دورات هندسية

 

 

منظومة الكليــــــــة الصناعيــــــــة ... Artificial Kidney System

صفحة 1 من 6 12 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 51
  1. [1]
    الصورة الرمزية حسنين علي موسى
    حسنين علي موسى
    حسنين علي موسى غير متواجد حالياً

    عضو تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 487
    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 0

    منظومة الكليــــــــة الصناعيــــــــة ... Artificial Kidney System

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الكليــــــــــــــــــة الصناعيــــــــــــــــة

    ضمن تغطيتي المتواصلة لموضوع تصميم الأعضاء الصناعية ... سأتكلم هذه المرة عن عضو صناعي أخر لا يقل أهمية عن باقي الأعضاء الأخرى .... حيث تستفاد منه نسبة مهمة من الأشخاص المرضى لأدامة حياتهم ... هذا العضو هو الكلية الصناعية .... فبإلإضافة لما تم طرحه سابقاً ضمن هذا المنتدى حول هذا الموضوع ... ساحاول تقديم معلومات جديدة ومهمة لم يتم التطرق لها سابقاً ... خصوصاً ما يتعلق منها بالتصميم الهندسي وميكانيكية العمل ووحدات السيطرة و المراقبة ووسائل التحكم و الأمان التي تتألف منها منظومة الكلية الصناعية ......

    يحمل الإنسان كليتين Kidneys تقع كل واحدة على الجنب خلف البطن تحت الحجاب الذي يفصل ما بين الصدر والبطن، لونهما أحمر بني، وشكلهما يشبه حبة الفاصوليا• يبلغ طول كل كلية حوالي 10 سم وعرضها 5 سم ويقارب سمكها 1.5 سم• الوظيفة الأساسية للكلية هي تصفية الدم وطرح المواد الكيمياوية الزائدة والسموم وبعض الأملاح المعدنية والماء وهذا بفضل تركيبتها المعقدة التي تحتوي على مئات الآلاف من الوحدات التشريحية و الوظيفية التي تسمى بالنفرون Nephron التي تضمن هذه الوظيفة الحيوية ، أي تصفية وتكوين البول الذي تفرزه عبر قنوات إلى الحويضة ثم عبرالحالبين Ureters إلى المثانة Bladder ثم عبرالإحليل Urethra إلى خارج الجسم• يتكون النفرون من تركيب قمعي الشكل يسمى محفظة بومان Bowman's Capsule التي يتم فيها إمتصاص المواد النافعة من الدم كالكلوكوز و الأحماض الأمينية و الفيتامينات و الهرمونات ... تتمركز بداخل المحفظة شبكة كثيفة من الأوعية الدموية الشعرية تسمى بالكبيبة Glomeruluar .... ومن ثم يستمر بالأنحناء عدة إنحناءات بأتجاه الأسفل حتى يصب في النبيب الجامع Collecting Tubule الذي يقوم بجمع البول المترشح من الدم ليصب في حوض الكلية ومن ثم إلى الحالبين و المثانة فيما بعد ... يدخل الدم الكلية عن طريق الشريان الكلوي Renal Artery حيث تتم تصفيته من الفضلات النيتروجينية و الأملاح الزائدة و الماء ليخرج بعدها نقياً منها بواسطة الوريد الكلوي Renal Vein الذي يلتقي بالوريد الأجوف الأسفل الذي يحمل الدم إلى القلب ضمن الدورة الدموية ...

    عندما تضطرب هذه الوظيفة يصبح الدم يمرعلى الكلية دون أن يصفى ، فيحمل معه هذه المواد الفاسدة إلى الأنسجة التي تتأثر شيئا فشيئا حتى تصبح مريضة• يمكن تقييم وظيفة الكلية إن كانت سليمة أم لا بفضل التحاليل الدموية والبولية والأشعة وغيرها .... إن أكثر الأسباب التي تضر بوظيفة الكلية هي الأمراض المعدية ، التسممات ، وجود الحصى ، الأورام ، التهاب الكلية ووحداتها، إتلاف الأوعية الدموية على مستوى الكلية .... من الممكن أن تصاب الكلية أو الكليتين في آن واحد بعدد من الأمراض منها الالتهاب الحاد أحيانا أو المزمن أحيانا أخرى الذي يمثل إتلاف الوحدات المصفية للدم والذي يحتاج إلى التشخيص الباكر والمعالجة السريعة حتى لا يتطور إلى تدمير شامل لكل الوحدات وظهور العجز الكلوي Renal Failure•

    إن الوظيفة الرئيسية للكلى هى التخلص من الأملاح و المواد الضارة بالجسم مثل اليوريا و الكريتاينين وغيرها من الفضلات الناتجة عن العمليات الأيضية التي يقوم بها جسم الإنسان للقيام بفعالياته الحيوية حيث يتم طرحها خارج الجسم عن طريق البول ... و لهذا فمريض الفشل الكلوى لا تستطيع كليته بالقيام بهذه الوظيفة فتترسب هذه المواد الضارة بجسمه و بالطبع فى الدم بأعتباره الذى يحمل هذة المواد من كل خلايا الجسم لتذهب للكلى حتى يتم تنقيتها ثم يعود الدم بعد تنقيته ليعيد دورته فى الجسم و هكذا و فى حالة الفشل الكلى عندما يذهب الدم للكلى فإنه يعود دون تنقية و لذلك يجب التخلص من هذه المواد السامة.

    يتجه مرضى الفشل الكلوي غلى عمليات زرع الكلى Kidney Transplantation بالبحث عن متبرع مناسب Donor لإعطاء كليته إلى المريض كتعويض عن كليته المصابة ..... وعلى الرغم من نجاح هذا الأسلوب إلا إنه يواجه العديد من الصعوبات تتعلق برفض جسم المريض للعضو الجديد ومدى تطابق الأنسجة وتاثيره فيما بعد على مناعة الجسم Tissue Rejection and Immuno-suppression ...
    لذلك ظهر أسلوب الكلية الصناعية ... لمعالجة بعض مرضى الفشل الكلوي ممن لا يحالفهم الحظ في الحصول متبرع مناسب في الوقت المناسب .... حيث يلجأ المرضى لطريقة الغسيل الكلوي Kidney Dialysis أو ما يصطلح عليه بالديلزة الدموية Haemodialysis باستخدام منظومة متخصصة يشابه عملها عمل الكلية الطبيعية .... تقوم هذه المنظومة بتصفية الدم الداخل للجهاز عن طريق الشريان Artery و من ثم يعود إلى الجسم ، بعد تنقيته ، عن طريق الوريد Vein ...

    تتالف منظومة الديلزة الدموية Haemodialysis System من عدة وحدات متخصصة ... أهم هذه الوحدات هو المنقي Dialyzer حيث تتم من خلاله عملية الديلزة وفق مبدأ علمي معروف هو مبدأ ظاهرة الإنتشار Diffusion و هو عملية انتقال الجزيئات من المحلول الأكثر تركيزا الى المحلول الأقل تركيزا فتتم عملية انتقال الفضلات و المواد الضارة الأخرى من دم المريض إلى محلول الديلزة Dialysate عبر هذا المنقى .... الذى هو عبارة عن غشاء إختياري النفاذية Semi-permeable Membrane يسمح بمرور المواد النافعة كالأملاح والكلوكوز والأيونات والماء بينما يمنع مررور المواد النيتروجينية الضارة و كريات الدم و البروتينات ... من هنا جاءت صفة اختياري النفاذية لهذا الغشاء ... توجد هناك ثلاثة تصميمات من المنقى المستخدمة ضمن منظومة الديلزة ..... المنقي الملف – Coil Dialyzer ، المنقي المسطح – Parallel Plate Dialyzer و المنقي المنبب - Hollow fiber Dialyzer وهو النوع الأكثر إستخداماً في عميات الغسيل الدموي و يتكون من أكثر من 3000 أنبوبة دقيقة ذات قطر صغير جدا جدا جدا يكاد يكون 1/1000 و هو شبه نفاذ ...يوجد فى هذا المنقى 4 فتحات اثنين مدخل و اثنين مخرج حيث يوجد اثنان لدخول و خروج الدم و اثنان لدخول و خروج محلول الديلزة بحيث يكون اتجاه حركة الدم بعكس اتجاه حركة المحلول فى المنقى لكى يتم التبادل بسهولة…. وبموجب إختلاف تراكيز المواد عبر طرفي غشاء المنقي Concentration Gradient –فعلى سبيل المثال إذا أردنا التخلص من أملاح اليوريا الموجودة فى الدم ... نجعل تركيز هذه الأملاح فى محلول الديلزة يساوى صفر لذلك عند مرور الدم داخل المنقي عبر الغشاء شبة نفاذ فى نفس الوقت الذى يمر فيه المحلول بعكس الاتجاه فيتم إنتقال الأملاح من الدم الى المحلول ..... اما بالنسبة لنتقال الماء عبر الغشاء الشبه نفاذ فيتم وفق مبدأ أختلاف الضغط الاسموزي Pressure Gradient عبر طرفي المنقي ، أي بين الدم و محلول الديلزة ومما سيؤثر بشكل فعال على عملية الترشيح Ultrafiltration و هكذا تتم تصفية دم المريض وغعادته مرة ثانية للجسم.

    أن عملية الديلزة الدموية تتم عن طريق إدخال قسطرة في الشريان تنقل الدم إلى المنقي الذي يكون موصل بجهاز يعمل لضخ الدم من الجسم ليقوم بتنقيته وضخه إلى الجسم مرة أخرى. عن طرق الوريد .... وهي عملية تستغرق في الجلسة الواحدة ما بين 3-5 ساعات تعتمد على وزن الإنسان ونسبة الفشل الكلوي ونسبة السموم المطلوب تخليصها حيث قد يحتاج المريض إلى زيارة وحدة الغسيل الدموي 2-3 مرات أسبوعياً لهذا الغرض.
    من هذا نستنتج إن منظومة الغسيل الدموي تتألف ايضاً من مضخات متخصصة Pump تختلف في تصميمها بأختلاف الوظيفة التي تقوم بها ... فمثلاً مضخات الدم Blood Pumps تعمل على سحب الدم من المريض ثم تضخه الى المنظومة ليمر عبر المنقى ليتم تنقية الدم من المواد الضارة ثم يعود الدم بعد تنقيته الى المريض .... و يتم سحب الدم من المريض عن طريق وصلة الشريان ويعود عن طريق وصلة الوريد. يتم تزويد كل مضخة من هذه المضخات بعدد من وسائل التحكم و الأمان كالصمامات Valves وعدادات لقياس ضغط الدم الخارج و الداخل لجسم المريض – Pressure Strain Gauges حيث يجب أن تجري العملية تحت ضغط دم محدد – لتنظيم عملية جريان الدم خلال المنظومة من دون تعريض حياة المريض لأي خطر ... وفي حالة حصول أي خلل في عمل هذه الوحدات يتم إرسال إشارة إنذار Alarm لإتخاذ أجراء مناسب لحماية المريض.

    مضخة الإمداد Proportioning Pumpوالتي توجد أسفل الخزان الرئيسى و تقوم بوظيفتان الأولى هى تقليب مكونات محلول الديلزة وخلطها وفق نسبة محددة (35 : 1 / ماء : باقي المكونات) أما الوظيفة الثانية فهى إمداد الإناء الذي تتم فيه عملية الديلزة بالمحلول .. كما يوجد فى الوصلة ما بين هذه المضخة و الخزان جهاز لقياس سرعة جريان المحلول – Flowmeter .... إضافة لتلك المضخة ... هنالك مضخة لتصريف المحلول الملوث ( بعد التنقية ) Drain Pump و توجد أسفل الخزان الرئيسى ... وهنالك العديد من الوحدات المسؤولة عن فحص درجة حرارة محلول الديلزة وتركيزه وذلك قبل إجراء عملية الديلزة .... حيث يتم استخدام الثرميستور Thermistor لقياس درجة حرارة المحلول والتي يجب ان تكون محددة ( 37 - 42°) وفق درجة حرارة الجسم ... في حالة إنخفاض درجة حرارة المحلول عن المعدل الطبيعي يتم سحبه وتمريره على سخان Heater ليرفع حرارته إلى الدرجة المطلوبة.

    أما بالنسبة لتركيز المحلول فيتم قياسها بواسطة خلية الكتروكيميائية Conductivity Cell لتحديد نسبة مكونات المحلول وتحليل الألكترولات الزائدة لتتحول غلى إشارة كهربائية يمكن قياسها ....
    من المشاكل المهمة التي قد تحصل خلال عملية الديلزة هي مشكلة تسرب الدم Blood Leak والتي من الممكن التنبه لها وكشفها عن طريق الإستفادة من تقنية الكتروضوئية Photoelectric Technique
    بأستخدام مصدر ضوئي صغير أو LED مع عدسة لامة تستقبل الأشعة الضوية الصادرة من المصدربأتجاه المحلول الشفاف الذي يجب أن يسمح بمرور الضوء من خلاله في حالة عدم وجود أي تسريب للدم .... أما عندما يحدث تسريب للدم فى المحلول فانه يتغير لونه الشفاف وبالتالى يحجب الضوء عن العدسة فترسل اشارة لدائرة الإنذار...... كما إن هنالك مشكلة خطيرة أخرى هي مشكلة وجود فقاعات الهواء Air Bubbles داخل الأنابيب الناقلة للدم ( المنقى ) الداخل إلى جسم المريض ... حيث يتم الإستفادة هذه المرة من تقنية الأمواج فوق الصوتية Ultrasonic Technique لكشف هذه الفقاعات قبل مرورها إلى داخل جسم المريض مما سيشكل خطراً على حياته.

    ان منظومة الكلية الصناعية من المنظومات الطبية الهامة جداً لنها في تماس مباشر مع حياة الأنسان ... لذلك فأنه لابد من الحذر الشديد عند تصميم أو إستخدام مثل هذه الأجهزة ... وهذا يتضح بشكل كبير في وسائل التحكم و الأمان التي تزود بها مثل هذه الأنظمة والتي تتحكم بعمل كل جزء فيها سواء للمضخات أو صمامات الصرف أو العدادات وغيرها.

    هنالك طريقة أخرى من طرق الديلزة او الغسيل الكلوي هي الديلزة الصفاقية ( البريتونية ) Peritoneal Dialysis ... التي تعمل تقريباً وفق نفس مبدأ عمل الديلزة الدموية .... ولكن يلجأ إليها المرضى لما تتيحه من حرية للمريض بدلا من الالتزام بالزيارات المتكررة الأسبوعية لوحدات الغسيل الدموي.

    تتم العملية عن طريق إدخال قسطرة Catheter داخل الغشاء البروتوني المبطن لجدار البطن ، بحيث يستقر أحد أطراف القسطرة في التجويف البطني فيما يوصل الطرف الآخر خارج الجسم بأنبوب ينقسم إلى طرفين أحدهما موصل بمحلول الديلزة Dialysate والطرف الآخر موصل بمجرى التصريف .Drain

    حيث سيتدفق المحلول داخل التجويف البطني وهو الأمر الذي يؤدي إلى تغيرات فيزيائية للغشاء تسمح بتنقية الدم والسوائل الزائدة بطريقة غير مباشرة ، أيضاً بالإعتماد على ظاهرة الأنتشار وأختلاف التراكيز والضغط الأسموسي ، ويماثل ذلك عمل الكلية في الجسم حيث سيعمل غشاء البريتون عمل المنقي في منظومة الديلزة الدموية Haemodialysis System ولكن كمرشح طبيعي Natural Filter ، ويقوم المريض بتعليق محلول الديلزة وتستغرق عملية التنقية 10-20 دقيقة فقط.
    تمتاز هذه الطريقة عن الديلزة الدموية بعدم حاجتها إلى تجهيزات تقنية معقدة ومكلفة ، مما سيؤثرسلباً على الدقة المرجوة فبها ، بالإضافة إلى سهولة أجرائها وإمكانية إقامتها في أماكن أقل تجهيزاً ويمكن لممرضة واحدة الإشراف على 15- 20 مريض في وقت واحد ….لكن تبقى مشكلة امكانية تعرض المريض للصابة بالألتهابات المعدية عالية جداً علاوة على فقدان المريض لنسبة مهمة من دمه في كل عملية ديلزة مما يستلزم تعويضها ......

    الرابط التالي : http://www.fileupyours.com/files/303...l%20Kidney.pps يتضمن محاضرة Power Point تشمل العديد من المعلومات و المرتسمات والتفاصيل الخاصة بمنظومة الكلية الصناعية ....

    ومن الله التوفيق ....... السلام عليكم

    م . حـــســـــــــــــــنـــيـــن العــــــراقـــــــــــــــــــــي

  2. [2]
    eng_mohand
    eng_mohand غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية eng_mohand


    تاريخ التسجيل: Oct 2006
    المشاركات: 180
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    اخي الكريم حسنين , اختيارك لمواضيعك ليس فقط بالشيء الرائع ,ولكن شرحك لمواضيعك اكثر من رائعه جزاك الله كل خير .وجعله في ميزان حسناتك

    0 Not allowed!


    eng_mohand

  3. [3]
    شكرى محمد نورى
    شكرى محمد نورى غير متواجد حالياً
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 4,552

    وسام الاشراف

    Thumbs Up
    Received: 62
    Given: 0
    الأخ العزيز حسنين.
    تحية طيبة .

    ما اروعك وما اروع جهودك , لك كل التقدير والمحبة .

    انجاز رائع اتمنى لك الموفقية .

    جزاك الله الف خير .

    البغدادي

    0 Not allowed!



  4. [4]
    مهدي الزعيم
    مهدي الزعيم غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية مهدي الزعيم


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 151
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 0
    شكرا جزيلا استاذ حسنين ... موضوع مفيد جدا

    0 Not allowed!



  5. [5]
    belal-alsharaa
    belal-alsharaa غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 184
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0

    Wink

    الله يعطيك العافية اخوي حسنين و إن شاء الله رح بزودك بالموضع باللغة الإنكليزية.......

    0 Not allowed!



  6. [6]
    alshreka
    alshreka غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Feb 2004
    المشاركات: 4
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    أخ حسين شكرا

    أخ حسين شكرا على مواضيعك القيمه... أنا حاليا أدرس دكتوراه في الهندسة الطبية و راح أكتب الرسالة عن Spine . أتمنى لو أحصل علي أل***** بتاعك ... أو أرسلي علي *****ي alshreka***********
    شكرا
    محمد الرشيدي

    0 Not allowed!


    أخوكم
    م.محمد

  7. [7]
    تورنيدو
    تورنيدو غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 32
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    جزاك الله خيرا

    جزاك الله خيرا

    0 Not allowed!



  8. [8]
    جنتلمان القاهره
    جنتلمان القاهره غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 8
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    ممتاااااااااااااااااز

    0 Not allowed!



  9. [9]
    حسنين علي موسى
    حسنين علي موسى غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية حسنين علي موسى


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 487
    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 0
    زملائي الأعزاء ...... جزيل شكري و تقديري لكل كلماتكم الرقيقة و الرائعة .... بارك الله فيكم

    0 Not allowed!



  10. [10]
    amod
    amod غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية amod


    تاريخ التسجيل: Dec 2006
    المشاركات: 141
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    انت انسان اكثر من رائع
    والشرح اجى في وقته
    جزاااااك الله خير

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 6 12 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML