أعمال التكييف

عناصر الراحة في المكان

1- درجة الحرارة
وهي تركيز الحرارة أو مستوى الحرارة في مادة ما ، و تشييد إلى مدى سخونة أو دفئ أو برودة الجسم أو المادة .
مثلا درجة حرارة الجسم للإنسان في الراحة و التمارين هي من 97ف° إلى 100 ف° و عليه مثلا عندما تكون درجة الحرارة
93 ف° مع نسب رطوبة 75 % نحس بعدم الراحة و الضيف و ذلك لأن الجسم يعمل بجهد للوصول إلى حرارة 98,6 ف° و التي تساوي 37 درجة سيليزي لذلك تتم تحديد قيمة درجة الحرارة التي تستعمل للراحة في كثير من الدول عند التصميم هي :
أ- صيفا 78 ف° و الرطوبة 50%
ب- شتاء 68 ف° و رطوبة 20 %
2- الرطوبة
الرطوبة هي العنصر الثاني للراحة بعد الحرارة في تصميم التكييف حيث انخفاض و ارتفع الرطوبة عن المعدل له تأثير على الإنسان و المكان . فيشكي الإنسان عند انخفض الرطوبة من نشفان الجلد و الحنجرة. و كبار السن سيجدون مشكلة بالتنفس . و هذا غير التأثيرات المتلفة للديكور و الأثاث المنزلي .
فمثلا عند درجة حرارة 68 ف° بدون رطوبة أو رطوبة قليلة يحس الإنسان بالبرودة و لكن بوجود نسبة رطوبة تكون الحرارة عادية و مريحة .
معدل الرطوبة يجب أن يكون بين 20% إلى 50% حسب المكان و استغلاله
3- سرعة و كمية الهواء:
سرعة الهواء هو العنصر الثالث للراح في تصميم التكييف .
زيادة أو قلة سرعة الهواء غير مرغوب بها . حيث يشعر الإنسان بعدم الراحة و البرودة، مثلا عند زيادة سرعة الهواء في المكان رغم ثبات درجة الحرارة ، و إحساسه بالراحة بنفس المكان إذا كانت سرعة الهواء أقل.
سرعة حركة الهواء المطلوبة يجب أن تكون بين 3-15 م / دقيقة .
حسب المكان و استغلاله .

ما هو التكييف؟ .


التكييف هي عملية معالجة الجو المحيط و ذلك بالتحكم بمستوى درجة الحرارة و الرطوبة و حركة الهواء داخل المكان المراد تكييفه، للحصول على جو مناسب يشعر الموجود فيه بالراحة و الحرارة المناسب . و هنا يجب أن نلاحظ أن درجة الحرارة 78ف° و الرطوبة 5% هما المستوى النسبي المطلوب توفيرها في المكان في أغلب الأحيان .


عملية التكييف


تتم بواسطة جهاز التكييف الذي صمم عل أساس استغلال التغيير في كمية الحرارة الناتجة أثناء عمليتي التبخير و التكييف لأي سائل،
حيث أن كل سائل يحتاج إلى كمية من الحرارة تساعده على عملية التبخر و التي يكسبها من الحرارة التي اكتسبها تقريبا و التي يفقدها خارج المكان المراد تبريده .

محتويات جهاز التبريد :


يحتو جهاز التبريد على الأجهزة الرئيسية التالية:
1- المكثف :
هو مبادل حراري تتم فيه عملية فقد كمية من الحرارة
من غاز التبريد بواسطة وسط مبرد ( ماء أو هواء )
لكي يتحول غاز التبريد المضغوط إلى سائل أي عملية
تكثيف غاز و تنقسم المكثفات إلى نوعين.

أ- مكثف يبرد الهواء و هو عبارة عن ملف من النحاس أو الألمنيوم ويفضل من النحاس مثبت علية زعانف من الألمنيوم لزيادة المساحة المعرضة للهواء و تستخدم مروحة أو أكثر من النوع الطارد المركزي أو من النوع ذي الرفاص لسحب الهواء الخارجي من خلال ملفات الكافية لطرد الهواء بعيدا عن المكثف . المكثف لتبرده ويجب أن تراعي الأبعاد المطلوبة سحب كميات الهواء المناسبة و كذلك الأبعاد.
ب- مكثف يبرد الماء و ذلك بدفع الماء بواسطة مضخات المكثف داخل أنابيب محاطة بغاز التبريد داخل مبادل حراري و باستخدام هذا النوع من المكثفات تحتاج العملية إلى دوران لمياه داخل برج التبريد لإعادة تبريد الماء المستخدم مرة أخرى .
2- الضاغط.
وظيفته زيادة ضغط سائل التبريد و هو في الحالة الغازية و دفعه إلى باقي أجزاء دورة التبريد التي تبدأ من الضاغط و هناك عدة أنواع من الضواغط المستخدمة في عملية التبريد منها .

الضاغط وحركة

الضواغط الترددية , و تشمل النوع المقفل: يكون الضاغط و المحرك في نفس وعاء الضغط مع ملامسة غاز التبريد للمحرك و هذا النوع شائع الاستعمال و هو أيضا نوعان مقفل ملحوم و نصف المقفل.
النوع المفتوح: يدار الضاغط بمحرك خارج حيز وعاء الضغط .


ب- الضواغط الطاردة المركزية :
و تستخدم في أجهزة التكيف ذات السعات
الكبيرة .
ج- الضواغط الدورانية وهو نوعان أيضا .
ضاغط ذو مكبس دوار.
ضاغط ذو ريشة دوارة .

--------------------------------------------------------------------------------