دورات هندسية

 

 

ازاى!!! مفيش حد عندة معلومات عن مستشفى!!!!!!!

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 23 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 31
  1. [11]
    karimfekry
    karimfekry غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 36
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا لؤلووة قلبى على التعاون
    و ما احتاجة باظبط هو
    لتصميم مستشفى 250 - 300 سرير ما هى التخصصات المتوفرة
    ما هى الفراغات الموجودة فى كل تخصص
    المساحات
    انواع الفراغات الخاصة لاخدمات العامة فى المستشفى ( مثل المطابخ - غرف تخزين الغازات - المحارق -..... الخ )
    ارجو التركيز على الخدملت العامة و كذلك الجراجات
    و لكم جزيل الشكر

    0 Not allowed!



  2. [12]
    احمد حسني رضوان
    احمد حسني رضوان غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 804
    Thumbs Up
    Received: 17
    Given: 0
    اعتقد ان الاخوة الكرام قد اعطونا كافة المعلومات النظرية اللازمة لتصميم وتخطيط المستشفيات
    شكرا لكم جميع علي هذا الجهد الرائع

    0 Not allowed!



  3. [13]
    لندا محمد
    لندا محمد غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 129
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    www.healthcaredesignmagazine.com
    ده موقع للمتشفيات

    0 Not allowed!



  4. [14]
    bosycat__2010
    bosycat__2010 غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 11
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاكم الله خيرا على الافاده

    0 Not allowed!



  5. [15]
    M.H.SH
    M.H.SH غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 13
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاكم الله كل الخير
    الحمد لله انا استفدت كثيرا
    والى الامام دائما
    وادعو الله لكم التوفيق

    0 Not allowed!



  6. [16]
    لؤلؤة قلبى
    لؤلؤة قلبى غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 17
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    جامعة امدرمان الإسلامية
    كلية العلوم الهندسية
    قسم العمارة والتخطيط
    الفرقة الخامسة:-
    بحث :
    مستشفيات عامة:-



    إعداد الطالب:
    إيمن عمادالدين


    إشراف :
    د. عمر ابو الزين
    م ت / أمين













    بسم الله الرحمن الرحيم
    المقدمة:
    اسم المشروع:
    مستشفي عام
    الهدف من المشروع:
    اقامة مستشفي عام بسعة 500 سرير بكافة التخصصات الطبية والحالات السريعة والحوادث بمنطقة الصناعة بمنطقة الحتانة الواحه الخدمة مجاورة سكنية لتوفر لهم العناية الطبية لتوفير الضغط علي المشافي الرئيسي.
    أهمية المستشفيات:
    تعتبر المستشفيات من المكونات الضرورية لبقاء الجنس البشري فهي تحافظ علي الجنس البشري من ان تفتك به الأمراض والأوبئة الفتاكة وهو دور كبير متعلق بعاتق الأطباء من قديم الأزل إلي يومنا هذا والمستقبل قديماً كانت تسمي البيمرستانات وتتطور مع العلم والتكنولوجيا وزادت الكثافة السكانية فالسودان بلد نامي يحتاج إلي كافة مؤهلات الخدمات العلاجية الصحية الصحيحة وزيادة عددها والمستشفيات يؤدي إلي زيادة الخدمات العلاجية وزيادة تخفيف الضغط علي المستشفيات الرئيسية التي أنهكتها كثرة الاستعمال ومرور الزمن عليها فأصبحت لا تحتوي علي أي نوع من البيئة الخارجية التي تساعد في العلاج للمرض. كمستشفي الخرطوم وأمدرمان بحري فهي من أقدم المستشفيات في العاصمة القومية وهكذا نجد أن من واجب وزارة الصحة الإتحادية والولائية من صيانه هذه المستشفيات القديمة وتوفير جو وبيئة مناسبة للعيش والعلاج بها.





    الاقسام الرئيسية للمستشفى: العيادة الخارجية:
    1. غرفة الأحصاء .
    2. غرف الكشف.
    1. عمومين 2 عيون 3 باطنية 4 أسنان 5 جراحة 6 نساء وتوليد 7 عظام 8 8مسالك بولية 9 جلدية 10 انف وأذن وحنجرة 11 أطفال 12 صدرية.

    الأحصاء:
    عبارة عن غرفة تعمل علي أحصاء المرض الداخلين إلي المستشفي وحالات الوفاة والولادة وجعل ملف كل مريض يحفظ في مكان سهل للحصول عليه وقت الحوجة.
    وتحتوي علي ثلاث مكاتب واحد مختص بالمرض وواحد بحالات الوفاة وواحد بحالات الولادة.

    العيادة الخارجية:
    هي غرف للكشف علي المرض الذي يانون للمستشفي والتي يتم فيها أما ادخالهم إلي العمليات أو العنابر في الحالات الخطرة أو وصف الدواء وخروج المريض ولذلك تكونه مرتبطة بالمداخل للمستشفي والعنابر والعمليات.
    عيادة الأسنان:
    تختلف هذه الغرفة عن بقية الغرف الكشف في أنها تحتوي علي كرس طبيب الأسنان الذي يجري فيه عمليات الخلع والخشو للأسنان
    عيادة العيون:

    تحتوي علي الأجهزة لكشف النظر والتي تحتاج الي 5.20 للتأكد علي تري اللوحة الكشف النظر.

    عنبر العمليات الصغيرة:
    يحتوي على عنبرين كل عنبر به 10 أسرة ومكانة لمراقبة المرض.
    أسعافات أولية:
    غرفة تعمل علي الأسعافات الأولية لمصابي الحالات الطارئه كالحوادث والأمور الطارئه كالتسمم والحوادث الحرجة وتكون قريب عنبر العمليات الصغيرة والكبيرة والأنعاش
    حمامات:
    تفضل الحمامات عنه بعضها البعض حمامات المرض عن حمامات الزوار ومن حمامات الأطباء

    أي ما يعادل 3 حمامات لكل عنبر به 10 أشخاص أي ما يعادل مجموعتين من الحمامات 3 نساء و 3 رجال.
    الانتظار:
    هي صالة ينتظر بها الزوار سواء أن كانوا مرضي أو مرافقين للمرض الذين ياتون إلي العيادة الخارجية فأذا أخذنا انتظار بمعدل 5 أشخاص لكل عيادة.
    فأن عدد الأشخاص الموجودين هم 60 شخص فيمكن أن تقع ما بين 100 – 120 شخص بما فيهم من المرافقين فأذا كانت مساحة الواحد 1.20 إذن المسافة الكلية = 120 م2.

    الخدمات الطبية:
    الصيدلية:
    تضم محل تركيب الأدوية وغرف مواد وكهف للأدوية ومخبر ومن ثم غرفة نحوي علي طاولات مكتب ومركز للتغليف وحوض غسيل وغرفة للرباط
    المعمل:قسم تتم فيه الفحوصات الخاصة بالمرض ويكون في منطقة وسط بين العيادات الخارجية وبين بقية اقسام المستشفي ويضم معملاً مركزياً للفحوصات الكاملة وصالة الأنتظار
    الأشعة:
    تضم غرفة التصوير وكتب وغرفة خلع الملابس وغرفة التحكم في الأشعاعات التي تخرج وتكون الصالة الأشعة معالجة بالرصاص والمواد الأزمة لمنع تسرب الأشعة.

    الموجات الصوتية:
    تضم غرفة الكشف وصالة الأنتظار.
    قسم العمليات:
    يجب أن ينقسم قسم العمليات بأهمية كبيرة جداً وهي تمثل النواة في تكوين الذرة. ولا يتوقف نجاح العمل داخل العمليات علي التصميم مما بفي باحتياجات وعلاقة الداخلية من المكونات بل تؤثر عدة عوامل أخري في كتابة القسم.
    - اختيار الموقع المناسب بالنسبة لاقسام المستشفي الأخري.
    - توعية قسم العمليات بالنسبة للجهات الداخلية.
    - تحديد عدد حالات العمليات بالنسبة للأسرة بالمستشفي والتعرف علي مكونات المقسط الأقصي لقسم العمليات.
    موقع العمليات بالنسبة إلي باقي الأقسام:
    يمكن وصفه في عدة أمكنة بحيث تكون هنالك وسائل اتصالات مباشرة لبينة وبين الأقسام الأخري ووجود وسيلة غير ميكانيكية مثل المنحدرات لاستخدام في حالة تعطيل المصعد وضرورة تجاوز العمليات مع العنابر واتصال مباشر مع الحوادث والاستقبال.
    توجيه قسم العمليات بالنسبة للجهات الأربعة:
    فيما مضي كادة ضوء الشمس يمثل أهم نقطة في تصميم العمليات للتوجيه ناحية الشمال والشبابيك التي فر السقف وتوقفت هذه التصميم للأتي:
    1. تسبب أرتفاع درجات الحرارة في حالة العمليات.
    2. تمنع التوسع الراسي للمستشفي
    إلا أنه يجب تزويد الصالة بالضوء الطبيعي للاتي:
    تعطي أضاءة ذات منحني طبيعي ثابت – تعطي عامل فصل الحرارة أقل عند أستخدام التكيف.
    1. انجاز الأعمال الصغيرة.
    2. توفير مناخ نفس للفريق العامل.
    3. يساعد علي أيادة الجراثيم.


    تحديد أعداد الحالات العمليات في المستشفي العامة.
    توزيع أسرة المستشفي العام علي الأقسام العلاجية المختلفة كالأتي:
    1. أسرة جراحه عامة 30%
    2. أسرة أمراض باطنية 15%
    3. أسرة أمراض نساء وتوليد 11%
    4. أسرة اطفال 6%
    5. اسرة مسالك بولية 5%
    6. أسرة أنف واذن وحنجرة 4%
    7. أسرة عظام 6%
    أسرة رمد 8%
    أمراض مستوطنة 1.5%
    أسرة أمراض صدرية 1.5%
    أسرة أمراض جلدية نفسية واسنان 7%

    ولذلك نستطيع أن نقول المستشفي علي سبيل المثال فيه 200 سرير وهي 110 سرير جراحه و 55% أسرة مستشفيات ، 30% أسرة جراحه 25% اسرة للتخصصات المختلفة.
    لحساب عدد حالات المستشفي لـ 200 سرير:
    - بنسبة الأسرة الجراحة 55%
    - المتوسط الزمني لإجراء عملية اساعد لمريض تم تحديد في غرفة التخذير.
    - المتوسط الزمني لاجراء عملية 1.5 ساعة لمريض تم تخذير في غرفة العمليات.
    - متوسط الساعات التي يعلمها الجراح 5.4 ساعات في اليوم
    - متوسط دورة العلاج الجراحي 8 – 12 يوم.
    عدد الأسرة الجراحية 200 × 55 / 100 110 سرير
    عدد العمليات في اليوم = 2 × 4 × 1 = 8 في اليوم
    عدد العمليات في اليوم = 2 × 5 × 1 = 10 في اليوم.
    نسبة العمليات الجراحية لعدد الأسرة = 110 × 8 × 100/100 = 8.8%
    110 × 10 × 100/100 = 11%
    المستشفي العام سعة 500 شخص:
    مهما سبق غير أنه عند تصميم قسم العمليات حدود المساحة طبقاً للاتي:
    1. حالة عمليات لكل 50 سرير جراحي في المستشفي العام.
    2. ضرورة وجود صالة احتياطيه خلاف ما هو مطلوب وطبقاً للنسبة السابقة كبديل.
    3. ان تكون هنالك صالة عمليات خاصة بالجلات الوبائية تكون خارج القسم ولها مداخل خاص.
    تقسم القسم العمليات حسب درجة التعقيم وتعقيم وتقسيم إلي ثلاثة:
    1. منطقة معقمة شمل حجرة العمليات والتعقيم الجزئي وجره التخدير وليس الحب.
    2. خط التعقيم تشمل حجرات الخلع والراحة للفنيين والأنعاش ومخازن الأمدادات المعقمة.
    3. منطقة نظافة عامة مشتل مرض مدخل قسم العمليات والحجرات الإدارية ومحطة ممرضات حيث انتظار والمرض

    منطقة العمليات
    تشمل الصالة وحجرة التعقيم الجزئي

    ملحقة للمساعدة حجرات يمكن أن حجرات يجب أن
    لصالة العمليات منطقة النظافة العامة تفرز




    التخذير حجرة حجرة حجرة مخزن محطة مفعم التقيم
    غسيل الأيدي لادوات النظافة لغازات ممرضات والامداد


    حجرات خلع حجرة الأنعاش حجرة الأمداد حجرات خاصة
    والراحة اللجراحين والعناية المركزة الامدادات المفعمة خاصة بالنوبات


    صالة العمليات: في عام 1957م
    أجريت دراسة ان العمليات الصغيرة تحتاج الي ابعاد كحد أقصي 4.75 × 600
    المنطقة المظللة عبارة عن المنطقة المحيطة بالمربعي والتي توجد قها المعدات المتحركة ووجد ذلك من خلال مراقبة 22 عملية
    أما العمليات الكبيرة تحتاج إلي ابعاد كحد اقصي 8.10 × 600

    المنطقة المظللة عبارة عن المنطقة المحيطة بالمريض والتي توجد بها الأجهزة المتحركة ووجد ذلك ايضاً من خلال مراقبة 22 عملية وإلي المساحة التي يحتاجها الجراحون للعمل.
    في عام 1964م من دراسة للدكتور زكريا الدرس دراسة دكتوراة وجد أن غرفة الي عمليات ت حتوي علي ثلاث مناطق مشغولة دائماً.


    يتبع.....................

    0 Not allowed!



  7. [17]
    لؤلؤة قلبى
    لؤلؤة قلبى غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 17
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    1. حول المريض.
    2. منطقة توجد بها معداد العملية
    3. منطقة لتسجيل بيانات العملية.

    ووجد أن المساحة المثالية لصالة العمليات العامة ابنادئها 6.25 ؛ 5.5" وهو الذي مساحته 36م2 وهو عبارة عن مستطيل
    - وعن 7.95 × 6.25 أي بمساحة 47.81 م2 لصالات نقل الأعضاء بالمراكز الأبحاث والمستشفيات التعليمية.
    - وبذلك نجد أن لابد لصالة العمليات الجراحية لا تقل عن 33.11م2 ولا تزيد عن 36.00 م2.
    - ولابد من ان تكون الزوايا النهائية للعمليات دائرية الشكل حتي لا تتواجد فيها البكتريا.
    - ووجد أنه بما يتعلق بالأرتفاع يكون بين 3.20 – 3.60 وذلك للإعتبارات الأتية.
    - إمكانية تركيب وحدة الأضاءة المركزية الخاصة بالمنضنضدة العمليات.
    - موقع قسم العمليات وبالتالي صالة العمليات أما أن تكون امتداد في قسم العلاج الجراحي (عناصر النوم) منكي ارتفاع باقي الأقسام.
    - سهولة أجراء النظافة العامة للسقف.
    - حجرة التخدير:
    يجب توفير مخرج مستقبل لخروج المريضات من صالة العمليات بعد أجراء العملية وعدم استخدامها للخروج وذلك لأنها تكون مشغولة بتخدير المريض التالي.

    أبعاد غرفة التخدير:
    يبين الرسم الملصق أ 32 & ب 33
    الشكل (1) المساحة 27.09 م2 بابعاد 6.30 × 4.30 نجده قد وحد فيه قسم غزل بستائر لفحص المريض ابعادة 3.00 × 2.10 م وبلك يصبح الجزء الخاص بالتخذير والأجهزة الملصقة 17.64م2 بأبعاد 4.20 × 4.20
    ويبين الشكل (ب) مساحة قدرها 5.76 م2 وابعادة 2.40 × 2.40 ونجد أنه باضافة 9 حول هذا المسطح لتثبيت الأجهزة التانية دون أعادة العاملين تصبح المساحة 17.64م2 مربع ضلعة 4.20 م2
    حجرة التعقيم والغسيل:
    بالإضافة إلي ما سبق يحتوي قسم العمليات علي حجرتين أضافيتين تلاصقان مع حجرة العمليات أجراءها معتمه وتسمي حجرة التعقيم الجزئي أو الأخري تسمي حجرة الغسيل.
    لها ثلاث حلول للمسقط الأقصي تختلف في تنسيق الحركة (العلاقة العامة)
    يعتمد الحل الأولي علي عدم تقاطع في حركة السيرة وهي حركة تقاليدية (العمليات – حجرة العسل – حجرة التعقيم مرة أخري).


    شكل رقم 1

    الحل الثاني يبين علي دخول العاملين علي هاتين الغرفتين واللغتان اندمجتا في جرة واحدة ويتم يتم من خلال أصالة العمليات وهو غير محيز للأتي:
    1. عدم اتاحة الغرض للفصل بين حركة الغسيل وحجرة التعقيم.
    2. تعرض وضع مناضد المحركة والمعبأ بالالات الجراحية والمعقمة والجاهزة للعمل بها في صالة العمليات مما يشغل حيزاً في هذا الصالة تعوق العمل بها.

    شكل رقم (2
    يمثل هذا العمل حلاً وسطاً بين الجلين السابقين وهو يفضل حيز الغسيل عن حيز التعقيم بواسطة اجهزة التعقيم والتي وضعت في الحائط الفصل بينها.

    شكل رقم (4)


    وهنالك اتفاق شبة عام بين مصممي المستشفيات علي وجوب تجاوز وتلاصق مجري التعقيم والغسيل لصالة العمليات علي أن تترتب حركة بينهما علي انفصال حركة الملوثات عن حركة المعقمات وعدم السماح للأفراد العاملين بالانتقال والدخول للغرفتين عبر صالة العمليات.
    أبعاد ومساحة حجرتي الغسيل والتعقيم حجر الغسيل وحجرة التعقيم:
    المسافة التي يجب تركها بين الحائط الخارجي للحجرة إلي الحد الفاصل بين حجرتي الغسيل والتعقيم هو 3.000م والتي تسمح بجربة الحركة وعدم الاعاقة للعامل.
    وتكون ابعادها 5.2 × 3.000 رفاضتها 15.60 م2 أو 6.60 × 3000 م ومساحتها 19.80م2 حسب نوع الأجهزة المستخدمة.
    وحالياً حدث تطور جديد لججرتي الغسيل والتعقيم أدي إلي القاء الكلي لاجهزة التعقيم التي توجد في الحائط الناصل بينهما مما ذكرنا سابقاً وبذلك اصبحت لا توجد هنالك علاقة بينها وانما أصبحت علاقة مباشرة بين كل من حجرتي الغسيل والتعقيم بالتعقيم المركزي وذلك بعد دخول اجهزة الحاسب الآلي والعقل الأكتروني في تجهيز أدارة المستشفيات.


    شكل رقم (5)

    حجرة التطهير – غسيل ايدي الجراحين وأرتداء الحيب:
    المقصود بها غرفة للغسيل بالماء والصابون والحكول ويرتدونه اعطيتهم وزي العمليات والذي يستغرق في المتوسط 15 دقيقة. ويزرع كالأتي:
    1. دقيقة لغسيل الأيدي بالصابون والماء.
    2. دقيقة لتحقيق الأيدي بواسطة منشقة الهواء الساخن.
    3. دقيقة للغسيل بواسطة الشاش معقم بالكحول.
    4. دقيقة لنظافة الأظافر في مستخدماً مقص عند دقائق للغسيل الأيدي يغزي معصمه.

    حجرة الأنعاس :
    ينقل لها المريض بعد العملية مباشرة وتغيير حلاً وسطاً بين العمليات والعنابر وهي للعناية بالمريض والحيلولة دون النكسه واختلف في أنها تكون حجرة لسرير واحد أم حجرة لعد أسرة.
    ويفضل أن تكون هنالك غرفة أنعاش لكل صالة عملية تحتوي سريرين وقد أخن أغلب الأطباء عي أن تكون المسافة بين الاسرة 1.80م وعندما 1.5 م أما الاسرة ومفاس السرير 1.9 × 0.60 م فتكون المساحة الواحدة للسرير الواحد في غرفة الأنعاش 9.18م مربع بخلاف
    الألوان في غرفة العمليات:
    استعمال الألوان من العوامل المهمة في أي وسط والتي بالتالي تعدد إلي رؤيته مريحة أو غير ذلك فالالوان الناتحه بدرجة كافية تعطي انعكاسات للضوء علي أظهار جمال هذه الألوان ولذلك تساعد علي أظهار جمال هذه الألوان وكذلك تساعد علي الرؤية الجيدة. ولاختبار الألوان لقسم العمليات يراعي الاتي:
    1. تكامل الألوان المستخدمة في الحيز مع نظام الأضاءة بها لايضاح التباين المطلوب في الأضاءة.
    2. تساعد علي ايضاح مظهر النظافة وتكامل مع العمل الذي يتم في الحيز.
    3. تقضي الراحة النفسية وتزيد من كتائب الحيز.

    وقد احتل الجراحون في اختيار الألوان فبعضهم فضل الأبيض بعضهم الأزرق والأخضر الناجحين وبعضهم الأزرق والأخضر النانحين وبعضهم فضل الأسود.
    من فضل الأبيض كان سببهم يتمشي مع مبادئ النظافة العامة والتقسيم في صالة العمليات إلا أنه يعكس الضوء بنسبة عالية مما يكون سبباً في أجهاد يصر الجراحي في عملة.
    أما الذين يمدحون الأسود فمحجتهم في ذلك أنه يساعد علي تركيز انتباه الجراح علي السطح المضاء والواقع مباشرة تحت المصباح.
    ونجد أن هذا التباين القوي ربما بسبب تركيز شديد الجراح ينتج عنه تعب للعبرة وارهاق ذهني يوسع للجراح.
    أما الذين يقصلون الأخضر الفاتح الغير لامع (مط) فأنه يعطي معامل انعكاس مناسب للضوء ويتناسب مع التباين في مجالات الأضاءة بصالة العمليات كما يتباين مع لدن الأم الاحمر.
    وقد توصل ايتسمان فيها أن إلي الأتي في مستشفي بنيويورك ايام:
    1. السقف:
    اصفر ناتج يحيط به عند تعامله مع الحابط بشريط من نفس اللون ولكن ذو شدة أعلي
    2. الحوائط :
    وهن الثلث الأعلي من الحائط بنفس درجة الشريط المحيط بالسقف وربط بين هذه اللون والوان الأزرق الذي استخدم في المسطح الباقي من الحائط شديد من اللون الأخضر.
    3. الأرضية
    أختبر كما اللون الأخضر.
    وذود استمان الأضاءة المركزية فوق المنضدة بمرشح اصفر للضوء واتتجه بملاءه صفراء تحت رأس المريض وعدم الألوان ذات النسيج العالي.
    والنشيطات لغرفة العمليات:
    1. الرخام والغيتاني الغير لامع للحوائط.
    2. السيراميك والتراث وبلاطات الفينيل للأرضيات.
    3. الهان بوبة الأنامل سنتبتك للأسقف والحوائط.
    يجب أن تكون مواد التركيبة ذات الوان فتوافق مع المجموعة الكونية العامة المقترحة للجند وأن لا يقل مواد ارتفاع التركيبة لصالة العمليات والخبرات المتجاورة عند 2.7 – 3.000 مد علي أن يذهن الجزء الباقي من الحائط والسقف ببوية الأنامل سنتنيك الغير لامعه فوق البياض وبنيغي لون النكسه في الحائط أسفلة.
    أما الارضيات فيجب أن تكون من:
    1. مواد صلده تقاوم أعمال التنظيف الدائم.
    2. اللحامات بيرة بلاطه مادة النكسه تكون متلاصقة وبنفس الصلابة.
    3. تقاوم الكهرباء الاستاتيكية بالنسبة لنمو الأرضيات.
    4. من مواد سليلوزية (أنامل سنتيك ) الدهاتات الأسقف.
    العنابر:
    عدد الأشخاص بالمستشفي هم 500 شخص فاذا كان العنبر به 10 أشخاص لكل عنبر والشخص الواحد يأخذ مساحة 5 متر فأن المساحة الكلية للعنبر 50 متر مربع.
    ولدينا 50 عنبر ولكل عنبر مساحته 50 متر فأن المساحة النهائية للعنابر 2.500 متر مربع.

    قسم الخدمات العامة:
    محرقة:
    هي عبارة عن فرن يعمل علي حرف النفايات من المستشفي لحرفها للحد من أنتشار الأوبئات ونعمل علي محرقه تعمل علي نظام الفلاتر لتصفية وتنقية الهواء المستخرج حتي لا يؤثر في المنطقة المجارة السكنية.

    المغسلة
    هي عبارة عن مبني لعمل علي تنظيف الملابس للمرض والممرضين والعاملين في الحقل الطبي ويفرز فيها الغسيل إلي قسمين ملابس نظيفة نوعا ما وهي ملابس الأطباء والعاملين بالمستشفي وهي تفضل غسيل عادي بواسطة مكنات غسيل ضخمة وتحفظ بواسطة النجار ويكون بواسطة ماكنيات البخار.
    أما القسم الثاني فهي ملابس المرضي وتغسيل غسيل خاص وبواسطة ماكينات خاصل وتغسل بواسطة مواد خاصة لقتل البكتريا والجراثيم الأخري ثم تكون ونرجع إلي اقسام المستشفي المختلطه.

    المطبخ:
    يضخ المطبخ قسم الطبخ وقسم اللحوم الطازجه وقسم الخضروات وقسم لاعداد الوجبات الخاصة بمرض الحالات وقسم التوزيع والثلاجات للتخذيرة.
    ولكل قسم يحوي علي ثلاجات ضخمة لتخزين ويحافظ علي درجات الحرارة.






    استراحة الأطباء:
    تحتوي علي سراير الأطباء للاستراحة ولفضل استراحة طيبات واستراحة اطباء وتكون للأطباء المناوئبين في تلك الليلة دائماً ما يكون طبياً أو طبيبين ولذلك تكون الفرحة للطبيبين فقط موجود بها ثلاثة أسرة للأحتياطي.بلحق بها صمام واحد.


    م الحمام الواحد لأطباء = 200 × 3.20 = 6.4 متر
    م الحمام الواحد للطبيبان = 2.00 ْ 3.50 = 7 متر
    وحدة الهندسة:

    وهي وحدة تعمل علي صيانة المستشفي سواء من النواحي الكهربائية وصيانة الأثاثات وورش لصيانة العربات الأسعاف وصيانة الماكينات والصرف الصحي وهي عبارة عن ورش صغيرة مجمعة كمجمع خدمات.













    دراسة البشر
    يضم المشفر العاملين والأطباء والممرضين والزوار.

    المرضي:
    هم الجزء الذين يدخلون المستشفي لغرض المعالجة من مرض ما تحت اشراف وحدة من الأطباء المنازين مفضلة الحالات والأجناس والأعمار فمنهم الأطفال ومنهم الشباب بنين أو بنات ومنهم المشبية ومنهم من ذوي الجنسيات المختلفة الذين حل معهم المقام في هذه البقعة من الارض. ونجد أن المستشفي يجب أن يضم كافة التخصصات الطبية لهذا الأعمار بالأضافة علي توفير البيئة المناسبة للعيش في هذه البيئة.

    الزوار:
    من عادة السودانيين كثرة المجالات خاصة الزيارات وكما وصي بها بني الرحمة صلي الله عليه وسلم وهم أيضاً بمختلف الأعمار ولذلك يجب توفير بيئة جيدة للزاير حتي حينما يكون مع مريضة يستطيع التاثير عليه بواسطة العامل النفسي ويساعد ذلك علي الأسراع في عملية العلاج بمساعدة البيئة وينصح الأطباء عامة بضرورة توثر بيئة مناسبة في المشافي لنساعد في العلاج النفسي الذي يكمل العلاج الجراحي أو الطبي عامة.

    الأطباء:
    هم الذين يقع عليهم عبء الأهتمام بالمرضي ومعالجتهم بكل ما يستطعيون وهم بمختلف الدرجات الطبية من الطالب المتمرن علي حيز الأمتبار ثم إلي طبيب الخدمة والوطنية ثم إلي مرحلة طيب العموم ثم إلي نائب الأخصائي ثم ألي الأخصائي الذي تتفاوت درجاتهم حسب الخبرة العملية والسنة فكلما زاد الوقت علي الأخصائي كلما كان عالم بأمور كثيرة ناتجه عن الخبرة في هذا المجال.

    الممرضين والممرضات:
    هم مساعد الأطباء في العلاج وذلك بالمنايعات اللصيقة الممرضين ورفع التقارير أول بأول الي الطبيب المختص بالمريض كل هذه تؤثر علي وظيفة الممرضين ويجب تخصيص كل مجموعة منهم إلي قسم معين أو حسب الخبرة في العمل ايضاً.

    الفنيين :
    هم العمال المسؤولون عند الماكينات وطريقة تشغيلها وصيانتها والقيام بالأعمال الفحص بالمعمل وأجهزة التصوير الأشعائي والعديد من الأدوار و التي تقوم علي المسئولية الكاملة للمعدات والأجهزة خاصة في قسم العمليات وتجهيز العملية.

    العمال:
    هم غير العاملي بالحقل الصحي سواء من المنظفين أو العمال المسئولون من الصيانة للمعدات والعربات والتوصيلات وجميع منعطفات المسفر في أعمال يدوية












    الشكل والتوجيه
    فيما يتعلق بتوجيه الشكل المبني فقد احذت أن يكون المحور الطويل للمبني ممتداً (شرقاً وغرباً) وذلك لـ
    • القليل من تسليط أشعة الشمس المباشرة علي المبني ، مما يقلل من الحرارة النافذة إلي داخل المبني ، وكذلك التقليل من نفاذ أشعة الشمس المباشر إلي داخل المبني.
    • تعريف أكبر جزء من المبني للتهوية الطبيعية والتبعت نفس هذه التوجيه بالنسبة لطوابق العنابر والبحث العلمي لذات الأسباب الساابقة ، ولان عنابر المرض احوج إلي التهوية الطبيعية من بقية الأقسام.
    وبالنسبة لاختيار شكل المبني فقد نتج لي بعد توفيق الله أولاً من مراعاة توزيع الوحدات الخيرية الداخلية للمبني ومراعاة الحركة والنشاط داخل هذه الوحدات ، ثم الانتقال من الداخل إلي الخارج في التصميم ، لأن مراعاة الناحية الوظيفية أهم من مراعاة الشكل وخاصة في مباني المستشفيات وبعض الأطلال علي نماذج كثيرة لمخططات المستشفيات والأشكال العامة لها في الدول العربية والعالم نصل إلي حوالي البضع والأربعين مخططاً ثم تم الوصول إلي الشكل الحالي للمستشفي.

    الباب السادس
    الحلول التقنية
    النظام الأنشائي:
    النظام الأنثائي المنبع في أنشاء المبني هو نظام البلاطة المسطحة وذلك لـ
    1. سهولة وبساطة التصميم.
    2. توفر الخبرة الفنية والأيدي العاملة لتنفيذة.
    3. توفير المواد الخام (اسمنت ، حصي ، رمل ، حديد مسلح)
    4. يعطي حرية في توزيع الفراغات الداخلية.
    الأساسيات من نوع البيئة تحت أرضية الضيف ، وأما في بقية أجزاء المبني فهي من نوع القواعد المنفصلة مع وجود نواصل للهبوط بين هذين نوعين من الأساسات للاختلافات في قوي التحميل العنبر متجانسة الناتجه من استعمال اساسات تختلفة. كذلك يوجد فاصل هبوط بين أجزاء المبني المرتفعة لاربعة طوابق والأجزاء الأخري التي تنتهي في طابق الأرض للاختلاف في أوزان المبني الضاغطة علي التربة تفادياً لحصول هبوط مدخاوت في أجزاء المبني وبالتالي نصدع المبني كما يوجد فاصل تمدد في المحور الطولي للمبني تفادياً لهبود مبني نتيجة قد يوجد من اختلاف في المبني تفادياً لهبوط مبني نتيجه طاقة يوجد من اختلاف في تكوينات التربة ولما يحصل من تأثيرات العوالم المناخية ، أن أكبر طول تسمح به القياسات العاملة هذين (40- 60) متر بدون فاصل تمدد
    النظام النباتي:
    الحوائط :
    تكون من مكونات من الطوب الأحمر العادي وحوله اسمنتيه إلا في حجرات المصاعد والوائط الخارجية فأنها من الخراسنانه المساحة لكما أن حجرة التصوير بالأشعة من البلوكات الخرسانية التي يتخللها أخ الرصاص.
    الأرضيات:
    ارضيات الحمامات ، المطبخ ، المعامل ، المغاسل ، الصيدلية مغطاه ببلاط بالسراميك المقاوم للأحماض العازل للرطوبة وأرضية البرروم مغطاه ببلاط الاستيل كرين ويقية الأرضيات الداخلية مغطاة ببلاط لينوليم المصنوع من بودرة القلين وحشو وارضيات وزيت بذرة الكتان المغلي لهذه مسلح بالخيس ، ويمتاز بمقاومة المصور، ويتحمل كثرة المشي عليه وسهل التنظيف و معمر استعمل بطريقة صحيحة ، والمماشي الخارجية مغطاة ببلاط الأرضفة الخرسانية من نوع الا تترك كذلك أي بضع ينتؤات بحيث يعيش كانتو بلاط في تجويفها الخاص بها في البلاط الملاصقة لها فلا تحتاج إلي مونة لاصقة.
    البياض:
    الأشعة مشبعة بياض الباريوم ويتكون من (3 رمل اسمنت : 3 مسحوق الباريوم) ومعمول (3) سم مع عزل الحجرة تماماً بالراح الرصاص. وفي قسم الولادة في غرفة الولادة المرحلة (1) (2) شطبة بالبياض العازل للصوت حيث تصادف إلي البياض بروش القلين أو نشارة الخشب ويكيس وجه الأخير بخليط من الجبس وكذلك في حوائط الممرات وصالات الإستقبال والغرف المظلمة
    الحوائط مشبعة بالبياض العادي:
    وأذا الحوائط الخارجية فهي مكسوة بالبلاطات الخرسانية سابلة المصنع حيث تقاوم الظروف المناخية وتمتاز بعمر أطول ولا تحتاج إلي صيانة مستمرة وتعطي مظهراً جميلاً ورذيناً يتناسب مع المستشفيات.

    0 Not allowed!



  8. [18]
    لؤلؤة قلبى
    لؤلؤة قلبى غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 17
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الاخ كريم فكرى
    ارجو من ماارسلتة تجد الافادة وانا تحت الخدمه

    0 Not allowed!



  9. [19]
    معماري ناقد
    معماري ناقد غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 135
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بارك الله فيكم

    معلومات ممتازة

    الي يشوف عنوان الموضوع يخاف انه يكون بالفعل ما يكون بالفعل ما في حد قادر يعطيك معلومات عن المستشفيات , لكن بعد كل هذا الكم من الاخوة الكرام من المعلومات , فلا داعي للقلق .

    حياكم الله

    0 Not allowed!



  10. [20]
    المعماري
    المعماري غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Oct 2001
    المشاركات: 43
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اليكم موقع Healthcare Design

    سوف تجدون فيه مواضيع جيدة تخص الموضوع...

    وخاصة قسم Case studies

    http://www.healthcaredesignmagazine.com/Default.htm

    0 Not allowed!


    الشكل يتبع الوظيفة
    الشكل يتبع التقنية
    Architect4ever

  
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 23 4 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML