دورات هندسية

 

 

الجامعة الإسلامية تحترق بغزة

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 19 من 19
  1. [11]
    ابتهاج
    ابتهاج غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية ابتهاج


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 1,863

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 60
    Given: 57
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة yasser alieldin مشاهدة المشاركة
    حسبنا الله ونعم الوكيل000000
    تبا لفتح وتبا لحماس000000000
    ومرحى اسرائيل00000فافعلى بنا ما تشائى00000!!!!!!!
    لا حول ولا قوه الا بالله

    أخي الكريم الفاضل ... مهما حصل ودار
    لا ينبغي للمسلم أن يصل الى مرحلة أن يقول ...
    مرحى لإسرائيل ...فافعلي بنا ما تشائي .....
    انتم عقلية متعلمة .... بارك الله فيكم
    أعلم ما تريد قوله ....
    ولكن !!!!!!


    جزاكم الله خيرا

    0 Not allowed!






  2. [12]
    engkhulood
    engkhulood غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 162
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    تدمير الجامعة الإسلامية بحثاً عن شاليط!

    تدمير الجامعة الإسلامية بحثاً عن شاليط!

    بقلم: د.إبراهيم حمّامي

    تكالبت مرتزقة عبّاس ممن يتسمون بحرس الرئاسة على اقتحام الجامعة الإسلامية وتدميرها وحرق كتبها وسرقة محتوياتها في عملية همجية بربرية غير مسبوقة في التاريخ إلا عند سقوط بغداد بأيدي المغول الذين دمروا وحرقوا وهدموا، تماماً كما يفعل مغول القرن الواحد والعشرين اليوم في غزة.

    همجيتهم وحقدهم لم يكن لها حد، حتى أنهم أعادوا الكرة أكثر من مرة لاستكمال ما قد يكون فاتهم من تدمير وعربدة، لكن لماذا الجامعة الإسلامية في غزة تحديداً؟ ولماذا أصدر عبّاس أوامره لمرتزقته بتدميرها ليتباكى عليها من خارج فلسطين ويقول: "اتقوا الله في غزة" وهو المسؤول الوحيد عن كل ما يجري ليضيف لسجل المخازي الخاص به وصمة عار جديدة وليسجل التاريخ أن محمود رضا عباس عباس هو أول فلسطيني يأمر بتدمير صرح تعليمي فلسطيني يشهد القاصي والداني بتفوقه وإبداعه، لكن مرة أخرى لماذا؟ لماذا هذا الحقد؟

    بالتأكيد ليس السبب أن دحلان الذي كان طالباً فاشلاً في الجامعة الإسلامية"ههههههههههههه" وتعرض للضرب المبرح على أيدي الطلبة عام 1985 لسلوكه المشين -وسبحان الله ما أشبه اليوم بالبارحة فهو ذاته صاحب ذات السلوك-، وبالتأكيد ليس السبب أن رابين سبق وأن قال: من أخطائنا في غزة أننا سمحنا بإنشاء الجامعة الإسلامية، وبالتأكيد ليس السبب تفوقها وتقدمها الذي أقر به المسؤول الأول عن الجريمة محمود رضا عباس عباس الذي امتدح ذات يوم الجامعة لتقدمها العلمي ودُهش مما رأى من تقدمها وتطورها؟ لماذا كل هذا الحقد والكره ضد هذا الصرح؟ لماذا؟

    لن أتناول تاريخ الجامعة الإسلامية التي يكرهها هؤلاء بسبب كره أسيادهم في تل أبيب لها، ولن أتناول طوابير العلماء والأبناء النجباء والقادة الذين تخرجوا منها، ولن أتناول دورها في تعزيز صمود الشعب الفلسطيني ورفع مستوى الوعي والثقافة، ولن أتناول دورها العلمي المميز كأقدم جامعات القطاع والتي تحتضن اليوم 20 ألف طالب اعتدى عليهم المجرم محمود رضا عباس عباس من خلال إصدار الأوامر لمرتزقته بتدميرها، نعم هو مجرم، بل أبشع المجرمين هذا الذي يدمر ويقف ليتفرج على نتائج أفعاله دون أن يرف له جفن.

    ما صرح به المصدر العباسي الدحلاني الأمني ظهر يوم 02/02/2007 يكشف بعضاً من أهداف التيار المجرم في الهجوم على الصرح العلمي، ولنقرأ سوياً تصريح الناطق باسم المرتزقة وكلاء الاحتلال حسب ما ورد:

    "أعلن مصدر أمني فلسطيني ظهر اليوم "أن عناصر من حرس الرئاسة الفلسطينية تمكنوا من العثور على مصنع ومختبر لتصنيع صواريخ القسام والقذائف والعبوات الناسفة داخل أنفاق تحت مباني الجامعة الإسلامية بمدينة غزة".

    وأكد المصدر "أن العثور على المصنع الذي يعود لكتائب القسام التابعة لحماس كان في أنفاق أسفل مباني الجامعة حيث تم العثور على عدد كبير من الأنفاق تحت مبني المختبرات والإدارة ومبني طبيبة داخل الجامعة".

    وأكد المصدر أن الأجهزة الأمنية تحكم سيطرتها بشكل كامل على مباني الجامعة بالإضافة إلى السيطرة بشكل جيد على مبنى وزارة الداخلية القريبة من الجامعة مؤكدا أن عناصر الأمن الفلسطيني مازالت تقوم بعمليات تفتيش لأنحاء الجامعة والمنطقة المحيطة بها للبحث عن أنفاق أخرى ومصانع للأسلحة".

    ترى هل كان هم عبّاس وهو يصدر أوامره باقتحام الجامعة الاسلامية هو الأسلحة والأنفاق؟ وهل باتت هذه في عرف أشباه الرجال جريمة تستوجب التباهي باكتشافها وتدميرها؟ ربما كانت كذلك تطبيقاً لخارطة الطريق التي يتخذها عباس ودحلان قرآناً منزلاً لا حياد عنه، فالخارطة في مرحلتها الأولى تتحدث عن تدمير البنى التحتية للإرهاب! ربما كانت الأنفاق هي ما تحت التحتية في نظر أشباه الرجال، لكن مع ذلك كان هناك هدف آخر لهذه الحملة البربرية العباسية الاجرامية.

    لا يوجد ما يبرر هذه الهجمة إلا ما تسرب من أنباء أنه وصل لعبّاس وطغمته الفاشية أن جلعاد شاليط محتجز في الجامعة الاسلامية، ولهذا ترك دحلان الآمر العسكري الأوحد لقوات لحد في قطاع غزة كل المواقع الملتهبة التي تشهد اشتباكات، وأمر مرتزقته بالتوجه للجامعة الاسلامية، أملاً في العثور على شاليط وتسليمه دون مقابل كما وعد الشهر الماضي.

    دخل المغول الهمج الجامعة الاسلامية بحثاً عن جلعاد فلما لم يجدوه فعلوا فعلتهم وجريمتهم النكراء، عادوا بخفي حنين بعد أن دمروا وأحرقوا، وخرجوا برواياتهم الطفولية عن الجنرالات الايرانيين وفتيات المتعة وهو ما نفاه عزام الأحمد رئيس كتلتهم النيابية في التشريعي، عادوا يجرون أذيال الخيبة والعار من فعلتهم، لكن عبّاس لم يكتف ودحلان لم يشبع، فكانت الأوامر بإعادة الهجوم مرة ثانية، ومرة ثالثة، لكن شاليط لم يكن هناك!!!

    وبعد كل ذلك يخرج إمعتهم المسخ ليطالب حماس و"إسرائيل" بوقف اعتداءاتهم على مراكز الأمن!! أي وقاحة تلك وأي صفاقة هذه التي تنطلق من أبواقهم المأجورة التي أضحت وبجدارة أبواق المحتل بلسان عربي، أكاذيب اشاعات أباطيل هي ما يجيدون، ولا يضيرهم انكشاف كذبهم، ولا يعيبهم افتضاح أمرهم، ولا يهمهم خزيهم طالما حصلوا على بركات المحتل سيدهم وصاحب الأمر والنهي عندهم.

    إحراق الجامعة الإسلامية بغزة وتدمير مبانيها ومختبراتها العلمية وتدميرمبانيها جريمة بشعة لا توازيها جريمة على الإطلاق، ويتحمل وزر هذه الجريمة النكراء الاحتلال الذي أعد خطة منذ نحو سنة لتدمير المؤسسات التعليمية والخيرية والخدماتية للشعب الفلسطيني بحجة تدمير البنى التحتية للإرهاب، وكذلك أذناب ووكلاء الاحتلال الذين يأتمرون بأوامره وينفذون مخططات ليعفوه من المسؤولية عن تلك الجرائم وعلى رأسهم محمود رضا عباس عباس ومحمد يوسف شاكر دحلان وباقي زمرة الفساد والإفساد.

    إليك يا مغولي القرن الحادي والعشرين إليك يا محمود رضا عباس عباس، لو كان لديك ذرة كرامة واحدة، واحدة فقط لاغير، لتركت منصبك واستقلت على الفور، بعد أن دخلت التاريخ من مزبلته وأنت تدمر أكبر صرح تعليمي للشعب الفلسطيني، وبعد أن قبلت أن تكون وكيلاً للإحتلال الذي يغدق عليك عشرات الملايين من الدولارات والأسلحة والذخائر عبر المعابر التي يسيطر عليها وبإشرافه المباشر، لتشهرها في وجه شعبك الذي تشارك في تجويعه.

    لكن هيهات هيهات أن تكون من صنف الرجال، وهيهات هيهات أن تهتم لمصلحة الشعب الفلسطيني، فهو شعب بنظرك حقير لا يستحق أن نتباكى على عذاباته، وهو شعب أقل من أن تعتذر له كما اعتذرت لدول العالم كبيرها وصغيرها، وهو شعب لا يستحق أن تلغي اجتماعاً مع ذابحيه كما فعلت بعد مجزرة شاطيء السودانية، وما قمت به من جريمة نكراء لا يستحق أن تعود من أجله لأرض الوطن لتتحمل مسؤوليتك المباشرة وتقدم للعدالة كمجرم مارق استغل منصبه في تدمير مقدرات الشعب بدلاً من الحفاظ عليها، هيهات هيهات يا محمود رضا عباس عباس!

    لا بارك الله فيك ولا وفقك ولا سدد خطاك، وجعل جريمتك النكراء اليوم بتدمير الجامعة الإسلامية عذاباً دائماً مقيماً وخزي لك في الدنيا والآخرة، آمين يا رب العالمين.

    ولا نامت أعين الجبناء.

    0 Not allowed!



  3. [13]
    engkhulood
    engkhulood غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 162
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    تدمير الجامعة الإسلامية بحثاً عن شاليط!

    تدمير الجامعة الإسلامية بحثاً عن شاليط!

    بقلم: د.إبراهيم حمّامي

    تكالبت مرتزقة عبّاس ممن يتسمون بحرس الرئاسة على اقتحام الجامعة الإسلامية وتدميرها وحرق كتبها وسرقة محتوياتها في عملية همجية بربرية غير مسبوقة في التاريخ إلا عند سقوط بغداد بأيدي المغول الذين دمروا وحرقوا وهدموا، تماماً كما يفعل مغول القرن الواحد والعشرين اليوم في غزة.

    همجيتهم وحقدهم لم يكن لها حد، حتى أنهم أعادوا الكرة أكثر من مرة لاستكمال ما قد يكون فاتهم من تدمير وعربدة، لكن لماذا الجامعة الإسلامية في غزة تحديداً؟ ولماذا أصدر عبّاس أوامره لمرتزقته بتدميرها ليتباكى عليها من خارج فلسطين ويقول: "اتقوا الله في غزة" وهو المسؤول الوحيد عن كل ما يجري ليضيف لسجل المخازي الخاص به وصمة عار جديدة وليسجل التاريخ أن محمود رضا عباس عباس هو أول فلسطيني يأمر بتدمير صرح تعليمي فلسطيني يشهد القاصي والداني بتفوقه وإبداعه، لكن مرة أخرى لماذا؟ لماذا هذا الحقد؟

    بالتأكيد ليس السبب أن دحلان الذي كان طالباً فاشلاً في الجامعة الإسلامية"ههههههههههههه" وتعرض للضرب المبرح على أيدي الطلبة عام 1985 لسلوكه المشين -وسبحان الله ما أشبه اليوم بالبارحة فهو ذاته صاحب ذات السلوك-، وبالتأكيد ليس السبب أن رابين سبق وأن قال: من أخطائنا في غزة أننا سمحنا بإنشاء الجامعة الإسلامية، وبالتأكيد ليس السبب تفوقها وتقدمها الذي أقر به المسؤول الأول عن الجريمة محمود رضا عباس عباس الذي امتدح ذات يوم الجامعة لتقدمها العلمي ودُهش مما رأى من تقدمها وتطورها؟ لماذا كل هذا الحقد والكره ضد هذا الصرح؟ لماذا؟

    لن أتناول تاريخ الجامعة الإسلامية التي يكرهها هؤلاء بسبب كره أسيادهم في تل أبيب لها، ولن أتناول طوابير العلماء والأبناء النجباء والقادة الذين تخرجوا منها، ولن أتناول دورها في تعزيز صمود الشعب الفلسطيني ورفع مستوى الوعي والثقافة، ولن أتناول دورها العلمي المميز كأقدم جامعات القطاع والتي تحتضن اليوم 20 ألف طالب اعتدى عليهم المجرم محمود رضا عباس عباس من خلال إصدار الأوامر لمرتزقته بتدميرها، نعم هو مجرم، بل أبشع المجرمين هذا الذي يدمر ويقف ليتفرج على نتائج أفعاله دون أن يرف له جفن.

    ما صرح به المصدر العباسي الدحلاني الأمني ظهر يوم 02/02/2007 يكشف بعضاً من أهداف التيار المجرم في الهجوم على الصرح العلمي، ولنقرأ سوياً تصريح الناطق باسم المرتزقة وكلاء الاحتلال حسب ما ورد:

    "أعلن مصدر أمني فلسطيني ظهر اليوم "أن عناصر من حرس الرئاسة الفلسطينية تمكنوا من العثور على مصنع ومختبر لتصنيع صواريخ القسام والقذائف والعبوات الناسفة داخل أنفاق تحت مباني الجامعة الإسلامية بمدينة غزة".

    وأكد المصدر "أن العثور على المصنع الذي يعود لكتائب القسام التابعة لحماس كان في أنفاق أسفل مباني الجامعة حيث تم العثور على عدد كبير من الأنفاق تحت مبني المختبرات والإدارة ومبني طبيبة داخل الجامعة".

    وأكد المصدر أن الأجهزة الأمنية تحكم سيطرتها بشكل كامل على مباني الجامعة بالإضافة إلى السيطرة بشكل جيد على مبنى وزارة الداخلية القريبة من الجامعة مؤكدا أن عناصر الأمن الفلسطيني مازالت تقوم بعمليات تفتيش لأنحاء الجامعة والمنطقة المحيطة بها للبحث عن أنفاق أخرى ومصانع للأسلحة".

    ترى هل كان هم عبّاس وهو يصدر أوامره باقتحام الجامعة الاسلامية هو الأسلحة والأنفاق؟ وهل باتت هذه في عرف أشباه الرجال جريمة تستوجب التباهي باكتشافها وتدميرها؟ ربما كانت كذلك تطبيقاً لخارطة الطريق التي يتخذها عباس ودحلان قرآناً منزلاً لا حياد عنه، فالخارطة في مرحلتها الأولى تتحدث عن تدمير البنى التحتية للإرهاب! ربما كانت الأنفاق هي ما تحت التحتية في نظر أشباه الرجال، لكن مع ذلك كان هناك هدف آخر لهذه الحملة البربرية العباسية الاجرامية.

    لا يوجد ما يبرر هذه الهجمة إلا ما تسرب من أنباء أنه وصل لعبّاس وطغمته الفاشية أن جلعاد شاليط محتجز في الجامعة الاسلامية، ولهذا ترك دحلان الآمر العسكري الأوحد لقوات لحد في قطاع غزة كل المواقع الملتهبة التي تشهد اشتباكات، وأمر مرتزقته بالتوجه للجامعة الاسلامية، أملاً في العثور على شاليط وتسليمه دون مقابل كما وعد الشهر الماضي.

    دخل المغول الهمج الجامعة الاسلامية بحثاً عن جلعاد فلما لم يجدوه فعلوا فعلتهم وجريمتهم النكراء، عادوا بخفي حنين بعد أن دمروا وأحرقوا، وخرجوا برواياتهم الطفولية عن الجنرالات الايرانيين وفتيات المتعة وهو ما نفاه عزام الأحمد رئيس كتلتهم النيابية في التشريعي، عادوا يجرون أذيال الخيبة والعار من فعلتهم، لكن عبّاس لم يكتف ودحلان لم يشبع، فكانت الأوامر بإعادة الهجوم مرة ثانية، ومرة ثالثة، لكن شاليط لم يكن هناك!!!

    وبعد كل ذلك يخرج إمعتهم المسخ ليطالب حماس و"إسرائيل" بوقف اعتداءاتهم على مراكز الأمن!! أي وقاحة تلك وأي صفاقة هذه التي تنطلق من أبواقهم المأجورة التي أضحت وبجدارة أبواق المحتل بلسان عربي، أكاذيب اشاعات أباطيل هي ما يجيدون، ولا يضيرهم انكشاف كذبهم، ولا يعيبهم افتضاح أمرهم، ولا يهمهم خزيهم طالما حصلوا على بركات المحتل سيدهم وصاحب الأمر والنهي عندهم.

    إحراق الجامعة الإسلامية بغزة وتدمير مبانيها ومختبراتها العلمية وتدميرمبانيها جريمة بشعة لا توازيها جريمة على الإطلاق، ويتحمل وزر هذه الجريمة النكراء الاحتلال الذي أعد خطة منذ نحو سنة لتدمير المؤسسات التعليمية والخيرية والخدماتية للشعب الفلسطيني بحجة تدمير البنى التحتية للإرهاب، وكذلك أذناب ووكلاء الاحتلال الذين يأتمرون بأوامره وينفذون مخططات ليعفوه من المسؤولية عن تلك الجرائم وعلى رأسهم محمود رضا عباس عباس ومحمد يوسف شاكر دحلان وباقي زمرة الفساد والإفساد.

    إليك يا مغولي القرن الحادي والعشرين إليك يا محمود رضا عباس عباس، لو كان لديك ذرة كرامة واحدة، واحدة فقط لاغير، لتركت منصبك واستقلت على الفور، بعد أن دخلت التاريخ من مزبلته وأنت تدمر أكبر صرح تعليمي للشعب الفلسطيني، وبعد أن قبلت أن تكون وكيلاً للإحتلال الذي يغدق عليك عشرات الملايين من الدولارات والأسلحة والذخائر عبر المعابر التي يسيطر عليها وبإشرافه المباشر، لتشهرها في وجه شعبك الذي تشارك في تجويعه.

    لكن هيهات هيهات أن تكون من صنف الرجال، وهيهات هيهات أن تهتم لمصلحة الشعب الفلسطيني، فهو شعب بنظرك حقير لا يستحق أن نتباكى على عذاباته، وهو شعب أقل من أن تعتذر له كما اعتذرت لدول العالم كبيرها وصغيرها، وهو شعب لا يستحق أن تلغي اجتماعاً مع ذابحيه كما فعلت بعد مجزرة شاطيء السودانية، وما قمت به من جريمة نكراء لا يستحق أن تعود من أجله لأرض الوطن لتتحمل مسؤوليتك المباشرة وتقدم للعدالة كمجرم مارق استغل منصبه في تدمير مقدرات الشعب بدلاً من الحفاظ عليها، هيهات هيهات يا محمود رضا عباس عباس!

    لا بارك الله فيك ولا وفقك ولا سدد خطاك، وجعل جريمتك النكراء اليوم بتدمير الجامعة الإسلامية عذاباً دائماً مقيماً وخزي لك في الدنيا والآخرة، آمين يا رب العالمين.

    ولا نامت أعين الجبناء.

    0 Not allowed!



  4. [14]
    الفلسطيني الحر
    الفلسطيني الحر غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 446
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    والله حرام..
    الله يكسر ايديهم ويشلهم ويشل كل من له يد او راي او فرحة مع هذه الجريمة النكراء
    اللهم العنهم لعنا كبيرا
    اما بالنسبة للي بيقول تبا لفتح وتبا لحماس(((انتا مش حقاني يا محترم!!!!!!)))المشكلة واضحة المعالم في تيار متصهين داخل حركة فتح........وهذا الكلام بيعرفو اخوي الصغير
    وحسبنا الله ونعم الوكيل

    0 Not allowed!



  5. [15]
    خالد ماهر
    خالد ماهر غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 480
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    سؤال لاخواني في فلسطين.....
    أريد أن أعرف رأي الناس في الشارع الفلسطيني عن محمود عباس؟؟؟
    ورأيهم عن حكومة حماس؟؟؟
    يعني هل الكل متفق على كره عباس كما يظهر من مشاراكاتكم أم أن هناك انقسام في هذا الموضوع
    وما رأي الناس في اجراء انتخابات مبكرة؟؟
    وهل فعلا الموظفين لم يتقاضوا اي راتب من شهور طويلة؟؟
    أجيبوني بحياد بارك الله فيكم

    0 Not allowed!



  6. [16]
    رندا.
    رندا. غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Feb 2006
    المشاركات: 101
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلام عليكم اشكر جميع الاخوة على مشاركتهم المعنوية لدعم شعبنا وجامعتنا الابية
    اما بالنسبة لاسئلة الاخ خالد ماهر فان الشعب الفلسطيني حقا لم يساهم في انتخاب عباس وانما كانت نسبته 62 % وكانو اغلبهم من الاجهزة الفتحاوية فقط اي المنتسبين وكذلك ايضا تم منع العديد من المترشيحن امامه من النزول ضده في الانتخابات
    واما بالنسبة لحكومة حماس فان الشعب الفلسطيني انتخبها وبحق رغبة في التخلص من الغش والانتهاز والتضييع لحقوق الشعب الفلسطيني وكانت انتخابات نزيهة وعلى مرأى العالم ومسمعه
    ولكن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لماذا لاتعطيها فتح الفرصة في اثبات نفسها وقدرتها على ضبط الشارع الفلسطيني وتستمر المضايقات من قبل حركة فتح بدعم صهيوني امريكي والخطة واضحة وكما قال دحلان ( حلاعبهم عالوحدة ونص ) عذرا للتعبير ولكن هذه الحقيقة
    حقا
    عذرا فلسطين عذرا يا قدس عذرا يا اقصانا
    واما الرواتب فتم صرف عدة رواتب منها ولكن الحصار اقوى من ذلك والاحتلال والمفسدين في الارض لا يرحمون شعبنا بل يستمر الاذلال وسياسة التجويع ولكنها فاشلة فاشلة فاشلة
    وباذن الله ما ضاقت واستحكمت الا فرجت من اوسع ابوابها
    والسلام عليكم

    0 Not allowed!



  7. [17]
    خالد ماهر
    خالد ماهر غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 480
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بارك الله في في فلسطين وأهل فلسطين
    صبركم الله ووحد صفكم
    والله يا أختي لقد سمعت الشمطاء الجرباء كونداليزارايس تقول أنها تثق في محمود عباس
    فكان هذا كافيا لي لأحكم عليه.........

    0 Not allowed!



  8. [18]
    ابراهيم الباش
    ابراهيم الباش غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 14
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاك الله كل خير على نقلك للحدث بتفاصيله .وصبركم الله يا من رفعتوا رؤوسونا بالرغم من تخازلنا.
    حسبي الله ونعم الوكيل !

    0 Not allowed!



  9. [19]
    المهندس غسان خليل علوة
    المهندس غسان خليل علوة غير متواجد حالياً
    مشرف السلامة المهنية
    الصورة الرمزية المهندس غسان خليل علوة


    تاريخ التسجيل: Jun 2005
    المشاركات: 3,242

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 112
    Given: 64
    عيوننا تدمع وقلبنا ينفطر ... فالقاتل أخ والمقتول أخ
    ولا داعي من بعض الأعضاء لسب أحد

    0 Not allowed!



  
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML