دورات هندسية

 

 

أسماء الله الحسنى الثابتة بالأدلة في الكتاب والسنة .. لا إجتهاد مع نص .. أدخل وحمل

مشاهدة نتائج الإستطلاع: هل توافق على الإستمرارية في شرح هذا البحث بالتفصيل من مصادره المختلفة

المصوتون
24. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع
  • نعم

    21 87.50%
  • لا

    3 12.50%
صفحة 6 من 21 الأولىالأولى ... 2 3 4 5 67 8 9 10 16 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 51 إلى 60 من 201
  1. [51]
    المهندس / آدم
    المهندس / آدم غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 422
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0


    7 ، 8 ، 9
    الْقَائِمُ ، الدَّائِمُ ، الْحَافِظُُ


    7ـ القائم
    لم يرد القائم إلا مقيدا
    في قوله تعالى:
    (أَفَمَنْ هُوَ قَائِمٌ عَلَى كُلِّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ) [الرعد:33] ،


    8ـ الدائم
    لا يوجد للدائم له دليلا في الكتاب أو السنة
    وربما أدخله اجتهادا منه في حمله على معنى البقاء
    في قوله تعالى:
    (وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإكْرَامِ) [الرحمن:27] ،

    ولكن هذا لا يعد حجة في إثبات الاسم .


    9ـ الحافظ
    وكذلك الحافظ لم يرد مطلقا وإنما ورد مقيدا
    في نصوص كثيرة كقوله تعالى:
    (إِنْ كُلُّ نَفْسٍ لَمَّا عَلَيْهَا حَافِظ) [الطارق:4] ،
    وقوله تعالى:
    (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُون) [الحجر:9] ،

    0 Not allowed!



  2. [52]
    المهندس / آدم
    المهندس / آدم غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 422
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0


    10 ، 11 ، 12
    الْفَاطِرُ ، السَّامِعُ ، الْكَافِي ُ


    10ـ الفاطر
    الفاطر لم يرد مطلقا وإنما ورد مقيدا
    في ستة مواضع من القرآن
    منها قول الله تعالى:
    (الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلائِكَةِ رُسُلاً) [فاطر:1] ،
    ويلزم من أدرج الأسماء في الحديث
    تسمية الله بالجاعل لأنه ورد مع الفاطر في موضع واحد
    ،

    11ـ السامع
    أما السامع فلم أجد له دليلا إلا الاشتقاق
    من الفعل سمع الذي ورد في مواضع كثيرة من القرآن
    كقوله تعالى:
    (قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ
    وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ) [المجادلة:1] ،
    مع أن اسم الله السميع صريح في الآية وليس السامع


    12ـ الكافي
    وكذلك الكافي ورد مقيدا
    في قوله تعالى:
    (أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ) [الزمر:36] .

    0 Not allowed!



  3. [53]
    المهندس / آدم
    المهندس / آدم غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 422
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0


    13 ، 14 ، 15
    الأَبَدُ ، الْعَالِمُ ، الصَّادِقُ ُ


    13ـ الأبد
    الأبد لا دليل عليه من كتاب أو سنة
    وأغلب الظن عندي أن من أدرج الأسماء في الحديث
    حمل الأبد على المعنى المفهوم من الفعل
    في قوله تعالى:
    (وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإكْرَامِ) [الرحمن:27]
    ،

    14ـ العالم
    أما العالم فلم يرد مطلقا وإنما ورد مقيدا في آيات كثيرة
    منها قوله تعالى:
    (عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْكَبِيرُ الْمُتَعَالِ) [الرعد:9]


    15ـ الصادق
    وأما الصادق فلم يثبت اسما ولكن من أدرجه في الرواية
    إشتقه باجتهاده
    من قوله تعالى:
    (وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَنَا وَعْدَهُ) [الزمر:74] ،
    أو قوله تعالى:
    (ثُمَّ صَدَقْنَاهُمُ الْوَعْدَ فَأَنْجَيْنَاهُمْ وَمَنْ نَشَاءُ وَأَهْلَكْنَا الْمُسْرِفِين َ) [الأنبياء:9] ،

    وأما قوله تعالى:
    (وَأَتَيْنَاكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّا لَصَادِقُونَ) [الحجر:64] ،
    فلا دليل فيه لأن هذا من كلام الملائكة الذين أرسلوا إلى قوم لوط .

    0 Not allowed!



  4. [54]
    المهندس / آدم
    المهندس / آدم غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 422
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0


    16 ، 17 ، 18
    الْمُنِيرُ التَّامُّ الْقَدِيمُ
    ُ


    16ـ المنير
    اجتهد من أدرج الأسماء في حديث ابن ماجة
    في تسمية الله بالمنير
    ولم يرد اسما في القرآن ،
    ولعله اشتق ذلك
    من قوله تعالى:
    (اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ) [النور:35]


    أو لأن الله جعل القمر منيرا
    كما جاء في قوله تعالى:
    (تَبَارَكَ الَّذِي جَعَلَ فِي السَّمَاءِ بُرُوجاً وَجَعَلَ فِيهَا سِرَاجاً وَقَمَراً مُنِيراً) [الفرقان:61] ،


    17ـ التام
    وكذلك التام لم يرد في القرآن أو السنة
    وربما اشتقه من المعنى الوارد
    في قوله تعالى:
    (وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ) [الصف:8] ،


    أو قوله تعالى:
    (ثُمَّ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ تَمَاماً عَلَى الَّذِي أَحْسَنَ وَتَفْصِيلاً لِكُلِّ شَيْءٍ)
    [الأنعام:154] ،
    وهذه كلها لا تعد حجة في إثبات الاسم .


    18ـ القديم
    أما القديم فلم يرد اسما ولا وصفا
    ولكن الظن أن الراوي أخذه من المعنى
    الذي ورد عند أبي داود وصححه الألباني
    من حديث عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ رضي الله عنه
    عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
    أَنَّهُ كَانَ إِذَا دَخَلَ الْمَسْجِدَ قَالَ:
    (أَعُوذُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ وَبِوَجْهِهِ الْكَرِيمِ وَسُلْطَانِهِ الْقَدِيمِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ ).

    0 Not allowed!



  5. [55]
    المهندس / آدم
    المهندس / آدم غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 422
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0


    العلة في عدم ثبوت أو إحصاء الأسماء الموجودة في
    رواية الحاكم في المستدرك
    مع الأسماء الحسنى
    وعددها سبعة وعشرون إسماً


    وقد تقدم الحديث عن العلة
    في استبعاد معظم هذه الأسماء
    وعدم إحصائها ضمن الأسماء الحسنى
    والذي تقدم ذكره منها ستة عشر اسما


    هي على ترتيب ورودها في الحديث
    البديع المبديء المعيد النور الكافي الباقي
    الدائم ذو الجلال والإكرام الباعث المحيي المميت
    الصادق القديم الفاطر الهادي الجليل


    أما بقية الأسماء فعددها أحد عشر اسما ،

    وهي على ترتيب ورودها في الحديث
    الحنان المغيث العلام المدبر الرفيع ذو الطول
    ذو المعارج ذو الفضل الكفيل البادي المحيط ،


    وأما العلة في عدم اعتبارها ضمن الأسماء الحسنى فبيانه كالتالي:

    0 Not allowed!



  6. [56]
    المهندس / آدم
    المهندس / آدم غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 422
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    1 ، 2
    الحنان ، المغيث


    1ـ الحنان
    لم يثبت الحنان في القرآن أو صحيح السنة ،

    قال الخطابي:
    (ومما يدعو به الناس خاصهم وعامهم وإن لم تثبت به الرواية
    عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الحنان).


    وقال علوي السقاف:
    (والخلاصة أن عد بعضهم الحنان
    من أسماء الله تعالى فيه نظر لعدم ثبوته).


    وقد ورد في المسند من طريق خلف بن خليفة
    من حديث أَنَس رضي الله عنه قَالَ:
    كُنْتُ جَالِساً مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم
    في الْحَلْقَةِ وَرَجُلٌ قَائِمٌ يُصَلِّى ،
    فَلَمَّا رَكَعَ وَسَجَدَ جَلَسَ وَتَشَهَّدَ ثُمَّ دَعَا
    فَقَالَ: (اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِأَنَّ لَكَ الْحَمْدَ
    لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ الْحَنَّانُ بَدِيعَ السَّماَوَاتِ وَالأَرْضِ
    ذَا الْجَلاَلِ وَالإِكْرَامِ يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ إِنِّي أَسْأَلُكَ ) ،


    أما المنان فهو ثابت بأسماء الله الحسنى الثابتة بالأدلة من الكتاب والسنة
    كما ذكرنا في المبحث السابق
    .

    2ـ المغيث
    أما المغيث فلم يرد في القرآن اسما ،
    ولكن أغلب الظن أنه اشتقه باجتهاده من المعنى
    الذي ورد في قوله تعالى:
    (إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ) [الأنفال:9] ،
    أو قوله تعالى:
    (وَهُمَا يَسْتَغِيثَانِ اللَّهَ وَيْلَكَ آمِنْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ) [الأحقاف:17] ،


    أو ما ورد عند البخاري
    من حديث أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه
    أَنَّ رَجُلاً دَخَلَ الْمَسْجِدَ يَوْمَ جُمُعَةٍ
    وَرَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَائِمٌ يَخْطُبُ ،
    فَاسْتَقْبَلَ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَائِمًا
    ثُمَّ قَالَ: (يَا رَسُولَ اللَّهِ هَلَكَتِ الأَمْوَالُ وَانْقَطَعَتِ السُّبُلُ ،
    فَادْعُ اللَّهَ يُغِيثُنَا فَرَفَعَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَدَيْهِ
    ثُمَّ قَالَ : اللَّهُمَّ أَغِثْنَا ، اللَّهُمَّ أَغِثْنَا ، اللَّهُمَّ أَغِثْنَا).

    0 Not allowed!



  7. [57]
    المهندس / آدم
    المهندس / آدم غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 422
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    3 ، 4
    العلام ُ المدبر ُ


    3ـ العلام
    والعلام ورد مقيدا في أربعة مواضع
    من القرآن
    كقوله تعالى:
    (قُلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلامُ الْغُيُوبِ) [سبأ:48] ،
    ولم يرد في القرآن أو السنة مطلقا ،


    4ـ المدبر
    وأما المدبر فلم يثبت اسما
    وإنما ورد فعلا في أربعة مواضع
    من القرآن
    كقوله تعالى:
    (يُدَبِّرُ الأَمْرَ يُفَصِّلُ الآياتِ لَعَلَّكُمْ بِلِقَاءِ رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ ِ) [الرعد:2] ،


    وهذا لا يكفي لإثبات الاسم
    لأن دورنا تجاه الأسماء الحسنى
    الإحصاء وليس الاشتقاق والإنشاء ،


    والذي أدرج المدبر اشتقاقا من الآية السابقة
    يلزمه قياسا أن يدرج المفصل
    لأنه قال يُدَبِّرُ الأَمْرَ يُفَصِّلُ الآياتِ ،


    فطالما أن المرجعة في علمية الاسم
    إلى الرأي والاشتقاق دون التتبع والإحصاء
    فيلزم إدخال الاسمين معا أو استبعادهما معا .

    0 Not allowed!



  8. [58]
    المهندس / آدم
    المهندس / آدم غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 422
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0


    5 ، 6
    الرفيع ، ذو الطول ُ


    5ـ الرفيع
    لم يرد الرفيع في القرآن إلا مقيدا
    كما ورد في قوله تعالى:
    (رَفِيعُ الدَّرَجَاتِ ذُو الْعَرْشِ ِ) [غافر:15] ،
    ومن شروط الإحصاء
    أن يفيد الاسم المدح والثناء بنفسه فلا بد أن يكون مطلقا ،


    6ـ ذو الطول
    أما ذو الطول فالأمر فيه
    كما تقدم عند الحديث عن ذي القوة
    فالطول بالفتح يقال : طال عليه وتطول عليه إذا امتن عليه ،
    فالطول هو المن ويقال للتفضل والقدرة والسعة والغنى والإنعام ،


    والطول هنا صفة الله تعالى وذو من الأسماء الخمسة
    وليست من الأسماء الحسنى ،
    قال تعالى:
    (غَافِرِ الذَّنْبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ شَدِيدِ الْعِقَابِ ذِي الطَّوْلِ) [غافر:3] ،
    ثم ما هي العلة
    في إدخال ذي الطول
    وإخراج ذي العرش
    مع أن الجميع في القرآن.

    0 Not allowed!



  9. [59]
    المهندس / آدم
    المهندس / آدم غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 422
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0


    7 ، 8
    ذو المعارج ، ذو الفضل


    كما سبق عند الحديث عن ذي الطول
    فإن من أدرج الأسماء في الحديث استند إلى

    قوله تعالى:
    (مِنَ اللَّهِ ذِي الْمَعَارِج ِ) [المعارج:3] ،


    وقوله تعالى:
    (ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيم ِ) [الجمعة:4] ،

    وغير ذلك من الآيات ،
    وهذا لا يكفي لإحصاء الاسم كما تقدم .

    0 Not allowed!



  10. [60]
    المهندس / آدم
    المهندس / آدم غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 422
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    9 ، 10 ، 11
    الكفيل ، البادي ، المحيطُ


    9ـ الكفيل
    لم يرد الاسم في القرآن
    إلا في قوله تعالى:
    (وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ وَلا تَنْقُضُوا الأَيْمَانَ
    بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللَّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلاً
    إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ) [النحل:91] ،
    والاسم هنا مقيد وليس مطلقا.


    10ـ البادي
    ربما اشتقه من أدرج الأسماء
    من قوله الله تعالى:
    (وَبَدَا لَهُمْ مِنَ اللَّهِ مَا لَمْ يَكُونُوا يَحْتَسِبُون َ)[الزمر:47] ،


    أو من قوله تعالى:
    (إِنَّهُ هُوَ يُبْدِئُ وَيُعِيدُ) [البروج:13] ،
    كما تقدم في المبديء .


    11ـ المحيط
    أما المحيط فلم يرد مطلقا وإنما ورد مقيدا
    في آيات كثيرة كقوله تعالى:
    (وَاللَّهُ مُحِيطٌ بِالْكَافِرِين) [البقرة:19] ،

    وقوله سبحانه:
    (أَلا إِنَّهُمْ فِي مِرْيَةٍ مِنْ لِقَاءِ رَبِّهِمْ أَلا إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ مُحِيطٌ ) [فصلت:54] .

    0 Not allowed!



  
صفحة 6 من 21 الأولىالأولى ... 2 3 4 5 67 8 9 10 16 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML