضح في البنود تحت :
    أخي الكريم...
    في البداية, لم يكن هذا كلامي أنا بل كلام العلماء والفقهاء حسب ما ورد في النص.. فلست أنا من "يعقد" الأمور..


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hellhack2 مشاهدة المشاركة
    1- التشريعة عند الزواج (الزفة): تحرمون الثوب الابيض من العروسة ليه؟!!! مش مقبولة
    يا أخي الشيخ لم يقل إن الثوب الأبيض حرام.. ولكن أورد هذا في وصفه لما يسمى بالتشريعة أو الزفة..لمن لم يعرفها اسما.. وهو لم يقل إن هذا الأمر حرام.... إنما ذكر الشيخ أنها بهذا الشكل فيها تقليد للكفار.. وفيه رياء وسمعة..و أحيانا كشف لعورات العروس..


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hellhack2 مشاهدة المشاركة
    4- التصوير: هل نهى الرسول عنه....؟!!!!! في كل شيء ممكن ان يكون فضايح و ليس التصوير فقط مش مقبولة
    بالنسبة للتصوير أرجو أن تقرأ ردي على المهندسة م. رهف أعلاه..


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hellhack2 مشاهدة المشاركة
    5موسيقى واستخدام المكبرات: واذا كان الدف كهربائي؟!!! هل يجب ان يكون من الجلد حتما؟!! اوكي و اذا كان ان نخرج صوت الدف من الاورك .....اتباع السنة ليس يعني بان نعيش في 1422 سنة قبل هذا اليوم مش مقبولة
    أخي بالتأكيد المهم هو النتيجة.... بأن لا تعزف الألحان الصاخبة والأغاني الهابطة...وألا تستخدم مكبرات الصوت التي تؤذي الجيران...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hellhack2 مشاهدة المشاركة
    ب‌- الذهاب إلى الكوفيرات: مع الاسف هذه قمة التعقيد فيه... لا اعرف كيف تصرحون بها بكل راحة و انتم متاكدين هكذا؟!!.... لا تذهب العروسة للصالون ...حرام!!!!!!!!
    الذهاب إلى الكوافيرة بحد ذاته ليس حراما ولم نقل ذلك أبدا.. إنما الحرام ما قد يحدث عند الكوافيرة من تكشف للعورات.. ثم ذكرنا أن ذلك يشكل عبئا ماديا على الزوج...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hellhack2 مشاهدة المشاركة
    ت‌- تهنئة الجاهلية : بالرفاء والبنين....طبعا احسن تعليق هو بان نقول لا تعليق
    الموضوع ليس موجها فقط إلى العروسين.. إنما أردنا أن نورد بعض المخالفات المشتركة التي يقع فيها الكثير من الناس.. وليعلم من لا يعلم أيضا..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hellhack2 مشاهدة المشاركة
    ختامة: على العروس ان لا تلبس لباس يبين بانها العروس و لا يجب ان يكون فرح الا بواسطة الجلد! و عليها ان لا تلتقط صورا و عليها ان لا تتبرج في اهم يوم حياتها الذي سيكون يوما واحدا فقط...يجب على العروسين ان لا يسمحوا بان يهنيهم احدا ما لا سامح الله....و لكن سنبارك عليهم هذا العزاء بالاحرى
    أخي الكريم أنصحك بقراءة الموضوع جيدا مرة أخرى..وبالأخص المقدمة.. حتى يتضح لك أن موضوعنا هذا يدعو إلى تيسير الزواج وليس إلى تعقيده... من حق العروسين أن يظهرا مظاهر الفرح والسرور.. ولكن يجب أن يحدث هذا ضمن الإطار الذي حدده لنا الشرع .. وأن لا نقلد غير المسلين دون أن نعي قصدهم من هذه التقاليد..

    0 Not allowed!



  10. [10]
    wahaj
    wahaj غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 34
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاك الله عنا وعن امة الاسلام الف خير ووفقك وسدد خطاك الي مايحب ويرضي

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML