دورات هندسية

 

 

تعالوا نحب رسول الله

صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 26
  1. [1]
    تقوى الله
    تقوى الله غير متواجد حالياً

    عضو شرف

     وسام الشكر

      وسام كبار الشخصيات


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,306
    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 0

    تعالوا نحب رسول الله







    إن الحمد لله نحمده ونسعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهيده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له .
    و أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، كل شئ هالك إلا وجهه .
    و أشهد أن محمداً عبده ورسوله وصفيه من خلقه وحبيبه ، أدي الامانة وبلغ الرسالة ونصح الامة فكشف الله به الغمة وجاهد في الله حق جهادهه حتي آتاه اليقين ، فصلوات ربي عليه وعلي آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلي يوم الدين .
    أما بعد ...
    أخواتي وإخواني الكرام في الله ..
    هذه نبذه بسيطة عن حياة رسول الله نقلتها لكم من احدي الكتيبات بمكتبتي الخاصة
    أدعوا الله ان ينفعي و إياكم بها والمسلمين أجمعين
    وهي بعنوان ...

    تعالوا نحب رسول الله ...
    "صلوات ربي وتسليماته عليه وعلي آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلي يوم الدين "

  2. [2]
    تقوى الله
    تقوى الله غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,306

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 0

    Lightbulb يا حبيبى ... يا محمد

    يا حبيبى ... يا محمد
    ينظر المرء الي نفسه والي ذنوبه والي حياته والي معاصيه والي أخطائه وإلي بعده عن الله ، فييأس وتفيض الدموع من العين وتنقبض القلوب .
    تماماً مثلما يسمع المرء عن القيامة و أهوالها ...
    الشمس تدنو من الرؤوس .. والجبال تُنسف نسفاً وتكون كالعهن المنفوش .. و تُدك الارض دكاً .. الناس كالفراش المبثوث .. الصحف تتطاير .. والقلوب تنخلع من الصدور .. والناس عرايا .. وهم سكاري وما هم بسكاري ..
    ولكن عذاب الله شديد !! الكل فزع هلع .. الكل في شُغل .. الكل يُلجمه عرقه .. ويخرسه عمله ..
    فينطلقون إلي .... آدم ... أنت أبو البشر جميعاً فاشفع لنا
    فيقول : إني رأيت ربي قد غضب اليوم كما لم يغضب من قبل وهل أخرجكم من الجنة إلا خطيئتي اذهبوا إلي ... إبراهيم ... فهو خليل الرحمن ،
    فيقول إبراهيم : إنما كنت خليلاً بلا مباشره ...
    أما موسي فقد كلّمه الله تكليماً ، فيأتونه فيقول : إنما عيسي كلمه الله وروحه
    فيقول ... عيسي : لست بصاحب الشفاعة نفسي نفسي فاذهبوا إلي ...
    محمد فيأتونه فيقولن يا محمد يا رسول الله وخاتم الانبياء وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر اشفع لنا إلي ربك فيأتي محمد العرش فيحمد الله ويُثني عليه كما لم يثن أحد علي الله أبداً حتي يقال :
    يا محمد إرفع رأسك سل تُعط ، واشفع تشفع فيقول الحبيب الشفيع :
    أُمتي يارب .. أُمتي يارب ..
    فيُقال : يا محمد أدخل من أُمتك من لا حساب عليهم ..
    فتتسابق أمة محمد إلي أبواب الجنة ...
    [BLINK]

    أفلا أحبه بعد إذ أنقذني من النار ... ؟؟
    [/BLINK]

    0 Not allowed!


    إن تصدق الله .. يصدقك


    من ترك شيئاً لله .. عوضه الله خيراً منه



  3. [3]
    تقوى الله
    تقوى الله غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,306

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 0

    Lightbulb حب الرسول .. طريق الإيمان

    حب الرسول .. طريق الإيمان
    جاء عمر إلي النبي فشعر بدفقة عاطفة في قلبه ...
    فنظر إلي الرسول باسماً وقال له : يا رسول الله إني أحبك .. فضحك الرسول وقال له : أكثر من مالك ؟ ففكر عمر ثم قال : نعم .. فضحك الرسول وقال له : أكثر من ولدك ؟ ففكر عمر ملياً ثم قال له بحزم : نعم .. فضحك الرسول وقال له : أكثر من نفسك التي بين جنبيك .. ففكر عمر طويلاً .. ثم أردف عمر لا يا رسول الله أُحب نفسي أكثر .. فضحك النبي وقال : ليس الآن يا عمر .. ثم ظل عمر فترة و أتي الرسول فقال له : يا رسول الله أُحبك أكثر من مالي وولدي ونفسي والتي بين جنبي فضحك الرسول
    وقال : الآن يا عمر ..
    " لا يؤمن أحدكم حتي يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما " .
    فحُب الرسول من تمام الإيمان وهو فرض تهفو إليه قلوب العارفين .. وحبه صمام أمان للخائفين المذنبين .

    0 Not allowed!


    إن تصدق الله .. يصدقك


    من ترك شيئاً لله .. عوضه الله خيراً منه



  4. [4]
    تقوى الله
    تقوى الله غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,306

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 0

    Lightbulb الرسول الإنسان ... عاش علي الكفاف

    الرسول الإنسان ... عاش علي الكفاف
    خُير بين الدنيا وزهرتها فاختار الآخرة ولو شاء لكان أغني الناس قاطبة
    لكنه أراد أن يُعلم الناس كيف يكون الفقير الصابر .. والقائد المتواضع ..
    كان يجلس علي الارض ويضع طعامه علي الارض وقدحه الذي يشرب فيه من خشب غليظ ..
    إن سقي أصحابه شرب آخرهم .. ما شبع من خبز القمح ثلاثة أيام متتالية حتي فارق الدنيا .. يمر عليه شهران لا يُوقد في بيته نار اي لا يطبخ (اقرأوا يا فقراء المسلمين ) .. ولا تشتكي زوجاته رغم أن عائشة كانت تقول (كنا نعيش علي التمر والماء ، ولو كان لدينا زيت مصباح لأكلنا الزيت ) .
    ووصل الامر إلي أن تعب الرسول من ذلك وصلي مرة جالساً من شدة الجوع ..
    وحين قُدّم له عصير اللوز قال أخروه عنى هذا شراب المترفين ..
    يلبس الصوف – أرخص الانواع آنذاك و آلمها للجسد - .. يُرقع قميصه !! و يُخيط نعله !! .. وله حصيرة ينام عليها حتي أثرت علي جنبه الشريف !! ولو شاء أن يتكئ علي السُرر لما عزّ ذلك علي الله سبحانه
    و انظروا معي الي ما ترويه عائشة أن امرأة من الانصار رأت حصيرة النبي فتضررت من ذلك فأهدته مرتبة من الجلد حشوها صوف فأمرها أن تردها وكانت لا تحب ردها .. حتي أمرها ثلاث مرات فردتها ، وتقول (كنت أحب أن يكون في بيتي مثل هذا !! ) أحبت زوجة سيد الخلق أن يكون في بيتها مخدة من جلد فنهاها الرسول حتي لا تعتاد الترف !! ثم هو يكره الفقير ويتعوذ منه مع الكفر ..
    " اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر و أعوذ بك من عذاب القبر "

    0 Not allowed!


    إن تصدق الله .. يصدقك


    من ترك شيئاً لله .. عوضه الله خيراً منه



  5. [5]
    تقوى الله
    تقوى الله غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,306

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 0

    Lightbulb الرسول الإنسان ... لا يخجل من بكائه

    الرسول الإنسان ... لا يخجل من بكائه
    علي عظمته ومهابته وشجاعته لم يخجل يوماً من دموعه ولا أخفاها عن الناس
    لما أُصيب زيد بن حارثة زاره فبكت ابنة زيد .. فبكي الحبيب حتي انتحب وقال : هذا شوق الحبيب إلي حبيبه ..
    ومرض سعد بن عبادة فحزن الرسول عليه وبكي عند زيارته ..
    ولما أُصيب سعد بن مظعون بكي بكاءاً طويلاً ..
    حتي حينما سمع من الناس عن قسوة قلب أو غلظة طبع كان يبكي ...
    حكي رجل مرة كيف وأد ابنته في الجاهلية .. فبكي رسول الله حتي ابتلت لحيته وصاح الجالسون .. صه أحزنت رسول الله ..


    0 Not allowed!


    إن تصدق الله .. يصدقك


    من ترك شيئاً لله .. عوضه الله خيراً منه



  6. [6]
    تقوى الله
    تقوى الله غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,306

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 0

    Lightbulb الرسول الإنسان ... أب حانٍ

    الرسول الإنسان ... أب حانٍ
    أحب أولاده وبناته .. وكان رحيماً بهم
    أعطاه الله (إبراهيم) ورآه أمامه يكبر وكان يحبه حباً شديداً ..
    رُزق به علي شيخوخة فكان تعلقه به أكبر .. أسترضع لإبنه امرأة كانت تسكن جبلاً في اقصي المدينة وكان زوجها حداداً فيذهب لإبراهيم يطمئن عليه فيجد غبار الحداد علي ولده فلا يغضب وإنما يحتضنه ويشمه ويُقبله .. ما رُزق بذكر غيره ومع ذلك شاء الله أن يموت بين يديه وبكي عليه بكاءاً شديداً وقال :
    " إن العين لتدمع و إن القلب ليخشع ولا نقول إلا ما يُرضي ربنا وإنا لفراقك يا ابراهيم لمحزنون"
    يُداعب حفيديه الحسن والحسين ويركبان علي ظهره فيراهما عمر فيقول : نعم المطية ركبتما ، فيضحك الرسول ويقول بل نعم الراكبان هما .. و يُخرج لهما لسانه الشريف ويحركه فيضحكان كثيراً
    و كأني بكثير من المسلمين يتسائلون كيف كان يجد الوقت و أعبؤه الجسام و أمانة الدعوة وتبعة الامانة فوق رأسه .
    ونقول أليس الرسول القدوة .. أليس هو الأسوة الحسنة .. .
    و يُراعي نفسية بناته عند الزواج ويختار الانسب فقد تقدم لابنته أبو بكر فابتسم ولم يُجبه ثم عمر وعثمان ففعل معهما ما فعل .. ثم لما جاء (علي) وافقه لاعتبار تقارب السن بين (علي) و (فاطمة) وكذا قُرب العلاقة بينهما .
    الرسول الإنسان .. متواضع
    أوصي إليه الله .. وعرج به إلي عوالم الملكوت .. و أثني الله علي خُلقه الكريم .. ومع ذلك لم ير نفسه فوق الناس ابداً ..
    ناداه رجل يا سيدنا وابن سيدنا وخيرنا وابن خيرنا فقال : لا يستهوينكم الشيطان أنا محمد بن عبد الله ورسوله لا ترفعوني فوق منزلتي ..
    أثار عجب الأعاجم حين رأوا أصحابه لا يقومون إليه حين يرونه قادماً لأنه نهاهم عن ذلك ..
    كان إذا مشي أحد أصحابه وراءه تعظيماً وإجلالاً أخذ بيد من يفعل ذلك ويدفعه للسير بجانبه ..
    رآه رجل فارتعد فحزن الرسول وقال : هون عليك إنما أنا ابن امرأة كانت تأكل القديد (يا ملوك الارض تعلموا !!)
    ما أُغلق عليه باب .. ولا ستره عن الناس حجاب ..
    كان إذا ناداه عبد من أقل الناس أجابه !! .. كان يشبه نفسه بإقل الناس .. قال عن نفسه
    "أجلس كما يجلس العبد و آكل كما يأكل العبد "

    0 Not allowed!


    إن تصدق الله .. يصدقك


    من ترك شيئاً لله .. عوضه الله خيراً منه



  7. [7]
    تقوى الله
    تقوى الله غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,306

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 0

    Lightbulb الرسول الانسان .. زوج حبيب

    الرسول الانسان .. زوج حبيب
    يُحب زوجاته ويحفظ حقوقهن
    كان اذا شربت عائشة من إناء أخذه فوضع فمه موقع فمها وشرب ، ويتكئ في حجرها ، ويُقبلها وهو صائم ..
    وجلس بين اثنتين من زوجاته كانا يأكلان العسل فداعبت إحداهما الاخري وعمست أصبعها في الطبق ووضعته علي وجه الاخري ، فغضبت غضباً شديداً ونظرت إليه تقول ألا تنتصر لي .. فقال : بلي .. و أخذ يد الغاضبة وغمس إصبعها في الطبق ووضعه علي وجه الثانية قائلاً : هذه بتلك .. فضحك الجميع ..
    فما أعقله من زوج حان !!
    وغارت عائشة مرة من حبه لخديجة فقد كان يبر صويحباتها ويكرمهن بعد اذ ماتت .. فتكلمت عنها فغضب من عائشة رغم حبه لها ..
    هادئ دوماً في معالجة غيرة الزوجات ولو كُن أمهات المؤمنين
    كان الرسول في بيت السيدة عائشة ، فأرسلت إليه إحدي نساءه قصعة بها طعام .. فغضبت عائشة وضربت يد الرسول ، فسقطت القصعة فانكسرت و أخذ الرسول يجمع الطعام قائلاً :
    " كلوا فقد غارت أُمكم "
    و أمر عائشة أن تأتي بقصعة جديدة فردها الرسول إلي من كُسرت قصعتها وترك المكسورة في بيت عائشة !!
    وتجاوز هذا الموقف بهدوء وحنكة وحب للجميع
    غضب مرة من عائشة فكيف أدار هذا الموقف !! تعلموا معي أيها الازواج ..
    قال لها : هل ترضين أن يحكم بيننا أبو عبيدة بن الجراح .. فقالت لا ، هذا رجل لن يحكم عليك أبداً ،
    فخيرها : هل ترضين بعمر قالت لا : أنا أخاف من عمر ..
    قال : هل ترضين بأبي بكر .. فقالت نعم ..فلما عرض الرسول المشكلة علي ابي بكر قاطعته عائشة قائلة :
    (قُل الحق يا رسول الله ) فصعق أبو بكر وضربها علي وجهها فنزل الدم من أنفها صائحاً (فمن يقله إن لم يقله رسول الله) .. فاستاء الرسول وقال : ويحك يا أبا بكر ما لهذا جئناك ..
    وغسل الدم من وجهها وثوبها بيديه الشريفين وقلبه يكاد ينفطر !!


    0 Not allowed!


    إن تصدق الله .. يصدقك


    من ترك شيئاً لله .. عوضه الله خيراً منه



  8. [8]
    تقوى الله
    تقوى الله غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,306

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 0

    Lightbulb الرسول الإنسان ... يُعلمنا الذوق

    الرسول الإنسان ... يُعلمنا الذوق
    إذا تكلم الناس عن قواعد السلوك الاجتماعي أو ما يُسميه الناس الإتيكيت .. فإن الرسول قد علمه لأمته منذ قرون
    لم يكن يترك في سفر أو حضر سواكه وعطره و مرآته ومشطه ودهنه (زيت الشعر) ، وكان يُكرم الشعر الاشعث، دخل عليه رجل منكوش الشعر فأمره أن يرجع فيُمشطه وقال له : أليس هذا أفضل من أن يكون أحدكم كالشيطان !!
    وعلّم من أكل بصلاً أو ثوماً ألا يؤذي الناس برائحة فمه وليعتزل الجماعة ، و أمر ألا نرد الطيب .. وكان إن صافح أحداً لا ينزع يده إلا أن ينزعها من يُصافحه ، وإذا ناداه أحد توجه إليه بجذعه كله ، وإذا حدّث أحداً تبسم في حديثه .
    وصفه ابن عباس أنه ‘ذا تكلم رُئي كالنور يخرج من بين ثناياه لم يًسئل عن شئ قط وقال لا ،
    واذا مر بنسوة أو أطفال ألقي السلام عليهم جميعاً ..
    يجلس بين أصحابه و إذا تكلموا في الدنيا لا يصدهم ، حتي لو تناشدوا الشعر أو ذكروا أمر الجاهلية فيضحكون .. ابتسم معهم !! ..
    وصفه أصحابه أنه كان به دُعابه (أي يداعبهم ويتبسط معهم) .


    0 Not allowed!


    إن تصدق الله .. يصدقك


    من ترك شيئاً لله .. عوضه الله خيراً منه



  9. [9]
    تقوى الله
    تقوى الله غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,306

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 0

    Lightbulb الرسول الإنسان .. واسع الصدر

    الرسول الإنسان .. واسع الصدر
    جاءته امرأة بين أصحابه ... وكان في عقلها شئ (مجنونة !!) فصرخت في وجهه أن لي إليك حاجة .. فأراد صحابته أن يصرفوها لكنه ابتسم في رفق .. يا أم فلان خذي في أي الطريق شئت .. قومي فيه حتي أقوم .. فخلا معها رسول الله تناجيه وتُسر إليه بحاجتها حتي انتهت ..
    وهو مع خادمه له شأن عجيب يقول أنس خادم الرسول .. خدمته سنين فما سبني قط ولا ضربني قط ولا عبس في وجهي ولا قصرت في شئ فنهرني ، و إن عاتبني أحد من أهله قال : دعوه فلو قدّر شئ لكان ..
    بعث الرسول انس لشراء شئ فلما ذهب وجد الصبية يلعبون ، فلعب معهم حتي أضاع النقود وبعد ساعة رجع للرسول فغضب منه النبي و أشهر في وجهه السواك وقال له : لو عدت إلي ذلك مرة أخري لضربتك بهذا (فلينظر الاباء الذين يتفرسون أولادهم إذا أخطأوا)
    وحتي مع المذنبين من أمته كان واسع الصدر .. شرب رجل الخمر فاعترف للرسول و أُقيم عليه الحد .. فلما انصرف قال صحابي : أخزاك الله .. فتلطف به الرسول وقال : لا تقولوا هكذا ولا تُعينوا الشيطان ولكن قولوا يرحمك الله ..
    حتي مع أعدائه كان واسع الصدر ..
    نام تحت ظل شجرة فلقيه رجل من الاعداء فأخذ السيف ووجهه للرسول قائلاً : من يمنعك مني .. فتبسم الرسول وقال : الله .. فسقط السيف من الرجل .. فقال له النبي من يمنعك مني قال : كن خير آخذ فقال النبي :إذن تسلم ، وأطلق صراحه ..


    0 Not allowed!


    إن تصدق الله .. يصدقك


    من ترك شيئاً لله .. عوضه الله خيراً منه



  10. [10]
    تقوى الله
    تقوى الله غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,306

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 0

    Lightbulb هكذا أحبوه .. فلنتعلم منهم

    هكذا أحبوه .. فلنتعلم منهم
    جاء رجل الي رسول الله وافداً عن قومه .. فلما رجع الي عشيرته سألوه كيف وجدت محمداً ؟؟ قال : ما وجدت رجلاً يحبع أصحابه مثل محمد !!
    فالحب العميق الذي يُكنه الصحابة للرسول هو أهم ما يُمين هذا المجتمع الرائع ..
    هو ما دفع عمر الي البكاء حين علم بموت رسول الله وهدد من أشاع ذلك وتوعده إن لم يصمت وكأنه غير مُصدق لذلك ..
    ولما أُسر (خبيب بن عدي) في أيدي المشركين صلبوه علي شجرة عالية ومُنع من الطعام والشراب ثم بدأ الصبية يتعلمون فيه الرمي بالنبال فمنهم من يصيبه في فخذه ومن يصيبه في يديه أو بطنه أو وجهه .. والدم ينهمر منه .. مُشركوا مكة مُجتمعون للتشفي من المسلمين في شخص خُبيب .. ولكم ان تتصوروا مدي الضغط النفسي علي خُبيب آنذاك ...
    فجاء إليه "أبو سفيان" وكان علي الكفر آنذاك وترفق به وسأله .. أُتحب لو أن محمداُ مكانك و أنت آمن في أهلك ؟ فيمسح خُبيب خيطاُ من الدم سال من أنفه ورسم ابتسامه واهنه علي شفتيه وقال ليس بهذا يا أبا سفيان ..
    والله لا أحب أن يآمن في أهلي ومالي ومحمد يُشاك شوكة واحدة !! فأخذ الغضب أبا سفيان وذهب مغتاظاً ..
    وهكذا أحبه (أبو بكر) فصدقه يوم كذبه الناس .. قالوا له صاحبك يزعم أنه أعرج به .. فرد عليهم : لئن قال فلقد صدق .. واختاره الرسول للهجرة .. بكر الغار أولاً حتي إذا أصابه ثعبان أو سبع سلم منه الرسول ، ولما نام الرسول وأسند رأسه إلي فخذ أبي بكر .. لدغت حية الصدّيق فما تأوه وما نطق .. حتي لا يُزعج رسول الله .. لكن السم يسري في جسده والالم يعتصره فبكي في نشيج خافت وسال الدمع علي وجنتيه حتي نزلت دمعه علي وجه رسول الله فاستيقظ وعالج صاحبه ...
    والصحابي يقف في المعركة ويطلب القصاص من رسول الله لانه همزه بسواكه في بطنه فيُعّري له الرسول بطنه ليقتص منه فيُقبل الصحابي رسول الله ويقول : إنما رأيت أني أستشهد قريباً فأردت أن يكون آخر ما ألمسه جسدك الشريف ...وآخر يطير لبه يجلس مهموماً فيسأله الرسول لم الهم ؟
    فيقول : أنت في الجنة في الفردوس الأعلي و أنا لا أدري مكاني .. فيطمئنه :
    المرء مع من أحب .. المرء مع من أحب ..
    أخي فهل تحب الرسول حقاً ؟؟ !!


    0 Not allowed!


    إن تصدق الله .. يصدقك


    من ترك شيئاً لله .. عوضه الله خيراً منه



  
صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML