الجزء الثاني

2- محرك البنزين الرباعي الاشواط:يفتت خليط الوقود والهواء ويزرى جزئياً في المغذى<الكاربرتور> في جميع المحركات البنزين، ثم يشفط إلى الاسطوانات نتيجة لتحرك الكباسات إلى أسفل حيث يشعل داخلها بواسطة شموع الشرر <البوجيات> .
والشوط في المحرك الرباعي < ذي الدورة الرباعية> والاشواط هي المسافة المقطوعة بين بين النقطة الميتة العليا والنقطة الميتة السفلى او العكس . وفي كل شوط يدور العمود المرفقى بمقدار نصف لفة . وتقطع في الدورة التامة الاشواط الاربعة التالية:
2.1- شوط السحب (الشفط) يسحب الكباس معه في اثناء تحركته الى الاسفل خليط الوقود والهواء عن طريق صمام السحب المفتوح ، في حين يكون الصمام العادم مغلقاً ويغلق صمام السحب بمجرد وصول الكباس الى النقطة الميتة السفلى ، وبذلك ينتهي الشوط الاول . وفي هذه الحالة يكون العمود المرفقى قد أتم نصف لفة. (أنظر للصورة رقم 4).
2.2- شوط الانضغاط
ينضغط خليط الوقود والهواء عندما يتحرك الكباس الى أعلى للوصول إلى النقطة الميتة العليا ، في حين يكون الصمامان مغلقين . وعندئذٍ يكون العمود المرفقى قد اتم لفة كاملة (أنظر للصورة رقم 5 ).
2.3- شوط القدرة (الاحتراق)يتم الإشعال بعد لحظات من وصول الكباس الى النقطة الميتة العليا ، فيحترق الخليط المنضغط ، وتتمدد الغازات بفعل حرارة الاحتراق فتدفع الكباس إلى أسفل ، بينما يظل الصمامان مغلقين. وحينئذٍ يكون العمود المرفقى قد دار بمعدل اللفة والنصف(انظر للصورة رقم 6)
2.4-شوط العادم
يتحرك الكباس بعد انجازه عمله إلى أعلى بأتجاه النقطة الميتة العليا ، دافعاً أمامه الغازات المحترقة لكسحها خارج الاسطوانة عن طريق صمام العادم المفتوح.
وبمجرد وصول الكباس الى النقطة الميتة العليايغلق صمام العادم ، ويفتح في الوقت نفسه صمام السحب وفي هذه الحالة يكون العمود المرفقى قد اتم لفتين كاملتين . وبعد ذلك تبدأ الدورة التالية (انظر للصورة رقم 7 )

ولتحقيق أقصى استفادة ممكنة من الوقود وللحصول على احسن أداء،ينبغي عدم فتح أو غلق الصمامات أو اجراء عملية اشعال عندما يكون الكباس في اي من النقطتين الميتتين : العليا او السفلى . ولكفالة الاداء الجيد للمحرك حتى عند السرعات العالية ينبغي في شوط السحب ان يكون صمام السحب مفتوحاً جزئياً قبل ان يبدأ الكباس في التحرك الى الاسفل . ومن الضروري إجراء ذلك لضمان ملىء الاسطوانة بالكامل من الخليط الجديد دون ان تعترض طريقة اي عواقب أو اختناقات حتى عند اقصى سرعة للكباس .
كما انه للوصول الى الأداء الجيد للمحرك عند السرعة العالية يلزم ادخال اكبر شحنة من الخليط في الاسطوانة . ولذلك يظل صمام السحب مفتوحاً عدة لحظات بعد وصول الكباس الى النقطة الميتة السفلى ، اي حتى عند بداية حركة الكباس الى أعلى لكفالة ملء الاسطوانة بأقصى شحنة ممكنة من خليط الوقود والهواء الذي يتجه دائماً إلى اعلى نتيجة طاقته الحركية .
ويحدث المثل في حالة شوط العادم .فيفتح صمام العادم جزئياً قبل نهاية شوط القدرة ، أي قبل وصول الكباس الى النقطة الميتة السفلى ، ليسمح للغازات التي ما زالت تحت ضغط بالتحرر بسرعة والهرب مع العادم . ونتيجة لذلك يدفع الكباس الغازات المحترقة بأدنى ضغط مضاد الذي يعتبر فقداً في القدرة . وللتخلص من الغازات المتبقية بعد اتمام شوط العادم يظل صمام العادم مفتوحاً بعد ان يترك الكباس موضع النقطة الميتة العليا اي في الوقت نفسه الذي يكون صمام السحب فيه مفتوحاً ، وبذلك يتم كسح فراغ الإحتراق بأقل ضغط ممكن من خليط الوقود والهواء الجديد المعد للإحتراق .
ملاحظة هامة يجب عليك أخي ان تبدأ بالجزء الاول وصولاً الى هذا الجزء نظراً لربط الافكار بعضها ببعض وشكراً