دورات هندسية

 

 

هل الانتخابات ثقافة إسلامية..شاركنا بالرأي

النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. [1]
    الصورة الرمزية يحي الحربي
    يحي الحربي
    يحي الحربي غير متواجد حالياً

    عضو فائق التميز

    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 3,033
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0

    هل الانتخابات ثقافة إسلامية..شاركنا بالرأي

    اجتاحت عالمنا العربي موضة الانتخابات على مختلف الأصعدة من رئاسية إلى ما دونها كاستجابة قسرية للضغوط الغربية عموما والأمريكية خصوصا
    وبغض النظر عن الأهداف المرجوة من عملية الانتخابات؛ فقد ظهرت سلبياتها الاجتماعية والأخلاقية للعيان؛ وفوق ذلك ظهر الهدف الرئيسي من فرضها بالقوة على الشعوب المغلوبة من قبل المستقوي الغربي الذي حارب النتائج التي تخالف أهدافه واجندته كما حدث مع حماس.
    فالغرب لا يهمه اختيار الشعب بقدر ما يهمه ان تاتي الانتخابات بمن يستطيعون توظيفه لخدمة اهدافهم: فيوقع لهم باسم الشعب ما يريدون من عقود او حتى استدعاءه للقدوم وبناء قواعد عسكرية للبقاء طويلا يديرون البلاد تحت اسمه وحتى انه لا مانع لديه من خلق مبررا لهم حتى يتدخلون في شؤون جيرانه وذلك بالتحرش بهؤلاء الجيران وغيره من الإعمال المخزية
    1 - هل ترى ان هنا تأصيلا شرعيا للانتخابات؛ على اعتبار أن الخليفة عمر ابن الخطاب رضي الله عنه حدد ستة أشخاص من الصحابة رضي الله عنهم ليختاروا واحدا منهم للخلافة؟
    2 - وهل ترى أن ما يصاحب الانتخابات من إعمال وفوضى تؤدي إلى إزهاق الأرواح وتبذير الأموال للدعاية؛ كفيلا بإلغاء شرعيتها إن وجدت؟
    3 – الانتخابات تعني وجود فرفاء متنافسون الفائز يحكم والخاسر يعارض : فكيف يستقم هذا وقد آمرنا الله بالسمع والطاعة لمن اخذ بزمام السلطة
    اكتفي بهذه النقاط المبدئية وحتى لا أحاول فرض آو تسويق أرائي واطلب من الزملاء المشاركة

  2. [2]
    شموخي يكسرك
    شموخي يكسرك غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 13
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    هل ترى ان هنا تأصيلا شرعيا للانتخابات؛ على اعتبار أن الخليفة عمر ابن الخطاب رضي الله عنه حدد ستة أشخاص من الصحابة رضي الله عنهم ليختاروا واحدا منهم للخلافة؟
    مافيها شئ الانتخابات المبنية على اصول شرعية واهداف سامية

    وهل ترى أن ما يصاحب الانتخابات من إعمال وفوضى تؤدي إلى إزهاق الأرواح وتبذير الأموال للدعاية؛ كفيلا بإلغاء شرعيتها إن وجدت؟
    اكيد تلغى اذا كان هناك ضرر اكبر والرماده خير شاهد ...


    الانتخابات تعني وجود فرفاء متنافسون الفائز يحكم والخاسر يعارض : فكيف يستقم هذا وقد آمرنا الله بالسمع والطاعة لمن اخذ بزمام السلطة
    الحكم يقتل من يريد ان يشق الصف بعد الاتفاق على رجل واحد له السمع والطاعة

    مشكور الغالي

    0 Not allowed!



  3. [3]
    nabuhajar
    nabuhajar غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 44
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الإنتخابات ....
    شيء جديد قديم دخل مجددا على الساحة العربية.
    المبدأ عظيم و التطبيق لا يزال في بداياته.
    نأمل في ازدياد الوعي و تقبل الاّخر مع الوقت.
    ليس هناك أي تعارض مع الدين الإسلامي مبدءيا لأن كل شيء جيد يمكن استخدامه للشر, حتى الدين !

    0 Not allowed!



  4. [4]
    يحي الحربي
    يحي الحربي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية يحي الحربي


    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 3,033
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    بارك الله فيكم اخواني شموخي و nabuhajar
    وننتظر المزيد من الاراء
    وشكرا

    0 Not allowed!



  5. [5]
    ismilsaeed
    ismilsaeed غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 48
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بارك الله فيك

    الانتخابات ممتازة فهي أفضل بملايين المرات من المتسلطين.
    الانتخابات ممكن أن تكون مقبولة لدى الكل، إذا طرأ عليها بعض التعديلات، مثل: أن يكون المرشحون يستحقون المركز الذي ترشحوا إليه...إلخ.

    0 Not allowed!



  6. [6]
    يحي الحربي
    يحي الحربي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية يحي الحربي


    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 3,033
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    بارك الله فيكم وشكرا على مداخلاتكم والتي تدل على الموافقة الواعية على المبدء مما يشجعني ان اسال عن المعايير التي على اساسها يتم تزكية المرشح ومن الذي يحددها ومن الذي يستطيع خلع هذا المرشح اذا اخل بهذه المعاير؟
    ولكم الشكر.

    0 Not allowed!



  7. [7]
    eng.ramy2006
    eng.ramy2006 غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 33
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    لنعود دائما الى الاصول حتى لا نتوه فى تيه التفاصيل واوزارها .يا اخى كيف تم اختيار اول خليفه للمسلمين سيدنا ابو بكر .ارجو ان تقرا قصة اختيار اول الخلفاء الراشدين وسوف تجد ان ما تم هو احد صور الانتخابات التى تناسب ذلك العصر .والانتخابات شئ جيد ورائع وافضل ما توصل اليه العقل والتراث الانسانى لاختيار الحاكم .والمشكله لم ولن تكون ابدا فى وسيلة الاختيار كانتخابات او تزكيه ولكن المشكله فى اخلاقيات وسلوكيات الناس .فالشخص الذى يبيع صوته هو انسان افاق وفاسد وليس ذنب الانتخابات ان هناك من يسئ الاختيار فراى وصوت الانسان فى الانتخابات امانه وعهد غليظ يجب على المصوت ان يعى تماما من يختار ولما يختار .اذا المشكله ليست فى الانتخابات ولكن فى الوعى والثقافه العامه للمجتمعات العربيه.لم تطلب الانتخابات من الناس ان تختار الاسوء او تبيع اصواتها ولم ينص فى اى نظام انتخابى على ان يكون التزوير والتدليس والظلم هو اساس الاختيار .المشكله فينا واى نظام انتخابى او اخر يتم على اساسه اختيار الحاكم او النائب لن يصلح من الامر شئ لان المشكله فى اخلاقنا وسلوكياتنا الفاسده.المجتمعات العربيه مجتمعات تعيش تناقض مرعب وشيزوفرنيا بغيضه فهى تنشد وتطلب وتهتف وتنادى بالعدل والحريه وهى لا تمارسه على المستوى الفردى او الاسرى اى المستوى الخاص .فحياة كلا منا لها شقان .شق خاص وشق عام وسلوكياتنا واخلاقنا العامه هى انعكاس واضح لاخلاقنا وسلوكياتنا الخاصه .فتجد كل الافراد فى وطننا العربى العجيب ينادون بالعدل وهم لا يمارسونه بينهم فالمدرس يظلم طلابه ويفرق بينهم بناء على ما يدفعونه له تحت مسمى الدروس الخصوصيه .فهل مثل هذا الانسان الظالم له ان يطالب بالعدل وهو لا يمارسه في ما يحكم .وكذلك الطبيب والمهندس وغيرهم كلا فى مجال عمله وعلمه لا يمارس ادنى نوع من العدل او الحريه ويصرخ مطالبا الحاكم بالعدل والحريه والمثل العليا .الله يصلت علينا من يسير فينا بما نسير به بيننا وبين بعض واتذكر قول احد ولاة بنى اميه عندما طلب منه احد الناس ان يحكم فيهم كما كان يحكم عمر بالعدل والحق .فرد الخليفه الاموى بقوله :واين انتم من رعية عمر.كلنا نريد حكاما كعمر ولم يفكر احد ان يكون فى اخلاق وصفات رعيه عمر .من كان يحكم عمر؟ كان يحكم رعيه على اعلى مستوى من الدين والخلق والصفات الكريمه .وهل نحن الان مثلهم بالطبع لا و الف لا.وعلى هذا فالذنب ليس ذنب الانتخابات او غيرها .الذنب فينا .وكافة نظم العالم قديما وحديثا اذا تم تطبيقها فى العالم العربى لن تصلح لان العيب ليس فى طريقة الحكم ولكن فى اخلاق الحكام والمحكومين.وكلما بعد الناس عن الحق والعدل فى تصرفاتهم الشخصيه فى البيت والعمل والشارع والمسجد .كلما بعد عنهم الحق فى الشان العام من حكم وغيره.اقيموا دولة الاسلام فى قلوبكم وسلوكياتكم واخلاقكم ومعاملتكم .تقم على ارضكم.ولله الامر من قبل ومن بعد,وانا لله وانا ايه راجعون.

    0 Not allowed!



  8. [8]
    eng.ramy2006
    eng.ramy2006 غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 33
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الحاقا الى مشاركتى السابقه.اقول ان الانتخابات افضل طريقه لاختيار الحاكم ولكن كيف تمارس .هذا هو السؤال .دعونا من اعادة اختراع العجله .ولا يصح الان ان نناقش هل الانتخابات افضل الطرق ام لا .ولكن دعونا نفكر كيف نمارس الانتخابات .كيف نمارس العدل والحريه والديمقراطيه.كيفيه الممارسه هى المشكله.وارى انه كما كان المسجد النبوى هو مركز الحكم وبيت الامه الاسلاميه فى عهد رسول الله .فيجب ان يعود المسجد كما كان هو البرلمان الصغير فى كل حارة وفى كل شارع وفى كل حى وقريه ودوله.ان يعود المسجد للعب دوره الاساسى فى الامه والذى منذ غاب .غابت الامه ومنذ اقتصر المسجد على كونه مكان للصلاة .اقتصرت الامه على الاكل والشرب والنوم وغابت عن العالم وغاب عنها العالم .عودوا الى المساجد تعود اليكم الحريه والعدل .فاختيار ومقابلات النواب والمرشحين للناس يجب ان تكون فى المسجد وليس فى الشوارع و المقاهى والكافتريات .ففى بيت الله لن يجرا احد على الكذب او الغش او بيع صوته او التزوير .فلو كان الناخب يدخل المسجد ويتوضا ثم يصلى استخارة لله قبل ان يضع صوته .فحتما سوف يصيب فى اختياره .ولو كان القائم على الانتخابات والمشرف عليها يجلس ويمارس هذا العمل فى المسجد فلن يجرأ على التزوير والبهتان .ولو فعل فحسبه الله .وليتيوا مقعده من النار فهو يمارس الفحش والظلم فى بيت الله وله ان يتخيل ما سوف يصيبه باثمه الذى ارتكبه فى المسجد.ولو انعقدت اول جلسه لكل برلمان فى المسجد الجامع او الكبير فى كل دوله عربيه او اسلاميه كالازهر فى مصر والمسجد الاقصى فى فلسطين والمسجد الحرام فى السعوديه والمسجد الكبير فى الكويت وجامع القيروان فى تونس وهكذا .فعندها فقط يمكن ان نطمئن اننا على الطريق الصحيح.وسوف تعود الامه كما كانت."بعدنا عن المسجد وهجرنا بيوت الله ,ونتساءل لماذا كل هذه المهالك تتساقط على الامه " لا حول ولا قوة الا بالله

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML