دورات هندسية

 

 

السودان وفرص العمران الضائعة - دعوة للنقاش

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 16
  1. [1]
    احمد حسني رضوان
    احمد حسني رضوان غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 804
    Thumbs Up
    Received: 17
    Given: 0

    السودان وفرص العمران الضائعة - دعوة للنقاش

    مما لاشك فيه ان السودان تشهد اليوم نهضة عمرانية ومعمارية غير مسبوقة، وتشير العديد من المؤشرات والدلائل الي ان السنوات القادمة سوف تشهد المزيد والمزيد باذن الله، ومن خلال عملي بالسودان الشقيق - كمعماري مصري - للسنوات الثلاثة السابقة ، استطيع القول بأن هناك العديد والعديد من المحاولات الجادة من المهندسين من الدول العربية الشقيقة في مجال العمارة والعمران، وما زال هناك الحاجة الي عديد من المجهودات في بلد مساحته تبلغ 2,5 مساحة مصر تقريبا، وتعتبر اكبر دولة عربية افريقية من حيث المساحة، وبعدد سكان معقول نسبيا يالمقارنة بتلك المساحة الشاسعة(حوالي 30-35 مليون نسمة تقريبا).
    واسمحوا لي ان اعرض بعض الاراء هنا - من وجهة نظري الشخصية - والتي اري انها تؤثر سلبا علي مجهودات التنمية العمرانية في ذلك البلد الشقيق زاتمني من اشقائي بالسودان الادلاء باراؤهم وكل من لديه خبرة العمل هناك في هذا المجال الحيوي.
    1- عامل الوقت(( الزمن)): للاسف الشديد لا يحظي عامل الوقت بهذا القدر من الاهتمام ، وانا اذكر هنا وانقل تجربتي الشخصية في مشروع كان من المقدر الانتهاء منه في عامين ، انقضي منه حوالي 16 شهرا ولم يتم الانتهاء من اكثر من 18 % من المشروع.
    2- العمالة الماهرة:
    هناك نقص كبير جدا في العمالة الماهرة ، واخص بالذكر اعمال النجارة المسلحة والحدادة والخرسانات وخلافه وهو ما يقتضي الاستعانه بخبرات من خارج السودان، وهو ما يعني زيادة في التكلفة.
    3- هناك نيات جيدة جدا لعمل مشروعات جادة ولكن للاسف تتوقف تلك المشروعات لاسباب مالية او ادراية وروتينية من عدم الحصول علي تراخيص البناء او عدم وجود الجهات الممولة.
    4- عدم الالتزام المادي من قبل الملاك، الممولين وهو ما يؤدي الي تقصير الجهات المسئولة عن المشروعات (مقاول- استشاري-.......)في اداء ادوارهم الموكلة اليهم.
    5- في رأيي لا توجد خطة عامة وشاملة موضوعة من قبل الدولة لاحداث هذا النهضة العمرانية التي حدثت في بعض الدول الشقيقية كالامارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية علي سبيل المثال.
    6- قلة المسابقات المعمارية الدولية واقتصارها علي المكاتب والهيئات الاستشارية المحلية وهي معدودة علي اصابع اليد الواحدة.
    ..........مازال للحديث بقية ، وارجو من الاخوة الاعزاء مناقشة هذه الامور، علما بانها تعكس وجهة نظري الشخصية - قدأكون مخطئا في كل ما ذكرت وقد اكون محقا - ، ولكن من خلال رؤيتي للسودان كبلد عربي واعد ، واجد ان علينا مسئولية كمهندسين عرب تجاه المشاركة في احداث تلك النهضة بالتعاون مع اشقائنا السودانيون ، اجدني مدفوعا لكتابة تلك السطور ......

    وما زال في الحديث بقية باذن الله

  2. [2]
    احمد حسني رضوان
    احمد حسني رضوان غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 804
    Thumbs Up
    Received: 17
    Given: 0
    مما لاشك فيه ان السودان تشهد اليوم نهضة عمرانية ومعمارية غير مسبوقة، وتشير العديد من المؤشرات والدلائل الي ان السنوات القادمة سوف تشهد المزيد والمزيد باذن الله، ومن خلال عملي بالسودان الشقيق - كمعماري مصري - للسنوات الثلاثة السابقة ، استطيع القول بأن هناك العديد والعديد من المحاولات الجادة من المهندسين من الدول العربية الشقيقة في مجال العمارة والعمران، وما زال هناك الحاجة الي عديد من المجهودات في بلد مساحته تبلغ 2,5 مساحة مصر تقريبا، وتعتبر اكبر دولة عربية افريقية من حيث المساحة، وبعدد سكان معقول نسبيا يالمقارنة بتلك المساحة الشاسعة(حوالي 30-35 مليون نسمة تقريبا).
    واسمحوا لي ان اعرض بعض الاراء هنا - من وجهة نظري الشخصية - والتي اري انها تؤثر سلبا علي مجهودات التنمية العمرانية في ذلك البلد الشقيق زاتمني من اشقائي بالسودان الادلاء باراؤهم وكل من لديه خبرة العمل هناك في هذا المجال الحيوي.
    1- عامل الوقت(( الزمن)): للاسف الشديد لا يحظي عامل الوقت بهذا القدر من الاهتمام ، وانا اذكر هنا وانقل تجربتي الشخصية في مشروع كان من المقدر الانتهاء منه في عامين ، انقضي منه حوالي 16 شهرا ولم يتم الانتهاء من اكثر من 18 % من المشروع.
    2- العمالة الماهرة:
    هناك نقص كبير جدا في العمالة الماهرة ، واخص بالذكر اعمال النجارة المسلحة والحدادة والخرسانات وخلافه وهو ما يقتضي الاستعانه بخبرات من خارج السودان، وهو ما يعني زيادة في التكلفة.
    3- هناك نيات جيدة جدا لعمل مشروعات جادة ولكن للاسف تتوقف تلك المشروعات لاسباب مالية او ادراية وروتينية من عدم الحصول علي تراخيص البناء او عدم وجود الجهات الممولة.
    4- عدم الالتزام المادي من قبل الملاك، الممولين وهو ما يؤدي الي تقصير الجهات المسئولة عن المشروعات (مقاول- استشاري-.......)في اداء ادوارهم الموكلة اليهم.
    5- في رأيي لا توجد خطة عامة وشاملة موضوعة من قبل الدولة لاحداث هذا النهضة العمرانية التي حدثت في بعض الدول الشقيقية كالامارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية علي سبيل المثال.
    6- قلة المسابقات المعمارية الدولية واقتصارها علي المكاتب والهيئات الاستشارية المحلية وهي معدودة علي اصابع اليد الواحدة.
    ..........مازال للحديث بقية ، وارجو من الاخوة الاعزاء مناقشة هذه الامور، علما بانها تعكس وجهة نظري الشخصية - قدأكون مخطئا في كل ما ذكرت وقد اكون محقا - ، ولكن من خلال رؤيتي للسودان كبلد عربي واعد ، واجد ان علينا مسئولية كمهندسين عرب تجاه المشاركة في احداث تلك النهضة بالتعاون مع اشقائنا السودانيون ، اجدني مدفوعا لكتابة تلك السطور ......

    وما زال في الحديث بقية باذن الله

    0 Not allowed!



  3. [3]
    sail
    sail غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية sail


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 492
    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 0
    شكرا الاخ و المهندس احمد على هذة اللفتة البارعة
    انت تكلمت عن تجربة شخصية قليلة الزمن نسبيا و لكن انا اعيش فى السودان و اريد ان اذكر ببعض الاسباب
    1/ كل اصحاب النفوذ او السلطة تكون لديهم شركات خاصة يقع عليها العطاء مهما كان و هذا هو السبب الحقيقى فى تاخير الذمن حيث لا يمكتك محاسبة شركة هندسية صاحبها وزير و ان شكلت لجنة فبدون شك هو رئيس اللجنة
    2/ المحسوبية و الانتمائية الحزبية هى الفيصل و ليس المؤهلات و الخبرات العلمية
    3/ الاتاوات المتكررة و الجبايات ترغم المستثمرين على البعد من الدخول
    فهل يعقل ان يكون تصريح البناء فى منطقة درجة ثانية لارض سكنية ب2000000جنية
    و هل سمعت بايصالات قد تبلغ 7 او 10 منها محلية و اخرى ولائية و بغضها اتحادية فهل يدفع للحكومة ام لتكليف العمل
    4/ اما العمالة فحدث و لا حرج فتجد صاحب الشركة يسلم العمل لمقاول و المقاول يسلمة لمقاول اقل منه و الاقل يسلمة لمعلم بنيان و المعلم يبحث عن عمالة رخيصة الثمن و قليلة الخبرة فهو يعلم بانة لا توجد محاسبة لان المقاول يعرف الوزير الفلانى و الوالى العلانى و على هذا قس
    و امامنا مثال حي و هو انهيار مبنى بجامعة الرباط الوطنى مبنى من اربعة طوابق انهار فى مرحلة التشطيبات النهائية و قد راح ضحيتة ثلاثة عمال و اصيب عدد منهم و كونت لجنة تحقيق و هى اول لجنة كونت على قدر عالى من الخبرات الهندسية و قد رفعت اللجنة تقاريرها و لكن صاحب الشركة هو ابن اخت احد الوزراء لم تعجبة التقارير فتم حل اللجنة و كونت غيرها لتتولى المهام و خلصت الى حبس المقاول و غرامة مالية و تم قفل القضية
    ((((( ما لهم كيف يحكمون)))))
    و الامثلة كثيرة و التلاعب لا حدود لة و الشركات الهندسية فى تذايد مستمر و ال........
    فى مرة من المرات كنت فى الموقع اتانى عامل النفايات و قال عاوز الرسوم فقلت لة انا عندى تصريح فقال النفايات تخص ناتج الحفر و بقايا مواد البناء فقلت له انا ملزم بنقل الناتج من الحفر و جميع المواد من الموقع عقب نهاية العمل فقال لا يمكن و يلزمنى الدفع بدون نقاش
    تدرى كم هى ؟؟؟
    250000 جنية
    و كانة هو الذى سينقلها فى حين يتوجب غليك نقلها
    و للحديث بقية

    0 Not allowed!


    إن الـعيون التي في طرفها حَـوَرٌ*** قَـــتَلْننا ثـم لـــم يـــحيين قـــــتلانا
    يصرعنَ ذا اللُّبِّ حتى لا حراكَ بهِ*** وَهُــنَّ أضعفُ خـلقِ الله أركــــانا

  4. [4]
    احمد حسني رضوان
    احمد حسني رضوان غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 804
    Thumbs Up
    Received: 17
    Given: 0
    الاخ sail
    كل الشكر علي هذا الطرح الموضوعي
    ومن الصحي جدا ان يكون لدينا هذا الوعي بمشكلاتنا حتي لو لم يكن لدينا او بايدينا الحلول، المشكله يا اخي العزيز في رأيي انه في بلادنا النامية لن تحل المشاكل الا باستمرار الحديث عنها واظهارها وتحليلها، وسياتي اليوم باذن الله الذي تجد فيه تلك المشاكل الحلول الجذرية، وقد ذكرتني بطرحك قصة حدثت في بريطانيا اثناء الحرب العالمية الثانية، حيث شرعت الحكومة البريطانية في بناء قاعدة عسكرية جوية بالقرب من احدي القري بشكل استثنائي، فما كان من سكان القري المجاورة الا ان تقدموا بشكاوي لرئيس الوزراء آنذاك ونستون تشؤشل، مطالبين بايقاف تشييد تلك القاعدة لانها ستثير ذعر الابقار والحيوانات وهي رأسمال تلك القري بالاضافة الي اقامتها في منطقة مدنية وغير مسموح بالبناء فيها لانها ارض زراعية، فما كان من تشرشل الا ان قام بالغاء تشييد القاعدة قائلا انه اشرف له ان يكون رئيسا لوزراء بريطانيا وهي خاسرة الحرب، من ان يكون رئيسا لبريطانيا التي لا تحترم القوانين وتخالفها.......انظروا الي الفارق الكبير بين ما يحدث في بلادنا وما يحدث في الدول المتقدمة....بالطبع الوضع مختلف تماما

    0 Not allowed!



  5. [5]
    احمد حسني رضوان
    احمد حسني رضوان غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 804
    Thumbs Up
    Received: 17
    Given: 0
    مرة اخري في السودان، هل تري من حلول اخ Sailعلي اعتبار ان لك خبرة في العمل في السودان، وكيف تري الصورة وانت من ابناء ذلك البلد الشقيق والذي تنتظره نهضة عمرانية واعدة؟

    0 Not allowed!



  6. [6]
    sail
    sail غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية sail


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 492
    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 0
    نعيب زماننا و العيب فينا و ما لزماننا عيب سوانا
    اخى العزيز الاصل فى الحل ان يكون صاحب المشكلة مقتنع بان هناك مشكلة و لكن الان اصحاب الشان يرون لا مشكلة تحتاج الى نقاش و انما صغيرة لا تلبس ان تنتهى !
    و الحلول التى اراها
    - الاعتماد على الكفاءات العلمية فى عملية التعيين
    - ايقاف الشركات غير الملتزمة باسس الشركات ( فلا يمكن ان يدير شركة شخص تخرج قبل 3 او 4 اعوام و بالشركة من هو اكفئ منه)
    - عدم التصديق بتاسيس الشركات الا بعد التاكد من المقدرة المالية على استجلاب المهندسين و الاستشارين و المقاولون المهرة
    - يجب ان يكون الحساب على المزنب مهما كان وضعة ( شريف او وضيع )
    - قيام الشركات الهندسية بدورات رفع الكفأءات العملية لكل من المهندسين الجدد و المقاولون
    - تضمين التصاريح و جميع حقوق الدولة فى مصلحة واحدة ( نفايات -تصديق بناء-شهادة بحث- الخ ....)
    - قيام ورش اعمال و تقارير و نشرات تعريفية دورية
    - تعيين مهندسين برجة الدكتوراة على رأس كل ادارة هندسية
    - ايقاف الشركات فى حالة التلاعب و الغش و سحب الرخصة منها نهائيا
    - سحب الرقم الهندسى من كل مهندس يدان فى عملية تلاعب او اهمال فى العمل

    0 Not allowed!


    إن الـعيون التي في طرفها حَـوَرٌ*** قَـــتَلْننا ثـم لـــم يـــحيين قـــــتلانا
    يصرعنَ ذا اللُّبِّ حتى لا حراكَ بهِ*** وَهُــنَّ أضعفُ خـلقِ الله أركــــانا

  7. [7]
    احمد حسني رضوان
    احمد حسني رضوان غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 804
    Thumbs Up
    Received: 17
    Given: 0
    لماذا لا نبدأ بنا هو قابل للتنفيذ مثل عقد ورش العمل، الندوات المعمارية، معارض للمعماريين والمكاتب الاستشارية التي لها اعمال، وانا مستعد للتعاون في هذا الشأن، وانا شخصيا اقوم بشيء مشابه في القاهرة حيث نجهز الان لمؤتمر علمي ومعرض معماري كبير سيقام باذن الله عام 2008 بالقاهرة.

    0 Not allowed!



  8. [8]
    sail
    sail غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية sail


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 492
    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 0
    ان سلكت الموسسات الهندسية المسلك الصحيح سيكون هذا امرا اعتياديا و لكن اصحاب الشركات يريدون المقابل المادى قبل اى شيئ
    تقام بعض الدورات التدريبية من وقت لاخر و لكن المعضلة الحقيقية هو امكانية التفاف الشركات و المؤسسات الهندسية حول محور واحد فالكل يظن انة على حق و الاخر خطاء
    و الان تعرفت على طلاب يريدون عقد ورشة عمل و قد التمست فيهم روح الحماسة و الشباب و قد سالوا عنكم و هم من العجبون باعمالكم و قد وعتهم خيرا ان شاء الله

    0 Not allowed!


    إن الـعيون التي في طرفها حَـوَرٌ*** قَـــتَلْننا ثـم لـــم يـــحيين قـــــتلانا
    يصرعنَ ذا اللُّبِّ حتى لا حراكَ بهِ*** وَهُــنَّ أضعفُ خـلقِ الله أركــــانا

  9. [9]
    احمد حسني رضوان
    احمد حسني رضوان غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 804
    Thumbs Up
    Received: 17
    Given: 0
    انا علي استعداد تام لذلك، يبقي تحديد الموعد

    0 Not allowed!



  10. [10]
    م / وليد
    م / وليد غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Oct 2006
    المشاركات: 257
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0

    الاحساس بالمسؤلية

    اشكر للاخوة النقاش الجاد و الموضوعى و اعتقد ان اهم ما ينقصنا هو الاحساس بالمسؤلية و قيمة الزمن و قد حاولت نقل هذا الامر الى ارض الواقع فى احد المشروعات فوجدت تجاوبا كبيرا من فريق العمل فكان هناك قدر كبير من الالتزام و الانضباط رغم انه لم يكن هناك حافز مادى و انما هو حافز ادبى فقط فقد كنت اثير فيهم الاحساس بالمسؤلية و احثهم على الانضباط و الغيرة على العمل فقد كان المقاول اجنبى و الاستشارى سودانى و رغم ان المشروع تاخر عن موعد نهايته المحدد لاسباب التمويل و غيرها مما ذكرها المهندس حسنى الا اننى جد مسرور لما تحقق فقد اثبت لى ان هناك مردود عالى من فريق العمل السودانى اذا وجد القدوة السليمة و التوجيه الصائب.
    و هناك الكثير من النماذج لمشروعات ضخمة ناجحة قيد التنفيذ و اخرى قد انتهت بالفعل.

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML