دورات هندسية

 

 

: كل عام وأنتم بخير ، وفي أحسن حال : بمناسبة مولد النبي المصطفى [هنيء]

صفحة 9 من 10 الأولىالأولى ... 5 6 7 8 910 الأخيرةالأخيرة
النتائج 81 إلى 90 من 93
  1. [81]
    م المصري
    م المصري غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,015

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    أخي و صديقي العزيز يحي الحربي ,,,,,,,, اهلا بك يا أخي

    عندك حق يا أخي ,,,,,, فأنا اعاني من حالة تذبذب ,,,,,ليست ناشئه عن عدم اقتناعي و اقتناعي بفتوي بعينها ,,,,,,,,, و لكن ما يجعلني كذلك ,,,,شيء ما لا أفهمه ,,,,

    هل كل هذه الضجه و هذه الفتاوي ,,,,,,,,و التي تعارض المولد ,,,,هل؟:

    كأحتفال له مظاهر ,,,,,,, من حلوي و اجازه ,,,,,او حتي قراءة قرآن و قيام

    أم ,,,,, كمناسبه ترقي الي درجه تتساوي فيها مع العيدين الرسميين للمسلمين ,,,,,,

    أم ,,,,,,,كعبادة ,,,,و لا عبادات بعد وفاة الرسول

    أم كمناسبه اجتماعيه ,,,,,, يتعرف فيها الناس علي يوم مولد نبيهم

    أم ,,,,كمجرد احساس و مشاعر ,,,,,,, بيوم عظيم كهذا ,,,,,و لد في مثله سيد الانام

    و اذا لم آكل الحلوي ,,,,,,و لم ازد عن عباداتي التي امارسها يوميا ,,,,شئا ,,,, و لكني ,,,,, أشعر داخليا بتميز هذا اليوم ,,,,,,و جماله

    اهكذا أكون احتفلت ,,,,ام لا ,,,,,,؟

    بأختصار ,,,,,,,, هل الاحتفال ,,,,, هو المظاهر الماديه ,,,,, ام الروحانايات المعنويه ,,,,

    أم أذهب الي عملي ,,,,,, رغم انهم يعطوننا أجازه ؟

    صدعتكم أعرف ,,,,,,,,,و لكن هناك شيئا لا يريد ان يدخل عقلي في هذا الموضوع ,,,,,, و احاول جاهدا أن اعلمه

    اما بالنسبه ,,,,,,,, لفتوي امام مسجدنا المنتظره ,,,,,, فلم اجد فيها حرفا يزيد ,,,,عن ما قيل ,,,,,, و يبدوا أن وزارة الاوقاف قد وزعت نسخه من فتوي دار الافتاء ,,,,,,, علي المساجد ,,,,فقد وجدتها كنسخه منه,,,,,,تقريبا ,,,,

    تحياتي لكم

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله
    تفضل , هنا تقرأ القرآن

  2. [82]
    فتوح
    فتوح غير متواجد حالياً
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 4,380

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 130
    Given: 148
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله

    الأخ أو آية

    ما دام الأمر كذلك فلتكن في المكان الآمن

    فلم يقل أحد من المحتلفين بالمولد أن تارك الإحتفال آثم

    بعكس الآخرين الذين يقولون أنه بدعة وفاعله آثم

    فإن اشتبه علينا أمر فلنكن في المكان الآمن

    وفقك الله وكل الأخوة لما فيه خير

    0 Not allowed!


    قال الأحنف بن قيس: لا ينبغي للأمير الغضب لأن الغضب في القدرة مفتاح السيف والندامة

  3. [83]
    looking4job
    looking4job غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 596
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    لا حول ولا قوة الا بالله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الســـــــــلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

    لم أحب أن أشارك في هذا الموضوع وذلك لعدم رغبتي بالتدخل وأفقد حلاوة الحوار وأصعفه

    وجاء هذا الحوار الشيق على الشكل التالي:
    االرأي لذي كان يمثله من طرف الاخوة الكرام : جاسر , فتوح و يحيى الحربي
    فوالله معلومات كافية متوافية وأسلوب رائع
    جزاكم الله كل الخير
    ونحسبه عند الله في موازين حسناتكم

    وفي الطرف الآخر أخي وعزيزي م.Aboayoy الذي كان يمثل الرأي الآخر
    وتشاركه الأخت عطور أم المشاكل

    وفي مشاركتي أحببت أن أهمس في أذن اخوتي Aboayoy و الأخت عطور وكل من يمثل رأيهم

    أنا سوف أعبر عن رأيي الذي تعلمته من خلال مطالعتي والذي أعتبر نفسي من أهل السنة والجماعة

    أولا" لا أحد يزايد في حب المصطفى صلى الله عليه وسلم علينا
    فأهل السنة والجماعة هم أكثر الناس المحافظين على سنته والداعين الى نبذ البدع وتنقية هذا الدين من كل ما جاء من بعد المصطفى صلى الله عليه وسلم

    والآن نأتي الى الاحتفال في عيد مولد النبي صلى الله عليه وسلم
    لم يثبت أبدا" بأن محمد صلى الله عليه وسلم احتفل بأعياد ميلاد أولاده , زوجاته أو أحفاده

    وهذه الأمور ظهرت في أيام الخلافة الفاطمية أو ربما قبلها والله أعلم
    ولكن في عهد الخلافة الفاطمية نشأت فرق كثيرة وأديان جديدة كالدرزية على سبيل المثال

    والخلافة الفاطمية كانت مرتكزة في أرض الكنانة مصر أم الدنيا
    وأذكر بأن صلاح الدين الأيوبي رحمه الله أغلق الجامع الأزهر من بعد ما كان ينشر فيه من ضلالات

    ولذلك ترى في مصر الأمور العجيبة الغريبة
    التي لم ينزل الله بها من سلطان

    فترى الحفلات والسهرات والرقص والغناء والاختلاط هذا كله
    تحت شعار
    عيد المولد النبوي
    فبالله عليكم هل هذا من الاسلام في شيء
    أم من البدع المبتدعة في هذا الدين

    وأحب أن أسأل سؤال
    الى متى سوف نظل متعلقين بعادات وتقليد أمهاتنا وأجدادنا !!!!!

    اذا تبين لنا بأن أمور كثيرة نتبعها هي أمور محدثة في الدين
    فكيف نتبعها !!!
    ك عيد ال ماما , الحب , الميلاد , النبوي .......
    وأمور كثيرة

    فكيف من بعد أن ثبت لنا اخوتنا الأعزاء بالدليل القاطع من القرآن والسنة
    بأن الاحتفال هذا ليس من الدين في شيء
    ويخرج من يقول
    أنا سأحتفل وكل عام وأنتم بخير !!!!!

    أنا أحب منهم بأن يعرفونا تحت أي عنوان يريدوا أن يحتفلوا هل:
    تقليد النصارى باحتفالهم برأس السنة !
    اتباع عادات ال بابا وال ماما في هذا !!
    أم أنهم يحبون رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثر منا !!


    والى أخي العزيز أبو آية أراه بأنه لمس الخيط الذي يدله الى طريق الصواب
    فتراه يسأل ويحتار

    وأنصحه أنه في مثل هذا اليوم بأن يكون لنا تذكرة بنور الهدى
    بحيث نأني بأهل بيتنا ونقرأ عليهم من بعض الأحاديث النبوية
    ونسرد لهم سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم
    ونقول لهم بأنه في مثل هذا اليوم أنعم الله علينا بأن أرسل لنا رسولا" من خير البشرية الصادق الأمين محمد عليه أفضل الصلاة والسلام
    وبذلك تكون قد ذكرنا أهل بيتنا وعلمناهم شيء جديد

    والله أعلم

    0 Not allowed!



  4. [84]
    م المصري
    م المصري غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,015

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0

    Talking

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة looking4job مشاهدة المشاركة
    [COLOR="RoyalBlue"]
    وأنصحه أنه في مثل هذا اليوم بأن يكون لنا تذكرة بنور الهدى
    بحيث نأني بأهل بيتنا ونقرأ عليهم من بعض الأحاديث النبوية
    ونسرد لهم سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم
    ونقول لهم بأنه في مثل هذا اليوم أنعم الله علينا بأن أرسل لنا رسولا" من خير البشرية الصادق الأمين محمد عليه أفضل الصلاة والسلام
    وبذلك تكون قد ذكرنا أهل بيتنا وعلمناهم شيء جديد

    والله أعلم
    اراك تدعوننا للأحتفال و لكن بطريقة أخري :)

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله
    تفضل , هنا تقرأ القرآن

  5. [85]
    hammhamm44
    hammhamm44 غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية hammhamm44


    تاريخ التسجيل: Apr 2004
    المشاركات: 742
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    استغرقت فى قراءة كافة الأراء على مدى ال 6 صفحات
    بصراحة لكل حجته ودماغى ياعالم تعبت والموضوع بسيط جدا
    الأحتفال واقول للمرة المليون - ليس فيه ما يخرج الإنسان من عقيدته
    هو فى حب رسول الله ومناسبة طيبة
    ونحن فى عام 2007 ولو هناك فعل حسن نقرره ولا يخالف الدين فهو لنا فيه سنه حسنة
    الحياة تتطور والرسول الكريم قال انتم ادرى بشئون حياتكم سبحان الله
    الله ربنا والرسول نبينا وليس لأى بشر الحكم علينا لأننا يوم القيانة متساوون
    الم يقل الله تعالى وتأتونا يوم القيامة فردا
    الم يقل الله تعالى والزمنا كل انسان طائره فى عنقه
    الم يقل الله تعالى كل نفس بما كسبت رهينه
    الحرية فى الأسلام اعظم شئ ما دام العبد لا يخرج عن الأسس الخمس من صيام وصلاة وشهادة وزكاة وحج البيت لمن استطاع الية سبيلا
    فليرحمنا الله من هذا الحوار والأستناد الى أراء قديمة او حديثة لأن العلماء لهم اسبابهم وحججهم فى الرآى ونحن نحترم أراء علمائنا والأختلاف رحمة ياعالم وبلاش تتعبوا الناس وخليهم يفرحوا بيوم مولد نبيهم ومن يعترض ليس خاطئ والكل يوم القيامة بنيته وعملة
    تحياتى لكل الذين اسهموا واثروا الحوار واستندوا الى رأى العلماء الأجلاء

    0 Not allowed!


    د.م. فكرى نور

  6. [86]
    نايف علي
    نايف علي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية نايف علي


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 2,284
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 10
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    من أعظم الآيات في كتاب الله

    ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى

    اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً{59})سورة النساء

    فإذا تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر,إن كنتم تؤمنون

    فردوه, لتعرفوا الحق من الباطل, ليس في هذه المسألة فقط بل في جميع المسائل , مالم يأمر الله به

    ولم يندب إليه شرعاً , ومالم يأمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يندب إليه ولم يفعله , فأقل

    الأحوال وأعظم الأجر في الإقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم ,لمجرد أنه لم يفعل فنحن لانفعل ,لأنا

    نحبه صلى الله عليه وسلم ونفعل مثل فعل, و صحابته الكرام حيث كانوا أشد الناس تأسياً واقتداءً به ,

    ولن تر على مر العصور أناس أحبوا رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل صحابته رضي الله عنهم

    أجمعين , فدوه بالمال والولد واكتفوا بالوقوف على سنته, فنحن يتحتم علينا الإتباع لأنا لم نر نبي الله

    صلى الله عليه وسلم , وقد قال صلى الله عليه وسلم : "وددت أنا قد رأينا إخواننا قالوا أولسنا إخوانك

    يا رسول الله ؟ قال أنتم أصحابي وإخواننا الذين لم يأتوا بعد" صحيح مسلم (1/218)

    اللهم أحينا مسلمين, وتوفنا مسلمين, وألحقنا بالصالحين, غير خزايا ولا مفتونين.

    اللهم إنا نسألك إيماناً لايرتد , ونعيماً لاينفد , ومرافقة نبيك صلى الله عليه وسلم في أعلى جنان الخلد.

    0 Not allowed!


    إذا اعتاد الفتى خوض المنايا ::: فأهون مايمر به الوحول

  7. [87]
    جاسر
    جاسر غير متواجد حالياً
    المشرف العام
    الصورة الرمزية جاسر


    تاريخ التسجيل: Mar 2002
    المشاركات: 2,335
    Thumbs Up
    Received: 14
    Given: 1


    (1) بخصوص فتوى الدكتور البوطي

    أطالب كافة بني عدنان وبني قحطان والعرب المستعربة والعرب العاربة إن بقي منهم أحد
    أن يحكموا ويجيبوا على هذا السؤال

    هل الفتوى التي سأعيد نسخها الآن تدل على أن المولد من الدين وله أصل فيه أو أنها غير ذلك؟

    السؤال هو
    هل لكم أن تشرحوا لي لماذا نحتفل نحن بمولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم؟ أنا مازلت لا أتفهم أو أسيء فهم هذا الأمر، وإذا كان لكم كتاب يتحدث عن هذا فأخبروني به لأقرأ عن هذا الموضوع؟
    الجواب هو
    ورد في الصحيح أن رسول الله رؤي صائماً يوم الاثنين، فسأله بعض الصحابة عن سبب صيامه له، فقال: ذلك يوم ولدت فيه.
    فإذا كنت ترى أن رسول الله احتفل بصيام يوم ولادته، أفيبقى لديك إشكال في مشروعية احتفالنا نحن بيوم ولادته.
    على أنني أذكرك بأن وجوه الاحتفال بذلك يجب أن تكون مشروعة داخلة في معاني العبادة والقرب إلى الله ..... ( وهذا ما قصدته في كلامي في ردي السابق من ان هذه المجالس يجب ألا تحوي بدعاً من ذكر مخالف أو مغالاة في المدح ...بل يجب أن يكون فيها العمل صالحاً مشروعاً أي مجرد تذكير بسيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم )


    أقول: هكذا فهمت الفتوى: السائل يسأل عن سبب الاحتفال بالمولد وأبدى عدم فهمه للسبب مما يدل على أنه في حيرة وشبهه من الاحتفال بالمولد
    بدأ الدكتور البوطي بقوله ( ورد في الصحيح ) وذكر الحديث وكون الرسول عليه الصلاة والسلام قد (احتفل!) بصيام يوم ولادته
    فكل عاقل سيدرك أن للاحتفال بالمولد أصل في السنة فان احتفل فقد احتفل الحبيب عليه الصلاة والسلام
    أليس الإقتداء بفعله من الدين

    وهذا الجواب سمعته من الدكتور في برنامج على الهواء مباشرة كما في موقعه

    أقول: إن عند الدكتور تناقض في الجواب على السؤالين فمرة جوابه يقتضي أنه ليس من الدين بنص صريح
    ثم في الجواب السابق يؤصلها بحديث صحيح أي أنها من الدين وليست احتفالاً اجتماعياً أو مؤتمر!!

    وهذا نص السؤال الثاني
    نسمع من العلماء عندنا بأن المولد النبوي بدعة ؟
    الجواب هو
    المولد نشاط اجتماعي يبتغي منه خير دينيّ، فهو كالمؤتمرات والندوات الدينية التي تعقد في هذا العصر، ولم تكن معروفة من قبل.. ومن ثم لاينطبق تعريف البدعة على الاحتفال بالمولد، كما لاينطبق على الندوات والمؤتمرات الدينية. ولكن ينبغي أن تكون هذه الاحتفالات خالية من المنكرات ........

    لاحظوا: لم تكن معروفة من قبل
    والله لو فرطت عصبونات مخي عصبونًا عصبونًا ورتبتها مرة أخرى لن أفهم جوابه على الفتوى (الأولى) إلا أن الدكتور يفتي بأن المولد من الدين لأن الرسول عليه الصلاة والسلام احتفل بمولده والفتوى (الثانية) أنه نشاط اجتماعي فبالتالي لا ينطبق عليه تعريف البدعه مخالفاً لعلماء آخرين يرونها بدعة حسنة وخالفه وخالفهم من يقول أنها "سنة مؤكدة"!!


    تحاياي :)

    0 Not allowed!



    الحمدلله رب العالمين

  8. [88]
    جاسر
    جاسر غير متواجد حالياً
    المشرف العام
    الصورة الرمزية جاسر


    تاريخ التسجيل: Mar 2002
    المشاركات: 2,335
    Thumbs Up
    Received: 14
    Given: 1
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    2) هل النقولات التي كتبها أبو آيه فيها دليل على المولد؟!

    الهدف: البحث عن دليل شرعي أو أصل يبين حكم احتفال المسلم بالمولد ونتوقف عنده

    بداية أحب أن أنوه بأن مفتي الديار المصرية محمد بخيت المطيعي (1854 – 1935 م)
    أفتى بحرمة المولد وبين كيف ومتى بدأ راجع الرابط , جاهز للطباعة :)
    http://islamweb.net/ver2/Fatwa/Print...lang=A&Id=8762

    1. نتوقف عند أول تأصيل وهو

    ((وإذا كان الله تعالى يخفف عن أبي لهب – وهو مَن هو كُفرًا وعِنادًا ومحاربة لله ورسوله – بفرحه بمولد خير البشر بأن يجعله يشرب من نُقرة مِن كَفّه كل يوم اثنين في النار ؛ لأنه أعتق مولاته ثُوَيبة لما بشرته بميلاده الشريف صلى الله عليه وآله وسلم كما جاء في صحيح البخاري ، فما بالكم بجزاء الرب لفرح المؤمنين بميلاده وسطوع نوره على الكون ! ))

    الآن يا أتباع محمد عليه الصلاة والسلام لنقرأ نص هذا الحديث من البخاري
    --------------
    111816 - أن أم حبيبة بنت أبي سفيان أخبرتها : أنها قالت : يارسول الله ، انكح أختي بنت أبي سفيان ، فقال : ( أوتحبين ذلك ) . فقلت : نعم ، لست لك بمخلية ، وأحب من شاركني في الخير أختي ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن ذلك لا يحل لي ) . قلت : فإنا نحدث أنك تريد أن تنكح بنت أبي سلمة ؟ قال : ( بنت أم سلمة ) . قلت : نعم ، فقال : ( لو أنها لم تكن ربيبتي في حجري ما حلت لي ، أنها لابنة أخي من الرضاعة ، أرضعتني وأبا سلمة ثويبة ، فلا تعرضن علي بناتكن ولا أخواتكن ) .
    قال عروة : وثويبة مولاة لأبي لهب ، كان أبو لهب أعتقها ، فأرضعت النبي صلى الله عليه وسلم ، فلما مات أبو لهب أريه بعض أهله بشرحيبة ، قال له : ماذا لقيت ؟ قال أبو لهب : لم ألق بعدكم غير أني سقيت في هذه بعتاقتي ثويبة .
    الراوي: زينب بنت أبي سلمة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 5101
    ---------------------
    لاحظ أن القول لعروة رضي الله عنه وليس للحبيب عليه الصلاة والسلام
    ولاحظ أنها رؤيا لبعض أهله حال كونهم كفار كما ستقرأ الآن

    وأنقل تعليق الدكتور رشيد الألمعي على هذا الحديث
    يقول:
    (وهنا يجب التنبيه إلى أن هناك من يتعلل بهذا الأثر للاستدلال به على مشروعية الاحتفال بالمولد النبوي، وجعله عيداً، كما ذكر ذلك السيوطي في حسن المقصد في عمل المولد دراسة وتحقيق مصطفى عبد الخالق ص65-66، والواقع أنه لا يصح الاحتجاج به على ذلك؛ لأمور منها:
    (1) أن السند منقطع بين عروة وثويبة، فقد أورده البخاري معلقاً من كلام عروة، ولهذا قال ابن حجر في الفتح(9/145)، بأن الخبر مرسل، أرسله عروة، ولم يذكر من حدثه به.
    (2) أن الخبر رؤيا منام، والشرع - كما هو معلوم - لا يثبت فيه التكليف بالرؤيا المنامية إلا أن تكن رؤيا نبي من الأنبياء، فرؤيا الأنبياء حق، أو رؤيا بنى عليها النبي – صلى الله عليه وسلم- حكماً كرؤيا الأذان، قال ابن حجر: (وعلى تقدير أن يكون موصولاً فالذي في الخبر رؤيا منام، فلا حجة فيه).
    (3) أن صاحب الرؤيا هو العباس بن عبد المطلب – رضي الله – رآها حال كونه كافراً، ورؤيا الكافر لا يحتج بها إجماعاً. والله الموفق. )
    المرجع: http://www.islamtoday.net/questions/...*.cfm?id=28880

    2. جاء في الفتوى

    ((وقد سن لنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بنفسه الشريفة جنس الشكر لله تعالى على ميلاده الشريف ، فقد صح أنه كان يصوم يوم الاثنين ويقول : « ذَلِكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ » رواه مسلم من حديث أبي قتادة رضي الله عنه ، فهو شكر منه عليه الصلاة والسلام على منة الله تعالى عليه وعلى الأمة بذاته الشريفة ، فالأولى بالأمـة الائتسـاء به صلى الله عليه وآله وسلم بشكر الله تعالى على منته ومنحته المصطفوية بكل أنواع الشكر))
    هذا نص الحديث
    ------------------
    174375 - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن صوم الاثنين ؟ فقال " فيه ولدت . وفيه أنزل علي " .
    الراوي: أبو قتادة الأنصاري الحارث بن ربعي - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1162
    ----------------

    والرد على الاستدلال بهذا الحديث على بدعة المولد كالتالي
    1. واضح كالشمس أن هذا الحديث يخص يوم الإثنين, الذي يتكرر في الشهر أكثر من مره والشهر يتكرر في السنة 12 مره
    فكيف تترك هذه الأيام ويستثنى يوم واحد فقط, يا ترى هل هذا اتباع حقيقي لما دل عليه الحديث؟!
    أضف الى ذلك أن المولد قد لا يكون يوم إثنين, مثلاً قد يوافق يوم أربعاء وبالتالي ينتفي الاتباع لهدي الحبيب عليه الصلاة والسلام
    تماماً بل فيه مخالفه ظاهره. ( إن الإنصاف عزيز! )
    ولاحظ هذا إن صح تحديد يوم المولد ( راجع رد الأخ يحي الحربي)
    إن تحديد يوم في السنة للمولد دليل على أنه اتباع لسنن من قبلنا!! ( تأمل وراجع فتوى الشيخ المطيعي)
    )

    2.طيب يا أحباب من الذي سأل الرسول عليه الصلاة والسلام؟ الصحابة أليس كذلك
    وبشهادة العلماء قاطبة أن القرون الفاضلة لم تحتفل بالمولد
    لا الصحابة كلهم ولا التابعين كلهم حتى القرن السابع الهجري!
    من فهم هدي الرسول عليه الصلاة والسلام؟
    | الصحابة و التابعين | أم | مؤيدي المولد|
    الجواب معروف

    3. هل في الحديث ذكر لاحتفال؟ لمولد؟ لمؤتمر؟ الجواب: لا
    الصيام فقط
    وبالمناسبة فصوم الاثنين والخميس سنة كما هو معلوم فأحيوا السنة الثابتة عن الرسول عليه الصلاة والسلام
    وهذا هو الحب

    4.وجاء في ذيل الفتوى في الرد 44

    ((قال: وقد ظهر لي تخريجها على أصل ثابت، وهو ما ثبت في الصحيحين من أن النبي صلى الله عليه وسلم قدم المدينة فوجد اليهود يصومون يوم عاشوراء فسألهم؟ فقالوا: هو يوم أغرق الله فيه فرعون ونجى موسى فنحن نصومه شكرا لله تعالى، فيستفاد منه فعل الشكر لله على ما مَنَّ به في يوم معين من إسداء نعمة أو دفع نقمة، ويعاد ذلك في نظير ذلك اليوم من كل سنة، والشكر لله يحصل بأنواع العبادة كالسجود والصيام والصدقة والتلاوة،))
    القائل هنا هو الإمام ابن حجر رحمه الله
    وأنقل هنا تعليق الشيخ الدمشقية
    ((وزعم ابن حجر الهيتمي في الفتاوى الحديثية (909 – 974) أنه قد وجد للمولد دليلاً من السنة وهو أمر النبي بصيام عاشوراء شكراً لله على نجاة موسى. ولكن كيف فات الصحابة هذا الاستدلال والاستنباط؟ فلم يهتدوا إلى شكر الله على ولادة النبي هل اليهود أحرص على شكر الله من الصحابة؟ ))

    5. الأصل الذي احتج به الإمام السيوطي رحمه الله

    ((قلت: وقد ظهر لي تخريجه على أصل آخر، وهو ما أخرجه البيهقي عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم عق عن نفسه بعد النبوة، مع أنه قد ورد أن جده عبد المطلب عق عنه في سابع ولادته، والعقيقة لا تعاد مرة ثانية فيحمل ذلك على أن الذي فعله النبي صلى الله عليه وسلم إظهار للشكر على إيجاد الله إياه رحمة للعالمين، وتشريع لأمته كما كان يصلي على نفسه، لذلك فيستحب لنا أيضا إظهار الشكر بمولده بالاجتماع وإطعام الطعام ونحو ذلك من وجوه القربات وإظهار المسرات. ))

    وهذا نص الحديث وهو منكر باطل ولا يثبت
    -----------------
    163230 – أن النبي صلى الله عليه وسلم عق عن نفسه بعد النبوة
    الراوي: أنس - خلاصة الدرجة: منكر - المحدث: البيهقي - المصدر: السنن الكبرى للبيهقي - الصفحة أو الرقم: 9/300
    -----------
    129806 – أن النبي صلى الله عليه وسلم عق عن نفسه بعد النبوة
    الراوي: أنس بن مالك - خلاصة الدرجة: باطل - المحدث: النووي - المصدر: المجموع شرح المهذب - الصفحة أو الرقم: 8/431
    -------------
    183052 – أن النبي صلى الله عليه وسلم عق عن نفسه بعد النبوة
    الراوي: - - خلاصة الدرجة: لا يثبت - المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: فتح الباري لابن حجر - الصفحة أو الرقم: 9/509
    ----------

    ا
    ا

    فأين الأدلة الصحيحة, أو الأصل الذي يمكن أن يستند عليه؟! أينها؟!

    إن فتوى الدكتور البوطي ومن وافقه والتي تذهب إلى كون المولد - مجرد نشاط إجتماعي- ليس من الدين لهو أقرب للحق من عسف المعاني واستدراج الأفهام من مدخل ( حب الحبيب عليه الصلاة والسلام) الى الفرح بمولده الى الاحتفاء به ثم الى الاحتفال بمولده ثم الى طرق التعبير عن الفرح ثم الى أمور لا يحمد عقباها ..... من تخريفات وبدع وهذيانات ... ما أنزل الله بها من سلطان


    والله المستعان


    تحياتي العاطرة :)

    0 Not allowed!



    الحمدلله رب العالمين

  9. [89]
    جاسر
    جاسر غير متواجد حالياً
    المشرف العام
    الصورة الرمزية جاسر


    تاريخ التسجيل: Mar 2002
    المشاركات: 2,335
    Thumbs Up
    Received: 14
    Given: 1
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,

    تعقيبات على الطاير :)

    1. الأخت عطور تنصح للاحتفال بالمولد, وأي ناصح لابد له أن يبين الأسباب حتى يكون نصحه مقبول, هذا يسناق على كل شيء فما بالكم بأمور تتعلق بخير البشر عليه الصلاة والسلام.

    2. يقول الأخ hammhamm44

    الحياة تتطور والرسول الكريم قال انتم ادرى بشئون حياتكم سبحان الله
    اي والله سبحان الله, لثاني مره تشيرون لهذا الحديث, وليتكم تثبتم من الحديث خصوصا أن هذا الأمر يسير ميسر ونحن في عصر تطور ونحن ما زلنا لا نستخدم هذا التطور لفهم ديننا !!!

    إقرأ الحديث بارك الله فيك كاملًا

    ------------
    -40251 - سمع أصواتا فقال ما هذا الصوت قالوا النخل يؤبرونها فقال لو لم يفعلوا لصلح فلم يؤبروا عامئذ فصار شيصا فذكروا للنبي صلى الله عليه وسلم فقال إن كان شيئا من أمر دنياكم فشأنكم به وإن كان من أمور دينكم فإلي
    الراوي: عائشة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 2019
    -----------


    نحن بحاجة الى الرجوع الى كتاب الله وسنة الرسول عليه الصلاة والسلام
    وندمن الإطلاع فيهما لنستنير


    لنجعلها نقطة البداية للتفقه في الدين



    اللهم صلي وسلم على عبدك ورسولك محمد وعلى آله وصحبه أجميعن

    والحمدلله رب العالمين

    0 Not allowed!



    الحمدلله رب العالمين

  10. [90]
    مؤمن عاشور
    مؤمن عاشور غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية مؤمن عاشور


    تاريخ التسجيل: Feb 2006
    المشاركات: 2,976
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 21
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة looking4job مشاهدة المشاركة
    [COLOR="RoyalBlue"]بسم الله الرحمن الرحيموهذه الأمور ظهرت في أيام الخلافة الفاطمية أو ربما قبلها والله أعلم
    ولكن في عهد الخلافة الفاطمية نشأت فرق كثيرة وأديان جديدة كالدرزية على سبيل المثال

    والخلافة الفاطمية كانت مرتكزة في أرض الكنانة مصر أم الدنيا
    وأذكر بأن صلاح الدين الأيوبي رحمه الله أغلق الجامع الأزهر من بعد ما كان ينشر فيه من ضلالات

    ولذلك ترى في مصر الأمور العجيبة الغريبة
    التي لم ينزل الله بها من سلطان

    فترى الحفلات والسهرات والرقص والغناء والاختلاط هذا كله
    تحت شعار
    عيد المولد النبوي




    كلامك مظبوط واحب ان اوضح شيء اغلب المساجد الكبيره في مصر تابعه لوزاره الاوقاف ومسيطره عليها واغلب هذه المساجد تتبع المذهب الصوفي إلا من رحم ربي فتجدهم يحتفلون بليله القدر و الإسراء و المعراج والعام الهجري و اغلب هذه المساجد إذا قلت لهم مثلا سنصلي التروايح في رمضان بجزء مثلا لن يرضوا ابدا
    وانا اري إن إحياء بدعة المولد يفتح الباب للبدع الأخرى والاشتغال بها عن السنن ، ولهذا تجد المبتدعة ينشطون في إحياء البدع ويكسلون عن السنن ويبغضونها ويعادون أهلها ، حتى صار دينهم كله ذكريات بدعية وموالد ، وانقسموا إلى فرق كل فرقة تحيي ذكرى موالد أئمتها ، كمولد البدوي وابن عربي والدسوقي والشاذلي ، وهكذا لا يفرغون من مولد إلا يشتغلون بآخر ، ونتج عن ذلك الغلو بهؤلاء الموتى وبغيرهم ودعائهم من دون الله ، واعتقادهم أنهم ينفعون ويضرون حتى انسلخوا من دين الله وعادوا إلى دين أهل الجاهلية الذين قال الله فيهم : ( ويعبدون من دون الله ما لا يضرهم ولا ينفعهم ويقولون هؤلاء شفعاؤنا عند الله ) يونس/18 ، وقال تعالى : ( والذين اتخذوا من دونه أولياء ما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى ) الزمر/3

    مناقشة شبه مقيمي المولد :

    هذا ، وقد يتعلق من يرى إحياء هذه البدعة بشبه أوهى من بيوت العنكبوت ، ويمكن حصر هذه الشبه فيما يلي :

    1- دعواهم أن في ذلك تعظيماً للنبي صلى الله عليه وسلم :

    والجواب عن ذلك أن نقول : إنما تعظيمه صلى الله عليه وسلم بطاعته وامتثال أمره واجتناب نهيه ومحبته صلى الله عليه وسلم ، وليس تعظيمه بالبدع والخرافات والمعاصي ، والاحتفال بذكرى المولد من هذا القبيل المذموم لأنه معصية ، وأشد الناس تعظيماً للنبي صلى الله عليه وسلم هم الصحابة رضي الله عنهم ، كما قال عروة بن مسعود لقريش : ( أي قوم ، والله لقد وفدت على الملوك ووفدت على قيصر وكسرى والنجاشي ، والله إن رأيت ملكاً قط يعظمه أصحابه ما يعظم أصحاب محمد محمداًُ صلى الله عليه وسلم ، والله إن تنخم نخامة إلا وقعت في كف رجل منهم ، فدلك بها وجهه وجلده ، وإذا أمرهم ابتدروا أمره ، وإذا توضأ كادوا يقتتلون على وضوءه ، وإذا تكلم خفضوا أصواتهم عنده ، وما يحدّون النظر إليه تعظيماً له ) البخاري 3/178 رقم 2731 ، 2732 ، الفتح : 5/388 ، ومع هذا التعظيم ما جعلوا يوم مولده عيداً واحتفالاً ، ولو كان ذلك مشروعاً ما تركوه .

    2- الاحتجاج بأن هذا عمل كثير من الناس في كثير من البلدان :

    والجواب عن ذلك أن نقول : الحجة بما ثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم ، والثابت عن الرسول صلى الله عليه وسلم النهي عن البدع عموماً ، وهذا منها ، وعمل الناس إذا خالف الدليل فليس بحجة وإن كثروا : ( وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله ) الأنعام/116 ، مع أنه لا يزال بحمد الله في كل عصر من ينكر هذه البدعة ويبين بطلانها ، فلا حجة بعمل من استمر على إحيائها بعد ما تبين له الحق .

    فممن أنكر الاحتفال بهذه المناسبة شيخ الإسلام ابن تيمية في " اقتضاء الصراط المستقيم " ، والإمام الشاطبي في " الاعتصام " ، وابن الحاج في " المدخل " ، والشيخ تاج الدين علي بن عمر اللخمي ألّف في إنكاره كتاباً مستقلاً ، والشيخ محمد بشير السهسواني الهندي في كتابه " صيانة الإنسان " ، والسيد محمد رشيد رضا ألف فيه رسالة مستقلة ، والشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ ألف فيه رسالة مستقلة ، وسماحة الشيخ عبد العزيز بن باز ، وغير هؤلاء ممن لا يزالون يكتبون في إنكار هذه البدعة كل سنة في صفحات الجرائد والمجلات ، في الوقت الذي تقام فيه هذه البدعة .

    3- يقولون : إن في إقامة المولد إحياءً لذكرى النبي صلى الله عليه وسلم .

    والجواب عن ذلك أن نقول : إن ذكرى الرسول صلى الله عليه وسلم تتجدد مع المسلم ، ويرتبط بها المسلم لكما ذكر اسمه صلى الله عليه وسلم في الآذان والإقامة والخطب ، وكلما ردد المسلم الشهاتين بعد الوضوء وفي الصلوات ، وكلما صلى على النبي صلى الله عليه وسلم في صلواته وعند ذكره ، وكلما عمل المسلم عملاً صالحاً واجباً أو مستحباً مما شرعه الرسول صلى الله عليه وسلم فإنه بذلك يتذكره ويصل إليه في الأجر مثل أجر العامل .. وهكذا المسلم دائماً يحيي ذكرى الرسول ويرتبط به في الليل والنهار طوال عمره بما شرعه الله ، لا في يوم المولد فقط وبما هو بدعة ومخالفة لسنته ، فإن ذلك يبعد عن الرسول صلى الله عليه وسلم ويتبرأ منه .

    والرسول صلى الله عليه وسلم غني عن هذا الاحتفال البدعي بما شرعه الله له من تعظيمه وتوقيره كما في قوله تعالى : ( ورفعنا لك ذكرك ) الشرح/4 ، فلا يذكر الله عز وجل في أذان ولا إقامة ولا خطبة وإلا يذكر بعده الرسول صلى الله عليه وسلم وكفى بذلك تعظيماً ومحبة وتجديداُ لذكراه وحثاً على اتباعه .

    والله سبحانه وتعالى لم ينوه في القرآن بولادة الرسول صلى الله عليه وسلم ، وإنما نوه ببعثته ، فقال : ( لقد من الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولاً من أنفسهم ) آل عمران/124 ، وقال : ( هو الذي بعث في الأميين رسولاً منهم ) الجمعة/2

    4- وقد يقولون : الاحتفال بذكرى المولد النبوي أحدثه ملك عادل عالم ، قصد به التقرب إلى الله !
    والجواب عن ذلك أن نقول : البدعة لا تُقبل من أي أحد كان ، وحُسن القصد لا يُسوغ العمل السيئ ، وموته عالماً وعادلاً لا يقتضي عصمته .

    5- قولهم : إن إقامة المولد من قبيل البدعة الحسنة لأنه ينبئ عن الشكر لله على وجود النبي الكريم !


    ويجاب عن ذلك بأن يقال : ليس في البدع شيء حسن ، فقد قال صلى الله عليه وسلم : ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ) أخرجه البخاري 3/167 رقم 2697 ، الفتح 5/355 ، وقال صلى الله عليه وسلم : ( فإن كل بدعة ضلالة ) أخرجه أحمد 4/126 ، والترمذي رقم 2676 ، فحكم على البدع كلها بأنها ضلالة ، وهذا يقول : ليس كل بدعة ضلالة ، بل هناك بدعة حسنة .

    قال الحافظ ابن رجب في شرح الأربعين : ( فقوله صلى الله عليه وسلم : " كل بدعة ضلالة " من جوامع الكلم ، لا يخرج عنه شيء ، وهو أصل عظيم من أصول الدين ، وهو شبيه بقوله صلى الله عليه وسلم : " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " أخرجه البخاري 3/167 رقم 2697 ، الفتح 5/355 ، فكل من أحدث شيئاً ونسبه إلى الدين ولم يكن له أصل من الدين يرجع إليه فهو ضلالة والدين بريء منه ، وسواء في ذلك مسائل الاعتقادات أو الأعمال أو الأقوال الظاهرة والباطنة ) انتهي جامع العلوم والحكم ، ص 233

    وليس لهولاء حجة على أن هناك بدعة حسنة إلا قول عمر رضي الله عنه في صلاة التراويح : ( نعمت البدعة هذه ) صحيح البخاري 2/252 رقم 2010 معلقاً ، الفتح 4/294

    وقالوا أيضاً : أنها أُحدثت أشياء لم يستنكرها السلف ، مثل : جمع القرآن في كتاب واحد ، وكتابة الحديث وتدوينه .

    والجواب عن ذلك أن هذه الأمور لها أصل في الشرع فليست محدثة .

    وقول عمر : ( نعمت البدعة ) يريد : البدعة اللغوية لا الشرعية ، فما كان له أصل في الشرع يرجع إليه ، إذا قيل : إنه بدعة ، فهو بدعة لغة لا شرعاُ ، لأن البدعة شرعاً ما ليس له أصل في الشرع يرجع إليه .

    وجمع القرآن في كتاب واحد له أصل في الشرع ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يأمر بكتابة القرآن لكن كان مكتوباً متفرقاُ ، فجمعه الصحابة في كتاب واحد حفظأً له .

    والتروايح قد صلاها النبي صلى الله عليه وسلم بأصحابه ليالي وتخلف عنهم في الأخير خشية أن تُفرض عليهم ، واستمر الصحابة رضي الله عنهم يصلونها أوزاعاً متفرقين في حياة النبي صلى الله عليه وسلم وبعد وفاته ، إلى أن جمعهم عمر بن الخطاب رضي الله عنه خلق إمام واحد كما كانوا خلف النبي صلى الله عليه وسلم ، وليس هذا بدعة في الدين.

    وكتابة الحديث أيضاً لها أصل في الشرع ، فقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بكتابة بعض الأحاديث لبعض أصحابه لما طلب منه ذلك ، وكان المحذور من كتابته بصفة عامة في عهده صلى الله عليه وسلم خشية أن يختلط بالقرآن ما ليس منه ، فلما توفي صلى الله عليه وسلم انتفى هذا المحذور ، لأن القرآن قد تكامل وضبط قبل وفاته صلى الله عليه وسلم ، فدوّن المسلموت السنة بعد ذلك حفظاً لها من الضياع ، فجزاهم الله عن الإسلام والمسلمين خيراً ، حيث حفظوا كتاب ربهم وسنة نبيهم صلى الله عليه وسلم من الضياع وعبث العابثين .

    ويقال أيضاً : لماذا تأخر القيام بهذا الشكر على زعمكم فلم يقم يه أفضل القرون من الصحابة والتابعين وأتباع التابعين ، وهم أشد محبة للنبي صلى الله عليه وسلم وأحرص على فعل الخير والقيام بالشكر ، فهل كان من أحدث بدعة المولد أهدى منهم وأعظم شكراُ لله عز وجل ؟ حاشا وكلا .

    6- قد يقولون : إن الاحتفال بذكرى مولده صلى الله عليه وسلم ينبئ عن محبته فهو مظهر من مظاهرها ، وإظهار محبته صلى الله عليه وسلم مشروع !

    والجواب أن نقول : لا شك أن محبته صلى الله عليه وسلم واجبة على كل مسلم أعظم من محبة النفس والولد والوالد والناس أجمعين - بأبي وأمي صلوات الله وسلامه عليه - ولكن ليس معنى ذلك أن تبتدع في ذلك شيئاً لم يشرعه لنا ، بل محبته تقتضي طاعته واتباعه ، فإن ذلك من أعظم مظاهر محبته ، كما قيل :

    لو كان حبك صادقاً لأطعته إن المحبّ لمن يحب مطيع

    فمحبته صلى الله عليه وسلم تقتضي إحياء سنته ، والعض عليها بالنواجذ ، ومجانبة ما خالفها من الأقوال والأفعال ، ولا شك أن كل ما خالف سنته فهو بدعة مذمومة ومعصية ظاهرة ، ومن ذلك الاحتفال بذكرى مولده وغيره من البدع ، وحسن النية لا يبيح الابتداع في الدين ، فإن الدين مبني على أصلين : الإخلاص والمتابعة ، قال تعالى : ( بلى من أسلم وجهه لله وهو محسن فله أجره عند ربه ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون ) البقرة / 112 ، فإسلام الوجه لله الإخلاص لله ، والإحسان هو التابعة للرسول وإصابة السنة .

    7- ومن شبههم : أنهم يقولون : إن في إحياء ذكرى المولد وقراءة سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم في هذه المناسبة حثاً على الاقتداء والتأسي به !

    فنقول لهم : إن قراءة سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم والتأسي به مطلوبان من المسلم دائماً طوال السنة وطوال الحياة ، أما تخصيص يوم معين لذلك بدون دليل على التخصيص فإنه يكون بدعة " وكل بدعة ضلالة " أخرجه أحمد 4/164 ، والترمذي 2676 ، والبدعة لا تثمر إلا شراً وبعداً عن النبي صلى الله عليه وسلم .


    قال صلى الله عليه وسلم : ( فإنه من يعش منكم فسيرى اختلافاً كثيراً ، فعيلكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهدين من بعدي ، عضّوا عليها بالنواجذ ، وإياكم ومحدثات الأمور ، فإن كل بدعة ضلالة ) أخرجه أحمد 4/126 ، والترمذي رقم 2676 ، فبين لنا صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث الشريف بمن نقتدي عند الاختلاف ، كما بين أن كل ما خالف السنة من الأقوال والأفعال فهو بدعة ، وكل بدعة ضلالة .

    وإذا عرضنا الاحتفال بالمولد النبوي لم نجد له أصلاً في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولا في سنة خلفائه الراشدين ، إذن فهو من محدثات الأمور ومن البدع المضلة ، وهذا الأصل الذي تضمّنه هذا الحديث وقد دل عليه قوله تعالى : ( فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلاًُ ) النساء /59

    والرد إلى الله هو الرجوع إلى كتابه الكريم ، والرد إلى الرسول صلى الله عليه وسلم هو الرجوع إلى سنته بعد وفاته ، فالكتاب والسنة هما المرجع عند التنازل ، فأين في الكتاب والسنة ما يدل على مشروعية الاحتفال بالمولد النبوي ؟ فالواجب على من يغعل ذلك أو يستحسنه أن يتوب إلى الله تعالى منه ومن غيره من البدع ، فهذا هو شأن المؤمن الذي ينشد الحق ، وأما من عاند وكابر بعد قيام الحجة فإنما حسابه عند ربه .


    كتاب حقوق النبي صلى الله عليه وسلم بين الإجلال والإخلال ص 139

    0 Not allowed!


    إذا أعجبك موضوع من مواضيعي فلا تقل شكـراً... بل قل الآتـي:


    اللهم اغفر له ولوالديه ماتقدم من ذنبهم وما تأخر...وقِهم عذاب القبر وعذاب النار


    و أدخلهم الفردوس الأعلى مع الأنبياء والشهداء والصالحين

    واجعل دعاءهم مستجاب في الدنيا والآخرة ... اللـهم آميـن


  
صفحة 9 من 10 الأولىالأولى ... 5 6 7 8 910 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML