دورات هندسية

 

 

لماذا انقلب على ماضيه؟

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. [1]
    سرحان الجنابي
    سرحان الجنابي غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Jul 2005
    المشاركات: 426
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 1

    لماذا انقلب على ماضيه؟

    لماذا انقلب التيار الصدري على ماضيه؟
    كل ما بقي هو أن يُطلق على الأحداث الدامية في العراق أنها حرب أهلية، ويبدو أن كل طرف لا يريد أن يتحمّل المسؤولية عن إعلان الحرب؛ لأن البعض يرى أن الإعلان لا يخدم مخططه المنظم لتحقيق النصر الطائفي الذي يحلم به، والبعض الآخر المشفق على وطنه وأمته من الطائفتين يعتقد بأن الحرب حين تُعلن فهي النهاية.
    ولذلك يسابقها لعلّ وعسى أن تقف رحى الفتنة، ولكن عسى وليت ولعل باتت اليوم بمنأى عن الرؤية القريبة، ولكن نتمسك بالأمل ونبعثه، وعسى الله أن يحدث بعد عسر يسراً.
    ماذا عسانا أن نقول: هل نشارك في إخفاء الحقيقة مع الأوركسترا الدولية والإقليمية، فنقدم شهادة كذب أخرى عمن هو المسؤول؟
    ولو كان ذلك بحس نبيل ووعي متجرد رجاء أن تهدأ الحالة أقول بكل ألم: لن يجدي ذلك فأجد إشكالية العراق وقضيته هو اطمئنان أطراف الصراع الذين ارتبطوا بالاحتلال مبكراً إلى أن المشهد لا يزال يُزوّر لصالحهم عبر خنق الإعلام أو تزويره أو قتله، وهذا يشجعهم بضراوة على التوغل في مسيرتهم المدمرة للعراق
    لكنني أقول وبجلاء عن ظلم هذه المقاربة التي تُذكر كتسويغ من قبل أطراف الصراع المرتبطين بواشنطن وطهران، هذه المقاربة تجعل الميزان واحد، وبذلك تهدم أسس العدالة حين تجعل هذه المذابح في المساجد وقتل المدنيين بالعشرات والتمثيل بجثثهم وإحراق المصاحف على أنه صورة مقابلة لجرائم تلك المجموعات الفاجرة التي تستهدف المدنيين في السيارات المفخخة وغيرها، أياً كان انتماؤها.
    وعلى الرغم من أن القوى الصفوية المتآمرة مع واشنطن تعترف بأن هذه المجموعات تستهدف العرب السنة، ولكنهم يحمّلون الضحية تصريحاً وتلميحاً المسؤولية لهذه التفجيرات الآثمة لكي تكون مقاربة للمشهد المفجع في الصورتين، ويتخلّصون من مسؤوليتهم التاريخية للأعمال التي تُرتكب تحت سلطتهم المباشرة في وضح النهار. وأظلم منها من يكتب من خارج العراق بهذه الروح الاستفزازية، هذه المقابلة الخطيرة التي تجعل ما تفعله ميلشيات الداخلية وغيرها ضريبة تدفع بين تلك الدماء البريئة للطائفتين، فكيف يُقبل هذا القياس المختل للعراق بكل مكوناته؟ إن تضليل الطائفة يهدف إلى توجيهها لكي تكون وقوداً لحرب تخسرها كما يخسرها الآخرون.
    تواترت الشهادات عن مساجد وشخصيات ومدنيين بالتصوير الموثق يتم استهدافهم من قبل القوات الصفوية الرسمية والشعبية، لا ذنب لهم وليس لهم تهمة سوى أنهم يُقتلون في مقابل التفجير، وقد تضاعف أعداد الضحايا لأعمال القتل الرسمية عن ضحايا التفجيرات بأرقام فلكية، وقد بُحّت أصوات الهيئات العربية السنية تصيح ليلاً ونهاراً، وتتبرأ من جرائم مجموعات العنف القذرة، ولكن لا يُراد لها أن تسمع؛ لأن النائحين مُستَأجرين، ولأمر ما جدع قصير أنفه.
    كيف تحول التيار الصدري وهو يحمل إرثا كريماً قديماً من الفكر والنضال والتضحية لدى أساتذته الكبار ومنهم محمد باقر الصدر الذي كان كتاباه الجليلان "فلسفتنا "و"اقتصادنا" عنوانا بارزاً لمفاهيم الوحدة والوعي واليقظة الإسلامية للطائفتين منذ عقود،
    كيف تحوّل الرجل من رهان الوحدة إلى رهان حرب طائفية ودماء ومشروع مساند للاحتلال شاء ذلك أم أبى؟!
    استمعت سابقاً إلى ممثل الصدر في لبنان في قناة المنار، وكذلك شخصية لبنانية قُدّمت في قناة الجزيرة على أنها تبدو أكثر اعتدالاً، تحدثوا عن المجازر والمحارق، وليتهم صمتوا، كان الحديث يلفظ مصطلح النسبية في الخسائر التي حصلت، أي أنّ ما أُريق من دم، وما كان من هدم لمساجد على الرغم من أنهم يدينونه على استحياء إلاّ أنه –نسبياً- في دائرة المعقول كردة فعل لهدم القبتين...أي منطق هذا؟! وإلى أي لغة ينتمي؟
    نحن نرجو بإخلاص ودعاء أن يصمد كل اتفاق يصدر عن القيادة الراشدة للعرب السنة في العراق هيئة علماء المسلمين وإخوانهم، وألاّ يكون كمثيلاته من الاتفاقات السابقة، شريطة أن يكون الاتفاق لأجل العراق وسلامة شعبه، لا لحكومة المالكي وإنقاذ واشنطن، المهم الإخلاص، وقداسة مكة -شرّفها الله- لا تمنح تزكية لمن حسم أمره وتحالف مع المعادين لوحدة العراق، ولذا ستسعى لإحباطها، ولقد لاحظت كيف حاولت تلك القوى المرتبطة بالنفوذ الإقليمي والدولي الالتفاف على العديد من الاتفاقات، وأملنا أن يتجذّر مفهوم الوحدة كمفاهيم للعراق، ويشمل المنطقة بأسرها .
    أمام ذلك لا بد من الإشارة إلى أن الخطاب النادر الواضح الذي يظهر إخلاصه جلياً، وإشفاقه لتدارك الأمر ووأد الفتنة، وهو يوجه لأبناء الطائفة من داخلها هو خطاب سماحة السيد محمد حسين فضل الله من خارج العراق، أمّا من داخله فتبقى المدرسة الخالصيّة راية الوحدة والسلام لأهلنا في العراق.
    لكن خطاب سماحته جاء متأخراً على الرغم من تحذيراته السابقة، إلا أنها كان يجب أن يُعلن عنها بوضوح أكثر، ولا يزال يُنتظر منه دعوات صريحة تندد وتتبرأ مما يجري لأهل السنة، ومن هنا نناشد الشيخ كما نناشد كل الأطراف في العراق والخليج أن ينزعوا إلى الوحدة وصيانة دم الجميع.
    إنها فرحة ساعة خادعة يظن كل طرف أنه ينتصر فيها، ثم يصبح على الكارثة الكبرى، وإن الجميع خاسرون

  2. [2]
    ابن البلد
    ابن البلد غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابن البلد


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 6,997
    Thumbs Up
    Received: 1,092
    Given: 1,787
    اللهم ارحمنا وارحم أهلنا في العراق
    اللهم احقن دماءهم , وآمن روعاتهم..اللهم آمنهم في أوطانهم
    الأمن والأمان نعمة من نعمك يا ربي, اللهم ارزقنا نعمة الأمن والأمان
    الصمت العربي وحالة الركود العاطفي الشعبي ....هو مصيبة ثانية نسأل الله لناالرشاد

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله

    there is no god except Allah
    Muhammad is the messenger of Allah

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML