دورات هندسية

 

 

جديد الساحة العربية و..... الدولية :ثقافيا... سياسيا... اقتصاديا

النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. [1]
    الصورة الرمزية المخلصة اخلاص
    المخلصة اخلاص
    المخلصة اخلاص غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 799
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 3

    جديد الساحة العربية و..... الدولية :ثقافيا... سياسيا... اقتصاديا

    السلام عليكم وحمة الله تعالى وبركاته
    اخواني واخواتي في الله

    لا حظت تشتت الاخبار العربية والدولية في المنتدى فجاءتني فكرة لانشاء خانة تحت اشراف المشرفين الكرام للمنتدى تكون جامعة لكل ما هو جديد يعالج قضايا الامة العربية والاسلامية ثقافيا واقتصاديا وسياسيا ولما لا جديد الساحة الدولية للاستفادة جميعا
    هذا والتمس من كل اعضائنا الكرام الالتزام بادبيات النقاش المحترم والابتعاد عن الطائفية لاننا عرب ومسلمين تجمعنا لا اله الا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم
    كما التمس من المشرفين حذف اي تعليق يخل بالاحترام للاخر
    كما ارجو تثبيت الموضوع

  2. [2]
    yasser alieldin
    yasser alieldin غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية yasser alieldin


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 1,140
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 0
    فكره جميله اختى الكريمه المخلصه اخلاص
    وان شاء الله اساهم معاكم فيها
    جزاكى الله خيرا

    0 Not allowed!



  3. [3]
    المخلصة اخلاص
    المخلصة اخلاص غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية المخلصة اخلاص


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 799
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 3
    شكرا اخي ياسر في انتظار تشريفي بمشاركاتك
    بارك الله فيك اخي الكريم ياسر

    0 Not allowed!



  4. [4]
    المخلصة اخلاص
    المخلصة اخلاص غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية المخلصة اخلاص


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 799
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 3

    قبل ان تشتعل الساحات العربية بالحرائق

    تبدو المنطقة بأسرها رهينة حال انتظار وترقب بعد ان عصفت احداث الاسبوع الأخير بكثير من التوقعات والاحتمالات وباتت الشكوك وانعدام اليقين سيدة الموقف ما يعني افتقاد روح المبادرة وسيطرة حال التشاؤم والحاجة الضرورية الى تحرك من نوع ما يخرج شعوب المنطقة والعرب في شكل عام من هذه الحال التي ينذر استمرارها بمزيد من الخسائر والانهيارات والانكسارات وربما ما هو اسوأ من ذلك بكثير.

    وإذ تلوح في الافق القريب بوادر الكشف عن استراتيجية اميركية جديدة ازاء العراق يزمع الرئيس جورج بوش الكشف عنها بما يرتب على عواصم المنطقة اخذ ذلك في عين الاعتبار لأن الحريق العراقي يوشك ان يأتي على الاخضر واليابس فيها ولا يمكن استثناء احد من شظاياه وامتداداته السياسية والاقتصادية والاخطر من ذلك الفتنة المذهبية والطائفية التي توشك على البروز بعد ان نجحت جهات مشبوهة في ايقاظها من سباتها العميق . فإن ما تفرضه المسؤولية التاريخية والاخلاقية والانسانية والسياسية وايضا المصالح الحيوية للأمة العربية، يحتم ان يأخذ العرب انظمة وشعوبا المبادرة لاحداث اختراق نوعي في الحال الصعبة والخطيرة التي تكاد تطبق على العرب من كل الجهات وتهدد ما تبقى من نفوذ وادوار ومصالح لهم في منطقة كانت تسمى بالمنطقة العربية ووجدنا من يزاحمنا عليها على نحو يكاد ان ينكر علينا ان نطفىء الحرائق وندافع عن مصالحنا وحضارتنا وتاريخنا.

    وبعد ان نجحت الدبلوماسية الاردنية في وضع القضية الفلسطينية من جديد على رأس جدول الاعمال الدولي وتزايد القناعات بأن مفتاح حل قضايا المنطقة المعقدة والخطيرة يكمن في انهاء الصراع الفلسطيني الاسرائيلي استنادا الى قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية وضرورة بلورة حل بين الطرفين يستمد شرعيته في الدرجة الاولى من خلال المفاوضات وموافقتهما وليس عبر الحلول احادية الجانب او تلك المستندة الى غطرسة القوة والامر الواقع فان المأمول الان ان تأخذ وزيرة الخارجية الاميركية كونداليزا رايس القادمة الى المنطقة بعد اسبوع تقريبا الحقائق السياسية والدروس التي افرزتها الاشهر القليلة الماضية في عين الاعتبار عندما تطرح ما وصف بالمقاربة الاميركية الجديدة لتحريك عملية السلام ودفع الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي للجلوس الى طاولة المفاوضات وتسريع الخطوات المطلوبة اسرائيليا لبناء جسور الثقة بينهما من جديد.

    لا نأتي بجديد اذا ما اعدنا التأكيد والتذكير بأن الوقت قد حان لأن يتنادى العرب فيما بينهم وعلى أعلى المستويات لاخذ المبادرة في ايديهم ولوقف حال التدهور والانكفاء التي هيمنت على العرب طويلا وان يتداركوا ما فاتهم قبل ان تصل الامور الى نقطة اللاعودة ويصبحوا غرباء في اوطانهم ويتزايد اللاعبون والطامعون في ثرواتهم وأرضهم ويتحكموا من جديد بقراراتهم ولا يحتاج من يشكك في ذلك سوى ان يتطلع حواليه ليكتشف في غير عناء حجم التدخلات الخارجية والحصارات والكراهية التي تحيط بهم من كل جانب.

    منقول من جريدة الرأي

    0 Not allowed!



  5. [5]
    المخلصة اخلاص
    المخلصة اخلاص غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية المخلصة اخلاص


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 799
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 3

    تحرك تركي أمريكي ضد المتمردين الأكراد

    يجري الجنرال جوزيف رالتسون، المبعوث الأمريكي المعني بتنسيق القتال ضد متمردي حزب العمال الكردستاني في تركيا، محادثات مع المسؤولين الأتراك.

    ويتزايد الحديث في تركيا حول الحاجة لعبور الحدود إلى شمال العراق حيث تتمركز الجماعة الانفصالية الكردية.

    ويؤيد المسؤولون الأتراك وعلى رأسهم رئيس الوزراء إرسال قوات عبر الحدود إذا لم تتحرك الولايات المتحدة على عجل ضد حزب العمال الكردستاني.

    وكان قد تم تعيين الجنرال المتقاعد رالتسون في العام الماضي لتنسيق الجهود ضد المتمردين الأكراد، ولكن تسود حالة من الاحباط في تركيا من استمرار وجود آلاف المقاتلين التابعين لحزب العمال الكردستاني في العراق وقدرتهم على شن هجمات في تركيا.

    كما توجد أيضا قضية كركوك حيث تخشى أنقرة من سيطرة أكراد العراق عليها الأمر الذي يعطي زخما لسعيهم نحو الاستقلال مما يشجع أكراد تركيا على المضي قدما في طموحاتهم.

    ومن ثم بات الجميع يتحدث عن كل الخيارات بما في ذلك الخيار العسكري، بل ووصل الأمر إلى حد عقد جلسة سرية للبرلمان لبحث هذا الأمر.

    ورغم أن أغلب المحللين يتفقون على أن الهدف الرئيسي من هذا الحديث هو الاستهلاك المحلي، إلا أنه يوجد بالفعل أسباب لقلق تركيا. ويعتقد الكثيرون أن تركيا تعتزم تكثيف الضغوط على واشنطن.

    وتجادل واشنطن بأنها تفتقد إلى الموارد في العراق للتعامل مع حزب العمال الكردستاني.

    ورغم المخاطر، يعتقد البعض أن تركيا قد تتصرف عبر الحدود بمفردها.

    واااااااااااااأسفاه على العراق

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML