دورات هندسية

 

 

خطأ في خطأ.....هل نحن في الخطأ؟؟؟

النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. [1]
    الصورة الرمزية مهاجر
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً

    مشرف عــــــــام

    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258

    خطأ في خطأ.....هل نحن في الخطأ؟؟؟

    هل نحن في الخطأ؟

    هذا المقال منقول عن الكاتب نجيب الزامل - 11/08/1427هـ

    najeeb*sahara.com

    صحيفة الاقتصادية الالكترونية
    الإثنين, 11 شعبان 1427 هـ الموافق 04/09/2006 م - العدد 4711

    مع الإعتذار مبكراً لكل من سيقرأ هذا الموضوع

    - عندما تجد أن أشياء تحدث، وكان يجب ألا تحدث فهناك خطأ؟

    - عندما يُهان السعودي في أكثر من مكان، خاصة في المطارات واستصدار التأشيرات، والظلم الواضح في تطبيق العدالة في الخارج، فهناك خطأ.

    - عندما يكون الفرد مهما جدا عند حكومة أي دولة لدرجة أنها مستعدة أن تحرك كل طاقاتها الإعلامية والاقتصادية والسياسة، من أجل مساعدة وإغاثة وتحرير وتخليص مواطن واحد من مواطنيها في دولة أخرى، ونحن لا نستطيع ذلك، أو أنهم لا يحققون لنا ذلك، فهناك خطأ.

    - إن كانت مدننا تقل نظافة وتفتقر صيانة كل يوم فهناك خطأ.

    - إن ذهبت لكل مدن الخليج من الكويت إلى صلالة ووجدت أنها أنظف وأرتب وأنظم من مدننا (السابقة لها في التاريخ والتنظيم) فهناك خطأ.

    - إن صار في أكثر من منطقة تقدما واضحا في المناطق الحرة والتطبيقات المرنة والقوة الإغرائية لجلب الأموال إليها، ولم نستطع نحن أن نفعل ذلك وبالوتيرة نفسها، إن لم تكن أفضل، فهناك خطأ.

    - إن صرنا نريد أن نطبق أي شيء بسرعة وعجلة ونصفق لأي قرار من مسؤول دون بحث العواقب، ولا وضع أدوات لقياس قوة تطبيق وفعالية ونجاح القرار، فهناك خطأ.

    - إن صار في كل حي في البحرين جامعة، وفي كل منعطف في الدوحة القطرية جامعة، وتوقف إمارة مثل الشارقة كل مقدراتها لتكون بيئة جامعية بالكامل، ثم تمتلئ هذه الجامعات بتلاميذ وتلميذات سعوديات، وبأموال سعودية (طبيعي!) فهناك خطأ.

    - إن كانت الصيانة في شوارع الكويت وجاراتها وفي البحرين وفي أبو ظبي وفي مسقط قائمة بجدولة مقننة، ولا تجد أن الصيانة شيئا معتبرا في شوارعنا، فهناك خطأ.

    - متى ما كان على مسافرة سعودية أو مسافر سعودي عن طريق البر، أن يضغط على نفسه وهو في حاجة لتلبية النداء الحيوي الطبيعي للتخلص من إفرازات العمل الحيوي داخله حتى يصل أو تصل إلى أقرب دورة مياه في الطريق الإماراتي، لأن دورات المياه في الطرق البرية هناك بمنتهى النظافة ووفرة التموين، بينما دورات المياه على طرقنا تعافها السائمة، فهناك خطـأ.

    - إن كانت عندنا أكبر شركة بترول في العالم، ولا تخصص صناديق لدعم العمل الإنساني الخيري، كما تفعل مؤسسة عائلية هي مؤسسة جيت وزوجته للعمل الإنساني في كل الأرض، فهناك خطأ.

    - إن كانت تجهيزاتنا الأساسية خصوصا الطاقة الكهربائية لا تستطيع أن تواكب التوسع المخطط له، الذي نحلم به فتحترق فيوزاتها من أول خطوة توسع فهناك خطأ.

    - إن كثرت الأخطاء الطبية، وكثر النقص في أدوية مستشفياتنا العامة، وضاعت الأنظمة الصحية بين المهنة التجارية والمعنى الإنساني للطب فهناك خطأ.

    - إن تهالكت مدارسنا، وتساقطت أبوابها، ومضى عليها الزمن عقودا طوالا دون فحص وقائي واحد، فهناك خطأ.

    - إن صارت الفصول الدراسية تغص بالطلبة بأكثر من المعدل المطلوب علميا وعالميا بكثير، فهناك خطأ.

    - إن زادت دورة الريال المفقودة إنتاجيا في الأسهم والإيرادات والتراكم في البنوك فهناك خطأ.

    - عندما نخاف الصراحة، ونتجنب المكاشفة، ويكثر التزلف والنفاق وتغميض العيون والقلوب والضمائر عن الفساد وقلة الاكتراث وغياب الوازع، ويكون البحث عن المجد الشخصي مباركا من الناس، فهناك خطأ!

    - عندما يكون لنا خط في الشمال والشرق يربطنا مع دول مجاورة ومتروك بلا تطوير ويكون مصيدة للموت، فهناك خطأ.

    - عندما تموت الطبيعة، ويتلوث الهواء، ويكثر ردم المخلفات الخطرة وننثر السموم، فهناك خطأ.
    - عندما نقلل فرص تطور الأعمال بوضع اللوم كله على جانب واحد من قطاعات الأمة ثم نذهب لنتغدى وننام.. فهناك خطأ.

    - عندما تشيب فجأة مدينة مثل جدة، كان المفروض أن نباهي بها العالم فهناك خطأ.

    - عندما تمر الطائرات فوق رؤوسنا وفي مجالنا الجوي ومعبأة بالركاب السعوديين أو المقيمين في البلاد من مطارات أخرى، فهناك خطأ.

    - عندما يتوقف التطور في موانئنا وتزدهر في دبي والكويت وقطر والبحرين بعد أن كانت من أفضل موانئ آسيا، فهناك خطأ.

    - عندما تدور الأموال وتتفاقم الثروات بالطرق الضيقة وبالقوة المباشرة، وتمتنع بذات النسبة والقوة عن بقية الناس فهناك خطأ.

    - إن كنا لا نقيس تطورنا مقارنة بالآخرين، ونقتصر على الإشادات الرسمية والصحافية المنشـّاة أو المطلوب منها أن تفعل كنشرة رسمية باهتة فهناك خطأ.

    - عندما يزيد الدخل من البترول، ويقف مئات من طالبي الوظيفة أمام طلب لوظيفة متواضعة واحدة، فهناك خطأ.

    - عندما تغيب الموضوعية، والاختيار العادل للمناصب المهمة المتعلقة بتطوير قدرات الأمة، وتغيب الحكمة، وتغيب الشجاعة والمصارحة والنصيحة الخالصة فهناك خطأ.

    - من يعلم بكل ذلك.. ثم يكمل حياته وكأن الأمور في مسارها الطبيعي.. فهنا أكبر الأخطاء.

    .. إن لم يظهر هذا المقال فهناك خطأ، وإن خرج المقال أرجو ألا يكون قد خرج عن طريق الخطأ!

  2. [2]
    profshimo
    profshimo غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 1,318
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    أكبر الخطأ أن نظل نبكى على حالنا ولا نتحرك لنغيره...(ان الله لا يغير مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)

    فهل غيرنا انفسنا بدلا من البكاء على حالنا؟؟؟

    0 Not allowed!



  3. [3]
    م.محمد الكردي
    م.محمد الكردي غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية م.محمد الكردي


    تاريخ التسجيل: Nov 2005
    المشاركات: 2,997

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 17
    Given: 0
    مشاركة قوية أخ أبو محمد

    معاناتنا كبير كلنا يشعر ويعيش ذلك لكن لابد من مواجهة الواقع وتغيره بأي صورة تجدها مناسبة

    المواجهة والصدام ، الحوار والإقناع ، تغيير على مدى طويل وقريب أقصد بكل الوسائل الممكنة

    هكذا نكون أدينا جزء من واجبنا تجاه أمتنا وديننا وأمام رب العالمين

    صدقني أخي هذا الكلام لا يجب أن يكون موضوع انشاء فقط وتعبير يجب أن يكون واقع وحياة كل

    انسان مسلم سوي يحمل هم أمته

    0 Not allowed!



  4. [4]
    beyaty
    beyaty غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 528
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    اخي ان كنت تعتقد ان كونك سعودي وتعاني من هذه المشاكل فاعتقد لو كنت عراقي لما اشتكيت من اي شيء اخي ان في بعض البلدان الاسلاميه ناس اكثر تضررا منك ولكنهم يقولون الحمد لله والشكر فل الحمد والشكر على النعمه التي لديك ولا تنظر الى الكويت والامارات وغيرها فهذه دول مسيره بالبنوك والمصارف الاجنبيه وليس لأهلها يد ولا حيله فليس هم من عمرو وبنو ونظفو وانما هذه البنوك والمصارف وٍاعطيك مثلا وستعرف كم هذه البنوك تسيطر على البلاد ولا تستطيع حكومة البلد عمل شيء يذكر
    في دبي مثلا
    وصل الغلاء في كل شيء حد لا يصدق وخاصه في مجال العقارات هل تعلم لماذا؟
    لأن جميع هذه العقارات مملوكه الى البنوك لمدة خمس او عشر او عشرين او حتى خمسون عاما صدق ذلك!
    من مصلحة البنوك الاستحصال على اكبر ريع مادي في هذه المده لذلك فانها سترفع السعر في كل الانشطه المسيطره عليها
    ابتداء من قطاع النقل والمواصلات الى الاتصالات الى الكهرباء
    بحيث وصلت الامور الى ان اغلب مواطني الامارات هاجرو نم هاجرو من دبي الى الشارقه وعجمان!!!
    واصبحت اللغه الرسميه هي اللغه الانكليزيه ثم الهنديه ثم الارديه ثم العربيه حتى وان لم تعترف الدوله بهذا , ولكنه امر واقع.
    هل تعلم لماذا لأن هذه البنوك لا تعين الا من يجيد اللغه الانكليزيه بشكل خاص مما دعى الى اغلب الاماراتيين بتعلم هذه اللغات لايجاد فرصة عمل
    هل تصدق انهم يعينون سنويا مئات الموظفين نسبة الاماراتيين 5% فقط
    هل تريد من بلادك ان تكون مثلهم انا لا اعتقد ذلك

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML