دورات هندسية

 

 

كتاب هز إيطاليا والفاتيكان

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 18 من 18
  1. [11]
    صبري النجار
    صبري النجار غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية صبري النجار


    تاريخ التسجيل: Jul 2005
    المشاركات: 144
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    أخي الحبيب محب الله ورسوله
    مشاركتك هي بحقٍ، أعظمُ ما ورد في هذا الموضوع
    أجزل الله لك المثوبة على حسن صنيعك.

    وإن كان هناك من سبيل لشراء نسخة إنجليزية ، عن طريق موقع
    www.amazon.com
    أو غيره ، فبارك الله فيك
    أخوك صبري

    0 Not allowed!



  2. [12]
    ايوب
    ايوب غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 153
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    هناك من عبد الله وهناك من عبد الطاغوت

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبري النجار مشاهدة المشاركة
    أخي الحبيب حامد محمد محسن
    أكرمك الله في الدارين

    وعسى أن تكون قد قرأت كتاب " ذهب مع الريح في الفاتيكان " وكتاب " الأكاذيب الدموية في الفاتيكان"

    وما ذا تقول في البابا التـــي ولدت في وسط الشارع طفلة؟!!!!

    صبري
    اما الذين انعم الله عليهم فهم عبادة اما الضالين والمغضوب عليهم فهم عبدة الشياطين حتى وان ادعوا غير ذلك....والله اعلم

    0 Not allowed!



  3. [13]
    أهل الحديث
    أهل الحديث غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 18,342

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 205
    Given: 261
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبري النجار مشاهدة المشاركة
    أخي الحبيب محب الله ورسوله
    أجزل الله لك المثوبة على حسن صنيعك.
    وإن كان هناك من سبيل لشراء نسخة إنجليزية ، عن طريق موقع
    www.amazon.com
    أو غيره ، فبارك الله فيك
    أخوك صبري
    سبحان الله
    وجد بهذا الموقع الايطالى الكثير من الكتب الشبيهه لنفس دار النشر:
    http://www.kaosedizioni.com/schnomed...tovaticano.htm
    يمكنك ترجمة الموقع الى الانجليزيه باستخدام :
    http://world.altavista.com/
    وكذلك الموقع السابق :
    http://kirchenlehre.com/n_030711.htm
    يمكن ترجمته من الألمانيه الى الانجليزيه بنفس موقع الترجمه

    دمت بخير وعافيه

    0 Not allowed!




    { الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمُ }

  4. [14]
    صبري النجار
    صبري النجار غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية صبري النجار


    تاريخ التسجيل: Jul 2005
    المشاركات: 144
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    أخي الحبيب محب الله ورسوله
    اكثر الله من أمثالك
    صبري

    0 Not allowed!



  5. [15]
    صبري النجار
    صبري النجار غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية صبري النجار


    تاريخ التسجيل: Jul 2005
    المشاركات: 144
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0

    أهم الإختلافات بين الكنيسة الأرثوذكسية والكنيسة الكاثوليكية

    http://<div style="text-align: cente...diff.htm</div>


    أهم الإختلافات بين الكنيسة الأرثوذكسية والكنيسة الكاثوليكية

    الشماس الإكليريكى / عهدى سامى

    عرضنا فيما قبل بإيجاز تاريخ دخول الكنيسة الكاثوليكية إلى مصر ، وكيف صار لها كيان رسمى معترف به ، وحان الوقت حتى نعرض – فى نقاط مختصرة – لأهم الإختلافات بين الكنيسة الأرثوذكسية والكنيسة الكاثوليكية. وهدفنا هو ليس توسيع هوة الخلاف بل أن نعرف حقائق إيماننا السليم ، ونشهد لأرثوذكسيتنا .

    ويمكن أن نقسم هذه الإختلافات إلى الأقسام التالية:

    1- الإختلافات العقـيـديـة وتشمل :

    - الخلاف حول طبيعة السيد المسيح Christology

    - الخلاف حول إنبثاق الروح القدس من الأب والإبن. Filioque

    2- إختلافات طـقـسية :

    - الخلاف فى القداس (أوشية الأباء / قانون الإيمان/مجمع القديسين) .

    - الخلاف فى التناول ويشمل :

    - القربان عندهم من الفطير فقط (ليس فيه خمر)

    - عدم الإلتزام بالإحتراس 9 ساعات قبل التناول

    - إقامة أكثر من قداس على نفس المذبح فى يوم واحد

    - يمكن للكاهن أن يصلى ويتناول فى أكثر من قداس فى اليوم الواحد

    - عدم مناولة الأطفال وإجراء طقس المناولة الأولى من سن 8 سنوات

    - مناولة غير المؤمنين (يمارسها الأساقفة الكاثوليك – خاصة فى الغرب – بدون قرار واضح رسمى من الفاتيكان).

    3- إختلافات فى الأحوال الشخصية :

    - لايسمحون بالطلاق على الإطلاق مخالفين بذلك ما ورد فى : مت5: 32 ، مت 19: 9 ، مر10: 11 ، لو 16: 18

    - الزواج بغير المؤمنين (التفسيح البولسى) 1كو7

    - بسبب منعهم الطلاق يتوسعون كثيراً فى أسباب بطلان الزواج

    4- إختلافات من جهة القديسة العذراء مريم:

    - عقيدة الحبل بلادنس (أى أن العذراء نفسها وُلدت من حنة ويواقيم وهى لاتحمل الخطية الأصلية) Immaculate Conception

    - يرون أنها شريكة فى عمل الفداء

    - يقولون أنه لاتأتى نعمة الى البشر إلا عن طريق العذراء ويسمونها "سيدة المطهر"

    - عصمتها الكاملة من الخطأ

    5- إختلافات فى موضوع الخلاص والغفران :

    - المطهر Purgatory

    - يؤمنون أن الإنسان يمكن أن ينال الغفرانات لعدد من السنين أو الأيام عن طريق تلاوة صلوات معنية أو زيارة أماكن مقدسة معينة بأوامر من بابا الكاثوليك .

    - يؤمنون بزوائد القديسين أى أن بعض القديسين لهم زوائد من الغفرانات يمكن منحها أو توريثها لغيرهم

    - يؤمنون بخلاص غير المؤمنين أى أن الذين حتى لم يؤمنوا ولم يعمدوا كالوثنيين والهندوس وغيرهم من الممكن أن يتناولوا ويتحقق خلاصهم بطريقة لايعلم بها أحد إلا الله وحدة.

    6- إختلافات بخصوص الرئاسة الكنسية:-

    - رئاسة بطرس الرسول primacy of Peter

    - عصمة البابا.

    - رئاسة بابا روما للكنائس المسيحية فى العالم كله .

    7- خلافات أخرى :

    - تبرئة اليهود من دم المسيح ( المجمع الفاتيكانى الثانى سنة 1965 ) .

    - إلغاء غالبية الاصوام .

    - تأجيل مسح الأطفال بالميرون إلى سن 8 سنوات .

    - عدم السماح بزواج الكهنة (خاصة اللاتين الكاثوليك)

    وقد أمكن بنعمة الله توقيع اتفاق كريستولوجى مع الإخوة الكاثوليك فيما يختص بطـبـيـعة المسيح وكان ذلك فى عام 1988 وفيما يلى نص هذا الإتفاق :

    " نؤمن كلنا ان ربنا وإلهنا ومخلصنا يسوع المسيح الكلمة (اللوغوس Logos) المتجسد هو كامل فى لاهوته وكامل فى ناسوته. وإنه جعل ناسوته واحداً مع لاهوته بغير إختلاط ولا إمتزاج ولاتغيير ولاتشويش وإن لاهوته لم ينفصل عن ناسوته حتى إلى لحظة أو طرفة عين. وفى نفس الوقت نحرم كلا من تعاليم نسطور وأوطاخى".

    وبهذا نكون قد عرضنا لإخوتنا الكاثوليك ، فماذا عن إخوتنا البروتستانت وما هى أهم الخلافات بين الكنيسة الأرثوذكسية والكنيسة والبرتستانتية . فإلى العدد المقبل إن أحبت نعمة الرب وعشنا .

    0 Not allowed!



  6. [16]
    صبري النجار
    صبري النجار غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية صبري النجار


    تاريخ التسجيل: Jul 2005
    المشاركات: 144
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0

    أهم الخلافات اللاهوتية بين الكنيسة القبطية الارثوذكسية وبين الكنيسة البرتستانتية


    http://ladeeni.net/library/orth-prot-diff.htm

    أهم الخلافات اللاهوتية بين الكنيسة القبطية الارثوذكسية وبين الكنيسة البرتستانتية
    الشماس الاكليريكى / عهدى سامى

    بعد أن عرضنا لنشأة المذهب البرتستانتى فى أوربا وبلاد الغرب وكيف تسلل إلى مصر من خلال مدارس الارساليات الأجنبية وصار لهم تواجد فعلى ونشاط بمصر نود هنا أن نعرض لأهم الخلافات اللاهوتية بين الكنيسة القبطية الارثوذكسية وبين الكنيسة البرتستانتية . ونحن إذ نعرض لهذه الخلافات فى إيجاز شديد نترك للقارئ العزيز أن يتعمق فيها والرد اللاهوتى عليها من خلال مطالعة كتاب قداسة البابا المعظم الانبا شنودة الثالث - أطال الله حياته وهو بعنوان " فى الحوار اللاهوتى – اللاهوت المقارن وقد وضعه قداسته خصيصاً للرد على هذة الخلافات .
    وهى فيما يلى :
    1- إعتقادهم بالطبيعتين والمشيئتين فى السيد المسيح :
    وهذا الأمر نتج عن كونهم إنشقوا عن الكاثوليك الذين يؤمنون هم أيضاً بهذه العقيدة ( انظر كتاب طبيعة المسيح لقداسة البابا ) .
    2- يؤمنون بانبثاق الروح القدس من الأب والابن :
    وهم فى هذا مثل الكاثوليك أيضاً مخالفين بذلك ( يو 15: 26 ) ونص قانون الايمان الذى وضعه الأباء فى المجمع المسكونى بالقسطنطينيه سنة 481 م .
    3- لا يؤمنون بأسرار الكنيسة السبعة.
    4- لايؤمنون بالتقليد الكنيسى Tradition أو التسليم الرسولى .
    5- لا يقبلون الكهنوت .
    خلافات كثيرة فى موضـوع الخلاص :
    من أهمها الاكتفاء بالايمان فقط لنوال الخلاص ، نوال الخلاص فى لحظة الايمان دونما حاجة للأسرار أو وساطه الكنيسة أو الأعمال الصالحة ، كما يرون أن المؤمن لايهلك مهما سقط أو إرتد .
    1- ينكرون الطقوس : ولا توجد عندهم كتب أو صلوات طقسيه كالمعروفة عندنا.
    2- خلافات عديدة فى المعمودية
    3- لا يؤمنون بالاعتراف : على يد كاهن ويعترفون على الله مباشرة (كنتيجة لعدم ايمانهم بالملكوت)
    10 - لا يؤمنون بسر الافخارستيا فلا قداسات ولاذبيحة الهيه ولا ايمان بتحويل الخبز والخمر إلى جسد ودم المسيح .
    11 - خلافات بالنسبة للكتاب المقدس :.
    فبالرغم من إعتمادهم الكامل عليه فى اثبات كل ما يؤمنون به الا انه يؤخذ عليهم أمرين وهما :
    الأول : حذفوا بعض اسفار من طبعتهم الخاصة للكتاب المقدس ودعوها ابو كريفا .
    الثاني : لايتعاملون مع العهد القديم بالاحترام اللائق لكل تعاليمه .
    12 - لا يؤمنون بأصوام الكنيسة .
    13 - لارهبنه فى البروتستانتية .
    14 - لايؤمنون بالصلاه على الراقدين .
    15 - لا يؤمنون بشفاعة القديسين .
    16 - عدم اكرام الملائكه والقديسين .
    17 - لا أيقونات ولا صور فى البروتستانتين .
    18 - عدم بناء الكنائس على أسماء القديسين .
    19 - لا يوجد نظام طقس خاص لبناء الكنائس .
    20 - لا اتجاه إلى الشرق فى الصلاة .
    21 - لايستعملون البخور ولا يوقدون شموعاً .
    22 - لا توجد صلاة قنديل ( سر مسحة المرض )
    23 - لا يستعملون الأجبية فى صلواتهم .
    24 - يؤمنون بالحكم الألفى .
    25 - لا يؤمنون بدوام بتولية العذراء .
    26 - يؤمنون بحريه العقيدة ، وحرية التعليم .
    27 - يؤمنون بمواهب الروح القدس – وخاصة موهبة الالسنة – وانها لازالت قائمة .
    28 - ينكرون الابوة الروحية .
    29 - لايستخدمون رشم الصليب .
    30 - حريه اختيار الله لأناس معينه للهلاك واناس معينه للخلاص .
    وبهذا العرض الموجز تكون قد إنتهينا من عرض أهم الخلافات مع البرتستانت فماذا عن الطوائف الاخرى التي انسلخت منهم وهم شهود يهوة والسبتيين . هذا هو موضوعنا المقبل إن أحبت نعمة الرب وعشنا .

    الشماس الاكليريكى / عهدى سامى

    0 Not allowed!



  7. [17]
    صبري النجار
    صبري النجار غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية صبري النجار


    تاريخ التسجيل: Jul 2005
    المشاركات: 144
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    هل بشر الكتاب المقدس بمحمد صلى الله عليه وسلم؟
    موسى عليه السلام يبشر بظهور نبي ورسول مثله


    وينـزل موسى عن جبل الطور بعد ما كلمه ربه فيقول مخاطباً بني إسرائيل: " قال لي الرب: قد أحسنوا في ما تكلموا. أقيم لهم نبياً من وسط إخوتهم مثلك، وأجعل كلامي في فمه، فيكلمهم بكل ما أوصيه به، ويكون أن الإنسان الذي لا يسمع لكلامي الذي يتكلم به باسمي أنا أطالبه، وأما النبي الذي يطغى فيتكلم باسمي كلاماً لم أوصه أن يتكلم به، أو الذي يتكلم باسم آلهة أخرى، فيموت ذلك النبي.

    وإن قلت في قلبك: كيف نعرف الكلام الذي لم يتكلم به الرب؟ فما تكلم به النبي باسم الرب ولم يحدث ولم يصِر، فهو الكلام الذي لم يتكلم به الرب، بل بطغيان تكلم به النبي، فلا تخف منه " (التثنية 18 / 17 - 22).

    والنص كما هو واضح يتحدث عن نبي عظيم يأتي بعد موسى عليه السلام، ويذكر صفات هذا النبي، والتي نستطيع من خلالها معرفة من يكون.
    ويزعم النصارى أن هذا النبي قد جاء، وهو عيسى عليه السلام، فقد قال بطرس في سياق حديثه عن المسيح " فإن موسى قال للآباء: إن نبياً مثلي سيقيم لكم الرب إلهكم من إخوتكم، له تسمعون في كل ما يكلمكم به، ويكون أن كل نفس لا تسمع لذلك النبي تباد من الشعب، وجميع الأنبياء أيضاً من صموئيل فما بعده، جميع الذين تكلموا سبقوا وأنبأوا بهذه الأيام " (أعمال 3/22 - 26) فبطرس يرى نبوءة موسى متحققة في شخص المسيح.

    لكن النص دال على نبينا صلى الله عليه وسلم، إذ لا دليل عند النصارى على تخصيصه بالمسيح، بينما يظهر في النص عند تحليله أدلة كثر تشهد بأن المقصود به هو نبينا صلى الله عليه وسلم. إذ يذكر النص التوراتي أوصاف هذا المبعوث المبشر به:
    1) أنه نبي " أقيم لهم نبياً "، والنصارى يدعون للمسيح الإلهية، بل يدعي الأرثوذكس أنه الله نفسه، فكيف يقول لهم: أقيم نبياً، ولا يقول: أقيم نفسي.

    2) أنه من غير بني إسرائيل، بل هو من بين إخوتهم أي أبناء عمومتهم "من وسط إخوتهم"، وعمومة بني إسرائيل هم بنو عيسو بن إسحاق، وبنو إسماعيل بن إبراهيم.
    ومن المعهود في التوراة إطلاق لفظ " الأخ " على ابن العم، ومن ذلك قول موسى لبني إسرائيل: " أنتم مارون بتخم إخوتكم بنو عيسو " (التثنية 2/4) وبنو عيسو بن إسحاق – كما سلف - هم أبناء عمومة لبني إسرائيل، وجاء نحوه في وصف أدوم، وهو من ذرية عيسو "وأرسل موسى رسلاً من قادش إلى ملك أدوم، هكذا يقول أخوك إسرائيل: قد عرفت كل المشقة التي أصابتنا (العدد20/14)، فسماه أخاً، وأراد أنه من أبناء عمومة إسرائيل.
    وعليه فهذا النبي يحتمل أن يكون من العرب تحقيقاً للبركة الموعودة في نسل إسماعيل، وقد يكون من بني عيسو بكر إسحاق. لكن أحداً من بني عيسو لم يدع أنه النبي المنتظر.

    3) هذا النبي من خصائصه أنه مثل لموسى الذي لم يقم في بني إسرائيل نبي مثله "ولم يقم بعد نبي في إسرائيل مثل موسى الذي عرفه الرب وجها لوجه" (التثنية: 34/10)، وفي التوراة السامرية ما يمنع صراحة قيام مثل هذا النبي فقد جاء فيها: " ولا يقوم أيضاً نبي في بني إسرائيل كموسى الذي ناجاه الله" (التثنية 34/10).
    وهذه الخصلة، أي المثلية لموسى متحققة في نبينا صلى الله عليه وسلم، ممتنعة في المسيح، حيث نرى الكثير من أمثلة التشابه بين موسى ومحمد صلى الله عليه وسلم، والتي لا نجدها في المسيح، من ذلك ميلادهما الطبيعي، وزواجهما، وكونهما صاحبا شريعة، وكل منهما بعث بالسيف على عدوه، وكلاهما قاد أمته، وملك عليها، وكلاهما بشر، بينما تزعم النصارى بأن المسيح إله، وهذا ينقض كل مثل لو كان.
    وقد وصف المسيحُ النبي القادم بمثلية موسى، صارفاً إياه عن نفسه فقال: " لا تظنوا إني أشكوكم إلى الآب، يوجد الذي يشكوكم، وهو موسى الذي عليه رجاؤكم، لأنكم لو كنتم تصدقون موسى لكنتم تصدقونني، لأنه هو كتب عني، فإن كنتم لستم تصدقون كتب ذاك فكيف تصدقون كلامي" (يوحنا 5/45-47)، فسماه موسى المرجو أو المنتظر، لمشابهته له.
    وعن هذا الذي يشكو بني إسرائيل يقول المسيح: " أجاب يسوع: أنا ليس بي شيطان، لكني أكرم أبي وأنتم تهينونني، أنا لست أطلب مجدي، يوجد من يطلب ويدين" (يوحنا 8/49-50).

    4) من صفات هذا النبي أنه أمي لا يقرأ ولا يكتب، والوحي الذي يأتيه وحي شفاهي، يغاير ما جاء الأنبياء قبله من صحف مكتوبة " وأجعل كلامي في فمه "، وقد كان المسيح عليه السلام قارئاً (انظر لوقا 4/16-18).

    5) أنه يتمكن من بلاغ كامل دينه، فهو " يكلمهم بكل ما أوصيه به ". وهو وصف منطبق على محمد صلى الله عليه وسلم، فقد كان من أواخر ما نزل من القرآن عليه صلى الله عليه وسلم قوله تعالى } اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً { (المائدة: 3).
    وقد وصفه المسيح في نبوءة البارقليط، التي يأتي شرحها، فقال: " وأما المعزي الروح القدس الذي سيرسله الآب باسمي، فهو يعلّمكم كل شيء ويذكركم بكل ما قلته لكم" (يوحنا 14/26).
    ولا يمكن أن يكون المسيح عليه السلام هو ذلك النبي الذي يبلغ كل ما يوصيه به ربه، فقد رفع المسيح عليه السلام، ولديه الكثير مما يود أن يبلغه إلى تلاميذه، لكنه لم يتمكن من بلاغه، لكنه بشرهم بالقادم الذي سيخبرهم بكل الحق، لأنه النبي الذي تكمل رسالته، ولا يحول دون بلاغها قتله أو إيذاء قومه، يقول عليه السلام: " إن لي أموراً كثيرة أيضاً لأقول لكم، ولكن لا تستطيعون أن تحتملوا الآن، وأما متى جاء ذاك روح الحق فهو يرشدكم إلى جميع الحق، لأنه لا يتكلم من نفسه بل كل ما يسمع يتكلم به" (يوحنا 16/12-13).

    6) أن الذي لا يسمع لكلام هذا النبي فإن الله يعاقبه، " ويكون أن الإنسان الذي لا يسمع لكلامي الذي يتكلم به باسمي، أنا أطالبه "، وقد فسرها بطرس، فقال: " ويكون أن كل نفس لا تسمع لذلك النبي تباد من الشعب "، فهو نبي واجب السمع والطاعة على كل أحد. ومن لم يسمع له تعرض لعقوبة الله، وهو ما حاق بجميع أعداء النبي صلى الله عليه وسلم، حيث انتقم الله من كل من كذبه من مشركي العرب والعجم، وقد قال المسيح عنه في نبوءة الكرامين - ويأتي شرحها-: "ومن سقط على هذا الحجر يترضض، ومن سقط هو عليه يسحقه " (متى 21/44)، فهو الحجر الصلب الذي يفني أعداءه العصاة، والذي بشر بمقدمه النبي دانيال "وفي أيام هؤلاء يقيم إله السماوات مملكة لن تنقرض أبداً، ومَلِكها لا يُترك لشعب آخر، وتسحق وتفنى كل هذه الممالك، وهي تثبت إلى الأبد، لأنك رأيت أنه قد قطع حجر من جبل لا بيدين، فسحق الحديد والنحاس والخز ف والفضة والذهب" (دانيال 2/21 - 45).
    وأما المسيح عليه السلام فلم يكن له هذه القوة وتلك المنعة، ولم يتوعد حتى قاتليه، فكيف بأولئك الذين لم يسمعوا كلامه، فقد قال لوقا في سياق قصة الصلب " فقال يسوع: يا أبتاه اغفر لهم، لأنهم لا يعلمون ماذا يفعلون" (لوقا 23/34)، فأين هو من خبر ذاك " الإنسان الذي لا يسمع لكلامي الذي يتكلم به باسمي أنا أطالبه".

    7) من صفات هذا النبي أنه لا يقتل، بل يعصم الله دمه عن أن يتسلط عليه السفهاء بالقتل، فالنبي الكذاب عاقبته "يموت ذلك النبي"، أي يقتل، فالقتل نوع منه، ولأن كل أحد يموت، وهنا يزعم النصارى بأن المسيح قتل، فلا يمكن أن يكون هو النبي الموعود.
    وبالرجوع إلى التراجم القديمة للنص نرى أن ثمة تحريفاً وقع في الترجمة ، فقد جاء في طبعة 1844م " فليقتل ذلك النبي "، ولا يخفى سبب هذا التحريف.

    8) يتحدث عن الغيوب ويصدق كلامه، وهذا النوع من المعجزات يكثر في القرآن والسنة –مما يطول المقام بذكره-، ويكفي هنا أن أورد نبوءة واحدة مما تنبأ به صلى الله عليه وسلم ، فكان كما أخبر.
    ففي عام 617 م كادت دولة الفرس أن تزيل الإمبرطورية الرومانية من على خارطة الدنيا، فقد وصلت جيوش كسرى أبرويز الثاني إلى وادي النيل، ودانت له أجزاء عظيمة من مملكة الرومان، ففي سنوات معدودة تمكن جيش الفرس من السيطرة على بلاد الشام وبعض مصر، واحتلت جيوشهم أنطاكيا شمالاً، مما يؤذن بنهاية وشيكة للإمبرطورية الرومانية، وأراد هرقل أن يهرب من القسطنطينية، لولا أن كبير أساقفة الروم أقنعه بالصمود وطلب الصلح الذليل من الفرس.
    ووسط هذه الأحداث ، وخلافاً لكل التوقعات أعلن النبي صلى الله عليه وسلم أن الروم سينتصرون على الفرس في بضع سنين، أي فيما لا يزيد عن تسع سنين، فقد نزل عليه قوله: {غلبت الروم * في أدنى الأرض وهم من بعد غلبهم سيغلبون * في بضع سنين لله الأمر من قبل ومن بعد ويومئذٍ يفرح المؤمنون * بنصر الله } (الروم: 2-5)

    وكان كما تنبأ ، ففي عام 623، 624، 625م استطاع هرقل أن يشن ثلاث حملات ناجحة أخرجت الفرس من بلاد الرومان، وفي عام 627م واصل الرومان زحفهم حتى وصلوا إلى ضفاف دجلة داخل حدود الدولة الفارسية، واضطر الفرس لطلب الصلح مع الرومان، وأعادوا لهم الصليب المقدس الذي كان قد وقع بأيديهم، فمن ذا الذي أخبر محمداً صلى الله عليه وسلم بهذه النبوءة العظيمة؟ إنه النبي الذي تنبأ عنه موسى عليه السلام.
    يقول المؤرخ إدوار جِبن: "في ذلك الوقت، حين تنبأ القرآن بهذه النبوءة، لم تكن أية نبوءة أبعد منها وقوعاً، لأن السنين الاثنتي عشر الأولى من حكومة هرقل كانت تؤذن بانتهاء الإمبرطورية الرومانية".

    روى الترمذي في سننه (3193) عن ابن عباس في قول الله تعالى: {غلبت الروم * في أدنى الأرض وهم من بعد غلبهم سيغلبون * في بضع سنين } قال: كان المشركون يحبون أن يظهر أهل فارس على الروم، لأنهم وإياهم أهل الأوثان، وكان المسلمون يحبون أن يظهر الروم على فارس لأنهم أهل الكتاب، فذكروه لأبي بكر، فذكره أبو بكر لرسول الله صلى الله عليه وسلم قال: أما إنهم سيغلبون، فذكره أبو بكر لهم، فقالوا: اجعل بيننا وبينك أجلاً، فإن ظهرنا كان لنا كذا وكذا، وإن ظهرتم كان لكم كذا وكذا، فجعل أجلاً خمس سنين، فلم يظهروا، فذكروا ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال: ألا جعلته إلى دون العشر.
    قال أبو سعيد: والبضع ما دون العشر.
    قال: ثم ظهرت الروم بعد، قال: فذلك قوله تعالى: {غلبت الروم * في أدنى الأرض وهم من بعد غلبهم سيغلبون * في بضع سنين }.
    وهكذا ظهر لكل ناظر منصف أن النبي الذي تنبأ عنه موسى لم تتحقق أوصافه في المسيح العظيم عليه الصلاة والسلام، وتحققت في أخيه محمد صلى الله عليهما وسلم تسليماً كثيراً.
    ومما يؤكد ذلك أنه كما لم تتوافر هذه الصفات مجتمعة في غيره، فإن اليهود لا يقولون بمجيء هذا المسيح فيما سبق، بل مازالوا ينتظرونه.

    إذ لما بعث يحيى عليه السلام ظنه اليهود النبي الموعود وأقبلوا عليه يسألونه " النبي أنت؟ فأجابهم: لا " (يوحنا 1/21) أي لست النبي الذي تنتظره اليهود.
    ثم أراد تلاميذ المسيح أن تتحقق النبوءة في المسيح، فذات مرة لما رأوا معجزاته " قالوا: إن هذا بالحقيقة النبي الآتي إلى العالم.

    وأما يسوع فإذ علم أنهم مزمعون أن يأتوا ويختطفوه ليجعلوه ملكاً، انصرف أيضاً إلى الجبل وحده " (يوحنا 6/14 - 15)، فقد أراد تلاميذ المسيح تنصيبه ملكاً ليحققوا النبوءة الموجودة لديهم عن النبي المنتظر الذي يملك ويحقق النصر لشعبه، فلما علم المسيح عليه السلام أنه ليس النبي الموعود هرب من بين أيديهم.

    ويرى النصارى أن ثمة إشكالاً في النص التوراتي (التثنية 18/17-22) يمنع قول المسلمين، فقد جاء في مقدمة سياق النص أن الله لما كلم موسى قال: " يقيم لك الرب إلهك نبياً من وسطك من إخوتك مثلي.... قد أحسنوا في ما تكلموا: أقيم لهم نبياً من وسط إخوتهم مثلك " (التثنية 18/15 - 18) فقد وصفت النبي بأنه "من وسطك" أي من بني إسرائيل، ولذا ينبغي حمل المقطع الثاني من النص على ما جاء في المقطع الأول، فالنبي " من وسطك " أو كما جاء في بعض التراجم "من بينك " أي أنه إسرائيلي.

    لكن التحقيق يرد هذه الزيادة التي يراها المحققون تحريفاً، بدليل أن موسى لم يذكرها، وهو يعيد خبر النبي على مسامع بني إسرائيل، فقال: " قال لي الرب قد أحسنوا فيما تكلموا، أقيم لهم نبياً من وسط إخوتهم مثلك " (التثنية 18/17-18)، ولو كانت من كلام الله لما صح أن يهملها.
    كما أن هذه الزيادة لم ترد في اقتباس بطرس واستيفانوس للنص كما جاء في أعمال الرسل قال بطرس: "فإن موسى قال للآباء: إن نبياً مثلي سيقيم لكم الرب إلهكم من إخوتكم، له تسمعون في كل ما يكلمكم به" (أعمال 3/22)، وقال استفانوس: "هذا هو موسى الذي قال لبني إسرائيل: نبياً مثلي سيقيم لكم الرب إلهكم من إخوتكم، له تسمعون" (أعمال 7/37)، فلم يذكرا تلك الزيادة، ولو كانت أصلية لذكرت في سائر المواضع.

    كتبه
    د. منقذ بن محمود السقار
    مكة المكرمة 1424هـ
    mongiz*************

    تابــع .. سلسلة الهدى والنور ..هل بشر الكتاب المقدس بمحمد صلى الله عليه وسلم؟


    الصفحة الرئيسة

    0 Not allowed!



  8. [18]
    أهل الحديث
    أهل الحديث غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 18,342

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 205
    Given: 261
    رغم طول فترة البحث الا أنى لم أستطع الحصول على هذا الكتاب حتى الأن !
    يرفع الموضوع للفائده ..

    0 Not allowed!




    { الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمُ }

  
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML