بسم الله الرحمن الرحيم

حقق قسم هندسة الطيران والفضاء انجازات متواصلة وكبيرة كان اخرها التقييم العالي الذي حصل عليه من قبل منظمة الإيبت" مجلس الإعتماد الأمريكي".

ونقلت جريدة الوطن أن القسم أصبح ينافس نظرائه في العالم من حيث قوة التدريس وجودته.

ونحن في هذا الموضوع نتقدم بأحر التهاني والتبريكات إلى سعادة رئيس القسم الأستاذ الدكتور أحمد بن ظافر القرني.... الذي أسس هذا القسم وعمل من أجل تميزه...



كما نهيب بادارة الجامعة على مواصلة دعم القسم وزيادته لكي يخرج بالأمل المنشود منه.

******

وفيما يلي نص خبر جريدة الوطن:
حصل برنامج وقسم هندسة الطيران والفضاء على تقييم علمي مميز وحاز درجات غير متوقعة منحه إياها فريق علمي يقوده (البروفوسور هولقر) المتخصص في مجال هندسة الطيران والفضاء ورئيس مجلس الاعتماد الأمريكي للهندسة والتقنية (ABET) وهو أفضل مجلس عالمي متخصص بتقييم البرامج الهندسية والتقنية.
وكان من أهداف التقييم التعرف إذا كان البرنامج التعليمي يحقق المعايير العالمية المطبقة في البرامج العالمية الأمريكية المشابهة، مع اهتمامه بمتطلبات سوق العمل حيث حصل قسم هندسة الطيران والفضاء على درجات مرتفعة ومتميزة في معظم فروع التقييم، إذ حصل في 16 بنداً من 30 بنداً على أعلى الدرجات، درجة (فوق المتوقع)، وفي 10 بنود درجة (حقق المتوقع)، وفي 4 بنود درجة (يحتاج إلى تطوير).
وقد ذكر الفريق أن القليل من البرامج العالمية تحصل على مثل هذه الدرجات المرتفعة في مجالات التقييم، وأن البرنامج يمكن مقارنته بأعلى البرامج العالمية، خاصة في منهجه التعليمي ووسائل التعليم ومستوى الكتب وإنتاجية البحوث المنشورة في المجلات العالمية المتخصصة والمحكمة.
يذكر أن برنامج هندسة الطيران والفضاء يعتبر أعلى برنامج متخصص في العالم الإسلامي من حيث عدد بحوثه المنشورة في المجلات المحكمة المتخصصة بالنسبة لعدد أساتذته، ومن ذلك بحوثه المنشورة في أرقى المجلات العلمية المتخصصة التابعة لمعهد الطيران والفضاء الأمريكي (AIAA)، حيث إنه في العام الماضي فقط نشر كل أستاذ (يحمل الدكتوراه أو الماجستير) ما يقارب بحثين في مجلة علمية محكمة، وأكثر من بحثين في مؤتمر علمي محكم، واستخدمت بحوثه مراجع (Citations) في المجالات العالمية المحكمة في أنحاء العالم بمعدل قريب من 4 بحوث لكل أستاذ. يضاف لذلك نحو معدل اختراع لكل ثلاثة أساتذة.
وذكر الفريق أن البرنامج وصل في وقت قصير إلى مستوى متميز حسب المعايير العالمية وأن إنتاجية القسم وروح الفريق عالية جداً وخطط القسم ممتازة، وأن البرنامج يجمع أساسيات التخصص التحليلية ومهارات الاتصال الضرورية لإعداد المهندسين لحياة عملية ناجحة.
و ذكر رئيس قسم هندسة الطيران والفضاء الأستاذ الدكتور أحمد بن ظافر القرني أن القسم سيعمل على الاستفادة من تجربة التقييم مذكراً بأن الجامعة تسعى باستمرار لتطوير برامجها حسب المعايير العالمية، وحث على دعم البرنامج من قطاعات السوق المحلي وذلك بعدة طرق من أهمها ابتعاث الطلاب لبرامجه خاصة برنامج الماجستير الذي تم افتتاحه منذ عامين وقد تزايد طلابه وقارب مجموع الطلاب في القسم في مرحلة البكالوريوس والماجستير نحو 100 طالب، وهناك خطط لتطوير القسم ليصبح في وضع أقوى ليساهم في دعم الوطن والمنطقة في هذا المجال الاستراتيجي.

*******

الرابط:

http://www.alwatan.com.sa/daily/2006...al/local01.htm