دورات هندسية

 

 

دراسة علمية سورية مدهشة حول الآثار الصحية للتكبير على الذبائح -

النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. [1]
    الصورة الرمزية م . أبو بكر
    م . أبو بكر
    م . أبو بكر غير متواجد حالياً

    مشرف ( الهندسة المدنية )

      وسام مشرف متميز


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 2,997
    Thumbs Up
    Received: 156
    Given: 23

    دراسة علمية سورية مدهشة حول الآثار الصحية للتكبير على الذبائح -

    نعرف جميعاً أن مسألة التكبير على الذبائح من عجول و أغنام و طيور هي مسألة عقدية في الدين الإسلامي و أن الدابة المذبوحة شرعاً و المكبر عليه ( بسم الله و الله أكبر ) تؤكل حلالاً بينما لا تؤكل ذبيحة لم يذكر اسم الله عليها و قد ورد ذلك في آيات قرآنية عددها أحد عشرة آية في كتاب الله منها :

    بسم الله الرحمن الرحيم :
    فَكُلُواْ مِمَّا ذُكِرَ اسْمُ اللّهِ عَلَيْهِ إِن كُنتُمْ بِآيَاتِهِ مُؤْمِنِينَ {118}‏ الأنعام .

    وَلاَ تَأْكُلُواْ مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَآئِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ {121} الأنعام .



    لكن أحداً لم يكن يعلم بأن مسألة التكبير على الذبائح هي مسألة صحية إضافة إلى كونها مسألة عقدية .

    فقد انبرى لهذه المسألة الشيخ عبد القادر الديراني و هو تلميذ شيخ الشام المعروف محمد أمين شيخو – رحمه الله - ليأخذ من الحكومة السورية الموافقة على إجراء أبحاث في كليات و مخابر كليات الصيدلة و العلوم و الكيمياء في جامعات سوريا للتدقيق في الآثار الصحية لعملية التكبير على الذبائح بأنواعها .

    ترأس الدراسة الأستاذ الدكتور سعد مخلص يعقوب .
    و قام بمساعدته في التجارب مجموعة من خيرة لأساتذة في كليات الصيدلة و العلوم و الكيمياء الحيوية نذكر منهم الأستاذ الدكتور فايز الحكيم الأستاذ الدكتور محمد نبيل الشريف ( كلية الصيدلة – جامعة دمشق ) – الأستاذ الدكتور مروان السبع ( أستاذ علم الحياة الحيوانية – جامعة حلب ) و مجموعة أخرى كبيرة من الخبراء في هذا المجال لا مجال لذك أسماءهم جميعاً .

    حيث تم أخذ ثلاث عينات من كل ذبيحة من نحو ألف ذبيحة من الذبائح المكبر عليها و الغير المكبر عليها من لحم الدجاج و الأغنام و العجول و تم نقع هذه العينات في محلول الديتول 10% لإلغاء احتمال وجود جراثيم خارجية .

    و تم زرع عينة من كل ذبيحة في ثلاث أوساط حيوية مغذية متنوعة لمدة 48 ساعة و في درجات حرارة ملائمة و متشابهة لكافة العينات المقارنة و وضعت النتائج تحت المجهر .

    و خلصت الدراسة إلى نتائج مذهلة .

    فالعينات التي أخذت من الذبائح المكبر عليها كانت شبه عقيمة و هي خالية من الجراثيم الممرضة بنسبة تجاوز 99 % .
    بينما انتشرت الجراثيم باشكالها في العينات المأخوذة من الذبائح غير المكبر عليها ..

    حصلت هذه النتيجة من دراسة آلاف العينات من ذبائح مختلفة و من مسالخ مختلفة و تجاوز عدد العينات المفحوصة 3000 عينة .. كانت نتائجها بالكامل تشير إلى أن العينات المأخوذة من ذبائح مكبر عليها سليمة صحياً و هي أوساط عقيمة بينما تعتبر الذبائح غير المكبر عليها مكان خصب لتجمع الجراثيم و نموها ..

    لا نستغرب نحن المسلمين من النتيجة و نحن نعلم أن الإسلام ما نهانا إلى عما فيه ضررنا و ما حببنا إلا لما فيه مصلحتنا علمنا بنتائج التجربة أم جهلناها .

    تم الإطلاع على هذه الدراسة من برنامج في قناة المشكاة الفضائية نقلاً عن قناة السورية الفضائية .


    إعداد و تلخيص : م . أبو بكر

  2. [2]
    محمد ابو مريم
    محمد ابو مريم غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية محمد ابو مريم


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 3,571
    Thumbs Up
    Received: 2,436
    Given: 3,924

    موضوع رائع

    الاخ أبو بكر الموضوع اكثر من رائع
    ولكي تعم الفائدة وأشاركك الاجر أسمح لي بأضفة الرابط التالي لنفس موضوعك وهو مدعم بالصور للعينات المكبر عليها والغير مكبر...
    http://www.lovely0smile.com/?View=Archive&Msg_Id=450


    "ربي رضيت بك رباً وبالاسلام ديناً وبسيدنا محمد نبياً ورسولاً"
    ربي ما أصبح بي من نعمة أو بأحداً من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك, لك الحمد ولك الشكر

    0 Not allowed!



    الموقع الرسمي للمكتبة الشاملة
    http://shamela.ws/

  3. [3]

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML