دورات هندسية

 

 

قصة الحمار والعصا الصغيرة

النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. [1]
    الصورة الرمزية محمد عبد الفتاح ب
    محمد عبد الفتاح ب
    محمد عبد الفتاح ب غير متواجد حالياً

    عضو فعال

    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 93
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    قصة الحمار والعصا الصغيرة

    قصة الحمار والعصا الصغيرة

    دخل حمار مزرعة رجل، وبدأ يأكل من زرعه الذي تعب في حرثه وبذره وسقيه كيف يُخرج الحمار؟؟ سؤال محير ؟؟؟
    أسرع الرجل إلى البيت، وجاء بعدَّةِ الشغل القضية لا تحتمل التأخير، وأحضر عصا طويلة ومطرقة ومسامير وقطعة كبيرة من الكرتون المقوى، وكتب على الكرتون (يا حمار اخرج من مزرعتي) ثبت الكرتون بالعصا الطويلة بالمطرقة والمسمار، وذهب إلى حيث الحمار يرعى في المزرعة، رفع اللوحة عالياً، وقف رافعًا اللوحة منذ الصباح الباكر حتى غروب الشمس، ولكن الحمار لم يخرج!!!
    فحار الرجل! "ربما لم يفهم الحمار ما كتبتُ على اللوحة!"
    ،رجع إلى البيت ونام في الصباح التالي صنع عددًا كبيرًا من اللوحات ونادى أولاده وجيرانه واستنفر أهل القرية،
    "يعنى عمل مؤتمر قمة!"
    صف الناس في طوابير يحملون لوحات كثيرة (اخرج يا حمار من المزرعة) (الموت للحمير) (يا ويلك يا حمار من راعي الدار)، وتحلقوا حول الحقل الذي فيه الحمار، وبدأوا يهتفون: "اخرج يا حمار. اخرج أحسن لك"،
    والحمار حمار، يأكل ولا يهتم بما يحدث حوله.
    غربت شمس اليوم الثاني وقد تعب الناس من الصراخ والهتاف، وبُحّت أصواتهم، فلما رأوا الحمار غير مبالي بهم رجعوا إلى بيوتهم يفكرون في طريقة أخرى.
    وفي صباح اليوم الثالث جلس الرجل في بيته يصنع شيئاً آخر، وخطة جديدة لإخراج الحمار، فالزرع أوشك على النهاية، خرج الرجل باختراعه الجديد، إنه نموذج مجسم لحمار يشبه ـ إلى حد بعيد ـ الحمار الأصلي، ولما جاء إلى حيث الحمار يأكل في المزرعة، وأمام نظر الحمار وحشود القرية المنادية بخروج الحمار سكب البنزين على النموذج وأحرقه، فكبَّر الحشد، ونظر الحمار إلى حيث النار ثم رجع يأكل في المزرعة بلا مبالاة! يا له من حمار عنيد لا يفهم!
    أرسلوا وفدًا ليتفاوض مع الحمار قالوا له: صاحب المزرعة يريدك أن تخرج وهو صاحب الحق، وعليك أن تخرج. الحمارُ ينظر إليهم ثم يعود للأكل لا يكترث بهم، وبعد عدة محاولات أرسل الرجل وسيطا آخر، قال للحمار: صاحب المزرعة مستعد للتنازل لك عن "بعض" من مساحته، والحمار يأكل ولا يرد، "ثلثه"، والحمار لا يرد، "نصفه"، والحمار لا يرد، طيب حدد المساحة التي تريدها ولكن لا تتجاوز، فرفع الحمار رأسه وقد شبع من الأكل ومشى قليلاً إلى طرف الحقل، وهو ينظر إلى الجمع ويفكر" (لم أرَ في حياتي أطيب من أهل هذه القرية، يدعوني آكل من مزارعهم ولا يطردوني، ولا يضربوني كما يفعل الناس في القرى الأخرى).
    وفرح الناس، لقد وافق الحمار أخيرًا، وأحضر صاحب المزرعة الأخشاب، وسيَّج المزرعة وقسمها نصفين، وترك للحمار النصف الذي هو واقف فيه.
    وفي صباح اليوم التالي كانت المفاجأة لصاحب المزرعة! لقد ترك الحمار نصيبه ودخل في نصيب صاحب المزرعة، وأخذ يأكل، ورجع أخونا مرة أخرى إلى اللوحات والمظاهرات، يبدو أن لا فائدة! هذا الحمار لا يفهم، إنه ليس من حمير المنطقة، لقد جاء من قرية أخرى.
    بدأ صاحبنا يفكر في ترك المزرعة بكاملها للحمار، والذهاب إلى قرية أخرى لتأسيس مزرعة أخرى، وأمام دهشة جميع الحاضرين، وفي مشهد من الحشد العظيم حيث لم يبقَ أحد من القرية إلا قد حضر ليشارك في المحاولات اليائسة لإخراج الحمار المحتل العنيد المتكبر المتسلط المؤذي، إلى أن جاء طفل صغير خرج من بين الصفوف، ودخل إلى الحقل وتقدم إلى الحمار، وضربه بعصا صغيرة على قفاه فإذا به يركض خارج الحقل.
    انتهت القصة، وأترك للقارئ استنتاج ما وراءها
    .

  2. [2]
    snayper
    snayper غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 35
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    يجزاك الف خير

    0 Not allowed!



  3. [3]
    محمد عبد الفتاح ب
    محمد عبد الفتاح ب غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية محمد عبد الفتاح ب


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 93
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    و جزاكم الله كل خير يا أخى,,,,, ولكن
    يا جماعة الخير أين التواصل, أين ردودكم, الموضوع مش عاجبكم و ألا لسة بتفكرو فيه ؟؟؟؟!!!!

    0 Not allowed!



  4. [4]
    MS.Pro
    MS.Pro غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Dec 2006
    المشاركات: 42
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاك الله خيرا أخي الكريم على القصة الهادفة

    الفكرة وصلت...

    0 Not allowed!



  5. [5]
    jana
    jana غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية jana


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 50
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا وجزاك الله كل خير على القصة الرائعة

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML