دورات هندسية

 

 

الزكاة ( كم - كيف - لمن ؟؟ ) بحث موجز .. مفصل ..

صفحة 1 من 6 12 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 53
  1. [1]
    الصورة الرمزية م . أبو بكر
    م . أبو بكر
    م . أبو بكر غير متواجد حالياً

    مشرف ( الهندسة المدنية )

      وسام مشرف متميز


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 2,997
    Thumbs Up
    Received: 156
    Given: 23

    الزكاة ( كم - كيف - لمن ؟؟ ) بحث موجز .. مفصل ..

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الزكاة ( كم – كيف – لمن ) .

    ورد ذكر فريضة الزكاة في القرآن الكريم مقترناً بالصلاة عدد كبيراً من المرات منها :
    ((وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَارْكَعُواْ مَعَ الرَّاكِعِينَ {43} )) البقرة

    و هي ركن من أركان الدين لا يصح الدين بدونه .. و هذا الركن بالذات يمثل أعظم نظام تكافل اجتماعي في الإسلام .

    الزكاة فريضة الله على المسلمين شرعها الله عز و جل لكل مسلم بالغ ملك نصاب الزكاة و حال على هذا المال حول كامل .. و هي حق الفقير و ليست منة عليه .

    تعريف هام و دقيق
    :

    هي تمليك مال مخصوص لشخص مخصوص فرضت على حر مسلم مكلف مالك لنصاب من نقد ولو تبرا أو حلييا أو آنية أو ما يساوي قيمته من عروض تجارة فارغ عن الدين وعن حاجته الأصلية ولو تقديرا حال عليه الحول .. ( مراقي الفلاح )

    هي تمليك : يجب تسليم المال إلى المزكى له .
    مال مخصوص : أن يكون المال لك .
    لشخص مخصوص : أن يعطى لشخص معين .
    فرضت على حر : و ليس لعبد .
    مسلم : لا يجوز الزكاة لكافر أو مشرك .
    مكلف : تجاوز سن الحلم .
    مالك لنصاب من نقد ولو تبرا أو حلييا أو آنية أو ما يساوي قيمته من عروض تجارة : تجاوز ماله نصاب الزكاة
    فارغ عن الدين : يتم طرح قيمة الدين من ممتلكات المزكي .
    وعن حاجته الأصلية ولو تقديرا : مال لا يحتاجه .
    حال عليه حول : مر على تراكم النصاب عام كامل .


    تخرج الزكاة لثمانية مقاصد هي حسب نص صريح القرآن الكريم :

    إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاء وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ {60} التوبة

    الفقراء : هم من لا يجدون مالاً لطعام أو لباس .
    المساكين : هم أشخاص يعملون لكن عملهم لا يسد احتياجاتهم .
    العاملين عليها : هم القائمين على جمع أموال الزكاة و توزيعها .
    المؤلفة قلوبهم : هم أشخاص غير مسلمين تدفع لهم الزكاة لترغيبهم بالإسلام و لم تعد هذه الفئة موجودة في زماننا هذا .
    في الرقاب : إعتاق عبد مملوك و هذا أيضاً لم يعد موجوداً في زماننا .
    الغارمين : المدينون الذين لا يستطيعون إيفاء ديونهم .
    في سبيل الله : كإعالة عائلات المجاهدين و غير ذلك .
    ابن السبيل : عابر سبيل يمر بالبلاد لا يملك المال فيدفع له من الزكاة .

    كم يبلغ نصاب الزكاة :

    تخرج الزكاة على المال و الذهب و الفضة و البضائع المخزنة و المحاصيل الزراعية و نصابها يعني الحد الأدنى الذي إذا حال عليه الحول وجبت فيه الزكاة .
    نصاب هذا كله ما بلغ ثمنه قيمة 92 غراماً من الذهب .

    كم يستحق ذلك من مال :

    المال النقدي و الذهب و الفضة : 2.5 % أي 25 من كل ألف أو نحوها .
    المحاصيل الزراعية المروية بعلاً ( بالمطر ) : 10 % .
    المحاصيل الزراعية المروية سقاية : 5 % .

    كيف تحسب الزكاة :
    يقوم المسلم في نهاية كل عام ( غالباً من رمضان إلى رمضان ) بجمع ما لديه من أموال نقدية و تجارية .
    فإن تجاوز الرقم قيمة 92 غرام ذهب وجبت فيه من الزكاة ما قيمته 25 عن كل ألف .

    من شروط الزكاة أن تحسب بدقة و أن لا تخرج جزافاً و هي حق للفقير و المال الغير مزكى مال حرام .

    لمن تخرج الزكاة :

    إن المقاصد الثمانية أعلاه تتجلى بالفقير و لكن من هو الفقير ؟؟ .
    ليس الفقير الذي يدق الأبواب متسولاً الناس بظاهرة اجتماعية سيئة فهؤلاء بمعظمهم كاذبون ، امتهنوا التسول و هم في الحقيقة أغنياء .

    بل إن القرآن العظيم أعلى شأن الفقير المتعفف و أمرنا بالبحث عنه و إيصال الزكاة إليه بقوله :

    لِلْفُقَرَاء الَّذِينَ أُحصِرُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ لاَ يَسْتَطِيعُونَ ضَرْبًا فِي الأَرْضِ يَحْسَبُهُمُ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاء مِنَ التَّعَفُّفِ تَعْرِفُهُم بِسِيمَاهُمْ لاَ يَسْأَلُونَ النَّاسَ إِلْحَافًا وَمَا تُنفِقُواْ مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللّهَ بِهِ عَلِيمٌ {273} البقرة

    و هذا صريح نص حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم :

    «لَيْسَ الْمِسْكِينُ بِهَذَا الطّوّافِ الّذِي يَطُوفُ عَلَى النّاسِ تَرُدّهُ اللّقْمَةُ وَاللّقْمَتَانِ وَالتّمْرَةُ وَالتّمْرَتَانِ» قَالُوا: فَمَا الْمِسْكِينُ؟ قَالَ: «الّذِي لاَ يَجِدُ غِنًى يُغْنِيهِ وَلاَ يُفْطَنُ لَهُ فَيُتَصَدّقَ عَلَيْهِ وَلاَ يَقُومُ فَيَسْأَلَ النّاسَ»

    ابحث عن الفقير و لا تنتظره ليبحث عنك ... بهذا نكسب ثواب الزكاة و ثواب البحث عن الفقراء .

    أما عن المتسولين على الأبواب فيجب عدم طردهم بل يستحسن دفع مبالغ صغيرة لهم ( و أما السائل فلا تنهر ) و احتسابها كصدقة بدل الزكاة .

    أسئلة تتكرر حول الزكاة :

    1 – هل يجوز إخراج مواد عينية ( سجادة – براد .. الخ ) كزكاة للمال .
    الجواب : الزكاة تخرج من نفس نوع المال المزكى و بهذا يخرج ( المال و الذهب و الفضة ) كمال و لا يجوز ‘خراج مواد عينية بدلاً من المال على أن التاجر الذي يمتلك بضائع معينة يجوز له إخراج الزكاة كنسبة 2.5 % من نوع البضاعة و لكل صنف على حدى .. فيخرج تاجر الأقمشة ( أقمشة فقط ) و يخرج تاجر الغنم ( غنماً فقط ) .

    2 – هل يجوز للطبيب أو القابلة أن تدفع الزكاة بحيث لا تقبض من الفقراء ثمن المعاينة أو الفحص أو أن يعتبر الشخص المؤجر أجرة عقاره زكاة عن ماله .
    الجواب : لا يجوز ذلك لأن المال يجب أن يخرج على شكل مال و أي تخفيض في أجور الطبابة و نحوها هو نوع من الصدقات المستحبة لكنه ليس زكاة .

    3 – هل يجوز دفع الزكاة للأقرباء ..
    الجواب : نعم بل هو مستحب فالأقربون أولى بالمعروف .. على أن لا يكون هؤلاء الأقرباء ممن تجب عليك نفقتهم ..
    فلا يخرج الأب زكاته لأولاده و لا الولد لأبيه .. و لا الأخ لأخته إن كانت غير متزوجة أما إن كانت متزوجة و فقيرة فيجوز ذلك .
    كما لا يجوز أن تدفع الزكاة للزوجة أو الأحفاد أو الجدود .
    أما الأخوال و الأعمام و نحهم فهو جائز بل مستحب إن كانوا فقراء فعلاً .
    و يجوز للمرأة الغنية دفع مال الزكاة لزوجها إن كان فقيراً و لها في ذلك اجران أجر الزكاة وأجر الصلة لأنه لا تجب عليها إعالته .. و قد صح ذلك في قصة عن زوج عبد الله بن مسعود عندما سألت النبي صلى الله عليه و سلم .

    4 - موضوع زكاة الحلي الخاص بالزينة :
    الجواب : حسب المذهب الحنفي ففي ذهب الحلي زكاة متى بلغ النصاب .

    أما الشافعي و جمهور العلماء فيعتبرون أن لا زكاة في الحلي ما دام للزينة من ناحية و ما دامت المرأة تملك حلياً بحجم حلي مثيلاتها .. أي ضمن الحدود التي تمتلكها أخواتها و وسطها الاجتماعي .
    و إن تجاوز الحلي حجم المثيلات فنقوم بإخراج نسبة من الحلي هي ما تمتلكه المثيلات فلا زكاة فيه و نحسب الباقي فإن تجاوز النصاب ( 92 غرام ) وجبت على ما زاد عن الحد زكاة الذهب 2.5 % .

    5 – يسن أن تدفع الزكاة في المنطقة التي خرجت منها و يكره نقل الزكاة إلى مدينة أخرى و على هذا فيجب على المغتربين دفع الزكاة في بلادهم الأصلية .

    نظراً لخبرتنا في مجال الأعمال الخيرية و تقدير الزكوات و الإطلاع على تفصيل أحكام هذا الفرض الإلهي .. أجدني مستعد للإجابة عن أي سؤال آخر حول الزكاة ؟؟ مع إطلاعك على رأي العلماء في ذلك .

    أتمنى أن تحصل الفائدة المرجوة .

    إعداد : م . أبو بكر

  2. [2]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258
    جزاك الله خير أخي أبو بكر

    جعل الله ما قدمت في ميزان حسناتك

    0 Not allowed!




    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  3. [3]
    هيثم فضل
    هيثم فضل غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 61
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بارك الله فيك
    و الله أني كنت مشغولا بهذا الأمر و عرفت في مقالك ما أراحني
    فشكر الله لك

    0 Not allowed!



  4. [4]
    فتوح
    فتوح غير متواجد حالياً
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 4,380

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 130
    Given: 148
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مرحبا بالأخ الكريم م . أبو بكر وجزاك الله خيراً

    ولي سؤال

    لي دخل شهري من العمل وأقوم بادخار ما يتبقى منه فإن أردت ان أخرج الزكاة مثلاً في شهر رمضان فتكون هناك أموالاً مر عليها الحول وأخرى مر عليها أحد عشر شهراً وغيرها مر عليها عشرة أشهر وهكذا إلى آخر ما أدخره في الشهر الحالي.

    فكيف لمن كانت هذه حاله يخرج زكاة ماله؟
    وجزاكم الله خيراً

    0 Not allowed!


    قال الأحنف بن قيس: لا ينبغي للأمير الغضب لأن الغضب في القدرة مفتاح السيف والندامة

  5. [5]
    المهندس المهاجر
    المهندس المهاجر غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 60
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    هل في راتبك الشهري زكاة

    0 Not allowed!



  6. [6]
    م . أبو بكر
    م . أبو بكر غير متواجد حالياً
    مشرف ( الهندسة المدنية )
    الصورة الرمزية م . أبو بكر


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 2,997

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 156
    Given: 23
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته :
    أخي فتوح :

    لقد تكرم الأخ المهندس المهاجر مشكوراً بسرد رأي العلماء في مسألتك في موضوع مستقل .. هذا رابطه :

    هل في راتبك الشهري زكاة

    من كان له راتب شهري ، ويقوم بصرفه ولا يوفر منه شيئاً بحيث لا يجيء آخر الشهر إلا وقد نفذ ماله فإنه لا تلزمه الزكاة ؛ لأن الزكاة لا بد فيها من حولان الحول ( أي مرور سنة كاملة على ملك النصاب) .

    وبناءً عليه فلا يلزمك أيها السائل زكاة ، إلا إذا ادخرت من مالك شيئاً يبلغ النصاب ، وحال عليه الحول .

    وأما من قال لك بأن زكاة الراتب كزكاة الزرع لا يشترط له الحول فكلامه غير صحيح .

    ولما كان أكثر الناس يعملون بالراتب يحسن بنا أن نذكر طريقة إخراج الزكاة بالنسبة للرواتب :

    زكاة راتب الموظف :

    للموظف مع راتبه حالان :

    الحال الأولى : أن يصرفه كله ، ولا يدخر منه شيئاً ، فلا زكاة عليه ، كحال السائل .

    الحال الثانية : أن يدخر منه مبلغاً معيناً أحياناً يزيد وأحياناً ينقص فكيف يحسب الزكاة في هذه الحال ؟

    الجواب : " إن كان حريصاً على الاستقصاء في حقه ، حريصاً على أن لا يدفع من الصدقة لمستحقيها إلا ما وجب لهم في ماله من الزكاة فعليه أن يجعل لنفسه جدول حساب لكسبه ، يخص فيه كل مبلغ من أمثال هذه المبالغ بحول يبدأ من يوم ملكه ، ويُخرج زكاة كل مبلغ على حِدَه كلما مضى عليه حول من تاريخ امتلاكه إياه .

    وإن أراد الراحة وسلك طريق السماحة وطابت نفسه أن يؤثر جانب الفقراء وغيرهم من مصارف الزكاة على جانب نفسه ؛ زكى جميع ما يملكه من النقود حينما يحول الحول على أول نصابٍ مَلَكه منها ،وهذا أعظم لأجره وأرفع لدرجته ، وأوفر لراحته وأرعى لحقوق الفقراء والمساكين وسائر مصارف الزكاة وما زاد فيما أخرجه عما تم حوله يُعتبر زكاة معجلة عما لم يتم حوله " انتهى من فتاوى اللجنة الدائمة (9/280)

    مثال ذلك : استلم راتب شهر محرم ، وادخر منه ألف ريال ، ثم صفر ثم بقية الشهور .. فإذا جاء محرم من السنة الثانية فإنه يحسب جميع ما عنده ثم يخرج زكاته .

    والله أعلم.



    الإسلام سؤال وجواب
    الشيخ محمد صالح المنجد
    و سأفسر ما ورد فيها للتوضيح فقط ..

    أخي فتوح .. لنفترض أنك تتقاضى كل شهر مبلغاً ما فتصرف منه ما يلزمك و تدخر الباقي ..
    في يوم ما سيبلغ هذا الادخار قيمة نصاب الزكاة .. أي ما يعدل قيمة 92 غرام ذهب .

    لنفرض أنك بلغت النصاب في 1 / 5 / 1427 .
    في هذا الشهر إبدأ العد .. و اعتباراً من هذا التاريخ تؤرخ حولاً كاملاً أي حتى تاريخ 1 / 5 / 1428 .

    إن كنت لا تزال تملك قيمة النصاب أو أكثر وجبت الزكاة في كل مالك المجموع في نهاية الحول ..
    بشرط أن لا ينقص خلال العام المنصرم مالك عن حد النصاب ..
    فإذا نقص مالك خلال العام عن حد النصاب لم يكتمل الحول و أعدنا العد من تاريخ بلوغك النصاب في وقت لاحق من جديد تعد عاماً فإن حال الحول على مالك البالغ النصاب وجبت فيه الزكاة ..

    أرجو أن الفكرة توضحت .

    أخوك : م . أبو بكر

    0 Not allowed!



  7. [7]
    وفاء1980
    وفاء1980 غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 387
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاك الله خير الجزاء وشكرا لك على هذه المشاركة

    0 Not allowed!



  8. [8]
    فتوح
    فتوح غير متواجد حالياً
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 4,380

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 130
    Given: 148
    شكراً لك م . أبو بكر وشكراً للمهندس المهاجر وجزاكما الله خيراً

    0 Not allowed!


    قال الأحنف بن قيس: لا ينبغي للأمير الغضب لأن الغضب في القدرة مفتاح السيف والندامة

  9. [9]
    المهندس ابو مصطفى
    المهندس ابو مصطفى غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 62
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزيت خيرا على هذا الموضوع

    0 Not allowed!



  10. [10]
    م . أبو بكر
    م . أبو بكر غير متواجد حالياً
    مشرف ( الهندسة المدنية )
    الصورة الرمزية م . أبو بكر


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 2,997

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 156
    Given: 23
    بسم الله الرحمن الرحيم

    زكاة الفطر - فطرة رمضان

    تجب على حر ، مسلم ، مكلف ، مالك لنصاب أو قيمته وإن لم يحل عليه الحول ، عند طلوع فجر يوم الفطر ، ولم يكن للتجارة فارغ عن الدين ، وحاجته الأصلية وحوائج عياله .

    يخرجها عن نفسه ، وأولاده الصغار الفقراء ، وإن كانوا أغنياء يخرجها من مالهم .

    وهي نصف صاع من بر أو دقيقه أو صاع تمر أو زبيب أو شعير وهو ثمانية أرطال بالعراقي .

    ويجوز دفع القيمة وهي أفضل عند وجدان ما يحتاجه لأنها أسرع لقضاء حاجة الفقير .

    ووقت الوجوب عند طلوع فجر يوم الفطر. ويستحب إخراجها قبل الخروج إلى المصلى .

    ويدفع كل شخص فطرته لفقير واحد . واختلف في جواز تفريق فطرة واحدة على أكثر من فقير ويجوز دفع ما على جماعة لواحد على الصحيح والله الموفق للصواب .

    ( كتاب مراقي الفلاح ) .

    م . أبو بكر

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 6 12 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML