دورات هندسية

 

 

الى ولآة امور المسلمين

النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. [1]
    المهندس الرحال
    المهندس الرحال غير متواجد حالياً

    عضو

    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 36
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    الى ولآة امور المسلمين

    الى ولآة الامور 0000000فليعلم ولآة الامور
    سعيد بن عامر (رضي الله عنه)
    أينا يعرف هذا الاسم .وأينا سمع به من قبل
    اجل00000سنعلم00000اللحظه00000من هذا السعيد
    انه واحد من كبار اصحاب رسول الله وان لم يكن لأسمه ذلك الرنين المألوف لأسماء كبار الاصحاب
    انه واحد من كبار الاتقياء الاخفياء000
    اسلم سعيد قبيل فتح خيبر ومنذ عانق الاسلام وبايع الرسول 0اعطاهما كل حياته ووجوده ومصيره
    فالطاعه والزهد والسمو والورع والترفع كل الفضائل العظيمه وجدت في هذا الانسان الطيب الطاهر اخا وصديقا كبيرا0
    فحين تقع العين على (سعيد) في الزحام لن ترى شيئا يدعوها للتلبث والتأمل ستجد العين واحدا من افراد الكتيبه الناميه
    اشعث0 اغبر ليس في ملبسه ولافي شكله الخارجي مايميزه عن فقراء المسلمين بشي
    من هنا نبداء
    عندما عزل امير المؤمنين عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) معاويه عن ولاية الشام تلفت حواليه يبحث عن بديل يوليه مكانه 0
    واسلوب عمر في اختيار ولأته ومعاونيه اسلوب يجمع اقصى غايات الحذر والدقه والأناه0
    هنا صاح امير المؤمنين قد وجدته 0000الي بسعيد بن عامر
    وفيما بعد يجيء بسعيد الى امير المؤمنين ويعرض عليه ولاية حمص ولكن سعيد يعتذر ويقول ((لاتفتني يا أمير المؤمنين)
    فيصيح به عمر ((والله لاأدعك0000أتضعون أماناتكم وخلافتكم في عنقي ثم تتركونني))؟؟
    واقتنع سعيد في لحظه فقد كانت كلمات عمر حريه بهذا الاقناع اجل ليس من العدل ان يقلدوه اماناتهم وخلافتهم ثم يتركوه وحيدا
    خرج سعيد الى حمص ومعه زوجته 0وكانا عروسين جديدين وكانت عروسه منذ طفولتها فائقة الجمال والنظره وزوده عمر بقدر طيب من المال 0
    ولما استقر في حمص ارادت زوجته ان تستعمل حقها كزوجه في استثمار المال الذي زودهم به أمير المؤمنين وشارة عليه بأن يشتري مايلزمها من لباس لأئق ومتاع وثاث 00000ثم يدخر الباقي 0
    وقال لها سعيدالا ادلك على خير من هذا نحن في بلاد تجارتها رابحه فلنعط هذا المال من يتجر لنا فيه وينميه
    قالت 0000فان خسرت تجارته
    قال سعيد سأجعل ضمانها عليه
    قالت فنعم اذن
    وخرج سعيد فأشترى بعض ضرورات عيشه المتقشف ثم فرق جميع المال في الفقراء والمحتاجين
    ومرت الايام وبين الحين والحين تسأله زوجته عن تجارتهما وايان بلغت الارباح0
    ويجيبها سعيد انها تجاره موفقه 0وان الارباح تنمو وتزيد
    وذات يوم سألته نفس السؤال امام قريب له كان يعرف حقيقة الامر فأبتسم ثم ضحك ضحكه اوحت الى ورع الزوجه بالشك والريب فألحت عليه ان يصارحها الحديث فقال لها لقد تصدق بالمال جميعه من ذلك اليوم البعيد فبكت زوجة سعيد وأسفها انها لم تذهب من هذا المال بطائل فلا هي ابتاعت لنفسها ماتريد ولا المال بقى
    ونظر اليها سعيد وقد زادتها دموعها الوديعه الأسيه جمالا وروعه
    وقبل ان ينسال المشهد الفاتن من نفسه ضعفا القى بصيرته نحو الجنه فرأى فيها اصحابه السابقين الراحلين فقال ((لقد كان لي اصحاب قد سبقوني الى الله000وما أحب ان انحرف عن طريقهم ولو كانت لي الدنيا بما فيها))
    قال وكانه يوجه الحديث الى نفسه معها ((تعلمين ان في الجنه من الحور العين والخيرات الحسان مالو اطلت واحده منهن على الارض لأضاءتها جميعا ولقهر نورها نور الشمس والقمر معا فلأن أضحي بك من اجلهن احرى واولى من ان اضحي بهن من اجلك ))
    وسكتت زوجته وأدركت انه لاشىء افضل لها من السير في طريق سعيد وحمل النفس على محاكاته في زهده وتقواه
    كانت (حمص) ايامئذ توصف بأنها (الكوفه الثانيه)وسبب هذا الوصف كثرة تمرد اهلها واختلافهم على ولاتهم ولما كانت الكوفه في العراق صاحبة السيف في هذا التمرد فقد اخذت (حمص) اسمها لمل شابهتها على الرغم من ولع الحمصيين بالتمرد كما ذكرنا فقد هدى الله قلوبهم لعبده الصالح سعيد فأحبوه واطاعوه
    ولقد سأله عمر يوما ان اهل الشام يحبونك
    فأجابه سعيد قائلا((لأني اعاونهم وأواسبهم ))
    بيد انه مهما كان حب اهل حمص لسعيد فلا مفر من ان يكون هناك بعض التذمر والشكوى
    وذات يوم وأمير المؤمنين عمر يزور (حمص) سأل اهلها في جمع حاشد ماتقولون في سعيد
    وتقدم البعض يشكون منه وكانت شكوى مباركه فقد كشفت عن جانب من عظمة هذا الرجل
    طلب عمر من الزمره الشاكيه ان تعدد نقاط شكواها واحده واحده
    فنهض المتحدث بلسان هذه الزمره وقال نشكو منه اربعا
    • لايخرج الينا حتى يتعالى النهار
    • ولا يجيب احدا بليل
    • وله في الشهر يومان لايخرج فيهما الينا ولانراه
    • وأخرى لاحيلة له فيها ولكنها تضايقنا وهي انه تأخذه الغشيه أي الاغماء بين الحين والحين
    وجلس الرجل وأحدق عمر مليا وابتهل الى الله همسا وقال ((اللهم اني اعرفه من خير عبادك اللهم لاتخيب فيه فراستي)
    • ودعاه للدفاع عن نفسه فقال سعيد اما قولهم اني لا أخرج اليهم حتى يتعالى النهار 0فوالله لقد كنت اكره ذكر السبب انه ليس لي خادم فأنا اعجن عجيني ثم ادعه حتى يختمر ثم اخبز خبزي ثم اتؤضىء للضحى ثم اخرج اليهم
    • وتهلل وجه عمر وقال الحمد لله الثانيه وتابع سعيد حديثه واما قولهم لاأجيب احدا بليل فوالله لقد كنت اكره ذكر السبب اني جعلت النهار لهم والليل لربي
    • واما قولهم ان لي يومين في الشهر لا اخرج اليهم فليس لي خادم يغسل ثوبي ثم انتضظر حتى يجف بعد حين وفي اخر النهار اخرج اليهم
    • وأماقولهم ان الغشيه تأخذني بين الحين والحين فقد شهدت مصرع خبيب الانصاري بمكه 0وقد بضعت قريش لحمه وحملوه على جذعه وهم يقولون له اتحب ان محمدا مكانك وانت سليم معافى
    فيجيب قائلا والله ما احب اني في اهلي وولدي في عافيه الدنيا ونعيمها ويصاب رسول الله بشوكه فكلما ذكرت ذلك المشهد الذي رأيته وانا يومئذ من المشركين ثم تذكرت تركي نصرة خبيب يومها ارتجف خوفا من عذاب الله ويغشاني الذي يغشاني وأنتهت كلمات سعيد التي كانت تغادر شفتيه مبلله بدموعه الورعه الطاهره
    ولم يتمالك عمر نفسه ونشوته فصاح من فرط حبوره ((الحمد لله الذي لم يخيب فراستي))وعانق سعيد وقبل جبهته المضيئه العاليه أي حظ من الهدى ناله هذا الطراز من الخلق؟
    أي معلم كان رسول الله00؟؟
    أي نور نافذ كان كتاب الله؟؟
    أي مدرسه ملهمه ومعلمه كان الاسلام ؟؟؟
    كان عطاؤه وراتبه كثير بحكم عمله ووظيفته ولكنه كان يأخذ منه ما يكفيه وزوجه ثم يوزع الباقي على فقراء المسلمين
    ولقد قيل له يوما ((توسع بهذا الفائض على اهلك واصهارك))
    فأجاب قائلا ولماذا اهلي واصهاري ((لا والله ماانا ببائع رضا الله بقرابه))
    وطالما كان يقال له ((توسع على نفسك وأهل بيتك في النفقه وخذ من طيبات الحياة))ولكن يجيب دائما ويردد ابدا كلماته العظيمه هذه((ما انا بالمتخلف عن الرعيل الاول بعد ان سمعت رسول الله يقول يجمع الله عز وجل الناس للحسابفيجىء فقراء المسلمون يزفون كما تزف الحمام فيقال لهم قفو للحساب فيقولون ماكان لنا شىء نحاسب عليه فيقول الله صدق عبادي فيدخلون الجنه قبل الناس))
    وفي العام العشرين للهجره لقي سعيد ربه انقى واتقى مايكون قلبا
    سلام على سعيد بن عامر
    سلام عليه في محياه واخراة
    سلام ثم سلام على سيرته وذكراه

    من مواضيع المهندس الرحال :


    0 Not allowed!



  2. [2]
    المهندس ضياء
    المهندس ضياء غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 121
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    هنيئآ لسعيد بن عامر وهنيئآ للرعيل الأول.... وبارك الله فيك اخي المهندس الرحال على هذا الموضوع الذي اوجزت فيه سيرة هذا الصحابي الجليل ..... ونسأل الله ان يصلح ولات امورنا وان يجعلهم نبراس نقتدي به الى طريق الحق .... وجزاك الله خيرآ

    0 Not allowed!



  3. [3]
    رائد المعاضيدي
    رائد المعاضيدي غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية رائد المعاضيدي


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 2,402
    Thumbs Up
    Received: 22
    Given: 12
    جزاك الله خيرا اخي الكريم....
    وقائع مؤثره وبليغه بالفعل من سيرة اصحاب الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم.....
    بالفعل تستحق قراءتها من ولاة الامور....
    وليس ولاة الامور هم الحكام فقط....بل كلنا ولاة ورعاة في ما اوكل الينا او اسند الينا رعايته....
    نسال الله الرحمة والرضوان لسعيد بن عامر....
    اللهم وفقنا للعمل بكتابك وسنة نبيك وسيرة صحبك....
    والحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لو لا ان هدانا الله.....

    0 Not allowed!






  4. [4]
    يحي الحربي
    يحي الحربي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية يحي الحربي


    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 3,033
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    لقد اسمعت لو ناديت حيا ....ولكن لا حياة لمن تنادي
    هذا حالنا ومن ولي امرنا....ولا حول ولا قوة الا بالله
    جزاك الله خيرا وبارك في جهودك

    0 Not allowed!



  5. [5]
    Eng.Foam
    Eng.Foam غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Oct 2006
    المشاركات: 668
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    اخي العزيز اريد ان اشارك برأي وجزاك الله خيراً.

    عندما كنات حماس في ساحة المقاومة وخيارها الاول والاخير المقاومة كنت مثل طائر النار احف و أزف وأتظاهر وأؤيد وأحياناً اتقاتل .....

    أخي العزيز السلطان له جبروته له مغرياته له سحره الخاص انه فتنه يكفينا ما نحن به من فتن أراهن اياً كان اذا اصبح سلطانا ان يبقى ليغير لما فيه مصلحة الاسلام كان انا او انت....

    أخي حسبنا الله ونعم الوكيل اذا صلحت بيوتنا صلح امرنا ولا تتوقع ان يأتي ذالك السلطان الحاكم بامر الله والناهي بما نهى الله صدقني اذا كان لبن الجدار ضعيف وغشوش ولم يتعب على صناعته سينتج لك جدار ما ان تتماطاه اقدام الغادين الا وتشقق ...

    اللهم اصلح امورنا ويسر امورنا

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML