دورات هندسية

 

 

عندما تضيـق بك الحياة يوماً من الأيام

النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. [1]
    zeina
    zeina غير متواجد حالياً

    عضو فعال

    تاريخ التسجيل: Sep 2005
    المشاركات: 122
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    عندما تضيـق بك الحياة يوماً من الأيام

    عندما تضيـق بك الحياة يوماً من الأيام
    عندمــــا تضيــــق بك الحيــــاة يومـــــاً ".:
    تذكر قول الله تعالى( أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ)

    إذا ضاقت نفسك يوما بالحياة.
    فما عدت تطيق آلامها و قسوتها...
    إذا تملكك الضجر و اليأس
    و أحسست بالحاجة إلى الشكوى
    فلم تجد من تشكو له..
    فتذكر ان لك رباً رحيماً
    يسمع شكواك و يجيب دعواك
    فتذكر قول النبى صلى الله عليه الله و سلم
    "أرحنا بها يا بلال"
    فإذا ألممت بذنب فى غفلة من أمرك
    فافقت على لدغك ضميرك تؤرقك
    وإذا نكست رأسك خجلاً من نفسك
    وأحسست بالندم يمزق فؤادك
    فتذكر أن لك رباً غفوراً
    يقبل التوبة و يعفو عن الزلة
    قد فتح لك بابه و دعاك إلى لقائه
    رحمة منه وفضلاً
    وتذكر قول النبى صلى الله عليه الله و سلم:
    "أرحنا بها يا بلال"
    إنها.. الصلاة
    وهذه بعض معانيها.
    إننا تعلمنا من الصلاة حركاتها وسكناتها لكننا لم نفهم روحها و معانيها..
    أن الصلاة هى باب الرحمة و طلب الهداية هى اطمئنان لقلوب المذنبين ,
    هى ميراث النبوة..
    فهى تشتمل على أسمى معانى العبودية و الاتجاه إلى الله تعالى و الاستعانة به و التفويض إليه لها من الفضل و التأثير فى ربط الصلة بالله تعالى ما ليس لشىء آخر..
    ففي قراءة الفاتحة : عندما نقول " الحمد لله رب العالمين " قال الله حمدني عبدي، واذا قال : "الرحمن الرحيم " قال الله اثنى علي عبدي ، وان قال " مالك يوم الدين " قال الله مجدني عبدي ، وعندما يقول " اياك نعبد واياك نستعين " قال هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل فإذا قال اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين قال هذا لعبدي ولعبدي ما سأل "
    هى قرة عين النبى صلى الله عليه وسلم
    فكان يقول: "وجعلت قرة عينى فى الصلاة "
    لذلك الصلاة عماد الدين و ركناً من أهم أركانه.
    تذكر قول النبى صلى الله عليه واله و سلم :
    " ما من امرىء مسلم تحضره صلاة المكتوبة فيحسن وضوءها وخشوعها وركوعها إلا كانت كفارة لما سبق من الذنوب ما لم يؤت كبيرة وذلك الدهر كله"
    وتذكر قول النبى :
    " عليك بكثرة السجود لله فإنك لا تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة و حط بها عنك خطيئة"
    وتذكر قوله صلى الله عليه الله و سلم :
    " من تطهر فى بيته ثم مشى إلى بيت من بيوت الله ليقضى فريضة من فرائض الله كانت خطوتاه إحداها تحط خطيئة والآخرى ترفع درجة" .

    فحافظوا على عمود الدين

  2. [2]
    الملاك الابيض
    الملاك الابيض غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 326
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاك الله كل الخير على الكلمات المؤثرة ...
    الهم اغفر لنا وارحمنا يا ارحم الراحمين ..
    قولوا امين

    0 Not allowed!



  3. [3]
    أحمد داود
    أحمد داود غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية أحمد داود


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 437
    Thumbs Up
    Received: 15
    Given: 0
    مشكوره على الموضوع جزاكى الله خيرا

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML