دورات هندسية

 

 

: كل عام وأنتم بخير ، وفي أحسن حال : بمناسبة مولد النبي المصطفى [هنيء]

صفحة 1 من 10 12 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 93
  1. [1]
    الصورة الرمزية عمر بن رحال
    عمر بن رحال
    عمر بن رحال غير متواجد حالياً

    عضو فائق التميز

    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 2,384
    Thumbs Up
    Received: 19
    Given: 0

    : كل عام وأنتم بخير ، وفي أحسن حال : بمناسبة مولد النبي المصطفى [هنيء]

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كل عام وأنتم بخير !!
    كل سنة وأنت طيب !!

    عندما سُبَّ النبي – صلى الله عليه وسلم – من الكافر ابن الكافر ، الصحفي الدنماركي ، راح المسلمين يتظاهرون ، ويحتشدون ، ويقاطعون ... [ وأنا لا أقلل من هذا ] .
    وصارت الأغلبية في العالم الإسلامي ، سواء في الشرق أو الغرب :
    يبرزوا أعلام ، ويرتدون قمصان ، ويضعون اللواصق على السيارات التي تحمل شعار:
    ( نحن فداؤك يا رسول الله )
    !! واه أسفاه !!
    تراه يقول:نحن فداؤك يا رسول الله ، وهو يرتدي الذهب !
    وهو لا يصلي الفجر في جماعة !!
    وهو لا يحافظ على الفروض الخمسة ؛ في الأصل !!
    وهو يسير مع الفتيات على الكورنيش !!
    وهو مسبل للثياب !!
    وهو حليق متشبه بالكفار !!
    وهو يتعامل بالربا !!
    وهو يشاهد الأفلام ، والمسلسلات !!
    وهو يقلد الغرب في الرداء !!

    ................
    وعن النساء ، وخاصة الفتيات ؛ فحدِّث ولا حرج !
    حتى أنني رأيت إحدى المظاهرات – وكالعادة مختلطة –
    وفتاة ترتدي الملابس الرش – كما قال الشيخ وجدي غنيم –
    ملابس مرشوشة على جسمها: البنطال الضيق ، والبدي المتفتك !
    وشعرها الكاريه !!
    وتقول: " نحن فداؤك يا رسول الله " .
    أبهذا ننتصر أيتها المترجلة ؟!

    أقول لكم بأعلى صوت :

    :: المسلمين بين التطبيق والتفريط ::
    وها نحن في هذه المناسبة المتكررة ، كل عام ( الاحتفال والاحتفاء بالنبي – صلى الله عليه وسلم - ) وكيف ؟
    نأتي بالحلوى
    ما شاء الله
    شيء جميل جدًا ، الحلوى !
    أين أنت من سنتهِ ، يا من تدعيه محبته ؟
    أخي ، أختي : لاشك أننا جميعا نُكِنُ في صدورنا محبة لرسولنا الكريم وحبيبنا العظيم وقدوتنا وإمامنا، صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه ومن عمل بسنته واهتدى بهديه إلي يوم الدين؛ فهذه المحبة تعد من أصول الدين. ومن لا يحب النبي صلى الله عليه وسلم فإنه كافر نتقرب إلى الله ببغضه كالرافضة المجوس .
    : . : التكملة بعد قليل إن شاء الله : . :

  2. [2]
    جاسر
    جاسر غير متواجد حالياً
    المشرف العام
    الصورة الرمزية جاسر


    تاريخ التسجيل: Mar 2002
    المشاركات: 2,335
    Thumbs Up
    Received: 14
    Given: 1
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته,,

    صدقت حب بلا اتباع حب ناقص,

    لا أشك في أن معظم شباب الإسلام حتى المفرط منهم
    يحب الرسول عليه الصلاة والسلام ( فالرسول شهد لشارب خمر
    أنه يحب الله ورسوله) , ولكن هو أقل بكثير مما يظهرونه

    وأبشرك (حلاوة المولد) تصلنا في الحجاز

    والله المستعان

    0 Not allowed!



    الحمدلله رب العالمين

  3. [3]
    يحي الحربي
    يحي الحربي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية يحي الحربي


    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 3,033
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    رسالة " حكم الاحتفال بالمولد النبوي "



    الشيخ الإمام عبدالعزيز بن عبدالله بن باز رحمه الله


    الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه .
    أما بعد :
    فقد تكرر السؤال من كثير عن حكم الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم ، والقيام له في أثناء ذلك ، وإلقاء السلام عليه ، وغير ذلك مما يفعل في الموالد .

    والجواب أن يقال :
    لا يجوز الاحتفال بمولد الرسول صلى الله عليه وسلم ، ولا غيره ؛ لأن ذلك من البدع المحدثة في الدين ؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يفعله ، ولا خلفاؤه الراشدون ، ولا غيرهم من الصحابة ـ رضوان الله على الجميع ـ ولا التابعون لهم بإحسان في القرون المفضلة ، وهم أعلم الناس بالسنة ، وأكمل حباً لرسول الله صلى الله عليه وسلم ومتابعة لشرعه ممن بعدهم .
    وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " ، أي : مردود عليه ، وقال في حديث آخر : " عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي ، تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ ، وإياكم ومحدثات الأمور ، فإن كل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة " .
    ففي هذين الحديثين تحذير شديد من إحداث البدع والعمل بها .
    وقد قال الله سبحانه في كتابه المبين : ( ومآ ءاتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا ) ( سورة الحشر : 7 ) ، وقال عز وجل : ( فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم ) ( سورة النور : 63 ) ، وقال سبحانه : ( لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجوا الله واليوم الآخر وذكر الله كثيراً ) ( سورة الأحزاب : 21 ) ، وقال تعالى : ( والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه وأعد لهم جنات تجري تحتها الأنهار خالدين فيها أبداً ذلك الفوز العظيم ) ( سورة التوبة : 100 ) ، وقال تعالى : ( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً ) ( سورة المائدة : 3 ) .
    والآيات في هذا المعنى كثيرة .
    وإحداث مثل هذه الموالد يفهم منه : أن الله سبحانه لم يكمل الدين لهذه الأمة ، وأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يبلغ ما ينبغي للأمة أن تعمل به ، حتى جاء هؤلاء المتأخرون فأحدثوا في شرع الله ما لم يأذن به ، زاعمين : أن ذلك مما يقربهم إلى الله ، وهذا بلا شك فيه خطر عظيم ، واعتراض على الله سبحانه ، وعلى رسوله صلى الله عليه وسلم ، والله سبحانه قد أكمل لعباده الدين ، وأتم عليهم النعمة .
    والرسول صلى الله عليه وسلم قد بلغ البلاغ المبين ، ولم يترك طريقاً يوصل إلى الجنة ويباعد من النار إلا بينه للأمة ، كما ثبت في الحديث الصحيح ، عن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما بعث الله من نبي إلا كان حقاً عليه أن يدل أمته على خير ما يعلمه لهم ، وينذرهم شر ما يعلمه لهم " رواه مسلم في صحيحه .
    ومعلوم أن نبينا صلى الله عليه وسلم هو أفضل الأنبياء وخاتمهم ، وأكملهم بلاغاً ونصحاً ، فلو كان الاحتفال بالموالد من الدين الذي يرضاه الله سبحانه لبيَّنه الرسول صلى الله عليه وسلم للأمة ، أو فعله في حياته ، أو فعله أصحابه رضي الله عنهم ، فلما لم يقع شيء من ذلك علم أنه ليس من الإسلام في شيء ، بل هو من المحدثات التي حذر الرسول صلى الله عليه وسلم منها أمته ، كما تقدم ذكر ذلك في الحديثين السابقين .وقد جاء في معناهما أحاديث أُُخر ، مثل قوله صلى الله عليه وسلم في خطبة الجمعة : " أما بعد : فإن خير الحديث كتاب الله ، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ، وشر الأمور محدثاتها ، وكل بدعة ضلالة " رواه الإمام مسلم في صحيحه .
    والآيات والأحاديث في هذا الباب كثيرة .
    وقد صرح جماعة من العلماء بإنكار الموالد والتحذير منها ؛ عملاً بالأدلة المذكورة وغيرها .
    وخالف بعض المتأخرين فأجازها إذا لم تشتمل على شيء من المنكرات ؛ كالغلو في رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكاختلاط النساء بالرجال ، واستعمال آلات الملاهي ، وغير ذلك مما ينكره الشرع المطهر ، وظنوا أنها من البدع الحسنة .
    والقاعدة الشرعية : رد ما تنازع فيه الناس إلى كتاب الله ، وسنة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم .
    كما قال الله عز وجل : ( يآأيها الذين ءامنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلاً ) ( سورة النساء : 59 ) ، وقال تعالى : ( وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله ) ( سورة الشورى : 10 ) .
    وقد رددنا هذه المسألة ـ وهي الاحتفال بالموالد ـ إلى كتاب الله سبحانه ، فوجدنا يأمرنا باتباع الرسول صلى الله عليه وسلم فيما جاء به ويحذرنا عما نهى عنه ، ويخبرنا بأن الله سبحانه قد أكمل لهذه الأمة دينها ، وليس هذا الاحتفال مما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم ، فيكون ليس من الدين الذي أكمله الله لنا وأمرنا باتباع الرسول فيه ، وقد رددنا ذلك ـ أيضاً ـ إلى سنة الرسول صلى الله عليه وسلم فلم نجد فيها أنه فعله ، ولا أمر به ولا فعله أصحابه رضي الله عنهم ، فعلمنا بذلك أنه ليس من الدين ، بل هو من البدع المحدثة ، ومن التشبه بأهل الكتاب من اليهود والنصارى في أعيادهم .
    وبذلك يتضح لكل من له أدنى بصيرة ورغبة في الحق وإنصاف في طلبه أن الاحتفال بالموالد ليس من دين الإسلام ، بل هو من البدع المحدثات التي أمر الله سبحانه ورسوله صلى الله عليه وسلم بتركها والحذر منها .
    ولا ينبغي للعاقل أن يغتر بكثرة من يفعله من الناس في سائر الأقطار ، فإن الحق لا يعرف بكثرة الفاعلين ، وإنما يعرف بالأدلة الشرعية ، كما قال تعالى عن اليهود والنصارى : ( وقالوا لن يدخل الجنة إلا من كان هوداً أو نصارى تلك أمانيهم قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين ) ( سورة البقرة : 111 ) ، وقال تعالى : ( وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله ) ( سورة الأنعام : 116 ) .
    ثم إن غالب هذه الاحتفالات بالموالد مع كونها بدعة لا تخلو من اشتمالها على منكرات أخرى ؛ كاختلاط النساء بالرجال ، واستعمال الأغاني والمعازف ، وشرب المسكرات والمخدرات ، وغير ذلك من الشرور ، وقد يقع فيها ما هو أعظم من ذلك وهو الشرك الأكبر ، وذلك بالغلو في رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أو غيره من الأولياء ، ودعائه والاستغاثة به وطلبه المدد ، واعتقاد أنه يعلم الغيب ، ونحو ذلك من الأمور الكفرية التي يتعاطاها الكثير من الناس حين احتفالهم بمولد النبي صلى الله عليه وسلم وغيره ممن يسمونهم بالأولياء .
    وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : " إياكم والغلو في الدين ، فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو في الدين " ، وقال صلى الله عليه وسلم : " لا تطروني كما أطرت النصارى عيسى ابن مريم إنما أنا عبده ، فقولوا : عبد الله ورسوله " أخرجه البخاري في صحيحه من حديث عمر رضي الله عنه .
    ومن العجائب والغرائب : أن الكثير من الناس ينشط ويجتهد ي حضور هذه الاحتفالات المبتدعة ، ويدافع عنها ، ويتخلف عما أوجب الله عليه من حضور الجمع والجماعات ، ولا يرفع بذلك رأساً ، ولا يرى أنه أتي منكراً عظيماً ، ولا شك أن ذلك من ضعف الإيمان وقلة البصيرة ، وكثرة ما ران على القلوب من صنوف الذنوب والمعاصي ، نسأل الله العافية لنا ولسائر المسلمين .
    ومن ذلك : أن بعضهم يظن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يحضر المولد ؛ ولهذا يقومون له محيين ومرحبين ، وهذا من أعظم الباطل وأقبح الجهل ، فإن الرسول صلى الله عليه وسلم لا يخرج من قبره قبل يوم القيامة ، ولا يتصل بأحد من الناس ، ولا يحضر اجتماعاتهم ، بل هو مقيم في قبره إلى يوم القيامة ، وروحه في أعلى عليين عند ربه في دار الكرامة ، كما قال الله تعالى في سورة المؤمنون ( 15 ـ 16 ) : ( ثم إنكم بعد ذلك لميتون * ثم إنكم يوم القيامة تبعثون ) .
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم : " أنا أول من ينشق عنه القبر يوم القيامة ، وأنا أول شافع ، وأول مُشَفَّعٍ " عليه من ربه أفضل الصلاة والسلام .
    فهذه الآية الكريمة والحديث الشريف وما جاء في معناهما من الآيات والأحاديث ، كلها تدل على أن النبي صلى الله عليه وسلم وغيره من الأموات إنما يخرجون من قبورهم يوم القيامة ، وهذا أمر مجمع عليه بين علماء المسلمين ليس فيه نزاع بينهم ، فينبغي لكل مسلم التنبه لهذه الأمور ، والحذر مما أحدثه الجهال وأشباههم من البدع والخرافات التي ما أنزل الله بها من سطان . والله المستعان وعليه التكلان ولا حول ولا قوة إلا به .
    أما الصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم فهي من أفضل القربات ، ومن الأعمال الصالحات ، كما قال تعالى : ( إن الله وملائكته يصلون على النبي يآ أيها الذين ءامنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً ) ( سورة الأحزاب : 56 ) .
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم : " من صلى عليَّ واحدة صلى الله عليه بها عشراً " ، وهي مشروعة في جميع الأوقات ، ومتأكدة في آخر كل صلاة ، بل واجبة عند جمع من أهل العلم في التشهد الأخير من كل صلاة ، وسنة مؤكدة في مواضع كثيرة ، منها بعد الأذان ، وعند ذكره عليه الصلاة والسلام ، وفي يوم الجمعة وليلتها ، كما دلت على ذلك أحاديث كثيرة .
    والله المسؤول أن يوفقنا وسائر المسلمين للفقه في دينه والثبات عليه ، وأن يمن على الجميع بلزوم السنة والحذر من البدعة ، إنه جواد كريم .
    وصلى الله وسلم على نبينا محمد ، وآله وصحبه .

    0 Not allowed!


    اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ
    خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ
    أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ
    أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي
    فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ
    .

  4. [4]
    يحي الحربي
    يحي الحربي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية يحي الحربي


    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 3,033
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    في موقع صيد الفوائد مجموعة من الاحكام للمشايخ حول حكم المولد النبوي وكذلك تاريخ هذه البدعة التي لم يفعلها الرسول صلى الله عليه واله وصحبه وسلم ولا صحابته الكرام رضي الله عنهم من بعده ولا حنى ال البيت عليهم السلام ورضي عنهم
    هل يُمكن رؤية النبي في اليقظة ؟
    مَوْلِدٌ جَدِيدٌ
    رسالة " حكم الاحتفال بالمولد النبوي " ..الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله
    حكم الاحتفال بالمولد .. الشيخ محمد بن عثيمين ـ رحمه الله ـ
    حكم الاحتفال بذكرى المولد النبوي .. الشيخ صالح الفوزان
    المولد النبوي تاريخه ، حكمه ، آثاره ، أقوال العلماء فيه ..ناصر الحنيني
    بدعة المولد للعلامة محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله
    حكم الاحتفال بالمولد .. الشيخ عبدالله بن محمد بن حميد رحمه الله
    المورد في حكم المولد .. للشيخ تاج الدين الفاكهاني
    حقيقة الاحتفال بالمولد النبوي .. عبدالرحمن بن عبدالخالق
    شبهات وردود عن حكم المولد النبوي .. للشيخ عادل الفريدان
    الرد على من أجاز الاحتفال بالمولد النبوي .. الشيخ حامد العلي
    الرد على شبهات من أجاز الاحتفال بالمولد .. أبو معاذ
    المولد النبوي شبهات وردود
    هل احتفلوا ؟
    12 وقفة .. مع المحتفلين بيوم 12 ربيع الأول
    الاحتفال بالمولد النبوي
    شيخ الإسلام وبدعة الاحتفال بالمولد النبوي
    في ذكرى المولد النبوي
    الجامع لفتاوى ومقالات العلماء في المولد
    الاحتفال بالمولد النبوي
    شبهة عن مشروعية زيادة العبادة في يوم المولد النبوي، والجواب عنها
    نصيحة لعموم المسلمين عن بدعة المولد النبوي
    http://saaid.net/mktarat/Maoled/index.htm

    0 Not allowed!


    اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ
    خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ
    أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ
    أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي
    فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ
    .

  5. [5]
    المهندس قسام
    المهندس قسام غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية المهندس قسام


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 218
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    صدقت أخي الحبيب


    كلام سليم ورائع



    في ميزان حسناتك بإذن الله .

    0 Not allowed!


    قــــــــــــــــــــســـــــــــــــــــام

  6. [6]
    م المصري
    م المصري غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,015

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    آه يا أخي ,,,,,,,, يا عمر بن رحال ,,,,,,,,, موضوع جميل ,,,,,,,,و لكني أخشي ان اشارك ,,,,, فيكون مصيره الغلق ,,,,,,,,,,,,,

    لأن ,,,,,,,,, موضوعك السابق ,,,,,,,و الذي يتحدث عن الاحتفال بعيد الام ,,,,,,,,, كان بدعه ,,,

    و اليوم ,,,,,,,,, الاحتفال ,,,,,,,,,, بمولد النبوي ,,,,,,,,ربما يصبح بدعه هو الاخر ,,,,,,,,

    و أحينا أتفكر ,,,,,,,,,, لماذا ,,,,,,,المملكه العربيه السعوديه ,,,,,,,,أكثر الدوله الاسلاميه قاطبه تطبيقا للشعائر الاسلاميه ,,,,,,,,,, تحتفل بعيدها الوطني كل عام ,,,,,,,,,,

    مجرد خواطر ,,,,,,,,, لا نريد لها تطورا ,,,,,,,و لا جدالا ,,,,,,,حفاظا علي موضوعك الجميل

    و كل عام و انت بخير ,,,,,,,,,بمناسبه مولد ,,,,,,,,خير الانام ,,,,,,,الحبيب محمدا ,,,,,,,,, صلي الله عليه و سلما

    في حفظ الله ,,,,,,,,

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله
    تفضل , هنا تقرأ القرآن

  7. [7]
    hammhamm44
    hammhamm44 غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية hammhamm44


    تاريخ التسجيل: Apr 2004
    المشاركات: 742
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    قرأت الكلام السابق ولكن
    نحب ياأخى ناس نحب الرسول وآل بيته
    والأحتفال بذكر سيرة المصطفى والأقتراب منه محبة وبركة وليس هناك بدعة
    بصراحة هذا الكلام انا لا يعجبنى كمسلم بسيط مؤمن بالله وبرسوله الكريم
    كفاية كلام كبير الناس بتحب الرسول وتحتفل بيوم مولدة مولد النور والهداية
    يعنى حلال الأحتفال بعيد النصر والأم والبيئة والأرض واليوم الوطنى وحاجات لا أول لها ولا أخر
    ما هو الضرر ليوم يأكل الأولاد حلوى فى ذكرى نبيهم
    اقولكم ايه
    ليه تخلوا الحياة صعبة على الناس هى يعنى ناقصة
    أهل العلم والدين نحترم علمهم وفقههم ورأيهم ولكن كونوا سمحاء مع الناس فقد كان المصطفى سيدنا محمد افضل وارحم البشر للبشر
    وكل عام والأمة تحتفل بمولد سيدها وشفيعها يوم يقف كل من لا يحبه موقف لا يحسد علية

    0 Not allowed!


    د.م. فكرى نور

  8. [8]
    يحي الحربي
    يحي الحربي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية يحي الحربي


    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 3,033
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    الاخوة الاعزاء
    هناك فرق بين الاعياد الدينية والاعياد الدنيوية
    فالاعياد الدينية تعبدية ولا تجوز عبادة الا بنص؛ وعندما تكون هناك احتفالات بمولد النبي صلى الله عليه واله وصحبه وسلم فستتحول اليا الى عبادة وهذا مالا نريده وحتما ستكون بدعة وفتنة
    واما الاعياد الدنيوية مثل ايام النصر او التحرير او اليوم الوطني للملكة كما علق احد الاخوان فهذا حتما لن يؤول الى ما سيؤول اليه الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم
    وهذا راي الذي اقتنع به وليس بفتوى
    والسلام

    0 Not allowed!


    اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ
    خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ
    أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ
    أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي
    فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ
    .

  9. [9]
    م.محمد الكردي
    م.محمد الكردي غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية م.محمد الكردي


    تاريخ التسجيل: Nov 2005
    المشاركات: 2,997

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 17
    Given: 0
    ما في فايدة لازم نعقد الأمور ونبدأ نبحث بدعة ولا لا

    اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وكل من تبعه باحسان إلى يوم الدين

    اللهم كما جعلت هذا اليوم يوم خير على البشرية قاطبة بمولد سيد البرية اجعله يوم فرج على

    أمة حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم،،،، آمين

    0 Not allowed!



  10. [10]
    جاسر
    جاسر غير متواجد حالياً
    المشرف العام
    الصورة الرمزية جاسر


    تاريخ التسجيل: Mar 2002
    المشاركات: 2,335
    Thumbs Up
    Received: 14
    Given: 1
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,

    المولد بدعة منكرة بلا شك وأشد من بدعة عيد الأم,
    لم يفعله محمد صلى الله عليه وسلم, ولا أبو بكر ولا عمر ولا عثمان
    ولا علي رضي الله عنهم ولم يحتفل به الصحابة ولا التابعين ولا تابع التابعين
    وتاريخ بداية المولد ثابت تكلم عنه الشيخ القرضاوي ( غير سعودي ) وأنكره
    أشد النكران .....

    ننكر عيد الأم وننكر المولد وننكر كل منكر .... وسبق قلت القضية قضية (منهج)
    فمن يفتح المجال لهذه البدع فسيتقبل كل جديد ويحلله تحليلاً ويبرر له تبريراً

    وعيد الوطن .... منكر كذلك سواء في السعودية أو حتى في بلاد الواق واق

    ولم يكن يحتفل به الا مؤخراً
    ا
    ا
    حب الله باتباع الرسول عليه الصلاة والسلام حق الاتباع
    {قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }آل عمران31

    و حب الله عز وجل من حب الرسول عليه الصلاة والسلام

    أعجب لمن يفرط في السنن الواجبة والمؤكدة والمستحبه, ثم يدعي
    أنه أحق بحب الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام


    ا
    ا

    نسال الله العفو والعافيه وأن يعيننا على السير على نهج محمد عليه الصلاة والسلام
    والخلفاء الراشدين والصحابة والتابعين ويجعلنا خير خلف لخير سلف

    وأخيراً

    حديث للتأمل والتفكر
    ===========================================
    وعظنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما بعد صلاة الغداة موعظة بليغة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب فقال رجل إن هذه موعظة مودع فماذا تعهد إلينا يا رسول الله قال أوصيكم بتقوى الله ، والسمع والطاعة وإن عبد حبشي فإنه من يعش منكم ير اختلافا كثيرا ، وإياكم ومحدثات الأمور ، فإنها ضلالة فمن أدرك ذلك منكم فعليه بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجد
    الراوي: العرباض بن سارية - خلاصة الدرجة: حسن صحيح - المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2676
    ===================================

    اللهم إنا نعض بنواجذنا فسلمنا من الفتن


    وصلي اللهم وبارك علي الحبيب محمد عليه الصلاة والسلام

    0 Not allowed!



    الحمدلله رب العالمين

  
صفحة 1 من 10 12 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML