دورات هندسية

 

 

كيف تعمل الطائرات

صفحة 1 من 4 12 3 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 31
  1. [1]
    الصورة الرمزية fullbank
    fullbank
    fullbank غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 268
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0

    كيف تعمل الطائرات

    مدخـل إلى الطائرة
    تعريف الطائرة: هي مركبة أثقل من الهواء ذات محرك تستطيع الطيران في الهواء اعتماداً على قوة الرفع المتولدة على أجنحتها.
    ذكرنا في التعريف بأن الطائرات هي مركبات أثقل من الهواء وذلك بالمقارنة مع المركبات الأخرى كالمنطاد ( البالون الطائر ) أو الحوامة فكلاهما أخف من الهواء وهذا ما يجعل الهواء قادراً على حملهما بدون وجود أجنحة.
    هناك أنواع أخرى تعتبر أثقل من الهواء كالهيلوكبتر، إلا أن الطائرات تختلف عن المركبات الأثقل من الهواء الأخرى بأن لها جناحان صلبان و سطوح تحكم و أجزاء متحركة في كل من الجناح والذيل، هذه الأجزاء تمكنها من توجيه طيرانها و قوة دفعها، كما أن لها محركات خاصة من أجل تحقيق الطيران المنتظم أو الطيران صعودا ً وهبوطاً.
    تتراوح الطائرات الحديثة بين الطائرات ذات الوزن الخفيف و التي لا يزيد وزنها عن 46كغ و المصممة لنقل طيار فقط، إلى الطائرات الجامبو العملاقة و القادرة على نقل عدة مئات من المسافرين أو عدة مئات الأطنان من الحمولة، و تزن هذه الطائرات تقريباًً 454 طناً.
    أحياناً يتم تهيئة الطائرات للاستعمالات المخصصة، حالياً يوجد ما يسمى طائرات برية ( والتي تقلع من الأرض و تهبط على الأرض مباشرة ) و طائرات بحرية ( طائرات تقلع وتهبط من و على المياه ) و الطائرات البرمائية ( والتي تستطيع الإقلاع والهبوط سواء على البر أو المياه )، والطائرات ذات الإقلاع و الهبوط العمودي حيث تقلع نتيجة دفع الغازات النفاثة من محركاتها الدوارة أو أجنحتها الدوارة (أي أن المحركات تغير اتجاهها بحيث يكون نفث الغازات نحو الأسفل أو الجناح هو الذي يدور حول محوره الطويل بحيث يصبح دفع المحركات للأعلى بدلاً من أن يكون للأمام) وبعد الإقلاع تعتمد على الطيران بواسطة أجنحتها.

    -طائرة Ultralight-
    وهي طائرة خفيفة بمقعد واحد ذات محرك مروحي تحمل أقل من 20 لتر من الوقود و تستطيع حمل 115كغ


    -طائرة Pontoons-
    وهي طائرة قادرة على الإقلاع و الهبوط على المياه، و على الرغم من هذه الميزة إلا أن هذه الميزة تجعلها محدودة الاستخدام


    -طائرة STOL-
    ذات إقلاع سريع وهبوط سريع إذ تقلع ضمن مدرج طوله 200متر فقط، وهناك نمط آخر للإقلاع ضمن مدرج صغير وهي طائرات (VOTL) أو طائرات الإقلاع و الهبوط العمودي



    - طائرة F-14 -
    وهي من أوائل طائرات قوى الجوية الأميركية، وهي مثل ب (F-15) صممت للإقلاع من حاملات الطائرات، سرعتها القصوى 2400كم/س .



    - طائرة Boeing747 -
    و التي اشتهرت باسم جامبو Jumbo ,وهي طائرة تجارية مثالية، كانت من أوائل الطائرات النفاثة الضخمة، قامت بأول رحلة لها عام 1970، وقد تصل سرعتها إلى 855 كم/س
    كيف تطير الطـائرة
    تطير الطائرات بسبب إحداث أجنحتها لقوى الرفع (Lift) و هي القوى الموجهة للأعلى في الطائرة.
    عندما يمر الهواء حول الأجنحة تقوم الأجنحة بتغيير اتجاه الهواء، إن للجناح شكلاً مميزاً له القدرة على إحداث القوة القادرة على رفع الطائرة و التي تسمى (قوة الرفع Lift Force)، إن المقطع العرضي للجناح يأخذ شكل حاجب العين (أي أنه متقعر) وهكذا يكون السطح العلوي أطول من السطح السفلي للجناح. تنتج قوة الرفع في الأساس بسبب دفع أجنحة الطائرة للهواء الذي يمر بجانبها للأسفل، و كرد فعل الهواء يقوم الهواء بدفع الجناح للأعلى.
    هنالك ما يسمى زاوية الهجوم (Angle of Attack) وهي الزاوية التي يصنعها الجناح مع تيار الهواء المار (انظر الرسم الإيضاحي آخر الصفحة)، هنالك أيضاً ما يدعى باسم (حافة الهجوم Leading Edge) وهي الحافة الأمامية للجناح التي تكون بمواجهة الهواء، وأيضاً توجد (حافة الفرار أو الإدبار Trailing Edge) و هي الحافة الخلفية للجناح و التي يترك عندها الهواء الجناح، في المقطع العرضي تكون كلاً من حافتي الهجوم و الفرار ممثلتين بنقطتين فقط في مقدمة مقطع الجناح وفي مؤخرته.
    عندما تكون الطائرة في طور الإقلاع أو الطيران المستوي فإن حافة الهجوم للجناح تكون أعلى من حافة الفرار أو حافة الإدبار. و عندما يتحرك الجناح خلال الهواء تقوم زاوية الهجوم بدفع الهواء إلى أسفل الجناح. الهواء المتدفق أعلى الجناح ينحرف للأسفل أيضاً لأنه ينساب على الشكل المصمم خصيصاً للجناح.
    إن ازدياد زاوية الهجوم يؤدي إلى ازدياد قوة الرفع على الجناح لأن هذا يؤدي إلى انحراف أكبر للهواء نحو الأسفل، لكن لهذا الازدياد حد يتحول بعد الجناح إلى حالة الانهيار، وسنتناول هذه الحالة فيما بعد إنشاء الله.
    القانون الثالث من قوانين الحركة (التي صاغها الفيزيائي الإنجليزي إسحاق نيوتن) يقول بأن: لكل فعل رد فعل يساويه في المقدار ويعاكسه في الاتجاه. في هذه الحالة دفع الأجنحة للهواء إلى الأسفل هو الفعل، بينما دفع الهواء للأجنحة إلى الأعلى هو رد الفعل، هذا ما يسبب قوة الرفع للطائرة و هي القوة العمودية للأعلى في الطائرة.

    يمكن تفسير قوة الرفع أيضا بواسطة مبادئ برنولي و التي تنص على أنه: عند الحركة السريعة للمائع (كالهواء) فإنه يتعرض لضغط أقل من الضغط الذي يتعرض له في حالة الحركة البطيئة للمائع. (سرعة عالية تؤدي إلى ضغط قليل، وسرعة منخفضة تؤدي إلى ضغط عالي)
    نتيجة لكون سطح الجناح العلوي أصغر من سطح الجناح السفلي (نتيجة لتقعر الجناح) فإن الهواء أعلى جناح الطائرة يتحرك بسرعة أكبر وضغط أقل منه تحت الجناح، الضغط العالي تحت الجناح يؤدي إلى رفع الجناح، وهكذا يمكن إيجاد قوة الرفع المتولد بمعادلات مشتقة من مبادئ برنولي.

    القوى الأساسية المؤثرة على الطائرة:
    1-قوة الرفع (Lift Force) واحدة من القوى الأربع الرئيسية التي تؤثر على الطائرة، وقد ذكرنا فيما فوق كيفية تولد هذه القوة.
    2-الوزن: (Weight) هو قوة تعاكس قوة الرفع لأنه يؤثر باتجاه يعاكس قوة الرفع، يجب أن يتم التغلب على وزن الطائرة من قبل قوة الرفع الناتجة عن الأجنحة، فإذا كانت طائرة تزن 4.5 طناً فإن قوة الرفع الناتجة عن الأجنحة يجب أن تكون أكبر من 4.5 طناً لكي تستطيع الطائرة الإقلاع عن الأرض. يجب أن يكون تصميم الجناح قوياً بشكل كافٍ لرفع الطائرة عن الأرض.
    3-الدفع: (Thrust) هي القوة التي تدفع الطائرة للأمام، تنشأ من خلال جملة الدفع سواء كانت مراوح (مروحة واحدة في المقدمة أو أكثر على الأجنحة) أو نفاثة أو مزيج من الاثنين معاً.
    4-قوة الجر: (Drag) تؤثر على كامل الطائرة قوة رابعة هي قوة الجر أو الإعاقة، و يتولد الجر لأن حركة أي جسم خلال مائع (كعبور الطائرة في الهواء) تسبب احتكاكاً و لأنها يجب أن تزيح المائع من طريقها. سطح الرفع العلوي للجناح – على سبيل المثال – يولد قوة رفع جيدة جداً، و لكن بسبب حجمه الكبير فإنه يولد أيضاً كمية لا يستهان بها من قوة الجر، و لهذا السبب الطائرات المقاتلة و الطائرات القاذفة تكون ذات أجنحة ضيقة، و على العكس؛ فإن طائرات رش المبيدات -و التي تطير بسرعة بطيئة نسبيا-ً قد تكون ذات أجنحة كبيرة وثخينة لأن قوة الرفع العالية أهم من كمية الجر المرافق لها. تصغر قوة الجر في الطائرات من خلال التصميم الأيروديناميكي الانسيابي للطائرة، و بأشكال انزلاقية تسهل حركة الطائرة خلال الهواء.
    إن تحدي الطيران هو إقامة التوازن بين هذه القوى الأربع. فعندما تكون الدفع الدفع أكبر من قوة الجر تزداد سرعة الطائرة. وعندما تكون قوة الرفع أكبر من قوة الوزن ستعلو الطائرة. و باستخدام "سطوح التحكم" (Control Surfaces) و"أنظمة دفع" مختلفة، يمكن للطيار (الكابتن) أن يدير عملية التوازن بين هذه القوى الأربعة لتغيير الاتجاه و السرعة، فمثلاً: يمكن للطيار أن يقلل من قوة الدفع لكي يبطئ أو ينخفض، كما يمكنه أن يخفض "ذراع الهبوط" (عجلات الطائرة أو Landing Gear) في تيار الهواء و ينشر حواجب الهبوط على الأجنحة Spoilers لزيادة الجر والذي يحدث ذات التأثير لتقليل الدفع. يمكن للطيار زيادة الدفع ( و ذلك بواسطة ضم ذراع الهبوط و حواجب الهبوط ) إما لزيادة السرعة أو للصعود .

    صور إيضاحية لمبدأ تولد الرفع في الجناح

    الجزء الأول:
    كيفية تدفق الهواء حول الجناح محدثاً قوة الرفع


    الجزء الثاني:
    زوايا الهجوم و علاقتها بتدفق الهواء

  2. [2]
    م/ مصطفي
    م/ مصطفي غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية م/ مصطفي


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 758

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0

    Smile

    بـــــــــارك اللـــــه فيك اخي الحبيب الفاضل/ fullbank ,,
    و مشكور علي هذا الموضوع الرائـــــــــــع
    و اتمني منك الاستمرار فيه قدر الامكان مع الشرح المبسط كما تفضلت بشرحك هذا
    :)

    و رجا بسيط اذا امكن تزويد الموضوع ببعض الصور البسيطه , نكون شاكريــن جــــــدا :)

    سـاقوم بتثبيت الموضوع للاهميته , و ارجـــــو منـــــــك الاستمرار قـــــدر الامكان

    0 Not allowed!





    عـوده مره أخري الي هذا الملتقي الاكثر من رائع :)

  3. [3]
    الحسين محمد2 صالح
    الحسين محمد2 صالح غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 4
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكراً جزيلاً
    لدى مشروع تصميم وتنفيذ طائرة بدون طيار،أرجو المساعدة

    0 Not allowed!



  4. [4]
    مامهندس
    مامهندس غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Jan 2007
    المشاركات: 2
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    أخي الكريم

    لك الشكر الجزيل على هذا الموضوع الهام والشرح المبسط
    واضم صوتي الى صوت ألاخ الحسين في مواصلة الموضوع .

    من خلال قرأتي لموضوعك الكريم أشكل على تناقض العبارتين الاتيتين:

    *(، إن المقطع العرضي للجناح يأخذ شكل حاجب العين (أي أنه متقعر) وهكذا يكون السطح العلوي أطول من السطح السفلي للجناح.)

    *( نتيجة لكون سطح الجناح العلوي أصغر من سطح الجناح السفلي (نتيجة لتقعر الجناح) فإن الهواء أعلى جناح الطائرة يتحرك بسرعة أكبر وضغط أقل منه تحت الجناح،)

    أرجو منك التكرم والتوضيح وهل هناك صور مرفقه لأنه لايظهر لدي شي

    بارك الله في جهودك ولك شكري وتقديري.

    0 Not allowed!



  5. [5]
    مهندس وليد سمير
    مهندس وليد سمير غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية مهندس وليد سمير


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 3,807

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 19
    Given: 0

    تكمله موضع الاخ فول بانك

    بعض الصور للموضوع
    بعد ازن اخي العزيز فول بانك
    وهذا الموقع به الموضوع كامل
    http://www.xainoo.com/?p=125&page=1

    0 Not allowed!


    الصور المرفقة
    • نوع الملف: gif 6.gif‏ (201.7 كيلوبايت, 70 مشاهدات)
    • نوع الملف: gif 7.gif‏ (231.5 كيلوبايت, 58 مشاهدات)
    الحمد لله خلصت الجيش

  6. [6]
    مهندس وليد سمير
    مهندس وليد سمير غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية مهندس وليد سمير


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 3,807

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 19
    Given: 0
    هذا الموقع به تكمله شرح الاخ العزيز فول بانك
    http://www.xainoo.com/?p=125&page=1

    0 Not allowed!


    الحمد لله خلصت الجيش

  7. [7]
    م المصري
    م المصري غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,015

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    اشكرك وليد علي المعلومات القيمه و المفيده و الصور و الرابط ,,,,
    تحياتي لك

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله
    تفضل , هنا تقرأ القرآن

  8. [8]
    مصطفى محمد سليمان
    مصطفى محمد سليمان غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية مصطفى محمد سليمان


    تاريخ التسجيل: Jan 2007
    المشاركات: 1,351
    Thumbs Up
    Received: 4
    Given: 0
    شكراااااااا يا وليد
    و جزاك الله كل خير..............

    0 Not allowed!


    م/ مصطفى سليمان : مدرس بمعهد التكنولوجيا - الاميرية

  9. [9]
    مامهندس
    مامهندس غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Jan 2007
    المشاركات: 2
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    أخي الكريم/ مهندس وليد سمير
    شكر الله لك وبارك فيك موقع فيه كثي من الاشياء التي كنت ابحث عنها
    أخي الكريم أرجو منك التعليق وايضاح ان امكن على الجملتين التين باللون الاحمر يبدو انهما متناقظتان وأيهما ألاصح. تقبل شكري مقدماً

    كيف تطير الطـائرة
    تطير الطائرات بسبب إحداث أجنحتها لقوى الرفع (Lift) و هي القوى الموجهة للأعلى في الطائرة.
    عندما يمر الهواء حول الأجنحة تقوم الأجنحة بتغيير اتجاه الهواء، إن للجناح شكلاً مميزاً له القدرة على إحداث القوة القادرة على رفع الطائرة و التي تسمى (قوة الرفع Lift Force)، إن المقطع العرضي للجناح يأخذ شكل حاجب العين (أي أنه متقعر) وهكذا يكون السطح العلوي أطول من السطح السفلي للجناح. تنتج قوة الرفع في الأساس بسبب دفع أجنحة الطائرة للهواء الذي يمر بجانبها للأسفل، و كرد فعل الهواء يقوم الهواء بدفع الجناح للأعلى.
    هنالك ما يسمى زاوية الهجوم (Angle of Attack) وهي الزاوية التي يصنعها الجناح مع تيار الهواء المار (انظر الرسم الإيضاحي آخر الصفحة)، هنالك أيضاً ما يدعى باسم (حافة الهجوم Leading Edge) وهي الحافة الأمامية للجناح التي تكون بمواجهة الهواء، وأيضاً توجد (حافة الفرار أو الإدبار Trailing Edge) و هي الحافة الخلفية للجناح و التي يترك عندها الهواء الجناح، في المقطع العرضي تكون كلاً من حافتي الهجوم و الفرار ممثلتين بنقطتين فقط في مقدمة مقطع الجناح وفي مؤخرته.
    عندما تكون الطائرة في طور الإقلاع أو الطيران المستوي فإن حافة الهجوم للجناح تكون أعلى من حافة الفرار أو حافة الإدبار. و عندما يتحرك الجناح خلال الهواء تقوم زاوية الهجوم بدفع الهواء إلى أسفل الجناح. الهواء المتدفق أعلى الجناح ينحرف للأسفل أيضاً لأنه ينساب على الشكل المصمم خصيصاً للجناح.
    إن ازدياد زاوية الهجوم يؤدي إلى ازدياد قوة الرفع على الجناح لأن هذا يؤدي إلى انحراف أكبر للهواء نحو الأسفل، لكن لهذا الازدياد حد يتحول بعد الجناح إلى حالة الانهيار، وسنتناول هذه الحالة فيما بعد إنشاء الله.
    القانون الثالث من قوانين الحركة (التي صاغها الفيزيائي الإنجليزي إسحاق نيوتن) يقول بأن: لكل فعل رد فعل يساويه في المقدار ويعاكسه في الاتجاه. في هذه الحالة دفع الأجنحة للهواء إلى الأسفل هو الفعل، بينما دفع الهواء للأجنحة إلى الأعلى هو رد الفعل، هذا ما يسبب قوة الرفع للطائرة و هي القوة العمودية للأعلى في الطائرة.

    يمكن تفسير قوة الرفع أيضا بواسطة مبادئ برنولي و التي تنص على أنه: عند الحركة السريعة للمائع (كالهواء) فإنه يتعرض لضغط أقل من الضغط الذي يتعرض له في حالة الحركة البطيئة للمائع. (سرعة عالية تؤدي إلى ضغط قليل، وسرعة منخفضة تؤدي إلى ضغط عالي)
    نتيجة لكون سطح الجناح العلوي أصغر من سطح الجناح السفلي (نتيجة لتقعر الجناح) فإن الهواء أعلى جناح الطائرة يتحرك بسرعة أكبر وضغط أقل منه تحت الجناح، الضغط العالي تحت الجناح يؤدي إلى رفع الجناح، وهكذا يمكن إيجاد قوة الرفع المتولد بمعادلات مشتقة من مبادئ برنولي.

    0 Not allowed!



  10. [10]
    barood
    barood غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Sep 2002
    المشاركات: 31
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    منقول

    مشكور على الموضوع الجميل
    لكن أتمنى منك أن تكتب منقول في آخر الموضوع وتشير إلى المصدر

    http://www.arabiceng.com/index.php?i...ry_view&iden=7
    جزاك الله خيرا ووفقك للخير

    0 Not allowed!


    زوروا موقع ومنتدى مهندسي الطيران العرب:
    www.arabiceng.com

  
صفحة 1 من 4 12 3 4 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML