دورات هندسية

 

 

خطاب (10/10)..... يستحق القراة

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 1 2 34 5 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 43
  1. [21]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    فعلا 10/10 ...
    يا أخي... يختلف الأمر كثيرا عندما تتكلم الدولة من منطلق القوة....

    جزاك الله خيرا أخي مهاجر......

    0 Not allowed!



  2. [22]
    مكاوي
    مكاوي غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Nov 2005
    المشاركات: 93
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    هذا وهو غير مسلم ونطق بالحقيقة . فما موقفنا من كل ذلك ؟

    0 Not allowed!



  3. [23]
    رائد المعاضيدي
    رائد المعاضيدي غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية رائد المعاضيدي


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 2,402
    Thumbs Up
    Received: 22
    Given: 12
    جزاك الله خيرالجزاء يا ابا محمد....
    وكم نتمنى ان يكون قادة الدول التي تنتمي الى امة محمد( صلى الله عليه وسلم )،بنفس الشجاعة والصراحة والفخر بالانتماء ،التي راينا وسمعنا قائد وطن بوليفار يتحدث بها.

    0 Not allowed!



  4. [24]
    zanyar
    zanyar غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0

    شكرا جزيلا

    شكرا لك على نقل هذا الخطاب الشجاع في زمن الجبن والجبناء

    وجزاك الله خير الجزاء

    ولي طلب بسيط :

    لو تفضلت بذكر المصدر واسم مترجم الخطاب الى العربية لانني بعد ان قراته احب ان اترجمه الى اللغة الكردية وانشره في احد المواقع

    ولك شكري الجزيل

    0 Not allowed!



  5. [25]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258

    Smile أهلاً بك

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الأخ: zanyar

    الخطاب نقلته من موقع سوري ولا أجده الأن ولكن هذه ترجمة أخرى لنفس الخطاب من هذا الموقع:
    http://www.arabrenewal.com/index.php?rd=AI&AI0=17201

    أرجو أن يفي بالحاجة، وأهلاً بك.....

    -------------------------------------------------------------------------------------------------------------

    كلمة الرئيس الفنزويلي في الأمم المتحدة - ثوروا في وجه الإمبراطورية!!*

    ترجمة: د. عبدالوهاب حميد رشيد**

    في كلمته التي ألقاها أمس في الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة، أدهش الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز رؤساء الدول المجتمعين عندما وصف رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بـ "الشيطان/ الشرير" ووصف حكومة الولايات بالخطر "الإمبريالي".

    يعتبر القائد الفنزويلي اليساري واحداً من أصلب منتقدي السياسة الخارجية الأمريكية. هاجم إدارة بوش لمحاولتها سد الطريق أمام فنزويلا للحصول على مقعد في مجلس الأمن.

    بدأ الرئيس الفنزويلي كلمته بتقديره لكتاب: نوام جومسكي- السيطرة أو البقاء: الاستراتيجية الإمبريالية للولايات المتحدة الأمريكية- مترجمة لعدة لغات ومنها العربية.

    "كتاب ممتاز يساعدنا على فهم ماذا كان يحدث في العالم على مدى القرن العشرين، وماذا يحدث الآن، والتهديد الأخطر الذي يلوح فوق كوكبنا.

    "إن غرور وعجرفة محاولات السيطرة الإمبراطورية الأمريكية تضع الجنس البشري في خطر. نحن نستمر في تحذيركم من هذا الخطر. ونسأل الناس في الولايات المتحدة والعالم العمل على إيقاف هذا التهديد المسلّط كالسيف على رقابنا.

    "أتصور أن في مقدمة الناس ممن عليهم قراءة هذا الكتاب هم أخوتنا الشعب الأمريكي لأن "الشيطان" موجود عندهم. ولقد جاء الشرير أمس إلى هنا، تفوح منه رائحة الكبريت. جاء "الشيطان" إلى هنا أمس وهو السيد رئيس الولايات المتحدة الذي ألقى كلمته وكأنه يمتلك العالم.

    "ربما نحتاج إلى طبيب نفساني ليقوم بتحليل الخطاب الذي ألقاه رئيس الولايات المتحدة، كمتحدث باسم الإمبريالية، حاول أن نشاركه في دوائه (فكره) المزيف، الذي يوظفه لضمان نمط السيطرة، الاستغلال والنهب على النطاق العالمي.

    "لعل خطابه يصلح لـ: الفريد هتشكوك (كاتب قصص الرعب) ليعمل منه سيناريو.. وعندئذ أقترح عنوان الفيلم: فاتورة الشيطان devil s` recipe.

    "يقول جومسكي في كتابه بوضوح وعمق: إن الإمبراطورية الأمريكية تعمل بكل طاقتها من أجل إحكام سيطرتها، ونحن لا يمكننا أن نسمح بإقامة دكتاتورية توحد العالم تحت سيطرتها.

    "إن خطاب هذا المصدر العالمي (بوش) الذي ينطلق من المبدأ الكلبي (مبدأ يقوم على الشك في الدوافع البشرية) يضم في جوهره الكذب والتزييف الإمبريالي الكامل ليبرر مطامعها في السيطرة على كل شيء.

    "يقولون أنهم يريدون نشر الديمقراطية. لكن ديمقراطيتهم هي ديمقراطية نخبوية زائفة. ويمكنني أن أقول أنها ديمقراطية تُفرض بقوة السلاح وقصف الناس بالقنابل. أية ديمقراطية غريبة هذه التي تُفرض من خلال المارينز والقصف الجوي؟

    "لقد قال لنا رئيس الولايات المتحدة أمس هنا، وأنا اقتبس منه: أينما تنظرون تسمعون متطرفين يقولون أنك تستطيع الهروب من الفقر وتنجو بجلدك من خلال العنف والإرهاب والعمليات الانتحارية.

    "أينما نظر (بوش) يرى متطرفين، وأنت أخي إذا نظر إلى لونك سيقول: آه، هنا متطرف.. إيفو مارليس رئيس بوليفيا بجدارة، يشبه المتطرف أيضاً عندما ينظر (بوش) إليه!

    "الإمبريالية ترى المتطرفين في كل مكان. الحقيقة نحن لسنا متطرفين. أنها يقظة عالمية. العالم كله ينهض والناس يستعدون.

    "أشعر أيها العزيز دكتاتور العالم، أنك تتجه لتعيش بقية أيامك في كوابيس، لأننا نستعد لليقظة والنهوض. كل الناس الذين يصرخون من أجل المساواة، الاحترام وسيادة الشعوب، يقفون ضد الإمبريالية الأمريكية.

    "نعم، تستطيع أن تدعونا بالمتطرفين، لكننا ننهض ضد الإمبريالية ومحاولات فرض سيطرتها علينا.

    "ثم قال الرئيس (بوش) هذا الكلام الذي اقتبسه من خطابه: لقد جئت لأتكلم مباشرة إلى شعوب الشرق الأوسط.. لأخبرهم أن بلدي يريد السلام!

    "هذا صحيح. إذا مشينا في شوارع المدن الأمريكية وسألنا الناس ماذا يريد بلدكم.. هل يريد السلام؟ لأجابوا جميعاً: نعم. لكن الحكومة الأمريكية لا تريد السلام. أنها تريد السيطرة من خلال الحروب لممارسة الاستغلال ونهب الشعوب.

    "تزعم الحكومة الأمريكية أنها تريد السلام.. ولكن ماذا يحدث في العراق؟ ماذا حدث في لبنان؟ وماذا يحدث في فلسطين؟ ماذا يحدث في أماكن أخرى؟ وماذا حدث على مدى المائة سنة الماضية في أمريكا اللاتينية وفي العالم؟ والآن يهددون فنزويلا- تهديدات جديدة ضد فنزويلا، ضد إيران؟

    "تحدث (بوش) إلى شعب لبنان. قال لهم: لقد رأيتم ما أصاب بيوتكم واتصالاتكم بسبب الحرب.. كم هذا كلام منافق؟ أي طاقة للكذب على هذا النحو المخزي عندما تُقصف بيروت بأحدث أنواع الأسلحة التكنولوجية الدقيقة والمحكمة؟

    "هذه هي الإمبريالية، الفاشست، الاغتيالات، المجازر البشرية.. الإمبراطورية وإسرائيل يوجهون أسلحتهم الفتاكة نحو فلسطين ولبنان.. ثم نسمع منهم: نحن نعاني لأن بيوتكم قد دُمِّرتْ..

    "لقد جاء رئيس الولايات المتحدة ليتحدث إلى الناس في العالم. جاء ليقول: جلبت بعض الوثائق معي لأنني قرأت هذا الصباح بعض التصريحات.. أرى أنه تحدث إلى الناس في أفغانستان، الناس في لبنان، والناس في إيران. وأنه وجه كلامه مباشرة لكل هؤلاء الناس.

    "ولكم أن تتصوروا ماذا سيقول له الناس في العالم لو مُنحوا حق الكلام بصوت واحد؟ أتصور أن بإمكاني أن أُلمّح أن الناس في الجنوب. الناس المضطهدون سيقولون له: أيها اليانكي/ الأمريكي الإمبريالي اذهبْ إلى البيت..

    "السيدة الرئيسة، زملائي وأصدقائي- لهذا كله عندما حضرنا العام الماضي قلنا شيئاً أصبح الآن مؤكداً تماماً..

    "لا أتصور أن أي شخص في هذه القاعة يمكن أن يدافع عن نظام الأمم المتحدة الذي ولد بعد الحرب العالمية الثانية. إن هذا النظام قد انهار وأصبح غير ذات جدوى.

    "آه، نعم، أنه مفيد ليجمعنا سوية مرة في العام، نرى بعضنا بعضاً، نُصدر تصريحات ونستحضر أكوام الوثائق، وننصت إلى شيء من الكلام الجيد.. نعم أنه جيد من هذه الناحية..

    "لكن جمعيتنا تحولت إلى مجرد هيئة تداولية. لا نملك القوة/ السلطة لخلق أي تأثير بشأن الوضع المتردي في العالم. وهذا هو السبب الذي دفعت فنزويلا أن تقترح مرة أخرى، هنا، اليوم 20 سبتمبر، أن نقوم بإعادة بناء الهيئة العامة للأمم المتحدة.

    "لقد قدمنا العام الماضي مقترحات تتضمن أربع خطوات. ولأننا نشعر بأهميتها العالية، علينا أن نأخذ على عاتقنا مناقشة هذا الأمر.

    "الأولى توسيع مجلس الأمن في جانبي الأعضاء الدائمين والأعضاء الدوريين. يجب إعطاء الدول النامية حق الانضمام كأعضاء جدد. وهذه هي الخطوة الأولى.

    "الثانية إيجاد طرق فعالة لمواجهة ومعالجة الصراع العالمي في سياق قرارات صريحة.

    الثالثة إنهاء فوري- وهو مطلب جماعي- للآلية غير الديمقراطية المعروفة باسم- الفيتو- حق النقض في مجلس الأمن.

    "وهنا اسمحوا لي أن أقدم لكم مثلاً حديثاً. الاعتراض ألا أخلاقي للولايات المتحدة، سمحت لإسرائيل - مع منحها الحصانة/ عدم المساءلة- تدمير لبنان أمام أعيننا جميعا ودون أن نستطيع شيئاً سوى انتظار صدور قرار عن مجلس الأمن الدولي لإيقاف الحرب- الذي مُنع من الصدور في حينه.

    "الخطوة الرابعة علينا أن نقوي- كما أكدت دائماً- دور وسلطة السكرتير العام للأمم المتحدة.

    "قال السكرتير العام للأمم المتحدة يوم أمس في كلمته المودعة أنه لاحظ على مدى العشر سنوات الماضية اتجاه الأمور نحو الأسوأ: الجوع، الفقر، العنف، انتهاكات حقوق الإنسان.. كلها أصبحت أسوأ حالاً.. وهذا يرتبط بشكل جوهري بانهيار نظام الأمم المتحدة في ظروف السيطرة الأمريكية.

    "لقد قررت فنزويلا منذ بضع سنوات وضع هذه المعركة داخل الأمم المتحدة في الميزان لأننا أعضاء في هذه الهيئة نمنحها أصواتنا وأفكارنا.

    "نريد أن تكون أصواتنا مستقلة تُعبِّر عن احترام الذات ونساهم معاً في البحث عن السلام وصياغة نظام دولي يرفض الاضطهاد والعدوان وقوى السيطرة على كوكبنا.

    "هكذا تمثل فنزويلا نفسها... لقد تعرضت إلى هجوم مكشوف من قبل الولايات المتحدة. هجوم لا أخلاقي في محاولة لحرمانها حقها في أن تُنتخب بحرية لعضوية مجلس الأمن الدولي. إن الإمبراطورية تخشى الأصوات المستقلة. أنها تدعونا متطرفين، لكنهم هم متطرفون.

    "ولكن منذ أن بدأت الإمبراطورية هجومها المكشوف، فإنها قادت إلى زيادة قناعة وتأييد دول عديدة لموقفنا سواء في أمريكا اللاتينية أو أفريقيا ودول أسيوية من بينها روسيا والصين، وأيضاً أخوتنا العرب.

    "ورغم كل هذه الأوضاع، أتصور أن هناك أسباباً تجعلنا متفائلين لأنه رغم كل شيء: الحروب والقصف، الاضطهاد، الحروب الوقائية، تدمير الشعوب بكاملها، يستطيع المرء أن يرى بزوغ عصر جديد.

    "وكما يقول سيلفيو رودرغس: العصر يمنح الولادة للقلب (الحياة الجديدة). وهناك أنماطاً متعددة للتفكير. والشباب يفكرون على نحو مختلف. وهذا ما لاحظناه على مدى عقد من الزمن فقط. لقد بيّن هذا التطور أن قصة نهاية التاريخ هي محض خرافة. ونفس الشيء يُقال عن خرافة القرن الأمريكي Pax America وإقامة رأسمالية الليبرالية الجديدة في العالم بعد أن تبين أن هذا النظام يولد الفقر. منْ يعتقد بهذا النظام الآن؟

    "إن الواجب الملقاة على عاتقنا الآن هو أن ندافع عن مستقبل عالمنا. إن الأرض لتهتز تحت أقدام الطغاة في كل مكان من أفريقيا إلى أمريكا اللاتينية وأوربا والأقيانوس، أريد أن أؤكد أنه تصور متفائل.

    "علينا أن نقوي أنفسنا، رغبتنا في الكفاح، وعينا. علينا أن نبني عالماً جديداً أفضل.

    "تنضم فنزويلا إلى هذا الصراع. وهذا يفسر لماذا نحن نواجه التهديد. لقد سبق وأن خططت الولايات المتحدة ومولتْ انقلاباً في فنزويلا، وهي مستمرة لدعم محاولات الانقلاب في فنزويلا وأماكن أخرى.

    "لقد أعاد الرئيس ميشال ياجليت إلى ذاكرتنا قبل لحظات حادثة الاغتيال الرهيب لوزير الخارجية السابق اولاندو ليتلير.. وأُود أن أُضيف نقطة واحدة: أُولئك الذين دبَّروا هذه الجريمة هم مطلقو السراح. والحادثة الأخرى كانت مقتل مواطن أمريكي وكان قاتليه هم الأمريكان أنفسهم- المخابرات الأمريكية الإرهابية.

    "وعلينا أن نذكّر أنه في بحر عدة أيام ستصادف مناسبة أخرى: مرور ثلاثين عاماً على هجوم إرهابي آخر على طائرة راح ضحيتها 73 مواطناً كوبياً.

    "والإرهابي المسؤول عن إسقاط الطائرة حكم عليه بعد اعترافه وأمضى بضع سنوات في السجن في فنزويلا. وبفضل المخابرات الأمريكية والرسميين الحكوميين فقد سُمح له بالهرب. ويعيش هنا في هذا البلد ويحظى بحماية حكومته.. وهذا يؤكد المعايير المزدوجة في تعامل الحكومة الأمريكية حتى في مجال الإرهاب.

    "وهنا يجب أن أؤكد أن فنزويلا تلتزم تماماً بمحاربة العنف والإرهاب. ونحن أحد شعوب العالم التي تكافح من أجل السلام.

    "لويس كاربليس إرهابي يحظى بالحماية هنا. وآخر مارس الفساد وهرب من فنزويلا كذلك يعيش هنا في ظل الحماية الحكومية أيضاً. والمجموعة التي فجَّرت السفارات ومارست الاغتيالات أثناء الانقلاب، وأيضاً خطفوني وكادوا يقتلونني لولا خروج الشعب للشوارع ومعه الجيش.. هؤلاء الذين قادوا الانقلاب هم هنا اليوم يحظون كذلك بحماية الحكومة. وأنا أتهم الحكومة الأمريكية إيواء وحماية إرهابيين وممارسة خطاب مزدوج زائف.

    "بقي أن نتذكر كوبا حيث كنا هناك قبل بضعة أيام.. هناك شهدنا ولادة عصر جديد. اجتماع القمة غير المنحازة التي ضمّت أكثر من خمسين دولة.. لقد بدأت مجموعة دول عدم الانحياز مرة أخرى ولكن بقوة دفع جديدة.

    "أن رئيس مجموعة عدم الانحياز للسنوات الثلاث القادمة هو الرئيس فيدل كاسترو.. لقد كان على شفا الموت، لكنه خيّب أمل أعدائه. أنه ليس فقط حياً بل عاد إلى ممارسة مهامه. أن حركة جديدة قد ولدت- حركة الجنوب، ونحن جميعاً من الجنوب.

    "نحتاج إلى أفكار مفيدة لإنقاذ كوكبنا من تهديدات الإمبريالية. ونرجو بقوة أن نرى هذا الأمل يتحقق في هذا القرن وخلال فترة ليست طويلة. سنرى هذا العصر الجديد من أجل أطفالنا وأحفادنا- العصر الذي يؤسس السلام وفق مبادئ أصيلة لأمم متحدة جديدة.

    "بقي أن أخبركم أن لا أحد من رجال الأمن وغيرهم الذين في صحبتي سمح لهم بالخروج ومرافقتي لاجتماع الأمم المتحدة. وهذه إساءة أخرى للقوة/ السلطة من قبل الشيطان. أنه يفوح رائحة الكبريت هنا.. لكن الله معنا.. أدعو من الله أن يبارك جهودنا.. ويوم طيب لكم جميعاً.

    cdbacd

    *Rise up against the Impire, Aljazeera.com- 21 September 2006.

    ** ترجمة بتصرف موجزة.

    0 Not allowed!




    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  6. [26]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258

    Exclamation خطب جريئة بالفعل....

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    إخواني هذا خطاب الرئيس الفنزولي أمام الأمم المتحدة لعام 2005.

    كلمة الرئيس الفينزويلي هوجو شافيز أمام الجمعية العامة بالأمم المتحدة.
    ترجمة : طارق جابر
    17 سبتمبر 2005
    السادة الحضور، الأصدقاء الأعزاء، عمتم مساءا.
    لقد تم تغيير الهدف الأساسي من لقاؤنا هنا. لقد فرض علينا أن نضيع وقتنا هنا في مناقشة مسألة إصلاح الأمم المتحدة للتغطية على المسائل الأكثر إلحاحا، والتي تراها كل شعوب العالم مسائل ملحة، وهي تبني الإجراءات اللازمة للتصدي للمشكلات التي تعوق وتدمر الجهود التي تبذلها بلادنا في سبيل التنمية الحقيقية والحياة الكريمة.

    بعد خمس سنوات من مؤتمر الألفية، تبقي الحقيقة المؤلمة أن الجزء الأكبر من الأهداف المتوقعة – والتي كانت في حد ذاتها أهدافا متواضعة – لن يتحقق.

    لقد زعمنا أننا سنخفض حتى العام 2015 إلى النصف عدد من لا يجدون قوت يومهم في العالم والذين يبلغ عددهم 842 مليون إنسان. وبمعدل العمل الحالي فإن هذا الحلم لن يتحقق قبل العام 2215. مَن مِنَ الحضور هنا سيكون حيا ليحتفل بهذا الإنجاز؟ هذا فقط بفرض أن جنسنا البشري سوف ينجو من الأخطار التي تهدد بيئته الطبيعية.

    لقد زعمنا أننا نهدف لتوفير التعليم الأساسي لكل سكان الأرض بحلول العام 2015 وبمعدل الإنجاز الحالي فإن هذا الهدف لن يتحقق قبل العام 2100. دعونا إذن نستعد للإحتفال.
    أصدقاؤنا في العالم، إن ما سبق يقودنا إلى نتيجة محزنة، هي أن الأمم المتحدة قد إستنفذت دورها، وليست المسألة هنا مسألة إصلاح الأمم المتحدة. إن القرن 21 يفرض علينا تغييرات عميقة لن يمكن تحقيقها إذا لم نوجد منظمة جديدة كليا. المنظمة الحالية لا تعمل. علينا أن نعترف بذلك. إنها الحقيقة.

    إن المقترحات التي تقدمها فنزويلا اليوم لها جانبان، جانب فوري وجانب طويل المدى، مدينة فاضلة. الأول محدد في إطار الإتفاقيات التي وقعناها في المنظمة الحالية. نحن لا نتخلى عن تلك الإلتزامات. بل نحن نقدم مقترحات قوية لتفعيل هذا الجزء في مدى قصير. لكن حلم السلام العالمي الدائم، الحلم بعالم خالي من عار الجوع، المرض، الأمية، العوز، يحتاج – بعيدا عن الجذور – أن يفرد جناحيه حتى يحلق. نحن بحاجة لفرد أجنحتنا وللتحليق.

    نحن نرى الليبرالية الجديدة العولمية المرعبة، لكننا نرى أيضا حقيقة الترابط الذي أصبح عليه العالم اليوم، والذي يجب أن نتصدى له ليس كمشكلة ولكن كتحدي. نستطيع بالإعتماد على واقعنا، على تبادل المعرفة والأسواق المجمعة، والترابط بيننا، لكننا يجب أن نفهم أن هناك مشاكل لا يمكن حلها في الإطار القطري، الإشعاع، أسعار النفط العالمية، الأمراض، إرتفاع حرارة الكوكب، أوثقب الأوزون. هذه ليست مشاكل محلية. ونحن عندما نسعى حثيثا نحو نموذج جديد للأمم المتحدة يعبر عنا جميعا أهل الأرض، فنحن نقدم إليكم أربعة مقترحات جوهرية وملحة لإعادة بناء الأمم المتحدة.

    الأول هو توسيع عضوية مجلس الأمن سواء العضوية الدائمة أو الدورية، ومن ثم قبول عدد أكبر من الدول المتقدمة والنامية كأعضاء دائمين ودوريين في مجلس الأمن.

    الثاني، نحتاج إلى التأكيد على ضرورة تغيير أساليب العمل بما يتيح قدر أكبر من الشفافية الغائبة. والثالث، هو حاجتنا إلى الوقف الفوري – وقد كررت فنزويلا هذا الطلب مرارا خلال السنوات الست الماضية – لحق الإعتراض – الفيتو – على قرارات مجلس الأمن لدول بعينها، لأن منهج النخبة هذا يتعارض مع الديموقراطية، يتعارض مع مباديء المساواة والديموقراطية.
    الإقتراح الرابع، هو حاجتنا لدعم دور الأمين العام، مهامه/مهامها فيما يتعلق بالدبلوماسية الوقائية، يجب أن نعضد هذا الدور. إن خطورة المشكلات المطروحة تحتم هذا التحول. مجرد الإصلاح لن يكفي لتحقيق تطلعات شعوب العالم. إن فنزويلا تدعو إلى تأسيس أمم متحدة جديدة، أو كما قال سيمون رودريجيز معلم سيمون بوليفار :" إما أن نبتكر أو نأثم."

    أثناء قمة المجتمع في بورت أليجري، في يناير الماضي طالب الكثيرون بنقل الأمم المتحدة إلى خارج الولايات المتحدة إذا ما إستمر خرقها للقانون الدولي. اليوم نحن نعرف أن العراق كان خاليا من أسلحة الدمار الشامل. لقد كان الشعب الأمريكي حريصا على معرفة الحقيقة من قادته، وشعوب العالم أجمع لديها نفس الرغبة. لم يكن في العراق مطلقا أي أسلحة دمار شامل، ومع ذلك تم تدمير العراق وإحتلاله، ولازال العراق محتلا. كل ذلك حدث بتجاوز الأمم المتحدة. لذلك نحن نقترح على الجمعية العامة ضرورة خروج الأمم المتحدة من البلد الذي لا يحترم قراراتها.

    بعض مقترحاتنا تشير إلى مدينة القدس كمدينة دولية كبديل لوضعها الحالي. وهذا الإقتراح من شأنه أن ينهي الصراع على المدينة الذي تشهده فلسطين اليوم. مع ذلك، ربما تكون هناك بعض الخصائص التي تزيد من صعوبة الوضع هناك. لذلك فنحن نقدم إقتراح سيمون بوليفار – المحرر الجنوبي العظيم – ففي عام 1815 إقترح بوليفار تأسيس مدينة دولية تمثل رمز لتوحد العالم.

    نحن نؤمن أن الوقت قد حان للتفكير في تأسيس مدينة دولية ذات سيادة مستقلة، لها قوتها وقيمها الخاصة لتعبر عن كل أمم العالم. هذه المدينة الدولية من شأنها أن تنهي خمسة قرون من الإضطراب.مقر الأمم المتحدة الرئيسي يجب أن يكون في الجنوب.

    السيدات والسادة، إننا نواجه أزمة طاقة غير مسبوقة جعلت أسعار الطاقة ترتفع بلا توقف حتى وصلت إلى حدود قياسية، أيضا لدينا العجز عن زيادة إمدادات البترول مع إعتبار النقص المستمر في الإحتياطيات المعروفة للنفط في العالم. لقد بدأ وقودنا ينفد.

    في عام 2020 سيصل الطلب اليومي على النفط إلى 120 مليون برميل. هذه الكمية – حتى مع تجاهل الزيادة في الإستهلاك – سوف تستهلك خلال 20 سنة كل كمية الطاقة التي إستهلكتها البشرية حتى يومنا هذا. وهذا يعني مزيد من إنبعاث ثاني أكسيد الكربون الذي لا يمكن تلافيه، مما يرفع حرارة كوكبنا أكثر.

    لقد كان إعصار كاترينا مثلا مؤلما لتكلفة تجاهل هذه الحقائق. فإرتفاع حرارة المحيطات هو العنصر الرئيسي وراء زيادة القدرة التدميرية للأعاصير التي شهدناها في السنوات الأخيرة. ولتكن هذه فرصة نعبر من خلالها عن خالص تعازينا لشعب الولايات المتحدة الأمريكية. فالأميريكيون هم إخوتنا وأخواتنا في القارة الأميريكية وفي سائر أنحاء العالم.

    إنه ليس من الواقعية ولا من الأخلاق أن نضحي بالجنس البشري بالترويج بشكل محموم لنموذج إجتماعي إقتصادي له هذا القدرة التدميرية المتصاعدة. سيكون من الإنتحار نشر هذا النموذج وفرضه بإعتباره العلاج الوحيد الكامل لكل الشرور التي كان هو ذاته وراءها.

    منذ وقت قريب ذهب رئيس الولايات المتحدة إلى إجتماع منظمة دول قارة أميريكا ليعرض على أميريكا اللاتينية ودول الكاريبي مزيد من سياسات السوق، سياسات السوق الحر – الليبرالية الجديدة – مع أن هذه السياسات هي السبب الرئيس وراء المشكلات والشرور الكبيرة التي تعانيها شعوبنا. الليبرالية الرأسمالية الجديدة بمفهوم واشنطن. كل ذلك سبب درجة كبيرة من البؤس، اللامساواة والمأساة اللانهائية لشعوب هذه القارة.

    سيدي الرئيس، إن ما نحتاجه اليوم أكثر من أي وقت مضى هو نظام عالمي جديد. دعونا نتذكر الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الإسثنائية السادسة عام 1974، منذ 31 سنة، عندما تم إقرار نظام إقتصادي عالمي جديد، وعندما تم إقرار إتفاقية الحقوق والواجبات الإقتصادية للدول بأغلبية ساحقة، 120 مؤيد، 6 معارض، 10 ممتنع عن التصويت. كان ذلك وقت أن كان التصويت متاحا في الأمم المتحدة. اليوم التصويت شيء مستحيل. اليوم يقرون وثائق – كهذه التي بين أيدينا اليوم – والتي أعلن بإسم فنزويلا أنها غير قانونية ولا مشروعة. هذه الوثيقة أقرت بالمخالفة للقوانين الحالية للأمم المتحدة. هذه الوثيقة باطلة. هذه الوثيقة يجب مناقشتها، سوف تنشر الحكومة الفنزويلية هذه الوثيقة على الناس. لا يمكننا أن نقبل بدكتاتورية مفضوحة ومخجلة في الأمم المتحدة. يجب أن نناقش هذه المسائل، ولهذا فأنا أدعو زملائي، رؤساء الدول والحكومات لمناقشتها.

    لقد عدت لتوي من مقابلة مع الرئيس نيستور كيرشن، وكنت على وشك إخراج هذه الوثقة، لقد تسلم وفدنا هذه الوثيقة منذ خمس دقائق فقط – وبنسخة واحدة إنجليزية. هذه الوثيقة أقرت من قبل دكتاتورية غاشمة أصفها هنا بأنها غير شرعية ولا قانونية.

    إسمع هذا سيدي الرئيس، لو قبلنا هذا فإننا بالفعل ضائعون. دعونا نطفيء الأنوار، نغلق كل الأبواب والنوافذ. ليس من المعقول أن نقبل الدكتاتورية هنا في هذه القاعة.

    الآن أكثر من أي وقت سبق – كما نكرر دائما – نحتاج أن نأخذ الأفكار التي خلفناها وراءنا كالإقتراح الذي أقر في هذه الجميعة عام 1974 والخاص بنظام إقتصادي دولي جديد. البند الثاني من هذا المقترح يؤكد على حق الدول في تأميم الممتلكات والموارد الطبيعية التي يسيطر عليها مستثمرون أجانب. ويقترح أيضا تشكيل إتحادات لمنتجي المواد الخام. في القرار 3021، مايو أيار 1974، عبرت الجميعة العامة عن نيتها للعمل بكل جد لتشكيل النظام الإقتصادي الدولي الجديد المبني على – أرجو الإصغاء بحرص – العدالة، المساواة، إستقلال الشعوب، المصالح المشتركة والتعاون بين كل الأمم بغض النظر عن أنظمتها الإجتماعية والإقتصادية، إلغاء التفرقة ورد الظلم بين الدول المتقدمة والنامية، ومن ثم ضمان السلام والعدل والنمو الإجتماعي والإقتصادي المتواصل للأجيال الحالية والقادمة.

    كان الغرض الأساسي من النظام الإقتصادي العالمي الجديد هو تعديل النظام لسابق الذي صنعته بريتون وودز.

    نحن نزعم أن قضية فنزويلا الآن هي نظام إقتصادي عالمي جديد. لكن من الضروري أيضا بناء نظام سياسي عالمي جديد. دعونا لا نسمح لدول قليلة أن تعيد تفسير مباديء القانون الدولي لفرض أفكار جديدة من عينة الحرب الإستباقية. هل يهددوننا بهذه الحرب الإستباقية! وماذا عن حق الدفاع عن النفس؟ نحن بحاجة أن نسأل أنفسنا، من الذي سيحمينا؟ كيف سيوفرون لنا الحماية؟

    إنني أعتقد أن إحدى الدول التي تحتاج إلى الحماية هي الولايات المتحدة ذاتها. لقد ظهر هذا بشكل مؤلم مع مأساة إعصار كاترينا، الأميريكيون ليس لديهم حكومة تحميهم من الكوارث الطبيعية المتوقعة، إذا كنا سنتحدث عن حماية بعضنا البعض، هذه أفكار في غاية الخطورة تشكل الإمبريالية والتدخل في شئون الغير كما يحاولون تقنينها لخرق السيادة الوطنية. سيدي الرئيس، إن الإحترام الكامل لمباديء القانون الدولي ومعاهدة الأمم المتحدة يجب أن يكون حجر الزاوية في العلاقات الدولية في العالم اليوم، والقاعدة للنظام الدولي الجديد الذي نقترحه الآن.

    من الضروري أن نحارب بكل فاعلية الإرهاب الدولي. ومع ذلك يجب علينا ألا نستغل الحرب على الإرهاب لشن عدوان عسكري غير مبرر بالمخالفة للقانون الدولي. لقد كان هذا هو الفكر الذي ساد بعد 11 سبتمبر/ أيلول. فقط التعاون الحقيقي والصادق وإنهاء إزدواجية المعايير التي تنتهجها بعض بلاد الشمال في التعامل مع الإرهاب، هذا فقط هو السبيل لمواجهة هذا الخطر المشؤوم.

    بعد سبع سنوات فقط من الثورة البوليفية بإمكان الشعب الفنزويلي أن يزعم لنفسه تقدم إجتماعي وإقتصادي حقيقي.

    مليون وستة آلاف وأربعمائة فنزويلي تعلموا القراءة والكتابة. تعدادنا الكلي 25 مليون. والبلاد خلال أيام قليلة سوف تعلن خالية تماما من الأمية. ثلاثة ملايين فنزويلي كانوا دائما مستبعدين بسبب الفقر هم اليوم منخرطون في التعليم الإبتدائي والإعدادي والمراحل التالية.

    17 مليون فنزويلي – حوالي 70% من السكان – يتلقون – وللمرة الأولى – أرقى رعاية صحية شاملة الدواء. وخلال سنوات قليلة سيحظى كل فنزويلي بأرقى الخدمات الطبية بالمجان. أكثر من مليون وسبعمائة طن من الغذاء تم توفيرها لنحو 12 مليون مواطن – نصف عدد السكان تقريبا - بأسعار مدعومة، منهم مليون يحصلون عليها مجانا بالكامل بسبب ظروفهم الإستثنائية. تم توفير أكثر من سبعمائة ألف وظيفة بما هبط بمعدل البطالة تسع نقاط. كل هذا وسط عدوان من الداخل والخارج بما فيها محاولة قلب نظام الحكم ووقف إنتاج البترول بتآمر من الولايات المتحدة، ناهيك عن المؤامرات والأكاذيب التي تروجها آلة الدعاية القوية والتهديد المستمر من الإمبراطورية وحلفائها، حتى دعوا إلى إغتيال الرئيس. البلد الوحيد الذي يمكن للشخص فيه أن يدعوا علانية لإغتيال رئيس دولة أخرى هو الولايات المتحدة. هذا ما فعله المحترم بات روبرتسون المقرب من البيت الأبيض، لقد دعى لإغتيالي ولازال حرا طليقا. هذا هو الإرهاب الدولي.

    سوف نقاتل من أجل فنزويلا، من أجل أميريكا اللاتينية والعالم أجمع. نعيد التأكيد على إيماننا المطلق بالإنسانية. إننا متعطشون للسلام والعدل لتنجو سلالتنا سيمون بوليفار، الأب المؤسس لدولتنا والملهم لثورتنا أقسم ألا يسمح لعزمه أن يلين ولروحه أن ترتاح حتى يكسر القيود التي تغلنا بها الإمبراطورية. اليوم حان الوقت ألا نسمح لعزائمنا أن تلين ولا لأرواحنا أن ترتاح حتى ننقذ البشرية.


    الخطاب منقول من هذا الرابط:
    http://www.kefaya.org/05znet/050930chavez.htm

    0 Not allowed!




    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  7. [27]
    ابوعبير
    ابوعبير غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Dec 2003
    المشاركات: 5
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاك الله خير الجزاء يابومحمد
    ومتى نرى من امتنا من يدافع عن حبيبنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم على مثل تلك المنابر

    ومن العايدين قبل الزحمة

    0 Not allowed!


    م.البدراني

  8. [28]
    علاء حسين
    علاء حسين غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 4
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا للجميع،وبالاخص هذا الملتقى الرائع.
    السلام عليكم جميعا،ورمضان كل الخيروالبركة عليكم،لااظن ان مثل هذا الرجل الحر ان يسمح لمصالحهم ان تتقاطع مع مصالحنا فهو منذ فترة طويلة واضح المنهج.املي مع دعائي الى الله في هذا الشهر الفضيل ان يحس قاداتنا وفي العراق خصوصا خطورة مايجلبون لنا من مصائب وضياع لشخصيتنا الاسلامية والعربية وثرواتنا وبلداننا بعدها وان يفهموا الامر كما يفهمه السيد خافيز والحياة هي موقف شهم من اجل مبادئ شريفة وان الله اكبر واعظم من اي ظالم وكل مايجنون من حرام فهو الى النار وبئس المصير.

    0 Not allowed!



  9. [29]
    rashad29
    rashad29 غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Jan 2006
    المشاركات: 12
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    هي دى الرجالة

    0 Not allowed!



  10. [30]
    م.العراقي
    م.العراقي غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية م.العراقي


    تاريخ التسجيل: Jan 2004
    المشاركات: 1,766
    Thumbs Up
    Received: 13
    Given: 0
    السلام عليكم .. مجددا

    يا اخوة لدي تساؤل بعد ان قرأت خطاب شافيز هذا .

    أولا احب ان اشكر اخونا الكبير ومشرفنا العظيم ابو محمد ( مهاجر ) على طرحه للموضوع .

    ثانيا : ما سأقوله مجرد تساؤل .. ولا يعبر عن وجهة نظري اطلاقا .. ولكنه اختلاط للاوراق في ذهني .. واظنه بسبب ما نواجهه حاليا من مصاعب وكوارث و مصائب تجعل الحليم حيرانا .. والله انني لمحتار في امري .

    سؤالي لكل من يقرأ ..

    ماذا كنت تنقم من صدام حسين ؟!
    ألم يكن يتكلم مثل هذا الكلام وأكثر ؟!
    ألم يحارب الأمريكان فعليا وليس فقط كلاميا ؟!

    أعلم أنه تحامق في غزوه للكويت وكان يمكن أن يحل الأمر بطرق دبلوماسية .. ولكن لم يكن هذا فقط هو سبب كره الكثيرين لهذا الرجل .. بل هذه مجرد حجة استخدمها الكثيرون للتعبير عن غضبهم .

    بصراحة شديدة .. أنا أحترم صدام حسين جدا من هذه الناحية .. اقصد ناحية مواقفه من الامبريالية العالمية كما كان يصفها .

    ألا تعتقدون أن مجرد كلمات تصدر من شافيز لا تعبر بالضرورة عن كل وجهات نظره ؟! أم أن كلمة أو موقف قد تشفع له فيما قد فعل أو سيفعل ان كان سيفعل او قد فعل ؟!

    لا أعلم والله .. وانا فعلا في حيرة .

    ولكني أصر على أن أساس الحكم على أي رجل هو دينه وما يحمله من عقيدة قد تسيره جهة اليمين او اليسار .. وليس كلمة او موقف .

    اعتقد ايضا انه لا مانع من ( صداقة ) مع شافيز .. ولكن لا وألف لا لولاء أو محبة أو ثقة به .. والمؤمن كيس فطن .. وقد أمرنا الله بأخذ الحيطة والحذر .

    فلننزله ما يستحق من منزلة لا أقل ولا أكثر ..

    ما رأيكم ؟!

    0 Not allowed!



  
صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 1 2 34 5 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML