دورات هندسية

 

 

صلاح الآباء والحفاظ على أموال الأبناء

النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. [1]
    عبدالله ابوالسعود
    عبدالله ابوالسعود غير متواجد حالياً

    عضو فعال جداً

    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 206
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    صلاح الآباء والحفاظ على أموال الأبناء

    صلاح الآباء والحفاظ على أموال الأبناء

    كلنا يكد ويجد ويعمل ويتفانى في العمل

    وربما يسرق و يرتشي

    ويختلس أيضا

    ويشهد الزور

    كثير منا سخر نفسه للحلال والحلال فقط

    وكثير منا سخر نفسه للحرام والحرام فقط

    وآخرون جمعوا بين هؤلاء وهؤلاء

    جميعنا يبحث ويريد تأمين مستقبل لأولاده

    وكم نسينا أن لله منهج آخر لتأمين مستقبل أولادنا

    وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافاً خَافُوا عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً

    يدلنا منهج الله سبحانه وتعالى على أن التقوى والقول السديد هما الكنز اللازم لأبنائنا

    يدلنا المنهج القرآني على أن إتباع كلام ربنا هو النجاة لا غيره

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا المُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلاَ يَقْرَبُوا المَسْجِدَ الحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ إِن شَاءَ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ

    يحرم الله سبحانه وتعالى على المشركين الاقتراب من المسجد الحرام وعلى المسلمين تنفيذ ذلك

    ولكن كيف وان رواج سوق مكة واقتصادها يقوم على الحجاج من المشركين وما يتبعهم من تبادل للسلع والبضائع والتسويق في ذلك الوقت

    ولكن ليس على المسلمين سوى الالتزام بقول الله ومنع المشركين من زيارتهم لمكة وسائر الاراضى المقدسة

    وضمن الله لهم رواج السوق وعدم الوقوع في الفقر

    وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ

    ومن المعلوم أن المؤمن لا يملك من أمره سوى الالتزام بأمر الله

    لأنه به صلاح دينه ودنياه أيضا

    وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلاَ مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً مُّبِيناً

    ولكن كيف نحافظ على أموال أطفالنا الصغار حتى بعد وفاتنا

    يعلمنا القران ذلك

    تأملوا قول الله سبحانه وتعالى

    وَأَمَّا الجِدَارُ فَكَانَ لِغُلامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي المَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحاً فَأَرَادَ رَبُّكَ أَن يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِع عَّلَيْهِ صَبْراً

    ذكر الله سبحانه وتعالى صلاح الآباء كان سببا في الحفاظ على أموال الأبناء

    وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحاً

    ربما كان والله اعلم صلاح الآباء السبب الرئيسي في الحفاظ على أموال الأبناء

    هل آن الأوان لنتعلم أن منهج الله هو الطريق الوحيد لضمان مستقبل أبنائنا؟

  2. [2]
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية طالبة الجنة


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28
    بسم الله الرحمن الرحيم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن زيدون مشاهدة المشاركة
    ولكن كيف نحافظ على أموال أطفالنا الصغار حتى بعد وفاتنا

    يعلمنا القران ذلك

    تأملوا قول الله سبحانه وتعالى

    وَأَمَّا الجِدَارُ فَكَانَ لِغُلامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي المَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحاً فَأَرَادَ رَبُّكَ أَن يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِع عَّلَيْهِ صَبْراً

    ذكر الله سبحانه وتعالى صلاح الآباء كان سببا في الحفاظ على أموال الأبناء

    وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحاً

    ربما كان والله اعلم صلاح الآباء السبب الرئيسي في الحفاظ على أموال الأبناء

    هل آن الأوان لنتعلم أن منهج الله هو الطريق الوحيد لضمان مستقبل أبنائنا؟


    والله الحقيقة هذه الخاطرة رائعة جداً ..... تعلمت منها الكثير ..... وأضيف أن الثقة بالله تعالى و الثقة بأن الرزق مقسوم من عند الله هذا كله يجعل المرء مرتاحاً .... أذكرقصة سيدنا ابن مسعود عندما كان على فراش الموت وسئل عما تركه لبناته فقال بما معناه انه علمهن أن يقرأن كل يوم سورة الواقعة فكيف لهن ان يخفن على الرزق وهن يقرأنها ذلك لما سمعه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم:من قرأ الواقعة في كل ليلة لم يفتقر
    ..... اللهم ارزقنا هذا اليقين ....وهذا الصدق ...وهذا الإيمان ...

    والسلام عليكم

    0 Not allowed!


    لكنَّما يأبى الرجاءُ يموتُ

  3. [3]
    عبدالله ابوالسعود
    عبدالله ابوالسعود غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 206
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    Lightbulb

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م. رهف مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم





    والله الحقيقة هذه الخاطرة رائعة جداً ..... تعلمت منها الكثير ..... وأضيف أن الثقة بالله تعالى و الثقة بأن الرزق مقسوم من عند الله هذا كله يجعل المرء مرتاحاً .... أذكرقصة سيدنا ابن مسعود عندما كان على فراش الموت وسئل عما تركه لبناته فقال بما معناه انه علمهن أن يقرأن كل يوم سورة الواقعة فكيف لهن ان يخفن على الرزق وهن يقرأنها ذلك لما سمعه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم:من قرأ الواقعة في كل ليلة لم يفتقر
    ..... اللهم ارزقنا هذا اليقين ....وهذا الصدق ...وهذا الإيمان ...

    والسلام عليكم

    شكرا اختى المهندسه رهف

    اضافاتك ثريه

    وتعليقك رائع

    وافر تقديرى لحضرتك

    0 Not allowed!





    كتاباتي تنويرية تثقيفية توجيهيه

    من يتفق معي فأهلا به

    ومن يعارضني الرأي فأهلا به أيضا

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML