دورات هندسية

 

 

كواشف الخوافي... وآن للحق أن يبان

صفحة 46 من 53 الأولىالأولى ... 3642 43 44 45 4647 48 49 50 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 451 إلى 460 من 526
  1. [451]
    يحي الحربي
    يحي الحربي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية يحي الحربي


    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 3,033
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0

    4 - تماثل الرافضة مع اليهود والنصارى

    4 - تماثل الرافضة مع اليهود والنصارى

    هذه غيض من فيض في تماثل الرافضة مع اليهود والنصارى مما لا يدع مجالا للشك انهما نبعا من مصدر واحد
    ا – تماثل في العنصرية
    فكما يعتقد اليهود انهم من عنصر سامي على كل البشر كذلك الرافضة يرون انهم عنصر طاهر متميز وتقي نقي
    فقد روى الكليني في الروضة: (إن الناس كلهم أولاد زنا أو قال بغايا ما خلا شيعتنا)
    كما أن الرافضة تزعم أن الشيعي خلق من طينة خاصة و السني خلق من طينة أخرى، وجرى المزج بين الطينتين بوجه معين، فما في الشيعي من معاص و جرائم هو من تأثره بطينة السني وما في السني من صلاح وأمانة هو بسبب تأثره بطينة الشيعي، فإذا كان يوم القيامة فإن سيئات وموبقات الشيعة توضع على اهل السنة وحسنات اهل السنة تعطى للشيعة

    جاء في الروايات المستفيضة كما في الكافي وغيره أن الشيعة – أو أرواح الشيعة - خلقوا من طينة أهل البيت – عليهم السلام , لذا فالشيعة يفرحون لفرح أهل البيت – عليهم السلام – ويحزنون لحزنهم , و حيث أن أهل البيت – عليهم السلام – يعيشون الحزن و المأساة في هذه الأيام فالشيعة يعيشون الحزن من الداخل

    وفي بحار الأنوار عن علي بن الحسين عليهما السلام قال: إذا قام قائمنا أذهب الله عز وجل عن شيعتنا العاهة وجعل قلوبهم كزبر الحديد وجعل قوة الرجل منهم قوة أربعين رجلاً ويكونون حكام الأرض وسنامها.
    واليهود يقولون : في عهد المسيح يتغير الكون ويتغير اليهود فتطول أعمارهم فيعمرون قرونًا طويلة، وتطول قامة اليهودي فتصل إلى مائتي ذراع، وتكثر الخيرات فتنبع الجبال عسلاً ولبنًا، وتطرح الأرض فطيرات وملابس من الصوف

    والرافضة حصرت الإمامة في سلسلة أبناء الحسين من زوجته الفارسية، فليس لابناء علي او الحسن او ابناء الحسين من زوجاته الاخريات نصيب في الامامة والعصمة، ولذلك توقفت عند آخر تلك السلسة،
    وهكذا قد فعل سلفهم اليهود، الذين اقصوا اسماعيل وحصروا النبوة والفضل في اسحاق ثم اقصوا اخوة يعقوب ثم اقصوا يوسف واخيه من ابناء يعقوب عليهم وعلى نبينا الصلاة والسلام .

    ونقل الكليني في (باب ما نص الله عز وجل ورسوله على الأئمة عليهم السلام واحدا فواحد) عن أبي جعفر عليه السلام في قول الله عز وجل (النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله) فيمن نزلت؟ فقال نزلت في الأمرة إن هذه جرت في ولد الحسين عليه السلام ومن بعده فنحن أولى بالأمر وبرسول الله صلى الله عليه وسلم من المؤمنين والمهاجرين والأنصار –قلت فولد جعفر لهم فيها نصيب؟ فقال: لا، قال فقلت: فلولد عباس فيها نصيب؟ قال: لا، فعددت عليه بطون بني عبدالمطلب، كل ذلك يقول: لا- ونسيت ولد الحسن عليه السلام، فدخلت بعد ذلك عليه فقلت: هل لولد الحسن فيها نصيب؟ قال: لا، والله يا عبدالرحيم ما لمحمدي فيها نصيب غيرنا

    وخذ من هذه النفخ والأماني وقيس عليه الكثير!!

    ب – التماثل مع اليهود في تعاملهم مع غير اليهود


    جاء في عدد من كتب الشيعة مثل بحار الانوارعن داود بن فرقد قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام: ما تقول في قتل الناصب؟ فقال: حلال الدم، ولكني أتقي عليك، فإن قدرت أن تقلب عليه حائطاً أو تغرقه في ماء لكيلا يشهد عليك فافعل)
    وعلق الإمام الخميني على هذا بقوله: فإن استطعت أن تأخذ ماله فخذه، وابعث إلينا بالخمس.!!!
    اليست هذه اخلاق اليهود مع غير اليهود؟!!

    فاين دعاة التقارب

    ث – جمع الشتات
    جاء في بحار الانوار عن أحد موالي ابي الحسن عليه السلام قال: (( سألت ابا الحسن عليه السلام عن قوله { أينما تكونوا يأت بكم الله جميعاً } قال : وذلك والله أن لو قد قام قائمنا ، يجمع الله إليه شيعتنا من جميع البلدان )) والاجتماع طبعا في الكوفة واما اجتماع اليهود ففي فلسطين كما جاء في القران

    ج – زعم الإلهام والوحي للائمة

    يزعم علماء اليهود ان احبارهم يلهمون بالوحي، فعندما فقدت التوراة بسبب الدمار المتتالي لبيت المقدس ونهب وحرق ما فيه بما فيه التوراة زعم علماء يهود بان الله ألهمهم التوراة ليكتبوها والتلمود وانه يباسطهم ويستشيرهم في تصريف الأمور وهذا الذي يقوله الرافضة في أئمتهم
    فهذه هي عقائد الشيعة الإثني عشرية ( الرافضة ) في أئمتهم بأنه يأتي إليهم جبريل , وينزل عليهم الوحي , ويكلمهم الله من وراء حجاب , ويناجيهم من دون حجاب , وأن النبوة لم تنقطع ولم تختم بمحمد صلوات الله وسلامه عليه , وأن الولاية أعظم وأفضل من النبوة والرسالة , وعلمهم بدون واسطة فصاروا يعلمون علم ما كان وما يكون , وفضلهم على الخلائق من الأنبياء والرسل .
    د – تماثل مع النصارى
    النصارى استحدثوا هيئة لصلاتهم من حكايتهم بصلب المسيح وكذلك الرافضة استحدثوا أذانا وصلاة على طينة كربلاء بعد استشهاد الحسين رضي الله عنه، ولا ادري على أي تربة كان الشيعة يسجدون قبل إستشهاد الإمام الحسين بن علي (رضي الله عنهما)؟!!
    بل على ماذا كان يسجد رسول الله صلى الله عليه واله وصحبه وسلم، وعلي وفاطمة والحسن والحسين رضي الله عنهما؟!!
    فالطينة الحسينية او طينة كربلاء عند الرافضة = الصليب عند النصارى


    فهل هذا التماثل مجرد صدفة ام ان الفكرة نبعت من مصدر واحد؟!!

    0 Not allowed!


    اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ
    خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ
    أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ
    أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي
    فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ
    .

  2. [452]
    المهندس الانيق
    المهندس الانيق غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 108
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الاخ يحيى الحربي
    السلام عليكم
    اود في البداية ان ارحب بقبولك المناظرة و احييك و لا ارى في المناظرة الا نوعا من انواع الحوار الذي يؤدي الى بيان ما يجهله الكثير من اخواننا من اهل السنة و الجماعة عن مذهب اتباع اهل البيت عليهم السلام الذي امرنا الله و رسوله بالاقتداء بهم. و المناظرة (كما ارى) تقرب و لا تفرق ان تم الالتزام (طبعا) باخلاق المناظرة.
    في البداية ارجو التوضيح لمشاركتي الاولى حول موضوع البكاء او التباكي ....... اخي الحربي انا لا اقصد التجريح حين قلت انا بانك قد سقطت على ام رأسك ----كلا و حاشا --- و انما قصدت التقريع و مقالتك التي سبقت مشاركتي كنت تستحق عليها التقريع لسبب واضح و هو تفسير القرءان بالرأي اي انك اقتبست اية لتبين ان الواجب هو الفرح لكل شهيد يسقط دفاعا عن الاسلام و كما تقول انت (فلو كنتم تحبون الحسين فعلا لفرحتم وأقمتم التهاني لنيله تلك الدرجة العالية فيالجنة بالشهادة؟!! ) فأردت ان ابين ان كلامك يمتد ليس للشيعة فقط و اتباع اهل بيت النبوة و لكن كلامك ينال من رسول الله الذي قد بكى حمزة و هو سيد الشهداء بعد معركة احد ____ اترى رسول الله صلى الله عليه و اله كان مخالفا لعقيدتك؟؟ !!!!! و ان رسول الله ص لم يفهم من القرءان ما تفهم انت حين بكى الحمزة رضي الله عنه---- ما لكم كيف تحكمون----...... و قد رأيت فيها كبيرة تستحق عليها التنبيه بل التوبيخ فمقام رسول الله ص اعلى من ان يمس لانك بذلك تقيم من نفسك (او على ما اظن من رأي مشايخك) حكما. و لتعلم اخي ان اكثر ما ابتلينا فيه على مر التاريخ هو تفسير القرءان بما تهوى الانفس و كانت هذه مصيبة الخوارج الاولى في زمن امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام و محنتنا _نحن الشيعة اتباع علي عليه السلام_ مع خوارج العصر و النواصب الذين بدأوا يقراون القرءان لا يجاوز تراقيهم و يفتون من القرءان بما لا يحكمون من معنى.
    اخي الحبيب يحيى------ اردت حقيقة ان اجرك الى زاوية خاصة بما انت مقيم عليه من مشاركات مفرقة بين المسلمين___ لان مشاركاتك كانت ترمي (من حيث تعلم او لا تعلم) من شحن البغضاء بين صفوف المسلمين من الشيعة و السنة ---- فاردتك ان تأتي لهذه الزاوية فقط لتنشر ما يستكن في قلبك من هواجس حول مذهب اتباع اهل بيت النبوة سلام الله عليهم.
    فان كنت تبحث عن جواب فهنا جوابك و ان اردت ان تسب فسبنا هنا فقط لعل القراء لهذه الزاوية ليس بعدد الذين توزع مشاركاتك فيها فلا يحصل نزاع و خصام.
    اخي الحربي
    هناك نقل لرأي قد يفيد فانا نقلت لك رايا وجدته عين ما تريد من جواب اما القص و اللصق فهو البحث عن كل ما يعيب الطائفة او المذهب الاخر من قصص و ترهات دعائية ليس الا على صفحات النت لتشفي غليلا او لتنتصر لعقدة في النفس. فالاسلوب الافضل الذي يجب ان تتبعه ليس الدعاية التي تمارسه مؤسسات و حكومات عميلة تنتهج نهج بني امية و بني العباس في محاربتها لاهل بيت النبوة و اتباعهم من الشيعة بل ارى ان يكون اسلوبك بطريق السؤال لتجد الجواب.
    و بما انك قد قبلت المناظرة(او المحاورة سمها ماشئت) فاجبني انت لشرطك الاول من تعتقد له المرجعية و الحياد في الحكم بيننا (بما انك عضو اقدم قد تعرف احدا فاننا في منتدى و ليس في ديوانية او في مجلس متقابلين) صراحة ارى شرطك الاول صعب التحقيق و لكن مع ذلك هلا اسهبت اكثر بطريقة ايجاد المرجعية (ان كنت تقصد شخصا) اما ان كنت تقصد بالمرجعية معادلة ان تمت لك ربحت الجولة و ان تمت لي فالعكس ارجو البيان.
    اما بخصوص مشاركتيك الاخيرتين حول الفرق بين المذاهب و الفرق و مصادر الشيعة الرافضة فلا ارى لهما مناسبة للرد عليهما الان و انما اتركها لمتون المناظرة الموعودة لبيان الحق.
    اما بالنسبة للشرط الثاني فهذا حق و لكن لتعلم كما قلت لمن سبقك ان ليس لدينا كتاب كالبخاري (و العياذ بالله) جميعه صحيح اجمع عليه علماء الامة او المذهب كما هو لديكم ___ اي بمعنى اخر كل ما انقل لك من البخاري و مسلم يجب انت ان تسلم بصحته (وهذا رأيكم) و لكن ليس كل ما ترويه من كتبنا المعتبرة هو صحيح و لكن البحث عندنا عن الحديث الصحيح ليس طريقه كما هو عندكم. و لكني اقبل ما تنقل من الكتب المعتبرة (لست مسلما بصحتها مقدما) و لكن اضعها موضع النقاش و اعلم اخي ان الكلمة الفصل (وهذا ليس رأيي) هو حديث مولانا الامام جعفر الصادق عليه السلام : كل ما اتاكم عنا يخالف كتاب الله فاضربوا به عرض الحائط. ومن قول الإمام جعفر الصادق (عليه السلام) ... فكل حديث لا يوافق كتاب الله فهو زخرف.[صحيح الكافي: البهبودي ج 1 ص 11].
    ثم اريد ان تكون مناظرتنا موضوعا فموضوع و ترتيب طرح المواضيع و التركيز فيها مهم على ما ارى.
    اما بخصوص شرطك الثالث بخصوص الاكتفاء بالمسائل العقدية دو الفقهية فلا اعرف سببا للتخوف من طرح المسائل الفقهية اما ان كان قصدك الترتيب فيتم التركيز على مواضيع العقيدة اولا فانا موافق على هذا الشرط و ذلك بقصد ترتيب الافكار. و ارى حتى في مسائل العقيدة يجب ان يتم طرح المواضيع بالتسلسل حتى تشبع بحثا.
    اما ردك على حديث حمزة رضي الله عنه و ارضاه و استنتاجك بان نهاية الحديث تدل على نهي النبي عن البكاء فغريب رأيك و الله ---- لا اعرف كيف حكمت ان اخر الحديث هو الدليل على النهي .
    هذا مختصر ما اردت توضيحه و لكي نتقدم للامام ارجو التركيز على المناظرة بيننا كي لا نبقى في مجال التخطئة و الرد و الرد المعاكس و ننسى ان الاصل هو فتح باب المناظرة التي من خلالها ستفتح ان شاء الله ابواب متكاملة لما قلته انت او اردت قوله في مشاركتيك الاخيرتين و الرد عليهما بالدليل.



    0 Not allowed!



  3. [453]
    المهندس الانيق
    المهندس الانيق غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 108
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الاخ يحيى الحربي
    السلام عليكم
    اود في البداية ان ارحب بقبولك المناظرة و احييك و لا ارى في المناظرة الا نوعا من انواع الحوار الذي يؤدي الى بيان ما يجهله الكثير من اخواننا من اهل السنة و الجماعة عن مذهب اتباع اهل البيت عليهم السلام الذي امرنا الله و رسوله بالاقتداء بهم. و المناظرة (كما ارى) تقرب و لا تفرق ان تم الالتزام (طبعا) باخلاق المناظرة.
    في البداية ارجو التوضيح لمشاركتي الاولى حول موضوع البكاء او التباكي ....... اخي الحربي انا لا اقصد التجريح حين قلت انا بانك قد سقطت على ام رأسك ----كلا و حاشا --- و انما قصدت التقريع و مقالتك التي سبقت مشاركتي كنت تستحق عليها التقريع لسبب واضح و هو تفسير القرءان بالرأي اي انك اقتبست اية لتبين ان الواجب هو الفرح لكل شهيد يسقط دفاعا عن الاسلام و كما تقول انت (فلو كنتم تحبون الحسين فعلا لفرحتم وأقمتم التهاني لنيله تلك الدرجة العالية فيالجنة بالشهادة؟!! ) فأردت ان ابين ان كلامك يمتد ليس للشيعة فقط و اتباع اهل بيت النبوة و لكن كلامك ينال من رسول الله الذي قد بكى حمزة و هو سيد الشهداء بعد معركة احد ____ اترى رسول الله صلى الله عليه و اله كان مخالفا لعقيدتك؟؟ !!!!! و ان رسول الله ص لم يفهم من القرءان ما تفهم انت حين بكى الحمزة رضي الله عنه---- ما لكم كيف تحكمون----...... و قد رأيت فيها كبيرة تستحق عليها التنبيه بل التوبيخ فمقام رسول الله ص اعلى من ان يمس لانك بذلك تقيم من نفسك (او على ما اظن من رأي مشايخك) حكما. و لتعلم اخي ان اكثر ما ابتلينا فيه على مر التاريخ هو تفسير القرءان بما تهوى الانفس و كانت هذه مصيبة الخوارج الاولى في زمن امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام و محنتنا _نحن الشيعة اتباع علي عليه السلام_ مع خوارج العصر و النواصب الذين بدأوا يقراون القرءان لا يجاوز تراقيهم و يفتون من القرءان بما لا يحكمون من معنى.
    اخي الحبيب يحيى------ اردت حقيقة ان اجرك الى زاوية خاصة بما انت مقيم عليه من مشاركات مفرقة بين المسلمين___ لان مشاركاتك كانت ترمي (من حيث تعلم او لا تعلم) من شحن البغضاء بين صفوف المسلمين من الشيعة و السنة ---- فاردتك ان تأتي لهذه الزاوية فقط لتنشر ما يستكن في قلبك من هواجس حول مذهب اتباع اهل بيت النبوة سلام الله عليهم.
    فان كنت تبحث عن جواب فهنا جوابك و ان اردت ان تسب فسبنا هنا فقط لعل القراء لهذه الزاوية ليس بعدد الذين توزع مشاركاتك فيها فلا يحصل نزاع و خصام.
    اخي الحربي
    هناك نقل لرأي قد يفيد فانا نقلت لك رايا وجدته عين ما تريد من جواب اما القص و اللصق فهو البحث عن كل ما يعيب الطائفة او المذهب الاخر من قصص و ترهات دعائية ليس الا على صفحات النت لتشفي غليلا او لتنتصر لعقدة في النفس. فالاسلوب الافضل الذي يجب ان تتبعه ليس الدعاية التي تمارسه مؤسسات و حكومات عميلة تنتهج نهج بني امية و بني العباس في محاربتها لاهل بيت النبوة و اتباعهم من الشيعة بل ارى ان يكون اسلوبك بطريق السؤال لتجد الجواب.
    و بما انك قد قبلت المناظرة(او المحاورة سمها ماشئت) فاجبني انت لشرطك الاول من تعتقد له المرجعية و الحياد في الحكم بيننا (بما انك عضو اقدم قد تعرف احدا فاننا في منتدى و ليس في ديوانية او في مجلس متقابلين) صراحة ارى شرطك الاول صعب التحقيق و لكن مع ذلك هلا اسهبت اكثر بطريقة ايجاد المرجعية (ان كنت تقصد شخصا) اما ان كنت تقصد بالمرجعية معادلة ان تمت لك ربحت الجولة و ان تمت لي فالعكس ارجو البيان.
    اما بخصوص مشاركتيك الاخيرتين حول الفرق بين المذاهب و الفرق و مصادر الشيعة الرافضة فلا ارى لهما مناسبة للرد عليهما الان و انما اتركها لمتون المناظرة الموعودة لبيان الحق.
    اما بالنسبة للشرط الثاني فهذا حق و لكن لتعلم كما قلت لمن سبقك ان ليس لدينا كتاب كالبخاري (و العياذ بالله) جميعه صحيح اجمع عليه علماء الامة او المذهب كما هو لديكم ___ اي بمعنى اخر كل ما انقل لك من البخاري و مسلم يجب انت ان تسلم بصحته (وهذا رأيكم) و لكن ليس كل ما ترويه من كتبنا المعتبرة هو صحيح و لكن البحث عندنا عن الحديث الصحيح ليس طريقه كما هو عندكم. و لكني اقبل ما تنقل من الكتب المعتبرة (لست مسلما بصحتها مقدما) و لكن اضعها موضع النقاش و اعلم اخي ان الكلمة الفصل (وهذا ليس رأيي) هو حديث مولانا الامام جعفر الصادق عليه السلام : كل ما اتاكم عنا يخالف كتاب الله فاضربوا به عرض الحائط. ومن قول الإمام جعفر الصادق (عليه السلام) ... فكل حديث لا يوافق كتاب الله فهو زخرف.[صحيح الكافي: البهبودي ج 1 ص 11].
    ثم اريد ان تكون مناظرتنا موضوعا فموضوع و ترتيب طرح المواضيع و التركيز فيها مهم على ما ارى.
    اما بخصوص شرطك الثالث بخصوص الاكتفاء بالمسائل العقدية دو الفقهية فلا اعرف سببا للتخوف من طرح المسائل الفقهية اما ان كان قصدك الترتيب فيتم التركيز على مواضيع العقيدة اولا فانا موافق على هذا الشرط و ذلك بقصد ترتيب الافكار. و ارى حتى في مسائل العقيدة يجب ان يتم طرح المواضيع بالتسلسل حتى تشبع بحثا.
    اما ردك على حديث حمزة رضي الله عنه و ارضاه و استنتاجك بان نهاية الحديث تدل على نهي النبي عن البكاء فغريب رأيك و الله ---- لا اعرف كيف حكمت ان اخر الحديث هو الدليل على النهي .
    هذا مختصر ما اردت توضيحه و لكي نتقدم للامام ارجو التركيز على المناظرة بيننا كي لا نبقى في مجال التخطئة و الرد و الرد المعاكس و ننسى ان الاصل هو فتح باب المناظرة التي من خلالها ستفتح ان شاء الله ابواب متكاملة لما قلته انت او اردت قوله في مشاركتيك الاخيرتين و الرد عليهما بالدليل.

    وَلاَ تَلْبِسُواْ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُواْ الْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ

    0 Not allowed!



  4. [454]
    حمد مبارك العتيبي
    حمد مبارك العتيبي غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Feb 2008
    المشاركات: 15
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اا

    0 Not allowed!



  5. [455]
    المهندس الانيق
    المهندس الانيق غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 108
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    لا اعرف متى ينشر ردي و لا زلت في الانتظار

    0 Not allowed!



  6. [456]
    المهندس الانيق
    المهندس الانيق غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 108
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    لا زلت في انتظار نشر ردي

    0 Not allowed!



  7. [457]
    المهندس الانيق
    المهندس الانيق غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 108
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    الرجاء النشر هذه المرة

    الاخ يحيى الحربي
    السلام عليكم
    اود في البداية ان ارحب بقبولك المناظرة و احييك و لا ارى في المناظرة الا نوعا من انواع الحوار الذي يؤدي الى بيان ما يجهله الكثير من اخواننا من اهل السنة و الجماعة عن مذهب اتباع اهل البيت عليهم السلام الذي امرنا الله و رسوله بالاقتداء بهم. و المناظرة (كما ارى) تقرب و لا تفرق ان تم الالتزام (طبعا) باخلاق المناظرة.
    في البداية ارجو التوضيح لمشاركتي الاولى حول موضوع البكاء او التباكي ....... اخي الحربي انا لا اقصد التجريح حين قلت انا بانك قد سقطت على ام رأسك ----كلا و حاشا --- و انما قصدت التقريع و مقالتك التي سبقت مشاركتي كنت تستحق عليها التقريع لسبب واضح و هو تفسير القرءان بالرأي اي انك اقتبست اية لتبين ان الواجب هو الفرح لكل شهيد يسقط دفاعا عن الاسلام و كما تقول انت (فلو كنتم تحبون الحسين فعلا لفرحتم وأقمتم التهاني لنيله تلك الدرجة العالية فيالجنة بالشهادة؟!! ) فأردت ان ابين ان كلامك يمتد ليس للشيعة فقط و اتباع اهل بيت النبوة و لكن كلامك ينال من رسول الله الذي قد بكى حمزة و هو سيد الشهداء بعد معركة احد ____ اترى رسول الله صلى الله عليه و اله كان مخالفا لعقيدتك؟؟ !!!!! و ان رسول الله ص لم يفهم من القرءان ما تفهم انت حين بكى الحمزة رضي الله عنه---- ما لكم كيف تحكمون----...... و قد رأيت فيها كبيرة تستحق عليها التنبيه بل التوبيخ فمقام رسول الله ص اعلى من ان يمس لانك بذلك تقيم من نفسك (او على ما اظن من رأي مشايخك---و كذلك يفعلون----) حكما. و لتعلم اخي ان اكثر ما ابتلينا فيه على مر التاريخ هو تفسير القرءان بما تهوى الانفس و كانت هذه مصيبة الخوارج الاولى في زمن امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام و محنتنا _نحن الشيعة اتباع علي عليه السلام_ مع خوارج العصر و النواصب الذين بدأوا يقراون القرءان لا يجاوز تراقيهم و يفتون من القرءان بما لا يحكمون من معنى.
    اخي الحبيب يحيى------ اردت حقيقة ان اجرك الى زاوية خاصة بما انت مقيم عليه من مشاركات مفرقة بين المسلمين___ لان مشاركاتك كانت ترمي (من حيث تعلم او لا تعلم) من شحن البغضاء بين صفوف المسلمين من الشيعة و السنة ---- فاردتك ان تأتي لهذه الزاوية فقط لتنشر ما يستكن في قلبك من هواجس حول مذهب اتباع اهل بيت النبوة سلام الله عليهم.
    فان كنت تبحث عن جواب فهنا جوابك و ان اردت ان تسب فسبنا هنا فقط لعل القراء لهذه الزاوية ليس بعدد الذين توزع مشاركاتك فيها فلا يحصل نزاع و خصام.
    اخي الحربي
    هناك نقل لرأي قد يفيد فانا نقلت لك رأيا وجدته عين ما تريد من جواب اما القص و اللصق فهو البحث عن كل ما يعيب الطائفة او المذهب الاخر من قصص و ترهات دعائية ليس الا على صفحات النت لتشفي غليلا او لتنتصر لعقدة في النفس. فالاسلوب الافضل الذي يجب ان تتبعه ليس الدعاية التي تمارسه مؤسسات و حكومات عميلة تنتهج نهج بني امية و بني العباس في محاربتها لاهل بيت النبوة و اتباعهم من الشيعة بل ارى ان يكون اسلوبك بطريق السؤال لتجد الجواب.
    و بما انك قد قبلت المناظرة(او المحاورة سمها ماشئت) فاجبني انت لشرطك الاول من تعتقد له المرجعية و الحياد في الحكم بيننا (بما انك عضو اقدم قد تعرف احدا فاننا في منتدى و ليس في ديوانية او في مجلس متقابلين) صراحة ارى شرطك الاول صعب التحقيق و لكن مع ذلك هلا اسهبت اكثر بطريقة ايجاد المرجعية (ان كنت تقصد شخصا) اما ان كنت تقصد بالمرجعية معادلة ان تمت لك ربحت الجولة و ان تمت لي فالعكس ارجو البيان.
    اما بخصوص مشاركتيك الاخيرتين حول الفرق بين المذاهب و الفرق و مصادر الشيعة الرافضة فلا ارى لهما مناسبة للرد عليهما الان و انما اتركها لمتون المناظرة الموعودة لبيان الحق.
    اما بالنسبة للشرط الثاني فهذا حق و لكن لتعلم كما قلت لمن سبقك ان ليس لدينا كتاب كالبخاري (و العياذ بالله) جميعه صحيح اجمع عليه علماء الامة او المذهب كما هو لديكم ___ اي بمعنى اخر كل ما انقل لك من البخاري و مسلم يجب انت ان تسلم بصحته (وهذا رأيكم) و لكن ليس كل ما ترويه من كتبنا المعتبرة هو صحيح و لكن البحث عندنا عن الحديث الصحيح ليس طريقه كما هو عندكم. و لكني اقبل ما تنقل من الكتب المعتبرة (لست مسلما بصحتها مقدما) و لكن اضعها موضع النقاش و اعلم اخي ان الكلمة الفصل (وهذا ليس رأيي) هو حديث مولانا الامام جعفر الصادق عليه السلام : كل ما اتاكم عنا يخالف كتاب الله فاضربوا به عرض الحائط. ومن قول الإمام جعفر الصادق (عليه السلام) ... فكل حديث لا يوافق كتاب الله فهو زخرف.[صحيح الكافي: البهبودي ج 1 ص 11].
    ثم اريد ان تكون مناظرتنا موضوعا فموضوع و ترتيب طرح المواضيع و التركيز فيها مهم على ما ارى.
    اما بخصوص شرطك الثالث بخصوص الاكتفاء بالمسائل العقدية دو الفقهية فلا اعرف سببا للتخوف من طرح المسائل الفقهية اما ان كان قصدك الترتيب فيتم التركيز على مواضيع العقيدة اولا فانا موافق على هذا الشرط و ذلك بقصد ترتيب الافكار. و ارى حتى في مسائل العقيدة يجب ان يتم طرح المواضيع بالتسلسل حتى تشبع بحثا.
    اما ردك على حديث حمزة رضي الله عنه و ارضاه و استنتاجك بان نهاية الحديث تدل على نهي النبي عن البكاء فغريب رأيك و الله ---- لا اعرف كيف حكمت ان اخر الحديث هو الدليل على النهي .
    هذا مختصر ما اردت توضيحه و لكي نتقدم للامام ارجو التركيز على المناظرة بيننا كي لا نبقى في مجال التخطئة و الرد و الرد المعاكس و ننسى ان الاصل هو فتح باب المناظرة التي من خلالها ستفتح ان شاء الله ابواب متكاملة لما قلته انت او اردت قوله في مشاركتيك الاخيرتين و الرد عليهما بالدليل.

    وَلاَ تَلْبِسُواْ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُواْ الْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ

    0 Not allowed!



  8. [458]
    يحي الحربي
    يحي الحربي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية يحي الحربي


    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 3,033
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0

    توضيح

    الاخ المهندس الانيق السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اصلحنا الله واياك
    عزيز انا لا انكر البكاء والحزن فهذه حالة تعتري الانسان وحتى الحيوان في ظروف مختلفة ولكني انكر التكرار بصفة موسمية مبرمجة والتعبد به هذا اولا
    وثانيا : كيف ترى ما يجري في الحسينيات وغيرها من المأتم على ضؤ قوله تعالى {الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ. اُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ} ؟ ( 156 ، 157) سورة البقرة

    وعلى ضؤ حديث "اما حمزة فلا بواكي له" والذي ورد النهى عن البكاء في اخر الحديث حيث نهى الرسول صلى الله عليه واله وصحبه وسلم ان يبكي على هالك بعدها وذلك عندما رآهم تمادوا في ذلك وأطالوا مدة البكاء
    وثالثا : جاء الحزن والبكاء في القران في مواضع متباينة
    1 – من خشية الله سبحانه وتعالى ({أُوْلَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ مِن ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِن ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَن خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا*} (58) سورة مريم) وقوله
    {إِنَّمَا يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّدًا وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ*} (15) سورة السجدة
    2 – تقريع لاهل الكبر والعناد والكفر {فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاء وَالْأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنظَرِينَ} (29) سورة الدخان
    واما الحزن فقد جاء في فقد اشياء من حياتنا تخص النفس كلابن والطاعة والعمل الصالح وغيرها
    فنبي الله يعقوب عليه وعلى رسولنا محمد الصلاة والسلام عبر عن فقد ولديه بالحزن والاسى {قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ} (86) سورة يوسف
    والاخرون اللذين عبروا عن حزنهم بما فرطوا في جنب الله {أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ} (56) سورة الزمر
    فالحسرة والحزن داخلي بدون صوت واما البكاء فيكون بصوت يعلوا وينخفض حسب حال الباكي وغالبا يصحبه اللطم وشق الثياب والى ما هنالك من تصرفات تنافي الصبر والرضى بالقضاء والقدر

    وقد سن الرسول صلى الله عليه واله وصحبه وسلم العزاء على مصيبة الميت ،
    في حديث عبد الله بن جعفر رضي الله عنه كما في رواه أبو داود (2 / 124) والنسائي (2 / 292) وإسناده صحيح على شرط مسلم، وأخرجه أحمد : أن النبي صلى الله عليه وسلم أمهل آل جعفر ثلاثا أن يأتيهم ثم أتاهم فقال : ( لا تبكوا على أخي بعد اليوم . . ) . الحديث

    فما بالك بالذين يكررونها لمئات السنين اليس في هذا مخالفة لله ولرسوله، اليس في التصرفات اوالممارسات التي تجري في الحسينيات منافية للصبر على المصيبة والرضى بقضاء الله وقدره
    وفي الحديث المروي عن انس بن مالك عند البخاري ومسلم وغيرهم ان الرسول صلى الله عليه واله وصحبه وسلم قال الصبر عند الصدمة الاولى .
    فيا اخي لا تاخذنا بشبهة القول ، فاهل السنة يحبون ال البيت ويتعبدون الله تعالى بذلك اطاعة لقوله تعالى {ذَلِكَ الَّذِي يُبَشِّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ} (23) سورة الشورى
    وعلماء السنة قد بسطوا القول في جريمة قتل الحسين وعبروا عن حزنهم لذلك ومنهم من لعن قاتليه سواء كان الامويون او غيرهم ولكن كان ذلك الحزن والانكار والبكاء في حدود قول الرسول صلى الله عليه واله وصحبه وسلم عند موت ولده ابرهيم رضي الله عنه كما جاء في البخاري ومسلم وغيرهم ( إن العين لتدمع والقلب يحزن ولا نقول إلا ما نرضي ربنا وإنا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون )

    وقد جاء عن الرسول صلى الله عليه واله وصحبه وسلم صيغ للعزاء فمنها قوله " إن لله ما أخذ، و (لله) ما أعطي، وكل شئ عنده إلى أجل مسمى فالتصبر، ولتحتسب ". كما في الصحيح من الروايات انه ارسل هذا العزاء الى امراة مات ابنها.

    اذا ما نعيبه وننكره هو :
    1 - التكرار المبرمج للبكاء
    2 - الممارسات المنافية للصبر المامور به عند المصيبة مثل الضرب والنواح
    3 - احتكار محبة ال البيت ونفي الاخرين
    4 - الجمل والقصائد المجرحة للاخرين فاللعن ليس من اخلاق المسلم كما جاء في الاثر
    « ليس المؤمن بطعَّان ولا لعَّان ، ولا فاحش ولا بذيء »
    هذا ما حضرني الان
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    0 Not allowed!


    اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ
    خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ
    أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ
    أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي
    فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ
    .

  9. [459]
    رااااكان
    رااااكان غير متواجد حالياً
    الدعم الفني
    الصورة الرمزية رااااكان


    تاريخ التسجيل: Feb 2008
    المشاركات: 1,240
    Thumbs Up
    Received: 137
    Given: 24
    مشكورر جدا

    0 Not allowed!



  10. [460]
    المهندس الانيق
    المهندس الانيق غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 108
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الاخ يحيى الحربي حفظه الله
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    اولا انت تقر ان الفطرة تؤدي بالنسان للبكاء فتقول انا لا انكر البكاء والحزن فهذه حالة تعتري الانسان وحتى الحيوان في ظروف مختلفة. و لكن للاسف انت ترجع القهقرى بعد سطور قليلة لتقول (وعلى ضؤ حديث "اما حمزة فلا بواكي له" والذي ورد النهى عن البكاء في اخر الحديث حيث نهى الرسول صلى الله عليه واله وصحبه وسلم ان يبكي على هالك بعدها وذلك عندما رآهم تمادوا في ذلك وأطالوا مدة البكاء) فهلا وضحت اكثر؟ هل تقصد ان بعد حادث نهي رسول الله ص(كما تدعي) بشأن بكاء نساء الانصار ان الرسول ص نسخ جواز البكاء على الميت او بمعنى اخر منع ان يبكى على ميت او هالك؟ ارجو البيان فهذا تناقض لم افهمه.
    فالمفهوم من صدر الحديث من قوله ص (اما حمزة لا بواكي له) ان هناك حث على البكاء و هو واضح ايضا في ما نقله ابن عبد البر في ترجمة جعفر من استيعابه، قال: لمّا جاء النبي (صلى الله عليه وآله) نعي جعفر، أتى امرأته أسماء بنت عميس فعزاها، قال: ودخلت فاطمة وهي تبكي وتقول: «وا عماه»، فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله): «على مثل جعفر فلتبك البواكي».
    وأما دعوى النسخ في حديث حمزة فلا يصح إذ معناه لا يبكين على هالك بعد اليوم من قتلى أحد ، ويدل على ذلك أن نصوص الإباحة أكثرها متأخرة عن غزوة أحد منها احاديث أبي هريرة إذ إسلامه وصحبته كانا في السنة السابعة ومنها البكاء على جعفر وأصحابه وكان استشهادهم في السنة الثامنة ومنها البكاء على زينب وكان موتها في السنة الثامنة أيضا ومنها البكاء على سعد بن معاذ وكان موته في الخامسة ومنها البكاء عند قبر أمه وكان عام الفتح في السنة الثامنة " .

    ثم انك تزيد و تقولفالحسرة والحزن داخلي بدون صوت واما البكاء فيكون بصوت يعلوا وينخفض حسب حال الباكي وغالبا يصحبه اللطم وشق الثياب والى ما هنالك من تصرفات تنافي الصبر والرضى بالقضاء والقدر.
    و لكن خبرني بالله عليك كيف عرفت ان نية الباكي اللاطم هو عدم الرضا بالقضاء و قد ذكرت لك سابقا ان اشتمل البكاء على عدم الرضا بقضاء الله و قدره فهي معصية و حرام و هذا رأي الشيعة ايضا و انما بكائهم لا يخالجه الا العبرة و الاعتبار.
    فارجو ان تفهم اخي ان هذا في ثنايا النفس و لا تستطيع ان تحكم.
    يقول السيد اليزدي ( ره ) :
    ( 1 مسألة ) يجوز البكاء على الميت ولو كان مع الصوت بل قد يكون راجحا كما إذا كان مسكنا للحزن وحرقة القلب بشرط أن لا يكون منافيا للرضا بقضاء الله ، ولا فرق بين الرحم وغيره ، بل قد مر استحباب البكاء على المؤمن ، بل يستفاد من بعض الأخبار جواز البكاء على الأليف الضال والخبر الذي ينقل من أن الميت يعذب ببكاء أهله ضعيف مناف لقوله تعالى: (ولا تزر وازرة وزر أخرى) وأما البكاء المشتمل على الجزع وعدم الصبر فجائز ما لم يكن مقرونا بعدم الرضا بقضاء الله نعم يوجب حبط الأجر ولا يبعد كراهته.
    ( 2 مسألة ) يجوز النوح على الميت بالنظم والنثر ما لم يتضمن الكذب ولم يكن مشتملا على الويل والثبور ، لكن يكره في الليل ويجوز أخذ الأجرة عليه إذا لم يكن بالباطل ، لكن الأولى أن لا يشترط أولا .
    ( 3 مسألة ) لا يجوز اللطم والخدش وجز الشعر بل والصراخ الخارج عن حد الاعتدال على الأحوط وكذا لا يجوز شق الثوب على غير الأب والأخ والأحوط تركه فيهما أيضا .
    هذا علما بأن هذه الفتاوى بكراهة الجزع أو النياحة ناظرة إلى غير مصاب سيد الشهداء ( ع ) وأما مصابه أرواحنا له الفداء فقد وردت روايات خاصة عن أهل بيت العصمة ( ع ) تجعله مصابا مميزا عن غيره لا تشمله هاتك الأحكام .
    لعلي اتيك مستقبلا بروايات اهل البيت التي تجوز البكاء و اللطم على الامام الحسين و اهل بيته عليهم السلام و في ذلك احاديث مشهورة و كثيرة عن طريق كتبنا فلاحظ انت تحتج علي بما عندكم فلي الحق ان احتج عليك بما في كتبنا..... هذا عدل في ما ارى. بل ان عندكم ان رسول الله صلى الله عليه واله وسلم بكى الحسين عليه السلام و هو ما زال وليدا و هذا عندكم مشهور معروف.
    و لاكمل معك اخي يحيى
    قال ابن عبد البر في ترجمة حمزة رضي الله عنه من الاستيعاب : لما رأى النبي حمزة قتيلا بكى ، فلما رأى ما مثل به شهق .
    وبكى صلى الله عليه وآله على صبي مات لإحدى بناته ، فقال له سعد ( كما في صحيحي البخاري ومسلم ) ما هذا يا رسول الله ؟ قال : هذه رحمة جعلها الله في قلوب عباده ، وإنما يرحم الله من عباده الرحماء.
    بل اننا معاشر الشيعة نذكر نبي الله يعقوب على نبينا و اله و عليه السلام كمثل و قدوة لمن اقام على البكاء سنين طويلة لفقد ابنه و هذا في كتاب الله لا نكران له حتى عاتبه اخوة يوسف بقولهم ( تالله تفتأ تذكر يوسف حتى تكون حرضا أو تكون من الهالكين )
    وقد أجاب الإمام زين العابدين ( ع ) بما دل من القرآن على استمرار حزن يعقوب عند رده على من أشكل عليه باستمرار حزنه على أبيه كما أورده أبو نعيم الأصفهاني عن الحسين ( ع ) في ( حلية الأولياء ) ج3 ص 162عن كثرة بكائه - أي بكاء زين العابدين ( ع )- فقال : " لا تلوموني فإن يعقوب فقد سبطا من ولده فبكى حتى ابيضت عيناه ولم يعلم أنه مات وقد نظرت إلى أربعة عشر رجلا من أهـل بيتي في غزاة واحدة أفترون حزنهم يـذهب مـن قلبي ؟ " .
    وروى أحمد في مسنده ج9 ص 38 مسند ابن عمر رقم 4984 قال : حدثنا زيد بن الحباب حدثني أسامة بن زيد حدثني نافع عن ابن عمر أن رسول الله ( ص ) لما رجع من أحد فجعلت نساء الأنصار يبكين على من قتل من أزواجهن قال : فقال رسول الله ( ص ) : " ولكن حمزة لا بواكي له " قال : ثم نام فاستنبه وهن يبكين قال : فهن اليوم إذا يبكين يندبن بحمزة وقد بين الحاكم في مستدركه ج1 ص 381 الأمر الأخير بقوله : " وهو أشهر حديث بالمدينة فإن نساء المدينة لا يندبن موتاهن حتى يندبن حمزة وإلى يومنا هذا " .
    ولعلك تلاحظ في هذه الرواية أنها لا تدل على جواز البكاء على الميت وندبه فحسب ، بل إنها تدل على مشروعية تحويل البكاء إلى عادة مستمرة لقرون طويلة .
    اما بخصوص اللعن فهو للكافرين و الناصبين العداوة لاهل البيت سلام الله عليهم و لنا في القرءان المجيد كتاب الله امثلة منها:
    " ألا لعنة الله على الظالمين " هود
    " لعنة الله علی الكاذبين" آل عمران
    "فأذن مؤذن بينهم أن لعنة الله على الظالمين " الأعراف
    "ان الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا و الاخره" الاحزاب
    "اولئك يلعنهم الله و يلعنهم اللاعنون" البقره
    "لعن الذين كفروا من بنى اسرائيل على لسان داود و عيسى بن مريم" المائده
    " عليهم لعنة الله و الملائكة و الناس أجمعين" البقره
    اما قولك انا نحتكر محبة اهل البيت و ننفي الاخرين فاراك اخي قد جانبت الصواب في هذا و لكن هناك محبة عاطفة و هي لدى كل المسلمين عدا النواصب و الخوارج و العياذ بالله و هناك محبة اتباع و موالاة تتمثل في شيعة اهل البيت عليهم السلام (فالمحب لمن احب متبع).
    و الحمد لله رب العالمين.

    0 Not allowed!



  
صفحة 46 من 53 الأولىالأولى ... 3642 43 44 45 4647 48 49 50 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML