دورات هندسية

 

 

رسائل احمد مطر

صفحة 1 من 4 12 3 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 31
  1. [1]
    asaseat
    asaseat غير متواجد حالياً

    عضو فعال جداً

    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 385
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    رسائل احمد مطر

    نعـم .. أنا إرهابي !



    شعر : أحمد مطر


    الغربُ يبكي خيفـةً

    إذا صَنعتُ لُعبـةً

    مِـن عُلبـةِ الثُقابِ .

    وَهْـوَ الّذي يصنـعُ لي

    مِـن جَسَـدي مِشنَقَـةً

    حِبالُها أعصابـي !

    والغَـربُ يرتاعُ إذا

    إذعتُ ، يومـاً ، أَنّـهُ

    مَـزّقَ لي جلبابـي .

    وهـوَ الّذي يهيبُ بي

    أنْ أستَحي مِنْ أدبـي

    وأنْ أُذيـعَ فرحـتي

    ومُنتهى إعجابـي ..

    إنْ مارسَ اغتصـابي !

    والغربُ يلتـاعُ إذا

    عَبـدتُ ربّـاً واحِـداً

    في هـدأةِ المِحـرابِ .

    وَهْـوَ الذي يعجِـنُ لي

    مِـنْ شَعَـراتِ ذيلِـهِ

    ومِـنْ تُرابِ نَعلِـهِ

    ألفـاً مِـنَ الأربابِ

    ينصُبُهـمْ فـوقَ ذُرا

    مَزابِـلِ الألقابِ

    لِكي أكـونَ عَبـدَهُـمْ

    وَكَـيْ أؤدّي عِنـدَهُـمْ

    شعائرَ الذُبابِ !

    وَهْـوَ .. وَهُـمْ

    سيَضرِبونني إذا

    أعلنتُ عن إضـرابي .

    وإنْ ذَكَـرتُ عِنـدَهُـمْ

    رائِحـةَ الأزهـارِ والأعشـابِ

    سيصلبونني علـى

    لائحـةِ الإرهـابِ !

    **

    رائعـةٌ كُلُّ فعـالِ الغربِ والأذنابِ

    أمّـا أنا، فإنّني

    مادامَ للحُريّـةِ انتسابي

    فكُلُّ ما أفعَلُـهُ

    نـوعٌ مِـنَ الإرهـابِ !

    **

    هُـمْ خَرّبـوا لي عالَمـي

    فليحصـدوا ما زَرَعـوا

    إنْ أثمَـرَتْ فـوقَ فَمـي

    وفي كُريّـاتِ دمـي

    عَـولَمـةُ الخَـرابِ

    هـا أنَـذا أقولُهـا .

    أكتُبُهـا .. أرسُمُهـا ..

    أَطبعُهـا على جبينِ الغـرْبِ

    بالقُبقـابِ :

    نَعَـمْ .. أنا إرهابـي !

    زلزَلـةُ الأرضِ لهـا أسبابُها

    إنْ تُدرِكوهـا تُدرِكـوا أسبابي .

    لـنْ أحمِـلَ الأقـلامَ

    بلْ مخالِبـي !

    لَنْ أشحَـذَ الأفكـارَ

    بـلْ أنيابـي !

    وَلـنْ أعـودَ طيّباً

    حـتّى أرى

    شـريعـةَ الغابِ بِكُلِّ أهلِها

    عائـدةً للغابِ .

    **

    نَعَـمْ .. أنا إرهابـي .

    أنصَـحُ كُلّ مُخْبـرٍ

    ينبـحُ، بعـدَ اليـومِ، في أعقابـي

    أن يرتـدي دَبّـابـةً

    لأنّني .. سـوفَ أدقُّ رأسَـهُ

    إنْ دَقَّ ، يومـاً، بابـي !





    لا مفـر !



    أطبـقَ كَفَّيْـهِ على موشي ،

    أنْشَـبَ فَكَّيْـهِ بِراشـيلْ .

    لَمْ يَتَهَيَّبْ

    لَمْ يَتَردَّدْ .

    قَتَلَ الإثنينِ عَلانِيَةً ..

    وكأنَّ الواقِعَ تمثيلْ !

    وكأنَّ المَقتولَةَ ليلى ،

    وكأنَّ المقتولَ خليلْ !

    يا للوَقْعَـةِ !

    أيُّ كفيلْ

    سَيُخَلِّصُـهُ مِن أمريكا ؟

    أيُّ سَـبيلْ

    سَـيُجَنِّبُهُ إسرائيلْ ؟

    أينَ يَفِـرُّ

    وكيفَ سَينجو

    هـذا الإرهابـيُّ المَدْعُـو ..

    عِزرائيلْ ؟‍!





    المنابـع



    ماذا عَنِ السَّحابْ ؟

    عَـن رَعْـدِهِ

    وَمائِـهِ

    وَبَـرْقِـهِ الخَلاّبْ ؟

    ماذا عَـنِ التُّرابْ ؟

    في صَـدْرِهِ يُـزَمجِرُ الجَـمْـرُ

    وَفـوقَ ثَغْـرِهِ

    تَبتسِـمُ الأعشابْ ؟

    ماذا عَـنِ العُبابْ ؟

    في قَعْـرِهِ مَقبرةُ الصُّلْبِ

    وَفَـوقَ ثَغْـرِهِ

    أُرجوحـةُ الأخشـابْ ؟

    ماذا عَـنِ الثُّقابْ ؟

    عَـن شَهْقَةٍ تُوقِـدُ ألفَ شَمعَةٍ

    وَزَفْـرَةٍ تُحـرِقُ ألفَ غابْ ؟

    ماذا عَـنِ الكِتابْ ؟

    عَـن صامتٍ مُزمجـرٍ

    وَمُعْـدِمٍ وَهّـابْ

    مُطأطِئٍ في حَضْـرَةِ الأيْـدي

    وَفي حَضْـرَتِهِ .. تُطأطِئُ الرِّقابْ ؟

    ماذا عَـنِ الزُّرقَةِ في السَّماءِ

    عَن تَنفُّسِ الهَـواءِ

    عَن تَمخُّضِ النِّساءِ

    عَن كَرْكَـرَةِ الصِّغارِ

    عَـن تَفَتُّحِ الأزهـارِ

    عَـن تَرنُّمِ الأطيارِ

    عَـن تَدفُّقِ الشَّبابْ ؟

    عَن رَفَّـةِ القَلْبِ على ذوائبِ الأهدابْ ؟

    عَن راحـةِ الشَّمسِ الّتي تَدُقُّ كُلَّ بابْ ؟

    ماذا عن الأشياءِ هـذي كُلِّهـا .. ؟

    هَـل يَقدِرُ الأذنابُ أن يُجَفِّفوا

    مَنابِعَ الإرهـابْ ؟‍‍!





    الإرهابي



    دخلتُ بيتي خُلسةً منْ أعيُنِ الكلابْ

    أغلقتُ خلفي البابْ .

    نزلتُ للسِّردابْ

    أغلقتُ خلفي البابْ .

    دخلتُ في الدُّولابْ

    أغلقتُ خلفي البابْ .

    هَمَستُ همساً خافِتاً : ( فليسقطِ الأذنابْ )

    وَشَتْ بِيَ الأبوابْ !

    دامَ اعتقالي سَنَةً .. بِتُهمَةِ الإرهابْ !





    وسائل النجاة !



    * قاذفاتُ الغَربِ فوقي

    و حِصارُ الغرب حَوْلي

    و كلابُ الغربِ دُوني.

    ساعدوني

    مالذي يُمكنُ أن أفعلَ

    كَيْلا يَقتُلوني ؟!

    - إنبِذْ الإرهابَ

    * ملعونٌ أبو الإرهابِ..

    ( أخشى يا أخي أن يسمعوني! )

    أيُّ إرهابٍ ؟!

    فما عندي سلاحٌ غَيرُ أسناني

    و منها جَرَّدوني !

    - لم تَزَلْ تُؤمِنُ بالإسلامِ

    * كَلاّ..

    فالنَّصارى نَصّروني.

    ثُمَّ لَمّا اكتشفوا سِـرَّ خِتاني.. هَـوَّدوني !

    واليَهودُ اختَبَروني

    ثُمَّ لَمَّا اكتشفوا طيبةَ قلبي

    جَعلوا دِيني دُيوني.

    أيُّ إسلامٍ ؟

    أنا "نَصْرايَهُوني" !

    - لا يَزالُ اسمُكَ "طه"..

    * لا… لقد أصبحتُ "جَوني" !

    - لم تَزَلْ عيناكَ سَوْداوَينِ..

    * لا..بِالعَدَساتِ الزُّرقِ أبدلتُ عُيوني

    - رُّبما سَـحْنَتُكَ السَّمراءُ

    * كَلاّ.. صَبَغوني

    - لِنَقُلْ لِحيَتُكَ الكَثّةُ

    * كَلاّ..

    حَلَقُوا لي الرَّأسَ

    و اللِّحيةَ و الشّاربَ،

    لا.. بل نَتَفوا لي حاجبَ العَين

    و أهدابَ الجُفونِ !

    - عَرَبيٌّ أنتَ.

    * No, don't be Silly, they

    تَرجَموني !

    - لم يَزَلْ فيكَ دَمُ الأجدادِ !!

    * ما ذنبي أنا ؟ هل باختياري خَـلّفوني ؟

    - دَمُهمْ فيكَ هُـوَ المطلوبُ، لا أنتَ..

    فما شأنُكَ في هذي الشُّـؤونِ ؟

    قِـفْ بعيداً عَنهُما..

    * كيفَ، إذَنْ، أضمَنُ ألاّ يَذبحوني ؟ !

    - إنتحِرْ

    أو مُـتْ

    أو استَسلِمْ لأنيابِ المَنونِ !





    التّهمـة !



    كنتُ أسيرُ مُفـَرداً

    أحمِـلُ أفكـاري مَعـي

    وَمَنطِقي وَمَسْمعي

    فازدَحَمـتْ

    مِـن حَـوْليَ الوجـوهْ

    قالَ لَهمْ زَعيمُهمْ: خُـذوهْ

    سألتُهُـمْ: ما تُهمَتي؟

    فَقيلَ لي:

    تَجَمُّعٌ مَشـبُوهْ !





    قُبلـة بوليسيّة !



    عِنـدي كَلامٌ رائِـعٌ لا أستَطيعُ قولَهْ

    أخـافُ أنْ يزْدادَ طيني بِلّـهْ.

    لأنَّ أبجديّتي

    في رأيِ حامـي عِـزّتي

    لا تحتـوي غيرَ حروفِ العلّـهْ !

    فحيثُ سِـرتُ مخبرٌ

    يُلقـي عليَّ ظلّـهْ

    يَلْصقُ بي كالنّمْلـهْ

    يبحثُ في حَقيبـتي

    يسبـحُ في مِحـبرَتي

    يطْلـعُ لي في الحُلْـمِ كُلَّ ليلهْ !

    حتّى إذا قَبّلتُ، يوماً، زوجَـتي

    أشعُرُ أنَّ الدولـهْ

    قَـدْ وَضَعَـتْ لي مُخبراً في القُبلـهْ

    يَقيسُ حَجْـمَ رغبَـتي

    يَطْبَعُ بَصمَـةً لها عن شَفَتي

    يرْصُـدُ وعَـيَ الغفْلـهْ !

    حتّى إذا ما قُلتُ، يوماً، جُملَـهْ

    يُعلِنُ عن إدانتي

    ويطرحُ الأدلّهْ !

    **

    لا تَسْخَروا منّي .. فَحتّى القُبلهْ

    تُعَـدُّ في أوطانِنـا

    حادثَـةً تمسُّ أمـنَ الدولـهْ !





    الأدلّـة !



    الموتُ لَهُ بالمِرصـادْ :

    هَـدأةُ فَـخٍّ ،

    رَعْشَـةُ حَبْـلٍ ،

    شَهْقَةُ قَوسٍ ،

    رَعْـدُ زِنـادْ .

    إن طارَ إلى أعلى جَبَـلٍ

    أو غارَ إلى أسـفَلِ وادْ

    سَـوفَ يُبـادْ .

    **

    - هُـوَ شُـوهِدَ يَلتَقِطُ الزّادْ !

    - ويَطيـرُ إلى حيثُ أرادْ !

    - وَيَحُـطُّ لِيَنظِـمَ أعشاشـاً !

    - ويُمارِسُ فَـنَّ الإنشـادْ !

    كُـلُّ أفاعيـلِ العُصفـورْ

    شـاهِدَةٌ أنَّ المَذكـورْ

    قـامَ بإرهـابِ الصَيَّـادْ !

    **

    أيُّ بِـلادْ

    تَجـرؤُ أن تَضَـعَ الأصفـادْ

    أو تَنفـيَ جُـرْمَ الإفسـادْ

    عَـن مُتَّهَمٍ بِبَـراءتِه

    في هـذا الزّمَـنِ القَـوّادْ ؟!





    المتهـم



    كنتُ أمشي في سَلامْ..

    عازِفاً عن كُلِّ ما يَخدِشُ

    إحساسَ النظامْ

    لا أُصيخُ السَّمْعَ

    لا أنظرُ

    لا أبلَعُ ريقي .

    لا أرومُ الكَشفَ عن حُزني

    وعـن شِـدَّةِ ضِيقي .

    لا أميطُ الجَفنَ عن دمعي .

    و لا أرمي قِناعَ الابتسامْ .

    كنتُ أمشي ... و السّلامْ .

    فإذا بالجُندِ قد سَدّوا طريقي

    ثُمَّ قادوني إلى الحَبسِ

    و كان الاتّهامْ :

    أنَّ شخصاً مَـرَّ بالقَصْـرِ

    و قد سَـبَّ الظلامْ

    قَبْلَ عامْ .

    ثُمَّ بَعدَ البَحثِ و الفَحصِ الدّقيقِ

    عَلِمَ الجُندُ بأنَّ الشّخص َهذا

    كان قد سَـلَّمَ في يَومٍ

    على جارِ صَديقي !





    منطق الذّئب !



    بسيفهِ فتَّـشَّ عَمّا أحتوي.

    وعندما سالَ دَمي

    صاحَ: اشهدوا يا ناسُ..

    هـذا دَمَـوي !

    صَفّى دِمائي قَطـرةً فقطرةً

    وعندها

    صاحَ: اشهدوا يا ناسُ..

    هذا تَصْفَوي !

    شًهَقتُ مِن تَعجُّبي

    صَـدَّ هُجومَ شهقتي

    بالالتهابِ الرئَوي !

    لَمْ يَبقَ من أسلحتي

    إلاّالسّلاحُ اللُّغَوي.

    جـَرَّدني مِن قَلمي

    جَـرَّدني من وَرَقي

    أبْطلَ لي قافيتي

    فَجَّـرَ لي حرفَ الرَّوِي.

    أجرى رَقابةً على طُولِ مَجالي الشَّفَوي !

    لَمْ أرعَوِ .

    قلتُ لَهُ: اللّهُ أقوى.. يا قَـوي.

    قالَ: Shut up

    صرختُ: No

    وَعِندَها صاحَ: اشهدوا

    هـذا سِـلاحٌ نَـوَوِي !

  2. [2]
    asaseat
    asaseat غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 385
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    "شَتْ ابْ " !



    شعر : أحمد مطر



    أنا السببْ .

    في كل ما جرى لكم يا أيها العربْ .

    سلبتُكم أنهارَكم والتينَ والزيتونَ والعنبْ .

    أنا الذي اغتصبتُ أرضَكم وعِرضَكم ،

    وكلَّ غالٍ عندكم

    أنا الذي طردتُكم من هضْبة الجولان والجليلِ والنقبْ .

    والقدسُ ، في ضياعها ، كنتُ أنا السببْ .

    نعم أنا .. أنا السببْ .

    أنا الذي لمَّا أتيتُ : المسجدُ الأقصى ذهبْ .

    أنا الذي أمرتُ جيشي ، في الحروب كلها بالانسحاب فانسحبْ .

    أنا الذي هزمتُكم

    أنا الذي شردتُكم

    وبعتكم في السوق مثل عيدان القصبْ .

    أنا الذي كنتُ أقول للذي

    يفتح منكم فمَهُ : " شَتْ ابْ " !.

    نعم أنا .. أنا السببْ .

    في كل ما جرى لكم يا أيها العربْ .

    وكلُّ من قال لكم ، غير الذي أقولهُ ،

    فقد كَذَبْ .

    فمن لأرضكم سلبْ .؟!

    ومن لمالكم نَهبْ .؟!

    ومن سوايَ مثلما اغتصبتكم قد اغتَصبْ .؟!

    أقولها صريحةً ،

    بكل ما أوتيتُ من وقاحةٍ وجرأةٍ ،

    وقلةٍ في الذوق والأدبْ .

    أنا الذي أخذتُ منكم كل ما هبَّ ودبْ .

    ولا أخاف أحداً ، ألستُ رغم أنفكم

    أنا الزعيمُ المنتخَبْ .!؟

    لم ينتخبني أحدٌ لكنني

    إذا طلبتُ منكمو

    في ذات يوم ، طلباً

    هل يستطيعٌ واحدٌ أن يرفض الطلبْ .؟!

    أشنقهُ ، أقتلهُ ،

    أجعلهُ يغوص في دمائه حتى الرُّكبْ .

    فلتقبلوني ، هكذا كما أنا ، أو فاشربوا " بحر العربْ " .

    ما دام لم يعجبْكم العجبْ .

    مني ، ولا الصيامُ في رجبْ .

    ولتغضبوا ، إذا استطعتم ، بعدما

    قتلتُ في نفوسكم روحَ التحدي والغضبْ .

    وبعدما شجَّعتكم على الفسوق والمجون والطربْ .

    وبعدما أقنعتكم أن المظاهراتِ فوضى ، ليس إلا ، وشَغَبْ .

    وبعدما علَّمتكم أن السكوتَ من ذهبْ .

    وبعدما حوَّلتُكم إلى جليدٍ وحديدٍ وخشبْ .

    وبعدما أرهقتُكم وبعدما أتعبتُكم حتى قضى عليكمُ الإرهاقُ والتعبْ .

    >* **

    يا من غدوتم في يديَّ كالدُّمى وكاللعبْ .

    نعم أنا .. أنا السببْ .

    في كل ما جرى لكم

    فلتشتموني في الفضائياتِ ، إن أردتم ، والخطبْ .

    وادعوا عليَّ في صلاتكم وردِّدوا :

    >" تبت يداهُ مثلما تبت يدا أبي لهبْ ".

    قولوا بأني خائنٌ لكم ، وكلبٌ وابن كلبْ .

    ماذا يضيرني أنا ؟!

    ما دام كل واحدٍ في بيتهِ، يريد أن،

    يسقطني بصوتهِ

    وبالضجيج والصَخبْ

    أنا هنا ، ما زلتُ أحمل الألقاب كلها وأحملُ الرتبْ .

    أُطِلُّ ، كالثعبان ، من جحري عليكم فإذا

    ما غاب رأسي لحظةً ، ظلَّ الذَنَبْ .!

    فلتشعلوا النيران حولي واملأوها بالحطبْ .

    إذا أردتم أن أولِّيَ الفرارَ والهربْ .

    وحينها ستعرفون ، ربما ،

    مَن الذي ـ في كل ما جرى لكم ـ كان السببْ .!؟

    أهـ .

    لا تنسوا بعد الإنتهاء من القراءة أن تصمتوا (شت أب)






    0 Not allowed!



  3. [3]
    asaseat
    asaseat غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 385
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    يا محجبة

    نعلاك أطهر من فرنسا كلهــا

    قمر توشحَ بالسَحابْ.
    غَبَشٌ توغل, حالماً , بفجاجِ غابْ.
    فجرٌ تحمم بالندى
    و أطل من خلف الهضابْ.
    الورد في أكمامه.
    ألق اللآلئ في الصدفْ.
    سُرُجٌ تُرفرفُ في السَدَفْ.
    ضحكات أشرعةٍ يؤرجحها العبابْ.
    و مرافئ بيضاء
    تنبض بالنقاء العذبِ من خلل الضبابْ.
    من أي سِحرٍ جِئت أيتها الجميلهْ ؟
    من أي باِرقة نبيلهْ
    هطلت رؤاك على الخميلةِ
    فانتشى عطرُ الخميلهْ ؟
    من أي أفقٍ
    ذلك البَرَدُ المتوجُ باللهيبِ
    و هذه الشمسُ الظليلَهْ ؟
    من أي نَبْعٍ غافِل الشفتينِ
    تندلعُ الورودُ ؟
    - من الفضيلَهْ.
    هي ممكنات مستحيلهْ !
    قمر على وجه المياهِ
    َيلُمهُ العشب الضئيلُ
    وليس تُدركه القبابْ.
    قمر على وجه المياه
    سكونه في الاضطراب
    وبعده في الاقترابْ.
    غَيب يمد حُضورَه وسْطَ الغيابْ.
    وطن يلم شتاته في الاغترابْ.
    روح مجنحة بأعماق الترابْ !
    وهي الحضارة كلها
    تنسَل من رَحِم الخرابْ
    و تقوم سافرة
    لتختزل الدنا في كِلْمتين :
    ( أنا الحِجابْ ) !
    *********************
    الحُسْنُ أسفرَ بالحجابِ< Br>فمالها حُجُبُ النفورْ
    نزلت على وجهِ السفورْ ؟
    واهًا ...
    أرائحة الزهور
    تضيرُ عاصمة العطورْ ؟
    أتعف عن رشْفِ الندى شَفَةُ البكورْ ؟
    أيضيق دوح بالطيورْ ؟ !
    يا للغرابة !
    _ لا غرابهْ .
    أنا بسمة ضاقت بفرحتها الكآبهْ.
    أنا نغمة جرحت خدود الصمت
    وازدردت الرتابهْ.
    أنا وقدة محت الجليد
    وعبأت بالرعب أفئدة الذئابْ.
    أنا عِفة و طهارة
    بينَ الكلابْ .
    الشمس حائرة
    يدور شِراعُها وَسْطَ الظلام
    بغير مرسى
    الليلُ جن بأفقها
    والصبحُ أمسى !
    والوردة الفيحاء تصفعها الرياح
    و يحتويها السيل دَوْسا.
    والحانة السكرى تصارع يقظتي
    و تصب لي ألما و يأسا.
    ******************
    سأغادرُ المبغى الكبيرَ و لست آسى
    أنا لستُ غانية و كأسا !
    نَعلاكِ أوسعُ من فرنسا.
    نعلاكِ أطهرُ من فرنسا كلها
    جَسَدًا ونفْسا.
    نعلاك أجْملُ من مبادئ ثورةٍ
    ذُكِرَتْ لتُنسى.
    مُدي جُذورَكِ في جذورِكِ
    واتركي أن تتركيها
    قري بمملكةِ الوقارِ
    وسَفهي الملِكَ السفيها.
    هي حرة ما دامَ صوتُكِ مِلءَ فيها.
    وجميلة ما دُمتِ فيها.
    هي مالَها من مالِها شيء
    سِوى ( سِيدا ) بَنيها !
    هي كلها ميراثُكِ المسروقُ:
    أسفلت الدروبِ ,
    حجارةُ الشرفاتِ ,
    أوعيةُ المعاصِرْ .
    النفطُ ,
    زيتُ العِطرِ ,
    مسحوقُ الغسيلِ ,
    صفائحُ العَرباتِ ,
    أصباغُ الأظافرْ .
    خَشَبُ الأسِرةِ ,
    زئبقُ المرآةِ ,
    أقمشةُ الستائِرْ .
    غازُ المدافئِ ,
    مَعدنُ الشَفَراتِ ,
    أضواءُ المتاجرْ .
    ****************
    وسِواهُ من خيرٍ يسيلُ بغيرِ آخِرْ
    هي كلها أملاكُ جَدكِ
    في مراكشَ
    أو دمشقَ
    أو الجزائِرْ !
    هي كلها ميراثك المغصوبُ
    فاغتصبي كنوزَ الاغتصابْ .
    زاد الحسابُ على الحسابِ
    وآنَ تسديدُ الحسابْ .
    فإذا ارتضتْ..أهلاً .
    و إنْ لم ترضَ
    فلترحَلْ فرنسا عن فرنسا نفسِها
    إن كانَ يُزعجُها الحجابْ


    أحمد مطر




    0 Not allowed!



  4. [4]
    asaseat
    asaseat غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 385
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    هدية الشاعر أحمد مطر! .. بمناسبة تأجيل قمة العرب الأشاوس!

    نسألكم الرحيلا ... سوف لن ننسى لكم هذا الجميلا'

    الشاعر أحمد مطر

    ارفعوا أقلامكم عنها قليلاً

    واملئوا أفواهكم صمتًا طويلاً

    لا تجيبوا دعوة القدس .. ولو بالهمس

    كي لا تسلبوا أطفالها الموت النبيلا

    دونكم هذه الفضائيات فاستوفوا بها "غادر أو عاد"

    وبوسوا بعضكم .. وارتشفوا قالاً وقيلاَ

    ثم عودوا ..

    واتركوا القدس لمولاها ..

    فما أعظم بلواها

    إذا فرت من الباغي .. لكي تلقى الوكيلا !

    طفح الكيل .. وقد آن لكم أن تسمعوا قولاً ثقيلاً

    نحن لا نجهل من أنتم .. غسلناكم جميعًا

    وعصرناكم .. وجففنا الغسيلا

    إننا لسنا نرى مغتصب القدس .. يهوديًا دخيلاً

    فهو لم يقطع لنا شبرًا من الأوطان

    لو لم تقطعوا من دونه عنا السبيلا

    أنتم الأعداء

    يا من قد نزعتم صفة الإنسان .. من أعماقنا جيلاً ..

    فجيلا

    واغتصبتم أرضنا منا

    وكنتم نصف قرن .. لبلاد العرب محتلاً أصيلاً

    أنتم الأعداء

    يا شجعان سلم .. زوجوا الظلم بظلم

    وبنوا للوطن المحتل عشرين مثيلاً

    أتعدون لنا مؤتمرا ؟

    كلا

    كفى

    شكرًا جزيلاً

    لا البيانات ستبني بيننا جسرًا

    ولا فتل الإدانات سيجديكم فتيلاً

    نحن لا نشتري صراخًا بالصواريخ

    ولا نبتاع بالسيف صليلاً

    نحن لا نبدل بالفرسان أقنانا

    ولا نبدل بالخيل الصهيلا

    نحن نرجو كل من فيه بقايا خجل .. أن يستقيلا

    نحن لا نسألكم إلا الرحيلا

    وعلى رغم القباحات التي خلفتموها

    سوف لن ننسى لكم هذا الجميلا

    ارحلوا

    أم تحسبون الله لم يخلق لنا عنكم بديلا ؟!

    أي إعجاز لديكم؟

    هل من الصعب على أي امرئ ..أن يلبس العار

    وأن يصبح للغرب عميلا ؟!

    أي إنجاز لديكم ؟

    هل من الصعب على القرد إذا ملك المدفع ..أن يقتل فيلا ؟!

    ما افتخار اللص بالسلب

    وما ميزة من يلبد بالدرب .. ليغتال القتيلا ؟!

    احملوا أسلحة الذل وولوا .. لتروا

    كيف نُحيلُ الذلَّ بالأحجار عزًا .. ونذلُّ المستحيلا


    0 Not allowed!



  5. [5]
    asaseat
    asaseat غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 385
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    عباس
    عباس وراء المتراس ،

    يقظ منتبه حساس ،

    منذ سنين الفتح يلمع سيفه ،

    ويلمع شاربه أيضا، منتظرا محتضنا دفه ،

    بلع السارق ضفة ،

    قلب عباس القرطاس ،

    ضرب الأخماس بأسداس ،

    (بقيت ضفة)

    لملم عباس ذخيرته والمتراس ،

    ومضى يصقل سيفه ،

    عبر اللص إليه، وحل ببيته ،

    (أصبح ضيفه)

    قدم عباس له القهوة، ومضى يصقل سيفه ؛

    صرخت زوجة عباس: " أبناؤك قتلى، عباس،

    ضيفك راودني، عباس ،

    قم أنقذني ياعباس" ،

    عباس ــ اليقظ الحساس ــ منتبه لم يسمع شيئا ،

    (زوجته تغتاب الناس)

    صرخت زوجته : "عباس، الضيف سيسرق نعجتنا" ،

    قلب عباس القرطاس ، ضرب الأخماس بأسداس ،

    أرسل برقية تهديد ،

    فلمن تصقل سيفك ياعباس" ؟"

    (لوقت الشدة)

    .إذا ، اصقل سيفك ياعباس

    0 Not allowed!



  6. [6]
    asaseat
    asaseat غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 385
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    أمير المخبرين
    تهت عن بيت صديقي، فسألت العابرين ،

    قيل لي امش يسارا، سترى خلفك بعض المخبرين ،

    حد لدى أولهم ، سوف تلاقي مخبرا يعمل في نصب كمين،

    اتجه للمخبر البادي، أمام المخبر الكامن،

    واحسب سبعة ، ثم توقف،

    تجد البيت وراء المخبر الثامن في أقصى اليمين ؛

    سلم الله أمير المخبرين ،

    فلقد أتخم بالأمن بلاد المسلمين ،

    أيها الناس اطمئنو، هذه أبوابكم محروسة في كل حين ،

    .فادخلوها بسلام آمنين

    0 Not allowed!



  7. [7]
    asaseat
    asaseat غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 385
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلطان الرجيم
    شيطان شعري زارني فجن إذ رآني ،

    أطبع في ذاكرتي ذاكرة النسيان ،

    وأعلن الطلاق بين لهجتي ولهجتي،

    وأنصح الكتمان بالكتمان ،

    قلت له : " كفاك ياشيطاني ،

    فإن مالقيته كفاني ،

    إياك أن تحفر لي مقبرتي بمعول الأوزان " ،

    فأطرق الشيطان ثم اندفت في صدره حرارة الإيمان ،

    وقبل أن يوحي لي قصيدتي ،

    خط على قريحتي : ،

    ." أعوذ بالله من السلطان "

    0 Not allowed!



  8. [8]
    نبراس
    نبراس غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Feb 2005
    المشاركات: 134
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    رويدك أخي..
    شوي شوي علينا..
    أو كما يقال: أكل العنب حبة حبة..
    ومع هذا أشكر لك هذه المشاركة الرائعة لهذا الشاعر الرائع وإن كنا نخالفه في المعتقد لكن هذا لا يمنع أن نأخذ منه ما أجاد,,

    0 Not allowed!



  9. [9]
    asaseat
    asaseat غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 385
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبراس مشاهدة المشاركة
    رويدك أخي..
    شوي شوي علينا..
    أو كما يقال: أكل العنب حبة حبة..
    ومع هذا أشكر لك هذه المشاركة الرائعة لهذا الشاعر الرائع وإن كنا نخالفه في المعتقد لكن هذا لا يمنع أن نأخذ منه ما أجاد,,
    لم افهم قصدك اخي الكريم ما هو المعتقد الذي نخالفه ؟

    0 Not allowed!



  10. [10]
    محبة الله ورسوله*
    محبة الله ورسوله* غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية محبة الله ورسوله*


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 9,592

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 13
    الله الله على أحمد مطر
    وكلام أحمد مطر
    وشعر أحمد مطر

    أحمد مطر شعرة في منتهي الروعة وفي الصميم
    عندي له كتيبات بعنوان لافتات
    وبحب أقرأ له

    يسلموا أخي
    ولاعدمنا مواضيعك؛؛

    0 Not allowed!


    لا تقل من أين أبدأ ... طاعة الله بداية
    لا تقل أين طريقى ... شرع الله الهداية
    لا تقل أين نعيمى ... جنة الله كفاية
    لا تقل غداً سأبدأ ... ربما تأتى النهاية
    ---------------------
    متغيبه عن الملتقي دعواتكم
    ونسأل الله ان يحفظ سائر بلاد المسلمين وان ينصرهم على الظالمين

  
صفحة 1 من 4 12 3 4 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML