دورات هندسية

 

 

أيه رأيكم دلوقتى فى معلومات عن نهر النيل

النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. [1]
    الصورة الرمزية شاهندة سمير
    شاهندة سمير
    شاهندة سمير غير متواجد حالياً

    عضو فعال جداً

    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 344
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 44

    أيه رأيكم دلوقتى فى معلومات عن نهر النيل

    المكتبة : أبحاث مسابقة نهر النيل : نهر النيل - ايناس محمد حسن
    نهر النيل - ايناس محمد حسن بقلم: عمل :- ايناس محمد حسن / الصف :- الثالث الأعدادى / مدرسة :- الغردقة الأعدادية / البحر الأحمر - الغردقة .
    بتاريخ: 21 سبتمبر 2005
    عدد قراءات: 3872


    مقدم لسيادتكم بحث بعنوان " نهر النيل " وقد تناولت فيه النيل من عدة جوانب ,أولا تناولت فى البداية مقدمة جغرافية, وتاريخية, وأقتصادية, وثقافية عن نهر النيل وبعد ذلك قمت بعرض أسباب تلوث مياة النيل زراعيا وصحيا وصناعيا ثم قمت بعرض حالة نهر النيل البيئية الحالية والأثار البيئية لتلوث نهر النيل بعد ذلك تعرضت للمجهودات الحكومية والأهلية للحد من التلوث ومقترحات للحد من تلوث نهر النيل.


    مقدمة تاريخية وجغرافية واقتصادية وثقافية عن النيل :-

    يعتبر المؤرخ اليوناني هيرودوت من أفضل الذين كتبوا عن النيل. فقد عرف الإغريق عن النيل حينما أبحروا إلى مصر.
    ويذكر هيرودوت في أعماله كيف أن مصر أرض موهوبة منعمة.
    وفي الأسفار القديمة تحدث آخرون عن المساحة من أرض مصر التي تقع حول فرعي النيل وتمتد بينهما، فأعطوها تسمية دقيقة؛ هي "الدلتا".
    ودعم هيرودوت هذه الفكرة القديمة عندما وصف هذه المساحة من الأرض المصرية بأنها "هبة النيل".
    وأثبت الجيولوجيون المحدوثون بأن أرض الدلتا كانت مغمورة تحت مياه البحر؛ إلى أن بناها نهر النيل وشكلها بترسيب طبقات من التربة الخصبة. وهذه المنطقة هي نوع من الوادي، أو قاع النهر؛ الذي عادة ما يكون جافا، باستثناء فترة موسم الأمطار.
    وبفحص طبيعة الوادي كله، من أسوان إلى البحر المتوسط؛ يظهر بوضوح أن الدلتا في شمال الوادي ليست وحدها هي هبة النيل التي تحدث عنها هيرودوت وغيره، وإنما الوادي بكامله هو هبة النيل.
    ولو لم يكن النيل، لبقيت مصر جزءا من تلك الصحارى الشاسعة التي قسمها مجرى النيل إلى قسمين؛ ولبقي الوادي الأخضر مغمورا بمياه البحر.
    واختص المصريون القدماء نهر النيل بالتوقير والتبجيل والتمجيد. كما تأثر الفنانون القدماء كثيرا به؛ فصوروه على هيئة رب أو ربة.
    يجري النيل في مصر على مسافة تقرب من ألف كيلومتر، فالرحلة البحرية تغطي 200 كيلو متر لتصل إلى أسوان، ومن ثم تواصل الرحلة إلى الأقصر والتي تبعد عن القاهرة 510 كيلو متر، وفي الأقصر توجد 85% من الآثار المصرية الجميلة والهامة، فهناك معابد الأقصر والكرنك في الجانب الشرقي من نهر النيل، وفي الجانب الغربي من النيل يوجد معبد وتماثيل رمسيس وتنت آخامون،
    معلومات جغرافية هامة عن نهر النيل:-
    1. يعتبر نهر النيل هو أطول انهار العالم حيث يبلغ طوله 6695 كم وتبلغ مساحة حوض النيل 2.9 مليون كم مسطح, كما انه يعد رقم (6) من حيث المساحة مقارنتاً بالأنهار الكبرى.
    2. بالرغم من هذه المميزات التي تميز نهر النيل عن بقية الأنهار فانه يفقد كميات كبيرة من مياه ابتداء من منبعه تقدر بحوالي 36 مليار متر مكعب أي بنسبة 40% أثناء سريانه حتى وصوله في أسوان أعالي النيل ولذلك تم عمل مجموعه من القنوات حتى يتم توفير المياه من المستنقعات مثل مشروع جونجلى ومشروع بحر الغزال.
    3. بالنسبة للطاقة الكهرومائية الموجودة بدول حوض نهر النيل 60 ألف ميجاوات يتم استهلاك 20ألف ميجاوات أي حوالي 1/3 من المتاح.
    4. بالنسبة للأراضي الزراعية التي من المفترض أن يتم استغلال مياه النيل لزراعتها 10 مليون هكتار يتم استخدام 5 مليون هكتار.

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML