[[FRAME="2 90"]
IMG]http://www.arab-eng.org/vb//uploaded/44829_1155768341.jpg[/IMG]
نظم جهاز الاستشعار تحت الحمراء كشف التّراكم السّريع للثّلج على شفرات مروحة المروحيّة تمرّ بالتّطوّر . بتزويد التّحذيرات المبكّرة لتحلية الظّروف، هذه النّظم ستمكّن الطّيّارين أن ينشّطوا التّجهيز مزيل ثلج أو يتّخذوا الإجراء التّقويميّ الآخر لتجنّب الأخطار الشّديدة المحدثة بالتّحلية .

تراكم الثلج على شفرة مروحة مروحيّة يبدأ و يُرَكَّز في الحافّة الأماميّة . لأنّ الحرارة الكامنة للانصهار أعمال العمليّة المتجمّدة، الحافّة الأماميّة تصبح أدفأ من باقي سطح الورقة . تكنيك كشف طبقة الكريم الحاضر يُبْنَى أصلاً على المقاس تحت الحمراء لتغيّر الحرارة المولّد بطبقة الكريم بين حوافّ خلفيّة و بارزة . بالثّانويّ، التّكنيك أيضًا يستلزم استخدام الإمضاءات تحت الحمراء لتحديد ونظام للحروف تحت النّموّ يتضمّن جهاز استشعار تحت الحمراء محدّقًا صاعدًا مصعود فوق جسم مروحيّة ( يرى الشّكل 1 ) . إجراءات جهاز الاستشعار أسلوب خبريّ إشعاع تحت الحمراء لشكل الحرارة عبر الشّفرة بينما (كما) تتجاوز الشّفرة النّفقات . قد أظهرت التّجارب أن جهاز الاستشعار الأفضل لهذا الطّلب ثيرميليكتريكالي مبرّد فوتوديتيكتور ببس الحسّاس للإشعاع في مدى الطّول الموجيّ ل3 إلى 5 µ متر . نظام النّموذج الأوّليّ قد أظهر أنّ الوعد في التّجارب يتضمّن مثل هذا جهاز الاستشعار جهّز بعدسة جرمانيوم للتّركّز على بقعة صغيرة في شفرة الدّوّار دوائر إلكترونيّة فما فوق مستوية لبرمجة طروح جهاز الاستشعار و فحص النصوص المبرمجة قراءات جهاز الاستشعار تحت الحمراء المأخوذة من ثلاثة شفرات مروحيّة ممثّلة تجتاز أثناء اختبار عمليّ . علّم المنحنى جافّ يشير إلى حرارة شفرة منتظمة نوعًا ما تحت الظّروف غير المحلّاة . علّم المنحنى التّحلية حُصِلَ في بداية طبقة الكريم المسبّبة بتأثير قطرات الماء المجمّدة، هذا المنحنى بوضوح يظهر زيادة الحرارة المتوقّعة في الحافّة الأماميّة . علّم المنحنى الثّلج الثّابت يظهر برودة ظاهرةً للحافّة الأماميّة بعد أن قد تراكم الثّلج على الشّفرة لكنّ تحلية الظّروف كانت حاضرةً لم يعد، هذا الأثر البارد للحافّة الأماميّة يُلَاحَظ على نفس النّهج تحت مثل هذه الظّروف و اُسْتُطِيعَ لهذا أساس لاكتشاف الثّلج بالفعل حاليّ بعد تحلية الظّروف
[/FRAME]