طالب المسلمين بتمزيق نصف القرآن كي يبقوا بالبلاد
سياسي هولندي أساء للإسلام يطالب بحمايته بدعوى تهديده بالقتل




السياسي الهولندي اليميني جيرت فيلدرز*** لعنة الله عليه***


دبي- العربية.نت

طالب عضو البرلمان والسياسي الهولندي المعادي للمهاجرين جيرت فيلدرز السلطات الهولندية بحمايته بدعوى تلقيه تهديدات بالقتل عبر اتصال هاتفي.

وتقدم فيلدرز الذي شن مؤخرا حملة ضد المسلمين في البلاد، ببلاغ إلى الشرطة الهولندية ادعى فيه أنه تلقى تهديدات هاتفية من شابين أكدا خلالها تخطيطهما لقتله بتفجير سيارة ملغومة بجانبه، وإن العملية الانتحارية ستحصل في العاصمة أمستردام أو في مدينة لاهاي حيث مقر عمله بالبرلمان، بسحب تقرير كتبته الصحافية فكرية أحمد ونشرته صحيفة "الوطن" السعودية الخميس 15-2-2007.

ولم يربط فيلدرز في بلاغه بين التهديدات وبين تصريحاته المسيئة للإسلام، ولكنه أكد أن التهديدات قد تكون جدية ويجب التعامل معها أمنيا من هذا المنطلق.

وكان فيلدرز حذر من "موجة مد اسلامي" في هولندا التي يعيش فيها مليون مسلم. وينظر الى فيلدرز باعتباره خليفة للسياسي القومي القتيل بيم فورتوين وفاز حزبه الجديد بتسعة من مقاعد البرلمان الهولندي البالغ عددها 150 في انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال "أعلم أنه لن يكون عندنا أغلبية مسلمة خلال العقدين المقبلين لكن عددهم يتزايد.. لم تعد تشعر أنك تعيش في بلدك. هناك معركة تلوح نذرها في الافق ويتعين علينا الدفاع عن أنفسنا. قريبا سيكون عدد المساجد هنا أكثر من الكنائس".

وأضاف "اذا كان المسلمون يريدون العيش هنا فإن عليهم أن يمزقوا نصف القرآن ويلقوه بعيدا. لا ينبغي أن يصغوا للامام. لقد قرأت القرآن ... وأعلم أن فيه ما يكفي من الأشياء الفظيعة".