دورات هندسية

 

 

دراسة حالة (توفير الطاقة في نافخات الهواء Air Blower)

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. [1]
    Abdel-Naser
    Abdel-Naser غير متواجد حالياً

    عضو فعال

    تاريخ التسجيل: Apr 2005
    المشاركات: 78
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0

    دراسة حالة (توفير الطاقة في نافخات الهواء Air Blower)

    السلام عليكم
    ارسل هذا الموضوع للاستفادة والمشاركة ومناقشة حالات نستطيع من خلالها ان توفر طاقة وللامانة فهذا الموضوع منقول من مجلة المركز الوطني لبحوث الطاقة الاردني العدد (28) شباط 2007

    اجريت هذه الدراسة في احد مصانع الالبسة المحلية. يحتوي المصنع على نافختين تعمل احداهما لساعات معينة ثم تتوقف لتعمل الاخرى وهكذا بالتناوب. تقوم النافخة بدور مساعد في معالجة المياة في المصنع عن طريق تحفيز بعض انواع البكتيريا والتي تتغذى على المواد العادمة الموجودة في المياه. ويساعد الهواء الذي ينفخ المياه على انعاش البكتيريا وتنشيطها للقيام بالدور المطلوب. ان مياه العادم تتجمع في خزان مياه حجمة 150 م مكعب وارتفاعه حوالي 2,7 م وتتدفق المياه في البركة بما يقارب 60 م مكعب/ساعة ان النافختين من نوع الازاحة الموجبة ( positive displacement) وتحتوي كل منهما على فراشتين متجاورتين تدور كل منهما عكس الاخرى.
    لفد تم حساب اداء النافخة وذلك عن طريق قياس سرعة الهواء الداخل الى النافخة عبر الفلتر وقياس فرق ضغط الهواء الخارج من من النافخة وتم حساب تدفق الهواء بوحدة المتر المكعب /ساعة لكل نافخة على حدة. لقد وجد ان ضغط كا نافخة حوالي 0,3 بار وكمية ازاحة الهواء ( تدفق الهواء) مايقارب 1100 م مكعب/ساعة وتستهلك كل نافخة من الكهرباء ما يقارب 19 كيلو واط.
    ومن خلال الجولات الميدانية في المصنع تبين ان النافخات قد تعطب موتورها عدة مرات خلال الستة سنوات الماضية وتم اعادة لف الماتور محليا في كل مرة ولم يكن معروفا سبب العطب انذاك. وبعد الاستفسار من قسم الصيانة هناك تبين ان فريق الصيانة في المصنع يقوم بعمل معايرة لكمية الهواء المناسبة لتنشيط البكتيريا وذلك مرة واحدة كل شهر على الاقل وتتم عملية المعايرة عن طريق الاغلاق الكامل لمحابس الهواء الخارج من النافخة ثم تفتح تدريجيا الى ان يتم الوصول الى نقطة يكون فيها تعايش البكتيريا افضل مايمكن وبعد الرجوع الى كتالوجات النافختين تبين ان هناك علاقة عكسية بين تدفق الهواء والقدرة الكهربائية للموتور, حيث انه عندما لا يكون هناك تدفق للهواء اي عند الاغلاق الكلي للمحابس, يستهلك الموتور من الكهرباء ما يقارب 140 كيلو واط ( اي حوالي سبعة اضعاف ما كان يستهلكه في الوضع الطبيعي). ان هذا الارتفاع الحاد في القدرة الكهربائية يؤدي حتما الى ارتفاع درجة حرارة ملفات الموتور وفي الغالب الى عطبها. وكذلك اشار الكتالوج الى الطريقة الصحيحة للمعايرة والتي تتم بفتح المحابس بالكامل ثم اغلاقها تدريجيا الى نقطة معينة وعندها يبقى المحبس مفتوحا جزئيا.
    ان التحكم بتدفق الهواء بالطريقة السابقة هي آمنة للموتور ولكنها مبذرة للطاقة , ولكي يتم التحكم بتدفق الهواء بطريقة آمنة وبنفس الوقت موفرة للطاقة تستخدم مغيرات السرعة (VSD) مع الماتور. ان استخدام مغيرات السرعة هي ليست طريقة مستحدثة بل قد يتم الاشارة اليها في الكاتلوج حيث ان الشركة الصانعة تنصح باستخدام)VSD) وذلك لتقليل الحمل الكهربائي عن الماتور واطالة العمر التشغيلي له, وبنفس الوقت يتم توفير حوالي 30% من الطاقة.
    ويمكن تلخيص اهم أجراءات توفير الطاقة بالتوصيات التالية:
    1- استبدال الموتور الذي تم لفه مرات عديدة بموتور جديد كفاءته عالية.
    2- استخدام الاجراءات الصحيحة في معايرة كمية الهواء وتجنب الاغلاق الكلي للمحابس.
    3- استخدام مغيرات السرعة ( VSD).
    ولقد وجد ان التوفير الحاصل باستخدام ( VSD) وموتور جديد ةما يقارب 2500 دينار سنويا, باستثمار مقدارة 3000 دينار وبفترة استرداد حوالي سنة واحدة.

  2. [2]
    Eng-Maher
    Eng-Maher غير متواجد حالياً
    مشرف قسم الهندسة البحرية.
    الصورة الرمزية Eng-Maher


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 4,878

    وسام الاشراف

    Thumbs Up
    Received: 103
    Given: 408
    مشكور اخى عبد الناصر مجهود طيب

    0 Not allowed!




    الحمد لله

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML