يجري الحديث حالياً بشأن ما إذا كان نظام تشغيل ويندوز فيستا يتطلب إجراء تعديلات على مكونات الكمبيوتر أم لا.
ويبدو واضحاً أن شركة ميكروسوفت العملاقة للبرمجيات تواجه مشكلات في نظام التشغيل الجديد الذي كانت قد أعلنت عنه منذ فترة طويلة، ولكنها ظلت تطرح نسخاً معدلة منه المرة تلو الأخرى مما يدل على أن الشيء الوحيد المؤكد هو أن ويندوز فيستا لن يطرح في الأسواق في صورته النهائية هذا العام.
ولم تقدم ميكروسوفت أي توصيات للمستخدمين بشأن ما إذا كانوا سيحتاجون إلى شراء كمبيوترات جديدة لتشغيل ويندوز فيستا ولكنها تؤكد أن متطلبات النظام الجديد قد أعلنت بالفعل.
وأعلنت ميكروسوفت عن شعار جديد يلصق على أجهزة الكمبيوتر التي تصلح لتشغيل أنظمتها الحديثة، ويحمل هذا الشعار اسم (ويندوز لوجو بروجرام) وينقسم إلى عدة فئات أهمها بالنسبة للمستخدم: (كيبابول) و(بريميوم ريدي).
وتقول إيرين نادلر المتحدثة الصحفية باسم قسم برامج ويندوز في شركة ميكروسوفت: إن الكمبيوتر الذي يحمل الشعار (كيبابول) لا تقل سرعة معالجه عن 800 ميجاهيرتز وتبلغ سعة ذاكرة الوصول العشوائي فيه 512 ميجابايت وسعة ذاكرة القرص الصلب 20 جيجابايت.
أما شعار (بريميوم ريدي) فيعني أن الكمبيوتر مزود بمعالج إكس 86 أو إكس 64 لا تقل سرعته عن جيجاهيرتز واحد وذاكرة وصول عشوائي تبلغ جيجابايت واحد وسعة ذاكرة 40 جيجابايت على الأقل.
ويقول كريستوف فينديك من مجلة سي تي الألمانية المتخصصة في شؤون الكمبيوتر: (إن أجهزة الكمبيوتر التي تستطيع تشغيل برنامج ويندوز فيستا موجودة في الأسواق منذ أربع سنوات) غير أن الاجهزة التي تحمل شعار (ويندوز لوجو بروجرام) لم تطرح إلا مؤخراً.
ويضيف فينديك: (يتعين على أي شخص يريد شراء كمبيوتر قادر على تشغيل برنامج ويندوز فيستا أن يهتم بهذا الشعار).