دورات هندسية

 

 

شارك في بطولة فلم !!

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. [1]
    أحمدعبداللةاليامي
    أحمدعبداللةاليامي غير متواجد حالياً

    جديد

    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 2
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    شارك في بطولة فلم !!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    هذا مشهد فلم من جزئين
    سنصف هنا الجزء الأول
    وستلعب أنت في هذا الجزء دور المجرم
    وفي الجزء الثاني ستلعب دور البطل
    دعنا ندخل الآن إلى أحداث هذا المشهد
    .
    ..
    ...
    تخيل معي
    ....
    ..
    .
    أنت الآن تذهب إلى فراشك لكي تنام
    وضعت رأسك على المخدة
    وأغمضت عينيك
    بدأت الدنيا تظلم في عينيك شيئا ً فشيئا ً
    ظلام دامس
    وسكون
    سكون
    نعم إنه النوم
    وفجأة في وسط هذا الظلام
    يدخل عليك أشخاص من كل حدب وصوب
    سود الوجوه ,,, سود الثياب
    فيملئون الأرض على مد البصر
    من هؤلاء ... !!!
    آآآآآآآآآآه
    إنهم ليسو بشرا ً
    إنهم ملائكة
    وما هذا الذي بأيديهم
    إنه كفن من كفن أهل النار
    وحنوط من حنوط النار
    يا ويلتي لم أعمل صالحا ً قبل الموت
    هل من رجعة ... هل هذا حلم
    لا
    لقد ... مت
    ماذا ستفعل ؟
    من هذا الذي يشق الصفوف
    ويتقدم نحوك
    إنه ملك الموت
    هذا عزرائيل
    لقد جاء وجلس عند رأسك
    ويقول أيتها الروح الخبيثة
    أخرجي إلى مقت من الله وغضب
    فيدخل يده في فمك ويبدأ بسحب الروح
    وكأنه أدخل شجرة كثيرة العروق وكل عرق كثير الشوك
    متفرعة كل فرع قد وصل إلى أطراف جسدك
    ويبدأ بنزعها بقوة
    فتأخذ الملائكة روحك بسرعة من يده
    ويصعدون إلى السماء
    ويطلبون من السماء أن تفتح أبوابها لكي يصعدون بك
    فلا تفتح أبوابها
    {إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُواْ عَنْهَا لاَ تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاء وَلاَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ }
    فتقول ملائكة السماء : روح من هذه
    فيقولون : روح فلان ابن فلان
    بأخبث اسم لك في الدنيا
    فيقول الله عز وجل : أكتبوا كتاب عبدي في سجين
    وأعيدوه إلى الأرض فإني منها خلقتهم وفيها أعيدهم ومنها أخرجهم تارة أخرى
    لقد عدت إلى قبرك
    من هؤلاء.. إنهم منكر ونكير
    فيسألانك : من ربك !!
    لقد كنت تعرف إجابتها في الدنيا ولكن الآن ....!!
    لا تعرف ماذا تقول لأنك انشغلت عن إجابتها باللعب والمال والمتعة .. و .. و ..
    فانشغلت عنك
    وكأن ذاكرتك قد مسحت !
    هاه لا أدري
    فيقولان لك : ما دينك ؟
    فتقول : لا أدري !
    فيقولان : ماذا تقول في الرجل الذي بعث فيكم ؟
    فتقول : سمعت الناس يقولون صلى الله علية وسلم فقلت مثلهم !
    أهذه علاقتك برسولك محمد عليه الصلاة والسلام ..
    فقط ... تردد الصلاة علية ... فقط !!
    فينادي منادي من قبل الله
    أن كذب عبدي فافرشوا له من النار
    وافتحوا له باب من النار حتى يرى مقعده ومكانه في جهنم
    ثم جاءك رجل خبيث الوجه
    نتن الرائحة
    فتقول له من أنت فوجهك الوجه لا يأتي بالخير
    فيقول لك : أنا عملك السيئ ... أنا عملك السيئ
    فتقول : ربي لا تقم الساعة... ربي لا تقم الساعة
    فتجلس في قبرك إلى ما شاء الله
    وما قبرك !!
    حفرة من حفر النار
    وتجلس في عذاب قبرك
    وهذا موضوع آخر ...
    وفجأة تسمع الصيحة
    صيحة تميت كل من على هذه الأرض
    وبعدها تحدث النفخة فتجد جسدك قد عاد في التكون
    وترى نفسك تنبت من الأرض كما ينبت الشجر
    {وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَإِذَا هُم مِّنَ الْأَجْدَاثِ إِلَى رَبِّهِمْ يَنسِلُونَ }
    التراب بداء يتجمع عليك ويتحول إلى عظم ولحم
    لقد أنشأك الله من جديد بعد أن كنت ترابا ً لآلاف السنين
    وينشق القبر وتبدأ في الصعود
    لا يوجد على جسدك سوى الغبار
    غبار القبر
    فتنظر حولك
    منظر رهيب ... لا جبال ... لا بحور من ماء بل من نار
    أرض بيضاء عفراء(كلها غبار) مستوية لا معلم لها ... سماء حمراء
    {يَوْمَ تُبَدَّلُ الأَرْضُ غَيْرَ الأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُواْ للّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ }
    وترى الناس بدءوا في البعث كلهم على شاكلة واحدة ... حفاة عراة غرلا(غير مختونين)
    عرايا ... نعم ولكنه موقف يشغلك في نفسك فلا تستطيع أن تفكر إلا في نفسك
    ولا تنظر إلا لخلاصك
    ترى كل من حولك يهربون في كل اتجاه لا يعرفون إلى أين يذهبون
    وترى أناس يحشرون وهم راكبون وأناس وهم يمشون وأناس يمشون على وجوههم
    وعميان وبكم وصم وأناس تجدهم صغار مثل النمل يغشاهم الذل ( وهم المتكبرون )
    وناس تجد حولهم نورا ً أين ما ذهبوا
    وترى أمك وأبوك وأخوك وأختك وزوجك وولدك وصاحبك وحبيبك
    كل من تركته على هذه الدنيا ستراه هناك
    وقد اشتقت إليهم كثيرا ً فقد فارقتهم منذ آلاف السنين ولكنك لا تلتفت إليهم
    فأنت تبحث عن خلاصك
    وكلهم لا يفكر إلا في نفسه
    إلا من رحم الله
    فتجد بعضهم ممسك بيد بعض
    حتى أهلك قد تجدهم ممسكين بأيدي بعض
    إلا أنت تجري لوحدك ... لماذا
    لأنك عصيت الله دهرا ً
    ومت على معصية
    { يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ }
    ما هذا اليوم ...
    إنه يوم القيامة
    تحاول أن تنصت ... فلا تسمع غير كلمة واحدة
    نفسي ... نفسي
    فتبدأ معهم بترديدها
    ولن تبعث وحدك سيبعث معك عملك
    سترى كذبك مجسد بجوارك
    سترى نفاقك مجسد بجوارك
    سترى كل أعمالك الحسنة منها والصالحة مجسدة بجوارك
    متخيل نفسك معي
    أنت الآن في أرض المحشر
    هذا الكلام والله سوف يمر عليك لو كنت عاصي
    وكل شخص فينا يعلم ما فعلت نفسه وفي أي صف سيكون
    { بَلِ الْإِنسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ }
    ويستمر بعث الخلائق إلى أن يتم العدد
    فتبقى تنتظر ....
    يا ترى كم من المدة سننتظر ؟
    خمسون ألف سنة .... خمسون ألف سنة من دون أكل أو شرب
    الجوع يقطع البطون والعطش يلهب الحلوق
    والشمس تدنو من رؤوس الخلائق
    فلا تبعد عنك إلا ميل واحد
    ويبدأ العرق في إلجامك ويصل إلى حدود فمك
    فتنشق السماء وتنزل الملائكة من السماء
    ويقفون صفا ً واحدا ً
    وتسألهم : أفيكم ربنا ؟
    فيرتجفون ويقولون
    سبحان ربنا
    ليس بيننا ولكنه آت ..
    فينزل حملة العرش
    ويبدأ بالنداء
    النداء على من ... !!
    على من كسب الظل في عرش الرحمن
    ( سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ... )
    1- إمام عادل
    هل أنت إمام عادل
    نعم يارب .. لقد عمل كذا وكذا وكذا
    ولكنه أيضا عمل كذا وكذا وكذا
    لست منهم ... إبقى في مكانك
    حسنا ً قد تكون فيمن بعدها
    2- شاب نشأ في طاعة الله
    هل أنت منهم
    هل نشأت في شبابك على طاعة الله
    أم أخرت طاعته إلى أن تكبر
    يا للخسارة هذه أيضا ً ذهبت عليك
    حسنا ً قد تكون فيمن بعدها
    3- رجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وافترقا عليه
    نعم لقد كان عندك أصحاب تحبهم ويحبونك .... وكنتم ...
    هل كان حبكم في الله .. ؟
    لا !!
    إبقى في مكانك !
    كل هذا وأنت ترى الناس بدأت تذهب من حولك لتجلس تحت ظل العرش
    وأنت الوحيد الذي يضيع الفرصة تلو الأخرى
    وقلبك يتقطع
    تقول في نفسك
    لقد سمعت هذا الكلام في الدنيا
    لماذا لم أعمل به
    حسنا ً قد تكون فيمن بعدها
    4- رجل قلبه معلق بالمسجد
    أنت منهم
    لا ... حتى هذه ... لا
    حسنا ً قد تكون فيمن بعدها
    5- رجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله
    لا ... لقد كنت طوال عمرك تبحث عن هذه المعصية ولكنها لم تأتي
    ولو أتت لسارعت بتنفيذها
    سبحان الله أناس تأتيهم المعصية فيمتنعون عنها
    و أناس يحثون عنها طوال أيام عمرهم
    لقد شارف العدد على الإنتهاء ... وأنت في مكانك
    6- رجل ذكر الله خاليا ً ففاضت عيناه
    أخيرا ً ... صحيح لقد سمعت كلام عن ربك ذات مرة ففاضت عيناك
    ولكنها فاضت عندما رأيت الناس يبكون فبكيت لبكائهم
    وليس خشية من الله
    إبقى في مكانك !
    الآن وصلنا للأخيرة و الشمس قد أحرقك لهيبها
    والناس منهم من ذهب إلى تحت العرش
    لم يبقى لك أمل في غير هذه الأخيرة
    وقد تكون أسهلها
    فهل عملت بها ؟
    7- رجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما أنفقت يمينه
    نعم ... نعم ... لقد تصدقت كثيرا ً
    ولكن لماذا ....
    آه .... كي يقولوا فلان كريم فلان تصدق
    ضاع أملك في الوقوف تحت العرش
    ستقف في مكانك خمسون ألف سنة
    هذا ما عملت يدك فلا تتظلم
    هذا يوم الحسرة
    ستتحسر على كل ما فاتك وأنت بعيد عن ربك
    وقفت ووقفت وطال بك الانتظار
    كيف الخلاص من هذا العذاب
    من يشفع لي عند ربي أن يخلصني من هذا الموقف ويبدأ بالحساب
    ولو حتى بدخول النار
    وما تدري بأن عذاب النار أعظم
    ولكن كل تفكيرك هو الخلاص من هذا الموقف
    فتبدأ في البحث بنظرك فترى آدم
    أبو البشرية
    فتذهب إليه مسرعا ً ومع فوج من الأمم
    فتقول أنت ومن معك هذا من سيشفع لنا
    فتقول له : يا آدم
    يا أبو البشرية يا من علمه الله الأسماء كلها
    اشفع لنا عند ربك بأن يبدأ الحساب
    فيقول لكم آدم : إن ربي قد غضب اليوم غضبا ً لم يغضب مثله من قبل
    نفسي ... نفسي
    اذهبوا إلى إبراهيم
    يا إبراهيم يا خليل الله اشفع لنا عند ربك أن يبدأ الحساب
    فيقول : إن ربي قد غضب اليوم غضبا ً لم يغضب مثله من قبل
    نفسي ... نفسي
    اذهبوا إلى موسى
    يا موسى يا كليم الله اشفع لنا عند ربك أن يبدأ الحساب
    فيقول : إن ربي قد غضب اليوم غضبا ً لم يغضب مثله من قبل
    نفسي ... نفسي
    اذهبوا إلى عيسى
    وأنت مع موجة من بليارات البشر تذهبون من نبي إلى نبي
    يا عيسى يا روح الله اشفع لنا عند ربك أن يبدأ الحساب
    فيقول : إن ربي قد غضب اليوم غضبا ً لم يغضب مثله من قبل
    نفسي ... نفسي
    اذهبوا إلى محمد
    يا خاتم النبيين يا رسول الله اشفع لنا عند ربك أن يبدأ الحساب
    فيقول عليه الصلاة والسلام : أنا لها ... أنا لها
    كل الأنبياء يفكرون في أنفسهم في ذلك اليوم العصيب
    إلا نبيك محمد فلا يفكر إلا فيك
    هذا الرسول الذي تكاسلت في الرد على من شتموه من الدينمارك وغيرهم
    لا يفكر في نفسه بل يفكر فيك
    فيذهب عليه الصلاة والسلام
    ويسجد تحت العرش
    ويحمد الله حمدا ً لم يحمده به إنسان من قبل
    ويثني عليه ثناء لم يثني عليه به إنسان من قبل
    فيقول الله سبحانه وتعالى : يا محمد ارفع رأسك وسل تعطى واشفع تشفع
    فيشفع في بدء الحساب وهذه شفاعته الأولى
    آآآآآآآآآه لقد بدأ الحساب
    هذا ما كنا تهرب منه إليه
    ماذا يحدث الآن
    ما هذا
    انه الحوض
    حوض النبي علية الصلاة والسلام
    أخيرا ً ستشرب بعد خمسون سنة تحت الشمس
    وأنت لا تكاد تطير من الفرح
    حوض أبيض من الثلج وأحلى من العسل
    من شرب منه شربة من يد النبي لم يضما بعدها أبدا ً
    عليه أكواب بعدد نجوم السماء
    فالرسول يمسك بيد كل واحد من أمته ويذهب به إلى الحوض ليسقيه
    والرسول عليه السلام فرح بأمته
    ويقول أمتي ... أمتي
    ويعرف أمته من أثر الوضوء
    آآآآآآه لقد جاءك الدور وتقترب من الحوض
    وأنت مسرور تجرى إلى الحوض
    فتأتي الملائكة
    وتأخذك بعيدا ً عن الحوض
    فيقول النبي : دعوه إنه من أمتي
    فيقولون : يا محمد إنك لا تدري ماذا فعل بعدك
    فيقول لك النبي : سحقا ً سحقا ً ... بعدا ً بعداً
    تخيل عندما يقول لك النبي هذا الكلام ..... وا حسرتاه
    هذا أول لقاء لك مع النبي .. هذا من عملك السيئ
    وبعدها ماذا يحدث
    الكسوة
    سيبدأ الله بإكساء الناس حسب أعمالهم
    فمنهم من يكون لباسه يجر جرا ً في الأرض كعمر بن الخطاب
    أما أنت فتكون ملابسك من رقبتك إلى ثدييك
    أو تبقى عاريا َ
    وأول من يكسى هو إبراهيم عليه السلام
    وماذا يحدث أيضا ً
    أنت الآن تسمع صوت مفجع صوت قوي
    صوت وحش يوشك على الهجوم صوت زفير موحش
    ما هذه القادمة من بعيد .... !!
    إنها جهنم
    آآآآآآآآآه يا جهنم فالوصف عنها يطول
    جهنم تأتيك من بعيد وقد سلسلت بسبعون ألف قيد كل قيد يمسكه سبعون ألف ملك يجرونها
    جرا ً هل ترى قوتها كيف ... !! أتعلم قوة الملائكة
    أتعلم أن جبريل قد سد الأفق من كبر حجمه ... !!!
    إذا اعلم بأن جهنم تحتاج إلى (4900000000 ملك)
    كي يستطيعوا أن يمسكوا بها
    لو تركوها طرفة عين لأكلت الناس جميعا ً
    فتأتي وهي غاضبة غضبا ً شديدا ً
    { إِذَا رَأَتْهُم مِّن مَّكَانٍ بَعِيدٍ سَمِعُوا لَهَا تَغَيُّظاً وَزَفِيراً }
    فتعرض على الناس عرضا ً
    وترى الشرار المتطاير منها بحجم القصور
    نعم إنها جهنم
    وقد وضعت ووضع الناس من حولها
    جاثين على ركبهم
    ولكن أين المؤمنين ... هذا موضوع آخر
    {وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْإِنسَانُ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي }
    يوم إذن يتذكر الإنسان ... يبدأ شريط حياتك في المرور أمام عينيك
    ستتذكر أعمالك السيئة
    هل ترى أفلام الرعب والأكشن
    هل ترى المونتاج والثري دي فيها
    هذه والله أعظم موقف لا يتصوره بشر
    بمعنى لو جمعت كل مشهد من مشاهد هذه الأفلام
    وحاولت أن تتخيل هذا المشهد
    والله ما تخيلته أهون مليون مرة من هذا الموقف
    حسنا ً أين الأنبياء في هذا الموقف
    الأنبياء ... لا يقولون غير هذه الكلمة
    يارب سلم سلم
    ونبيك محمد عليه أفضل صلاة يقول
    يارب أمتي يارب أمتي
    من لا يحبك يا رسول الله فداك أبي وأمي
    حسنا ً ... بعد هذا المنظر المهول ماذا سيحدث ؟
    سيبدأ الحساب ولكن هنالك ناس لا تحاسب
    وهم ثلاثة أصناف من الناس
    لا ينظر الله إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولا يكلمهم ولهم عذاب أليم
    1- عاق والديه
    2- المرأة المترجلة ( من تتناسى أنوثتها وتفعل أفعال الرجال )
    3- الديوث ( من رأى أهله على معصية وسكت عنهم )
    ... ثم يبدأ الحساب ...
    فلا ظلم
    ولا تحاسب بذنب أحد ( كذنوب أبنائك وآبائك )
    ويكون حسابك بكتاب مكتوب بأعمالك وليس شفهيا
    والسيئة بمثلها والحسنة بعشرة أمثالها
    والتوبة تمحو السيئات وإذا أصلحت بعدها قلبت سيئاتك حسنات
    ويكون عليك شهود : الملائكة والنبي و الأرض و أخيرا لو لم ترضى بهم تشهد عليك أطرافك بعد أن يختم الله على فمك فيشهد عليك سمعك وبصرك وجلدك
    فتقول لهم لماذا تشهدون علي وقد فعلت ما فعلت لكي أسعدكم
    فيقولون لك أنطقنا الله الذي أنطق كل شي
    فيبدأ في النداء
    فلان ابن فلان
    فلان ابن فلان
    فلان ابن فلان
    هذا أنت جاء دورك
    هلم للعرض على الجبار
    فلا تتحرك من شدة الخوف
    فتأتي الملائكة وتنظر في الوجوه فتعرفك من شدة خوفك وسواد وجهك
    فتأخذك من أكتافك وتقف بك بين يدي الله عز وجل
    فماذا يقول لك
    يا فلان ما غرك بلقائي
    استهنت بلقائي
    أكنت تتجمل للناس وتأتيني أنا بالقبيح
    أكنت تستتر عن عيون الناس لتفعل معاصيك أمام عيني
    أكنت تخاف فلان ولا تخافني
    ما غرك بي ألم تكن تتوقع لقائي
    ألم تعلم بأنك محاسب
    أبنعمي عصيتني
    خذوه يا ملائكتي
    عبد قد بارزني بالمعاصي
    لا أرضى عنك أبد قط
    قد سخطت عليك .... خذوه إلى النار

    هذا ما هو إلا مشهد بسيط من مشاهد النهاية وما هو إلا تصور بشري عن حال العاصي الكافر أعاذنا الله أن نكون منهم ونسأل الله لنا الهداية والتقى انه قادر عليم
    .
    .
    .
    هذا مشهد من مشهدين
    سنمر بأحدهما لا محالة
    المشهد الثاني هو موت العبد المؤمن وهو مختلف عن هذا كليا ً
    نسأل الله أن يميتنا على طاعته
    ها قد عرفت البداية فاختر لنفسك النهاية
    **

    أرجوا ممن قرأه أن يدعوا لوالدتي بالرحمة وجميع موتى المسلمين

    من مواضيع أحمدعبداللةاليامي :


    0 Not allowed!



  2. [2]
    المهندسة من العراق
    المهندسة من العراق غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 37
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اللهم ارحم والدته احمد وارحم والدي وجميع موتى المسلمين ويا رب نتوسلك ان تعفو عنا وتغفر لنا ذنوبنا وخطايانا وان تحشرنا مع الصالحين امين يا رب العالمين وجزاك الله الف خير يا اخي احمد على هذا الموضوع

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML