دورات هندسية

 

 

الرجل إذا نظر إلى امرأته

النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. [1]
    الصورة الرمزية ابو حسين
    ابو حسين
    ابو حسين غير متواجد حالياً

    عضو شرف

     وسام الشكر

      وسام كبار الشخصيات


    تاريخ التسجيل: Apr 2003
    المشاركات: 840
    Thumbs Up
    Received: 8
    Given: 0

    الرجل إذا نظر إلى امرأته

    نظرة أغلى من الذهب

    عن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إن الرجل إذا نظر إلى امرأته ونظرت إليه: نظر الله تعالى إليهما نظرة رحمة .. فإذا أخذ بكفها: تساقطت ذنوبهما من خلال أصابعهما )) صحيح الجامع - حديث رقم 1977

    أين علماء الاجتماع وخبراء العلاقات الزوجية والمصلحون من هذا الحديث العظيم الذي يوصي الزوجين ببعضهما غاية الإيصاء، ويسمو بعلاقتهما إلى أعلى مكان، ويعدهما بالأجر الكبير على تواددهما وتراحمهما ؟!!

    إنها دعوة للأزواج إلى عدم التهوين من رسائل المودة بينهما، فحتى النظرة التي لا تكلف جهدًا ولا تفقد مالاً تجلب رحمة الله بالزوجين.

    رحمة الله التي تحمل معها كل خير لهما .. رحمة الله التي تحمل الرزق والسلام والسعادة .. رحمة الله التي يهون معها كل صعب، ويقرب كل بعيد، وينفرج كل كرب

    والنبي صلى الله عليه وسلم لم يحدد نوع نظرة الرجل إلى زوجته ولا نظرة زوجته إليه ليترك المجال رحباً أمام نظرات المحبة والمودة والشفقة والحنان

    وواضح أن النبي عليه الصلاة والسلام يحث الزوج على البدء بالنظرة الطيبة، لكنه يحث المرأة على مبادلة زوجها تلك النظرة ((ونظرت إليه))، وفي هذا تشجيع للزوجة على الإيجابية والاستجابة لتودد الزوج بتودد مماثل منها

    وحتى تزيد المودة وتتضاعف المحبة وتتعانق المشاعر الحانية: دعا الرسول صلى عليه وسلم إلى عدم الاقتصار على هذه النظرات المتبادلة، وذلك حين قال: ((فإذا أخذ بكفّها)) .. وياله من تعبير بديع دقيق يرسم صورة غاية في الرفق واللطف والحب، فلم يقل عليه الصلاة والسلام: [فإذا أمسك يدها]، بل قال: ((فإذا أخذ بكفها))، وهذا التعبير يصّور كف المرأة وكأنه عصفور صغير يحتضنه الزوج بيديه، يمسح عليه، يدفئه ويرعاه

    وما ثمرة هذا الحنو من الزوج ؟!

    مشاعر حب دافق تشيع في نفس الزوجة، وأحاسيس راحة تذهب عنها تعب كفّها، بل جسمها كله، واستعداد كامل لطاعة الزوج وعدم عصيانه

    وقمة هذه الثمرة: مابشر به النبي صلى الله عليه وسلم الزوجين كليهما بتساقط ذنوبهما من خلال أصابعهما: ((تساقطت ذنوبهما من خلال أصابعهما))، لا لأنهما صاما أو صليا في الليل أو أنفقا من مالهما، إنما لأنهما تصافيا وتحابا في لحظات مودة صادقة
    ((نظرة رحمة)) من ربهما، و ((تساقطت ذنوبهما من خلال أصابعهما)).. أليستا ثمرتين عظيمتين كبيرتين لمودة سهلة قريبة في متناول كل زوجين ؟!!!!!

    فيا أيها الأزواج والزوجات:
    انظروا وتأملوا: كم تضيعون من رحمات ربكم بكم ومغفرته لكم ؟!!!


  2. [2]
    العاشق المجروح
    العاشق المجروح غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 19
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الســـــــــــــــــلام عليكــــــــــــــــــم
    جزاك الله أخي الف خير على هذه المعلومة
    والله العظيم تو أدري بهذة الرحمة التي من رب العالمين رحمه للزوجين وتخفيف لذنوبهم
    (ياليت كل زوج وزوجة يطلع على هذا الموضوع)

    0 Not allowed!



  3. [3]
    دعيج
    دعيج غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 445
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    فوائد الزواج
    تم حذف الصورة
    المشرف

    للزواج من فوائد عامة ومصالح اجتماعية، أبرزها:
    1 ـ الحفاظ على النوع الانساني، إذ به يتكاثر ويستمر النسل الانساني إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.
    2 ـ المحافظة على الأنساب.
    3 ـ سلامة المجتمع من الانحلال الخلقي، حيث لا يخفى على كل ذي لب وإدراك، ان غريزة الجنس حين تشبع بالزواج المشروع، يتحلى أفراد المجتمع بأفضل الآداب وأحسن الأخلاق، وأفضل ما يبين هذا الأمر، حث الرسول (صلى الله عليه وسلم) الشباب على الزواج في العديد من الأحاديث الشريفة.
    4 ـ سلامة المجتمع من الأمراض، إذ ان الزواج الشرعي يبعد الشباب عن الوقوع في الزنا، ويحول دون شيوع الفاحشة، وهذا من شأنه أن يكون سبباً إلى أمراض شتى، منها مرض الزهري وداء السيلان ومرض الإيدز الخطير.
    5 ـ في الزواج سكن روحي ونفسي، به تنمو روح المودة والرحمة، وينسى الزوج ما يكابده من عناء في نهاره حين يجتمع بأفراد أسرته، وهم بالمقابل يحنون إليه ويأنسون به، وصدق الله إذ يصور هذا الوضع بقوله: (ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون).
    6 ـ في الزواج تعاون الجنسين في بناء الأسرة، وتربية الأولاد، وقد أصبحت ضرورة عدم تأخير الزواج، ملحة أكثر من ذي قبل، وذلك لأسباب عدة، أهمها:
    أولاً: إنقاذ الشاب من الهواجس النفسية والتأملات الجنسية التي تسيطر على عقله وتفكيره، وتقف عائقاً في طريق غايته ونشاطه العملي والوظيفي وحتى الدراسي.
    ثانياً: إبعاد الشاب عن الوقوع في حبائل الشيطان التي تروج لها المغريات الكثيرة في العصر الحاضر، كظهور النساء خليعات إلى جانب تبرجهن الفتان في كافة الوسائل الإعلامية وغير الإعلامية، كالمجلات وأجهزة التلفزيون والقنوات الفضائية والانترنيت، بحيث اصبح الشباب لا يستطيعون درأ أخطارها إلا بتمسكهم بدينهم، وتملكهم لنصف الدين، مصداقاً لما ورد في الحديث الشريف: ((الزواج نصف الدين، فليتق الله في النصف الآخر)).
    ثالثاً: في عدم تأخير الزواج، لحاق الذرية بوالديها قبل شيخوختهما التي تحد من نشاطهما إن لم نقل عجزهما عن القيام بواجباتهما تجاه أولادهما، وفي هذا ما فيه من انضمام وتعاون الأولاد إلى تعاون الوالدين من أجل تنشئة الأسرة وحياتها حياة رغيدة.
    رابعاً: في الإقبال على الزواج، دافع قوي للشباب من أجل السعي والبناء وتأمين المتطلبات الأسرية .. بيض الله وجهك اخوي ابو حسين والله يجزاك خير
    واضيف على مشاركتك هالكم معلومه ولا اتعداك ابو حسين
    (اللهم اكفني بحلالك عن حرامك ,واغنني بفضلك عمن سواك)

    0 Not allowed!



  4. [4]
    همس.م
    همس.م غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,741
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0
    جزاك الله خيرا اخى ابوحسين
    لو علم جميع الازواج هذا الحديث
    لتعاملوا مع بعضهم بحذر وتعاملوا بموده ورحمه
    كما امر الله بها
    بارك الله فيك اخى الفاضل ابوحسين

    0 Not allowed!



  5. [5]
    مفاعل_نووي
    مفاعل_نووي غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 442
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0

    Talking

    بارك الله فيك اخي، وفي كل من دعى الى سنة رسولنا المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم..
    ولله ذر الشاعر حين انشد:
    عدلت على اهل الهوى حتى ذقته ***** فعجبت كيف يموت من لا يعشق

    0 Not allowed!



  6. [6]
    أبـو عمـــر
    أبـو عمـــر غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 469

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 4
    Given: 0
    جزاك الله خير أبو حسين على تنبيهنا .
    سبحان الله أفعال صغيرة ولكن أجرها كبير ونتائجها مثمرة .

    0 Not allowed!






  7. [7]
    وفاء1980
    وفاء1980 غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 387
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاك الله اخي الفاضل خير الجزاء فليكن ما تفضلت به سلوكا لكل زوج وزوجة للوصول الى مرضاة الله عز وجل اولا ومن ثم تحقيق السعادة لهما من خلال رحمته تعالى

    0 Not allowed!



  8. [8]
    ابو حسين
    ابو حسين غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية ابو حسين


    تاريخ التسجيل: Apr 2003
    المشاركات: 840

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 8
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا للجميع على المرور.

    وجزاك الله خيراً اخي دعيج على الاضافة الجميلة

    0 Not allowed!



  9. [9]
    Mangah_man
    Mangah_man غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 849
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    في الحقيقة موضوع جد مهم ..

    من كثرة ما قيل عن الحب .. و البعد عنة .. وتركة كانة شيء محرم في المنظور الاسلامي .. فان ذلك الحديث النبوي الشريف قد اوضح واجب الرجل علي زوجتة .. ومراعاتها .. وعدم تحقيرها بالمعاملتها بالتي هي احسن ..
    للاسف مثل هذه الاحاديث لا نسمع عنها .. رقم انها من رسولنا الكريم و كما ذكر انها من الاحاديث الصحيحة .. وقد طغت كلمة حب .. و حرام .. كثيرا في مجالسنا .. وذلك حتي يبعد الشباب من الوقوع في الرزائل دون زواج..

    حتي اصبحت كلمة حب .. مقرونة بكلمة محرمات .. وقد اختفى مثل الحديث سابق الزكر من مجالسنا .. وكانها من ضمن المحظورات ..

    مشكور اخي ابو حسين

    0 Not allowed!


    ولرب نازلة يضيق بها الفتى *** ذرعا وعند الله منها المخرج
    ضاقت فلما استحكمت حلقاتها *** فرجت وكنت أظنها لا تفرج


    ************
    نعيب زماننا و العيب فينا

    و ما لزماننا عيب سوانا

    و نهجو ذا الزمان بغير ذنب

    و لو نطق الزمان لنا هجانا

  10. [10]
    عربي حر
    عربي حر غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 540
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 0

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبـو عمـــر
    جزاك الله خير أبو حسين على تنبيهنا .



    سبحان الله أفعال صغيرة ولكن أجرها كبير ونتائجها مثمرة .
    جزاك الله خير وبارك الله فيك يا أبو حسين وإلى لقاء قريب والسلام عليكم

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML