دورات هندسية

 

 

فتاوى رمضانيه

النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. [1]
    gegefouad
    gegefouad غير متواجد حالياً

    عضو فعال جداً

    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 263
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0

    فتاوى رمضانيه

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كل سنة وأنتم بخير

    فتاوي رمضانية


    للعلامة بن عثيمين رحمه الله



    * أن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ به من شرور أنفسنا ، من يهد الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له ، وأشهد أن لا اله الا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله بلغ الرسالة وأداء الأمانة ونصح الأمة وجهاد في سبيل الله حق جهاده حتى أتاه اليقين صلى الله عليه وسلم:



    س1- هل لقيام رمضان عدد معين أم لا ؟

    ج- ليس لقيام رمضان عدد معين على سبيل الوجوب,فلو أن الإنسان قام الليل كله فلا حرج , ولو قام بعشرين ركعة أو خمسين ركعة فلا حرج ,ولكن العدد الأفضل ما كان النبي ,صلى الله عليه وسلم ,يفعله وهو إحدى عشرة ركعة أو ثلاث عشرة ركعة , فإن أم المؤمنين ، عائشة سُئلت :كيف كان النبي يصلي في رمضان ؟ فقالت : لا يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة , ولكن يجب أن تكون هذه الركعات على الوجه المشروع , وينبغي أن يطيل فيها القراءة والركوع والسجود والقيام بعد الركوع والجلوس بين السجدتين , خلاف ما يفعله الناس اليوم , يصليها بسرعة تمنع المأمومين أن يفعلوا ما ينبغي أن يفعلوه , والإمامة ولاية , والوالي يجب عليه أن يفعل ما هو أنفع وأصلح . وكون الأمام لا يهتم إلا أن يخرج مبكراً هذا خطأ , بل الذي ينبغي أن يفعل ما كان النبي , صلى الله عليه وسلم يفعله , من إطالة القيام والركوع و السجود و القعود حسب الوارد, ونكثر من الدعاء والقراءة و التسبيح وغير ذلك.



    س 2 - بعض الأشخاص يأكلون والأذان الثاني يؤذن في الفجر لشهر رمضان , فما هي صحة صومهم ؟

    ج- إذا كان المؤذن يؤذن على طلوع الفجر يقيناً فإنه يجب الإمساك من حين أن يسمع المؤذن فلا يأكل أو يشرب.

    أما إذا كان يؤذن عند طلوع الفجر ظناً لا يقيناً كما هو الواقع في هذه الأزمان فإن له أن يأكل و يشرب إلى أن ينتهي المؤذن من الأذان.



    س3- ما هو السفر المبيح للفطر ؟

    ج- السفر المبيح للفطر وقصر الصلاة هو (83 ) كيلو ونصف تقريبا ومن العلماء من لم يحدد مسافة للسفر بل كل ما هو في عرف الناس سفر فهو سفر , ورسول الله كان إذا سافر ثلاثة فراسخ قصر الصلاة والسفر المحرم ليس مبيحا للقصر والفطر لأن سفر المعصية لا تناسبه الرخصة ,وبعض أهل العلم لا يفرق بين سفر المعصية وسفر الطاعة لعموم الأدلة والعلم عند الله.



    س4- خروج الدم من الصائم هل يفطر ؟

    ج- النزيف الذي يحصل على الأسنان لا يؤثر على الصوم ما دام يحترز من ابتلاعه ما أمكن , لأن خروج الدم بغير إرادة الإنسان لا يعد مفطرا ولا يلزم من أصابه ذلك أن يقضي , وكذلك لو رعف أنفه واحترز ما يمكنه عن ابتلاعه فإنه ليس عليه في شيء ولا يلزمه قضاء.



    س5- ما حكم استعمال الصائم الروائح العطرية في نهار رمضان ؟

    ج- لا بأس أن يستعملها في نهار رمضان وأن يستنشقها إلا البخور لا يستنشقه لأن له جرما يصل إلى المعدة وهو الدخان.



    س6 - هل يجوز للصائم أن يقبل زوجته ويداعبها في الفراش وهو في رمضان ؟

    ج- نعم يجوز للصائم أن يقبل زوجته ويداعبها وهو صائم ,سواء في رمضان أو في غير رمضان , ولكنه إن أمنى من ذلك فإن صومه يفسد ,فإن كان في نهار رمضان لزمه إمساك بقية اليوم ولزمه قضاء ذلك اليوم , وإن كان في غير رمضان فقد فسد صومه ولا يلزمه الإمساك لكن إذا كان صومه واجبا وجب عليه قضاء ذلك اليوم وإن كان صومه تطوعا فلا قضاء عليه.



    س7 - يقول الرسول عليه الصلاة والسلام: ( تسحروا فإن في السحور بركة ). فما المقصود ببركة السحور ؟

    ج- بركة السحور المراد بها البركة الشرعية و البركة البدنية , أما البركة الشرعية منها امتثال أمر الرسول والاقتداء به وأما البركة البدنية فمنها تغذية البدن وتقويته على الصوم.



    س8- ما حكم المسلم الذي مضى عليه أشهر من رمضان يعني سنوات عديدة بدون صيام مع إقامة بقية الفرائض وهو بدون عائق عن الصوم أيلزمه القضاء إن تاب ؟

    ج- الصحيح أن القضاء لا يلزمه إن تاب لأن كل عبادة مؤقتة بوقت إذا تعمد الإنسان تأخيرها عن وقتها بدون عذر فإن الله لا يقبلها منه ,وعلى هذا فلا فائدة من قضائه ولكن عليه أن يتوب إلى الله عز وجل ويكثر من العمل الصالح ومن تاب تاب الله عليه.



    س9- المريض مرضا مستمرا ماذا يفعل ؟

    ج- إذا كان المريض بمرض يرجى برؤه فإنه يقضي ما فاته أثناء مرضه , وأما إذا كان مريضا لا يرجى برؤه فإنه يطعم عن كل يوم مسكينا ربع صاع من البر أو نصف صاع من غيره أما إذا قال له الطبيب إن صومك يضرك في أيام الصيف فنقول له يصوم ذلك في أيام الشتاء , وهذا تختلف حاله عن الذي يضره الصوم دائما والله أعلم.



    س10- ما حكم من جامع امرأته في نهار رمضان ؟

    ج- إن كان ممن يباح له الفطر ولها كما لو كان مسافرين فلا بأس في ذلك حتى وإن كانا صائمين ,أما إذا كان مما لا يحل له الفطر فإنه حرام عليه وهو آثم وعليه مع القضاء عتق رقبة فإن لم يجد فصيام شهرين متتابعين فإن لم يستطع فإطعام ستين مسكينا وزوجته مثله إن كانت مطاوعة أما إن كانت مكرهة فلا شيء عليها.



    س11- من عجز عن الصوم لكبر أو به مرض مزمن قد يصعب علاجه فماذا عليه ؟

    ج- من عجز عن الصوم لكبر أو مرض لا يرجى زواله لم يجب عليه الصوم ووجب عليه أن يطعم عن كل يوم مسكينا مما يطعم الناس من البُر أو غيره.



    س12- إذا احتلم الصائم في نهار الصوم من رمضان فما حكم صومه ؟

    ج- إذا احتلم الصائم في نهار الصوم لم يضره لأنه بغير اختياره .والنائم مرفوع عنه القلم.



    س13- النظر إلى النساء والأولاد المُرد هل يؤثر على الصيام ؟

    ج- نعم كل معصية فإنها تؤثر على الصيام ، لأن الله تعالى إنما فرض علينا الصيام للتقوى: ( يا أيها الذين آمنوا كُتب عليكم الصيام كما كُتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون) وقال النبي صلى الله عليه وسلم ( من لم يدع قول الزور والجهل والعمل به فليس لله حاجة أن يدع طعامه وشرابه) وهذا الرجل الذي ابتلى هذه البلية نسأل الله أن يعافيه منها هذا لاشك أنه يفعل المحرم فإن النظر سهم من سهام إبليس والعياذ بالله ، كم من نظرة أوقعت صاحبها البلايا فصار والعياذ بالله أسيراً لها كم من نظرة أثرت على قلب الإنسان حتى أصبح أسيراً في عشق الصور ، ولهذا يجب على الإنسان إذا ابتلى بهذا الأمر أن يرجع إلى الله عز وجل بالدعاء بأن يعافيه منه ، وأن يعرض عن هذا ولا يرفع بصره إلى أحد من النساء أو أحد من المرد وهو مع الاستعانة بالله تعالى واللجوء إليه وسؤال العافية من هذا الداء سوف يزول عنه إن شاء الله تعالى.



    والله اعلم

  2. [2]
    ابن البلد
    ابن البلد غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابن البلد


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 6,997
    Thumbs Up
    Received: 1,092
    Given: 1,787

    رد متأخر .....أحسن من لا شيء

    بحثت في موضوعاتك أختي الكريمة فوجدت أنك زوّدت الملتقى بموسوعة رمضانية
    فقلت في نفسي سأرد على هذا الموضوع ....طمعا في الدعاء منك ......خصوصا في هذه الليال المباركات .....
    يعني .....جيد أن يذكر بعضنا البعض بأحكام الصيام ........خصوصا وأن الأسئلة نفسها تتكرر
    ولا أعلم السبب !!!!!!!!!
    يعني على الرغم من فتح قنوات المعرفة أمام السلئل من كتب وفضائيات وإنترنت .....
    تبقى نفس الأسئلة تُطرح ...
    والحمد لله أن سخّر الله من أمثالك أختي كي يذكروننا

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله

    there is no god except Allah
    Muhammad is the messenger of Allah

  3. [3]
    gegefouad
    gegefouad غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 263
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0

    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخى ( ابن البلد ) بارك الله فيك


    اللهم يا فاتح الابواب
    ومنزل الكتاب وجامع الاحباب
    أرزق أخى ( ابن البلد )
    رزقا كالامطار حين تصب
    وأجمعه بكل من يحب ،
    وهون عليه كل صعب
    وأجعل أيامه عيد
    ويومه سعيد
    وعمره مديد
    وأجعل له من كل هم فرجا
    ومن كل ضيق مخرجا

    0 Not allowed!



  4. [4]
    gegefouad
    gegefouad غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 263
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0

    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حكم من أفطر لكبر سنه

    هل يجب على الشيخ الكبير إذا أفطر في رمضان
    لعدم استطاعته الصيام أن يطعم؟
    الجواب: من أهل العلم من قال:
    يجب عليه أن يطعم مكان كل يوم مسكيناً،
    وحجته في ذلك تأويل عبد الله بن عباس رضي الله عنهما
    للآية الكريمة:
    وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ
    [البقرة:184]،
    فقد ذهب ابن عباس رضي الله عنهما إلى أن هذه الآية
    لم تنسخ وأنها باقية في حق الشيخ الكبير، والمرأة العجوز،
    والمرضع والحامل الذين يستطيعون الصيام لكنه يجهدهم،
    فإذا صاموا شق عليهم الصيام،
    فقال في شأن هؤلاء:
    يطعمون مكان كل يوم مسكيناً، إذا هم أفطروا.

    أما الحجة الثانية التي استدل بها القائلون
    بأن الشيخ الكبير يطعم مكان كل يوم مسكيناً:
    فهو أثرٌ عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه:
    أنه لما أسن، أي: تقدم به السن -وكان لا يطيق الصيام-
    كان يفطر ويطعم مكان كل يوم مسكيناً.
    فعلى ذلك:
    ذهب فريق من أهل العلم -وهم الجمهور-
    إلى أن الشيخ الكبير إذا أفطر أطعم مكان كل يوم مسكيناً.
    وذهب آخرون من أهل العلم إلى أنه لا يلزم بشيء؛
    وذلك لأنه مخاطب بالصوم، فعجز عن الصيام،
    والله لا يكلف نفساً إلا وسعها،
    وأجاب هذا الفريق الذي لم يلزم الشيخ الكبير بالإطعام:
    بأن الآية الكريمة:
    وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ
    [البقرة:184]،
    منسوخة عند الجمهور،
    فقالوا: أمر هذه الآية الكريمة متعلق بالذي يطيق الصوم،
    قالوا: ففي أول فرض الصوم كان من شاء صام
    ومن شاء أفطر وأطعم مكان كل يوم مسكيناً،
    فهذا قوله تعالى:
    وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ
    [البقرة:184]، قالوا:
    ثم نسخت بقوله تعالى:
    فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ
    [البقرة:185]. فقوله تعالى:
    فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ [البقرة:185]،
    نسخ التخيير في قوله تعالى:
    (( وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ ))[البقرة:184]
    قالوا: فليس في الآية إذاً حجةٌ على إلزام الشيخ الكبير بشيء،
    وأما فعل أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه،
    فهذا فعلٌ موقوفٌ على صحابي،
    ولا يتنزّل منزلة الوارد عن رسول الله صل الله عليه وسلم.

    فالحاصل في المسألة:
    أن الشيخ الكبير إذا أفطر لعدم إطاقته الصيام
    على رأي الجمهور
    يطعم مكان كل يوم مسكيناً للحجج التي ذكرنا،
    ومن العلماء من قال: لا يلزم من ذلك بشيء.
    يبقى أنه مستحب له إذا أفطر
    أن يطعم ويكون ذلك أعظم لأجره، وإلا
    فـلا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا [البقرة:286].

    والله اعلم


    0 Not allowed!



  5. [5]
    gegefouad
    gegefouad غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 263
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0

    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    أخى وأختى بعض الفتاوى التي تتعلق
    بصيام الست من شوال
    هل يجوز صيام ستة من شوال قبل صيام ما علينا
    من قضاء رمضان؟
    الجواب:
    " قد اختلف العلماء في ذلك، والصواب أن المشروع
    تقديم القضاء على صوم الست، وغيرها من صيام النفل،
    لقول النبي صل الله عليه وسلم:
    «من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر».
    [خرجه مسلم في صحيحه].
    ومن قدم الست على القضاء لم يتبعها رمضان،
    وإنما أتبعها بعض رمضان، ولأن القضاء فرض،
    وصيام الست تطوع، والفرض أولى بالاهتمام ".

    هل صيام الأيام الستة تلزم بعد شهر رمضان
    عقب يوم العيد مباشرة، أو يجوز بعد العيد بعدة
    أيام متتالية في شهر شوال أو لا؟
    الجواب:
    " لا يلزمه أن يصومها بعد عيد الفطر مباشرة،
    بل يجوز أن يبدأ صومها بعد العيد بيوم أو أيام،
    وأن يصومها متتالية أو متفرقة في شهر شوال
    حسب ما تيسر له، والأمر في ذلك واسع،
    وليست فريضة بل هي سنة ".

    وأذا بدأنا في صيام الست من شوال،
    ولكننا لم نستطع إكمالها بسبب بعض الظروف والأعمال،
    حيث بقي عليينا منها يومان، هل نقضيها وهل عليينا إثم في ذلك؟
    الجواب:
    " صيام الأيام الستة من شوال عبادة مستحبة غير واجبة،
    فلنا أجر ما صمنا منها، ويرجى لنا أجرها كاملة
    إذا كان المانع لنا من إكمالها عذراً شرعياً،
    لقول النبي صل الله عليه وسلم:
    «إذا مرض العبد أو سافر كتب الله له ما كان
    يعمل صحيحاً مقيماً». [رواه البخاري في صحيحه]،
    وليس علينا قضاء لما تركنا منها. والله الموفق ".

    أخى وأختى علينا أن نستزيد من الأعمال الصالحة،
    التي تقربنا من الله تعالى،
    والتي ينال بها العبد رضا الله تعالى.
    والله ولي من استعان به، واعتصم بدينه..
    وصل الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلِّم..


    0 Not allowed!



  6. [6]
    gegefouad
    gegefouad غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 263
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0

    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أسمحو لى أقدم بعض الآخطاء الشائعة بيننا :


    تقبيل المصحف.
    قال الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله تعالى:
    الصحيح أنه بدعة وأنه ينهى عن ذلك.



    قول صدق الله العظيم بعد قراءة القرآن.
    قال الشيخ بكر أبو زيد حفظه الله:
    قول القائل {صدق الله العظيم}
    قول مطلق فتقييده بزمان أو مكان
    أو حال من الأحوال لا بد له من دليل
    إذ الأذكار المقيدة لا تكون إلا بدليل
    وعليه فإن التزام هذا بعد قراءة القرآن
    لا دليل عليه فيكون غير مشروع
    والتعبد بما لا يشرع من البدع
    فالتزامها والحال هذه بدعة.



    قولهم عن الحجر حجر إسماعيل:
    قال الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله:
    أود أن أنبه أن كثيرا من الناس يطلقون
    على هذا الحجر {حجر إسماعيل}
    والحقيقة أن إسماعيل لا يعلم به وأنه ليس حجر له
    إنما هذا الحجر حصل حين قَصرت النفقة على قريش
    حين أرادوا بناء الكعبة على قواعد إبراهيم فحطموا منها
    هذا الجزء وحجروه بهذا الجدار
    وليس لإسماعيل فيه أي علم أو أي عمل.



    كتابة {ص، صلع} اختصاراً لـ صل الله عليه وسلم:
    قال الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله:
    ولا ريب أن الرمز أو النحث يفوت على الإنسان
    أجر الصلاة على النبي صل الله عليه وسلم
    فلا ينبغي للمؤمن أن يحرم نفسه الثواب والأجر
    لمجرد أن يسرع في إنهاء ما كتبه.


    0 Not allowed!



  7. [7]
    gegefouad
    gegefouad غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 263
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0

    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أسمحو لى نكمل معاً بعض الآخطاء الشائعة بيننا :


    قضاء الصلاة الفائتة في وقتها من الغد.
    بعض الناس الذين يفوتهم عدد من الصلوات
    لا يصلونها إلا في أوقاتها من الغد،
    وهذا خطأ واضح
    والواجب على أولئك أن يصلوا ما فاتهم
    من الصلوات فور تذكرهم لها
    لقول النبي صل الله عليه وسلم :
    (من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها).

    مسح الوجه بعد الدعاء:
    وقال الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله:
    (والأقرب أنه ليس بسنة
    لأن الأحاديث الواردة في هذا ضعيفة).



    انتظار الداخل المؤذن حتى ينتهي عند صعود الخطيب المنبر:
    بعض الناس يأتي بعد جلوس الخطيب على المنبر والمؤذن يؤذن
    فلا يدخل في صلاة التحية مباشرة
    وإنما ينتظر حتى ينتهي المؤذن من الأذان فيحرم بصلاة التحية.
    وهذا خطأ لأن الاستماع إلى الخطبة فرض وإجابة المؤذن سنة.


    [IMG]http://www.rumonline.net/images/*******/*******/malak-large.jpg[/IMG]
    9- تسمية ملك الموت = بعزرائيل:
    قال الشيخ الألباني رحمه الله:
    (اسمه في الكتاب والسنة {ملك الموت}
    وأما تسميته بعزرائيل فمما لا أصل له).



    10- رفع الرجلين أثناء السجود:
    قال الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله:
    (لا يجوز لساجد أن يرفع شيئا من أعضائه السبعة
    فإن رفع رجليه أو إحداهما أو يديه أو إحداهما أو جبهته
    أو أنفه أو كليهما، فإن سجوده يبطل ولا يعتد به،
    وإذا بطل سجوده فإن صلاته تبطل).
    فائــدة:
    (يحدث أحيانا أن يكون الإنسان يقـرأ في المصحف
    فيمر بسجدة فإذا أراد أن يسجد قبض أصابعه على المصحف
    ثم سجد في هـذه الحال تكون الأصابع مضمومة
    فلا يصدق عليه أنه سجد على سبعة أعظم.
    نبه على ذلك سماحة الشيخ ابن باز رحمه الله تعالى).


    0 Not allowed!



  8. [8]
    gegefouad
    gegefouad غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 263
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0

    بسم الله الرحمن الرحيم



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أسمحو لى نكمل معاً بعض الآخطاء الشائعة بيننا :


    قولهم في الدعاء:
    اللهم لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه:
    قال الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله:
    (هذا الدعاء الذي سمعته:
    اللهم إنا لا نسألك رد القضاء
    وإنما نسألك اللطف فيه
    دعاء محرم لا يجوز).



    قولهم عن المسجد الأقصى ثالث الحرمين:
    قال شيخ الإسلام بن تيمية:
    (وأما المسجد الأقصى فهو أحد المساجد الثلاثة
    التي تشد إليها الرحال ولا يسمى هو ولا غيره حرما
    وإنما الحرم بمكة والمدينة خاصة).


    الوقوف عن يمين الإمام في صلاة الجنازة:
    هذا خطأ بل على الجميع أن يقفوا في صفوف تامة
    خلف الإمام لعموم الأحاديث الواردة في تسوية
    وإكمال الصفوف في الصلاة
    فهي لم تفرق بين صلاة وصلاة.



    المصافحة بعد الصلاة دائماً:
    قال الشيخ الألباني رحمه الله:
    (وأما المصافحة عقب الصلوات فبدعة
    لا شك فيها إلا أن تكون بين اثنين لم يكونا
    قد تلاقيا قبل ذلك فهي سنة).


    زيادة لفظ "الشكر "
    عند اعتداله من الركوع:
    فهذه الزيادة لا أصل لها.


    قول بعض الأئمة عند تسوية الصفوف:
    إن الله لا ينظر إلى الصف الأعوج:
    قال الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله:
    وأما حديث:
    (إن الله لا ينظر إلى الصف الأعوج)
    فهذا ليس بصحيح.



    قولهم أطال الله بقاءك:
    قال الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله:
    (لا ينبغي أن يطلق القول
    بطول البقاء، لأن طول البقاء
    قد يكون خيرا وقد يكون شرا
    فإن شر الناس من طال عمره وساء عمله
    وعلى هذا فلو قال:
    أطال الله بقاءك على طاعته ونحوه فلا بأس بذلك).



    قولهم دفن في مثواه الأخير:
    قال الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله:
    (قول القائل:
    {دفن في مثواه الأخير}
    حرام ولا يجوز لأنك إذا قلت:
    في مثواه الأخير
    فمقتضاه أن القبر آخر شيء له
    وهذا يتضمن إنكار البعث
    لهذا يجب تجنب هذه العبارة
    فلا يقال عن القبر أنه المثوى الأخير
    إما الجنة وإما النار في يوم القيامة).



    التنحنح أو الإسراع عند دخول المسجد
    من أجل أن ينتظره الإمام:
    وهذا الفعل كله غير مشروع وصاحبه غير مأجور
    بل قد يأثم فاعله لما يحدثه من تشويش على المصلين
    والواجب عليه أن يأتي إلى المسجد بسكينة ووقار
    فما أدركه من الصلاة صلاه، وما فاته أتمه وقضاه.
    وأيضاً قول بعض الناس {إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ }
    وهذا أيضاً مما لاينبغي قوله
    فلا يشوش على الإمام والمصلين،
    فما أدركه من الصلاة صلاه
    وما فاته أتمه وقضاه.



    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML