دورات هندسية

 

 

يا شباب المسلمين .... اقرؤوا لهذا الأديب

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. [1]
    الصورة الرمزية طالبة الجنة
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً

    عضو شرف

     وسام الشكر

      وسام كبار الشخصيات


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647
    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28

    يا شباب المسلمين .... اقرؤوا لهذا الأديب

    بسم الله الرحمن الرحيم


    لطالما أثرت في كتابات الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله ..... وكلما قرات له أحسست بروح ذاك الشاب المشاكس النشيط ....الذي يريد أن يقول ماعنده بأعلى صوته ..... ويريد أن يعمل ويعمل ويوصل ما تعلمه لجميع الناس

    يريد من شباب المسلمين أن يكونوا مثله متحرقين لنصرة دينهم ... متفائلين ...عاملين ..... يريدهم أن يمزجوا العواطف مع الأفكار لتغدو وقوداً يبعث هذه الأمة من رقاد

    يقول كلمة الحق دون خوف أو وجل ....

    يناقش أموراً حساسة لأنه يعلم أنه إن لم يناقشها سيأتي من يلبّس علينا من عاشقي الغرب وببغاواته فيناقشها بزخرف القول ومعسوله ويدس السم في الدسم

    أديب .... وصاحب فكر متوقد ....
    جدير والله النظر في كتاباته وتذوق أدبه وكلماته

    إليكم إخوتي هذه المقتطفات من كتابه (مع الناس) ..... وهو ينطق بحالنا وأحوال الناس وكتابه (صور وخواطر) وفيه من خواطر النفس وصور الواقع ما يعلمنا الكثير


    وعد شرقي؟ أليس عجيباً أن صار اسم الوعد الشرقي علماً على الوعود الكاذبة، واسم الوعد الغربي علماً على الوعد الصادق؟

    المراد أن نتعود النظام والضبط في أعمالنا كلها، وألا نصاب بطاعون التأجيل والتسويف وإخلاف المواعيد

    إنّ الذي لا يقفز إلى الفريسة تقفز منه، ومن لا يغتنم الفرصة في وقتها لا يجدها، والذي يؤجل ما يجب عليه، لا يقدر أن يؤديه كاملاً.

    لماذا يبطل الحج إن وصل الحاج إلى عرفات بعد فجر يوم النحر بخمس دقائق، أليس لأن الحاج قد أخلف الموعد!.. لماذا يبطل الصوم إن أفطر الصائم قبل المغرب بخمس دقائق، أليس - والله أعلم - لتعليمه الدقة والضبط والوفاء بالوعد؟

    متى صلحت أخلاقنا، وعاد لجوهرنا العربي صفاؤه وطهره، وغسلت عنه الأدران، استعدنا فلسطين، وأعدنا ملك الجدود


    إن كل غني يستطيع أن يتصدق بالكثير. ولكن غني القلب بالإنسانية والنبل والحب، هو الذي يستطيع أن يتصدق مع المال، بالعاطفة المنعشة.


    إذا شئتم أن تذوقوا أجمل لذائذ الدنيا، وأحلى أفراح القلوب، فجودوا بالحب وبالعواطف كما تجودون بالمال

    بالشكر تدوم النعم، وبالإخلاص تبقى الأمم، وبالمعاصي تبيد وتهلك.

    لقد انقضى ذلك العهد الذي كان الموظف فيه مسؤولاً أمام رئيسه، وأصبحنا اليوم وكلنا مسؤولون أمام الأمة والتاريخ

    كل شيء بقدر الله والله قسم للعبد سعادته وشقائه ورزقه وعمره، فما كان لك سوف يأتيك على ضعفك، وما كان لغيرك لن تناله بقوّتك.

    لماذا لا نرى السعادة إلا إذا ابتعدت عنا ولا نبصرها إلا غارقة في ظلام الماضي، أو متشحة بضباب المستقبل؟

    لماذا يبكي الشيخ على شبابه ولا يضحك الشاب لصباه؟

    يفتش عنها الناس ويبحث عنها الفلاسفة، ويهيم بها الأدباء، وهي تحت أيديهم، كالذي يفتش عن نظاراته في كل مكان، ويسأل عنها في الدار كل إنسان، والنظارات على عينيه!! إنها السعادة بالرضا والإيمان.

    يا أيها الشباب عجلوا بالزواج فإنكم لا تطيعون الله بعد إتيان الفرائض وترك المحرمات بأفضل من الزواج، يا أرباب الأقلام، ويا أصحاب المنابر، اجعلوا الزواج من أول ما تعملون له وتسعون لتيسيره، والله يوفقكم ويجزل ثوابها.

    يا من عنده بنات لا تردوا الخاطب الصالح إذا جاءكم ولا ترهقوه بالمطالب.

    إنه لا يصلح ما نشكو من الفساد إلا تسهيل الزواج، ومن يفعل يكن عاملاً لمكرمة وفضيلة، ويكون قائما بطاعة الله وخدمة الوطن.


    وهناك الكثير إخوتي
    أدعوكم لزيارة هذا الرابط
    http://www.alitantawi.com/

    والسلام عليكم

  2. [2]
    روزانا
    روزانا غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية روزانا


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 904
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 3
    تجربة قامت في إحدى محافظات الصعيد لدينا .....
    أن يتم التكافل بين الأسر لتزويج الشباب ورفع الشعار ... لا- للأفراح المكلفة ،لا- للمهور العالية ،لا- لطلبات التي لا تنتهي من الشباب وتعجزهم عن الزواج ... لا لكل شئ قد يكون عائقاً وهو ليس من أساسيات الحياة....
    قام بالتطبيق الأغنياء قبل الفقراء ....
    هل لدى مجتمعاتنا تلك الجرئة والإدراك العقلي لحجم المشكلة؟؟؟؟؟
    الحل بأيدينا .... الشباب قبل الأسر ...

    0 Not allowed!


    " لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "
    اللهم يا أرحم الراحمين ..... وحد كلمتنا وانصر كلمتك

    أرى الدنيا لمن هي في يديه ............... عذاباً كلما كثرت لديه
    تهين المكرمين لها بصغرٍ ............... وتكرم كل من هانت عليه

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML