دورات هندسية

 

 

إلى كل شيعي حر الضمير تقبل منى هذه الحقائق وأعمل فيها فكرك

صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 1 23 4 5 6 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 60
  1. [11]
    محمد الأزهري
    محمد الأزهري غير متواجد حالياً
    عضو داعم للملتقى


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 201
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    رسالة هذه نصيحتي إلى كل شيعي
    الشيخ/ أبو بكر الجزائري
    www.salafvoice.com

    0 Not allowed!


    أبو عمير

  2. [12]
    محمد الأزهري
    محمد الأزهري غير متواجد حالياً
    عضو داعم للملتقى


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 201
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    إلى كل شيعي حر الضمير والفكر محب للحق والخير يرغب في العلم والمعرفة.أهديت هذه الكلمات القصيرة، ولا آمل منه أكثر من أن يقرأها، معتقدا أني قدمت له فيها نصيحة كما اعتقدت أنا ذلك.

    0 Not allowed!


    أبو عمير

  3. [13]
    adelconcret
    adelconcret غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 32
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    يقول الشيخ محمد الغزالى رحمه الله فى كتابه (دفاع عن العقيدة والشريعة، (ص 253): (إن كل ما بقى فى عصرنا هذا من خلاف هو الفجوة التى افتعلت افتعالاً بين السنة والشيعة، وهى فجوة يعمل الاستعمار على الأقل ليستبقيها لتكون قطيعة دائمة بين الفريقين، ثم ينفذ من خلالها إلى أغراضه).

    فتنة أصفهان

    ومن عبر التاريخ المهمة ما حدث عندما هاجم التتار بلاد الإسلام وجاء الدور على أصفهان، يقول ابن أبى الحديد المعتزلى فى كتابه: (شرح نهج البلاغة): (ولم يبق لهم إلا أصبهان.. ولم يبلغوا منها غرضا حتى اختلف أهل أصبهان.. وهم طائفتان حنفية وشافعية وبينهم حروب متصلة وعصبية ظاهرة، فخرج قوم من أصحاب الشافعى إلى من يجاورهم ويتاخمهم من مماليك التتار فقالوا لهم: اقصدوا البلد حتى نسلمه إليكم، فنقل ذلك إلى (ابن جنكيز خان) فنزلوا على أصبهان.. وحصروها فاختلف سيف الشافعى والحنفى فى المدينة، حتى قتل عدد كبير منهم وفتحت أبواب المدينة، وفتحها الشافعية على عهد بينهم وبين التتار أن يقتلوا الحنفية ويعفوا عن الشافعية، فلما دخلوا البلد بدءوا بالشافعية فقتلوهم قتلا ذريعاً، ولم يحفظوا العهد الذى عاهدوه لهم، ثم قتلوا الحنفية ثم قتلوا الآخرين).

    وأصفهان الأمس نموذجا لحالنا اليوم، وندعو الله ألا يعيد التاريخ نفسه، فإذا ما استوعبنا العبرة فلعلنا نعود إلى الحياة، فالإسلام دين حى للأحياء، وعهدنا فيما نستقبل من أمرنا هو منهاج رجال التقريب الذين عرفوه فى ماضيهم:

    إيمان لا يعرف الشك، ودعوة إلى الله لا تعتز إلا بالله، وحرب لا هوادة فيها على التعصب حتى يبرأ منه المسلمون. )رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أَنزَلْتَ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ( (آل عمران: 53).

    وإن كان من الصعب علينا اليوم أن نتصور ما عسى أن يكون من اختلاف بين الحنفى والشافعى فيما يخص الأصول والضرورى فى الدين الذى أدى بهما للعصبية والتقاتل ثم إلى الضعف وانتهى بسقوط أصفهان، وإذا تساءلنا ما الذى جنته الشعوب الإسلامية من هذا التصرف؟ سيكون الجواب: لا شئ!.

    دعاة العصبية اليوم

    والمتطلع لحالنا اليوم والعارف بتاريخ أمتنا وما صارت إليه الآن من ضعف وتفكك بين الأمم يدرك أننا أحوج ما نكون إلى الاهتمام بأمر المسلمين، وهو ليس اهتماما عابراً بل هو الوحدة العضوية بين أبناء هذه الأمة، وما نراه ونسمعه الآن من فتنة طائفية فى العراق بأياد أجنبية، ومن مأس يوميا من قتل وتهجير متبادل بين السنة والشيعة، وما سمعناه مؤخرا من بعض المحاولات الفردية غير المسئولة لإضفاء صبغة مذهبية (حيث لا يوجد) على ما يجرى بالساحة اللبنانية، وإحياء النعرات الطائفية من أناس تغلب لديهم التعصب والكراهية على مصلحة الأمة والعقل، نسوا قول رسول الله r: (من قاتل تحت راية عمية يغضب لعصبية، أو يدعو إلى عصبية، أو ينصر لعصبية، فقتل قتلة جاهلية).

    والغريب أن هذا يحدث فى وقت نحن فى أمس الحاجة إلى التضامن والتوحد، ومن الغريب حقا أن نرى قوما ينتسبون إلى العلم وينتمون إلى الدين ثم لا يعتبرون ويتعظون بمآسى المسلمين، وما جلبه عليهم اختلاف كلمتهم من ذل وهوان فيصرون فى عصرنا هذا على بذر بذور الشقاق والخلاف. فنحن الآن إلى الوفاق والوئام أحوج منا إلى الخلاف والتفريق، وإلى دعوة التقريب لجمع كلمة أرباب المذاهب الإسلامية الذين باعدت بينهم آراء لا تمس العقائد التى يجب الإيمان بها، وإلى أن يعرف المسلمون بعضهم بعضا.

    وهذا بعد أن كنا نظن أن عهد تكفير المسلم لأخيه المسلم قد انتهى إلى غير رجعة، وللأسف ها هو ذا يعود من جديد فى محاولات مستميتة للإجهاز على الأمة كلها ليس فيها غالب بل الكل مغلوبون، وليس من نافلة القول أن جمع كلمة المسلمين ورأب صدعهم الآن من أوجب واجبات علمائهم وأهل الذكر فيهم حتى لا يتمكن دعاة التفرقة من اتخاذ الخلافات المذهبية وسيلة إضعاف فى هذه الأوقات العصيبة، فكما لم يفرق سيف التتار بين حنفى وشافعى فلن يفرق أعداء الإسلام اليوم بين طوائف ومذاهب المسلمين، فالكل فى زورق واحد ويا ليتنا نعلم.

    خلاف غير مبرر

    وللخلاف بين طوائف الأمة الإسلامية أسباب هى فى أغلب الموارد وهمية أهمها: الخلاف بين السنة والشيعة، وما كان لهذا الخلاف من مبرر ولا ضرر منه على الدين والأصول الثابتة التى لا يكون المسلم مسلما بها: فإلههم واحد أحد، وكتابهم واحد لا خلاف على حرف فيه، ونبيهم واحد ولا نبوة بعده، وصلواتهم واحدة، واتجاههم لقبلة واحدة، وحجهم واحد، وأساس استنباط الأحكام الشرعية عندهم كتاب الله وسنة رسوله، وإذا كانت هناك خلافات فهى خلافات اجتهادية فى المواضع التى سمح فيها بالاجتهاد والنظر، والتى تميز أى مذهب عن الآخر، والخلاف على غير أصول الدين لا يضر بإيمان المسلم ولا يخرجه عن ربقة الإسلام، بل الحق أنه لا ضرر على المسلمين فى أن يختلفوا، فالاختلاف من سنن الاجتماع، وقد نقل عن عمر بن عبد العزيز قوله: (ما أحب أن أصحاب رسول الله r لا يختلفون، لأنه لو كان قولا واحدا لكان الناس فى ضيق) ولكن الضرر كل الضرر أن يفضى بهم إلى القطيعة والخروج على مقتضى الأخوة التى أثبتها الله فى كتابه العزيز: )إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ( (الحجرات: 10).

    وإن كل الجهل بالأشياء مفهوما فى العهود السابقة- وكما هو معروف فمن جهل شيئا عاداه- فعار علينا اليوم فى ظل ما يسمى بالعولمة الجديدة والتقدم فى مجال المعلومات ألا نلتفت إلى تلك الادعاءات التى ما زالت ترددها هنا أو هناك بعض الألسنة التى تسعى لإحياء العداوة بين الفريقين، وتوشك فى الظروف الحرجة التى يمر بها العالم الإسلامى الآن إلى أن تعصف بنا جميعا، أليس من الخير لنا أن ننبذ تلك الخلافات ونتجنب العصبية العمياء التى لم تكن موجودة أصلاً بين مؤسسى المذاهب أنفسهم، فلا اختلاف بينهم فى الأصول إنما الاختلاف كان فى الفروع التى لا تمس أصل العقيدة وهو خلاف سعة ورحمة.

    ورحم الله الإمام الأكبر فضيلة الشيخ محمود شلتوت شيخ الأزهر الأسبق حين نبه المسلمين فى فتواه التاريخية الصادرة فى أبريل 1960 فى شأن المذاهب الإسلامية بالنسبة للشيعة الإمامية والزيدية: بأن يتخلصوا من العصبية بغير الحق لمذاهب معينة، فما كان دين الله وما كانت شريعته بتابعة لمذهب أو مقصورة على مذهب، فالكل مجتهدون مقبولون عند الله تعالى بإذنه.

    واجب ومسؤولية

    من هنا تزداد المسئولية على عاتق علماء الدين وأولى الأمر من السنة والشيعة لإيصال هذا المعنى إلى العامة من المسلمين- ولا نعنى هنا بالعامة العوام، إنما نعنى كل من لا يهتم بمعرفة فقه المذاهب، وهم معظم القارئين الكاتبين فى زمننا هذا معظم المثقفين، فالعلماء عقول الأمة وضميرها وفكرها المستنير المتجدد وبهم ينصلح حالها- حتى نتخلص من هذا الداء الخطير داء العصبية بغير الحق، ونعود كما أراد الله سبحانه وتعالى لنا خير أمة أخرجت للناس.

    ولكن كما عرف التاريخ الإسلامى كثيرا من صور الخلاف والتعصب، فقد عرف أيضا صورا رائعة من الاختلاف المهذب بين الأئمة والعلماء الراسخين أفادت العلم ووسعت دائرة الفكر، وجعلت معين الفقه الإسلامى فياضاً لا ينضب.

    ولقد آن لنا ونحن فى أمس الحاجة إلى ما يجمع شمل المسلمين ويوحد صفوفهم ويجعلهم كـ (البنيان المرصوص يشد بعضه بعضا) أن نثوب إلى رشدنا، وننبذ جميع الأحقاد والضغائن، وأن نلبى دعوة الله عز وجل فى كتابه الكريم: )وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُوا( (آل عمران: 103).

    وقوله تعالى: )وَلاَ تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ البَيِّنَاتُ( (آل عمران: 105).

    وقد رأينا أن من المناسب بيان أن ما بين السنة والشيعة من خلافات لا تتجاوز الخلافات الموجودة بين المذاهب السنية بعضها بعضا، وأن الخلاف الأساس بينهما تاريخى سياسى، بل إن الاختلافات بين السنة والشيعة أقل من الاختلافات التى بين المذاهب السنية نفسها فى كثير من المسائل، وكلها اختلافات فقهية لا تمس جوهر الدين، وهو ما يميز المذاهب بعضها عن بعض، أو مبنية على مفاهيم خاطئة وحمل الألفاظ على غير معانيها الاصطلاحية، وإلقاء الضوء على المسائل التى يدور الجدل بشأنها وإزالة سوء الفهم.

    وإن كان من الطبيعى أننا ٍسنطرح وجهة النظر الشيعية فى المسائل المعروضة وأدلتهم فيها، إلا أننا لا نقصد بهذا نقداً أو رداً على أحد، ولا يعنى كذلك أننا نبطل ما ذهبت إليه المذاهب الأخرى أو ندعى أى احتكار للحقيقة، ففى كل مسألة معروضة كتبت آلاف الكتب والرسائل على مدى القرون من كل فريق، وكل يحاول إثبات أن ما عليه هو الحق والصواب وما لدى الآخر هو الخطأ والباطل. حتى باتت تلك المحاولات عقيمة، توسع الشقاق وتلحق الضرر بدلاً من الخير، ودعوة التقريب دالة على ذلك فهى لا تسعى لدمج المذاهب أو جعل الشيعى سنياً أو السنى شيعياً.. وهكذا.

    فقط الهدف هو أن يعرف كل فريق ما لدى الآخر، ويعذر بعضنا البعض فيما اختلفنا فيه.

    وإذا كان خلاف الحنفية والشافعية فى القرن السابع الهجرى وتكفير كل منهما للآخر قد مكن التتار من الاستيلاء على أراضى المسلمين، فلعل التقريب بين السنة والشيعة الآن يساهم فى مواجهة الحرب الجديدة من تتار هذا الزمان وهى أشد ضراوة من سابقتها، ذلك أن تتار القرن السابع الهجرى كانوا يستهدفون البلاد والثروات تاركين الناس لعقائدهم، أما تتار هذا الزمان فيستهدفون البلاد والثروات والعقيدة كذلك.


    www.islamwattan.com

    0 Not allowed!



  4. [14]
    محمد الأزهري
    محمد الأزهري غير متواجد حالياً
    عضو داعم للملتقى


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 201
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    أخى الكريم ارجو أن تعيد قراءة الموضوع فيبدو أنك لم تقر أه جيدا وهذا ظنى من كلامك

    0 Not allowed!


    أبو عمير

  5. [15]
    الفاطمي
    الفاطمي غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 1
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الى اخي المسلم mhelil كان بك الاحرس من ضياع وقتك الثمين بتفقد على< عيوب الشيعه >كما تظن في افترائك هذا عليك ان تستقل وقتك في مايقيدك من علوم اهل البيت عليهم السلام او قراءة كتاب ثمه اهتديت

    0 Not allowed!



  6. [16]
    يحي الحربي
    يحي الحربي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية يحي الحربي


    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 3,033
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    ليسمح لب الاخ mhelil بالاجابة اولا

    واسال الاخ الفاطمي عن علوم ال البيت ماهي
    هل هي الانتقاص من مقام النبوة والطعن في عرض رسول الله صلى الله عليه واله وصحبه وسلم
    ام الطعن في اصحابه الكرام رضي الله عنهم اجمعين ومحاولة تصنيفهم بين كافر ومنافق وصويحب
    وبالتالي الانتقاص من مصادر الاسلام من كتاب وسنة
    واما بالنسبة لكتاب ثم اهتديت واضنه للدجاني الذي انفضح دجله وكذبه في المناظرات التي تمت بقناة الجزيرة فقد رد عليه من هو اعلم منا بتلك الامور في كتاب " بل ضليت "

    0 Not allowed!



  7. [17]
    قمرهم كلهم
    قمرهم كلهم غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 26
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    ياجماعة الخير والى متى احنا نتكلم عن الشيعة والسنة ؟؟؟؟؟ والله ان احنا جالسين نضيع وقتنا على الفاضي ياخي كل واحد فيه عقله وادراكة ويمشي على الدرب اللي يريحه
    تعالوا شوفوا في كندا في كل اشارة مرور اتلاقي الك من يدعوك للمسيحية وفي كل نادي تلاقي من يدعوك للنصارنيه وكل واحد يروح الى الطريق اللي يحبة
    احنا بلد مسلم واللي يشوفنا ويسمعنا يقول محنا مسلمين لكون الاسلام شي اجباري في السعودية على العكس لو تشوف الناس في الخارج والله انك اتشوف الاسلام الحقيقي اللي جايه من نفس تود الاسلام وبلا اجبارية من احد وياريت لو تركزن على هالكلمة فيعني اتمنى من كل واحد يقرا الموضوع يكبر راسة عن السوالف هذا ومافيه اثنين رايجين يكونوا في قبر واحد

    0 Not allowed!



  8. [18]
    يحي الحربي
    يحي الحربي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية يحي الحربي


    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 3,033
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    الاخت قمرهم كلهم
    لا ادري ما تكونين ولكن السلام عليكم ورحمة الله
    لان الاسلام امر المسلم بالسلام من يعرف ومن لا يعرف
    اولا: ليست القضية سنة وشيعة
    ولكن القضية اسلام ومجوسية؛ سنة وروافض ؛عرب وفرس
    يزعمون الاسلام وهم يقوضونهم من اساسه
    فما الذي بقي من الاسلام اذا كانوا ينتقصون من مقام النبوة ويطعنون في شرف وعرض النبي محمد صلى الله عليه واله وصحبه وسلم ويتهمونه بالنفاق والمداهنة والخوف

    0 Not allowed!



  9. [19]
    يحي الحربي
    يحي الحربي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية يحي الحربي


    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 3,033
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0

    ملاحظة اولية الى السيد adelconcret

    1 – نشرت مقالك هذا في اكثر من موضوع في هذا المنتدى؛ فهل تسعى الى التسبب في قفل هذه المواضيع لانها ازعجتك؟
    2- واشكرك على انك ذيلت مقالك برابط ليس له علاقة بالموضوع؛ ولكن اعطانا الفكرة الواضحة عن معتقداتك ؛فليس في الرابط غير سب وشتيمة في رجال علم يجتهدون ينصحون ويخطؤن فالكمال لله وحده. وقد اخذت من هذا انك تقول اننا خوارج كما يزعم شيخك على سيد قطب والألباني وغيرهم وانظر الى بعض العناوين في مقولت اشياخك: ففي سيد قطب يقول
    الخارجي سيد قطب وأمثاله بلاء على الأمة ... الخارجي سيد قطب ليس بعالم احذروا كتب الخارجي سيد قطب.... الخ
    ويقول في الالباني
    ناصر الألباني عامل في إصلاح الساعات قليل البضاعة في ضبط الأوقات ، جاهل في علم الحديث والثقات ، متجريء مستور مع عرائه عن المؤهلات ؟! . . . وإليك أيها المفنون به أدلة الإثبات.......
    الألباني يردد فكر الزنادقة والرافضة والخوارج.... المستشرقون يتخذون من الألباني وأتباعه مطية للطعن في الإسلام ... ناصر الألباني لم يسلم من لسانه كبار المحدثين... ناصر الألباني عميل للوهابية والصهيونية
    ثم يقول عن مبلغ علم الألباني :...
    الساعاتي ناصر الألباني حوت كتبه تناقضات وأخطاء ، ويتعدى على الصحيحين ، وهو جاهل باللغة العربية، ولا يعرف علم الجرح والتعديل ولم يسلم من لسانه كبار المحدثين والمفتونون به لا معرفة لهم بعلم الحديث ، وبالتالي فلا يشهد الحداد على العطار ولا يشهد العطار على النجار ، وهو عميل للوهابية والصهيونية . ونعلم شهادة الشيخ ابن باز رحمه الله في صالح الشيخ الالباني
    ثم يقول أيها المفتونون بالألباني : ويكرر نفس المقولات التي يصف فيها الالباني بالجهل والعمالة للوهابية والصهيونية و يصف مقلديه بانهم مقلدون جامدون أشربت قلوبهم الافتتان الخاطيء بهذا الرجل الذي ما هو إلا  كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاء حَتَّى إِذَا جَاءهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا 
    3- رواياتك التاريخية مشكوك فيها ؛ فهل تتكرم علينا بالمصادر ؛ فهذا النقل ليس كله من كتاب الشيخ الغزالي رحمه الله وشرح نهج البلاغة لابن ابي حديد ليس ثقة في هذا النقل
    فابن ابي حديد ولد في سنة 586هـ ؛ وبدأ في تصنيف الكتاب في الأوّل من رجب سنة (644هـ)، وفرغ منه في آخر صفر سنة (649هـ ) وتوفي سنة 656هـ وقيل 655هـ . فمن من ولد جنكيز خان الذي تذكره ؛اذا كان جنكيز خان توفي في سنة 620هـ وكان سقوط بغداد وانتهاء الخلافة العباسية في سنة 656هـ أيضا على يد هولاكو المتوفي في سنة 663هـ والذي فارقها بعد ان ولى عليها ابن العلقمي وزيرا
    واخيرا اليك نصيحتي ويعلم الله انها نصيحة مشفق فالحق احق ان يتبع وإما التلفيق فلن يغير حقائق التاريخ والطعن في الاشخاص نقيصة ولكن نقد الفكر والعلم هو الذي يفيد

    والسلام

    0 Not allowed!



  10. [20]
    شموخي يكسرك
    شموخي يكسرك غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 13
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mhelil مشاهدة المشاركة
    مقدمة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الإهداء
    إلى كل شيعي حر الضمير والفكر محب للحق والخير يرغب في العلم والمعرفة.أهدي هذه الكلمة القصيرة، ولا آمل منه أكثر من أن يقرأها، معتقدا أني قدمت له فيها نصيحة كما اعتقدت أنا ذلك.والسلام،،، الجزائري
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وآله وصحبه، وبعد:
    فإني كنت -والحق يقال- لا أعرف عن شيعة آل البيت إلا أنهم جماعة من المسلمين يغالون في حب آل البيت، وينتصرون لهم، وأنهم يخالفون أهل السنة في الفروع الشرعية بتأويلات قريبة أو بعيدة ولذلك كنت أمتعض كثيرا بل أتألم لتفسيق بعض الإخوان لهم، ورميهم أحيانا بما يخرجهم من دائرة الإسلام غير أن الأمر لم يدم طويلا حتى أشار علي أحد الإخوان بالنظر في كتاب لهذه الجماعة لاستخلاص الحكم الصحيح عليها ووقع الإختيار على كتاب الكافي وهو عمدة القوم في إثبات مذهبهم وطالعته وخرجت منه بحقائق علمية جعلتني أعذر من كان يخطئني في عطفي على القوم وينكر علي ميلي إلى مداراتهم رجاء زوال بعض الجفوة التي لاشك في وجودها بين أهل السنة وهذه الفئه التي تننتسب إلى الإسلام بحق أو بباطل وها أنا ذا أورد تلك الحقائق المستخلصة من أهم كتاب تعتمد عليه الشيعة في إ ثبات مذهبها وإني لأهيب بكل شيعي أن يتأمل هذه الحقائق بإخلاص وإنصاف وأن يصدر حكمه بعد ذلك على مذهبه وعلى نسبته إليه فإن كان الحكم قاضيا بصحة هذا المذهب وسلامة النسبة إليه أقام الشيعي على مذهبه واستمر عليه وإن كان الحكم قاضيا ببطلان المذهب وفساده وقبح النسبة إليه وجب على كل شيعي نصحا لنفسه وطلبا لمنجاتها أن يتركه ويتبرأ منه وليسعه ما وسع ملايين المسلمين كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.
    كما أنني أعيذ بالله تعالى كل مسلم يتبين له الحق ثم يصر على الباطل جمودا وتقليدا أوعصبية شعوبية أو حفاظا على منفعة دنيوية فيعيش غاشا لنفسه سالكا معها مسلك النفاق والخداع فتنة لأولاده وإخوانه ولأجيال تأتي من بعده يصرفهم عن الحق بباطله ويبعدهم عن السنة ببدعته وعن الإسلام الصحيح بمذهبه القبيح.
    وهاك أيها الشيعي هذه الحقائق العلمية التي هي أصل مذهبك وقواعد نحلتك كما وضعتها لك ولأجيال خلت من قبلك يد الإجرام الماكرة ونفوس الشر الفاجرة لتبعدك وقومك عن الإسلام بإسم الإسلام وعن الحق بإسم الحق. هكها يا شيعي سبعا من الحقائق تضمنها كتاب الكافي الذي هو عمدة مذهبك ومصدر شيعتك فأجل فيها النظر وأعمل فيها الفكر وأسأل الله تعالى أن يريك فيها الحق وأن يعينك على انتحاله ويقدرك على احتماله إنه لا إله إلاهو ولا قادر إلا سواه.

    الله يعطيك العافية وربي اني ادعي لك
    الله يحفظك

    0 Not allowed!



  
صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 1 23 4 5 6 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML