دورات هندسية

 

 

ابحث عن حل .... فهل من مجيب

صفحة 1 من 10 12 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 92
  1. [1]
    مرام جياد
    مرام جياد غير متواجد حالياً

    زائر

    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 302
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
  2. [2]
    ابو حسين
    ابو حسين غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية ابو حسين


    تاريخ التسجيل: Apr 2003
    المشاركات: 840

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 8
    Given: 0
    السلام عليكم

    عليك بالصلاة وقراءة القران فأنها تريح النفس

    0 Not allowed!



  3. [3]
    خالد ماهر
    خالد ماهر غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 480
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    أول ما قرأت موضوعك القصير تبادر الى ذهني سريعا قول الله تعالى :
    {وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً }

    الضنك هو هذه الحاله التي عبرتي عنها انتي ببساطه : زهقانه ومخنوقه

    وفي هذا يقول ابن القيم رحمه الله :
    " وفي القلب شعث لا يلمه إلا الاقبال على الله , وفيه وحشه لا يزيلها إلا الأنس في خلوته , وفيه حزن لا يذهبه إلا السرور بمعرفته وصدق معاملته , وفيه قلق لا يسكنه إلا الإجتماع عليه والفرار منه ... إليه , وفيه نيران حسرات لا يطفئها إلا الرضى بأمره ونهيه وقضائه ومعانقة الصبر على ذلك إلا وقت لقائه , وفيه طلب شديد لا يقف دون أن يكون هو وحده مطلوبه , وفيه فاقة لا يسدها إلا محبته والإنابة إليه ودوام ذكره وصدق الإخلاص له ولو أعطي الدنيا وما فيها لم تسد تلك الفاقة منه ابدا "

    لن أصف أنا العلاج لكي ولكن سأعطيكي وصفة رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ما أصاب أحدا قط هم ولا حزن فقال : اللهم إني عبدك ، وابن عبدك ، وابن أمتك ، ناصيتي بيدك ، ماض في حكمك ، عدل في قضاؤك ، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك ، أو علمته أحدا من خلقك ، أو أنزلته في كتابك ، أو استأثرت به في علم الغيب عندك ، أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري ، وجلاء حزني ، وذهاب همي ، إلا أذهب الله همه وحزنه ، وأبدله مكانه فرحا ) .

    دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم في المسجد فإذا هو برجل من الأنصار يقال له ابو أمامة فقال يا أبا أمامة مالي أراك في المسجد في غير وقت الصلاة فقال هموم لزمتني وديون يا رسول الله فقال ألا أعلمك كلاما إذا أنت قلته أذهب الله عز وجل همك وقضى دينك قال قلت بلى يا رسول الله قال قل إذا أصبحت وإذا أمسيت اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن وأعوذ بك من العجز والكسل وأعوذ بك من الجبن والبخل وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال قال ففعلت ذلك فأذهب الله عز وجل همي وقضى عني ديني

    عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ورزقه من حيث لا يحتسبد

    (اللهم اني اعوذ بك من الهم والحزن واعوذ بك من العجز والكسل واعوذ بك من الجبن والبخل واعوذ بك من غلبه الدين وقهر الرجال )
    من قالها صباحا ومساء ذهب همه وقضي دينه

    .................................................. ...............

    ولتبدأي من اليوم على المواظبه على قراءة ورد يومي من القرآن الكريم, ولو صفحه واحدة فقط , ولكن داومي عليها ( أحب الأعمال الى الله أدومها وإن قلت)
    ولا تنسي قراءة تفسير هذه الصفحه التي قرأتيها لتفهمي مراد الله فيما يقوله لك

    قولي لي: متى كانت اخر مرة صليتي فيها صلاة الفجر في وقتها , إن لهذه الصلاة مفعول السحر على النفس , وتعطيكي دفعه ونشاط لبقية اليوم باذن الله

    قومي بتحميل خطبه أو درس من النت لتسمعيه - يعني كل 3 ايام استمعي الى درس مثلا - فالعلم هو الذي يهون عليكي أمر هذه الدنيا
    ولتبدأي بهذا الدرس -إن أردتي - وعنوانه ( لا تحزن ) للشيخ عائض القرني
    http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=10825


    وفي النهاية أختم كلامي بهذا الحديث الجميل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم -حتى الشوكه يشاكها- إلا كفر الله بها من خطاياه)
    النصب: التعب
    الوصب: الألم والمرض الدائم

    حقا عجبا لأمر المؤمن فأمره كله خير , فإن أصابته سراء شكر فكان خيرا له , وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له ......

    0 Not allowed!



  4. [4]
    مرام جياد
    مرام جياد غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 302
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا للرد والاهتمام و جزاكم الله خيرا

    0 Not allowed!



  5. [5]
    ابتهاج
    ابتهاج غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية ابتهاج


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 1,863

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 60
    Given: 57

    Thumbs up أسأل الله أن ينعم عليكي بالأمن والطمأنينة وأن يذيقكي حلاوة الايمان ....

    السلام عليكم جميعا

    وهذا بعض ما قرأت ..امل ان تكون فيه الفائدة..او بعضها...



    أسباب القلق وعلاجه

    نشهد في هذا العصر حضارة كبرى لم يشهد لها التاريخ مثيلاً جعلت الإنسان يعيش في راحة كبيرة ولكنها (اي تلك الحضارة ) قصرت خدمتها على الجانب الجسدي و أهملت الجانب الروحي الذي يتميز به الإنسان عن غيره من الكائنات ، وكان أحد إفرازات هذا القصور القلق الذي أدى بكثير من الناس خصوصاً في الغرب الى الإنتحار، ولم يجدوا له حلاً غير تلك الحبوب المهد ئة.

    وللأسف لقد وجدت أثار هذا القلق في بلاد المسلمين عندما قصر البعض منهم في أمور دينهم وعاشوا بعيداً عن ذكر الله تعالى وطاعته.

    وأسباب القلق كثيرة ، لكن نذكر أهمها:

    (1) ضعف الإيمان : فالمؤمن قوي الإيمان لايعرف القلق. قال الله تعالى(ومن يعمل من الصالحات وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة) ، ,ويقوى الإيمان بعمل الطاعات وترك المعاصي وقراءة القرآن وحضور مجالس الصالحين وحبهم والتفكر في خلق الله تعالى.

    (2) الخوف على الحياة وعلى الرزق: فهناك من يخاف الموت فيقلق بسبب ذلك ، ولو أيقن أن الآجال بيد الله ماحصل ذلك القلق. والبعض يخاف على الرزق ويصيبه الأرق وكأنه ماقرأ قوله تعالى(إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين) ولم يسمع قول الله عز وجل(وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها ) ، حتى النمل في جحره يرزقه الله تعالى ، ولايعني ذلك أن يجلس الإنسان في بيته ينتظر أن تمطر السماء ذهباً ، بل يسعى وبفعل الأسباب امتثالاً لقوله تعالى(فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه) ويتوكل على الله(ومن يتوكل على الله فهو حسبه).

    (3) المصائب: من موت قريب أو خسارة مالية أو مرض عضال أو حادث أو غير ذلك ، لكن المؤمن شأنه كله خير إن اصابته سراء شكر فكان خيراً له وإن اصابته ضراء صبر فكان خيراً وجزاء الصبر أن الله يأجره ويعوضه خيراً مما أصابه. فيجب أن يعلم أن ذلك بقدر الله وقضائه ، وما قدّر الله سيكون لا محالة لو اجتمع أهل الأرض والسماء أن يردوه ما وجدوا إلى ذلك سبيلاً. عندما ترسخ هذه العقيدة في نفس الإنسان فإنه يرضى وتكون المصيبة عليه برداً وتكون المحنة منحة ، ولقد شاهدنا أنه كم من مشكلة صارت بإنسان جعلت منه رجلاً قوياً صامداً وعلمته التحمل بعد أن كان في نعمة ورغد لا يتحمل شيئاً وغيرت من نظرته للحياة وأصبح سداً أمام المعضلات.

    (4) المعاصي: وهي سبب كل بلاء في الدنيا والآخرة ، وهي سبب مباشر لحدوث القلق والاكتئاب . قال الله تعالى(وماأصابك من سيئة فمن نفسك ) وقال (ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون ) ، والبعض يقول: نريد أن نُذهب القلق و(الطفش) فيفعل المعاصي ، لكنه في الحقيقة يزيد الطين بلة وهو كالمستجير من الرمضاء بالنار.

    (5) الغفلة عن الآخرة والتعلق بالدنيا : فمن يتفكر ويتصور نعيم الجنة بكل أشكاله فإنه تهون عليه المشاكل وينشرح صدره وينبعث الأمل والتفاؤل عنده.

    وأخيراً كيف نتخلص من القلق؟

    قال الله تعالى (إن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم) ، فالعلاج هو في كتاب ربنا وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.

    فخذ هذه الوصفة النافعة ، وجرب وأنت الحكم.

    ( 1) الصلاة: قال الله تعالى(واستيعنوا بالصبر والصلاة ) وكان الرسول صلى الله عليه وسلم إذا حزبه أمر فزع إلى الصلاة ، ويقول لبلال (أرحنا بالصلاة يابلال) ويقول -جُعلت فداه- (وجعلت قرة عيني في الصلاة ) فما من مسلم يقوم فيصلي بخشوع وتدبر وحضور قلب والتجاء لله تعالى إلا ذهبت همومه وغمومه أدراج الرياح كأن لم تكن ، فالصلاة على أسمها صلة بين العبد وربه.

    (2) قراءة القرآن: العلاج لكل داء.قال عز وجل(وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين) فلنقو صلتنا بهذا الكتاب العظيم ولنتدبر آياته ولا نكن ممن يهجره فهو ربيع القلب ونور الصدر وجلاء الأحزان وذهاب الهموم والغموم.

    (3) الدعاء: سلاح المؤمن الذي يتعبد الله به فمن كان له عند الله حاجة فليفزع إلى دعاء من بيد ملكوت كل شئ ومجيب دعوة المضطرين وكاشف السوء الذي تكفل بإجابة الداعي. قال تعالى(وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعان) وليتخير ساعات الإجابة كالثلث الأخير من الليل ، بين الآذان والإقامة.

    (4) الذكر: أنيس المستوحشين وبه يُطرد الشيطان وتتنزل الرحمات.

    (5) شغل الوقت بالعمل المباح: فإن الفراغ مفسدة ويجلب الأفكار الضارة والقلق وغير ذلك.

    أسأله تعالى أن يرزقنا الإيمان الكامل والعمل الصالح

    منقووووووووووووووووول

    0 Not allowed!






  6. [6]
    ابتهاج
    ابتهاج غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية ابتهاج


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 1,863

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 60
    Given: 57

    Smile أختي الحبيبة ...حالات الضيق والاكتئاب عالجيها بالقرآن الكريم

    من منا لا تعتريه حالة من حالات الضيق والاكتئاب الذى لا يعلم له مصدرا ؟!.. ومن هنا نعلم ان شرح الصدر من النعم الكبرى ، حتى ان الله تعالى يذكر به نبيه المصطفى (صلى الله عليه وسلم) من خلال سورة الانشراح .. ان قراءة هذه السورة واختها سورة ( الضحى ) بتمعن ولو مرة واحدة ، والحوقلة ، والاكثار من الصلوات على النبي (صلى الله عليه وسلم) من سبل رفع الهم والغم ، وخصوصا فيما لا يعلم له مصدر واضح للضيق والاكتئاب مقتحما للنفس اقتحاما !!


    اللهم ما مفرج الكروب
    فرج عنا الهم والضيق والكرب
    اللهم أذقنا حلاوة الايمان
    اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعفو عنا
    اللهم آميــــــــــن

    0 Not allowed!






  7. [7]
    مرام جياد
    مرام جياد غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 302
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابتهاج مشاهدة المشاركة
    من منا لا تعتريه حالة من حالات الضيق والاكتئاب الذى لا يعلم له مصدرا ؟!.. ومن هنا نعلم ان شرح الصدر من النعم الكبرى ، حتى ان الله تعالى يذكر به نبيه المصطفى (صلى الله عليه وسلم) من خلال سورة الانشراح .. ان قراءة هذه السورة واختها سورة ( الضحى ) بتمعن ولو مرة واحدة ، والحوقلة ، والاكثار من الصلوات على النبي (صلى الله عليه وسلم) من سبل رفع الهم والغم ، وخصوصا فيما لا يعلم له مصدر واضح للضيق والاكتئاب مقتحما للنفس اقتحاما !!


    اللهم ما مفرج الكروب
    فرج عنا الهم والضيق والكرب
    اللهم أذقنا حلاوة الايمان
    اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعفو عنا
    اللهم آميــــــــــن
    اشكرك اختي عالرد والهتمام
    والله يجزيك الخير

    0 Not allowed!



  8. [8]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    أثني على ما ذكره الأخ خالد ماهر..اللجوء إلى الله دائما هو الحل لجميع المشاكل والهموم..

    وأهدي إليكم جميعا هذا العرض في المرفقات..

    0 Not allowed!


    الملفات المرفقة

  9. [9]
    مرام جياد
    مرام جياد غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 302
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة steel_10977 مشاهدة المشاركة
    أثني على ما ذكره الأخ خالد ماهر..اللجوء إلى الله دائما هو الحل لجميع المشاكل والهموم..

    وأهدي إليكم جميعا هذا العرض في المرفقات..
    اشكرك اخي للرد

    0 Not allowed!



  10. [10]
    Multisim9
    Multisim9 غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية Multisim9


    تاريخ التسجيل: Dec 2006
    المشاركات: 385

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    عش هذه اللحظة كانها آخر لحظة , عش بالحب , عش بالأمل , عش بالكفاح , فالحياة لن تتكرر .

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 10 12 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML