- في عام 1980 تم اختبار اول جناح (ذكي) «متكيف» على متن طائرة معدلة من القاذفة الاميركية F-111 ذات السطوح متغيرة الزاوية ايـضا، اطـــلق عليه Mission adaptive wing، صنع من ألياف الزجاج، لكن التعقيد الذي صاحب تصنيعه وثقل وزنه عن المطلوب في ذلك الوقت، قد حد من تطبيقه عمليا على الطائرات، لكن في التسعينات كشف النقاب لدى الاتحاد الاوروبي، وتحديدا شركة EADS للصناعات الجوية والدفاعية وايرباص، عن مشروع لادخال مبدأ الجناح عديم السطوح - متكيف - على طائرات الايرباص بحيث يتم تحريك اسطح الروافع والقلابات عن طريق الالتواء، ولكي يتم صنع مثل تلك السطوح المرنة لا بد ان تتوافر المواد المركبة وبالفعل تم توفر تلك المواد في الوقت الحالي. اما في الولايات المتحدة الاميركية فقد انتهت شركة لوكهيدمارتن المخضرمة بصناعة الطائرات العسكرية من وضع نموذج اكثر تطورا وتعقيدا من الاتحاد الاوروبي اطلق عليه الجناح «المتشكل» او Morphing wring وهو نموذج لجناح قابل كليا، ليس فقط سطوحه، على التشكل حسب الظروف الايروديناميكية المحيطة به.

مستقبلا يتكلم العلماء عن امكان صنع طائرات من دون طيار بحجم الابهام يمكن استخدامها في تطبيقات عدة كالتجسس والبحث والانقاذ والاغاثة والرصد البيئي والمراقبة وغيرها، وربما في المستقبل سيكون مصممو الطائرات علماء طبيعة واحياء بدلا من مهندسين.. من يدري؟


---