دورات هندسية

 

 

المشاريع الخيرية....والصدقات الجارية....فهل من مشارك؟؟

صفحة 1 من 6 12 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 51
  1. [1]
    المهندس المسلم.
    المهندس المسلم. غير متواجد حالياً

    مشرف سابق

    تاريخ التسجيل: Jul 2005
    المشاركات: 680
    Thumbs Up
    Received: 8
    Given: 0

    المشاريع الخيرية....والصدقات الجارية....فهل من مشارك؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إن الحمد لله نحمده ونستعينة ونستغفره ونستهدية ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له واشهد إلا اله إلا الله وحده لا شريك له واشهد أن محمداً عبده ورسوله اللهم صل وسلم وبارك على عبدك ورسولك نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين.

    أيها الإخوة حديثنا في هذا الموضوع عن المشاريع الخيرية والصدقات الجارية والفضل والثواب العظيم لكل من سارع وساهم في عمل الخير والمشاركة في تلك المشاريع الخيريه والصدقات الجارية أو حتى تنفيذ مثل تلك المشاريع في مختلف البلدان وهي على الجانب الفردي والجانب الإجتماعي ووفقكم الله لما يحبه ويرضاه.

    قال الله تعالى: ﴿ تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لاَ يُرِيدُونَ عُلُوّاً فِي الأَرْضِ وَلاَ فَسَاداً وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ ﴾.
    قال الله تعالى: ﴿ لَنْ تنالُوا البرَّ حتَّى تُنفقُوا مِمَّا تُحبُّون وما تُنفقُوا منْ شَئ فإنَّ اللهَ بهِ علِيم ٌ﴾ .

    هذا الموضوع جمع وترتيب أخوكم في الله المهندس/ محمد بن سامح بن يحيى من موقع أذكر الله.

  2. [2]
    المهندس المسلم.
    المهندس المسلم. غير متواجد حالياً
    مشرف سابق


    تاريخ التسجيل: Jul 2005
    المشاركات: 680
    Thumbs Up
    Received: 8
    Given: 0

    Lightbulb مشروع كفالة اليتيم

    تفاصيل مشروع كفالة اليتيم


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( انا وكافل اليتيم في الجنة هكذا واشار باصبعية السبابة والوسط).

    بالنسبة للأسر الفقيرة و التي ليس لها القدرة علي العمل و الأنتاج

    تم بحمد الله عمل حصر ميداني للاسر و دراسة احتياجاتهم عن طريق بعض المجموعات الخيرية و الأخصائيين الذين نثق بها . سنقوم مبدئيا بعرض عدد محدود من الاسرمثلا اسرة واحدة فقط لكل متطوع يقوم بقراءة حالتها ،و حالة الابناء من تكاليف دراسية و تكاليف المعيشة الضروروية

    تولى الاسرة بالرعاية والاهتمام ومتابعة الحالات وتوزيع المواد الغذائية ومتابعة التفوق التعليمى للابناء والوفاء بمتطلبات الاسرة الضرورية

    للكفيل الحرية أن يتعامل مباشرة مع الحالات أو تكون الجمعية وسيط بين الكفيل و الحالة التي تم أختيارها

    ان كنت تبحث عن اسرة لتكفلها داخل مصر الرجاء ارسال رسالة الي
    info*ozkorallah.net

    * الموقع لا يقبل تبرعات مادية -- انما هذة خدمة مجانية لتقريب الاسرة اليتيمة المتعففة الي الاشخاص الذين يبحثون عن أسر ليكفلوها.

    0 Not allowed!



  3. [3]
    المهندس المسلم.
    المهندس المسلم. غير متواجد حالياً
    مشرف سابق


    تاريخ التسجيل: Jul 2005
    المشاركات: 680
    Thumbs Up
    Received: 8
    Given: 0

    Lightbulb مشروع تكافل نقل الدم

    مشروع التبرع بالدم

    تواجهنا من الحين للحين مشكلة متكررة وهى اننا بنكون محتاجين نقل دم سريع ونبدأفى محاولة السؤال فى الجامعة وعلى الجروبس وكتير قوى بنفشل ان احنا نلاقى المطلوب وساعات بنلاقى بس بعد فترة طويلة من البحث بيكون فيها المريض بين الحياة والموت

    قجائت الفكرة بعمل قاعدة بيانات على الموقع للى عنده استعداد للتبرع بدمه على ان يكتب فصيلة دمه وال***** الشخصى ورقم التليفون الخاص به ان أمكن - ليس بيان ألزامي - والمدينة المقيم فيها بحيث لو أى حد -عافانا الله وعافاكم- احتاج لفصيلة الدم ديه ممكن يتوصل له بسهولة خصوصا ان فيه حالات عافاكم الله بتحتاج نقل دم شبه يومى ولفترة طويلة فبتحتاج لعدد كبير من المتبرعين وكمان فى حالات بتكون الفصيلة المطلوبة ليها نادرة جدا .... وبكده ان شاء الله نقدر نوفر مجهود كبير بتعمله الناس عشان تدور على متبرعين وربما يكون فى ناس مستعدة للتبرع لكن متعرفش أن فيه حد محتاج لقطرة من دمها

    وتذكروا قول النبي صلى الله عليه وسلم : (( ليس شيء أحب إلى الله من قطرتين وأثرين : قطرة من دموع خشية الله ، وقطرة دم تهراق في سبيل الله ، وأما الأثران : فأثر في سبيل الله ، وأثر في فريضة من فرائض الله )) [ رواه الترمذي / صحيح الترمذي للألباني 1669] .

    فإن شاء الله يجعل كل قطرة دم فى ميزان حساناتكم باذنه تعالى جزاكم الله خيرا.

    المشروع ما زال جديد فلا تبخل عليه ان تخبر به صديقك ان لم تستطع المشاركة.

    Info*Ozkorallah.net

    0 Not allowed!



  4. [4]
    المهندس المسلم.
    المهندس المسلم. غير متواجد حالياً
    مشرف سابق


    تاريخ التسجيل: Jul 2005
    المشاركات: 680
    Thumbs Up
    Received: 8
    Given: 0

    Lightbulb لقاء الألف طفل

    عرض تفصيلي لفكرة المشروع - باور بوينت

    الملف بأمتداد باور بوينت



    الملف بأمتداد مضغوط

    http://www.ozkorallah.net/1000kids/1000kid.zip



    تقرير اللقاء الأول

    برنامج اللقاء والجهات والشركات اللي ساهمت فيه

    بدأ المهرجان في الساعة العاشرة صباحاً و استمر حتى الثامنة مساءً، و لقد اشتمل البرنامج على ما يلي:

    1. مسابقة القران الكريم
    2.مسابقة ثقافية
    3.دوري تنس طاولة
    4.دوري شطرنج
    5.مباريات كرة قدم
    6.فترة حرة : للرسم و التلوين و الأعمال اليدوية
    7.مسابقة للأعمال اليدوية
    8.العروض الفنية لكل المشتركين من الدور و الجمعيات


    رافق المهرجان حملة تبرع بالدم لصالح بنك الدم المركزي بقصر العيني ،جمعية مصر شريان العطاء و الحمد لله جمعنا 38 كيس.

    ومعرض لمنتجات الجمعيات الخيرية التي تواجدت.

    ولقد تعاون معنا عدد كبير من الجهات و الهيئات لإنجاح هذا اللقاء :

    1.شركة المقاولون العرب
    2.شركة مصر للطيران
    3.نادي الإعلاميين الرياضي
    4.شركة أسمنت سينا
    5.مدارس نارمر
    6.شركة كات للدعاية و الإعلان
    7.شركة لوك للإعلان
    8.المكتبة التوفيقية
    9.جمعية الطريق إلى الجنة
    10.جمعية منابر النور


    و لقد رافق المهرجان تغطية إعلامية من خلال:

    1. قناة النيل للأخبار
    2.قناة المحور
    3.جريدة مصر اليوم


    عايزين مجهود اكتر وافكار اكتر ونتايج باذن الله اقرا الرسالة وفكر ازاي حتقدر تساعد ف لقاء الالف طفل واتصل بيا قولي افكارك ولو حسيت انك حابب تشارك ومش عارف ازاي اتصل بيا او ابعت رسالة يمكن نقدر نساعدك.


    info*ozkorallah.net



    تقرير القاء الثاني


    الجمعيات و دور اجتماعية اللي حضرت معانا:

    1. جمعية البشاير 2 . مؤسسة الجيزة 3.دور التربية بالجيزة

    4. جمعية اولادي 5. دار سليمان 6. مجموعة ايادي


    لقد بدأ المهرجان في الساعة العاشرة صباحاً و استمر حتى السادسة مساءً، و لقد اشتمل برنامج المهرجان على ما يلي:

    1. مسابقة القران الكريم 2. .مسابقة ثقافية 3. دوري تنس طاولة

    4. دوري شطرنج 5. .مباريات كرة قدم 6. مسابقة للأعمال اليدوية

    7. العروض الفنية 8. فترة تللي ماتش 9. فترة رسم وتلوين واعمال يدوية



    و لقد تعاون معنا عدد كبير من الجهات و الهيئات لإنجاح هذا اللقاء , فقد قام نادي الاعلاميين الرياضي بمدينة السادس من اكتوبر باستضافة اللقاء للمرة الثانية كما ساهم معنا في نقل الاطفال من الدور الخاصة بهم الى مقر اللقاء بنادي الاعلاميين:-

    1. شركة المقاولون العرب 2. جريدة الاهرام 3. شركة IBM

    4. مدارس الفاروق الاسلامية 5. مدارس نارمر 6. مدارس الحرية

    7. شركة الكرنك السياحية


    كما ساهم معنا في تقديم وجبات الالف طفل في هذا اللقاء:-

    1. مطاعم رضوان 2. مطعم Sea horse 3.مطعم Tre’spon

    4. بيتزا وفطائر تبيستي 5. كشري شيخ البلد 6. مطعم Sphenx sun

    7. مصنع مونجيني 8. سوبر ماركت الشويكي



    اما تقديم الجوائز فقد ساهم فيها العديد من الشركات والجهات:-

    1. شركة مصر للتأمين 2. مكتبة مصر 3. دار الفاروق للنشر

    4. مركز تدريب IDC 5. ITI 6. Big heart للهدايا

    7. Funny bunny للالعاب 8.مكة للتسجيلات 9. مكتبة دار التأليف

    10. مكتبة التراث العربي 11. مصنع فرج للملابس 12. شركة ALTHOM TRANSPORT SAE


    وساهم معنا في توفير مستلزمات اللقاء:-

    1. مكتبة فنون بالفجالة 2. شركة الوفاء 3.مكتبة المهندسون المتحدون"خطاب"

    4. مصنع مارتكس للمنسوجات 5.MCI للبويات 6. شركة Connection

    7. شركة Copy express . مكتبة الزعيم 9. بريق للدعاية والاعلان


    وقام مكتب ملوك للديكور بتصميم ديكورات هذا اللقاء في حين تولى قطاع الانتاج باتحاد الاذاعة والتليفزيون بتنفيذ الديكورات . وتولت شركة Creative advertising thinking الدعاية للقاء وكان معنا مكتب نغم للحفلات وشركة الوعد الاسلامية واحيا الحفل الفنان مصطفى محمود .

    و لقد رافق المهرجان تغطية إعلامية من خلال:-

    1. قناة النيل للأخبار " صباح جديد 2. الفضائية المصرية
    3.القناة الثانية " دنيا الاطفال " 4. جريدة االوفد
    5. جريدة صوت الازهر

    0 Not allowed!



  5. [5]
    المهندس المسلم.
    المهندس المسلم. غير متواجد حالياً
    مشرف سابق


    تاريخ التسجيل: Jul 2005
    المشاركات: 680
    Thumbs Up
    Received: 8
    Given: 0

    Lightbulb يا آل القران هلموا

    فكرة المشروع


    الفكرة عبارة عن إحياء فكرة معلم قرآن لكل طفل بصفة خاصة / و مسلم بصفة عامة ، و بذلك نكون قد عملنا علي أيقاظ الامة و العمل علي ان تعود الي كتاب خالقها و في نفس الوقت نجد فرصة تشغيل للشباب الذي يجيد تعليم القران الكريم و يعمل علي تحفيظه للأخرين و هومشروع يهدف لإيجاد فرص عمل للشباب الحاصلين على إجازات و خريجين معاهد تعليم القرآن الكريم للعمل كمحفظين لتعليم القرآن الكريم لأبناء المؤسسات الاجتماعية و دور الأيتام المختلفة .

    و بذلك يجد هؤلاء الشباب مصدر ثابت للعمل والكسب الحلال كدخل شهري لها يعينها علي مجابهة صعوبات الحياة و العمل علي مواجهة البطالة المتفشية .

    و في نفس الوقت هو محاولة التواصل مع احتياجات أطفال المؤسسات الإجتماعية نفسياً و معنوياً ، لكي يستطيعوا الحياة بشكل طبيعي كغيرهم من الأطفال و ليكون القرآن الكريم منهاج لتقويم سلوكياتهم و اعادة تأهيلهم لمواجهة المجتمع الخارجي بشكل صحي، عملاً بقول المصطفى صلى الله عليه و سلم " خيركم من تعلم القرآن و علمه" .


    خطوات المشروع

    اولا : جمع بيانات الشباب الراغبين في الالتحاق بالمشروع للتعلم و كسب فرصة عمل كمعلم للقرآن الكريم

    http://ozkorallah.net/QuranProject.asp


    ثانيا : توجيه خطاب لكل الجهات و الشركات التي ترغب في تمويل المشروع

    ثالثا : ايجاد فرص العمل من خلال نشر الفكرة بين الأفراد و المدارس و الجامعات

    لماذا فكرنا في المشروع ؟


    إذا فكرت في عدد الأسر المهتمةبتحفيظ القرآن الكريم في البيت ستجد رقماً يصدمك

    و إذا فكرت في عدد الذي يجيد تعليم القرآن ستجد الرقم مذهل ،ناهيك عن المصاعب التي تجدها للبحث عن محفظ جيد

    أيضا فكر في عدد الشباب الحافظ للقران و الذي لا يجد عمل و يجب علينا أن نساعده علي العمل

    موضوع تعلم القرآن أهم مما نتصور .... و هجرنا للقرآن أكبر مما نتصور


    حق الأبناء على الأباء

    ( اختيار ام صالحة- احتيار اسم حسن- تعليمه كتاب الله)

    الفكرة ليست مجرد حلم ، الفكرة يمكن أن تتحقق

    سنخاطب الأزهر الشريف و كل الجهات التي يمكن ان تساعدنا

    سنرسل خطابات لكل الشركات و الجهات لكي يدعمونا مادياً

    سنبحث عن طلبة الأزهر و المؤهلات العليا و خريجوا معاهد القراءات و كل واحد يحتاج للعمل و يتناسب مع المشروع

    إذا كان لديك طفل في بيتك و يحتاج معلم قرآن اتصل بنا

    و إن كان عندك معلم تحضره لأولادك ابعث بياناته لاستكمال مشروع قاعدة بيانات محفظين القرآن



    و تذكروا دائما " من أراد الدنيا فعليه بالقرآن و من أراد الاخرة فعليه بالقرآن و من أرادهما معاُ فعليه بالقرآن"

    من المستهدف

    1- كل فرد يحتاج الي محفظ قران
    2-طفل المؤسسات ودور الرعاية الإجتماعية الذي يجد صعوبة في ايجاد تمويل لحفظ كتاب الله ؟؟
    هذا الطفل يحتاج أن يعرف دينه يحتاج أن يعرف أن يتمه ليس ظلم له، يحتاج أن يعرف منهجه الذي يعيش عليه و كلنا متفقين أن القرآن الكريم فيه كل ما يحتاجه هذا الطفل.



    كيفية التحفيظ في دور الرعاية الاجتماعية

    العمل في مجموعات كل مجموعة من 7 أفراد

    ساعات العمل 4 ساعات ، ساعتين لكل مجموعة

    يقوم المحفظ بالعمل 4 ساعات في اليوم ، ثلاث أيام في الأسبوع

    الأجر المقابل 250 جنيه

    يمكن مضاعفة المبلغ بزيادة ساعات و أيام العمل

    مثال : اذا تم العمل 8 ساعات في اليوم 6 ايام في الأسبوع يكون الراتب 1000 جنيه


    البحث عن محفظ


    بالنسبة للأفراد الذين يريدون حفظ القران يمكنهم البحث عن اقرب محفظ

    http://ozkorallah.net/Quran_search.asp


    من هو الراعي ؟

    جمعية بشاير صلاح الدين ، و هي لجنة معتمدة من بنك ناصر الاجتماعي و تقوم برعاية أكثر من مائتي طفل و تقدم العديد من الخدمات و المساعدات الطبية و التعليمية لهم و لأسرهم.

    كيف أشارك

    1- يمكنك التبرع بكامل / جزء من مرتب المحفظ كحد ادني عشرة جنيهات ) شهريا يمكنك الاتصال

    ---- التبرع بايصال رسمي----

    فرع أبو رجيلة: 9 ش سيد حلو – تقسيم أبو رجيلة – جسر السويس ت 6986192

    فرع فيصل: 19 ش النادي الرياضي بجوار برج الأطباء- فيصل- الجيزة ت :5689721

    2- التبرع بمصاحف لاستخدامها في عملية التحفيظ

    3- يمكنك التبرع بجوايز تشجيعية للأولاد في المؤسسات الإجتماعية

    4-أن تخاطب شركتك لكي تقوم برعاية المشروع ، و بالفعل هناك بعض الشركات تبرعت بجزء من مرتبات المحفظين

    5- ساعدنا في نشر المشروع على المنتديات و المواقع

    6- يمكنك التبرع بعمل نشرات عن المشروع و توزيعها


    أخبار المشروع

    1- تم تعيين 4 محفظين في دار إنقاذ الطفولة – جسر السويس

    ل 57 ولد من سن 3 ابتدائي إلى سن 1 ثانوي

    2- تم تعيين 2 محفظين في مركز رعاية الطفل بشاير- أبو رجيلة

    ل 28 ولد و بنت من سن 7- 12 سنة

    و 2 محفظين متطوعين ل 10 أولاد

    و جاري التنسيق مع مركز تحفيظ تبرع باستقبال باقي الأولاد في مقره القريب منهم

    3- تم تعيين 2 محفظين في مؤسسة دور التربية بالجيزة ل 28 ولد

    4- تم التنسيق مع 3 محفظات متطوعات للعمل في مؤسسة الجيزة للبنين ل 35 ولد

    5- تم التنسيق مع مجموعة كبيرة من الأفراد طلبوا محفظين للمنزل و قاموا باختيار ما يناسبهم من قاعدة بيانات محفظى القرآن الكريم

    6- يوجد الآن أكثر من 70 اسم في قاعدة بيانات المحفظين من محافظات و أيضا دول مختلفة ( الكويت- فلسطين- ليبيا- الامارات- انجلترا)

    7- يوجد عدد كبير من المتطوعين متحمسين للعمل و جاري التنسيق معهم

    8- توفر لدينا عدد 344 مصحف لبدء عملية الدراسة

    9- توفر لدينا راتب 8 محفظين بشكل شهري منتظم

    10- يوجد مكتب تصميمات اعلانية تبرع بعمل 600 نشرة ملونة عن المشروع

    11- يوجد عدد من المتطوعين لعمل تصميمات دعائية عن المشروع

    12- جارى الان التنسيق مع بعض الجمعيات الأخري لتطبيق المشروع في محافظات أخري

    شركة إم سي أي للبويات أولى الشركات التي تبرعت بمرتبات جزء من المحفظين

    يمكنك ارسال رقم الفاكس ليصلك خطاب رسمي عن المشروع أو يسلم لك الخطاب يدا بيد



    المشرفين علي المشروع


    موبايل للسيدات: 0105748835

    موبايل للرجال : 0105256065

    أو راسلنا على :info*ozkorallah.net

    ساهم معنا في نشر هذا المشروع و وصوله إلى قلوب كل الناس


    0 Not allowed!



  6. [6]
    المهندس المسلم.
    المهندس المسلم. غير متواجد حالياً
    مشرف سابق


    تاريخ التسجيل: Jul 2005
    المشاركات: 680
    Thumbs Up
    Received: 8
    Given: 0

    Lightbulb تحفيظ القرآن.. تجارب ونصائح

    لا يخفى على عاقل ما أعده الله لحافظ القرآن من فضل عظيم، ومكانة سامقة، بل إن هذا الفضل وهذه المكانة تتعديان الحافظ إلى من حفظه ويسر له ذلك، حتى تصيب والديه؛ ومن ثم تتعدد الفضائل التي تعود على المجتمع.

    ومنذ القدم انتشرت مكاتب ودور تحفيظ القرآن الكريم، في القرى والنجوع والكفور في عدد كبير من البلدان العربية والإسلامية، فزاد عدد حفظة القرآن، وامتلأت بهم المساجد، وراحوا يتنافسون فيما بينهم في تزيين أصواتهم وتحبيرها بالقرآن. وكان المار من أمام مسجد أو مكتب لتحفيظ القرآن يسمع أزيزا كأزيز النحل.

    غير أنه للأسف الشديد، ومنذ بداية الثمانينيات من هذا القرن، قل اهتمام الحكومات بمكاتب تحفيظ القرآن، فانحسرت دور التحفيظ، بل تحول بعضها إلى بوتيكات ومحلات للبيع والشراء، فقل الحفاظ، واتجه المحفظون للبحث عن وظيفة أخرى يعيشون منها، وخلت المساجد من حفظة القرآن إلا من رحم الله، وقليل ما هم. فانبرى عقلاء الأمة يطالبون بإعادة الكتاتيب، والاهتمام بحفظة القرآن، قال تعالى: {إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون}.

    ورغبة منا في رصد بعض التجارب الناجحة لحفظ وتحفيظ كتاب الله. وفي الوقت نفسه رصد العوائق التي تواجه الحفظة والمحفظين؛ التقينا بعدد من حفظة ومحفظي والقائمين على دور تحفيظ القرآن الكريم فكان هذا التحقيق...

    نحفظه ويحفظنا

    "القرآن يصاحب من يصاحبه، فكل يوم تقرأ وتحفظ فيه تنفتح لك أسرار جديدة، وتشعر بأنه صديقك الذي يحلق بك في عالم مليء بالأسرار ليضع بين يديك منهاجا دنيويا وسيناريو أخرويا لكل إنسان خلقه الله"... بهذه الكلمات استهلت (هبة زكريا- بكالوريوس إعلام القاهرة) حديثها معنا.

    وأضافت هبة التي تحفظ القرآن الكريم منذ صغرها: "بدأت حفظ القرآن وأنا في الثالثة من عمري بإحدى قرى المنوفية؛ حيث كُتاب القرية الذي كان البداية الحتمية لكل طفل يريد الذهاب إلى المدرسة، ثم انتقلنا مع الأسرة إلى القاهرة وأنا في الرابعة، فالتحقت بأحد كتاتيب القاهرة. وكان حفظ القرآن عندي متعة. وعندما ذهبت إلى المدرسة كنت أخرج منها للكتاب. وقد ساعدني القرآن كثيرا في إتقان اللغة العربية والتفوق في دراستي وفي حياتي عموما.

    وتستطرد هبة تقول: "كما كان للشيخ الذي يقوم بتحفيظنا دور كبير في تحفيزنا ماديا ومعنويا. حيث كان يزرع داخلنا حب القرآن والتنافس الشريف على حفظه وإتقانه. ولكن واجهت صعوبة عندما كبرت في التعامل مع شيخي؛ كما كنت أتعامل معه في صغري. ولقد تيقنت فعلا أن القرآن يهجر من يهجره، كما أن أهل القرآن هم أهل الله وخاصته، والشيء الهام هو النية في حفظ القرآن".

    ويشير (أحمد السيد ـ مدرس لغة إنجليزية) إلى الدور الهام للأسرة في الاعتناء بطفلها وحثه على الاهتمام بحفظ القرآن الكريم في الصغر ومتابعته فيقول: "للأسف لم يوجهني أحد إلى حفظ القرآن في الصغر، ولهذا فقد واجهت صعوبة كبيرة في حفظ القرآن في الكبر، عندما بدأت أحفظه في مرحلة الكبر بعد التخرج. ولكنني أجاهد نفسي وقد فتح الله علي، وأحفظ الآن خمسة أجزاء ومستمر في الحفظ إن شاء الله".

    ويرصد أحمد الدروس التي خرج بها من تجربته في حفظ القرآن فيقول: أولها أن ملازمة القرآن في مرحلة الشباب أمر هام جدا؛ لأنها مرحلة خطيرة وحرجة. وعلى الشيخ الذي يقوم بتحفيظ القرآن أن يلعب دورا كبيرا في زيادة استجابة راغبي حفظ القرآن، فضلا عن الاعتناء بتعليمهم النطق الصحيح ومخارج الحروف؛ وهذا ما ساعدني على الاستمرار في حفظ القرآن.



    وتذكر لنا (أسماء سيد- 20 عاما) قصتها مع حفظ القرآن فتقول: "بدأت الحفظ منذ 5 شهور تقريبا، بواقع مرة في الأسبوع. سمعت عن مسجد الحصري بمنطقة السادس من أكتوبر من صديقاتي، وبدأت الانتظام في حلقات الحفظ؛ لأني شعرت أنه يعلم القرآن على وجه صحيح، فالقائمات على التحفيظ به يمتزن بالقدرة على توصيل المعلومة بسهولة ويسر، وهو ما حببني في القرآن".

    وتضيف أسماء: "تشجعني المحفظة على الحفظ؛ فهي تتصل بي باستمرار، ولا تقبل تغيبي إلا لعذر قوي. وإذا تكرر غيابي تخرجني من مجموعتها لتدخل أخرى مكاني. كما أن الجو العام يساعد على الاستمرار؛ فكيف أجد العشرات من الفتيات والسيدات يرددن كلام الله عز وجل؛ ولا أغار وأتمنى أن أصير مثلهن؟".

    أما (أمل عبد الله - 32 سنة) فتحدثنا عن تجربتها مع القرآن فتقول: "كانت أمنية حياتي أن أحفظ القرآن؛ فبدأت الحفظ منذ 5 سنوات. وكنت قد حاولت قبلها أن أحفظ مع نفسي؛ فلم أتمكن. فسألت عن دار تقوم بالتحفيظ؛ فوجدت إحدى الدور، فالتحقت بها. ومن يومها وأنا ملتزمة بالحفظ، ولم يتبق لي سوى عام لأتم حفظ القرآن، ولأحقق أمنية حياتي).

    وتضيف أمل: "لقد استفدت كثيرا من هذه الدار؛ لأنها تضع منهجا دراسيا شاملا للتجويد، وأحكام التلاوة. كما تُقسم حفظ القرآن على عدة سنوات. ولا يمكن للملتحق بالدار الانتقال من سنة دراسية لأخرى؛ إلا بعد المرور بامتحان شفوي وآخر تحريري، والحصول على نسبة معينة في درجات أعمال السنة، المقسمة على امتحانات شهرية، كما أن تطبيق نظام الحضور والغياب يدفعنا للالتزام والمحافظة والاجتهاد في الحفظ".

    ويحكي لنا (كريم أحمد- 16 سنة) قصته مع القرآن فيقول: "بدأت أحفظ القرآن في الكتاب منذ أن كان عمري 6 سنوات. وكان أبي– بارك الله في عمره - يتابع حفظي. ومنذ 5 سنوات التحقت بدار لتحفيظ القرآن. أخذني إليها خالي الذي كان ملتحقا بها هو أيضا".

    ويضيف كريم: كان أبي وأمي أول من نبهاني إلى أهمية حفظ القران. فقد كانا يغرسان في حب القرآن ويحفزاني لحفظه. وكانا دائما يضربان لي المثل ببعض الشباب من جيراننا وأقاربنا من حفظة القرآن، المتفوقين في دراستهم. بل وكانا يذكران لي قصص بعض أقاربنا من حفظة القرآن الناجحين في حياتهم العملية.

    ويختم كريم كلامه قائلا: "يداعب أمنيات حياتي حلم كبير ألا وهو ختم القرآن، خاصة بعد أن منّ الله علي بحفظ 20 جزءا؛ فقد اقترب الحلم، وأسأل الله أن يحييني حتى أختم القرآن، وأستمتع بهذه اللحظة".

    وتقول (مروة محمد- 24 سنة) : "أداوم على حفظ القرآن منذ سنتين في دار للتحفيظ؛ لكني للأسف لست نشيطة. فلم أحفظ حتى الآن سوى حفظ 8 أجزاء فقط. لكن ليس الأمر بيدي. فأنا أعمل صيدلانية وعملي يمتد على مدى اليوم، صباحا ومساء. ولهذا فحسب الوقت المتاح لي أذهب إلى المسجد.. وللحق فإن الفضل في استمراري في الحفظ رغم ضغوط العمل وقلة الوقت يرجع – بعد الله سبحانه وتعالى- إلى المحفظة، فهي تتابعني وتتصل علي وتحفزني على المداومة وتتحمل كثيرا من تأخري عن الموعد، فجزاها الله عني خيرا.

    أما (دينا أحمد -22 سنة) فتقول: "في البداية ذهبت مع أختي إلى دار لتحفيظ القرآن، على سبيل الزيارة، ولم يكن لدي نية التسميع( الاستظهار). ثم استمعت إلى دروس تتحدث عن أهمية حفظ القرآن وثوابه عند الله. فاشتاقت نفسي للحفظ، فقررت أن أبدأ.

    وتضيف دينا: وبالفعل فقد بدأت في الانتظام في الدار، والحمد لله فقد حفظت 5 أجزاء ويتبقى لي 25 جزءا. وسأواصل بإذن الله حتى أتم القرآن كله. والحقيقة فإن أهم ما يميز الدار هو ارتباطي النفسي بالدار وبالمجموعة التي عرفتها في الدار، فهم سبب في استمراري".

    هكذا يُحفظون غيرهم

    وعن دور محفظي القرآن في عملية التحفيظ، تحكي (أزهار موسى- محفظة قرآن للأطفال) تقول : "بدأت الحفظ من سن 5 سنوات حتى وصلت للصف الأول الثانوي؛ في كتاب بلدنا على يد الشيخ عبد العزيز رمضان. وكنت حريصة على مراجعة ما أحفظه حتى لا أنسى. ثم التحقت بمعهد متخصص لتحفيظ القرآن (بالمجان) منذ عام 2001 ؛ وسأختم بإذن الله هذا العام.

    وتضيف أزهار: "ونظرا لأنني مقتنعة بأن من بين وسائل المحافظة على القدر المحفوظ من القرآن، حتى لا يتفلت من حافظه، أن يقوم هو بتحفيظه لغيره، ففكرت أن أقوم بتحفيظ القرآن لبعض الأطفال في المسجد".

    وحول الشروط الواجب توافرها فيمن يقوم بدور المحفظ، تقول أزهار:" لابد لمن يقوم بالتحفيظ أن يكون هو حافظا للقران، حفظا جيدا، وأن تكون لديه ملكة تلقينه لغيره. فعملية التحفيظ ليست سهلة، وتتطلب عددا من الصفات الشخصية منها: الصبر، وطول البال. فضلا عن أن الممارسة تكسب المحفظ خبرة؛ فأنا – على سبيل المثال- في البداية لم أكن بمثل مستواي الآن. فلقد تعلمت كيف أحبب الطفل في الحفظ؟، وكيف أجعله يقبل على القرآن برغبته؟.

    وعن الصعوبات التي تواجهها في عملية التحفيظ تقول أزهار: أهم هذه الصعوبات هو ضعف مستوى الأطفال، وعدم قدرتهم على الاستيعاب بالشكل المطلوب، وتعسرهم في القراءة. على الرغم من أنني عند تعاملي مع الأطفال أكون على معرفة بأيسر الطرق التي تعطي أفضل النتائج. والحقيقة أن عالم الأطفال متباين فمنهم من لا يحفظ إلا بالضرب، ومنهم من هو ملتزم بالحفظ ولا يحتاج مني سوى التوجيه البسيط. ومن الطبيعي أن يكون لي صلة مستمرة مع أولياء أمورهم، لحثهم على الاهتمام بأطفالهم والقيام بالمراجعة لهم. وأحيانا أعقد جلسة مع بعض أولياء الأمور لتوجيههم إلى ما يجب عمله وأهمية المتابعة.

    تقول ( سارة أحمد - محفظة قرآن بمسجد الحصري بالجيزة) : "الشرط الأساسي في المحفظة أن تكون متقنة لأحكام التجويد، وتحفظ من ثلث إلى نصف القرآن على الأقل. فأنا إلى الآن لم أتم ختم القرآن. فقد بدأت بالانتظام في مسجد الحصري منذ 3 سنوات، وكانت تلك هي بداية التزامي. حيث ذهبت مع إحدى صديقاتي على سبيل التجربة. وقد كنت مندهشة جدا من عدد الحريصين على حفظ القران؛ وسألت نفسي: لماذا لا أكون واحدة منهم؟.

    وتستطرد سارة : هذا السؤال جعلني أشعر بالخجل من نفسي؛ فاجتهدت في الحفظ بمعاونة شيخي الذي يصر على أن يذكرنا بأهمية حفظ القرآن في كل درس، كما يبين لنا فضل حافظ القرآن عند الله عز وجل، ودائما يذكرنا بحديث النبي صلى الله عليه وسلم: "خيركم من تعلم القران وعلمه".

    وتضيف سارة: كان القرآن هو بداية طريقي للهداية؛ لأن فيه خير دليل للإنسان في كل مناحي الحياة من علم ومعاملة وأخلاق. وقد لمست أثر حفظ القرآن في حياتي؛ فكان تقديري في كلية العلوم قبل الحفظ "مقبول" و"جيد"؛ لكن ما إن بدأت أحفظ القرآن حتى صارت تقديراتي "جيد جدا" و"امتياز" وهذا كله ببركة القرآن الكريم.

    وعن أهم ما يجب أن يتميز به المحفظ، تقول سارة: أرى أن أهم ما يجب أن يميز المحفظة بخلاف مقدرتها العلمية على الحفظ والتجويد والتلقين؛ الصبر وسعة الصدر. فعندما أشعر أحيانا بأن صبري نفد وبدأت أضيق؛ أتذكر أن العلم كله مشقة، وأن ثوابي إن شاء الله كبير؛ فأستمر وأواصل.

    وتقول سارة: أواجه مشكلة مع الأطفال لأنهم يلعبون كثيرا، ولا يدركون عظم ما هم فيه؛ رغم أنني أشجعهم كثيرا، وأحيانا أحضر لهم معي شيكولاتة وحلوى لأعطيها كجائزة لمن يحسن الحفظ. وفي الوقت ذاته؛ تلعب الكلمة الطيبة مفعول السحر؛ فعندما تجيد الفتاة الحفظ وأقول لها فتح الله لك؛ أو بارك الله فيك، وجعلك مثل عائشة ( بنت أبي بكر) ونسيبة ( بنت كعب)، أو ربنا يجعلك من أهل القرآن الذين هم أهل الله وخاصته. أشعر بنور يفيض من وجهها. وأنا لا أؤمن بنظرية الضرب، ولكنني أعاقب من لا يحفظون باستخدام نظرية إظهار الغضب والخصام لدقائق".

    تجارب قرآنية

    بنات يحفظن القرآن بإحدى الدور

    ورغبة في استكمال الصورة، رصدنا تجارب بعض دور التحفيظ من خلال القائمين أو المشرفين عليها. الدكتور أحمد محمد عبد العال، أستاذ الحديث بجامعة الأزهر، رئيس دار تحفيظ الحرمين، حكى لنا تجربة داره فقال: "تتبع الدار جمعية الإمام علي للتوعية الدينية والمحافظة على القرآن الكريم، المنشأة في عام 1973. أما الدار نفسها فقد تأسست عام 2000، تحقيقا لهدف وشعار الجمعية ألا وهو تحفيظ القرآن الكريم.

    وقد كلفتني الجمعية بالإشراف على الدار؛ وقمنا بانتداب أهل الاختصاص لذلك، وعلى رأسهم فضيلة الدكتور أحمد عيسى المعصراوي شيخ عموم المقارئ المصرية، رئيس لجنة المصحف بالأزهر الشريف، وأعضاء لجنة المصحف، وفضيلة الشيخ عبد الحكيم عبد اللطيف.

    وتقوم الدار على تحفيظ القران الكريم للدارسين والدارسات مجانا خدمة لكتاب الله تعالى وللمسلمين وللإسلام. وتتبع الدار نظام منهجي لتحفيظ القرآن؛ حيث تم توزيع حفظ القرآن الكريم على 5 سنوات تم تعديلها إلى 6 سنوات؛ تخفيفا على الدارسين. وقد أتمت الدفعة الأولى حفظ القرآن الكريم كاملا بأحكام التلاوة. وكان عدد الخريجين الحاصلين على الإجازة ما يقرب من 100 دارس ودارسة أغلبهن من السيدات".


    وحول أسس اختيار المحفظين في المعهد، يقول الدكتور أحمد: "يقوم الاختيار على أسس الحفظ الكامل للقرآن الكريم والإجادة التامة لتلاوته وأحكام تجويده. ويتم اختبار المحفظ أو المحفظة على يد لجنة من كبار علماء الأزهر وأعضاء لجنة المصحف بالأزهر الشريف".

    وفي السياق نفسه، حكى لنا الشيخ محمود الطبلاوي، المقرئ بالإذاعة المصرية، تجربته فقال: "تجربتي كأي قارئ بدأت مع كتاب الله منذ الصغر. وبفضل الله أتممت حفظه وأنا في التاسعة من عمري. ثم أصبحت خادما للقرآن الكريم، وزاولت مهنة القراءة في العديد من البلدان؛ حيث كنت أقوم بالقراءة في المآتم وإحياء الليالي قبل أن أدخل الإذاعة. والفضل في ذلك يرجع لله أولا ثم أسرتي التي أصرت على أن أتم حفظ كلام الله وأنا في الصغر.

    ويستطرد الطبلاوي يقول : كان أبي وأمي يتابعاني ليل نهار مع التحضير. وبصراحة عانيت في فترة طفولتي وشعرت أنها سرقت مني؛ لأني كنت أرى زملائي يلعبون ويمرحون. وإذا أردت أن ألعب معهم لبعض الوقت؛ كان والدي يعنفني لأعتكف على حفظ القرآن. إلا أني شعرت بأهمية ما فعله معي أبي بعدما أصبحت قارئا بالإذاعة المصرية
    .

    وعن أهم العوامل التي ساعدته على الاستمرار في الحفظ، يقول الطبلاوي: "الشيخ الذي كان يعلمنا. إذ كان متمكنا من صوته ومخارج الحروف والأحكام، بالإضافة إلى اهتمامه الشديد بنا. وتساعد كثرة القراءة على الحفظ، فأختم القرآن قراءة كل جمعة".

    ويختلف الشيخ أحمد محمد السيد بدوي، الحاصل على العالمية في أصول الدين من قسم التفسير وعلوم القرآن بجامعة الأزهر، مع كل ما سبق في التأكيد على دور الأسرة. فيرى أن العامل الأول والأهم هو الحافز الذاتي، مشيرا إلى أنه حفظ القرآن بجهده الذاتي، وأتم حفظه في المرحلة الإعدادية. ويدلل على ذلك بأن هناك الكثير ممن يحفظون القرآن في الكبر. غير أنه يستدرك على كلامه فيقول: أنا لا أقلل من دور الأسرة في تحفيظ الطفل للقرآن في صغره"، إلا أنه ركز على ضرورة وجود حافز ذاتي لدى الشخص.

    ويؤكد الشيخ بدوي على دور المسجد بديلا عن الكتاتيب التي اندثرت كمكان مناسب لحفظ القرآن والاستمرار فيه. ويشير إلى أن أهم صعوبات حفظ القرآن لديه كانت الانشغال بالعمل واللعب والمذاكرة، بالإضافة إلى الشعور في بعض الأحيان بالفتور والكسل. مشددا على ضرورة أن يكون الشيخ المحفظ قدوة حسنة لمن يعلمهم، وأن يكون قد حفظ القرآن في صغره؛ حتى يكون قد مر بالتجربة، وبالتالي يصبح قادرا على العطاء لمن يعلمهم.

    وفي تعليقه على ما قاله حافظو ومحفظو القرآن الكريم، في هذا التحقيق، يشير الدكتور أحمد المعصراوي، شيخ عموم المقارئ المصرية، إلى أن الأسرة بمثابة نقطة الانطلاق أو البداية التي لابد منها لتحويل الطفل من البداية للقرآن الكريم عن طريق التحفيز والمتابعة والرعاية مع التشجيع. مشيرا إلى أن الأسرة التي تحفز أولادها لحفظ القرآن الكريم مع عدم المتابعة لا تؤتي ثمارها، ويكون طفلها غير ماهر في حفظ القرآن. فلا بد من الاثنين معا التحفيز والمتابعة.


    د.أحمد المعصراوي

    وعن الشروط الواجب توافرها في المحفظ لكي يؤثر فيمن يحفظه، يقول المعصراوي : يجب أن يكون المحفظ حافظا للقرآن حفظا جيدا، ضابطا للأداء، يتصف بالأخلاق الحميدة. على أن يكون قدوة حسنة بالإضافة إلى حبه لتعليم القرآن وإحساسه بأن هذا العمل لوجه الله وطلبا لمرضاته. وألا تكون نيته جمع المال أو اتخاذها وسيلة للتكسب فقط، فإن كانت نيته كذلك؛ فلن يخرج من تحت يديه حافظ ماهر للقرآن.

    وعن الصعوبات التي تواجه عملية تحفيظ القرآن في مصر، يرى المعصراوي أن المكان من أهم هذه العوائق، فمن الضروري تيسيره أمام المحفظ ليمارس عمله بسهولة. ونحن نعاني في مصر من كل هذه الصعوبات خاصة في الأماكن الراقية. ولقد لعبت دور تحفيظ القرآن دورا رائدا في تحفيظ القرآن للمسلمين على اختلاف جنسياتهم. ومنها: دار الأرقم ابن أبي الأرقم في مصر الجديدة، ودار الحرمين في العمرانية، ومسجد الحصري بمدينة 6 أكتوبر، بالإضافة إلى معهد معلمي القرآن في العمرانية.

    وأخيرا ينصح د. المعصراوي بأن يبدأ الطفل في حفظ القرآن من سن 3 أو 4 سنوات ليختمه في الثامنة من عمره؛ لأن ذهنه يكون خاليا من أي هموم أو مشاغل، فيسهل ملؤها بالقرآن؛ فيثبت معه طوال حياته.

    ويحكي لنا الدكتور عبد الصبور مرزوق، عضو مجمع البحوث الإسلامية، عن تجربته في مجال حفظ القرآن حيث شكل لجنة لتحفيظ القرآن في قريته بمحافظة المنوفية، فيقول: "كنت أعطي للمحفظ 100 جنيه شهريا. كما أعطي مكافآت مادية وعينية للأولاد الذين يجتازون حفظ عدد معين من الأجزاء. وكان لديّ ما يقرب من 180 طالبا من الأولاد والبنات، من مختلف الأعمار. وأنوي إن شاء الله أن أنتقل من مرحلة الحفظ إلى مرحلة تعليم التجويد كمرحلة ثانية على أيدي أساتذة متخصصين في مجال تجويد القرآن الكريم".

    ويعدد عبد الصبور فضائل حفظ القرآن الكريم؛ قائلا: لا يمكن إحصاء هذا الفضل؛ لأن تقديره عند الله سبحانه وتعالى. ولكن أبرز ما يمكن الإشارة له في فضائل حفظ القرآن الكريم؛ أنه يمثل حفظ الأصول الأساسية للدين الإسلامي. وأود أن أؤكد أن هناك إقبالا على حفظ القرآن؛ وذلك على عكس ما يعتقد الكثير من الناس.

    ويتفق الداعية الإسلامي الدكتور عبد الصبور شاهين، أستاذ علم اللغة بكلية دار العلوم بالقاهرة، الحاصل على درجة الدكتوراه في القراءات، يتفق مع ما قاله الدكتور مرزوق بخصوص تزايد إقبال الناس على تحفيظ القرآن الكريم. ويضيف: لكني قلق لأن التعليم العام لا يهتم بتحفيظ القرآن، والمفروض أن يكون القرآن أساسا للتعاليم الثابتة.

    ويضيف شاهين: أتمنى أن يزيد الحرص على أن يكون للقرآن نصيب من التنشئة الاجتماعية؛ خصوصا في ظل عدم وجود الكتاتيب؛ ولذلك تكثر الآن حلقات تحفيظ القرآن في البيوت والزوايا والمساجد، مشيرا إلى أن ذلك يعوض إلى حد ما فقد الكتاتيب.

    0 Not allowed!



  7. [7]
    المهندس المسلم.
    المهندس المسلم. غير متواجد حالياً
    مشرف سابق


    تاريخ التسجيل: Jul 2005
    المشاركات: 680
    Thumbs Up
    Received: 8
    Given: 0

    Lightbulb تحفيظ القرآن.. تجارب ونصائح

    لا يخفى على عاقل ما أعده الله لحافظ القرآن من فضل عظيم، ومكانة سامقة، بل إن هذا الفضل وهذه المكانة تتعديان الحافظ إلى من حفظه ويسر له ذلك، حتى تصيب والديه؛ ومن ثم تتعدد الفضائل التي تعود على المجتمع.

    ومنذ القدم انتشرت مكاتب ودور تحفيظ القرآن الكريم، في القرى والنجوع والكفور في عدد كبير من البلدان العربية والإسلامية، فزاد عدد حفظة القرآن، وامتلأت بهم المساجد، وراحوا يتنافسون فيما بينهم في تزيين أصواتهم وتحبيرها بالقرآن. وكان المار من أمام مسجد أو مكتب لتحفيظ القرآن يسمع أزيزا كأزيز النحل.

    غير أنه للأسف الشديد، ومنذ بداية الثمانينيات من هذا القرن، قل اهتمام الحكومات بمكاتب تحفيظ القرآن، فانحسرت دور التحفيظ، بل تحول بعضها إلى بوتيكات ومحلات للبيع والشراء، فقل الحفاظ، واتجه المحفظون للبحث عن وظيفة أخرى يعيشون منها، وخلت المساجد من حفظة القرآن إلا من رحم الله، وقليل ما هم. فانبرى عقلاء الأمة يطالبون بإعادة الكتاتيب، والاهتمام بحفظة القرآن، قال تعالى: {إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون}.

    ورغبة منا في رصد بعض التجارب الناجحة لحفظ وتحفيظ كتاب الله. وفي الوقت نفسه رصد العوائق التي تواجه الحفظة والمحفظين؛ التقينا بعدد من حفظة ومحفظي والقائمين على دور تحفيظ القرآن الكريم فكان هذا التحقيق...

    نحفظه ويحفظنا

    "القرآن يصاحب من يصاحبه، فكل يوم تقرأ وتحفظ فيه تنفتح لك أسرار جديدة، وتشعر بأنه صديقك الذي يحلق بك في عالم مليء بالأسرار ليضع بين يديك منهاجا دنيويا وسيناريو أخرويا لكل إنسان خلقه الله"... بهذه الكلمات استهلت (هبة زكريا- بكالوريوس إعلام القاهرة) حديثها معنا.

    وأضافت هبة التي تحفظ القرآن الكريم منذ صغرها: "بدأت حفظ القرآن وأنا في الثالثة من عمري بإحدى قرى المنوفية؛ حيث كُتاب القرية الذي كان البداية الحتمية لكل طفل يريد الذهاب إلى المدرسة، ثم انتقلنا مع الأسرة إلى القاهرة وأنا في الرابعة، فالتحقت بأحد كتاتيب القاهرة. وكان حفظ القرآن عندي متعة. وعندما ذهبت إلى المدرسة كنت أخرج منها للكتاب. وقد ساعدني القرآن كثيرا في إتقان اللغة العربية والتفوق في دراستي وفي حياتي عموما.

    وتستطرد هبة تقول: "كما كان للشيخ الذي يقوم بتحفيظنا دور كبير في تحفيزنا ماديا ومعنويا. حيث كان يزرع داخلنا حب القرآن والتنافس الشريف على حفظه وإتقانه. ولكن واجهت صعوبة عندما كبرت في التعامل مع شيخي؛ كما كنت أتعامل معه في صغري. ولقد تيقنت فعلا أن القرآن يهجر من يهجره، كما أن أهل القرآن هم أهل الله وخاصته، والشيء الهام هو النية في حفظ القرآن".

    ويشير (أحمد السيد ـ مدرس لغة إنجليزية) إلى الدور الهام للأسرة في الاعتناء بطفلها وحثه على الاهتمام بحفظ القرآن الكريم في الصغر ومتابعته فيقول: "للأسف لم يوجهني أحد إلى حفظ القرآن في الصغر، ولهذا فقد واجهت صعوبة كبيرة في حفظ القرآن في الكبر، عندما بدأت أحفظه في مرحلة الكبر بعد التخرج. ولكنني أجاهد نفسي وقد فتح الله علي، وأحفظ الآن خمسة أجزاء ومستمر في الحفظ إن شاء الله".

    ويرصد أحمد الدروس التي خرج بها من تجربته في حفظ القرآن فيقول: أولها أن ملازمة القرآن في مرحلة الشباب أمر هام جدا؛ لأنها مرحلة خطيرة وحرجة. وعلى الشيخ الذي يقوم بتحفيظ القرآن أن يلعب دورا كبيرا في زيادة استجابة راغبي حفظ القرآن، فضلا عن الاعتناء بتعليمهم النطق الصحيح ومخارج الحروف؛ وهذا ما ساعدني على الاستمرار في حفظ القرآن.



    وتذكر لنا (أسماء سيد- 20 عاما) قصتها مع حفظ القرآن فتقول: "بدأت الحفظ منذ 5 شهور تقريبا، بواقع مرة في الأسبوع. سمعت عن مسجد الحصري بمنطقة السادس من أكتوبر من صديقاتي، وبدأت الانتظام في حلقات الحفظ؛ لأني شعرت أنه يعلم القرآن على وجه صحيح، فالقائمات على التحفيظ به يمتزن بالقدرة على توصيل المعلومة بسهولة ويسر، وهو ما حببني في القرآن".

    وتضيف أسماء: "تشجعني المحفظة على الحفظ؛ فهي تتصل بي باستمرار، ولا تقبل تغيبي إلا لعذر قوي. وإذا تكرر غيابي تخرجني من مجموعتها لتدخل أخرى مكاني. كما أن الجو العام يساعد على الاستمرار؛ فكيف أجد العشرات من الفتيات والسيدات يرددن كلام الله عز وجل؛ ولا أغار وأتمنى أن أصير مثلهن؟".

    أما (أمل عبد الله - 32 سنة) فتحدثنا عن تجربتها مع القرآن فتقول: "كانت أمنية حياتي أن أحفظ القرآن؛ فبدأت الحفظ منذ 5 سنوات. وكنت قد حاولت قبلها أن أحفظ مع نفسي؛ فلم أتمكن. فسألت عن دار تقوم بالتحفيظ؛ فوجدت إحدى الدور، فالتحقت بها. ومن يومها وأنا ملتزمة بالحفظ، ولم يتبق لي سوى عام لأتم حفظ القرآن، ولأحقق أمنية حياتي).

    وتضيف أمل: "لقد استفدت كثيرا من هذه الدار؛ لأنها تضع منهجا دراسيا شاملا للتجويد، وأحكام التلاوة. كما تُقسم حفظ القرآن على عدة سنوات. ولا يمكن للملتحق بالدار الانتقال من سنة دراسية لأخرى؛ إلا بعد المرور بامتحان شفوي وآخر تحريري، والحصول على نسبة معينة في درجات أعمال السنة، المقسمة على امتحانات شهرية، كما أن تطبيق نظام الحضور والغياب يدفعنا للالتزام والمحافظة والاجتهاد في الحفظ".

    ويحكي لنا (كريم أحمد- 16 سنة) قصته مع القرآن فيقول: "بدأت أحفظ القرآن في الكتاب منذ أن كان عمري 6 سنوات. وكان أبي– بارك الله في عمره - يتابع حفظي. ومنذ 5 سنوات التحقت بدار لتحفيظ القرآن. أخذني إليها خالي الذي كان ملتحقا بها هو أيضا".

    ويضيف كريم: كان أبي وأمي أول من نبهاني إلى أهمية حفظ القران. فقد كانا يغرسان في حب القرآن ويحفزاني لحفظه. وكانا دائما يضربان لي المثل ببعض الشباب من جيراننا وأقاربنا من حفظة القرآن، المتفوقين في دراستهم. بل وكانا يذكران لي قصص بعض أقاربنا من حفظة القرآن الناجحين في حياتهم العملية.

    ويختم كريم كلامه قائلا: "يداعب أمنيات حياتي حلم كبير ألا وهو ختم القرآن، خاصة بعد أن منّ الله علي بحفظ 20 جزءا؛ فقد اقترب الحلم، وأسأل الله أن يحييني حتى أختم القرآن، وأستمتع بهذه اللحظة".

    وتقول (مروة محمد- 24 سنة) : "أداوم على حفظ القرآن منذ سنتين في دار للتحفيظ؛ لكني للأسف لست نشيطة. فلم أحفظ حتى الآن سوى حفظ 8 أجزاء فقط. لكن ليس الأمر بيدي. فأنا أعمل صيدلانية وعملي يمتد على مدى اليوم، صباحا ومساء. ولهذا فحسب الوقت المتاح لي أذهب إلى المسجد.. وللحق فإن الفضل في استمراري في الحفظ رغم ضغوط العمل وقلة الوقت يرجع – بعد الله سبحانه وتعالى- إلى المحفظة، فهي تتابعني وتتصل علي وتحفزني على المداومة وتتحمل كثيرا من تأخري عن الموعد، فجزاها الله عني خيرا.

    أما (دينا أحمد -22 سنة) فتقول: "في البداية ذهبت مع أختي إلى دار لتحفيظ القرآن، على سبيل الزيارة، ولم يكن لدي نية التسميع( الاستظهار). ثم استمعت إلى دروس تتحدث عن أهمية حفظ القرآن وثوابه عند الله. فاشتاقت نفسي للحفظ، فقررت أن أبدأ.

    وتضيف دينا: وبالفعل فقد بدأت في الانتظام في الدار، والحمد لله فقد حفظت 5 أجزاء ويتبقى لي 25 جزءا. وسأواصل بإذن الله حتى أتم القرآن كله. والحقيقة فإن أهم ما يميز الدار هو ارتباطي النفسي بالدار وبالمجموعة التي عرفتها في الدار، فهم سبب في استمراري".

    هكذا يُحفظون غيرهم

    وعن دور محفظي القرآن في عملية التحفيظ، تحكي (أزهار موسى- محفظة قرآن للأطفال) تقول : "بدأت الحفظ من سن 5 سنوات حتى وصلت للصف الأول الثانوي؛ في كتاب بلدنا على يد الشيخ عبد العزيز رمضان. وكنت حريصة على مراجعة ما أحفظه حتى لا أنسى. ثم التحقت بمعهد متخصص لتحفيظ القرآن (بالمجان) منذ عام 2001 ؛ وسأختم بإذن الله هذا العام.

    وتضيف أزهار: "ونظرا لأنني مقتنعة بأن من بين وسائل المحافظة على القدر المحفوظ من القرآن، حتى لا يتفلت من حافظه، أن يقوم هو بتحفيظه لغيره، ففكرت أن أقوم بتحفيظ القرآن لبعض الأطفال في المسجد".

    وحول الشروط الواجب توافرها فيمن يقوم بدور المحفظ، تقول أزهار:" لابد لمن يقوم بالتحفيظ أن يكون هو حافظا للقران، حفظا جيدا، وأن تكون لديه ملكة تلقينه لغيره. فعملية التحفيظ ليست سهلة، وتتطلب عددا من الصفات الشخصية منها: الصبر، وطول البال. فضلا عن أن الممارسة تكسب المحفظ خبرة؛ فأنا – على سبيل المثال- في البداية لم أكن بمثل مستواي الآن. فلقد تعلمت كيف أحبب الطفل في الحفظ؟، وكيف أجعله يقبل على القرآن برغبته؟.

    وعن الصعوبات التي تواجهها في عملية التحفيظ تقول أزهار: أهم هذه الصعوبات هو ضعف مستوى الأطفال، وعدم قدرتهم على الاستيعاب بالشكل المطلوب، وتعسرهم في القراءة. على الرغم من أنني عند تعاملي مع الأطفال أكون على معرفة بأيسر الطرق التي تعطي أفضل النتائج. والحقيقة أن عالم الأطفال متباين فمنهم من لا يحفظ إلا بالضرب، ومنهم من هو ملتزم بالحفظ ولا يحتاج مني سوى التوجيه البسيط. ومن الطبيعي أن يكون لي صلة مستمرة مع أولياء أمورهم، لحثهم على الاهتمام بأطفالهم والقيام بالمراجعة لهم. وأحيانا أعقد جلسة مع بعض أولياء الأمور لتوجيههم إلى ما يجب عمله وأهمية المتابعة.

    تقول ( سارة أحمد - محفظة قرآن بمسجد الحصري بالجيزة) : "الشرط الأساسي في المحفظة أن تكون متقنة لأحكام التجويد، وتحفظ من ثلث إلى نصف القرآن على الأقل. فأنا إلى الآن لم أتم ختم القرآن. فقد بدأت بالانتظام في مسجد الحصري منذ 3 سنوات، وكانت تلك هي بداية التزامي. حيث ذهبت مع إحدى صديقاتي على سبيل التجربة. وقد كنت مندهشة جدا من عدد الحريصين على حفظ القران؛ وسألت نفسي: لماذا لا أكون واحدة منهم؟.

    وتستطرد سارة : هذا السؤال جعلني أشعر بالخجل من نفسي؛ فاجتهدت في الحفظ بمعاونة شيخي الذي يصر على أن يذكرنا بأهمية حفظ القرآن في كل درس، كما يبين لنا فضل حافظ القرآن عند الله عز وجل، ودائما يذكرنا بحديث النبي صلى الله عليه وسلم: "خيركم من تعلم القران وعلمه".

    وتضيف سارة: كان القرآن هو بداية طريقي للهداية؛ لأن فيه خير دليل للإنسان في كل مناحي الحياة من علم ومعاملة وأخلاق. وقد لمست أثر حفظ القرآن في حياتي؛ فكان تقديري في كلية العلوم قبل الحفظ "مقبول" و"جيد"؛ لكن ما إن بدأت أحفظ القرآن حتى صارت تقديراتي "جيد جدا" و"امتياز" وهذا كله ببركة القرآن الكريم.

    وعن أهم ما يجب أن يتميز به المحفظ، تقول سارة: أرى أن أهم ما يجب أن يميز المحفظة بخلاف مقدرتها العلمية على الحفظ والتجويد والتلقين؛ الصبر وسعة الصدر. فعندما أشعر أحيانا بأن صبري نفد وبدأت أضيق؛ أتذكر أن العلم كله مشقة، وأن ثوابي إن شاء الله كبير؛ فأستمر وأواصل.

    وتقول سارة: أواجه مشكلة مع الأطفال لأنهم يلعبون كثيرا، ولا يدركون عظم ما هم فيه؛ رغم أنني أشجعهم كثيرا، وأحيانا أحضر لهم معي شيكولاتة وحلوى لأعطيها كجائزة لمن يحسن الحفظ. وفي الوقت ذاته؛ تلعب الكلمة الطيبة مفعول السحر؛ فعندما تجيد الفتاة الحفظ وأقول لها فتح الله لك؛ أو بارك الله فيك، وجعلك مثل عائشة ( بنت أبي بكر) ونسيبة ( بنت كعب)، أو ربنا يجعلك من أهل القرآن الذين هم أهل الله وخاصته. أشعر بنور يفيض من وجهها. وأنا لا أؤمن بنظرية الضرب، ولكنني أعاقب من لا يحفظون باستخدام نظرية إظهار الغضب والخصام لدقائق".

    تجارب قرآنية

    بنات يحفظن القرآن بإحدى الدور

    ورغبة في استكمال الصورة، رصدنا تجارب بعض دور التحفيظ من خلال القائمين أو المشرفين عليها. الدكتور أحمد محمد عبد العال، أستاذ الحديث بجامعة الأزهر، رئيس دار تحفيظ الحرمين، حكى لنا تجربة داره فقال: "تتبع الدار جمعية الإمام علي للتوعية الدينية والمحافظة على القرآن الكريم، المنشأة في عام 1973. أما الدار نفسها فقد تأسست عام 2000، تحقيقا لهدف وشعار الجمعية ألا وهو تحفيظ القرآن الكريم.

    وقد كلفتني الجمعية بالإشراف على الدار؛ وقمنا بانتداب أهل الاختصاص لذلك، وعلى رأسهم فضيلة الدكتور أحمد عيسى المعصراوي شيخ عموم المقارئ المصرية، رئيس لجنة المصحف بالأزهر الشريف، وأعضاء لجنة المصحف، وفضيلة الشيخ عبد الحكيم عبد اللطيف.

    وتقوم الدار على تحفيظ القران الكريم للدارسين والدارسات مجانا خدمة لكتاب الله تعالى وللمسلمين وللإسلام. وتتبع الدار نظام منهجي لتحفيظ القرآن؛ حيث تم توزيع حفظ القرآن الكريم على 5 سنوات تم تعديلها إلى 6 سنوات؛ تخفيفا على الدارسين. وقد أتمت الدفعة الأولى حفظ القرآن الكريم كاملا بأحكام التلاوة. وكان عدد الخريجين الحاصلين على الإجازة ما يقرب من 100 دارس ودارسة أغلبهن من السيدات".


    وحول أسس اختيار المحفظين في المعهد، يقول الدكتور أحمد: "يقوم الاختيار على أسس الحفظ الكامل للقرآن الكريم والإجادة التامة لتلاوته وأحكام تجويده. ويتم اختبار المحفظ أو المحفظة على يد لجنة من كبار علماء الأزهر وأعضاء لجنة المصحف بالأزهر الشريف".

    وفي السياق نفسه، حكى لنا الشيخ محمود الطبلاوي، المقرئ بالإذاعة المصرية، تجربته فقال: "تجربتي كأي قارئ بدأت مع كتاب الله منذ الصغر. وبفضل الله أتممت حفظه وأنا في التاسعة من عمري. ثم أصبحت خادما للقرآن الكريم، وزاولت مهنة القراءة في العديد من البلدان؛ حيث كنت أقوم بالقراءة في المآتم وإحياء الليالي قبل أن أدخل الإذاعة. والفضل في ذلك يرجع لله أولا ثم أسرتي التي أصرت على أن أتم حفظ كلام الله وأنا في الصغر.

    ويستطرد الطبلاوي يقول : كان أبي وأمي يتابعاني ليل نهار مع التحضير. وبصراحة عانيت في فترة طفولتي وشعرت أنها سرقت مني؛ لأني كنت أرى زملائي يلعبون ويمرحون. وإذا أردت أن ألعب معهم لبعض الوقت؛ كان والدي يعنفني لأعتكف على حفظ القرآن. إلا أني شعرت بأهمية ما فعله معي أبي بعدما أصبحت قارئا بالإذاعة المصرية
    .

    وعن أهم العوامل التي ساعدته على الاستمرار في الحفظ، يقول الطبلاوي: "الشيخ الذي كان يعلمنا. إذ كان متمكنا من صوته ومخارج الحروف والأحكام، بالإضافة إلى اهتمامه الشديد بنا. وتساعد كثرة القراءة على الحفظ، فأختم القرآن قراءة كل جمعة".

    ويختلف الشيخ أحمد محمد السيد بدوي، الحاصل على العالمية في أصول الدين من قسم التفسير وعلوم القرآن بجامعة الأزهر، مع كل ما سبق في التأكيد على دور الأسرة. فيرى أن العامل الأول والأهم هو الحافز الذاتي، مشيرا إلى أنه حفظ القرآن بجهده الذاتي، وأتم حفظه في المرحلة الإعدادية. ويدلل على ذلك بأن هناك الكثير ممن يحفظون القرآن في الكبر. غير أنه يستدرك على كلامه فيقول: أنا لا أقلل من دور الأسرة في تحفيظ الطفل للقرآن في صغره"، إلا أنه ركز على ضرورة وجود حافز ذاتي لدى الشخص.

    ويؤكد الشيخ بدوي على دور المسجد بديلا عن الكتاتيب التي اندثرت كمكان مناسب لحفظ القرآن والاستمرار فيه. ويشير إلى أن أهم صعوبات حفظ القرآن لديه كانت الانشغال بالعمل واللعب والمذاكرة، بالإضافة إلى الشعور في بعض الأحيان بالفتور والكسل. مشددا على ضرورة أن يكون الشيخ المحفظ قدوة حسنة لمن يعلمهم، وأن يكون قد حفظ القرآن في صغره؛ حتى يكون قد مر بالتجربة، وبالتالي يصبح قادرا على العطاء لمن يعلمهم.

    وفي تعليقه على ما قاله حافظو ومحفظو القرآن الكريم، في هذا التحقيق، يشير الدكتور أحمد المعصراوي، شيخ عموم المقارئ المصرية، إلى أن الأسرة بمثابة نقطة الانطلاق أو البداية التي لابد منها لتحويل الطفل من البداية للقرآن الكريم عن طريق التحفيز والمتابعة والرعاية مع التشجيع. مشيرا إلى أن الأسرة التي تحفز أولادها لحفظ القرآن الكريم مع عدم المتابعة لا تؤتي ثمارها، ويكون طفلها غير ماهر في حفظ القرآن. فلا بد من الاثنين معا التحفيز والمتابعة.


    د.أحمد المعصراوي

    وعن الشروط الواجب توافرها في المحفظ لكي يؤثر فيمن يحفظه، يقول المعصراوي : يجب أن يكون المحفظ حافظا للقرآن حفظا جيدا، ضابطا للأداء، يتصف بالأخلاق الحميدة. على أن يكون قدوة حسنة بالإضافة إلى حبه لتعليم القرآن وإحساسه بأن هذا العمل لوجه الله وطلبا لمرضاته. وألا تكون نيته جمع المال أو اتخاذها وسيلة للتكسب فقط، فإن كانت نيته كذلك؛ فلن يخرج من تحت يديه حافظ ماهر للقرآن.

    وعن الصعوبات التي تواجه عملية تحفيظ القرآن في مصر، يرى المعصراوي أن المكان من أهم هذه العوائق، فمن الضروري تيسيره أمام المحفظ ليمارس عمله بسهولة. ونحن نعاني في مصر من كل هذه الصعوبات خاصة في الأماكن الراقية. ولقد لعبت دور تحفيظ القرآن دورا رائدا في تحفيظ القرآن للمسلمين على اختلاف جنسياتهم. ومنها: دار الأرقم ابن أبي الأرقم في مصر الجديدة، ودار الحرمين في العمرانية، ومسجد الحصري بمدينة 6 أكتوبر، بالإضافة إلى معهد معلمي القرآن في العمرانية.

    وأخيرا ينصح د. المعصراوي بأن يبدأ الطفل في حفظ القرآن من سن 3 أو 4 سنوات ليختمه في الثامنة من عمره؛ لأن ذهنه يكون خاليا من أي هموم أو مشاغل، فيسهل ملؤها بالقرآن؛ فيثبت معه طوال حياته.

    ويحكي لنا الدكتور عبد الصبور مرزوق، عضو مجمع البحوث الإسلامية، عن تجربته في مجال حفظ القرآن حيث شكل لجنة لتحفيظ القرآن في قريته بمحافظة المنوفية، فيقول: "كنت أعطي للمحفظ 100 جنيه شهريا. كما أعطي مكافآت مادية وعينية للأولاد الذين يجتازون حفظ عدد معين من الأجزاء. وكان لديّ ما يقرب من 180 طالبا من الأولاد والبنات، من مختلف الأعمار. وأنوي إن شاء الله أن أنتقل من مرحلة الحفظ إلى مرحلة تعليم التجويد كمرحلة ثانية على أيدي أساتذة متخصصين في مجال تجويد القرآن الكريم".

    ويعدد عبد الصبور فضائل حفظ القرآن الكريم؛ قائلا: لا يمكن إحصاء هذا الفضل؛ لأن تقديره عند الله سبحانه وتعالى. ولكن أبرز ما يمكن الإشارة له في فضائل حفظ القرآن الكريم؛ أنه يمثل حفظ الأصول الأساسية للدين الإسلامي. وأود أن أؤكد أن هناك إقبالا على حفظ القرآن؛ وذلك على عكس ما يعتقد الكثير من الناس.

    ويتفق الداعية الإسلامي الدكتور عبد الصبور شاهين، أستاذ علم اللغة بكلية دار العلوم بالقاهرة، الحاصل على درجة الدكتوراه في القراءات، يتفق مع ما قاله الدكتور مرزوق بخصوص تزايد إقبال الناس على تحفيظ القرآن الكريم. ويضيف: لكني قلق لأن التعليم العام لا يهتم بتحفيظ القرآن، والمفروض أن يكون القرآن أساسا للتعاليم الثابتة.

    ويضيف شاهين: أتمنى أن يزيد الحرص على أن يكون للقرآن نصيب من التنشئة الاجتماعية؛ خصوصا في ظل عدم وجود الكتاتيب؛ ولذلك تكثر الآن حلقات تحفيظ القرآن في البيوت والزوايا والمساجد، مشيرا إلى أن ذلك يعوض إلى حد ما فقد الكتاتيب.

    0 Not allowed!



  8. [8]
    المهندس المسلم.
    المهندس المسلم. غير متواجد حالياً
    مشرف سابق


    تاريخ التسجيل: Jul 2005
    المشاركات: 680
    Thumbs Up
    Received: 8
    Given: 0

    Lightbulb مساعدة لوجه الله

    عمل سيستمر سنين ان شاء الله

    الإخوة والأخوات الكرام

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أرسل لكم هذه الرسالة الغالية لدعوتكم إلي اجر عظيم... إلي ثواب ليس بالهين.... إلي عمل سيستمر مئات السنين إلي أن تقوم الساعة ...... إلي ثلاثة أنواع على الأقل من الصدقة الجارية في مشروع واحد.

    يتلخص المشروع في معهد أزهري للفتيات يتولى المعهد تعليم فتيات المسلمين العلم الشرعي بالإضافة إلي العلوم الإنسانية كذلك يتولى أثناء تعليمهم تحفيظهم كتاب الله الكريم ..
    تم التبرع بالأرض واخذ الموافقة من شيخ الأزهر كذلك تم إنجاز النواحي الإدارية لكن بقي المباني يتم جمع التبرعات لها من الآن

    أخي الكريم اعلم انك تعرف حديثة صلى الله عليه وسلم إذا مات ابن ادم انقطع عمله إلا من صدقة جارية وعلم ينتفع به وولد صالح يدعو له

    تتمثل تعدد أنواع الصدقة الجارية في هذا المشروع في الآتي :-

    1- تدريس العلم الشرعي بكافة انواعه وكذلك العلوم الإنسانية (( علم ينتفع به))
    2- تحفيظ كتاب الله تعالى للفتيات ((تخريج أمهات ترعى أبناء المسلمين معلمة علما شرعيا))
    3- سد ذريعة الفتنة للفتيات بإلزامهم بالحجاب الشرعي من بداية تعليمهم ((سن ست سنوات))
    4- المبنى الذي يضم هؤلاء هو عبارة عن مكان لطلب العلم يحميهم من حر الشمس وبرد الشتاء
    5- توفير فرص عمل للمدرسين بالمعهد على مر الأجيال التي سوف تدرس طالما المعهد موجود
    من يريد التبرع عليه الاتصال بالأستاذ / أسامة بدران رقم محمول 0123667145 على أن يتم التبرع بطريقة المتبرع المناسبة التي يكون بها ضامنا لوصول نقوده للمكان المناسب وعلاوة على ذلك فالاستاذ / أسامة على استعداد لأخذ من يريد أن يتعرف على مكان الإنشاء أو أن يذهب إليه حيثما كان بأي مكان بجمهورية مصر العربية كذلك أن يضع النقود بنفسه بالحساب الخاص بالمعهد بالبنك بعد الاتصال بي لإخباره به


    أخي الكريم لا تفوتك هذه الفرصة العظيمة وجزى الله خيرا من أعان على نشر هذه الرسالة



    يا ترى عامل ايه في البرد

    السلام عليكم ورحمة الله

    تعالوا تخيلوا نفسكم كده وإنتم بردانين وقاعدين تحت البطانية واللحاف.. ومش مستحملين البرد..

    فيه غيركم مش لاقي حاجة يتغطى بيها, ويقاوم بيها برد الشتاء, فيلّلا ساهم معانا وشاركنا في شراء بطاطين للبسطاء من المسلمين علشان نوزعها عليهم..

    احنا بفضل الله وصل لينا عدد من البطاطين بس لسه محتاجين أكثر بكثييير.. ويا ريت بعد ما تشاركنا الشراء كمان تشاركنا في توزيعها, علشان تشوف أد ايه انت قدمت خدمة كبيرة جداً لناس.. كثير من الأحيان بيكون أكبر حلم ليهم بطانية يدّفوا بيها في فصل الشتاء.. وتيجي كمان تتفرج على بيوتهم شكلها عامل إزاي L

    منها اللي سقفه من خوص.. مع أي شوية مطر.. بيتهم بيغرق

    ومنها اللي... من صفيح يخلي الجو أبرد من الطبيعي بكثييير

    و الابتلاءات كثييييرة ملهاش حصر

    وإسأل اللي شاركنا توزيع لبس العيد وشنطة رمضان على الناس.. أد ايه كانت الفرحة مليا عيون الناس البُساط دوول .الفرحة على وجوههم و في عيونهم بتكون كبيرة, وفي قلوبهم أكبر... أكبر كثير من اللي انت ممكن تتخيله, فشارك في إدخال الفرحة دي على قلوبهم وساعدهم على تفريج كربة علشان تفوز بالوعد بالجنة, وربنا يفرّج عنك كربة من كرب الأخرة إن شاء الله

    احنا كمان عايزين نشتري بعض الملابس الشتوية للأطفال, خاصة لطلبة المدارس, وبنحاول نجمّع أي ملابس شتوية عندنا زائدة عن حاجتنا, علشان المعرض الشتوي اللي إن شاء الله حنحاول نعمله قريب جداً

    الباب مفتوح أمامك تشارك بأي طريقة تحبها و تنعم بثواب كبير ان شاء الله.

    احنا مستنيين مشاركتك على البريد الاليكتروني info*masreya.org أو اتصل بأحد الهواتف التالية: 6204774 - 0101608625- 0101608627

    جزاكم الله خيراً

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مع تحيات الجمعية المصرية للتنمية الإنسانية



    كفالة طلبة العلم

    اخوانى وأخواتى فى الله

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    عن ابى الدرداء رضى الله عنه قال سمعت رسول الله يقول : ( من سلك طريقاً يلتمس به علماً سهل الله له طريقاً الى الجنه وان الملائكه لتضع أجنحتها الى طالب العلم رضاً بما يصنع , وإن العالم يستغفر له من فى السموات ومن فى الارض حتى الحيتان فى الماء , وفضل العالم على العابد كفضل القمر ليله البدر على سائر الكواكب وان العلماء ورثه الانبياء وان الانبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهماً انما ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظٍ وافر ) رواه ابو دوود وابن ماجه وابن حبان .

    ربما ليس المقام يتسع هنا لذكر فضل العلم وثوابه وفوائده وانما سوف اذكر لكم بعد هذا الحديث كم هو ثواب كفاله طالب العلم الذى يحتاج الى التفرغ لدراسته وعلمه وخاصه ان كان طالب علم شرعى .
    ولقد تعرفت مؤخراً اخوانى واخواتى فى الله الى طلبه علم شرعى بالاسكندريه يدرسون فى الأزهر فى مراحل تعليم مختلفه ولكنهم من روسيا وهم من عده بلدان صغيره بها ومع الأسف انهم من المضطهدين دينياً فى بلادهم وقد عانوا طوال سنوات عمرهم القليله من سوء معاملتهم كمسلمين وماأدرانا بهذا الاضطهاد الدينى !! ولكنهم ماشاء الله متمسكون بالدين الاسلامى ولديهم رغبه قويه جداً فى دراسة العلم الشرعى واللغه العربيه والقرآن ليصبحوا ُدعاه فى أوطانهم عند عودتهم لها بإذن الله بعد إنتهاء دراستهم .. وقد تعرفت على عدد منهم وكم كنت سعيده جداً وشعرت انى فى زمن الصحابه بالفعل من بساطه المنازل التى يعيشون بها ورقه الحال وان كان المكان يشع نوراً من القرآن الذى ُيتلا فيه ومن أمهات الكتب التى يدرسونها ومن الالتزام الدينى والخلقى لهم.

    ولكن اخوانى فى الله هذه الاسر التى تركت بلادها وجاءت لتدرس فى مراحل تعليم الازهر المختلفه تحتاج الكثير جداً من المصاريف المعيشيه سواء من إيجار المنزل الى تأثيثه ولكن كما ذكرت ابسط انواع الاثاث حصير على الارض وبعض الكراسى , وكنبه ,, وطاوله للطعام والدراسه عليها ,, سرير ,بعض مستلزمات المطبخ , وهناك بعضهم والذين يعيشون فى عماره واحده قد يشتركوا فى ثلاجه واحده بينهم تخدم عدة اسر منهم ,, ثم هناك نفقات المعيشه والملبس والطعام والمواصلات والاطباء وكذلك الانفاق على الكتب والمراجع والمستلزمات الدراسيه وهم فى العادة أُسر يكون فيها الزوجان يدرسان سوياً وبعضهم لديهم اطفال صغار ايضا ً فى حاجه الى رعايه مستمرة فى كل شيء.

    ولهذا احبائى فى الله فأننى أناشد كل من يستطيع ُمساعدة هؤلاء الطالبات والطلاب وكفاله طالب العلم الشرعى وهم غرباء عن بلادهم واسرهم وزويهم وأن نتعاون سوياً على تقديم اقصى ما ُيمكننا من مساعدة ماديه او عينيه بملبس او كتب او حتى برعايه صحيه او دواء او اى مايكفل لهم حياة كريمه خلال فتره اقامتهم ودراستهم فى بلادنا.

    وهناك اخوانى واخواتى فى الله بالطبع الكثير منهم فى القاهره ومن جنسيات مختلفه ولكن من تعرفت عليهم انا شخصياً هو هذه الاسر الروسيه ولكن هناك ايضاً من ماليزيا ومن اندونيسيا ومن افريقيا .

    ولمن يود تقديم اى نوع من المساعدات وهنا اود ان اذكركم اخوانى فى الله انهم ممن تجوز عليهم زكاة المال باعتبارهم من الفقراء وابناء السبيل وفى سبيل الله أيضاً حيث يقول الله عز وجل :
    (( إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاء وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ )) سورة التوبه آيه 60

    وهناك جمعيه خيريه تقوم من ضمن انشطتها المتعدده برعايه هذه الاسر والمغتربات .

    وهى جمعيه جيل الامل
    للتننميه الاجتماعيه وهى مشهره برقم 1652
    عنوان الجمعيه شارع دز مصطفى مشرفه -سوتر -بلوك 4
    عماره 45 الدور الارضى
    تليفون رقم 4839879
    حساب رقم 21646
    المصرف الاسلامى الدولى للاستثمار والتنميه

    احبائى فى الله ان كفاله طالب العلم ثوابها من عظيم الثواب والأجر بإذن الله تعالى فلاتترددوا فى ان اى ماتستطيعون تقديمه لاخواننا المسلمين فى الله وضيوفنا فى بلادنا بإذن الله له أجر كبير.
    اشكركم جميعا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    0 Not allowed!



  9. [9]
    المهندس المسلم.
    المهندس المسلم. غير متواجد حالياً
    مشرف سابق


    تاريخ التسجيل: Jul 2005
    المشاركات: 680
    Thumbs Up
    Received: 8
    Given: 0

    Lightbulb مشروع مصاريف المدارس

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

    الاجازة خلصت خلاص والمدارس ابتدت...
    اكيد كلنا ياجماعة عارفين ناس كتير اوي بيكون موسم المدارس مرهق بالنسبة لهم اوي , مصاريف مدارس , لبس جديد, شنط , جزم وكشاكيل واقلام ومساطر كمان احنا ربنا ييسر الحال عايزين نعمل حاجة كده زي ميزانية مساعدة للمدارس للاسر اللي عندها اولاد كتير او غير قادرة على موضوع المدارس دي ..الميزانية دي عبارة عن مصاريف المدرسة وعلى اد منقدر حنساهم مع الاسر غير القادرة ف الموضوع ده وربنا ييسر الحال ان شاء الله , انا بستاذنكم اي حد عنده هدوم مدارس بتاعة السنة اللي فاتت مش محتاج لها , اي كتب خارجية , اي ادوات زيادة اولادة استغنوا عنها ياريت يجمعها ويجيبهالي معاه الزيارة الجاية باذن الله واوي حد يحب يساهم ف سداد مصروفات المدارس يتصل بياوعشان تكونوا عارفين مصاريف ابتدائي 29 ج واعدادي حاجة وتلاتين وثانوي حاجة واربعين وربنا ييسر الحال ان شاء الله , كمان اي حد يعرف اي اسرة عندها مشكلة ف الموضوع ده بس تكون مدارس حكومة مش خاصة بردو ياريت يبعتلي بياناتها وربنا يقدر الجميع دايما وييسر فعل الخير للكل دايما

    جزاكم الله كل خير
    او ارسال بريد الي
    info*ozkorallah.net
    مها 0105136760


    ابتكار جديد يخدم المعاقين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الاسم / طارق عروق
    المهنة/ مهندس ميكانيكا
    الاقامة/ مصر-الاسماعيلية

    تمكنت بحمد الله من تصميم وتنفيذ مقعد متحرك جديد للمعاقين يعمل بالبطارية يمكن للمعاق من خلاله دخول الحمام لقضاء الحاجة دون مساعدة احد كما يمكنه صعود وهبوط سلم المنزل بامان تام دون مساعدة كما يمكن استخدامه كوسيلة انتقال لمسافات طويلة _ روعة فى التصميم خفة الوزن والمتانة والجودة العالية واقل تكلفة ممكنة تيسيرا على الاخوة المعاقين (الفكرة فى راسى منذ اكثر من ثمانى سنوات وكلما اقدمت على التنفيذ واجهتنى صعوبات عديدة نظرا لتعقيد التصميم حتى ان سمعت نبأ اغتيال الشيخ احمد ياسين فهممت الى التنفيذ ولن اتراجع ردا منى على مقتل هذا الشيخ الجليل وتخليدا لذكراه اطقت على هذا المقعد اسم ياسين) لا اريد التعامل مع شركات تصنيع اجهزة المعاقين لانهم يبيعون منتجاتهم باسعار باهظة وانا اريد بيع المنتج باقل الاسعار تيسيرا على الاخوة المعاقين لقد بذلت مجهودا شاقا لكى اصل الى اقل التصميمات كلفة
    المطلوب من سيادتكم مساعدتى فى البحث عن ممول لهذا المشروع الانسانى او افادتى بما يتوجب على فعله

    فى انتظار ردودك استودعكم الله
    tarekeroq*************


    أطعام الطعام

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ُ

    أما بعد ...

    إخواني الأعز ّء ( أرجوا قرائة الإيميل كلـّـه )



    طبعا ً الحمد لله تعالي في منـّـا الكثير شاهدوا حلقة...............هذا الثلاثاء و كانت مهمة جدا ً لأنها كانت بتتحدث عن الثمرات التي تم طرحها من فترة كبيرة و منها الملابس و المستعملة و مهنا المليون نخلة إللي في البحرين و الترجمة و ...

    ((و الحمد لله إحنا كان لنا السبق في عمل معارض الملابس المستعملة من خلال " دار رسالة للأعمال الخيريـّـة"))

    و بصراحة بعد ما خلصت الحلقة مش لاقي إة إللي ممكن أعمله ُ ، الملابس و إتعملت ، و مفي حاجة جت علي بالي، قعدت أفكـّـر و أخيرا ً وجدت ما أفعله ُ و أحسست إنـن فكرتي مفيش حد عملها قبل كدة

    و فجأة و من خلال توفيق الله سبحانه ُ و تعالي إتصلت الساعة 10 مساء بالدار و ردت عليـّـة أخت و سألتها:

    بالنسبة للأطعمة إللي ممكن يتبرع بيها المتبرعين— ممكن نجيب الأطعمة للدار جاهزة و لا نشتريها و إنتوا تعملوها

    قالتلي: من الأفضل إن إحنا نعمل الأكل و الأطعمة للأطفال عشان إحنا ممشينهم علي نظام غذائي معيـّـن

    و سألتها تاني:

    طب بالنسبة للأسر الفقيرة.

    قالتلي : ممكن تجيبها طازة و إحنا بنود ّيها علي طول علي الأسر قبل ما تبرد.

    قـلتـلها: جزاكي الله خيرا ً

    بعد كدة قمت أتصل ببرنامج .....................

    ردت علي أخت فاضلة

    و قـلتـلها علي فكرتي

    ما هيـّـة الفكرة:

    قـلتـلها(بعد السلام): أنا من دار رسالة و في فكرة جت في بالي ( و كنت بتكلم بسرعة لإني حاسس إن الفكرة دي كانت عند كثير من الناس و خفت إن حد يقولها قبلي )

    قالتلي: إتفضل حضرتك قلها.

    قـلتـلها: طبعا ً إحنا عارفين إن شهر شعبان علي الأبواب و إن معظم الناس و يمكن كلـّـهم بيكونوا صائمين ( فقير أو غني ) في شهر شعبان بالذات

    وفكرتي هي إننا ممكن من الأن إلي ليلة النصف من شعبان نعمل حملة واسعة النطاق و نو ّصل صوتنا إلي كل الناس و نقوم بدعوة الناس إننا نقوم بعمل الكثير من الأطعمة وإللي ممعهوش يحو ّش و نقوم في ليلة النصف من شعبان من الصباح إلي الإفطار نو ّزع الأطعمة الشاهية و المأكولات الجميلة علي الجمعيـّـات إللي بتؤي أطفال يتامي و رعاية أسر فقيرة و نعطيهم الأطعمة الطازة عشان تروح في سلام و أمان و أمام عيننا

    وطبعا ً إللي عايز يعطي الناس الطعام بنفسه عشان يتأكد إنها وصلت يشرفنا معانا

    فردت في سرور و قالتلي: هي فكرة جميلة و إن شاء الله تعالي هبعتها............... و إن شاء الله هيتصل بيك .............. و ربنا ييسر إن شاء الله تعالي.


    ملحوظة:

    بالنسبة لمن لا يعرف أن يصل إلي الفقراء ممكن إن شاء الله من دار رسالة في أي فروعها إننا نجيب عنواينهم و الحمد لله تعالي عددهم يزيد عن 500 أسرة غير طبعا ً الجمعيـّـات الأخري

    و مننساش الأقرباء و الجيران

    و من هنا أطلب من كل إللي قرؤو هذه ِ الرسالة أن يتفكر بها و أن يرسلها علي قدر المستطاع لككل من يعرفه ُ " فالدال علي خير كفاعله"

    و طبعا ً في حديث في ما معناه " من استن سنـّـة حسنة فله ُ أجرها و أجر من عمل بها "

    فياريت يا شباب الخير إنكوا تفكروا و إن شاء الله تعلي إللي عايز يساعدني في الفكرة دي ممكن يبعتلي علي

    foodstopoors***********


    وياريت إللي هيبعت إن شاء الله تعالي يبعت إسمه ُ وتليفونه و ممكن يعمل إية ( بالنسبة إللي لسـّـة هيحو ّش ممكن يختار أي حاجة بس يكون إن شاء الله تعالي قد ّها ويعملها )

    و أأسف في الأطالة و أجروا أنتكون في استفادة، و من لا يتطيع فليبلغ كل من يعرفه ُ و يدعوا لنا بالخير

    وجزاكم الله خيرا ً

    أخوكم في الله / محمد

    0 Not allowed!



  10. [10]
    المهندس المسلم.
    المهندس المسلم. غير متواجد حالياً
    مشرف سابق


    تاريخ التسجيل: Jul 2005
    المشاركات: 680
    Thumbs Up
    Received: 8
    Given: 0

    Lightbulb دليل مراكز الايتام حسب منطقتك


    أولاً لو كنت من سكان عين شمس عندك دار القاصرات فيها 40 بنت اعمارهم من 13 إلى 19 سنة و نمرة تليفونهم 4902238 و عنوانهم 91 ش عين شمس بجوار شارع الزهراء

    و في دار زهرة المدائن بالزيتون و عنوانهم بالضبط 7 شارع محمود مصطفى متفرع من طومان باي و دي دار مختلطة و الأولاد عددهم التقريب 70 من مختلف الأعمار و مش بيباتوا في الدار و نمرتهم 4547862 و 4518603 رئيس مجلس الإدارة المهندس سرور

    كمان في جمعية بنت مصر الخيرية مختلطه و عنوانهم تقريباً خلف سيرميكا كيلو باترا تقريباُ بشارع الليث متفرع من جسر السويس و بطّلت أروح لهم من زمان فمعرفش عدد الأولاد هناك

    و كمان في جمعية إنقاذ الطفولة أمام قسم عين شمس و خلف مستشفى القوات المسلّحة و نمرة تليفونهم 6354758أو 6430941و دول أولاد فقط 60 في المرحلة الإبتدائية و 36 في الإعدادية و 30 في المرحلة الثانوية تقريباً اللي ماسك الإدارة حالياً أستاذ ياسر

    و كمان امام إنقاذ الطفولة في جمعية ام كلثوم و تقريباً هي بتعلّم الأولاد حرف زي النجارة و الحدادة و هي اولاد فقط و اعمارهم شوية كبيرة يمكن بتبتدي من إعدادي أنا رحتها مرة واحدة مع مها و جروب صحبة خير و معرفش عنها تفاصيل تانية

    أمّا دار الرحمة فليها فرعين فرع للأطفال الرضع بحسر السويس امام مستشفى القوات المسلّحة على الشارع و عددهم مش يزيد عن 12 بنت رضيعة و الفرع التاني بشارع سلوى حجازي امام محطة الجراج و عددهم 11 طفل تقريباً مختلط اعمارهم تتراوح بين اللأربع سنوات و الخمس سنوات و عنوانهم مش محتاج ارقام لأنها فلل في الدور الأرضي و اليافطة اللي مكتوب عليها إسم دار الرحمة كبيرة قوي و نمرتهم 2961157 اللي ماسكة إدارة الدار و مجلس الإدارة الحاجة إعتدال او المهندسة سهام

    أمّا بالنسبة لنا فإحنا عاملين مشروع تدريس فصول تقوية بس في المناطق العشوائية للأيتام برده بس اللي في بيوتهم و محدش يعرف عنهم حاجة زي منطقة ابو رجيلة بجسر السويس في حضانه للأيتام و دول حالتهم صعبة كتير و محتاجين متطوعين مش بس للتدريس لكن لتعليمهم كل حاجة و المسؤلة عن المشروع هناك زميلتنا رحاب الطحّان و دي نمرة موبيلها 0106761378

    و عاملين ده في منطقة مكاوي بمصر و السودان و حنبتدي الترم التاني بإذن الله و الترتيب بإذن الله معايا ( منار عقل )و نمرة تليفوني 0122938551

    و كمان في زملاء لينا في العمل الخيري بيعملوا مشروع تدريس للكمبيوتر مجاني للأسر المحتاجة بمركز بعين شمس وهم كمان محتاجين متطوعين في مجال الكمبيوتر و التفاصيل مع المهندس أيمن سالم 0105036977و المهندس تامر مجدي 0105038642

    أمّا لو كنت من سكّان مدينة نصر عندك دار الأبرار الصغار و دول 12 بنت في الحي السابع قبل رضوان العجيل وللأسف عشان انا من سكان مدينة نصر فأنا بروحها بسهولة من غير أرقام بس هم بالظبط في تاني عمارة على الشمال في الشارع اللي جنب رضوان العجيل على طول و بعد المسجد الدور التاني و عمرهم سنتين و مواعيد الزيارة للأولاد تنتهي 6 مساءً و ليهم فرع عند جنينه مول و نمرتهم 2606979

    و دار الفردوس للأيتام المعاقين في مصطفى النحّاس المتفرع من عباس العقاد فوق شاورما أبو مازن و عدد الأطفال هناك 29 طفل و طفلة من اعمار مختلفة تتراوح بين السنتين لغاية 15 سنة و هم كمان ليهم فرع عند جنينه مول و نمرتهم 2748372

    و عندك كمان قرية الأطفال بمدينة نصر و دي بعد شركة إمبي للبترول بمحتطين قبل الحي العاشر و بجوار مدرسة الفيوتشر و دي مكان بجمع مجموعة من الفلل الصغيرة بيسكن في كل فيلا أم بديلة و 10 أو 7 أطفال و كانت في كفالة اجنبية و دلوقتي بقت مصرية فبقوا محتاجين للمساعدة قوي و دي مختلطه و بيونوا مسؤلين عن البنات لغاية ما يكبروا و يتجوزوا

    في دار المدينة المنورة و دي ليها فرع في العاشر من رمضان و الفرع الرئيسي بالإدارة في مدينة نصر مكرم عبيد امام السلاب و فوق السواق الحرة بجوار صيديلة افريقيا عدد الولاد 9 اعمارهم بين 4 و 3 سنوات و نمرهم 2742378 - 2735269- 2735267- 2757328

    و الفرع بتاعهم في العاشر من رمضان فيه 103 طفل في المرحلة الإبتدائية

    خلف السلاب بمكرم عبيد في مسجد الهدي و ده فيه دار أيتام الهدي و دار مسنين الهدي انا معرفش تليفون الدرا بس إحنا بنروح للمسنين بإستمرار ممكن يكونوا زي ما بيقولوا ( مستورين و الحمد لله ) بس هم محتاجين للزيارات دي معنوياً عشان الناحية النفسية

    في كمان دار الهنا و هنادي للأيتام و دي امام مسجد السلام بشارع زاكر حسين و دي عبارة عن شقتين واحدة فيها 10 طفلات رضيعات و واحدة فيها 17 طفل في المرحلة الإبتدائية و عشان هم جنب بيتي فانا للاسف مش معايا تليفوناتهم بستسهل و أنزل لهم أسرع بس اوعدكم أجيب التليفون و على العموم هم على الشارع الرئيسي

    دار أحبابي فيها 8 رضيعات يتيمات أمام النادي الأهلي 6 ش عبد اللطيف حمزة - المنطقة السادسة

    و نمرتهم 6713557 رئيس مجلس الإدارة مدام ثناء

    عندنا بقى زي ما بيقولوا الكوم الكبير ( جمعية الوفاء و الأمل ) قبل الحي العاشر برده في شارع زاكر حسين و بعد قرية الأطفال بمحطة و دي فيها مسنين و معاقين ذهنياً و محتاجين قوي لكل حاجة مادياً و معنوياً و يا ريت لو في متخصصين في لغة التخاطب يروحوا هناك لمحاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه من المعاقين ذهنياً لأنهم للأسف يا جماعة عايشين عيشه حيوانيه مش داريانين بالدنيا بس إحنا نفسنا نعاملهم بآدمية حتى لو مش حيحسّوا بينا لأن ده شئ بينا و بين ربنا و ده غنسان ملوش من امر نفسه شئ و إنت المسؤل عنه امام الله ، بس مشكلتنا إحنا الناس العاديين منعرفش ده ممكن يكون إزاي فيا ريت الدارسين في المجال ده يفيدونا و يحاولوا يركزوا الضوء على المكان ده و غيره من الماكن اللي زيه و لو عايزين تتصلوا بحد يعرف حالاتهم متابعها يا ريت تكلّموا كريم سراج مدير جروب الوفاء و الامل الخيري 0101797251 المكون من مجموعة من الشباب و إحنا مشتركين معاهم للإهتمام بشان الناس دول بعيداً عن روتين الإدارات

    في كمان دار الرضا للمسنين بالحي السويسري البوابة الثالثة عمارة 21 أ الدور الأرضي مدينة نصر قبل الحي العاشر و بعد مسجد السلام

    أمّا لو كنت من سكّان الجيزة فعندك مؤسسة رعاية البنين بالجيزة بجوار مستشفى الرمد عدد الأولاد 50 تقريباً و نمرة التليفون 5720572 و المدير إسمه استاذ فرج

    و مجمّع التقوى الإسلامي بالجيزة خلف أجزخانة ام المصريين - 10 ش ثابت المتفرع من أم الصريين أمام محطة مترو ام المصريين و ده عبارة عن 8 ادوار تقريباً تجمع جميع النشاطات الخيرية من تحفيظ قرآن كريم و محو اميه و تعليم كمبيوتر و أشغال الإبرة و التفصيل لليتيمات و كفالة الأسر و غيرها و المسؤل عن المشروع المهندس على عثمان 0106816201

    في بقى في منطقة العباسية جمعية المواساة الخيرية و عددهم تقريباً 130 مختلط في مراحل من الإبتدائية للإعدادية و هم امام موقف العباسية على طول بعد سوق العباسية بتاع الخضار و الفاكهة و نمرهم 4825384و 4821500

    في جمعية آباء و ابناء الأهلية و عنوانهم بالأرقام 365 ش رمسيس بجوار كلية تربية نوعية و أمام الدمرداش بإمتداد رمسيس و دي جمعية أهلية للمعاقين ذهنياً و عبارة عن مدرسة بتيدأ الساعة 8 صباحاً و تخلّص 2 عصراً و نمرتهم 4823827

    دار السلام بمسجد السلام بميدان الجيش بالعباسية و جزء من الاولاد هناك الصغيرين راحو دار إبن خلدون بالضاهر - 31 ش بن خلدون و نمرهم 4875039- 6820604

    عندكم كمان دار تحسين الصحة بالهرم امام نادي الرماية و عددهم 117 طفل مساحة الدار 36 فدان خضرة لبناء مشاريع خيرية كبيرة لهؤلاء الأطفال المشرف أستاذ محمود 3761893

    في جمعية قرية الامل و ليها 3 فروع فرع بدار السلام و فرع بنات بس بالعاشر من رمضان و فرع في السفارات - المقطم و نمرهم 2732973- 5058739- 6976509

    في دار شقائق النعمان بالهرم 3815883- 3811637

    أنا طولت عليكم و مش حقول لكم معلش لأن في حلقة تانية لباقي دور الأيتام بس بجهز بياناتهم لسه و يا ريت تعملوا فوروارد للرسالة عشان في ناس سألتني و للأسف ضاعت إيميلاتهم منّي و يا رب توصل لهم رسالتي و جزاكم الله خيراً

    اللهم إجعلني خيراً مما يظنون ، و إغفر لي ما لا يعلمون ، و إرحمني يوم يبعثون

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 6 12 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML