دورات هندسية

 

 

رساله من اهل السنه فى العراق الى علماء الامه .

النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. [1]
    الصورة الرمزية محمدالكبيسي
    محمدالكبيسي
    محمدالكبيسي غير متواجد حالياً

    عضو فعال

    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 127
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    رساله من اهل السنه فى العراق الى علماء الامه .

    رسالة من أهل السنة في العراق الى علماء الأمة في مشارق الأرض ومغاربها




    بسم الله الرحمن الرحيم

    ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا ،من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له ، ونشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له ، ونشهد ان محمدا عبده ورسوله .
    (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ ))
    ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً ))
    ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً ! يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً )).
    أما بعد..
    فهذه رسالة من المسلمين في ارض السواد إلى كل علماء المسلمين تحت أديم السماء
    الى علماء الأمة
    إلى ورثة الأنبياء
    نقول لكم بأن هذه الرسالة لم تكن الأولى لكنها قد تكون الأخيرة وذلك لانتفاء سبب إرسال مثلها إما ليأس المرسل أو لاستجابة المرسل إليه ..
    وما إرسالنا لهذه الرسالة إلا لعلمنا بأنكم ورثة نبينا صلى الله عليه وسلم لذلك نرجو منكم ان تسمعوا لنا كسماع رسول الله صلى الله عليه وسلم للأعرابي
    منذ ثلاث سنوات ونحن نصرخ وننادي ..
    يا امة محمد صلى الله عليه وسلم
    يا امة الإسلام ..
    يا امة التوحيد
    يا علماء الإسلام .. يا علماء الإسلام.. يا علماء الإسلام
    المسلمون يقتلون في العراق .. وما من مجيب
    أعراضكم تنتهك في ارض السواد.. وما من مجيب
    كتاب الله يهان في ارض العراق.. وما من مجيب
    أرسلنا لكم الرسائل المكتوبة ..
    أرسلنا لكم الرسل ..
    صورنا جثث إخوانكم الذين قتلهم أعداء الله الرافضة بلا ذنب سوى أنهم يقولون لا اله إلا الله فأرسلناها لكم لعلها تحرك الساكن..
    فلم نسمع جوابا من علماءنا (إلا من رحم الله ) سوى كلمات العدو تتردد على ألسنتهم : الإرهاب، الإرهابيون، التكفيريون، المتطرفون ..
    للأسف كذب العدو عليكم كذبة فصدقتموه ... وتمنى عليكم تأييده في كذبته فأطعتموه .. وبذلك على حرب أحباب الله أعنتموه .. واستمر القتل وانتم صامتون... أي قلوب يا علماءنا تحملون ....
    ماذا ستقولون لله يوم الدين .. إن سألكم عن دماء المسلمين...
    نحن نأسف لأننا نخاطبكم بهذا الأسلوب وانتم علماءنا الأكابر .. ولكن ما أصابنا اكبر بكثير .. ما أصاب ديننا أمر خطير .. لابد للسكوت أن ينقطع .. ولابد للسكون أن يتحول إلى حركة .. لا نريد الكلام .. ولا نريد المحاضرات .. ولا نريد الكتب .. بيوتنا مليئة بالكتب .. والأشرطة ... كل يوم نراكم على الفضائيات ونسمع كلامكم وفتاواكم..
    يا علماء الأمة نقول لكم باختصار:
    المسلمون هنا ليسوا بحاجة لمن يعلمهم أركان الصلاة إنما بحاجة إلى مكان يقيمون فيه الصلاة
    والله لقد حفضنا مقدار نصاب الزكاة لكنكم لم تقولوا لنا ماذا نفعل إذا منعنا من إخراج الزكاة .
    سينسى المسلمون هنا صوت الأذان وعلماءنا مشغولون بأحكام تلاوة القرآن.
    أفتونا مأجورين يرحمكم الله ..
    ماحكم من يسب الله ... ماحكم من يسب رسول الله
    ما حكم من يهين كتاب الله .. ما حكم من يجهر بسب صحابة رسول الله ..
    ما حكم من يتحالف مع اعداء الله لقتل أحباب الله ..
    ما حكم من يحرق بيوت الله... ما حكم من يمنع الأذان والصلاة في مساجد الله ...
    ما حكم من يسكت على هؤلاء ..
    ما حكم من يحول ارض الإسلام إلى ارض شرك يعبد عليها غير الله ..
    ما حكم من يقتل المسلمين بغير ذنب
    ما حكم من سكت على قتل المسلمين..
    ما حكم من كان سكوته سببا في قتل المسلمين...
    ما حكم من لم يستجب لاستغاثة إخوانه المسلمين ...
    ما حكم من ينظر إلى أخيه المسلم وهو يذبح أمام عينيه ولا يحرك ساكنا ..
    ما حكم من يرى مساجد الله تهدم ولا يتحرك لإنقاذها ..
    ما حكمكم يا صامتون
    إخوانكم أهل السنة في العراق يقولون لكم .. الوقت ليس وقت تأليف الكتب .. ولا وقت محاضرات .. الوقت ليس وقت كلام ..
    ترجموا لنا عمليا ما كنتم تأمرون به وتنهون عنه ترجموا الكلام الى عمل ..
    فوالله لن نغفر لكم سكوتكم وبيوت الله تحرق في بلادنا ..
    والله لن نغفر لكم سكوتكم والصلاة قد منعت في مساجدنا
    والله لن نغفر لكم ومساجدنا حولها الرافضة إلى معابد لهم يرفع من على مآذنها صوت الشرك
    ألا تثأرون لدين الله... ألا تثأرون لإخوانكم الذين يقتلهم الرافضة ..
    أين انتم من الجسد الواحد الذي شبه رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤمنين به وقال ( إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى)
    لقد ناديناكم كثيرا فلم تستجيبوا .. إلا من رحم الله
    اعذرونا يا سادتنا ياعلماءنا لأننا نخاطبكم بهذا الأسلوب لكن الأمر جلل وليس الخبر كالمعاينة
    عذرا يا علماءنا إن كنا قد أسأنا الأدب معكم ...
    لكن والله انه أهون عليكم بكثير من عتاب الله لكم يوم الحساب
    يا علماءنا الأجلاء .. والله لقد تربينا على كتبكم .. وخطبكم ودروسكم
    تعلمنا الإسلام منكم .. ونشرنا في أهلينا الإسلام بصوتكم .. ولا زالت كلماتكم ترن في آذاننا
    لكننا اليوم نطالبكم بترجمة عملية لكل ما قلتموه.. لكل الكلمات التي تفوهمتم بها تعليما لنا ولكل المسلمين
    يا علماءنا لتكن أصواتكم التي تلوتم بها قول الله تعالى ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ ! كَبُرَ مَقْتاً عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ ))
    لتكن تلك الاصوات هي نفسها التي تنادي المسلمين في العالم اليوم لينهضوا من نومهم .. لينقذوا بيوت الله .. لينقذوا الإسلام في ارض الرافدين .
    يا علماء الأمة .. يا ورثة الانبياء ..
    نكتب لكم هذا الكلام اليوم واكثر من 200 مسجد قد اعتدى عليها الرافضة .. استولوا على بعضها وحرقوا البعض الآخر .. نعم ياعلماء الامة لقد احرقوها بما فيها من مصاحف وكتب علم .. احرقوا المنابر.. فعلو مالم يفعله المغول في بغداد ... نكتب لكم هذه الكلمات وقلوبنا تنزف دما على اخواننا الذين قتلهم الرافضة خلال هذه الايام .. نعم ياعلماء الامة قتلوا شيوخ المساجد .. قتلوا علماءنا قتلوا المصلين ... نكتب لكم هذه الكلمات في هذه الليلة وأجساد اخواننا الذين استشهدوا لم تبرد بعد ودماءهم لم تجف ... نعم يا علماء الامة استشهدوا قبل سويعات من كتابة هذه الرسالة وهم يدافعون عن بيوت الله وبيوتهم واعراضهم بعد ان اغار عليهم الروافض في هذه الليلة ...
    يا علماء الأمة , انقذو انفسكم بمواقف نرى اثرها اليوم قبل غد ...
    فبعزة الله وجلاله لن نغفر لكم سكوتكم على ما يجري لنا ولديننا في ارض العراق وسنكون خصما يوم القيامة لكل من لم يتحرك لإنقاذ المسلمين في هذا البلد أو يبدي أي موقف هو قادر عليه ولم يفعل ..
    أعلنوا ما سكتم عن إعلانه ... لم يبق مبررا للسكوت ...
    نشهد المولى بأننا كنا لكم مبلغين
    ولقاؤنا يوم الدين
    والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين ...
    أهل السنة في العراق

  2. [2]
    علاوي باشا
    علاوي باشا غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Jan 2007
    المشاركات: 30
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاك الله خيرا أخي الكريم

    0 Not allowed!



  3. [3]
    سماييل آجاني
    سماييل آجاني غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 67
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا ولا تزينه في قلوبنا وارزقنا اجتنابه يا الله .
    أخي محمد الكبيسي هل قبل ثلاث سنوات كنت في جنة الخلد ؟ ألم تعلم بأنه كان هناك أكثر من ثلاثة ارباع العراقيين من يأن تحت ظلم البعثيين الكفرة بامامة النصراني ميشيل عفلق وزعامة المقبور صدام منذ أكثر من ثلاثة عقود الا القلة القليلة من النفعيين والصداميين , انني لم أقول بان الوضع اليوم أحسن من قبل والفضل طبعا يعود الى الرفاق الجلادين الذين لم يقصروا يوما في حصاد ارواح الابرياء- و الان قتل الشعب العراقي يوميا بالسيارات المفخخة والاغتيالات والهاونات العشوائية تحت مسميات اسلامية والاسلام براء منها . ولقد هدم صدام في كردستان وحده أكثرة من اربعة آلاف قرية وفي كل قرية كانت هناك مسجد وقرآن أضافة الى حملات ألانفال ضد الاكراد ( بالله عليك ألم يكن الاكراد مسلمين سنيين) أين كنت يا من تنادي العالم باسم السنة ألم تعلم بأن الرسول (ص) يقول ( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه ) ولماذا لم تنادوا الامة الاسلامية (النائمة) للاستغاثة لاخوانكم في الدين والوطن من قبل أم أن الامر قد مسكم وجعلتم الامر بدلا من الحرب على الظلم والطغيان الى الحرب بين السنة والشيعة وأبدعتم في ذلك وماذا تريد أمريكا الظالمة أكثر من ذلك ؟ اللهم وحد كلمة المسلمين سنة وشيعة واهديهم الى رشدهم لانهم من حيث يدرون أو لا يدرون بأنهم ينفذون خطط الاعداء لتفريق الامة الاسلامية . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML