دورات هندسية

 

 

كواشف الخوافي... وآن للحق أن يبان

صفحة 48 من 53 الأولىالأولى ... 3844 45 46 47 4849 50 51 52 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 471 إلى 480 من 526
  1. [471]
    المهندس الانيق
    المهندس الانيق غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 108
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الاخ باسل
    غفر الله لك تجرأك على مذهب اهل البيت عليهم السلام
    فان كانت لك حجة او دليل اطرحها نحن نرحب بذلك و لكن التشنج و التعصب الاعمى دليل ضعف.
    انت تطلب من السادة المشرفين ايقاف الحوار (المؤدي باذن الله الى التوحيد لا الا التفرقة).
    و انت تعرف اخ باسل ان شيعة اهل البيت عليهم السلام هم الاقرب لله و رسوله و اهل بيته لالتزامهم الكبير بفرائض و اركان الاسلام من صوم وصلاة و حج غيرها و هم المجاهدون الحقيقيون في كل زمان و مكان. و لكن جهادهم لا يقوم على نسف الاسواق و قتل المدنيين العزل كما يفعل غيرهم بل رماحهم موجهة الى صدور الاحتلال و من ناصب العداوة لله و رسوله و اهل بيته سلام الله عليهم و شيعتهم رضوان الله عليهم. اما ايران الاسلام فهي عدو الاستكبار الاكبر و باعتراف امريكا نفسها و ذلك انها تمد (ما تسميه الارهاب) المقاومة في فلسطين و لبنان و العراق من اسباب الدعم جميعا.
    اما من يقتل المسلمين فبشهادة اخواننا السنة من علماء و اعلام في محافظة الانبار التي سيطرت عليها سابقا فلول و عصابات و ميلشيات طائفية من خارج الحدود و بدعم من ايتام الداخل.... لذا هب اهل الانبار و هي اكبر محافظة سنية في العراق الى تطهير مناطقهم و قدموا في سبيل ذلك الدماء الطاهرة لنزع الفتنة الطائفية التي يحاول ان يروج لها خوارج العصر.
    اما محاولة التهويل و التخويف لاخواننا السنة من غيرهم من المذاهب الاسلامية فاراك قد خرجت عن حدود الانصاف فعلماء السنة المعتدلون من مثل الشيخ القرضاوي و الشيخ السقاف حفظهم الله هم يخالفوك الراي فهل نتبع قولك ام قول من اتاه الله علما.

    وَلاَ تَلْبِسُواْ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُواْالْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ

    0 Not allowed!



  2. [472]
    محب الشرقية
    محب الشرقية غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية محب الشرقية


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 2,175
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    جزاكم الله خيرا

    0 Not allowed!






  3. [473]
    م المصري
    م المصري غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,015

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0

    Exclamation

    بسم الله الرحمن الرحيم

    و الصلاة و السلام علي اشرف المرسلين ..... سيدنا محمد صلي الله عليو و آاله و سلم

    و اصحابه الغر الميامين ...... ابو بكر و عمر و عثمان و علي

    و السادة المبشرين

    و أما بعد :

    لقد كان قرارا فريدا من الاداره ان تخصص هذا الموضوع فقط ..... للنقاش حول ما يدور حوله الموضوع ......

    فنصيحتي للمتحاورين جميعا من هذا الطرف او ذاك

    ادفع بالتي هي احسن ..... و لا تختالوا ..... و لو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك .... و ادعوا الى سبيل ربك بالحكمة و الموعظة الحسنة

    و عليه ...... فهذا ليس سباقا ينبغي للفوز به تسديد الطعنات للطرف الاخر ...... و انما حوارات و مناظرات تعتمد اساسا علي حسن الحديث و حلوه ..... و قوة الحجة و نفاذها

    اما الانحدار الي تسفيه وجهات النظر او التقليل من شأنها .... فهذا يقلل من قوة الحجه و لو كنت علي حق

    فدعونا نقرأ ما يجعلنا نستمر في القراءه

    و أخيرا و ليس آخرا

    يهدي الله الجميع .........

    صلى الله على سيدنا محمد و آله و صحبه أجمعين

    و السلام عليكم ...

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله
    تفضل , هنا تقرأ القرآن

  4. [474]
    يحي الحربي
    يحي الحربي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية يحي الحربي


    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 3,033
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0

    توضيح وتصحيح

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الأخ الأنيق أصلحنا الله وإياك
    اولا : بالنسبة لموضوع البكاء وتوابعه، فارى انك تدور حول نفسك، تأول وتفسر وتخصص وتعمم على هواك ، فرغم وضوح مدلول النصوص الا انك تحاول ضربها واقتناص ما يناسبك من متونها للاستدلال على صحة ما تريد، وهذه ليست من أخلاق المناظر الذي يريد الحق، بل من اخلاق المجاكر الذي يريد الغلبة فحسب.

    واليك بعض البيان من نصوص القران الكريم والسنة النبوية الصحيحة كما يلي :
    ا - من القران الكريم ({وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا فَعَلْنَ فِي أَنفُسِهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ } (234) سورة البقرة ) ، وغيرها عدتهن اقل بنص القران {وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ وَأُوْلَاتُ الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَن يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا} (4) سورة الطلاق

    ب – ومن السنة النبوية اخرج البخاري ومسلم ومالك واحمد وابوداود والترمذي والنسائي والشافعي وغيرهم من حديث ام حبيبة وزينب بنت جحش وعائشة وام سلمة ان رسول الله صلى الله عليه واله وصحبه وسلم قال : لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تحد على ميت فوق ثلاث ليال إلا على زوج فإنها تحد عليه أربعة أشهر وعشرا
    فاذا كان هذا الحكم على النساء في احوالها المختلفة فما بالك بالآخرين، ولاحظ ان نص القران والحديث لم يسميها حزنا ولا بكاء وانما عِدة، وبعد انتهاء عِدتها من حقها ان تمارس حقها الطبيعي فتُخطب وتتزوج.
    واما استشهادك بمذهب مالك (و اذكرك اخي ان مذهب الامام مالك احد ائمة اهل السنة و الجماعة و ركن من اركانه يقوم على ما يراه من عادة اهل المدينة ) فللاسف انه ضدك وليس معك فمذهب المالكية يقول بكراهة البكاء على الميت، كما ورد في مصادر المالكية ومنها على سبيل المثال ما جاء في كتاب " الكافي في فقه اهل المدينة " في باب كتاب الجنائز: ويكره مالك البكاء على الميت إلا ما كان من حزن القلب ودمع العين وقد رخص فيه ما لم يمت إذا كان قد احتضر فإذا قضى فلا تبكين باكية وجائز تسطيح القبور وتسنيمها ولا تجصص ولا يبنى عليها ".

    ومن الفواكه الدواني على رسالة ابي زيد القيرواني ( مالكي )
    فَالنَّهْيُ لِلتَّحْرِيمِ حَيْثُ اسْتَلْزَمَ أَمْرًا مُحَرَّمًا لِخَبَرِ : { لَيْسَ مِنَّا مَنْ ضَرَبَ الْخُدُودَ وَلَا مَنْ شَقَّ الْجُيُوبَ }
    وَرُوِيَ : { أَنَا بَرِيءٌ مِمَّنْ حَلَقَ وَصَلَقَ وَخَرَقَ } وَالصَّلْقُ الصِّيَاحُ فِي الْبُكَاءِ وَقُبْحُ الْقَوْلِ .
    وَرُوِيَ { أَنَّ النَّائِحَةَ إذَا لَمْ تَتُبْ قَبْلَ مَوْتِهَا تُقَامُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَعَلَيْهَا سِرْبَالٌ مِنْ قَطِرَانٍ وَدِرْعٌ مِنْ جَرَبٍ } .
    وَرُوِيَ عَنْهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ : { إنَّ الْمَيِّتَ لَيُعَذَّبُ بِبُكَاءِ أَهْلِهِ عَلَيْهِ } وَحَمَلَهُ الْعُلَمَاءُ عَلَى مَا إذَا أَوْصَاهُمْ ، وَاعْلَمْ أَنَّ الْبُكَاءَ عَلَى ثَلَاثَةِ أَقْسَامٍ : جَائِزٌ مُطْلَقًا وَهُوَ مَا كَانَ بِمُجَرَّدِ إرْسَالِ الدُّمُوعِ مِنْ غَيْرِ صَوْتٍ ، وَحَرَامٌ مُطْلَقًا ، وَهُوَ مَا كَانَ بِالصَّوْتِ وَالْأَقْوَالِ الْقَبِيحَةِ ، وَجَائِزٌ عِنْدَ الْمَوْتِ لَا بَعْدَهُ وَهُوَ مَا كَانَ بِالصَّوْتِ مِنْ غَيْرِ قَوْلٍ قَبِيحٍ مَعَهُ .
    و باقي المذاهب السنية الاخرى لاتبتعد عن اقوال المالكية، فقد جاء في كتاب " الفقه على المذاهب الاربعة"
    يحرم البكاء على الميت برفع الصوت والصياح عند المالكية والحنفية وقال الشافعية والحنابلة : إنه مباح أما هطل الدموع بدون صياح فإنه مباح باتفاق وكذلك لا يجوز الندب وهو عد محاسن الميت بنحو قوله : واجملاه واسنداه ونحو ذلك ومنه ما تفعله النائحة " المعددة " كما لا يجوز صبغ الوجوه ولطم الخدود وشق الجيوب لقوله صلى الله عليه و سلم : " ليس منا من لطم الخدود وشق الجيوب ودعا بدعوى الجاهلية " رواه البخاري ومسلم
    هذا ولا يعذب الميت ببكاء أهله المحرم عليه إلا إذا أوصى به وإذا علم أنه أهله سيكون عليه بعد الموت وظن أنهم لو أوصاهم بتركه امتثلوا ونفذوا وصيته وجب عليه أن يوصيهم بتركه وإذا لم يوص عذب ببكائهم عليه بعد الموت

    ومن الموسوعة الفقهية الكويتية نقتبس ما يلي :
    اتّفق الفقهاء على أنّ البكاء إن كان قاصراً على خروج الدّمع فقط بلا صوتٍ فإنّه جائز ، قبل الموت وبعده ، ومثله غلبة البكاء بصوتٍ إذا لم يقدر على ردّه ، ومثله حزن القلب . واتّفقوا أيضاً على تحريم النّدب بتعداد محاسن الميّت برفع صوتٍ ، إلاّ ما نقل في الفروع عن بعض الحنابلة . واتّفقوا على تحريم النّواح وشقّ الجيب أو الثّوب ولطم الخدّ وما أشبه ذلك ، إلاّ أنّ الحنفيّة عبّروا في ذلك بالكراهة ، ومرادهم الكراهة التّحريميّة ، وبذلك لا يكون بين الفقهاء في ذلك خلاف . وأمّا إذا كان البكاء بصوتٍ وغير مصحوبٍ بنياحةٍ وندبٍ أو شقّ جيبٍ أو نحو ذلك ، فيرى الحنفيّة والمالكيّة والحنابلة أنّه جائز ، واشترط المالكيّة عدم الاجتماع للبكاء ، وإلاّ كره . وللشّافعيّة تفصيل أتى به القليوبيّ ، فقال : إنّ البكاء على الميّت إن كان لخوفٍ عليه من هول يوم القيامة ونحوه فلا بأس به ، أو لمحبّةٍ ورقّةٍ كطفلٍ فكذلك ، ولكنّ الصّبر أجمل ، أو لصلاحٍ وبركةٍ وشجاعةٍ وفقد نحو علمٍ فمندوب ، أو لفقد صلةٍ وبرٍّ وقيامٍ بمصلحةٍ فمكروه ، أو لعدم تسليمٍ للقضاء وعدم الرّضى به فحرام . وقال الشّافعيّ : يجوز البكاء قبل الموت ، فإذا مات أمسكن . واستدلّ بحديث النّسائيّ عن جابر بن عتيكٍ كما يأتي قريباً . والفقهاء فيما قالوه في ذلك استدلّوا بما ورد في السّنّة ، فقد أخرج التّرمذيّ عن جابرٍ رضي الله عنه قال : { أخذ النّبيّ صلى الله عليه وسلم بيد عبد الرّحمن بن عوفٍ رضي الله عنه فانطلق به إلى ابنه إبراهيم ، فوجده يجود بنفسه ، فأخذه النّبيّ صلى الله عليه وسلم فوضعه في حجره فبكى ، فقال له عبد الرّحمن : أتبكي ؟ أولم تكن نهيت عن البكاء ؟ قال : لا . ولكن نهيت عن صوتين أحمقين فاجرين : صوتٍ عند مصيبةٍ ، خمش وجوهٍ وشقّ جيوبٍ ورنّة شيطانٍ } . وقد أخرج البخاريّ عن عبد اللّه بن مسعودٍ رضي الله عنه أنّ رسول اللّه صلى الله عليه وسلم قال : { ليس منّا من لطم الخدود وشقّ الجيوب ودعا بدعوى الجاهليّة } . فهذا يدلّ على عدم جواز ما ذكر فيه من اللّطم وشقّ الجيب ودعوى الجاهليّة . وأخرج النّسائيّ عن جابر بن عتيكٍ رضي الله عنه : { أنّ رسول اللّه صلى الله عليه وسلم جاء يعود عبد اللّه بن ثابتٍ فوجده قد غلب ، فصاح النّسوة وبكين ، فجعل ابن عتيكٍ يسكتهنّ ، فقال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم : دعهنّ ، فإذا وجب فلا تبكين باكية . قالوا : وما الوجوب يا رسول اللّه ؟ قال : الموت } .

    ويقول ان : اجتماع النّساء للبكاء عند المالكيّة مكروه إن كان بلا صوتٍ ، وحرام إن كان معه صوت . والشّافعيّة لا يجيزون الاجتماع للبكاء . ولم يتعرّض الحنفيّة ولا الحنابلة لاجتماع النّساء للبكاء . على أنّ الفقهاء متّفقون على جواز البكاء بالدّمع فقط بلا صوتٍ ، وإنّما تأتي الكراهة أو التّحريم على ما إذا قصد الاجتماع له . هذا ، وإذا كان اجتماع النّساء للبكاء مكروهاً أو محرّماً فكراهة أو تحريم اجتماع الرّجال له أولى ، وإنّما خصّ الفقهاء النّساء بالذّكر لأنّ هذا شأنهنّ .

    ومن كتاب "فقه النوازل في العبادات" حول مشروعية الجلوس للعزاء نقتبس الاتي :
    اختلف فيه العلماء رحمهم الله في الزمن السابق :
    الرأي الأول : لا يشرع الجلوس للعزاء ذهب إليه بعض العلماء وممن ذهب إليه من المتأخرين الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله،
    قال النووي رحمه الله المصاب يتلقى في المسجد وفي الطرقات وفي الأسواق ..إلخ ويعزى .
    واستدلوا على ذلك :
    بحديث جرير بن عبد الله قال: " كنا نعد الاجتماع إلى أهل الميت وصُنعة الطعام من النياحة " وهذا أخرجه الإمام أحمد في مسنده .
    الرأي الثاني : أن هذا جائز لا بأس به يعني كون أهل الميت يجتمعون في مكان ويقصدونهم الناس للتعزية, قال الخلال رحمه الله : سهَّل الإمام أحمد رحمه الله في الجلوس للعزاء وممن أخذ بهذا من المتأخرين الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله .
    واستدلوا على ذلك :
    ما ثبت في صحيح البخاري حديث عائشة رضي الله تعالى عنها قالت: " لما جاء قَتل زيد بن حارثة وجعفر وعبدالله بن رواحة جلس النبي ( يُعرف فيه الحزن فأتاه رجل فقال يا رسول الله إن نساء جعفر وذكر بكاءهن فأمره أن ينهاهن عن البكاء وأن يأمرهن بالصبر فذهب الرجل".
    قالوا هذا يدل على الجلوس من موضعين :
    الموضع الأول : قول عائشة رضي الله عنها "جلس النبي " وكونه أن هذا الرجل جاء إليه يدل على أن النبي جلس في مكان يقصده الناس فيه والحزن فيه بسبب موت سرية مؤتة .
    الموضع الثاني : أنه ذكر أن نساء جعفر فنهاهن النبي ( عن البكاء فقط وأما الجلوس فلم ينهاهن عن الجلوس ولم يأمرهن بالتفرق .
    وعلى هذا يظهر أن هذا جائز ولا بأس به إن شاء الله لكن يُحْذر من المحاذير الشرعية مثلاً بعض الناس يبالغون في الجلوس بكثرة الأطعمة أو بفتح الأنوار أو نحو ذلك , فيجعل الجلوس خاص بالمصابين وإن كان هناك طعام فيكون خاص بالمصاب ومن قدم من مكان بعيد , مع أنه ينبغي لمن قدم من مكان بعيد للتعزية أن لا يجلس وإنما يكون الجلوس خاص بالمصابين .
    وأما وضع الكراسي وإحضار المقرئين وإلقاء المواعظ ونحو ذلك فهذا كله من المآتم البدعية التي لم يكن عليها سلف هذه الأمة من الصحابة والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
    والى هنا ينتهي الكلام في موضوع البكاء من طرفي

    واما عن قولك : اما من هم اهل البيت المأمورين من قبل الله و رسوله باتباعهم و هل هم اي هاشمي ام اناس مخصوصين فاتركه لمتون المناظرة الموعودة ان شاء الله سبحانه.
    اما قولك(ابى التعصب للقومية للعنصر الفارسي الدخول والخضوع للاسلامفعملوا على استلاب الاسلام وتكريس الزعم بتفوق العنصر الفارسي وتمجيد كل ما هو مناصل فارسي على العنصر العربي) ---- قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين؟
    فهل تريد دليلا وبرهانا اكبر من سلسلة الأئمة المعتبرين عند الرافضة؟!!

    يتبع..........

    0 Not allowed!


    اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ
    خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ
    أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ
    أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي
    فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ
    .

  5. [475]
    يحي الحربي
    يحي الحربي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية يحي الحربي


    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 3,033
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0

    يتبع........توضيح و تصحيح

    يتبع...........

    ثانيا : احب التنبيه الى ان من معجزات النبي صلى الله عليه واله وصحبه وسلم مخاطبة الكائنات سواء الحيوان او الجماد او النبات وغرها، فهذا ثابت عند اهل السنة ولا خلاف فيه، كما انه ورد ان الرسول صلى الله عليه واله وصحبه وسلم يستخدم الحيوانات المخصصة للركوب والنقل مثل الجمال والخيول الحمير، فقد ورد ذلك في القران الكريم {وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ} (8) سورة النحل

    وكان يسميها باسماء فقد ورد اسم الحمارعفير والناقة القصواء وغيرها من الدواب والاشياء الاخرى التي كان يستخدمها صلى الله عليه واله وصحبه وسلم في صحيح الاحاديث ، ولكن لم يرد نص مقبول في كتب السنة بهذه البشاعة والامتهان لمقام النبوة بان يفدي حمارا النبي صلى الله عليه واله وصحبه وسلم بابيه وامه، فهذا من الاحتقار لمقام النبي صلى الله عليه واله وصحبه وسلم، ولن تجد في كتب السنة هذه الجملة .
    ثالثا : يبدوا ان القضية لديك لا تتعدى حشر نصوص من أي مصدر خلاف مصادرها الاصلية ، فللاسف انك تنقل من مواقع ، وتحشرها في رددوك ومشاركاتك دون قراءة تمحيص ، وقد ابديت عدم نزاهة في النقل ، فنقولك من موقع الهدى او منتديات شيعة مصر الذي ينقل من موقع الايمان وكذلك من موقع ياحسين ( الذي يكفبك منه توقيع بعض الكتاب الذي ينقل عن المجلسي ما يعتبره حديثا صحيحا في سب الشيخين ابوبكر وعمر وابنتيهما رضي الله عنهم زوجات الرسول صلى الله عليه واله وصحبه وسلم لتعلم كم هو حاقد موتور)، غير موفقة وغير امينة، فكتب التاريخ ليست مرجعا للحديث، ولو رجعت الى كتب الحديث لوجدت ان الأحاديث التي تحاجج بها خارج نطاق الاستدلال لعدم ثبوتها ، واعلم يا عزيزي ان جهود علماء الحديث من اهل السنة متواصلة في تحقيق وتنقية حديث رسول الله صلى الله عليه واله وصحبه وسلم من افك الافاكين في مصادرها الأصلية ، وكما افرد العلماء للحديث الصحيح كتبا كذلك افردوا للحديث الضعيف والموضوع كتبا، ومن العلماء الذين افردوا للحديث الضعيف والموضوع ابن الجوزي والصاغاني ومن الزمن الحديث الشوكاني و الألباني.
    واقرا هذه القصة التي تبين الاهتمام بحديث رسول الله صلى الله عليه واله وصحبه وسلم من راس الدولة فقد اخرج ابن عساكر عن الرشيد (رحمهم الله وموتى المسلمين )انه جِيء اليه بزنديق فامر بقتله. فقال : يا امير المؤمنين ! اين انت عن اربعة الاف حديث وضعتها فيكم ، احرّم فيها الحلال ، واُحل فيها الحرام، ما قال النبي صلى الله عليه واله وصحبه وسلم منها حرفا؟ فقال الرشيد : اين انت من عبد الله بن المبارك وابي اسحاق الفزاري (رحمهما الله وموتى المسلمين) ينخلانها فيخرجانها حرفا حرفا.
    والاحاديث التي تستدل بها قد قدح فيها علماء الحديث وعلماء الجرح والتعديل، فمثلا الحديث الذي اوردته ( نقلا بحذافيره من موقع الهدى او منتديات شيعة مصر) من البداية والنهاية لابن كثير ج6 ص12 .بهذا النص والاسناد (أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله قالا أنبأ أبو سعد بن أبي علانة أنا أبو طاهر المخلص وأبو أحمد بن المهتدي حدثني أبو الحسن الأسدي عمر بن بشر بن موسى نا أبو حفص عمر بن مزيد) ليس من ابن كثير ولكن من كتاب أبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 232 )

    واما الرواية في ابن كثير فقد اورد الحديث من طريق اخر (أبن كثير - البداية والنهاية - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 166، وجدته في صفحة 167في نسخة المكتبة الشاملة ) ) (- أخبرنا أبو الحسن أحمد بن حمدان السحر كي ، حدثنا عمر بن محمد بن بجير ، حدثنا أبو جعفر محمد بن يزيد) وقدمه بقوله " حديث الحمار وقد أنكره غير واحد من الحفاظ الكبار " وكلهم عن عبد الله بن محمد بن عبيد بن أبي الصهباء مع اختلاف في اخر الحديث
    2 - قال العلماء عن الحديث كما جاء في كتاب " من الموضوعات لابن الجوزي "
    هذا حديث موضوع فلعن الله واضعه فإنه لم يقصد إلا القدح في الاسلام، والاستهزاء به.
    قال أبو حاتم به حبان: لا أصل لهذا الحديث وإسناده ليس بشئ ولا يجوز الاحتجاج بمحمد بن مزيد.

    إبن كثير - البداية والنهاية - الجزء : ( 6 ) - رقمالصفحة : ( 160 )
    واما قولك فالرواية عندنا مرسلة و عندكم مسندة (سبحان الله) فمن توهماتك او من نقلت عنه
    فالحديث في كتب اهل السنة موضوع وملعون واضعه ولكني وجدته مرسل محتج بها عندكم،
    فعيب عليك التخليط والمراوغة، هل ترى ان النص الذي في اصول الكافي يليق بمقام النبوة ان يفدي الحمار الرسول صلى الله عليه واله وصحبه وسلم بابيه وامه؟!!

    3 - والحديث الاخر الذي تستدل به (قال الحافظ أبو نعيم في كتاب دلائل النبوة : ثنا أبو بكر أحمد بن محمد بن موسىالعنبري ، ثنا أحمد بن محمد بن يوسف ، ثنا إبراهيم ابن سويد الجذوعي ، حدثني عبدالله بن أذين الطائي ، عن ثور بن يزيد ، عن خالد بن معدان ، عن معاذ بن جبل قال : أتى النبي صلى الله عليه وسلم وهو بخيبر حمار أسود فوقف بين يديه ، فقال : من أنت؟قال : أنا عمرو بن فلان كنا سبعة إخوة كلنا ركبنا الانبياء وأناأصغرهم، وكنت لك فملكني رجل من اليهود ، فكنت إذا ذكرتك به فيوجعني ضربا . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فأنت يعفور ، هذا الحديث غريب جدا . )
    فدليل بانك تهرف بما لا تعرف، وتنقل من مواقع دون دراسة وتمحيص ،فجملة " هذا الحديث غريب جدا " تكفي لتعلن ان الحديث خارج دائرة الاستدلال
    وقد جاء في رواية اخر في البداية والنهاية ج6 ص 167 من رواية ابي نعيم في دلائل النبوة الجملة التالية " وهذا الحديث فيه نكارة شديدة ولا يحتاج إلى ذكره مع ما تقدم من الاحاديث الصحيحة التي فيها غنية عنه". .

    رابعا : واخيرا : اعجبني اختيارك للشعار الذي توقع به " وَلاَ تَلْبِسُواْ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُواْالْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ " فليكن لك منه نصيب ولا تتاول وتفسر على هواك، وانصحك باعادة قراءة الفقرة "2" من المشاركة رقم ( 464)

    0 Not allowed!


    اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ
    خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ
    أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ
    أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي
    فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ
    .

  6. [476]
    المهندس الانيق
    المهندس الانيق غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 108
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الاخ الحبيب يحيى الحربي
    السلام عليكم
    ارجو ان تكون بخير
    اخي الحربي اراك غير موفق البتة في تتبع المواضيع التي نطرح فلا زلت تلوك في مسألة اتفق عليها السنة و الشيعة بجواز البكاء على الميت و النياحة (و ان كانت مكروهة عند الفريقين من العلماء و محرمة عند البعض) و قد اوردت لك ادلة فتقول لي انك تقتنص ما يناسبك من متونها مع ان كلام ابن قدامة المقدسي الحنبلي في المغني ( و الذي اعرضت عنه و لم تناقشه لانه لا يفيدك في جدلك) كلامه واضح في المسألة. و اعرضت عن رأي عائشة في البكاء على الميت و هي ما هي لديكم.
    اعيد و اكرر عسى التكرار ينفع ان مسألة البكاء جائزة عند الفريقين السنة و الشيعة.
    اعيد و اكرر ان مسألة النياحة مختلف عليها بين علماء الفريقين اي داخل كل فريق هناك علماء لا يرون بأسا و هناك من يعطي حكم الكراهة و هناك من يحرم و اقول هذا في الفريقين.

    هاتان النقطتان لا تكاد تخلو منهما مشاركة من مشاركاتي و لكنك انت الذي يدور و يلف على نصوص توافق رأيه بينما النصوص التي لا توافق رأيه يعرض عنها و يتخذها ظهريا.

    اما بخصوص تفسيرك لايات القرءان ارجوك ان تفيدني من من علماءكم قال ان عدة الارملة هي البكاء على زوجها؟؟؟..... سؤال مستقصي يريد ان يستفيد منكم فهلا اسهبت اكثر في هذه النقطة. و قد اوردت لك الايات الواضحة من كتاب الله المجيد بشأن يعقوب على نبينا و اله و عليه السلام و تفسيره من قبل مولانا الامام المعصوم زين العابدين عليه السلام.
    اما بخصوص القاعدة التي يعتمدها الامام مالك و التي هي ما الفه اهل المدينة فكان ردا على تسخيفك على ما اعتادت عليه نسوة المدينة و لقرون طويلة من البكاء و النياحة على حمزة رضي الله عنه (و باعتراف الحاكم و الذهبي و انت معهما تؤيد و تسلم بذلك) و ليس القصد ان اورد لك فتوى عالم من علماءكم فانتم في المسألة في اختلاف و خلاف وقد أقر ابن حجر بهذا الخلاف في كتابه ( فتح الباري ) ج3 ص 161 عند شرحه لعنوان الباب الذي وضعه البخاري في صحيحه ( باب ما يكره من النياحة على الميت ) :
    " قال الزين بن المنير : ما موصولة ومن لبيان الجنس فالتقدير الذي يكره من جنس البكاء وهو النياحة ، والمراد بالكراهة كراهة التحريم لما تقدم من الوعيد عليه انتهى ، ويحتمل أن تكون ما مصدرية ومن تبعيضة والتقدير كراهية بعض النياحة أشار إلى ذلك ابن المرابط وغيره ونقل ابن قدامة عن أحمد رواية أن النياحة لا تحرم وفيه نظر ، وكأنه أخذه من كونه ( ص ) لم ينه عمة جابر لما ناحت عليه فدل على أن النياحة إنما تحرم إذا انضاف إليها فعل من ضرب خد أو شق جيب وفيه نظر … "

    و ها انت تنقل لي جملة من الموسوعة الفقهية الكويتية تدل على الخلاف و كالتالي (اتّفق الفقهاء على أنّ البكاء إن كان قاصراً على خروج الدّمع فقط بلا صوتٍ فإنّه جائز ، قبل الموت وبعده ، ومثله غلبة البكاء بصوتٍ إذا لم يقدر على ردّه ، ومثله حزن القلب . واتّفقوا أيضاً على تحريم النّدب بتعداد محاسن الميّت برفع صوتٍ ، إلاّ ما نقل في الفروع عن بعض الحنابلة .) و هذا يؤيد ما ذهبت اليه انا و الحمد لله رب العالمين.
    الى هنا انتهى ردي على مسألة البكاء و لا مانع عندي من مناقشة المسألة مرارا و تكرارا الا ان تتجلى لديك الصورة.
    اما بخصوص سلسلة ائمة الرافضة فقد اتفق الجميع و و أسأل احد من عندك قريب يعرف سلسلة الانساب بان ائمتنا عرب هواشم قرشيون سلام الله عليهم فما دخل الفرس في ذلك !!!!! بل تعال الى ائمتكم تجدهم فرسا (مثل الامام الاعظم لديكم) ابا عن جد و غيره كثير ... و لو جريت مجراك في ايراد الحجج و البراهين فاني اتهم من يسمون انفسهم باهل السنة و الجماعة انها مؤامرة فارسية لابعاد الخلافة عن العرب القرشيين كما نص رسول الله صلى الله عليه و اله و سلم و هي مسألة تاه فيها علماءكم ايما تيهان فانا لله و انا اليه راجعون.

    دعك اخي الحربي من كلام البكاء و النياحة و غيرها و تعال معي لمسألة الحمار يعفور عندكم.

    انت تقر بان حديث الحمار يعفور موجود عندكم و مسند و الحمد لله رب العالمين بينما عندنا مرسل. و لكن اراك هذه المرة تنكر فقط جملة وردت في الحديث و تعظم من شأن الحمير و البغال و تورد بذلك الايات فماذا عدى مما بدى. و لكي اذكرك ان هذه الجملة لم ترد في الحديث الذي ذكرته في مشاركتك السابقة و يبدو انك اتيت بهذه الشبهة الخائرة من موقع معادي لاهل البيت و شيعتهم بعد ان افلسوا ووجدوا الحديث عندهم . و الحديث مسند يا الله.

    و دعني ازيدك بعض ما قال علماءنا بهذا الحديث ففي حاشية صفحة 404 من المجلد السابع عشر من كتاب بحار الأنوار: ( روي هذا الحديث عن طريق أهل السنة ورواها الصدوق رحمه الله أيضا بسند يتصل برواة أهل السنة ) والرواية التي ذكرها عن الصدوق رواها العلامة المجلسي عليه الرحمة في البحار ج 17 ص 404 وهي كما ذكر رويت إليه عن طريق رواة أهل السنة . فسبحان الله و الحمد لله و لا اله الا الله.

    فرواية الحمار يعفور موجودة و بكثرة في كتبكم يا اخ الحربي سامحك الله و ليست مجرد رواية من التاريخ بل هي مسندة.
    اما قصة الرشيد مع الزنديق فهي قصة لطيفة فالرشيد لديه من علماء الدين من ينخل الاحاديث حرفا حرفا فلا حاجة به للزنديق و تذكرني بولاة امورنا و من يسير بركبهم و هذه مصيبة الامة الاسلامية فانا لله و انا اليه راجعون. و لا ارى لنا مخرج الا التمسك بالثقلين كتاب الله و عترة نبيه اهل بيته عليهم السلام.

    وَلاَ تَلْبِسُواْ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُواْالْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ


    0 Not allowed!



  7. [477]
    يحي الحربي
    يحي الحربي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية يحي الحربي


    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 3,033
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0

    تحذير وتنبيه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المهندس الانيق مشاهدة المشاركة
    الاخ الحبيب يحيى الحربي
    السلام عليكم
    ارجو ان تكون بخير
    اخي الحربي اراك غير موفق البتة في تتبع المواضيع التي نطرح فلا زلت تلوك في مسألة اتفق عليها السنة و الشيعة بجواز البكاء على الميت و النياحة (و ان كانت مكروهة عند الفريقين من العلماء و محرمة عند البعض) و قد اوردت لك ادلة فتقول لي انك تقتنص ما يناسبك من متونها مع ان كلام ابن قدامة المقدسي الحنبلي في المغني ( و الذي اعرضت عنه و لم تناقشه لانه لا يفيدك في جدلك) كلامه واضح في المسألة. و اعرضت عن رأي عائشة في البكاء على الميت و هي ما هي لديكم.

    المهندس الانيق اخذرك فقولك "و اعرضت عن رأي عائشة في البكاء على الميت و هي ما هي لديكم ." غير مقبول،
    وقد نبهتك وحذرتك من قبل الى محاولة الأساة الى بعض العلماء من اهل السنة كمالك والبخاري وبعض المشايخ من قبل والان احذرك من التمادي والتعدي على من هم اعلى منهم كزوجات الرسول صلى الله عليه واله وصحبه وسلم وصحابته رضي الله عنهم فهذه خطوط حمراء لا تسمح ادارة الملتقى بتجاوزها واعلم مدى حزمهم على التصدي لذلك كحرصهم على اتاحة الفرصة كاملة للنقاش الحر المحترم المثمر.
    فاذا كنت عائشة رضي الله عنها لا تعني لك الا ما نعلم من افترائكم عليها فانها تعني لاهل السنة الكثير، واحترم نفسك وتادب فهذه الصديقة بنت الصديق ام المؤمنين زوج رسول الله صلى الله عليه واله وصحبه وسلم .

    2 - اضافة الى ما في هذه الجملة من الكذب والافتراء ، فانت تعلن انك من غلاة الرافضة، واشكرك بان اعفيتني من مسؤلية الاعلان عن هويتك التي وضحت لي من بعض مشاركاتك التي تتاول فيها ايات القران على طريقة غلاة الرافضة في تمجيد ال البيت وتوظيف القران في ذلك . فادركت انك من غلاة الرافضة ولذلك طالبتك بتوضيح هويتك في اكثر من مشاركة ( رقم 463 ) حيث قلت لك " اولا : تعلم من المشاركات السابقة ا ن اهل السنة لا يعتبرون الرافضة شيعة مع ان الشيعة فرق متعددة تبتعد وتقترب من بعضها ومع اهل السنة، فمن أي الفرق انت؟ " و ( رقم 466 )، حيث قلت لك "ولا اجد مناصا والحال هذه من ان أطالبك بان توضح لنا معتقدك ومرجعك الذي تلتزم به حتى لا نظلمك ونتعدى عليك والا سأعتبر مقولتك بعدم تسليمك بصحة ما في كتبكم تقية واستخفاف لا يستقيم معه حوار ومناظرة طلبا للحقيقة. "

    وقد اشرت الى ذلك ايضا بعدم قبولي استدلالك بالقران في مشاركة سابقة ( رقم 466 ) حيث قلت لك (واعلم اني لا اقبل منك استدلالا وتاويلا لايات القران دون الرجوع الى مصدر تفسيري، اما التجديف في ايات القران برايك وهواك فغير مقبول البتة فاحذر. )
    3 – ومع ان هذا يعني ان النقاش والحوار معك غير مجدي وهذا قد ثبت لي من رددوك السابقة ، الا اني ساستمر في دحض افكارك وتخليطك ، رغم تتعمدك الالتفاف علىالحقائق و تاويلها لصرف النظر عنها او خلق شبهة حولها لطمسها، اضافة الى تهربك الواضح من الرد على بعض نقاط بدعوى تركها لمتن المناظرة ( ربما لانك لم تجد عنها شيئا في المواقع التي تنقل منها )، وايضا تتعمدك المناورة لاثبات ا ن اهل السنة واولهم صحابة الرسول صلى الله عليه واله وصحبه وسلم وزوجاته رضي الله عنهم يتعمدون مخالفة الرسول صلى الله عليه واله وصحبه وسلم، والا كيف تروي عائشة رضي الله عنها حديثا النهي فيه صريح ان استمرار البكاء لاكثر من ثلاثة ايام وتخالفه الى الجواز، الذي اصبح نمطا ظاهرا في مداخلاتك،
    وهذا قد نبهتك اليه في مشاركات سابقة وقلت لك بان "هذه ليست من أخلاق المناظر الذي يريد الحق، بل من اخلاق المجاكر الذي يريد الغلبة فحسب".
    4 - واعيد اليك النصيحة التالية ان " هون على نفسك، وكفاية دعاوي وإقصاء واحتكار، واعلم ان اتهام الآخرين لن يحل لك مشكلة ولن يقنع بوجهة نظرك حتى لو كانت الحقيقة ، فلم يستطع الذين قبلك من تغيير الحقائق رغم التلبيس والادعاء والتشكي، وهوس المؤامرة قديما وحديثا.....!! "


    يتبع بحول الله الرد على النقاط الاخرى مع جرد شامل لما سبق من مشاركات لتتبين الحال ونرى من يبتسر النصوص ويخلط ويتهرب ويدور حول نفسه

    0 Not allowed!


    اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ
    خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ
    أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ
    أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي
    فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ
    .

  8. [478]
    المهندس الانيق
    المهندس الانيق غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 108
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الاخ الحربي
    كلامك يدل على عصبية و تشنج لا داعي لهما......
    و طلبت منك في المشاركة السابقة ان تبين كيف اني اسئت للصحابة و العلماء و المشايخ فلم تجبني …. بل اراك تضيف لهم ام المؤمنين عائشة و ذلك لسوء فهم عندك... فانا لم اخرج عن الحق حين قلت ان عائشة هي ما هي لديكم فلم اسب و لم العن بل بينت ما قلته انت بمشاركتك نفسها بقولك (فانها تعني لاهل السنة الكثير، واحترم نفسك وتادب فهذه الصديقة بنت الصديق ام المؤمنين زوج رسول الله صلى الله عليه واله وصحبه وسلم .) و تأويلك لكلامي ليس في محله فانا اعرف انها تعني لديكم الكثير فلم اقل غير ذلك و ارجو من احد ان رءاني اسأت لاي من الشخوص التي يقدسها ان يدلني لعلي سهوت او اخطأت غير عامد.....
    اما قولك اني من غلاة الروافض فهذا شأنك ......
    اسأل الله سبحانه ان اكون بهذا الشأن العظيم رافضيا للظلم و الباطل من اعداء اهل البيت عليهم السلام و مشايعا للحق و العدل المتمثل باهل بيت النبوة و من ركب سفينتهم ....فهم سفن النجاة و الله ولي التوفيق.....
    اما بخصوص اسئلتك و الرد عليها فقلت لك اني ساجيب عنها من خلال متون المناظرة التي ارجو ان تبدأ و يحدد لها نقطة البداية لكي لن نستمر في ما حذرت منه انا مسبقا بان يقوم كل منا بالرد و الرد المعاكس و انت كنت تشترط ان تكون المناظرة في العقائد و لكن هل مسألة البكاء على الميت من العقائد عندكم ام انها مسألة فقهية و مع ذلك فلن اتركك الا و اقر عينك و اجيبك الى ما تريد من هواجس و شكوك حول مسألة البكاء......
    اما قولك (ومع ان هذا يعني ان النقاش والحوار معك غير مجدي وهذا قد ثبت لي من رددوك السابقة) فاخشى ان تكون مقدمة للهرب بسبب حجج واهية تختلقها.... كما فعل من سبقك.....
    اما انك ترميني باني اتهم الصحابة انهم خالفوا اوامر رسول الله صلى الله عليه و اله و سلم فاقول لك هناك اجتهادات كثيرة للصحابة خالفوا فيها رسول الله صلى الله عليه و اله وسلم و منها منع المؤلفة قلوبهم حقهم او كمخالفتهم يوم احد لاوامر رسول الله صلى الله عليه و اله و سلم و ان شئت اسرد لك الكثير منها و هي اجتهادهم مقابل ما امر رسول الله به .... قد يكون عن حسن نية الله اعلم.....
    اما بخصوص نصيحتك اخي في اخر مشاركتك فاظن انك اولى بها و اهل لها فانت لا تنفك ان تردد (مؤامرة فارسية.. مؤامرة فارسية) ..... فهوس المؤامرة عندك و ليس عندي...
    ثم اني بشوق انتظر ردك المفصل الذي وعدت به.....

    وَلاَ تَلْبِسُواْ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُواْالْحَقَّ وَأَنتُمْتَعْلَمُونَ

    الأخ المشارك
    لا نسمح لك بالتعدي بمثل هذا الكلام في المشاركات القادمة ... واعلم ان ام المؤمنين هي ام لكل المؤمنين وليس السنة فقط وعليك احترامها كما يحترمها جميع المسلمين هي الطاهرة التي زكاها الله ... فلا تكتب عندكم ولا عندنا هي عند الجميع
    بالنسبة للصحابة لا تتعرض لهم في نقاشك فهم ارفع من ان تذكرهم بما قلت في مشاركتك

    أعلم أننا إذ فتحنا لك ولغيرك فسحة للنقاش فهذا لا يعني اننا نسمح لك بتجاوز حدودك ... واعلم انك محاسب ومراقب فيما تقول ... لا تتعدى على من هم افضل من مشى على البسيطة... اياك ان تذكر اياً من امهات المؤمنين أو صحابي بسوء او ترمز له او تنقص من مقداره ... اياك ثم اياك وإلا كان مصيرك مصير من سبقك

    اعتبر هذا تحذير لك وان تكرر فسيترتب عليه جزاء من أدارة الملتقى
    المشرف العام

    0 Not allowed!



  9. [479]
    المهندس الانيق
    المهندس الانيق غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 108
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المهندس الانيق مشاهدة المشاركة
    الاخ الحربي

    كلامك يدل على عصبية و تشنج لا داعي لهما......
    و طلبت منك في المشاركة السابقة ان تبين كيف اني اسئت للصحابة و العلماء و المشايخ فلم تجبني …. بل اراك تضيف لهم ام المؤمنين عائشة و ذلك لسوء فهم عندك... فانا لم اخرج عن الحق حين قلت ان عائشة هي ما هي لديكم فلم اسب و لم العن بل بينت ما قلته انت بمشاركتك نفسها بقولك (فانها تعني لاهل السنة الكثير، واحترم نفسك وتادب فهذه الصديقة بنت الصديق ام المؤمنين زوج رسول الله صلى الله عليه واله وصحبه وسلم .) و تأويلك لكلامي ليس في محله فانا اعرف انها تعني لديكم الكثير فلم اقل غير ذلك و ارجو من احد ان رءاني اسأت لاي من الشخوص التي يقدسها ان يدلني لعلي سهوت او اخطأت غير عامد.....
    اما قولك اني من غلاة الروافض فهذا شأنك ......
    اسأل الله سبحانه ان اكون بهذا الشأن العظيم رافضيا للظلم و الباطل من اعداء اهل البيت عليهم السلام و مشايعا للحق و العدل المتمثل باهل بيت النبوة و من ركب سفينتهم ....فهم سفن النجاة و الله ولي التوفيق.....
    اما بخصوص اسئلتك و الرد عليها فقلت لك اني ساجيب عنها من خلال متون المناظرة التي ارجو ان تبدأ و يحدد لها نقطة البداية لكي لن نستمر في ما حذرت منه انا مسبقا بان يقوم كل منا بالرد و الرد المعاكس و انت كنت تشترط ان تكون المناظرة في العقائد و لكن هل مسألة البكاء على الميت من العقائد عندكم ام انها مسألة فقهية و مع ذلك فلن اتركك الا و اقر عينك و اجيبك الى ما تريد من هواجس و شكوك حول مسألة البكاء......
    اما قولك (ومع ان هذا يعني ان النقاش والحوار معك غير مجدي وهذا قد ثبت لي من رددوك السابقة) فاخشى ان تكون مقدمة للهرب بسبب حجج واهية تختلقها.... كما فعل من سبقك.....
    اما انك ترميني باني اتهم الصحابة انهم خالفوا اوامر رسول الله صلى الله عليه و اله و سلم فاقول لك هناك اجتهادات كثيرة للصحابة خالفوا فيها رسول الله صلى الله عليه و اله وسلم و منها منع المؤلفة قلوبهم حقهم او كمخالفتهم يوم احد لاوامر رسول الله صلى الله عليه و اله و سلم و ان شئت اسرد لك الكثير منها و هي اجتهادهم مقابل ما امر رسول الله به .... قد يكون عن حسن نية الله اعلم.....
    اما بخصوص نصيحتك اخي في اخر مشاركتك فاظن انك اولى بها و اهل لها فانت لا تنفك ان تردد (مؤامرة فارسية.. مؤامرة فارسية) ..... فهوس المؤامرة عندك و ليس عندي...
    ثم اني بشوق انتظر ردك المفصل الذي وعدت به.....

    وَلاَ تَلْبِسُواْ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُواْالْحَقَّ وَأَنتُمْتَعْلَمُونَ

    الأخ المشارك
    لا نسمح لك بالتعدي بمثل هذا الكلام في المشاركات القادمة ... واعلم ان ام المؤمنين هي ام لكل المؤمنين وليس السنة فقط وعليك احترامها كما يحترمها جميع المسلمين هي الطاهرة التي زكاها الله ... فلا تكتب عندكم ولا عندنا هي عند الجميع
    بالنسبة للصحابة لا تتعرض لهم في نقاشك فهم ارفع من ان تذكرهم بما قلت في مشاركتك

    أعلم أننا إذ فتحنا لك ولغيرك فسحة للنقاش فهذا لا يعني اننا نسمح لك بتجاوز حدودك ... واعلم انك محاسب ومراقب فيما تقول ... لا تتعدى على من هم افضل من مشى على البسيطة... اياك ان تذكر اياً من امهات المؤمنين أو صحابي بسوء او ترمز له او تنقص من مقداره ... اياك ثم اياك وإلا كان مصيرك مصير من سبقك

    اعتبر هذا تحذير لك وان تكرر فسيترتب عليه جزاء من أدارة الملتقى
    المشرف العام
    الاخ المشرف المحترم
    انا اجبت على اخي الحربي بان عائشة هي ام المؤمنين و هذا ليس من عندي بل هو كما نزل في كتاب الله المجيد فلم هذه الحساسية المفرطة التي لا داعي لها.........
    اما القول بان عائشة تعني لاهل السنة الكثير كما اشرت انت باللون الاحمر فهو في الاصل كلام الاخ الحربي و ارجو ان توجه اليه كلامك و تقول له ان عائشة مقامها ليس عند السنة فقط و لكن عند عموم المسلمين و لا شأن لي بهذا الكلام...... فالامر بينك و بين الحربي .....
    اما انك تؤشر على كلامي بان الصحابة اجتهدوا رغم اوامر رسول الله فانا لم اقلل من شأن الصحابة و لكن الشئ المتواتر ان الصحابة خالفوا اوامر رسول الله صلى الله عليه و اله وسلم و ضربت مثلا على ذلك في معركة احد حيث لم يلزموا مواضعهم عن اجتهاد لهم و هو ليس كلامي بل اقرأ اي كتاب من كتب السنة و بالاحاديث الصحاح بان هذا حدث فعلا فليس هنالك تعدي انما اثبات حقيقة......
    لذا ارى اخي المشرف ان تنبيهك ليس في محله و جاء استجابة لدعاوي لا اساس لها فارجو التبين قبل الاتهام....... و اني والله لم اشارك في منتداكم و في هذا القسم بالذات لو لا اني رأيت ان هناك بعض العدل ارجو ان تبقوا عليه و الا فاني اعتبره عدم عدل و انصاف و تحيز مما يؤثر على حرية الرأي و قد اضطر اسفا ان انسحب......

    0 Not allowed!



  10. [480]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258

    Exclamation لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الأخ المهندس الأنيق

    لا أعتقد أن الأمر يحتاج لتقرير بأن عائشة هي ام المؤمنين وليس هناك حساسية مفرطة كما ذكرت بل دفاع في محله بأذن الله عن أمهات المؤمنين ولها داعي بأذن الله ........
    اما قولك:
    بان عائشة تعني لاهل السنة الكثير كما اشرت انت باللون الاحمر فهو في الاصل كلام الاخ الحربي و ارجو ان توجه اليه كلامك و تقول له ان عائشة مقامها ليس عند السنة فقط و لكن عند عموم المسلمين
    انا اسألك لماذا لا تكون واضح في ردك لماذا هنا أنت تعمم لماذا لا تقول عند الشيعة ... أطالبك بتقرير ذلك بكلام واضح أذكر لنا أن الشيعة يحبون امهات المؤمنين جميعهم ويقرون انهم زوجات الرسول وانهم الطاهرات العفيفات

    وأعلم أن من السنة الترضي عن زواجات رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهن أمهات المؤمنين المطهرات المبرآت من كل سوء، وأفضلهن خديجة بنت خويلد وعائشة الصديقة بنت الصديق التي برأها الله في كتابه وهي زوج النبي صلى الله عليه وسلم في الدنيا والآخرة فمن قذف او سب أو انتقص أياً من زوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد أذنب ذنباً عظيماً قد يصل للكفر بالله العظيم

    كما أن الطعن في زوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم يستلزم الطعن في الرسول صلى الله عليه وسلم لأنّ الله سبحانه قد قال : ( الخبيثات للخبيثين )، قال الحافظ ابن كثير رحمه الله في ذكر فضل ام المؤمنين عائشة: أي ما كان الله ليجعل عائشة زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا وهي طيّبة ، لأنه أطيب من كل طيب من البشر ولو كانت خبيثة لما صلحت له شرعا ولا قدرا.

    بالنسبة للصحابة رضوان الله عليهم قاطبة من صغيرهم لكبيرهم فأنصحك بعدم تتبع هفواتهم، فلا أدل من ما ذكرهم به رسولنا صلى الله عليه وسلم: ( لا تسبوا أصحابي ، فلو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا ما بلغ مد أحدهم ولا نصيفه). وهذا السب بكل ما تعنيه الكلمة من سبهم او انتقاصهم او ذكرهم بالسوء او تتبع هفواتهم وزلاتهم ... وبالنسبة لما ذكرته ففي نظري فيه انتقاص وتعدي على الصحابة رضوان الله عليهم وهذا شيء انتهى منذ عهد الرسول وكان فيه خير للأمة ولا أرى اي فائدة من أعادة فتح مثل هذه الأمور لتحقيق رغبة في النقاش وكأن ذلك امراً اعتيادياً...

    أما أتهامك لي بالتحيز فهذا سوف اتجاوز عنه ... لأنه يمثل رأيك وهذا لا غبار عليه ... حيث انني قد رددت عليك في مشاركتك ولم اتهمك بل لفت نظرك لعدم التعدي

    ونرحب بمشاركتك ما دامت بعيدة عن التعدي والأتهامات... ولك الشكر على التمسك بمنهج النقاش وتبيين وجهة نظرك بدون المساس برموز أمتنا ... ولتعلم أن جميع المسلمين يعلمون أن الصحابة عدول ولا نسمح بغير هذا

    ودعني انقل لك رد علمائنا في من بغض الصحابة او تعدى عليهم (وبما اني ناقل .. فسوف انقل النص كما جاء من مصدره ولك ان ترجع للمصدر أن شئت عل هذا الرابط: http://www.islam-qa.com/index.php?ln=ara&QR=45563 )

    حكم بغض الصحابة

    سؤال:
    كنت في حوار مع أحد الأشخاص حول الصحابة الكرام رضوان الله عليهم ، وقال لي : إنه يمكن لأي منَّا أن يكره أيّاً من الصحابة دون أن يتناقض ذلك مع الإسلام ، وقال : ربما أن ذلك ( أي : كره الصحابة ) يخرج صاحبه من دائرة الإيمان ، ولكنه يظل في دائرة الإسلام . وعليه : نرجو من فضيلتكم توضيح وبيان هذا الأمر .

    الجواب:

    الحمد لله

    لاشك أن من الخذلان الكبير وعدم التوفيق من الله تعالى للعبد أن يجعل من نهجه وسعيه الوقوع في صحابة خير الخلق صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ورضي عنهم أو الخوض فيما وقع بينهم بدلاً من أن يشغل عمره بما ينفعه في أمر دينه ودنياه

    وليس هناك أي وجه لأحدٍ أن يسب أو يبغض صحابة النبي صلى الله عليه وسلم ، ففضائلهم كثيرة متعددة ، فهم الذين نصروا الدين ونشروه ، وهم الذين قاتلوا المشركين ، وهم الذين نقلوا القرآن والسنَّة والأحكام ، وقد بذلوا أنفسهم ودماءهم وأموالهم في سبيل الله ، وقد اختارهم الله تعالى لصحبة نبيه صلى الله عليه وسلم ، فلا يسبهم ولا يبغضهم إلا منافق لا يحب الدين ولا يؤمن به .

    عن البراء رضي الله عنه قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم قال : " الأنصار : لا يحبهم إلا مؤمن ، ولا يبغضهم إلا منافق ، فمن أحبهم أحبه الله ، ومن أبغضهم أبغضه الله " .

    رواه البخاري ( 3572 ) ومسلم ( 75 ) .

    فإذا كان الإيمان ينتفي عن رجل يبغض الأنصار ويثبت له النفاق : فكيف بمن يبغض الأنصار والمهاجرين والتابعين لهم بإحسان ويشتمهم ويلعنهم ويكفرهم ، ويُكفِّرُ من يواليهم ويترضى عليهم ، كما تفعل الرافضة ؟ لاشك أنهم أولى بالكفر والنفاق ، وانتفاء الإيمان .

    قال الطحاوي – في بيان اعتقاد أهل السنة والجماعة - :

    ونحب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ، ولا نفرط في حب أحد منهم ، ولا نتبرأ من أحد منهم ، ونبغض من يبغضهم ، وبغير الخير يذكرهم ، ولا نذكرهم إلا بخير ، وحبهم دين وإيمان وإحسان ، وبغضهم كفر ونفاق وطغيان .

    قال الشيخ صالح الفوزان :

    ومذهب أهل السنة والجماعة : موالاة أهل بيت النبي عليه الصلاة والسلام .

    وأما النواصب : فيوالون الصحابة ، ويبغضون بيت النبي عليه الصلاة والسلام ، ولذلك سموا بالنواصب ؛ لنصبهم العداوة لأهل بيت النبي عليه الصلاة والسلام .

    والروافض : على العكس ، والوا أهل البيت بزعمهم ، وأبغضوا الصحابة ، ويلعنونهم ويكفرونهم ويذمونهم ...

    ومن يبغض الصحابة فإنه يبغض الدين ؛ لأنهم هم حملة الإسلام وأتباع المصطفى عليه الصلاة والسلام ، فمن أبغضهم فقد أبغض الإسلام ؛ فهذا دليل على أنه ليس في قلوب هؤلاء إيمان ، وفيه دليل على أنهم لا يحبون الإسلام ...

    هذا أصل عظيم يجب على المسلمين معرفته ، وهو محبة الصحابة وتقديرهم ؛ لأن ذلك من الإيمان ، وبغضهم أو بغض أحد منهم من الكفر والنفاق ؛ ولأن حبهم من حب النبي صلى الله عليه وسلم ، وبغضهم من بغض النبي صلى الله عليه وسلم .

    " شرح العقيدة الطحاوية " .

    وقد فصَّل بعض أهل العلم في " بغض الصحابة " فقالوا : إن كان قد وقع في بغض بعضهم لأمرٍ دنيوي فلا يقع في الكفر والنفاق ، وإن كان لأمرٍ ديني باعتبار كونهم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فلا شك في كفرهم .

    وهو تفصيل حسن لا يخالف ما قدمناه ، بل يبينه ويؤكده .

    قال أبو زرعة الرازي : إذا رأيت الرجل ينتقص أحداً من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم : فاعلم أنه زنديق .

    وقال الإمام أحمد : إذا رأيت الرجل يذكر أحداً من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بسوء : فاتهمه على الإسلام .

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية :

    وأما من سبهم سباً لا يقدح في عدالتهم ولا في دينهم مثل وصف بعضهم بالبخل أو الجبن أو قلة العلم أو عدم الزهد ونحو ذلك ، فهذا هو الذي يستحق التأديب والتعزير ، ولا نحكم بكفره بمجرد ذلك ، وعلى هذا يحمل كلام من لم يكفرهم من أهل العلم .

    وأما من لعن وقبح مطلقاً فهذا محل الخلاف فيهم ، لتردد الأمر بين لعن الغيظ ولعن الاعتقاد.

    وأما من جاوز ذلك إلى أن زعم أنهم ارتدوا بعد رسول الله عليه الصلاة والسلام إلا نفراً قليلاً لا يبلغون بضعة عشر نفساً ، أو أنهم فسقوا عامتهم ، فهذا لا ريب أيضاً في كفره ، لأنه كذب لما نصه القرآن في غير موضع : من الرضى عنهم والثناء عليهم ، بل من يشك في كفره مثل هذا فإن كفره متعين ، فإن مضمون هذه المقالة أن نقلة الكتاب والسنة كفار أو فساق ، وأن هذه الآية التي هي { كنتم خير أمة أخرجت للناس } وخيرها هو القرن الأول ، كان عامتهم كفاراً أو فساقاُ ، ومضمونها أن هذه الأمة شر الأمم ، وأن سابقي هذه الأمة هم شرارها ، وكفر هذا مما يعلم بالاضطرار من دين الإسلام .

    ولهذا تجد عامة من ظهر عليه شيء من هذه الأقوال ، فإنه يتبين أنه زنديق ، وعامة الزنادقة إنما يستترون بمذهبهم ، وقد ظهرت لله فيهم مثلات ، وتواتر النقل بأن وجوههم تمسخ خنازير في المحيا والممات ، وجمع العلماء ما بلغهم في ذلك ، وممن صنف فيه الحافظ الصالح أبو عبد الله محمد بن عبد الواحد المقدسي كتابه في النهي عن سب الأصحاب ، وما جاء فيه من الإثم والعقاب .

    وبالجملة فمن أصناف السابة من لا ريب في كفره ومنهم من لا يحكم بكفره ، ومنهم من تردد فيه .

    " الصارم المسلول على شاتم الرسول " ( ص 590 - 591 ) .

    وقال تقي الدين السبكي :

    وينبني على هذا البحث سب بعض الصحابة فإن سب الجميع لا شك أنه كفر وهكذا إذا سب واحدا من الصحابة حيث هو صحابي ; لأن ذلك استخفاف بحق الصحبة ففيه تعرض إلى النبي صلى الله عليه وسلم فلا شك في كفر الساب ، وعلى هذا ينبغي أن يحمل قول الطحاوي " وبغضهم كفر " فإن بغض الصحابة بجملتهم لا شك أنه كفر , وأما إذا سب صحابيا لا من حيث كونه صحابيا بل لأمر خاص به وكان ذلك الصحابي مثلا ممن أسلم من قبل الفتح ونحن نتحقق فضيلته كالروافض الذين يسبون الشيخين ، فقد ذكر القاضي حسين في كفر من سب الشيخين وجهين .

    ووجه التردد ما قدمناه فإن سب الشخص المعين قد يكون لأمر خاص به , وقد يبغض الشخص الشخص لأمر دنيوي وما أشبه ذلك فهذا لا يقتضي تكفيرا , ولا شك أنه لو أبغض واحدا منهما لأجل صحبته فهو كفر بل من دونهما في الصحبة إذا أبغضه لصحبته كان كافرا قطعا .

    " فتاوى السبكي " ( 2 / 575 ) .

    والله أعلم .

    0 Not allowed!



  
صفحة 48 من 53 الأولىالأولى ... 3844 45 46 47 4849 50 51 52 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML