دورات هندسية

 

 

قصيدة العراق ( للشيخ سفر الحوالي )

النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. [1]
    الصورة الرمزية م.العراقي
    م.العراقي
    م.العراقي غير متواجد حالياً

    عضو تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل: Jan 2004
    المشاركات: 1,766
    Thumbs Up
    Received: 13
    Given: 0

    قصيدة العراق ( للشيخ سفر الحوالي )

    السلام عليكم

    منذ أيام والظمأ إلى الشعر العربي الجميل يكاد يقتلني .. فأخذت أهرول في مواقع الانترنت باحثا عن قطرات شعر يمكن أن تروي عطشي .. وناشدت أهل الكرم والمرؤة بأن يسقوني من قرائحهم الشعرية قليلا من إرث الآباء والأجداد من الفصاحة والحكمة فما وجدت شيئاً .. فعلمت في قرارة النفس بأن الجميع ظمأى .. وآثرت بأن أبحث لي ولهم عن سقيا خير تروي الجميع .

    تعثرت بصخرة على سبيل الصدفة ، فانفجر الشعر من تحتها يروي نفسه بلسان الشيخ الفذ سفر الحوالي حفظه الله .. ولم أستطع أن أقاوم قراءة الأبيات لعشرات المرات .

    قصيدة أكثر من رائعة .. للشيخ سفر الحوالي حفظه الله .. أهديها لكم جميعا .

    --------------------------- منقول -----------------------------

    الآن يزهو علـى راياتَـك الشـرفُ ..... ويسقط البغي والعـدوان والصلـفُ

    يا قاهرَ الكفرِ مهمـا ارتـدَّ صائلـهُ ..... لا الضيمَ ترضى ولا بالجرح تعترفُ

    تألـق الشعـر ألحانـاً مرفـرفـةً ..... لما رأى جندَك الأبطال قـد عزفـوا

    يا أيها الشعر مهـلاً فالعـراقُ لـهُ..... من البطولاتِ شأنٌ فوقَ ما تصـفُ

    هو العراقُ عـراقَ الديـنِ ديدنـه..... أن يجعلَ النصرَ ينبوعـاً ويرتَشـفُ

    مضمارهُ النصـرُ والإيمـانُ رائـدهُ..... يكبـو ولكنـه فـي ساعـةٍ يقـفُ

    برجٌ من العزمِ لمـا مـاجَ ساحلُـه..... سعت إليه شعـوب الأرض تغتـرفُ

    يا قاهـرَ الكفـرِ علِّمهـا بـأن لنـا..... ديناً عن الملـلِ العوجـاءِ يختلـفُ

    وأننـا مـا غزانـا أمــةٌ ابــداً..... إلا وغايتهـا الخسـران والتـلـفُ

    ترى الظباةَ التي فلّـت إذا وضِعـت..... على ثرى الرافدين انتابهـا الرهـفُ

    ولو ركزتَ القنا فيهـا وقـد ثُنيَـت..... لقوّمتهـا فـلا أمـت ولا حـنـفُ

    جحافلُ الرومِ غاصتْ في مخاضتـه..... والأرض من تحتها للثـأر ترتجـفُ

    جاءتك مغـرورةً والبغـي حافزُهـا..... فأنت منهـا بحـد النـار تنتصـفُ

    عدلٌ من الله أن أغـرى زعامتَهـم..... فأرسلتهم لكي يشقوا بمـا اقترفـوا

    بغدادُ ما سقطـت لكنهـا انحرفـت..... واستدرجتهم فلا حلّوا ولا انصرفـوا

    شدّوا حصاراً فشدّت عزمَهـا أبـداً..... كي لا ينهنه مـن بأسائهـا التـرفُ

    شوفت فاستعـدت فاعتلـتْ شهبـاً..... مثل العقاب الذي يهـوي وينعطـفُ

    في لمحةٍ ما كـأن الدهـر يطرفهـا..... قام الرجاء وولـى الغـم والأسـفُ

    ما سطرَ المجـدُ للإبطـالِ ملحمـةً..... فنحن في صفحتيـه اليـاء والألـفُ

    سنا كما استسلمَ الألمانُ فـي هلـعٍ..... ولا كما خضع الجابـان واعترفـوا

    وما فيتنام؟ كـان الشـرقُ يرفِدُهـا..... وكان من خلفها الأحـلاف والخلـفُ

    ونحن كالسيفِ نضواً لا قـرابَ لـه..... صدورنا حاسرات والوغـى وجـفُ

    لا نلتقي ودروع الجبـن تحرسهـم..... إلا كما يلتقـي الجلمـود والخـزفُ

    لونٌ من الحربِ فـذٌ لا نضيـرَ لـه..... ماجت له الأرض وانهارت له السقفُ

    كتائبُ الرومِ تقضي وهـي حائـرةٌ..... تمشي وقد دب في أوصالها النغـفُ

    فـي كـل زاويـة قـرمٌ يباغتهـم..... في كل منعطـفٍ فـخٌ لـه شنـفُ

    كـم قائـد ودّ لـو ألقـى قلانسـه..... وأنـه بلبـاس الـعـار يلتـحـفُ

    ما بين بغـدادَ والفلوجـة انتصبـت..... كبرى الأخاديـد فالنيـران تلتهـفُ

    لله جنـد إلـى الـزوراء مــأرزه..... قصاصه العدل لا حيـف ولا جنـفُ

    ضجت لتكبيـره الأنبـار فانتفضـت..... وطار منها بغاث الغـدر وانقصفـوا

    وحصن بعقوبـة الأسـاد تحرسـه..... لله ما أضرموا فيهـا ومـا نسفـوا

    وأرض زنكي وقد شدت مشاعرهـا..... للقدس والدمع فـي آماقهـا يكـفُ

    منهـا سينطلـق الإعصـار ثانيـة..... يجتاح صهيون لا يخبـو ولا يقـفُ

    في كل يوم تـرى الأرتـال خاويـة..... كما تناثر فـوق الشاطـئ الصـدفُ

    وألف حوامـة فـي الجـوِّ لاهثـة..... لكي تناط بهـا الأشـلاء والجيـفُ

    ويل العلوج التي ذابـت جماجمهـا..... كما تذوب على صخر اللظى النطـفُ

    للشمس لفحٌ كمـا للريـح زمجـرة..... علـى الغـزاة وللأنهـار منعطـفُ

    لا شيء في أرضك الشماء يقبلهـم..... إلا الحثالـة لا ديـنٌ ولا شــرفُ

    لا يأنف الذل من خاسـت أرومتـه..... وإن يكـن بيـن قـومٍ كلهـم أنـفُ

    إن الدياثـة فـي الأديـان منقصـة..... عن الدياثة في الأعراض لو عرفـوا

    يا بصرة الثغر ثوري غيـر هائبـة..... فربمـا سلكـت آثـارك النـجـفُ

    حـق علـى كـل حـرٍّ أن يعلمهـم..... أن الغـزاة غـزاة أينمـا ثقـفـوا

    يا حسرة الـروم والأحـلاف كلهـم..... ألا يظنـون أن الزيـف منكـشـفُ

    لا غرو أن كان خلق الإفك حجتهـم..... لكل قوم مـن الأخـلاق مـا ألفـوا

    جـاءوا لإنقـاذ ليكـود وزمـرتـه..... لكنهم دلسـوا بالـزور واعتسفـوا

    من غيرهم أحرق الدنيـا وأرهبهـا..... بكل ما حـرم الإنجيـل والصحـفُ

    كنهـم طففـوا المكيـال غطرسـة..... وغرهم سوءتان الكبـر والسـرفُ

    والله أنزلهـم فـي أرض معمـعـة..... تغوص فيها صياصيهـم وتنخسـفُ

    يا من تظنـون أن الـروم صادقـة..... إذا زحفنـا إليهـم غـارةً زحفـوا

    سلوا العراق فـإن الوهـم مجبنـة..... والروم أحلامها قد هدهـا الخـرفُ

    لكننـا نحـن أوصــال ممـزعـة..... وكل حزب على أصنامهـم عكفـوا

    فإن نشـأ يجمـع الرحمـن رايتنـا..... صفاً تلاصق فيـه الكعـب والكتـفُ

    -------------------------------------------------------------------------

    سلام عليكم .

  2. [2]
    ابن البلد
    ابن البلد غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابن البلد


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 6,997
    Thumbs Up
    Received: 1,092
    Given: 1,787
    في العراق هناك أناس رفعوا راية الجهاد
    بطولاتهم ألهمت سفر الحوالي
    فقال شعرا جميلا
    جزاك الله خيرا أخي م. العراقي
    وجزى الله شيخنا خيرا ورحمنا وإياكم
    آمين

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله

    there is no god except Allah
    Muhammad is the messenger of Allah

  3. [3]
    نايف علي
    نايف علي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية نايف علي


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 2,284
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 10
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    آه ياشيخنا سفر لا أملك لك إلا الدعاء

    ماأجمل هذه القصيدة أنصح الإخوة بقرائتها كاملة

    أخي م.العراقي بوركت

    0 Not allowed!


    إذا اعتاد الفتى خوض المنايا ::: فأهون مايمر به الوحول

  4. [4]
    م. ضياء الدين
    م. ضياء الدين غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 1,580

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 29
    Given: 6
    مشكور اخي على نقل هذا الشعر الرائع


    وأرض زنكي وقد شدت مشاعرهـا..... للقدس والدمع فـي آماقهـا يكـفُ
    يقصد الشيخ في هذا البيت القائد عماد الدين زنكي . من الموصل. عرف هذا القائد في فتره ضعف الدوله العباسه . استطاع ان يحصل على ثقه الخليفه العباسي . استطاع ان يوحد الامارات المجاوره لمدينه الموصل ليجعلها اماره واحد قوية . من اهم انجازاته فتح قلقه انطاكية . قتله خادمه اثناء منامه حيث طعنه بخنجر

    0 Not allowed!



  5. [5]
    م المصري
    م المصري غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,015

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0

    Unhappy

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م.العراقي مشاهدة المشاركة

    فإن نشـأ يجمـع الرحمـن رايتنـا..... صفاً تلاصق فيـه الكعـب والكتـفُ

    .
    متي تتجلي مشيئة الرحمن ,,,,, و يقف العراقيون صفا تتلاص فيه الكعوب و الاكتاف ,,,,,, تحت علمهم الذي يصرخ منذ زمن ,,,,,, الله اكبر ,,,,,,الله اكبر ,,,,من كل ما تفعلون ,,,,,,,,
    فلنحلم بمشيئه الله

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله
    تفضل , هنا تقرأ القرآن

  6. [6]
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية طالبة الجنة


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28
    بس الله الرحمن الرحيم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م.العراقي مشاهدة المشاركة

    يا أيها الشعر مهـلاً فالعـراقُ لـهُ..... من البطولاتِ شأنٌ فوقَ ما تصـفُ

    هو العراقُ عـراقَ الديـنِ ديدنـه..... أن يجعلَ النصرَ ينبوعـاً ويرتَشـفُ

    مضمارهُ النصـرُ والإيمـانُ رائـدهُ..... يكبـو ولكنـه فـي ساعـةٍ يقـفُ

    برجٌ من العزمِ لمـا مـاجَ ساحلُـه..... سعت إليه شعـوب الأرض تغتـرفُ

    يا قاهـرَ الكفـرِ علِّمهـا بـأن لنـا..... ديناً عن الملـلِ العوجـاءِ يختلـفُ

    وأننـا مـا غزانـا أمــةٌ ابــداً..... إلا وغايتهـا الخسـران والتـلـفُ

    سلام عليكم .
    قصيدة جميلة بالفعل ......
    نسأل الله تعالى أن يفرج عن المسلمين جميعاً في مشارق الأرض ومغاربها ......
    وبإذن الله مصير أعداء المسلمين جميعاً : الخسران والتلف
    جزاكم الله خيراً أخي م. العراقي


    والسلام عليكم

    0 Not allowed!


    لكنَّما يأبى الرجاءُ يموتُ

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML