دورات هندسية

 

 

صح النوم ياغجر

النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. [1]
    الصورة الرمزية rajab
    rajab
    rajab غير متواجد حالياً

    عضو

    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 19
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    صح النوم ياغجر

    عشرة سنوات فصلت بين قانا الأولى التي نفذها وقتها شمعون بيرس عام 1996 عندما استهدف ملجأ لمئات اللبنانيين في إحدى المراكز التابعة للأمم المتحدة ما أدى يومها إلى استشهاد مئات من الأطفال والنساء والشيخ، وبين الجريمة البشعة التي ارتكبت فجر الأحد 30-7-2006 على يد أيهود اولمرت وبرعاية أمريكية . المشهد هو المشهد، والمجزرة ترتكب بنفس الأداة وبنفس السلاح، والشاهد أعراب باعوا كل شيء من اجل كرسي، سيزول، إما بقتلهم أو موتهم . مجزرة بشعة لا تجد كلمات تصفها، جثث لأطفال ونساء وشيوخ يقتلوا هكذا لمجرد القتل والتنكيل. هذه الجريمة هي إعلان إفلاس إسرائيلي وهزيمة وانتقام من أبرياء، هذه المجزرة إعلان فاشية الإدارة الأمريكية وموت الديمقراطية وكشف لعورة الرأي العام العالمي، ونهاية دموية لما يسمى بالشرعية الدولية والمؤسسات الدولية والقرارات الدولية، وهي موت نهائي للجامعة العربية التي فشلت في كل شيء . هكذا نقتل في لبنان وفلسطين بالخيانة العربية وبالمتاجرة العربية وبانحطاط النظام العربي الرسمي، وبأيدي عربية، وأموال عربية، وبترول عربي، ومع الأسف بقنابل تنقل من قواعد أمريكية في بلاد العرب . جريمة تعجز الكلمات أن تعبر عنها، مجازر ترتكب ليل نهار في فلسطين ولبنان وكأن الطير على رؤوس الشارع العربي . متى ستتحرك الشعوب العربية ؟ متى ستفيق هذه الشعوب الخائفة المخدرة ؟ ماذا ينتظرون ؟! أن يأتيهم الموت دون أن يحركوا ساكنا ؟ ما الذي يخيفهم؟! الموت ؟! ليكن الموت، ولكن أي موت ، موت بشرف وكرامة، أم موت الجبناء من حكام وأنظمة ندرك أنها هشة، ولكن على ما يبدو أن الشعوب أكثر منها هشاشة، موت ؟! أي موت تخافونه ؟ فالأعمار بيد الله وهل يملك احد حياة أو موتا .
    أيتها الشعوب التي استكانت لحكام باعوا ضمائرهم من اجل كرسي، انهضوا، اخرجوا، قاوموا، تحركوا، سيقتل منكم، نعم سيقتل منكم، ولكن ستعيشون فيما بعد بكرامة.
    ثوروا على هؤلاء الظلمة القتلة، فهل تعتقدون أن إسرائيل وحدها من قتل اليوم أطفال ونساء لبنان وفلسطين والعراق، إنهم الحكام العرب شاركوا في الجرائم، هم قتلة أكثر من إسرائيل وأمريكا.
    ماذا تنتظرون ؟
    ألا يستحق القاتل أن يقتل ؟ اقتلوهم، أخرجوهم من دياركم ، فهم ليس أكثر منكم قوة، أنهم يعيشون في رعب أكثر من رعبكم، وخوف أكثر من خوفكم، ولكنهم وجدوا فيكم جبنا أكثر منهم ، تحركوا قبل فوات الأوان . أي جريمة هذه؟ وأي قاتل هذا؟ بل أي قتلة هؤلاء؟ نستقبلهم مع الأسف في بيوتنا، ونقبلهم بقبلات حارة . بالأمس كانت المجرمة رايس في المنطقة عانقت من عانقت، ولكن لا غرابة قاتل يعانق قاتل، مجرم يقبل مجرم، واليوم ستصل هذه القاتلة السفاحة، وسيستقبلها قتلة من العرب وسفاحين، فهل لهؤلاء الإرهابيين مكانة بين صفوفنا، لا نعتقد؛ ليرحل كل القتلة الذين يشاهدون المذابح وهو يحتسون خمرا، أو وهم يلتفون حول طاولات القمار التي لا ينفكوا عنها. الآن وبعد المجزرة أصبح وقف إطلاق النار ضرورة أيتها المجرمة رايس؟! بعد قتل الأطفال الأبرياء والنساء والشيوخ؟! اليوم فقط ؟! وبعد هذه الجريمة ؟! وهل هذه الجريمة ستعيد كرامة جيش الاحتلال الإسرائيلي الذي مرغ انفه بالتراب؟ وهل هذه الجريمة تحقق جزء من تعديل المعادلة وتظهر تفوق الإرهاب الأمريكي الإسرائيلي وأنظمة الذل العربية؟ هل هذه الجريمة التي ارتكبت وراح ضحيتها نحو 55 لبنانيا منهم على الأقل 27 طفلا تشكل نصرا للإسرائيليين، وحربا على الإرهاب كما يسميها الأبله المجرم بوش الصغير، أو هي التي ينظر لها العرب أنها ستؤدي إلى تأديب المقاومة وحزب الله . وهل يعتقد بلهاء العرب أن أموالهم ستشفع لهم، وهل معوناتهم التي لا تكفي حد الكفاف، يمكن أن تكون كافية لتحسن صورتهم؟
    لا يا أيها البلهاء، لقد سقطت ورقة التوت وسقط معها كرامتكم وبُنتم على حقيقتكم، وبانت سوءتكم، وتبين للجميع كم انتم (همل ) لا قيمة لكم ولا وزن، فهل قانا الثانية هزت فيكم شيء من كرامة أو حركت فيكم شيء من مشاعر .
    وانتم أيها الشعوب نقول لكم ، إلى متى هذا الصمت والحراك الخجول ؟ هل هذه الخشب المسندة تخيفكم ؟ يكفيكم هذا التخاذل، يكفيكم صمتا، ثوروا فلن تخسروا شيء، بل بثورتكم تستعيدون كرامتكم وتساندون الأمة، وإذا كانت دولكم لا تستطيع طرد السفراء الإسرائيليون من بلادكم، فانتم من يمكنه فعل ذلك .
    حاصروهم ، وادخلوا عليهم بيوتهم، وليقتل منكم من يقتل، فلن يموت إلا من كتب الله عليه الموت . هل انتم راضون عن الشرق الأوسط الجديد الذي تريده أمريكا، شرق أوسط غارق في دماء الأبرياء من الشعبين الفلسطيني واللبناني، شرق أوسط جديد بلا كرامة عربية، شرق أوسط بزعامات باعت ضمائرها بابخث الأثمان، شرق أوسط بلا قوة وبلا مقاومة وبهيمنة إسرائيلية . إن كانت هذه هي رغبتكم، قولوها بصوتكم العالي، ولا تخجلوا حتى نقرأ عليكم الفاتحة، كما قرأناها على قادتكم، وحتى نصلي عليكم صلاة الجنازة، ولو كنت املك الفتوى لقلت : يحرم قراءة الفاتحة أو الصلاة عليكم لأنكم وزعمائكم خارجون عن الملة لو بقيتم على حالكم . إن هذه الدماء وهذه الأشلاء يخطئ من يظن أنها ستضيع سدى، بل ستكون النور الذي يهدي إلى الطريق، ستكون الزيت الذي يوقد السراج والجرس الذي يعلن البداية للتحرك نحو الخلاص والتحرير،
    فأكثر الأوقات ظلمة لحظة بزوغ الفجر .
    منقوووووووووووووووووول

  2. [2]
    داليا
    داليا غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 278
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0
    اللهم أنصرنا ياأرحم الراحمين

    0 Not allowed!



  3. [3]
    ابتهاج
    ابتهاج غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية ابتهاج


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 1,863

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 60
    Given: 57
    لا حياة لمن تنادي . . .
    ليس لنا سواك يا أرحم الأرحمين

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML