دورات هندسية

 

 

استكمالاً للبيوت المطمئنة :- كيف تختار / تختاري الشريك المناسب ....

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 45 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 41
  1. [31]
    روزانا
    روزانا غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية روزانا


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 904
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 3
    أولا لا أريد أن أناقش الحب حتى لا يدخل من يقحمنا في نقاش فيه ...

    لكل أمر بداياته .... فإذا ما وقع الانسان في حب آخر يحدث لذلك مقدمات .... بدايته انجذاب نفسي ... وأعتقد أنه كي يستمر الإنسان وراء إحساسه وانجذابه للشخص الآخر ،عليه أولا مع بداية شعوره أن ينظر للأمر بنظرة مستقبلية ... أقصد أنه النهاية الشرعية والتي يجب أن تكون الأساس للبداية هي الزواج ورفقة العمر .... لذا على الفرد أن أول ما يشعر بشئ أن يبدأ في تفعيل عقله بجانب عاطفته ،أي أن يبدأ في اتباع الخطوات والمبادئ السليمة لاختيار الشريك المناسب لحياته والذي يجب أن يكون هو نفسه الشريك لقلبه ومشاعره ... فالحياة الزوجية قلب وعقل ....

    وللحديث بقية بإذن الله ....

    0 Not allowed!


    " لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "
    اللهم يا أرحم الراحمين ..... وحد كلمتنا وانصر كلمتك

    أرى الدنيا لمن هي في يديه ............... عذاباً كلما كثرت لديه
    تهين المكرمين لها بصغرٍ ............... وتكرم كل من هانت عليه

  2. [32]
    عطور ليبيا
    عطور ليبيا غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,403
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    موضوع مفيد اختى روزانا ....شكرا لك .....
    انا شخصيا اختار الزوج ان يكون ملتزم وعلى خلق ....ويتقى الله اى يخافه فى كل خطوة .....صاحب ضمير...وكريم وطيب.......لو وجدت كل هذا فانا الحمد الله يارب واهم شى الاخلاق العالية ....
    اما بصفة عامة فااختيار الزوج صعب وخاصة فى هذه الايام ....والتكافؤ الاجتماعى ايضا اراه مهم جدا بين الزوجين....والتدين اكيد لازم بس يكون وسط مش تزمت.....وتسلط وحكم فقط...
    فديننا دعانا للمودة والرحمة بين الزوجين حتى نعيش فى حياة سعيدة
    واحسن شى التوكل على الله فى كل شى.....
    وفقكم الله جميعا ورزقكم الزوجات الصالحات ....والازواج الصالحين ....يارب

    0 Not allowed!



  3. [33]
    روزانا
    روزانا غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية روزانا


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 904
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 3
    شكرا لكل من مر علينا .... ولمن اكتفى بالمشاهدة أرجو أن نكون أفدنا ....

    ولمن لم يشاهدنا ,,,,,فوت علينا بكرة يمكن تلاقي معلومة أفيد

    النقاش هنا أوشك على الانتهاء للانتقال للنقطة التالية في مشروع البيوت المطمئنة والتي باعتقادي أنها - منكرات متعلقة بالزواج ....
    أعتقد أن الأفكار والمبادئ قد طرحت جميعها قدر الإمكان ...
    لمن لديه استفسار أو نقطة لم يستوعبها منا .... نحن في الخدمة ...

    0 Not allowed!


    " لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "
    اللهم يا أرحم الراحمين ..... وحد كلمتنا وانصر كلمتك

    أرى الدنيا لمن هي في يديه ............... عذاباً كلما كثرت لديه
    تهين المكرمين لها بصغرٍ ............... وتكرم كل من هانت عليه

  4. [34]
    م اشرف الكرم
    م اشرف الكرم غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية م اشرف الكرم


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 2,777

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 84
    Given: 317

    العاطفة تلغي التفكير

    تكرار المشاركة لذا تم حذفها

    0 Not allowed!



  5. [35]
    م اشرف الكرم
    م اشرف الكرم غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية م اشرف الكرم


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 2,777

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 84
    Given: 317

    العاطفة الجياشة تلغي التفكير

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة روزانا مشاهدة المشاركة
    نقطة هامة كل من يتطلع على الموضوع يعتقد أنها غير موجودة في ميزان الاختيار السليم للشريك المناسب ... ألا وهي القلب ... أي الحب ...
    في هذا العصر الذي زاد فيه الاختلاط بين الجنسين أصبحت تلك العاطفة موجودة بشدة ومؤثرة في الاختيار ...
    لكن كي يكون الاختيار بالعاطفة سليم يجب أولا أن يكون وقتها وأطرافها والظروف المحيطة بها في نطاق سليم يشمله الدين ولا شك فيه ...
    اختنا الفاضلة روزانا

    ونقطة اخرى مهمة تذكرينها هنا

    وهي العاطفة

    ومن اسوأ ما ابتلينا به في ايامنا هذه
    في بداية تكوين الاسرة

    هي ما يحدث بين الخاطب ومخطوبته في فترة تسمى فترة الخطبة
    وفيها
    يسمح للخاطب والمخطوبة بأشياء كثيرة منها ما يتماشى ومنها ما يتعارض مع الشرع

    لكن
    الذي اريد ان اركز عليه
    هو
    ان تلك الفترة تمثل فترة التعرف الفكري بين الخاطب والمخطوب
    في حدود الاطار الشرعي لها

    وبالتالي
    فلا يجب ان نقحم العاطفة الجياشة في تلك الفترة
    الا بما يحقق الرضاء, والذي يبنى عليه الاستمرار في الزواج من عدمه

    لكن
    يجب التركيز في تلك الفترة على فكر وافكار ومنطلقات تفكير كل من الطرفين
    وعلى اساليب حياتهما
    وعلى الطباع وردود الفعل التلقائية
    وكيفية رؤية الامور ومهارات التفاعل فيها
    كل هذا تحت اطار شرعي

    ليصل الطرفين الى تركيز على عقل وفكر الاخر

    لكن الماساة تحدث
    حين يسمح للطرفين ان يطلقا لعواطفهما العنان

    ويقال لهما:
    " دي اجمل فترة ولازم تستمتعوا بها "
    او
    " دي اللاف نيو ولازم تعيشها"
    او او او

    وحين تدخل العاطفة القوية بين الطرفين
    يتوه الحكم على الفكر والتفكير والاسلوب والطباع

    ثم تنتهي فترة الخطبة ويتزوج الطرفان
    دون ان يعلما عن الفكر شيئا كثيرا

    ومن ثم يبدأ تكشف حقائق عن الطباع والتفكير والاساليب
    وهي التي لم يتمكنا من التعرف عليها في فترة الخطبة نظرا للعواطف الجياشة فيها

    وتبدأ الانتقادات عن التفكير وعن وعن
    من خلال المشكلات الحياتية اليومية

    ويبدا النفور
    ويبدأ الشيطان في الوسوسة
    قائلا:
    "دا اتغير !"
    "دي اختلفت عن الاول"
    "دا اصبح لا يطاق مكنش كدا"
    "دي كانت بتمثل علي"

    وهكذا
    يبدأ انفراط عقد الاسرة
    والذي بدأ بعدم ضبط العاطفة في وقت الخطبة

    لذا فنصيحتنا
    ان اتركوا فترة الخطبة للتعرف الفكري والعقلي والطباعي للطرفين
    وفي وجود عاطفة رضاء منضبطة وليست منفعلة


    0 Not allowed!



  6. [36]
    روزانا
    روزانا غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية روزانا


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 904
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 3
    تمام نهر النيل ... كل ما قلته كلام رائع ....
    فترة الخطبة الكثير بالفعل أصبح ينظر إليها بشكل غريب بعيد كل البعد عن الدين والقيم والمبادئ حتى أنك ترى الكثير والكثير مباح ... فماذا بعد؟؟؟ رأى كل منهما من الآخر ما يريد قبل الزواج ،فلما الزواج به؟!!! ذلك سبب رئيسي في فسخ الكثير من الخطبات اليوم ... والسبب الأكبر في اندفاع أهل المدن للبحث عن شريكة الحياة في الريف ... فباعتقاده وهو بالفعل القائم أنه مهما كان فعلها فإنها لن تسمح بما يحدث في المدن وتفشى من تسيب من الأهل قبل التسيب من الطرفين ...

    0 Not allowed!


    " لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "
    اللهم يا أرحم الراحمين ..... وحد كلمتنا وانصر كلمتك

    أرى الدنيا لمن هي في يديه ............... عذاباً كلما كثرت لديه
    تهين المكرمين لها بصغرٍ ............... وتكرم كل من هانت عليه

  7. [37]
    م اشرف الكرم
    م اشرف الكرم غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية م اشرف الكرم


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 2,777

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 84
    Given: 317

    تحذير . . . تحذير . . علاقات التسلية قبل الزواج



    هناك ايضا نقطة مهمة

    وهي انتشار العلاقات قبل الزواج
    بين من يقولون
    اهي فترة وبنسلي نفسنا

    وبعد الزواج ننصلح

    ويختار الشاب فتاة ترضى بان تكون تسلية له
    وتقول هي ايضا لا ضير
    فترة كدا وتعدي

    ويقال ياسيدي تجربة مفيهاش حاجة يعني

    ويقال عشان بس يبقى عندي خبرة

    ويقال بس اشباع فراغ عاطفي عندي مش اكثر

    ويقال ويقال ويقال

    ويرتبط الشاب والفتاة بعلاقة غرامية
    يعرفان انهما لن يستمرا فيها لانعدام مقومات الزواج بينهما

    ويزين الشيطان ذلك بانه
    " فترة وتعدي "
    محصلش حاجة يعني

    لا

    هنا نبين انه حصل اشياء واشياء نفسية وعقلية

    فعلاقة التعارف والتسلية بين الفتاة والشاب
    يكون لها مردود سيء جدا بعد فك التسلية وذهاب كل طرف ليتزوج من اخر

    لماذا ؟

    لانه سيرتبط باللاشعور في كل من الطرفين اللذين تباعدا
    ما كان عليه الطرف الاخر في علاقة التسلية من لطف ويسر وبشاشة

    وحين يلتقي بزوجه بعد الزواج من اخر او اخرى
    سيتذكر ايام علاقة التسلية

    وطبعا لا يكون في علاقة التسلية اي مسئوليات او مشكلات عادية يومية
    مما سيواجهها المتزوجان فيما بعد

    وحيث ان المشكلات والمسئوليات يتولد عنها بعض الانفعال بين الزوجين

    هنا
    تكمن الخطورة في بروز صورة الحبيب السابق في علاقة التسلية

    ويظهر الشيطان ليقول :
    " فاكر فلانة كانت غير , لم تكن تعلي صوتها او لم تكن تتركك ابدا في حالة غضب وتذهب او او او . . . الخ "

    ويقول لها ايضا:
    " انظري هذا قاسي انما فاكرة فلان كان غير , لم يكن يشد عليكِ ولكن كان مبتسما على طول ورحيما وودودا وكان وكان وكان . . . الخ "

    وبالطبع كان الطرفين في التسلية يتعاملان بهدوء وبتجمل لانه لا مسئوليات
    لقاء وكل منهما يذهب الى سبيله

    وتلك الافكار عن المحبوب السابق
    لايمكن ان تنتزع من العقل الباطن بسهولة وتحتاج وقت طويل
    لانها رسخت مع الافعال طوال علاقة التسلية
    ويظهر سلبياتها بعد الزواج من شخص او فتاة اخرى

    وهذا يؤثر بشكل مباشر سلبيا على استقرار البيت بعد الزواج

    ويجعله ليس من البيوت المطمئنة

    واخيرا اذا كانت العلاقة حرام
    فلابد من انها ستنعكس على ممارسها سلبا لامحالة
    الا اذا تاب وندم واقلع عنها في الحال


    فحذار كل الحذر من علاقات التسلية والاصحاب والاصطحاب
    فهي عميقٌ مردودها السلبي بعد الزواج في المقارنة الغير عادلة


    0 Not allowed!



  8. [38]
    المهندس مهند
    المهندس مهند غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية المهندس مهند


    تاريخ التسجيل: Feb 2005
    المشاركات: 843
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0

    Lightbulb

    قبل أن أسأل نفسي كيف أختار… أسأل نفسي لماذا أتزوج؟
    وما هو الدور الذي سأقوم به؟
    وبالتالي ما هو الدور المطلوب من شريك حياتي؟…
    هنا يصبح الانتقال للسؤال عن كيفية الاختيار انتقالاً منطقيًا وطبيعيًا ومعه يبرز أول سؤال…
    هل اختار بالعقل أم بالعاطفة؟
    وفي أحيان أخرى يصاغ السؤال بشكل آخر
    هل أتزوج زواجًا كلاسيكيًا يقوم على اختيار الأهل بمقومات العقل أم أتزوج باختياري وذلك عن طريق ارتباط عاطفي؟

    صياغة الأسئلة بهذا الشكل توصي بأن ثمة تناقضًا بين اختيار العقل واختيار العاطفة أو بأن الاختيار الكلاسيكي أو اختيار الأهل أو لا تدخل فيه العاطفة
    والحقيقة أن الأمر غير ذلك…
    لأن طريقة الزواج ليست هي الحاسمة في كيفية الاختيار ولكن إدراك الشخص لكيفية الاختيار هو الذي يطوع أي طريقة كانت لما يريد هذا الشخص بحيث يحقق ما يريده في شريك حياته قدر الإمكان.
    باعتقادي ان مسألة مشاورة الاهل في الاختيار يجب ان تكون لها ابعاد معينة وحدود لا تتخطاها وذلك وفقاً للحالة العامة والعرف السائد لانه في كثير من الحالات يكون رفض الاسرة لشاب او فتاة لا لذنب جنوه سوى ان هناك مشاكل قديمة بين الاسرتين لا دخل لكليهما فيها او لان احد افراد الاسرة سبق وان تقدم لخطبة شابة من الاسرة الاخرى وتم رفضه (وان كان لهذا الرفض ما يبرره) مثلاً وهذا يحدث كثيراً للاسف.
    لذا ارى ان رأي الاهل يجب الا يهمل تماماً ولكن يخضع لتدقيق وتأكيد لمعرفة ما وراءه وفي النهاية تقول الحكمة (ان الجمر يحرق من يطأه) .

    الموضوع مفید جدا و انا شخصيا استفيد منه و لكن ممكن توضيح من ليديه تجربة في هذا البند:
    لا تتزوجوا أو لا تنكحوا الأنانة ولا المنانة ولا الحداقة ، ولا الحنانة ولا البراقة ولا الشداقة "
    انا ارى ان تلك الصفات من صفات الغريزية للمراة...و لكن بالنسبة للحنانة اراه تعبير غير مكانه
    بالنسبة لهذه الصفات يا اخي يجب ان تأخذها كمسلمات لا نقاش فيها لانها من هدي الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم (    
          ) وطالما انه امرنا بها فان فيها الخير لنا بلا شك.

    لكننا نخاطب الفتاة المقبلة على الزواج ونقول ...... لا تطالبي نفسك بشيء لم يطالبك الله به ..... فأنت عندما تحاولين وتحاولين مع زوجك فيمابعد وتفشل محاولاتك كلها في أن يلتزم بصلاته مثلا ... فماذا أنت فاعلة ...... ستندمين ساعة لا ينفع الندم ....
    تأكدي من دينه والتزامه قبل الإقبال على الزواج ..... وإذا وجدت أنه مثلاً غير ملتزم لكن عنده استعداد لذلك ( طبعاً استعداده ما ينبغي أن يكون سببه الزواج منك فقط ) .... تأكدي من التزامه قبل أن ترتبطي به ....واجعلي أهلك يختبرونه ..... إياك أن تتهاوني في هذا الأمر
    سمعت هذه القصة فاحييت ان ادعم بها الموضوع وهي ان شابة ملتزمة وفي سن الزواج عندما تقدم لها شاب وافق اهلها بعد ان سألوا عليه وقالوا انه من المداومين على الصلاة والعبادات وحسن السير والسلوك ولا غبار عليه فلم تعترض ,,,
    وعندما حضر اهله لخطبتها وبعد ان اكتمل عقد الموجودين طلبت الفتاة شيئاً غريباً ,,, اتعلمون ماذا ؟؟!!
    طلبت من اخيها ان يحضر لها موبايل العريس المنتظر !!!
    واصرت على ذلك رغم محاولات اقناعها بعدم ذوقية ذلك وكيف سيحتالون على الشاب لاخذ جواله ,,, ولكنها اصرت على ذلك
    وفي النهاية لم يجدوا بداً من مصارحة الشاب بذلك واخذوا الجوال اليها ,,,
    وما هي الا دقائق حتى اعادت الجوال ومعه ردها برفضها لهذا الخطيب
    واللبيب بالاشارة يفهم ,,,
    فهل رأيتم كيف حافظت هذه الفتاة العاقلة على نفسها من زوج السوء هذا وكيف تجلت حكمتها ؟؟؟!!!

    الفتاة تحلم بـ...فتى وسيم ،فارس يأتي على الحصان الأبيض واليوم أصبح الحصان سيارة آخر موديل ،شاب له مركزه الاجتماعى ،كل كلمة يقولها جميلة ،كل نظرة يشعرها بأنوثتها ،الحياة معه كلها هناء وسعادة ....
    الشاب يحلم بـ....فتاة رائعة الجمال يفوز بها من دون الشباب ،ذات مال وحسب ونسب ،تكون له مطيعة ،تسره دائما ،لا تشعره أبدا بالمتاعب ،تسير الحياة دون أي مشكلات ،لا يسمع منها إلا حلو الكلام ،ولا يرى منها إلا كل طيب ،البيت هانئ مطمئن ولا يوجد أي شكو في وجودها ....
    ليست الخيال لكل الشباب كي لا نعمم اسلوب التفكير .... وليست عيباً .... لكن هل هي صورة واقعية؟؟؟؟
    اعتقد انه يمكن جعل هذه الصورة واقعية ,,,
    ولكن كيف ؟؟؟
    بالقنـــــــــــــــاعة
    فاذا اقتنع كل منا بانه ليس كاملاً ونظر لهذه الصفات بصورة نسبية سيجد ما يقنعه بلا كثير تعب او عناء
    أليس كذلك

    لكل أمر بداياته .... فإذا ما وقع الانسان في حب آخر يحدث لذلك مقدمات .... بدايته انجذاب نفسي ... وأعتقد أنه كي يستمر الإنسان وراء إحساسه وانجذابه للشخص الآخر ،عليه أولا مع بداية شعوره أن ينظر للأمر بنظرة مستقبلية ... أقصد أنه النهاية الشرعية والتي يجب أن تكون الأساس للبداية هي الزواج ورفقة العمر .... لذا على الفرد أن أول ما يشعر بشئ أن يبدأ في تفعيل عقله بجانب عاطفته ،أي أن يبدأ في اتباع الخطوات والمبادئ السليمة لاختيار الشريك المناسب لحياته والذي يجب أن يكون هو نفسه الشريك لقلبه ومشاعره ... فالحياة الزوجية قلب وعقل ....
    بالطبع يا روزانا هذه نقطة مهمة ,,,,,
    اولاً ,,, لانها يكمن ان تمثل الجسر الذي يعبر به الطرفان ضمن مرحلة القبول النفسي ولكن من خلال الضوابط الشرعية حتى يكتشف كل من الطرفين ما يحبه في شخصية الآخر وما ينقصه وهل بالامكان توفيره له لأن في ذلك مدعاة للتوافق والاستقرار.
    ثانياً ,,, تكون النقطة اعلاه لبنة لعلاقة قوية بين الزوجين بعد ارتباطهما وصخرة تتكسر دونها مشاكل الحياة وهما في اشد الحاجة لذلك لانه لا يكاد يوجد ما يربطهما في بداية الزواج غير هذه الرابطة القوية .
    والى ان تحدث الالفة ثم الاطفال وبقية الروابط الاخرى تظل رابطة الحب هي الباعث الحقيقي لكلا الزوجين لتحمل بعضهما والصبر على هنات كل طرف تجاه الآخر ,,,, اذن هي شيئ لا بد منه

    0 Not allowed!


    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

    لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين



    ابو الفاروق

  9. [39]
    المهندس مهند
    المهندس مهند غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية المهندس مهند


    تاريخ التسجيل: Feb 2005
    المشاركات: 843
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0

    Lightbulb

    قبل أن أسأل نفسي كيف أختار… أسأل نفسي لماذا أتزوج؟
    وما هو الدور الذي سأقوم به؟
    وبالتالي ما هو الدور المطلوب من شريك حياتي؟…
    هنا يصبح الانتقال للسؤال عن كيفية الاختيار انتقالاً منطقيًا وطبيعيًا ومعه يبرز أول سؤال…
    هل اختار بالعقل أم بالعاطفة؟
    وفي أحيان أخرى يصاغ السؤال بشكل آخر
    هل أتزوج زواجًا كلاسيكيًا يقوم على اختيار الأهل بمقومات العقل أم أتزوج باختياري وذلك عن طريق ارتباط عاطفي؟

    صياغة الأسئلة بهذا الشكل توصي بأن ثمة تناقضًا بين اختيار العقل واختيار العاطفة أو بأن الاختيار الكلاسيكي أو اختيار الأهل أو لا تدخل فيه العاطفة
    والحقيقة أن الأمر غير ذلك…
    لأن طريقة الزواج ليست هي الحاسمة في كيفية الاختيار ولكن إدراك الشخص لكيفية الاختيار هو الذي يطوع أي طريقة كانت لما يريد هذا الشخص بحيث يحقق ما يريده في شريك حياته قدر الإمكان.
    باعتقادي ان مسألة مشاورة الاهل في الاختيار يجب ان تكون لها ابعاد معينة وحدود لا تتخطاها وذلك وفقاً للحالة العامة والعرف السائد لانه في كثير من الحالات يكون رفض الاسرة لشاب او فتاة لا لذنب جنوه سوى ان هناك مشاكل قديمة بين الاسرتين لا دخل لكليهما فيها او لان احد افراد الاسرة سبق وان تقدم لخطبة شابة من الاسرة الاخرى وتم رفضه (وان كان لهذا الرفض ما يبرره) مثلاً وهذا يحدث كثيراً للاسف.
    لذا ارى ان رأي الاهل يجب الا يهمل تماماً ولكن يخضع لتدقيق وتأكيد لمعرفة ما وراءه وفي النهاية تقول الحكمة (ان الجمر يحرق من يطأه) .

    الموضوع مفید جدا و انا شخصيا استفيد منه و لكن ممكن توضيح من ليديه تجربة في هذا البند:
    لا تتزوجوا أو لا تنكحوا الأنانة ولا المنانة ولا الحداقة ، ولا الحنانة ولا البراقة ولا الشداقة "
    انا ارى ان تلك الصفات من صفات الغريزية للمراة...و لكن بالنسبة للحنانة اراه تعبير غير مكانه
    بالنسبة لهذه الصفات يا اخي يجب ان تأخذها كمسلمات لا نقاش فيها لانها من هدي الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم (    
          ) وطالما انه امرنا بها فان فيها الخير لنا بلا شك.

    لكننا نخاطب الفتاة المقبلة على الزواج ونقول ...... لا تطالبي نفسك بشيء لم يطالبك الله به ..... فأنت عندما تحاولين وتحاولين مع زوجك فيمابعد وتفشل محاولاتك كلها في أن يلتزم بصلاته مثلا ... فماذا أنت فاعلة ...... ستندمين ساعة لا ينفع الندم ....
    تأكدي من دينه والتزامه قبل الإقبال على الزواج ..... وإذا وجدت أنه مثلاً غير ملتزم لكن عنده استعداد لذلك ( طبعاً استعداده ما ينبغي أن يكون سببه الزواج منك فقط ) .... تأكدي من التزامه قبل أن ترتبطي به ....واجعلي أهلك يختبرونه ..... إياك أن تتهاوني في هذا الأمر
    سمعت هذه القصة فاحييت ان ادعم بها الموضوع وهي ان شابة ملتزمة وفي سن الزواج عندما تقدم لها شاب وافق اهلها بعد ان سألوا عليه وقالوا انه من المداومين على الصلاة والعبادات وحسن السير والسلوك ولا غبار عليه فلم تعترض ,,,
    وعندما حضر اهله لخطبتها وبعد ان اكتمل عقد الموجودين طلبت الفتاة شيئاً غريباً ,,, اتعلمون ماذا ؟؟!!
    طلبت من اخيها ان يحضر لها موبايل العريس المنتظر !!!
    واصرت على ذلك رغم محاولات اقناعها بعدم ذوقية ذلك وكيف سيحتالون على الشاب لاخذ جواله ,,, ولكنها اصرت على ذلك
    وفي النهاية لم يجدوا بداً من مصارحة الشاب بذلك واخذوا الجوال اليها ,,,
    وما هي الا دقائق حتى اعادت الجوال ومعه ردها برفضها لهذا الخطيب
    واللبيب بالاشارة يفهم ,,,
    فهل رأيتم كيف حافظت هذه الفتاة العاقلة على نفسها من زوج السوء هذا وكيف تجلت حكمتها ؟؟؟!!!

    الفتاة تحلم بـ...فتى وسيم ،فارس يأتي على الحصان الأبيض واليوم أصبح الحصان سيارة آخر موديل ،شاب له مركزه الاجتماعى ،كل كلمة يقولها جميلة ،كل نظرة يشعرها بأنوثتها ،الحياة معه كلها هناء وسعادة ....
    الشاب يحلم بـ....فتاة رائعة الجمال يفوز بها من دون الشباب ،ذات مال وحسب ونسب ،تكون له مطيعة ،تسره دائما ،لا تشعره أبدا بالمتاعب ،تسير الحياة دون أي مشكلات ،لا يسمع منها إلا حلو الكلام ،ولا يرى منها إلا كل طيب ،البيت هانئ مطمئن ولا يوجد أي شكو في وجودها ....
    ليست الخيال لكل الشباب كي لا نعمم اسلوب التفكير .... وليست عيباً .... لكن هل هي صورة واقعية؟؟؟؟
    اعتقد انه يمكن جعل هذه الصورة واقعية ,,,
    ولكن كيف ؟؟؟
    بالقنـــــــــــــــاعة
    فاذا اقتنع كل منا بانه ليس كاملاً ونظر لهذه الصفات بصورة نسبية سيجد ما يقنعه بلا كثير تعب او عناء
    أليس كذلك

    لكل أمر بداياته .... فإذا ما وقع الانسان في حب آخر يحدث لذلك مقدمات .... بدايته انجذاب نفسي ... وأعتقد أنه كي يستمر الإنسان وراء إحساسه وانجذابه للشخص الآخر ،عليه أولا مع بداية شعوره أن ينظر للأمر بنظرة مستقبلية ... أقصد أنه النهاية الشرعية والتي يجب أن تكون الأساس للبداية هي الزواج ورفقة العمر .... لذا على الفرد أن أول ما يشعر بشئ أن يبدأ في تفعيل عقله بجانب عاطفته ،أي أن يبدأ في اتباع الخطوات والمبادئ السليمة لاختيار الشريك المناسب لحياته والذي يجب أن يكون هو نفسه الشريك لقلبه ومشاعره ... فالحياة الزوجية قلب وعقل ....
    بالطبع يا روزانا هذه نقطة مهمة ,,,,,
    اولاً ,,, لانها يكمن ان تمثل الجسر الذي يعبر به الطرفان ضمن مرحلة القبول النفسي ولكن من خلال الضوابط الشرعية حتى يكتشف كل من الطرفين ما يحبه في شخصية الآخر وما ينقصه وهل بالامكان توفيره له لأن في ذلك مدعاة للتوافق والاستقرار.
    ثانياً ,,, تكون النقطة اعلاه لبنة لعلاقة قوية بين الزوجين بعد ارتباطهما وصخرة تتكسر دونها مشاكل الحياة وهما في اشد الحاجة لذلك لانه لا يكاد يوجد ما يربطهما في بداية الزواج غير هذه الرابطة القوية .
    والى ان تحدث الالفة ثم الاطفال وبقية الروابط الاخرى تظل رابطة الحب هي الباعث الحقيقي لكلا الزوجين لتحمل بعضهما والصبر على هنات كل طرف تجاه الآخر ,,,, اذن هي شيئ لا بد منه

    0 Not allowed!


    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

    لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين



    ابو الفاروق

  10. [40]
    روزانا
    روزانا غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية روزانا


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 904
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 3

    للأهل دور هام ولا يمكن اغفاله .......

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المهندس مهند مشاهدة المشاركة
    باعتقادي ان مسألة مشاورة الاهل في الاختيار يجب ان تكون لها ابعاد معينة وحدود لا تتخطاها وذلك وفقاً للحالة العامة والعرف السائد لانه في كثير من الحالات يكون رفض الاسرة لشاب او فتاة لا لذنب جنوه سوى ان هناك مشاكل قديمة بين الاسرتين لا دخل لكليهما فيها او لان احد افراد الاسرة سبق وان تقدم لخطبة شابة من الاسرة الاخرى وتم رفضه (وان كان لهذا الرفض ما يبرره) مثلاً وهذا يحدث كثيراً للاسف.
    لذا ارى ان رأي الاهل يجب الا يهمل تماماً ولكن يخضع لتدقيق وتأكيد لمعرفة ما وراءه وفي النهاية تقول الحكمة (ان الجمر يحرق من يطأه) .
    بسم الله الرحمن الرحيم
    نقاشك جميل مهندس مهند .... بالنسبة لرأي الأهل فهو نقطة هامة وخطوة هامة أيضا في كيفية الاختيار وأيضا مابعد الاختيار خلال فترة الخطبة ..لكن لحدود معينة بالفعل ...وتلك الحدود يفرضها العرف السائد وبند بر الوالدين شرط ألا يظلموا وألا يبالغوا في شروطهم للقبول بالطرف الآخر ..... فالفرد لن يأخذ شريكه ويبتعد بحياته ،فالحياة الزوجية ليست حياة اثنين فقط بل هي حياة أسرتين يمثلون العم والعمة والخال والخالة و.... ولن يستطيع المرء العيش منسلاً من أهله ...

    0 Not allowed!


    " لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "
    اللهم يا أرحم الراحمين ..... وحد كلمتنا وانصر كلمتك

    أرى الدنيا لمن هي في يديه ............... عذاباً كلما كثرت لديه
    تهين المكرمين لها بصغرٍ ............... وتكرم كل من هانت عليه

  
صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 45 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML