دورات هندسية

 

 

معلومات خطيرة عن كيفية أخفاء امريكا لخسائرها في عراق الجهاد وماذاحدث في معركة المطار

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. [1]
    beyaty
    beyaty غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 528
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0

    معلومات خطيرة عن كيفية أخفاء امريكا لخسائرها في عراق الجهاد وماذاحدث في معركة المطار

    مقتبس من شبكة البصره

    جيش المجاهدين يقتص من الشياطين

    هلاك أمريكا في العراق

    معلومات خطيرة عن كيفية أخفاء امريكا لخسائرها في عراق الجهاد

    شبكة البصرة
    الدكتور بهنام نيسان السناطي
    عندما تتحدث بيانات حزب البعث العربي الاشتراكي عن دخول الاحتلال الامريكي المجرم لعراقنا الحبيب مرحلة الانهيارالتام على يد المجاهدين النجباء وجعله يلعق جراحه المتقيحة في هزيمة تاريخية نكراء.. وعندما نكرر ونقول اننا نرى، نعاين، ونشهد بأم اعيننا رايات النصر المؤزر تخفق عالية في الافق المبين..أن ذلك ليست احلام يقظة..أواننا نقول ذلك من دون تبصر واننا نبيع ونشترى بغير وزن ولا كيل وعلى التخمين..والمجاهدون أدرى منا في ميادين المعركة بان االباطل امريكا زهقت وجائت تباشير الحق. أن الباطل كان زهوقا حقا..أن الكلام عن ان الانتصار الذي حققته مقاومتنا العظيمة تاج كل المقاومات.. مقاومة توشحت بعشرة الاف سنة من تاريخ العراق المجيد.. ليس الهدف منه رفع المعنويات وشحذ الهمم ولو ان ذلك امر مشروع والكل يدرك بان المعنويات العالية في القتال تساوي بل قل تتفوق على السلاح وكيف لا والذي يقاوم دمه من دمائنا ومن بني جلدتنا وهم اهلنا وبيتنا وعشيرتنا.. واننا نحن الكتبة لا حول لنا ولا قوة غير مساندة المجاهدين بالكلمة وذلك أضعف الايمان.



    هذه المقدمة المختصرة كانت للتأكيد على أمر واحد قد لا يكون مجسدا لما فيه الكفاية لاهلنا في العراق وهو ان جميع التقارير العالمية والتحاليل الاخبارية والمعلومات السرية التي تسرب من وقت لآخر عن قصد او دون قصد اوالتي تحصل عليها أجهزة المخابرات العسكرية الالمانية أو الفرنسية وحتى / زلات لسان / قواويد امريكا في العراق.. كل ذلك يؤشر بما لا يقبل بشعرة من الشك الى هذه الجملة القصيرة والتي تحمل في معانيها كل ثقل الماضي المجيد والحاضر الابي بكل ألامه وأماله والمستقبل المشرق والمنير لهذه الامة : أن أمريكا هلكت في العراق.



    لقد استخدم الوحش السافل والدموي أمريكا في العراق وهي لا تحترف غيرالقتل كل وسائل التدمير والابادة ضد عراقنا الحبيب دون أن يحقق اي من مآربه. واضطر أثول صهيون/ بوش/ حتى الى استدعاء منجمين وفتاحي فال من الدرجة الثانية ومن كل حدب وصوب لكي يجدوا له سبيلا للخروج من تحت اسنة الجاروشة العراقية.. ونرى هذا الابله السكير في مؤتمراته الصحفية

    موتورا تائها ترى في عينيه البليدتين هزيمة امريكا بكل جبروتها.. وتراه يتلوى من نار جهنم العراق..

    ويكرر منجموا أثول صهيون بوش انه من الممكن القضاء علي الثورة العراقية، ذلك أن امبراطورية العجوز الشمطاء بريطانيا تمكنت من تمرد / ماليزيا / في السنوات الاربعين من القرن المنصرم. ويقارن ساحر صهيوني أخر شارك في العدوان الامريكي الدموي في البلقان العراق العظيم وثورته البعثية العملاقة .. بالبوسنة.. ويستمر الهذيان ومازالت امريكا قادرة على هزيمة التمرد السني وتحقيق نصف انتصار في العراق. ومشعوذو بوش هؤلاء وسحرة صهيون صم بكم عمي ماعرفوا طينة العراق ومن اية لبنة جبل منه الطبع العراقي المقاوم.. ربنا اعمي بصيرتهم الى ابد الابدين ولتكن امريكا كدجاجة مقطوعة الرأس تهيم في جميع الاتجاهات أو كوحش سافل وقع في مصيدة وفي اتون اسمه العراق مثخنا بالجروح كلما حاول الافلات منه اطبق عليه الهصور العراقي فيقطع اوصاله.



    أن التقارير العالمية التي تتحدث عن هزيمة امريكا في بلاد ما بين النهرين و سقوطها كقوة عظمى وعن فشل المشروع الامريكي

    جملة وتفصيلا.. كثيرة جدا ولو قمنا بترجمة كل ذلك لكان من الضرورة بمكان انشاء مكتب خاص يعمل ليل نهار يطلق عليه اسم فناء الوحش امريكا في العراق او أسم جيش المجاهدين يقتص من الشياطين..لترجمة وارشفة هذه التحاليل الصحفية والاستفادة منها.

    واليكم بعض عناوين هذه التقارير على سبيل المثال لا الحصر وهي بالغة تتحدث عن نفسها.

    - أمريكا لا تدري اين تولي وجهها في العراق.

    - هزيمة نكراء تنتظر أمريكا في بوادي وادي الرافدين.

    - أمريكا تنوء في العراق تحت عبء انهيار مدمر.

    - الجيش الامريكي يئن تحت طواحين المقاومة العراقية

    - لقد هزمنا في العراق.

    - خياران لامريكا في العراق : أحلاهما مر اما الانسحاب او الهزيمة.

    - خسائر امريكا المعلنة والرسمية في العراق يجب ضربها بعشرة أضعاف لتكون واقعية ولتعكس الصورة الحقيقية لخسائر الجيش الامريكي في ميادين القتال.

    - هزيمة امريكا في العراق أشد وطاة وأعمق تأثيرا من هزيمتها في فييتنام وتتجاوز جغرافية ما بين النهرين وهي هزيمة القطب الاوحد.

    - جنرالات أمريكا لايعرفون شيئا او الا القليل عن المقاومة العراقية اوعن تسلسل قياداتها.

    مقولة الحرب الاهلية او الترويج الاعلامي لذلك خير حجة قد تستخدمها امريكا للانسحاب من العراق.

    - أمريكا المنهارة في العراق وبهدف التكتم على خسائرها الفادحة تمارس التصفية الجسدية للصحفيين الفضوليين الذين لايمكنها السيطرة عليهم.

    - ألجنود الامريكان يرتعدون رعدا من المقاومة العراقية والجيش ألامريكي قلل الدوريات الراجلة وبات يقبع في قلاع محصنة.. خوفا من ضربات المسلحين العراقيين..الخ ..الخ



    وحول محاولة امريكا التكتم على خسائرها البشرية في العراق التقرير الخطير التالي يتحدث عن معارك مطار صدام الدولي كانموذج للطريقة التي يستخدمها الوحش السافل امريكا لاخفاء خسائره في عراق الجهاد والتكتم على قتلاه..وفي أخر المقال رابط النص الانكليزي.



    الترجمة عن المقال الاصلي ( http://www.uruknet.info/?p=25921 )


    أجرى الصحفي المعروف مالكولم لا غوش مقابلة مع الكابتن أيريك مي وهو ضابط استخبارات امريكي سابق تحدث في الحلقة السابقة Part One of this interview,عن معارك بغداد وبشكل خاص عن معركة مطار صدام وما يعتبره اكبر خدعة للتغطية الاعلامية على مجرى وسياق القتال كما تحدث كذلك عن الطريقة الاعلامية التي تستخدمها الحكومة الامريكية والبنتاغون للتاثير على وسائل الاعلام الرسمية والتلاعب بسيل الاخبار وما يتفق والرواية الرسمية وحلقة اليوم تتعلق بتفاصيل اضافية اكبر.



    مالكولم لا غوش : هل لك ان تحدثنا عن اعلام الحرب وفي اية سوح قتال يتم اختباره ؟

    أيريك مي : اننا نعيش دون اية شكوك حربا اعلامية. وعندما حذر ايزنهاور من نفوذ المؤسسة العسكرية الصناعية فانه يمكننا التحدث هنا وفي مصطلحات الكاتب اورويل عن المؤسسة العسكرية الصناعية الاعلامية. أن الاعلام الحربي يتم عبر التلاعب في الخبر او الحدث واكبر مثال على ذلك قصة اعتقال الرئيس صدام حسين. وأني ما زلت أتذكر بان العديد من وسائل الاعلام بدأت تتذمر من ذلك لان تلك الحكاية الرسمية التي روجتها الادارة الامريكية بدأت تتفتت شيئا ما. أن اي خبر اعلامي ينشر يكون قد تم التلاعب فيه. ولو اصغيت الى رامسفيلد فانه يكرر دون انقطاع - يجب علينا كسب الدعاية في الحرب وعلينا كسب الاعلام الحربي..- أن الاعلام في زمن الحرب ليس هو سوى اعلام حربي الا انه لا أحد يريد الاعتراف بوجود اعلام حربي اذ ان هذا الاعتراف سيقودنا بسكل جلي الى مضاعفات قد تعتبر نوعا من الخيانة .



    مالكولم لا غوش : كيف يتم التكتم على اعداد الامريكيين القتلى أوالتغطية على تلك الخسائر في معارك بغداد؟ هل من الممكن اخفاء أو شطب مايقارب الاربعمائة او الخمسمائة جندي بين عشية وضحاها؟

    الجنرال أيريك مي : لقد حظيت هذه القضية باولى اهتماماتي عندما بدأت بالتحري حول معارك بغداد. واثر متابعتي الاخبار على شبكة السي ان ان في الرابع من نيسان 2003 أمضيت اسبوعين احلل فيها الاخبار التلفزيونية. حينها قررت الذهاب الى فورت ستيوارت في ولاية جورجيا حيث مقر الفرقة الثالثة للمشاة والفرقتين الثالثة والسابعة للخيالة. وحال وصولي المنطقة تاكد لي انه جرت معارك في بغداد بواسطة أحد قساوسة الجيش الامريكي والذي اكد لي بان الجيش الامريكي كان يمارس التغطية ويتلاعب بالاعلام وفق شهواته وانهم اي العسكريين الامريكان يسيطرون على جميع حواس الجمهور وعلى سمعه وبصره وعلى افعاله.

    واكتشفت ان هناك تكتم واخفاء الحقائق في مقر قيادات هذه الفرق. وتبين لي فيما بعد ان زوجات الجنود في مقرات الفرق المذكورة تعرضن لمضايقات وقد وزع عليهن خليط من الادوية المهدئة.. للتاثير على نفسيتهن وعلى عقولهن. لغرض التعتيم. أن الذين نجوا من الفرقة الثالثة للمشاة فانهم وصلوا المكان كراكبي قطار منتصف الليل اي لم يكن احد في انتظارهم في المحطة. لقد كان عدد الجرحى كبيرا جدا بحيث ان المستشفيات ما عادت تستطيع احتوائهم. فكانوا ينامون في الهواء الطلق في الحقول .أن السبب في ذلك حسب رايي انهم اي سلطات الجيش الامريكي ارادت حشر جميع الذين جرحوا في معارك بغداد في منطقة عسكرية واحدة ليتسنى لها السيطرة على الاخبار. اما بخصوص الجنود الناجين وعائلاتهم فانهم اجبروا عنوة على السكوت واستطيع القول ايضا انهم تعرضوا للبلطجة وتم زرقهم بمخدرات.



    في شهر كانون الثاني عام 2004 احدى الصحفيات المستقلات من شمال ولاية نيويورك جأت لمساعدتي لتعقب هذه القضية واكتشفت انه مايقارب المائة زيارة سرية تمت لبيوت العوائل المنكوبة وذلك يعني مجئ العسكريين الرسميين المعنيين بابلاغ الارامل بقتلاها وبما جرى لمائة بيت.. لقد عمد هؤلاء الى سحب النساء الى خارج المدينة وبعيدا عن مقر قيادات الفرق المذكورة. لقد اكتشفت هذه الصحفية قائمة باسم 100 أرملة حرب حيث ان واحدا من ثلاثة جنود هم متزوجون. وكل شي مضى على مايرام وحددت أنا قائمة بما بين 300 أو 500 جندي أمريكي قتل في المعركة. ولكن حالما بدأت الصحفية بالتحري تلقت تهديدا بالقتل. وقد نكون خسرنا 500 قتيل وتلك كومة مهولة من القتلى. قل لي مالذي يجري عندما يكون هناك 500 تابوت يتم نقله بواسطة 500 قطار يتوقف لتسليم البضاعة في 500 مدينة صغيرة وقصبة مختلفة؟ انك سوف لن ترى احدهم وهو يرسل بطاقة بريدية ليعلن ان هناك 499 قتيلا اخر! لا احد من الذين يبلغون بقتلاهم على علم او اطلاع بان قتيلهم سقط في معركة كبيرة . أن ذلك فيل من الحقيقة . حتى العميان يحسون بوجود هذا الفيل والكل يحظى بركلة من هذا الفيل دون ان يعرف بان هناك حيوان ضخم.



    انه ليس من الصعب مطلقا التكتم على الخسائر البشرية. وكل ما عليك فعله هو التغاضي عن تقديم صورة منسجمة عن ان هناك معارك كبيرة جرت فعلا. وابلغ الامثلة على ذلك معركتا الفلوجة حيث تم التكتم على خسائر الجيش الامريكي في المعركتين . انه من السهل تفهم ماجرى في الفلوجة وكذلك بالنسبة لمعارك بغداد. أن العامة تجهل المذابح التي كانت تجري هناك. لقد استمر الامريكان بالتكتم على خسائرهم. انه من غير المعقول ان تكون هناك معارك من شارع الى شارع واشتباكات راجلة بين المتحاربين وتعلن بعد ذلك انك تخسر جنديين يوميا. أن الامور لا تجري بهذا الشكل.. لقد كانت هناك عمليات قتال لمجاميع عسكرية امريكية ومازالت في مدينة الفلوجة.



    مالكولم لا غوش : لقد اعلن جورج بوش الانتصار في الاول من ايار 2003 اذن لماذا يستمر في القتال لحد الان؟

    أيريك مي : يجب علينا الادراك بانه تدور حاليا معارك طاحنة في بغداد.. ويتم التغطية عليها بواسطة معارك جانبية اخرى وهي حرب اسرائيل على لبنان. ومثالا على ذلك انك عندما تقوم بنشر اخبار دعائية بدلا من الوقائع .. الحقيقة تضيع. لقد قيل للشعب الامريكي باننا استولينا على بغداد بسهولة لاتمت الى ارض الواقع بصلة وكان ذلك يعني تحقيق نجاحات في الخيال. والان لقد استفاق الشعب الامريكي. كالساحر والاعيبه فمثلاعندما تصدق مايقوله الساحرانك ستتيه على وجهك. وان الساحر سيتمكن منك. أن الاعلام شبيه بالاعيب السحرة وبان التلفاز صندوق سحري وان هناك جنية خرجت منه لتخبرنا باننا نقوم بتعزيز قواتنا حول بغداد ليتسنى لنا استعادة بغداد.. والسؤال المطروح هو بحق الابالسة والشياطين اجمعين ماذا يعني ذلك هل ان ذلك يعني اننا خسرنا بغداد ؟ نعم لقد استمرينا بخسارة بغداد منذ اللحظة التي ذهبنا اليها.



    مالكولم لا غوش : هل تحدثت عن هذا الموضوع مع اي عراقي شارك في معركة بغداد؟

    أيريك مي : هناك صحفيان اثنان كانا في بغداد نفسها تحدثا الى جنود عادوا من المعارك. أن الامر الاكثر اهمية الذي اقتبسته منهما هو ان معركة بغداد بدأت في المطار حيث تم سحق القوات الامريكية بعيد ست ساعات من بدء القتال والاشتباكات القريبة بين المتحاربين ومن وجهة نظري اعتقد ان جنودنا بدأوا يعانون من نقص العتاد وان احدهم قرر استخدام السلاح النووي. أن هذا الامر يعترف به الجميع ماعدا الامريكان.



    الذي حدث هو ان الجي أيز الامريكان اغلقوا انفسهم واحتموا قي مدرعاتهم للتقليل من حدة انتشار الاشاعات النووية حيث تم استخدام نوع ما من الاسلحة النووية في معارك مطار صدام. ومنذ ذلك الحين تمت مراجعة العقيدة العسكرية الامريكية للسماح للقواويد الامريكان لممارسة الفعل ذاته. وبمعنى اخر انهم استخدموا هذه العقيدة بأثر رجعي. أن تخطي عتبة السلاح النووي لهو امر تحيط به بعض الضبابية علما اننا استخدمنا اليورانيوم المنضب مما يجعل هذه الحرب نووية بشكل جلي. اكيد انك تفهم الان لماذا تمت التغطية على معركة بغداد الاولى.. أنّى لك الذهاب الى حرب لاستئصال رجل شرير يملك اسلحة دمار شامل ولكنك في الواقع انت الذي جلبت تلك الاسلحة!



    مالكولم لا غوش : حسب رايك هل جنت امريكا اي شي ايجابي من تنحية صدام حسين وحكومته؟

    أيريك مي : انك تتذكر مالذي كان يردده المعلقون لمعارضي الحرب ! : بربكم ماذا تقصدون هل تظنون انهم كانوا في وضع افضل تحت حكم صدام حسين ؟/.. وكانت هذه التعليقات كافية لسد افواه الجميع لان الكثيرين كانوا لايزالوا يؤمنون بعد سنة من الحرب بالاسطورة التي تقول اننا حررنا العراقيين. أما عدم الاعتراف بان العراق كان افضل في عهد صدام حسين سببه ان ذلك اصبح من البديهيات الشفافة للجميع باستثناء الرئيس الجمهوري المسخ.



    مالكولم لا غوش : هل تعتقد بان حقيقة معركة بغداد ستتجلى يوما ما في الصحف ووسائل الاعلام الرسمية ؟

    أيريك مي : أن وسائل الاعلام الرسمية لم تعد تحظى باية اهمية. أنها حكمت على نفسها واحرقت كل اوراقها عندما وقعت عقد شيطاني للهرولة وراء الحرب من اجل النفط واسرائيل. لقد قبلت لنفسها ان تكون بوقا ذليلا. أنها ليست وسائل اعلام تزودك بالاخبار الجدية النافعة.. انها ماكنة مساندة دعائية لا غير. وذلك ما يقودنا الى مصطلح الاعلام الحربي. واليوم فان المعلومات المهمة تصلنا بواسطة ما يمكنك تسميته وسائل الاعلام السرية /التحت ارضية/ او مايسمى اليوم الاعلام المغاير أوالبديل ويعني ذلك ان شخصين مثلي ومثلك لدينا الخبرة الكافية لنكون احد مقومات وسائل الاعلام البديلة هذه ونستطيع بعدئذ الذهاب ومعاينة ماتبثه تلفزيوناتهم الرسمية من خلال ذلك المنظور البديل.



    أن اقضل المقابلات يمكن الحصول عليها خارج نطاق وسائل الاعلام الرسمية وان مقدرة الناس الذين لا يعولون على هذا النظام للقيام بعمل صحفي نوعي يعني ان هذه الوسائل مصيرها الفشل بدون شك. أني اريد مقارنة ذلك بالسلطة الكاثوليكية عندما تم اختراع الطباعة. أن الشبكة الدولية الانترنيت اصبحت بالنسبة لنا كالطباعة. انه لم يعد باستطاعة احد السيطرة على المعلومات. وعندما تزعم بانك حارس لهذا الباب القديم الكبيرفان شبكة الانترنيت ستحدث تصّدعات فيه لتسريب الاعلام من خلالها. أن ما نسميه اليوم وسائل اعلام رسمية اني ادعوها وسائل عميلة ويبرهن لنا التاريخ ان جميع العملاء لقوا نفس المصير. انهم خسروا السمعة والكرامة عند انتصار فئة الحق. عندما يتم فضح وسائل الاعلام الرسمية فأننا سنبدا بكتابة القصة الحقيقية للحرب على العراق . أنك الان تقوم بكتابة جزء منها. وفي منتهى الامر سيعترف الجميع بمعركة بغداد ومعركة الفلوجة. لقد تم التستر على ذلك حتى الان.. ذلك ان جماعة بوش المتهرئة جدا مازالت تسيطر على وسائل الاعلام العميلة والمتهرئة كذلك.. وذلك من غير الممكن ان يستمر.

    1) Baghdad and info Wars

    2) Baghdad and info Wars

    شبكة البصرة

    الخميس 14 شعبان 1427 / 7 أيلول 2006

    يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
    [***]http://www.albasrah.net/ar_articles_2006/0906/bhnam_070906.htm[/***]

  2. [2]
    profshimo
    profshimo غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 1,318
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    حسبنا الله ونعم الوكيل...وبعد كل ذلك نجد من يدخل مطعما أمريكيا أو يشترى منتجا امريكيا...

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML