دورات هندسية

 

 

كواشف الخوافي... وآن للحق أن يبان

صفحة 23 من 53 الأولىالأولى ... 1319 20 21 22 2324 25 26 27 33 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 221 إلى 230 من 526
  1. [221]
    نايف علي
    نايف علي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية نايف علي


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 2,284
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 10
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمار الغزاوي مشاهدة المشاركة
    اخي هذا البخاري يقول في مسألة تحريف القرآ، ويخرج عن ابن مسعود (( فهل تكفر ابن مسعود ))
    البخاري ذكر إنكار ابن مسعود لقرآنية المعوذتين في صحيحه !


    :
    إذاً أنتم ترون بأن القرءان الذي عند أهل السنة محرف؟
    أريد جواباً مختصراً

    0 Not allowed!



  2. [222]
    نايف علي
    نايف علي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية نايف علي


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 2,284
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 10
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه أجمعين.
    أمابعد
    فهذا بحث حول رواية حك عبد الله بن مسعود للمصحف أرجو الافادة والاستفادةمنه.
    وفق الله الجميع لما يحب ويرضى

    21226
    حدثنا عبد الله حدثني محمد بنالحسين بن أشكاب ثنا محمد بن أبي عبيدة بن معن ثنا أبي عن الأعمش عن أبي إسحاق عنعبد الرحمن بن يزيد قال كان عبد الله يحك المعوذتين من مصاحفه ويقول انهما ليستا منكتاب الله» (رواه أحمد في المسند5/129 والطبراني في المعجم) من طريق أبي إسحاقالسبيعي والأعمش وهو سليمان بن مهران وكلاهما ثقة مدلس من رجال الصحيحين وقد اختلطالسبيعي بأخرة. فإذا أتيا بالرواية معنعنة تصير معلولة (العلل للدارقطني). وهذهالرواية معلولة بالعنعنة. وحكي عن كليهما الميل إلى التشيع.

    وقد أنكر ابنحزم والنووي والباقلاني ثبوت شيء عن ابن مسعود في ذلك. وذهب ابن حزم إلى ضعف بأنهقد صحت قراءة عاصم عن زر بن حبيش عن عبد الله بن مسعود وفيها أم القرآن والمعوذتان (المحلى1/13).
    وقال النووي « أجمع المسلمون على أن المعوذتين والفاتحة وسائرالسور المكتوبة في المصحف قرآن. وأن من جحد شيئا منه كفر. وما نقل عن ابن مسعود فيالفاتحة والمعوذتين باطل ليس بصحيح عنه» (المجموع شرح المهذب3/396).

    وهذاوعلى افتراض صحة الرواية عن ابن مسعود فإنها أقل من حيث درجة الصحة من قراءة عاصمالمتواترة. فقد تواترت عن ابن مسعود قراءته بطريق أصحابه من أهل الكوفة، وتلقاهاعاصم عن زر بن حبيش عنه رضِى الله عنه. وهِى التِى يرويها أبو بكر بن عياش عن عاصم,وتواترها البالغ مما لا يتناطح فيه, (أنظر كتاب الأصول المقارنة لقراءات أبي عمروالبصري وابن عامر الشامي وعاصم بن أبي النجود للدكتور غسان بن عبد السلام حمدون).http://www.ust.edu/SSM/D_J_ha/1.html

    وقدجاء في البخاري « 4693 حدثنا علي بن عبد الله حدثنا سفيان حدثنا عبدة بن أبي لبابةعن زر بن حبيش وحدثنا عاصم عن زر قال سألت أبي بن كعب قلت يا أبا المنذر إن أخاك بنمسعود يقول كذا وكذا فقال أبي سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لي قيل ليفقلت قال فنحن نقول كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم» .
    وهذا كلام مجملأعني قوله كذا وكذا.

    موقف للحافظ ابن حجر

    قال الحافظ في الفتح « وقدتأول القاضي أبو بكر الباقلاني في كتاب الانتصار وتبعه عياض وغيره ما حكى عن بنمسعود فقال لم ينكر بن مسعود فقال لم ينكر بن مسعود كونهما من القرآن وإنما أنكراثباتهما في المصحف فإنه كان يرى أن لا يكتب في المصحف شيئا الا إن كان النبي صلىالله عليه وسلم أذن في كتابه فيه وكأنه لم يبلغه الإذن في ذلك قال فهذا تأويل منهوليس جحدا لكونهما قرآنا وهو تأويل حسن إلا أن الرواية الصحيحة الصريحة التي ذكرتهاتدفع ذلك حيث جاء فيها ويقول أنهما ليستا من كتاب الله نعم يمكن حمل لفظ كتاب اللهعلى المصحف فيتمشى التأويل المذكور» (فتح الباري8/472).
    قلت: قد سبق أن الروايةمن طريق أبي إسحاق السبيعي والأعمش وكلاهما مدلسان وقد جاءت روايتهما معنعنة. وهيعلة في الحديث يصعب المسارعة إلى تصحيح سندها فضلا عن أن تغلب القراءة المتواترة عنعبد الله بن مسعود والمتضمنة للمعوذتين.

    فإنه على افتراض ثبوت السند إلى عبدالله بن مسعود في إنكاره للمعوذتين فإن لذلك توجيهات مهمة:

    1-أن هذا الصحيحالمفترض لا يبلغ في درجة صحته قراءة عاصم عن ابن مسعود المتواترة والتي تضمنتالمعوذتين والفاتحة.

    2-من المعلوم أن القراءات الثلاث ترجع إلى عدد منالصحابة، فقراءة أبي عمرو رحمه الله تعالى ترجع بالسند إلى الصحابي الجليل أبي بنكعب، وترجع قراءة عاصم بالسند إلى الصحابيين الجليلين علي رضي الله عنه وابن مسعودرضي الله عنه، وترجع قراءة ابن عامر الشامي بالسند إلى الصحابيين الجليلين عثمان بنعفان وأبي الدرداء رضي الله عنهما.

    3-أن هذا كان منه في فترة وجيزة بين موت رسول الله صلى الله عليه واله وسلم إلى أن تم جمع الصحابة على القرآن بالإجماع. فأما بعد هذا فلم يحك عنهشيء من الإصرار على ذلك. وكان يدرس القرآن ويفسره على الناس طيلة حياته بعد رسولالله صلى الله عليه واله وسلم إلى أن توفاه الله. ولم يحك عنه بعد الجمع أي إصرار أو استنكار. ولو أنه بقيعلى موقفه لبلغنا ذلك كما بلغنا إصرار بعض الصحابة كابن عباس الذي بقي حتى خلافةعمر وهو يظن أنه لم يرد من النبي كلام حول تحريم متعة النساء.

    4-أن هذاالقول قد صدر منه ولم يكن الإجماع قد استقر بعد. فأما لو ثبت عن أحد المنازعة فيهبعد إجماع الصحابة عليه فهو منهم كفر. ولهذا حكمنا بالكفر في حق كل من شكك فيالقرآن من الرافضة بعد استقرار الإجماع علىهذا القرآن الذي بين أيدينا.

    5-أنعبد الله بن مسعود لم يقل ما قاله المجلسي والعاملي والمفيد من أن القرآن قد وقعفيه التحريف مادة وكلاما وإعرابا.

    6-أن هذا يؤكد ما نذهب إليه دائما من أنالصحابة ليسوا معصومين في آحادهم، وإنما هم معصومون بإجماعهم. وهم لن يجمعواعلى ضلالة.

    7-أين هذا من طعن الشيعة بعلي حيث وصفوه بباب مدينة العلم وأنهبقي ستة أشهر يجمع القرآن ثم زعموا أنه غضب من الصحابة فأقسم أن لا يروا هذا القرآنالذي جمعه هو. وبقي القرآن إلى يومنا هذا غائبا مع الإمام الغائب.

    8-أين هذامن ادعاء الشيعة بعد انقراض جيل الصحابة على أن هذا القرآن الذي بأيدينا اليوم وقعفيه التحريف وحذف منه اسم علي وأسماء أهل البيت.

    9-أن من استنكر من ابنمسعود هذا الموقف من سورتين قصيرتين فيكون عليه
    من باب أولى أن يستنكر ما هوأعظم منه وهو قول الرافضة بأن الظاهر من ثقة الإسلام الكليني أنه كان يعتقدبالتحريف والنقصان في كتاب الله (مقدمة تفسير الصافي ص 14 و 47 طبع سنة 1399هـ)!

    0 Not allowed!



  3. [223]
    نايف علي
    نايف علي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية نايف علي


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 2,284
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 10
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إن من العجب العجاب أن ترى الأخ الكريم يزعم أنه لايكفر من قال بتحريف القرءان ثم بكل سهوله يقول بكفر الصحابة, مع أن كتاب الله أعظم شيء والقول بتحريفه تكذيب بنص القرءان (إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون),ولذلك لاشك عند أهل السنة بكفر القائل بتحريف القرءان كما قال الإمام النووي:"أجمع المسلمون على أن المعوذتين والفاتحة وسائرالسور المكتوبة في المصحف قرآن. وأن من جحد شيئا منه كفر. وما نقل عن ابن مسعود فيالفاتحة والمعوذتين باطل ليس بصحيح عنه" (المجموع شرح المهذب3/396).
    ولي عودة للاستكمال.






    0 Not allowed!



  4. [224]
    أبو فرحان
    أبو فرحان غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 122
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    عندي سؤال

    ما نظرة الشيعة للمدعو أبو لؤلؤة الفارسي ؟؟؟؟؟

    0 Not allowed!



  5. [225]
    كريم غازي
    كريم غازي غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Oct 2006
    المشاركات: 12
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    ارجو حذف الموضوع ..................

    0 Not allowed!



  6. [226]
    نبعة المدينة
    نبعة المدينة غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 566
    Thumbs Up
    Received: 95
    Given: 2

    ما قل ودل

    ألأخوه عمار الغزاوي +قائد
    دينناواضح وانتما تكثران من عملية قص ومن ثم لصق تكثرون من الخرافات وتطيلونها في محاوله منكم في تمرير بعض الخرافات من بين ألأسطر وكأنها مسلّمات لايناقش بها فأحدكم يدعي أن سيدنا عمر بن الخطاب كان قد تحدث عن بعض التحريفات في القرأّن الكريم وأن ام المؤمنين قد أيدته في ذلك هذه المعلومه قد مررتوها بين مقالاتكم الطويله جداً جداً فأتقوا الله يا جماعه تحدثوا عن خرافاتكم كماتشائون ولكن لا تنسبوا للصحابه ما لم يصدر عنهم .
    انكم بعض ألأحيان بشكل مباشر وبعض ألأحيان غير مباشر تتحدثون عن تحريف القرأّن اتقوا الله يا جماعه انها من ألكبائر
    ومن بين تلك ألخرافات أن سيدنا جبريل قد أخطأ في الرساله فبدل أن يعطيهالعلي بن أبي طالب كرّم الله وجهه أعطاهاسيدنا محمد ..أستغفر الله ..أستغفر الله ...ما هذه الخرافات
    ان ديننا دين الفطره ودين العقل وليس خرافات وأساطير

    0 Not allowed!



  7. [227]
    نايف علي
    نايف علي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية نايف علي


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 2,284
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 10

    الإنتصار..لأهل السنة الأطهار

    قال الأخ الكريم بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على اشرف الخلق والمرسلين محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على اعدائهم اجمعين من الاولين والاخرين
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية:"إن الرد بمجرد الشتم والتهويل لايعجز عنه أحد"

    مسالة القول بتحريف القران موجودة ايضا في كتب اهل السنة والجماعة
    والمعنى من كلامك أنكم ترون أن القرءان ال>ي عند أهل السنة أنه محرفوهذا بنص كلامك
    ويروونها عن عائشة وعمر وغيرهم في كتبهم
    ماأسهل الإتهام لكن ماصعب الإثبات , أتثبت ماقلت حتى نرد عليك ,أما أن تسرد كلاماً لاتعرف مستنده فلا.
    لكننا لانقول ان اهل السنة يقولون بتحريف القران ؟
    تناقض واضح
    بقيت تلك الرويات في بطون الكتب فمثلا ان عمر يقول انه كانت هناك( سورة الحفد) وسورة الوفد وكان يقراها في الصلاة ؟وعائشة تروي عن ايات موجودة
    قلت لك أثبت حتى نرد عليكولكنها دعاوى كاذبة
    ولكن الداجن قد اكلها وغيرها من (الغرانيق العلى منها الشفاعة ترتجى )الخ من التحريفات التي نحمد الله ونشكره على حفظه للقران الكريم من كل عبث
    أيها الجاهل : اتفق أهل الحديث على أن هذه القصة مكذوبة
    اننا نحتج بعصمة القران الكريم من الخطا لاثبا ت عصمة اهل البيت عليهم السلام
    كما في الحديث الشريف الذي معناه (اني تارك فيكم الثقلين ما ان تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي ابدا كتاب الله وعترتي اهل بيتي ) فبما ان القران مصان من كل تحريف ومعصوم ويقود للهداية فكذلك اهل البيت معصومون من كل خطا ورجس
    لاأدري هل هذا دليل على أن أهل البيت معصومين من الخطأ
    وهم الهداة الميامين وهم الائمة بالحق وهم ولاة الامر وهم الشهداء وهم الصديقين وقد قرن الله طاعته بطاعة رسوله الكريم (ص واله)وطاعتهم (عليهم السلام )(واطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم ) وفي اية اخرى (واطيعوا الله ورسوله ) وفي اخرى (ومن يطع الله والرسول فاولئك مع الذين انعم الله عليهم من الانبياء والصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا ) ونحن نقول وكذلك انتم في كل يوم في صلواتنا (اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين انعمت عليهم )وهم الامة الوسط (وكذلك جعلناكم امة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا )
    نعم هم أئمة لكنهم ليسوا معصومين لأنهم بشر وليسوا أنبياء ولامرسلين,ثم هل إمامتهم إمامة حكم أو إمامة هدى؟
    إن كانت إمامة حكم فلم يحكم إلا علي رضي الله عنه والحسن السبط رضي الله عنه وهو بدوره تنازل بها إلى معاوية رضي الله عنه,فأين حكم الأئمة العشرة الباقية؟فإن كان الله جعلهم أئمة حكم لماذا لم يحكموا والله هو العليم الحكيم؟
    وإن كانوا أئمة هدي فما المانع من ذلك مع حكم غيرهم؟.
    وماأوردت من آيات فهي آيات عامة وليست خاصة بآل البيت.
    والآية أنت كتبتها خطأ والصواب(ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً)
    قال ابن كثير رحمه الله تعالى:"أي من عمل بما أمره الله ورسوله وترك مانهاه الله عنه ورسوله فإن الله يسكنه دار كرامته ويجعله مرافقاً للأنبياء,ثم لمن بعدهم في الرتبة وهم الصديقون,ثم الشهداء ثم عموم المؤمنين وهم الصالحون الذين صلحت سرائرهم وعلانيتهم"
    ثم قولك في الآية : (اهدنا الصراط المستقيم)
    الصراط هو المعني في قوله تعالى(وأن هذا صراطي مستقيماً فأتبعوه ولاتتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله)
    ثم قولك في الآية:(صراط الذين أنعمت عليهم)
    فإنهم هم المعنيون في قوله تعالى:(ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً)
    ثم قولك في الآية:(وكذلك جعلناكم أمة وسطاً لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيداً)
    المقصود هنا بالأمة أي الأمة الإسلامية
    ونظيرها قوله تعالى(هو اجتباكم وما جعل عليكم في الدين من حرج ملة أبيكم إبراهيم هو سماكم المسلمين من قبل وفي هذا ليكون الرسول شهيداًوتكونوا شهداء على الناس)
    وفي الحديث الثابت عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"يدعى نوح يوم القيامة,فيقال له:هل بلغت ؟فيقول: نعم.فيدعى قومه فيقال لهم:هل بلغكم؟فيقولون:ماأتانا من نذيروما أتانا من أحد,فيقال:لنوح:من يشهد لك؟فيقول محمد وأمته,فقال :فذلك قوله :(وكذلك جعلناكم أمة وسطاً)قال :والسط العدل,فتعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم"رواه الإمام أحمدوالبخاري والترمذي والنسائي وابن ماجه .

    وهم اصحاب الاعراف حيث يقول الامام المعصوم (نحن اهل الاعراف والله لايدخل الجنة الا من عرفنا وعرفناه ولايدخل النار الا من انكرنا وانكرناه )وتقول الايات الكريمة (ونادى اصحاب الجنة اصحاب النار ان قد وجدنا ماوعدنا ربنا حقا فهل وجدتم ما وعدكم ربكم حقا قالوا نعم فاذن مؤذن بينهم ان لعنة الله على الظالمين ) فهل تعرفون من هذا المؤذن ؟؟؟؟؟انه امير المؤمنين عليه السلام )
    حيث يقول ابن عباس ان لعلي بن ابي طالب اسما لايعرفه الناس قالوا وماهو قال (المؤذن)
    قال ابن كثير رحمه الله تعالى:"وأصحاب الأعراف هم قوم استوت حسناتهم وسيئاتهم ,نص عليه حذيفة وابن عباس وابن مسعود وغير واحد من الخلف والسلف "
    وانظر إلى ماورد عن ابن عباس رضي الله عنه وتأمل.

    ويقول هو بابي وامي (انا المؤذن في الدنيا والاخرة ) ومؤذن بالدنيا هو عندما بلغ عن رسول الله (ص واله ) سورة براءة لمشركي مكة حيث بعث رسول الله ابي بكر اولا ثم نزل الوحي يبلغه بان يرسل امير المؤمنين (ع) لانه لايبلغ عن رسول الله (ص واله)الا رسول الله او رجل منه فذهب امير المؤمنين (ع) واخذ السورة من ابي بكروبلغ سورة براءة ورجع ابو بكر الى المدينة (واذان من الله ورسوله )
    بل كان أبو بكر وعلي رضي الله عنها سوياً وكان المؤذن هو علي رضي الله عنه .
    وهذالايعني أن مؤذن الأعراف هو علي رضي الله عنه ؟لأن أمور الآخرة وأمور الغيب لابد لها من نص صريح.
    نكمل الايات (فاذن مؤذن بينهم ان لعنة الله على الظالمين الذين يصدون عن سبيل الله ويبغونها عوجا وهم بالاخرة كافرون ) اذن اللعنة الالهية تنزل على الذين يصدون الناس عن الصراط المستقيم (محمد وال محمد ) وماذا (يبغونها عوجا ) زحزحوها عن مكانتها واجتهدوا وقاتلوا وقتلوا ال محمد وشردوهم بحجة الوحدة والاجتهاد وغيرها من الحجج ؟.
    الإذن من الإستئذان وليس من الأذان
    والذين قاتلوا علياً رضي الله عنه هل كفروا بالآخرة؟
    ثم ماذا تسمي تنازل الحسن بن على رضي الله عنهما بالخلافة إلى معاوية رضي الله عنه؟أليس هذا درئاً للفتنة؟وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :"إن ابني هذا سيد وسيصلح الله به بين فئتين عظيمتين من المسلمين"

    نكمل الايات ( وبينهما حجاب وعلى الاعراف رجال يعرفون كل بسيماهم ) اي ان اصحاب الاعراف في شرف على حجاب بين اهل الجنة واهل النار يعرفون اهل النار ويعرفون اهل الجنة (والله لايدخل الجنة الا من عرفنا وعرفناه ولا يدخل النار الا من انكرنا وانكرناه )
    (علي قسيم الجنة والنار )
    (حب علي ايمان وبغضه نفاق ) فما بالكم قتاله ؟؟؟؟؟؟

    تقدم الرد,وليتك تذكر الأسانيد
    (ونادوا اهل الجنة ان سلام عليكم ) هنا اصحاب الاعراف يقرؤن اهل الجنة السلام (لم يدخلوها وهم يطمعون ) اهل الجنة لم يدخلوا الجنة بعد ولكنهم يطمعون برحمة ربهم بدخولها!
    المقصود هنا أن الذين لم يدخلوا الجنة هم أصحاب الأعراف وقد قلت لك من هم أصحاب الأعراف,والدليل على ذلك الآية التي بعدها والتي استشهدت بها وهي
    (واذا صرفت ابصارهم تلقاء اصحاب النار قالوا ربنا لا تجعلنا مع القوم الظالمين ) هذا دعاء اهل الجنة بان لايجعلهم ربهم مع القوم الظالمين (عليهم اللعنة والغضب ")
    هذا دعاء أهل الأعراف لأن السياق القرءاني يتكلم عنهم.
    نكمل الايات (ونادى اصحاب الاعراف رجالا يعرفونهم بسيماهم قالوا مااغنى عنكم جمعكم وما كنتم تستكبرون ) ينادي محمد وال محمد على رجال يعرفونهم (يا فلا ن ويافلان وياعلان ) اين احزابكم ؟ اين جمعكم ؟اين حلفاؤكم ؟اين جبروتكم وطغيناكم ؟اين جاهليتكم المقيتة ؟اين ؟ اين ؟ (اهولاء اقسمتم لاينالهم الله برحمة ؟؟؟) هذا خطاب من اصحاب الاعراف موجها الى اهل النار الظالمين في اشارة الى اهل الجنة الذين لم يدخلوها وهم يطمعون .
    (ادخلوا الجنة ان لاخوف عليكم ولا انتم تحزنون )
    السياق القراءاني يتكلم عن أهل الأعراف وعن هول ماهم فيه من الموقف فهم ليسوا في الجنة ولا في النار,ثم يأتي الخطاب من الله إليهم وهم أهل الأعراف:(ادخلوا الجنة لاخوف عليكم ولاأنتم تحزنون)
    فهم يدخلون الناس الى الجنة ويدخلون الظالمين الى النار فهم (العرفاء الى الله )(ولايعرف الله الا من خلالهم ومن خلال معرفتهم ) (والمتقدم له مارق والمتاخر عنهم زاهق والتابع لهم لاحق) ؟
    أستغفر الله العظيم ,أنت وصفت الله بأنه جاهل =تعالى الله عن ذلك,أليس الله حكيم عليم يعلم خائنة الأعين وماتخفي الصدور أليس الله سريع الحساب,فكيف لايعرف الله إلا من خلالهم؟ قال الله تعالى:(مالك يوم الدين),وقال تعالى (لمن الملك اليوم لله الواحد القهار)
    (والله يقضي بالحق )(إن الله يحكم بينكم يوم القيامة فيما كنتم فيه تختلفون)(إن ربك يقضي بينهم بحكمه وهو العزيز العليم)(إن الحكم إلا لله)(ربنا إنك جامع الناس ليوم لاريب فيه إن الله لايخلف الميعاد)
    فالحكم لله وحده سبحانه ماأعظمه .
    سبحان الله العظيم ,اللهم احشرنا مع محمد وال محمد (صلواتك وسلامك عليهم )
    ومع الصحابة الكرام أجمعين ,اللهم آمين.
    هنا كتاب ارسله امير المؤمنين (ع) الى معاوية الاموي توضح راي الامام (سلام الله عليه ) في معاوية
    أَمَّا بَعْدُ، فَقَدْ أَتَانِي كِتَابُكَ تَذْكُرُ [فِيهِ] اصْطِفَاءَ اللهِ تعالى مُحَمَّداً(صلى الله عليه وآله) لِدِينِهِ، وَتَأْيِيدَهُ إِيَّاهُ بِمَنْ أَيَّدَهُ مِنْ أَصْحَابِهِ، فَلَقَدْ خَبَّأَ لَنَا الدَّهْرُ مِنْكَ عَجَباً(1)، إِذْ طَفِقْتَ(2) تُخْبِرُنَا بِبَلاَءِ اللهِ(3) عِنْدَنَا، وَنِعْمَتِهِ عَلَيْنَا فِي نَبِيِّنَا، فَكُنْتَ فِي ذلكِ كَنَاقِلِ الَّتمْرِ إِلَى هَجَرَ(4)، أَوْ دَاعِي مُسَدِّدِهِ(5) إِلَى النِّضَالِ(6).
    وَزَعَمْتَ أَنَّ أَفْضَلَ النَّاسِ فِي الاِْسْلاَمِ فُلاَنٌ وَفُلاَنٌ، فَذَكَرْتَ أَمْراً إِنْ تَمَّ اعْتَزَلَكَ(7) كُلُّهُ، وَإِنْ نَقَصَ لَمْ يَلْحَقْكَ ثَلْمُهُ(8)، وَمَا أَنْتَ وَالْفَاضِلَ وَالْمَفْضُولَ، وَالسَّائِسَ وَالْمَسُوسَ! وَمَا لِلطُّلَقَاءِ(9) وَأَبْنَاءِ الطُّلَقَاءِ، وَالـتَّمْييزَ
    بَيْنَ الْمُهَاجِرِينَ الاَْوَّلِينَ، وَتَرْتِيبَ دَرَجَاتِهِمْ، وَتَعْرِيفَ طَبَقَاتِهِمْ! هَيْهَاتَ لَقَدْ حَنَّ(1) قِدْحٌ لَيْسَ مِنْهَا، وَطَفِقَ يَحْكُمُ فِيهَا مَنْ عَلَيْهِ الْحُكْمُ لَهَا!
    أَلاَ تَرْبَعُ أَيُّهَا الاِْنْسَانُ عَلَى ظَلْعِكَ(2)، وَتَعْرِفُ قُصُورَ ذَرْعِكَ(3)، وَتَتَأَخَّرُ حَيْثُ أَخَّرَكَ الْقَدَرُ! فَمَا عَلَيْكَ غَلَبَةُ الْمَغْلُوبِ، وَلاَ لَكَ ظَفَرُ الظَّافِرِ!
    وَإِنَّكَ لَذَهّابٌ(4) فِي التِّيهِ(5)، رَوَّاغٌ(6) عَنِ الْقَصْدِ(7).
    أَلاَ تَرَى ـ غَيْرَ مُخْبِر لَكَ، لكِنْ بِنِعْمَةِ اللهِ أُحَدِّثُ ـ أَنَّ قَوْماً اسْتُشْهِدُوا في سَبِيلِ اللهِ مِنَ الْمُهاجِرينَ،لِكُلٍّ فَضْلٌ، حَتَّى إِذَا اسْتُشْهِدَ شَهِيدُنَا(8)
    قِيلَ: سَيِّدُ الشُّهَدَاءِ، وَخَصَّهُ رَسُولُ اللهِ(صلى الله عليه وآله) بِسَبْعِينَ تَكْبِيرَةً عِنْدَ صَلاَتِهِ عَلَيْهِ!
    أَوَلاَ تَرَى أَنَّ قَوْماً قُطِّعَتْ أَيْديِهِمْ فِي سَبِيلِ اللهِ ـ وَلِكُلّ فَضْلٌ ـ حَتَّى إذَا فُعِلَ بِوَاحِدِنَا(1) كمَا فُعِلَ بِوَاحِدِهِمْ، قِيلَ: الطَّيَّارُ فِي الْجَنَّةِ وَذُوالْجَنَاحَيْنِ!
    وَلَوْ لاَ مَا نَهَى اللهُ عَنْهُ مِنْ تَزْكِيَةِ الْمَرْءِ نَفْسَهُ، لَذَكَرَ ذَاكِرٌ فَضَائِلَ جَمَّةً(2)، تَعْرِفُهَا قُلُوبُ الْمُؤْمِنِينَ، وَلاَ تَمُجُّهَا(3) آذَانُ السَّامِعِينَ.
    فَدَعْ عَنْكَ مَنْ مَالَتْ بِه الرَّمِيَّةُ(4)، فَإِنَّا صَنَائِعُ رَبِّنَا(5)، وَالنَّاسُ بَعْدُ صَنَائِعُ لَنَا.
    لَمْ يَمْنَعْنَا قَدِيمُ عِزِّنَا وَلاَ عَادِيُّ(1) طَوْلِنَا عَلَى قَوْمِكَ أَنْ خَلَطْنَاكُمْ بَأَنفُسِنَا، فَنَكَحْنَا وَأَنْكَحْنا، فِعْلَ الاَْكْفَاءِ(2)، وَلَسْتُمْ هُنَاكَ! وَأَنَّى يَكُونُ ذلِكَ كَذَلِكَ وَمِنَّا النَّبِيُّ وَمِنْكُمُ الْمُكَذِّبُ(3)، وَمِنَّا أَسَدُ اللهِ(4) وَمِنْكُمْ أَسَدُ الاَْحْلاَفِ(5)، وَمِنَّا سَيِّدَا شَبَابِ أَهْلِ الْجَنَّةِ(6) وَمِنْكُمْ صِبْيَةُ النَّارِ(7)، وَمِنَّا خَيْرُ نِسَاءِ الْعَالَمِينِ(8) وَمِنْكُمْ حَمَّالَةُ الْحَطَبِ(9)، فِي كَثِير مِمَّا لَنَا
    ذوَعَلَيْكُمْ!
    فَإِسْلاَمُنَا مَا قَدْ سُمِعَ، وَجَاهِلِيَّتُنَا لاَ تُدْفَعُ(1)، وَكِتَابُ اللهِ يَجْمَعُ لَنَا مَا شَذَّ عَنَّا، وَهُوَ قَوْلُهُ سُبْحَانَهُ: (وَأُولُو الاَْرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْض فِي كِتَابِ اللهِ)، وَقَوْلُهُ تَعَالَى: (إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاللهُ وَلِيُّ الْمُؤمِنِينَ)، فَنَحْنُ مَرَّةً أوْلَى بِالْقَرَابَةِ، وَتَارَةً أَوْلَى بِالطَّاعَةِ.
    وَلَمَّا احْتَجَّ الْمُهَاجِرُونَ عَلَى الاَْنْصَارِ يَوْمَ السَّقِيفَةِ(2) بِرَسُولِ الله(صلى الله عليه وآله)فَلَجُوا عَلَيْهِمْ(3)، فَإِنْ يَكُنِ الْفَلَجُ بِهِ فَالْحَقُّ لَنَا دُونَكُمْ، وَإِنْ يَكُنْ بِغَيْرِهِ فَالاْنْصَارُ عَلَى دَعْوَاهُمْ.
    وَزَعَمْتَ أَنِّي لِكُلِّ الْخُلَفَاءِ حَسَدْتُ، وَعَلَى كُلِّهِمْ بَغَيْتُ، فَإِنْ يَكُنْ ذلِكَ كَذلِكَ فَلَيْسَ الْجِنَايَةُ عَلَيْكَ، فَيَكُونَ الْعُذْرُ إِلَيْكَ.
    وَتِلْكَ شَكَاةٌ(4) ظَاهِرٌ عَنْكَ عَارُهَاوَقُلْتَ: إِنِّي كُنْتُ أُقَادُ كَمَا يُقَادُ الْجَمَلُ الْـمَخْشُوشُ(1) حَتَّى أُبَايِعَ، وَلَعَمْرُ اللهِ لَقَدْ أَرَدْتَ أَنْ تَذُمَّ فَمَدَحْتَ، وَأَنْ تَفْضَحَ فَافْتَضَحْتَ! وَمَا عَلَى الْمُسْلِمِ مِنْ غَضَاضَة(2) فِي أَنْ يَكُونَ مَظْلُوماً مَا لَمْ يَكُنْ شَاكّاً فِي دِينِهِ، وَلاَ مُرْتَاباً بِيَقِينِهِ!
    وَهذِهِ حُجَّتِي إِلَى غَيْرِكَ قَصْدُهَا، وَلكِنِّي أَطْلَقْتُ لَكَ مِنْهَا بِقَدْرِ مَا سَنَحَ(3)مِنْ ذِكْرِهَا.
    ثُمَّ ذَكَرْتَ مَا كَانَ مِنْ أَمْرِي وَأَمْرِ عُثْمانَ، فَلَكَ أ َنْ تُجَابَ عَنْ هذِهِ لِرَحِمِكَ منْهُ(4)، فَأَيُّنَا كَانَ أَعْدَى لَهُ(5)،أَهْدَى إِلَى مَقَاتِلِهِ(6)! أَمْ مَنْ بَذَلَ لَهُ نُصْرَتَهُ فَاسْتَقْعَدَهُ(7) وَاسْتَكَفَّهُ(8)، أَمْ مَنِ اسْتَنْصَرَهُ فَتَرَاَخى عَنْهُ بَثَّ
    الْـمَنُونَ إِلَيْهِ(1)، حَتَّى أَتَى قَدَرُهُ عَلَيْهِ، كَلاَّ وَاللهِ لَقَد عَلِمَ اللهُ الْمُعَوِّقِينَ(2)مِنْكُمْ وَالْقَائِلِينَ لاِِخْوَانِهِمْ هَلُمَّ إِلَيْنَا وَلاَ يَأَتُونَ الْبَأْسَ إِلاَّ قَليلاً.
    وَمَا كُنْتُ لاَِعْتَذِرَ مِنْ أَنِّي كُنْتُ أَنْقِمُ(3) عَلَيْهِ أَحْدَاثاً(4)، فَإِنْ كَانَ الذَّنْبُ إِلَيْهِ إِرْشَادِي وَهِدَايَتِي لَهُ، فَرُبَّ مَلُوم لاَ ذَنْبَ لَهُ.
    وَقَدْ يَسْتَفِيدُ الظِّنَّةَ(5) الْمُتَنَصِّحُ(6)
    وَمَا أَرَدْتُ (إِلاَّ الاِْصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ)
    وَذَكَرْتَ أَنَّهُ لَيْسَ لِي وَلاَ لاَِصْحَابِي عِنْدَكَ إِلاَّ السَّيْفُ، فَلَقَدْ أَضْحَكْتَ
    بَعْدَ اسْتِعْبَار(1)! مَتَى أُلْفِيَتْ(2) بَنُو عَبْدِ الْمُطَّلِبِ عَنِ الاَْعْدَاءِ نَاكِلِينَ(3)، وبِالسُّيُوفِ مُخَوَّفِينَ؟!
    فَـ لَبِّثْ(4) قَلِيلاً يَلْحَقِ الْهَيْجَا(5) حَمَلْ(6)
    فَسَيَطْلُبُكَ مَنْ تَطْلُبُ، وَيَقْرُبُ مِنْكَ مَا تَسْتَبْعِدُ، وَأَنَا مُرْقِلٌ(7) نَحْوَكَ فِي جَحْفَل(8) مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالاَْنْصَارِ، وَالتَّابِعِينَ [لَهُمْ] بِإِحْسَان، شَدِيد زِحَامُهُمْ، سَاطِع(9) قَتَامُهُمْ(10)، مُتَسَرْبِلِينَ(11) سَرَابِيلَ الْمَوْتِ، أَحَبُّ اللِّقَاءِ
    إِلَيْهِمْ لِقَاءُ رَبِّهِمْ، قَدْ صَحِبَتْهُمْ ذُرِّيَّةٌ بَدْرِيَّةٌ(1)، وَسُيُوفٌ هَاشِمِيَّةٌ، قَدْ عَرَفْتَ مَوَاقِعَ نِصَالِهَا فِي أَخِيكَ وَخَالِكَ وَجَدِّكَ وَأَهْلِكَ(2)، (وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيد)
    -------------------------------------
    مانقلته هنا هو من كتاب نهج البلاغة,وهو كاعادة مكذوب على الإمام علي رضي الله عنه,انا أتحداك وأتحدى الشيعة أجمعين أن يأتوا بسند صحيح لهذا الكتاب .
    وسؤالي الآن مارأيك فيما ذكره الشريف الرضي في نهج البلاغةعن علي رضي الله عنه
    وأريد جواباً مختصراً:
    إِنَّهُ بَايَعَنِي الْقَوْمُ الَّذِينَ بَايَعُوا أَبَا بَكْرٍ وعُمَرَ وعُثْمَانَ عَلَى مَا بَايَعُوهُمْ عَلَيْهِ فَلَمْ يَكُنْ لِلشَّاهِدِ أَنْ يَخْتَارَ ولا لِلْغَائِبِ أَنْ يَرُدَّ وإِنَّمَا الشُّورَى لِلْمُهَاجِرِينَ والأنْصَارِ فَإِنِ اجْتَمَعُوا عَلَى رَجُلٍ وسَمَّوْهُ إِمَاماً كَانَ ذَلِكَ لِلَّهِ رِضًا فَإِنْ خَرَجَ عَنْ أَمْرِهِمْ خَارِجٌ بِطَعْنٍ أَوْ بِدْعَةٍ رَدُّوهُ إِلَى مَا خَرَجَ مِنْهُ فَإِنْ أَبَى قَاتَلُوهُ عَلَى اتِّبَاعِهِ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ .
    انتظر ردك أكرمك الله بالإيمان.

    0 Not allowed!



  8. [228]
    أبو فرحان
    أبو فرحان غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 122
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    أفمن زين له سوء عمله فرأاه حسنا ......فإن الله يضل من يشاء ويهدي من يشاء .... فلا تذهب نفسك عليهم حسرات ..... إن الله عليم بما يصنعون

    0 Not allowed!



  9. [229]
    makeyhashem
    makeyhashem غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 49
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    قبل اشهر كانت حملة شرسه على رسول الله . وانتم في موضوعكم هذا حملة شرسة على القرأن الكريم .
    رأيت بأم عيني ولم يخبرني أحد بذلك .رأيت وأقول رأيت بأم عيني ....ان هناك من الكفرة والملحدين يندسون في هكذا مناظرات ولنقل مناظرات يثيرون الفتن والزوابع بين أمة المصطفى الكريم .
    فيا أخوة ألأيمان أرجو منكم وكلي امل بكم ان يغلق هذا الموضوع الذي سيتسبب بكوارث مستقبلية .ودعوا المناقشات التي لا تخدم المسلمين حاليا .فلقد بات المسلمين اليوم في كل بقاع العالم أسوء أمة أخرجت للناس فيا أمة محمد الكريم أتركوا الموضوع .فوالله لا هو يخدم السنه ولا هو يخدم الشيعة ( كلا الطرفين خاسرين )والمصيبة الكبرى خسارة لدين محمد الكريم ونحن سنكون السبب .
    استغفر الله لي ولكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    0 Not allowed!



  10. [230]
    نايف علي
    نايف علي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية نايف علي


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 2,284
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 10
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hss مشاهدة المشاركة
    وسؤالي الآن مارأيك فيما ذكره الشريف الرضي في نهج البلاغةعن علي رضي الله عنه
    وأريد جواباً مختصراً:
    إِنَّهُ بَايَعَنِي الْقَوْمُ الَّذِينَ بَايَعُوا أَبَا بَكْرٍ وعُمَرَ وعُثْمَانَ عَلَى مَا بَايَعُوهُمْ عَلَيْهِ فَلَمْ يَكُنْ لِلشَّاهِدِ أَنْ يَخْتَارَ ولا لِلْغَائِبِ أَنْ يَرُدَّ وإِنَّمَا الشُّورَى لِلْمُهَاجِرِينَ والأنْصَارِ فَإِنِ اجْتَمَعُوا عَلَى رَجُلٍ وسَمَّوْهُ إِمَاماً كَانَ ذَلِكَ لِلَّهِ رِضًا فَإِنْ خَرَجَ عَنْ أَمْرِهِمْ خَارِجٌ بِطَعْنٍ أَوْ بِدْعَةٍ رَدُّوهُ إِلَى مَا خَرَجَ مِنْهُ فَإِنْ أَبَى قَاتَلُوهُ عَلَى اتِّبَاعِهِ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ .
    انتظر ردك أكرمك الله بالإيمان.
    مازلت أنتظر جواباً.
    الأخ مكي هاشمي,أشكر لك غيرتك لاجتماع الأمة الإسلامية,ولكن
    والله لا نكف عنهم حتى يكفوا عنا وعن صحابة رسول الله,ويكفوا عن قذف رسول الله صلى الله عليه وسلم في عرضه,
    ويكفوا عن القرءان ويكفوا عن سب أبي بكر وعمر
    والله لانجتمع معهم أبداً
    ومايحصل في العراق فالشيعة أعلم الناس به
    وكيف لنا أن نجتمع معهم وهم أصلاً يرفضون هذا المبدأ
    أليس في مصر أقيمت مراكز للتقريب بين السنة والشيعة ولكن عندما طلب من الشيعة أن يفتحواأيضاًمراكز للتقريب
    في الحوزة في قم وفي العراق رفضوا ذلك.
    لماذا نكف نحن وهم لايكفون عنا
    والله لايجتمع السنة والشيعة إلا على الحق وو القرءان والسنة
    أما غير ذلك فلا.

    0 Not allowed!


    إذا اعتاد الفتى خوض المنايا ::: فأهون مايمر به الوحول

  
صفحة 23 من 53 الأولىالأولى ... 1319 20 21 22 2324 25 26 27 33 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML