دورات هندسية

 

 

(تفاصيل بالصور) ماحدث يوم السبت 25/ 11 / قبل 1417 عام !!

النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. [1]
    زهوره
    زهوره غير متواجد حالياً

    عضو فعال جداً

    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 355
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    (تفاصيل بالصور) ماحدث يوم السبت 25/ 11 / قبل 1417 عام !!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ما حدث في يوم السبت قبل 1417 عاما

    خرج المصطفى صلى الله عليه وسلم بعد صلاة ظهر ذلك اليوم من المدينة المنورة قاصدا بلد الله الحرام لأداء فريضة الحج وكان قد أعلم الناس أنه حاج فتجهزوا للخروج معه فأبان شيئا من مناسك الإحرام في خطبة الجمعة وكان الخروج يوم السبت فتجمع خلق كثير يريدون الحج معه صلى الله عليه وسلم قيل إنه فاق تسعون ألف ثم اتجه

    نحو ذي الحليفة فصلى العصر فيها ركعتين ثم بات تلك الليلة فيها وسار منها بعد صلاة ظهر يوم الأحد وكانت نساؤه كُلُهن معه وسميت حجة الوداع لأنها الحجة الوحيدة له عليه الصلاة والسلام فكانت آخر لقياه بالمشاعر المقدسة
    خرج من المدينة والعيون ترمقه والقلوب تهفو إليه خرج فخرجت قلوبهم معه تسير حيث يسير خرجوا لوداعه خرجوا وقد فاضت عيونهم بالدموع ورجفت القلوب فقد دنت ساعة الوداع وحانت لحظة الفراق فيالله ما أعزّ من فارقوا

    لو كُنتَ ساعةَ بينِنَا مابَيْنَنَا = وشَهِدْتَ حينَ تكَرَّر التوديعا
    أيقنتَ أنَّ من الدموعِ مُحَدِّثاً = وعلِمتَ أن من الحديثِ دُمُوعا

    فيا الله كيف أهل المدينة ساعة رحيله 00بل والمدينة التي احتضنته وضمته واستقبلته كيف هي هذه اللحظة

    ولما أبى الأظعان إلا فراقنا = وللبين وعدٌ ليس فيه كِذَاب
    رجعت ودمعي جازعٌ من تجلدي =يروم نزولاً للجوى فيهاب
    وأثقل محمول على العين ماؤها = إذا بان أحباب وعزّ إياب

    كأني بسكان المدينة وقد عادو بعد أن توارت الراحله وأصبح السراب يلعب بها عادوا مثقلين بالحزن وقد ودعوا حبيبهم
    وصفيهم ودعوه وهم يخافون أن لا لقيا بعدها ودعوه وألسنتهم تلهج بالدعاء له وقلوبهم ترجف هلعاً لفراقه كم كانوا يتمنون لو كانو معه الى حيث سار الى تلك المشاعر التي تهيج لها النفوس وتهتف لها القلوب وتحنّ لها الأفئدة
    00


    أيها الرائح المغذُّ تحمّلْ =حاجةً للمعذَّب المشتاقِ
    اقرىء عنّي السلام أهل المصلى =فبلاغ السلام بعض التلاقِ


    وإذا مامررت بالخيف فاشهدْ =أن قلبي إليه بالأشواقِ
    وإذا ماسئلت عني فقل = نضو هوى ماأظنه اليوم باقِ
    ضاع قلبي فانشده لي بين جمع = ومنىً عند بعض تلك الحِداقِ
    وابكِ عنّي فإنني كنت من = قبل أعير الدموع للعشاق

    ودعوه وخياله لايفارقهم يعيش بينهم هذا مكان مجلسه وهذا مسجده يذكره كل ساعه وهذا منزله 00وله في القلب مكان 00

    إن كنت لست معي فالذِّكر منك معي = يراك قلبي وإن غُيّبت عن بصري
    العين تبصر من تهوى وتفقدهُ = وناظِرُ القلب لا يخلو من النّظَرِ


    خرج صلى الله عليه وسلم بجمع عظيم بلغ تسعون ألف تسعون ألف قلب يهفو مع صوت الحبيب صلى الله عليه وسلم تسعون ألف تلبيه 00لبيك اللهم لبيك 00 تسعون ألف لسان يلهج بالثناء والحمد أن هداهم الله للإسلام 00ماأجلّه من يوم أن خرجت هذه الألوف خلف رجلاً كلمته السماء و تفجر من جوانبه الكمال و سكبت من حوله آيات الطّهر! فإذا ثقلت نفوسهم عن خير دفع بها الى الأمام وإذا علقت بمسالكهم شهوة نقّاها فرد عليها سناءها 00إن للعظماء إشعاعا يغمر البيئة التي يظهرون فيها وكما يقترب المصباح الخامد من المصباح المشتعل فيضيء منه ، تقترب النفوس المعتاده من الفرد الممتاز فتنطوي في مجاله وتمشي في آثاره!!


    املأ الأرض يامحمد نوراً = واغمر الناس حكمة والدهورا
    أنت أنشأت للنفوس حياة= غيَّرت كل كائنٍ تغييرا

    هذا هو النبي الكريم صلى الله عليه وسلم خرج من المدينة مع صحبه الكرام يحيطون به ينزلون حيث نزل ويسيرون حيث سار 00كانت الأنظار إليه والقلوب تهفو له يخشون عليه من نسمة حارة تلفحه أو ألم قد يصيبه 00حبيبهم بينهم يسير وعين الله ترعاه وتحرسه 00الملائكة من علوٌ ترقب الموقف 00سارت القافلة ميممة نحو مكة 00ياله من ركب مبارك !!
    ألا يتمنى كل مسلم لوكان مع أولئك الركب الصالح !!على يمينك المصطفى صلى الله عليه وسلم ويسارك ابو بكر وعمر وحولك الصحابة الكرام 00!!
    سار الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم بين تلك الجبال الشواهق كأني بها ترقص فرحا بمقدمه صلى الله عليه وسلم 00ألم يسلم عليه الشجر والحجر!


    والأشجار في تلك الشعاب كأني أراها تتمايل ترقب الحبيب وكلٌ منها تتمنى لو كان خط سيره بقربها ولو كان لها حيلة لأجتثت من مكانها طفقة وأقبلت عليه تضمه الى صدرها ( ألم يبك ويحنّ له جذع النخلة التي كان قد إتخذها منبرا له وحين صُنِع له منبرا جديدا بكى الجذع كما يبكي الصغير حتى نزل صلى الله عليه وسلم المنبر وأقبل إليه يضمه حتى سكت )
    إنها طلعة بهية ونورٌ يتلألأ صلى عليك الله ياعلم الهدى 00سار هذا الركب في مثل هذا اليوم السبت 25/11/10هـ لأداء فريضة الحج 00قال صلى الله عليه وسلم ( الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة)00
    سار صلى الله عليه وسلم الى حيث بلده والحنين يراوده00


    مامن غريب وإن أبدى تجلده= إلا تذكر بعد الغربة الوطنا
    ومايزال حمام باللوا غرد = يهيج مني فواداً طالما سكنا

    000000000000000000
    ولما مرّ بوادي عُسفان قال : ياابابكر ! أي وادٍ هذا ؟
    قال : وادي عُسفان 0 قال :
    : لقد مرّ به هودٌ وصالحٌ على بكرين أحمرين خُطُهُما اللِّيفُ وأُزُرهم العباءُ ، وأرديتهم النِّمار ، يلبون يحجون البيت العتيق ) مسند أحمد0 [ ضعيف ]
    ننتقل الى المدينة النبوية حيث لازال غاشية الحزن على فراق النبي الكريم يلف بعضاً من أصحابه 00لقد ملك قلوبهم بصفاته النبيلة الفريدة كأني ببعضهم يتذكر يوم صفَّ أهل المدينة ينتظرونه ساعة الهجرة
    00

    القوم مُذ فارقت مكةَ أعينٌ = تأبى الكرى ، وجوانح تتململُ
    يتطلعون الى الفِجاج وقولهم= أفما يطالعنا النبيُ المرسل ؟

    لقد كانوا معه في قلوبهم ساعة بساعة ولحظة بلحظة كيف لا! وقد ملك قلوبهم 00بحسن أخلاقه ( أدبني ربي فأحسن تأديبي) 00وقد يكون من بينهم من هفت نفسه مشتاقه لمكة أو ممن وهن عظمه أو ممن حجبه المرض 0
    ياسقى الله حمى أنتم به = ورعى تلك الربا والدمنا
    سار قلبي خلف أجمالكم = غير أن الوهن عاق البدنا
    ماقطعتم واديا إلا وقد = جئته أسعى باقدام المنى
    إن سقتكم ديمة هاطلة= فدموعي قد جرت لي أعينا
    وأنادي كلما لبيتُمُ = في بوادي يأسفي واحزنا
    بدني نضو لأبدانكم= والذي أقلقني أني هنا


    آه وأشواقي الى ذاك الحي= شوق محروم وقد ذاق الجنا
    أنا مُذ غبتم على تذكاركم= أتراكم عندي ماعندنا

    وقيل بأنه صلى الله عليه وسلم لما أتى عُسفان أتى جِذْمَ قبر فجلس إليه وجلس الناس حوله وجعل يتكلم كهيئة المخاطب

    وهو يبكي ،فاستقبله عمر رضي الله عنه وكان جريئاً عليه ، فقال : بأرته فأذن لي ، وسألته الاستغفار ،فلم يأذن لي ، فذكرتها فبكيت ) فلم يُرَ باكياً أكثر من يومئذْ 0 ثم دعا براحلته فركبها فما سار هُنيّة حتى غاصت الناقة بثقل الوحي ،فأنزل الله تعالى
    ( ماكان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين 00الآيه)الى قوله(تبرأ منه)[التوبه:113،114]
    فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( أشهدكم إني بريء من آمنة كما تبرأ إبراهيم من أبيه )0
    رويت هذه بروايات مختلفه0

    تذكر الحبيب صلوات الله وسلامه عليه والدته وأمه الحنون رجع به شريط الذكريات الى الماضي منذ سنوات
    بعيدة فإذا خيالها أمامه يداعب وجدانه فهتف قلبه ودمعت عينه فبكى حين لم يأذن الله له بالإستغفار لها فحَزِن
    لذلك حزناً شديدا كيف لا يحزن ووالدته صلى الله عليه وسلم قد ماتت على الكفر !!!
    لكنه أسلمَ الأمر لله فنادى أني بريئ من آمنه هكذا علا روح الإيمان فالله قبل كل شيئ !!
    ياله من موقف مؤلم0
    ثم نعود الى مسيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم وتسعون ألفا معه وقد قيل إن من حجّ في تلك السنة بلغ عددهم 114 ألف حاج وقيل 124 الف سار عليه الصلاة والسلام صوب مكة وفي مسيرة مرّ على [ ذي طوى ] فبات بها ليلة الأحد رابع ذي الحجة سنة 10هـ وصلى بها الصبح ، ُثم اعتسل من يومه ونهض الى مكة فدخلها نهاراً من أعلاها من الثنيّة العُليا التي تشرف على الحجون00

    هيحتني الى الحُجُون شجونٌ = ليته قد بدا لعيني الـحَجونُ
    حلّ في القلب ساكنوه محلاً = من فؤادي يحلُّ فيه المكين


    هاهي لقطة وسيرة من سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم وقبل أن أختم 00هي رسالة مفادها ومغزاها وصل أظنه
    كذلك 00 هي دعوة لإغتنام الفترة القادمة إغتنام هذا الموسم العظيم بأداء هذه الفريضة العظيمة (الحج) لمن لم يؤده فقطار العمر يمضي وقد تدنو ساعة الرحيل ولم تقضي الفريضة 0
    وفقني الله وإياكم الى العمل الصالح 00

  2. [2]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    اللهم صل وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

    0 Not allowed!



  3. [3]
    محمد رشاد سعيد
    محمد رشاد سعيد غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Dec 2006
    المشاركات: 563
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا لك على هذا الموضوع

    0 Not allowed!



  4. [4]
    اميمة كريم
    اميمة كريم غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية اميمة كريم


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 2,131
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    تسلمىو تسلم ايدك يا زهورة على الموضوع الجميل.

    0 Not allowed!






  5. [5]
    الفلسطيني الحر
    الفلسطيني الحر غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 446
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    موضوع اجمل من الجمال وشكراااا جزيلا

    0 Not allowed!



  6. [6]
    زهوره
    زهوره غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 355
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    أشكركم جميعا على المرور والرد
    سائلتا المولى أن يمن علينا بالتوفيق والهدايه
    أختكم في الله زهوره

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML