دورات هندسية

 

 

لماذا يغضب المشرف... ؟؟؟

صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 26
  1. [1]
    الصورة الرمزية فارسي
    فارسي
    فارسي غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 1,286
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0

    لماذا يغضب المشرف... ؟؟؟

    انتسب المشرف منذ زمن ليس ببعيد إلى هذا الملتقى ، وكانت غايته الخير والفلاح في تقوى الله عز وجل .
    كما كانت له غايات أخرى وأمنيات في مساعدة من يريد المساعدة ، من نصح وعلم وعمل .
    ومنذ ذلك الوقت حتى هذه اللحظة ، يقوم المشرف بقراءة أكبر عدد ممكن من المواضيع المطروحة في قسمه .
    ومع هذا فهو لا يتوانى عن السرعة في تقديم كل جديد أو فائدة للجميع .
    ولكن ؟
    يقوم المشرف العام في قراءة عدد أكبر من المواضيع في كل يوم وليلة .
    لذلك فلا بد له وأن يصطدم بكلمات مريضة ، أو بكلمات خلت منها الحكمة والمنفعة ، أو بكلمات لا تقدم ولا تأخر.
    أو بكلمات لا تنتمي إلا للجهل والكفر .

    والآن سأقدم إليكم إخوتي الكرام ، مثالاً يرمز لما أريد الوصول إليه .

    فإن جالس أحدنا شخص قد ألم به الحزن ، فلا بد لنا أن نحزن لحزنه ، والسبب هو انتقال الحال منه إلينا .
    وإن جالس أحدنا شخص فرحاً مبتسماً ، فلا بد لنا أن نفرح لفرحه ولو لم نكن في مزاج يسمح بذلك .

    وأفضل البيان في القرآن ، فلو قرأ أحدنا من آياته فلا بد له وأن يطمئن في نفسه وأهله وبيته .

    وكما ذكرت لكم أن المشرف يقضي أكثر وقته في قراءة المواضيع المطروحة في ملتقانا الحبيب .

    والسبب في غضب المشرف أحياناً

    هو ما يبقى في نفسه من ما قرأ اليوم والبارحة وقبل البارحة وهكذا ...
    فتارة يقرأ موضوع كتبه أحد الأعضاء وقد كان حزين ... ( فلا بد وأن ينتقل إليه شيء من الحزن )
    وتارة يقرأ موضوع كئيب ..... فلا بد وأن ينال منه شيء من الكآبة .
    وتارة يقرأ موضوع فارغ ... فلا بد وأن يصيبه شيء من الممل .
    وأكثر الأحيان يجهد المشرف في تنقيح العبارات والجمل الكثيرة .... فلا بد وأن يسكن شيء من الغضب داخله من كاتبيها ( فيسأل نفسه ؟ لماذا كتبوا هذه الجملة أو تلك الكلمة ) ألم يعلموا أنها في غير محلها ؟؟؟؟

    وأكثر أكثر الأحيان ينعزل بنفسه في كتابة الردود على أكياس الرسائل الكثيرة في بريده الخاص .
    فمنها الطيب ومنها دون ذلك .
    ومنها رسائل غبية ( عفواً ) إن دلت على شيء ، فهي تدل على العقم في فكر مرسلها .
    فلا تصيب المشرف إلا باحمرار الوجه والصراخ في وجه شاشة العرض لديه وهو يقول :
    ( ألم تفهم بعد )

    وفي النهاية :

    لا بد وأن تصيبه شائبة في نفسه وحاله ، مما قرأ ومما يقرأ ومما سيقرأ .

    والحال هو هو ؟؟ لا يتبدل

    فما أن ينتهي المشرف في تعليم أحدنا وتدريبه على الكيفية والأسلوب في النطق والكتابة .
    حتى يأتي بعدنا من يعكر مزاجه أو يقض صفوه أو يحطم شاشة العرض التي لديه .

    أخيراً

    لا بد لأحدنا أن يقرأ هذه الكلمات ، عساها أن تقف بينه وبين غضبه من مشرف القسم أو المشرف العام
    يوماً من الأيام .


    أدام الله عليهم فرحتهم وصفائهم ونقائهم ، وبدل غضبهم باللطف الكريم ، ولا حول ولا قوة إلا بالله .

    معذرة مشرفينا ؟
    إن حطمنا شاشاتكم و لوحات مفاتيحكم وفئرانكم وطاولات مكاتبكم ؟

    حسام الشيخ

  2. [2]
    عربي حر
    عربي حر غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 540
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 0
    حسام بارك الله فيك وشكرا لك

    0 Not allowed!



  3. [3]
    فتوح
    فتوح غير متواجد حالياً
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 4,380

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 130
    Given: 148
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أهلاً أخي حسام وحمداً لله على تواجدك ومواضيعك الطيبة

    وإن الأخوة في الإشراف ومن كان في موقعهم ليتحلون بالصبر والحلم وأسأل الله لهم ذلك

    0 Not allowed!


    قال الأحنف بن قيس: لا ينبغي للأمير الغضب لأن الغضب في القدرة مفتاح السيف والندامة

  4. [4]
    amir eleslam
    amir eleslam غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية amir eleslam


    تاريخ التسجيل: Sep 2005
    المشاركات: 566
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    بجد موضوع رائع جدا يا اخى الحبيب : حسام

    ولكن هل من طريقة لحل هذه المشكلة كعمل دروس فى الملتقى او غير ذلك ؟

    احمد الله على سلامتك وعودة مشاركاتك الرائعة للمنتدى

    جزاك الله خيرا على الموضوع الرائع

    0 Not allowed!



  5. [5]
    المهندس المسلم.
    المهندس المسلم. غير متواجد حالياً
    مشرف سابق


    تاريخ التسجيل: Jul 2005
    المشاركات: 680
    Thumbs Up
    Received: 8
    Given: 0

    Lightbulb

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

    الأخ العزيز حسام الشيخ الحمدُ لله على عودتك لنا ونرحب بك أخ وعضو متميز في هذا الملتقى الهندسي الرائع.

    أخي العزيز حسام وفقت في هذا الموضوع وبارك الله لك تلك الكلمات العطره جعلتني أفكر وأفكر حتى توصلت إلى أن تلك الكلمات تنطبق أيضاً على العضو فبعض الأعضاء يجدون تلك الردود والكلمات الغير معبره وهادفه كرد على موضوعاتهم مما تجعلهم في وضع حيره وإنفعال كما يحدث مع الإداريين والمشرفين فالأمر متبادل بينهم ولم أجد غير تلك الكلمات التي ستعبرعن ما في داخلي من تلك المواقف بين الإداريين والمشرفين والأعضاء.

    إخواني الأعزاء/

    ما أحوجنا لهذا الخلق (خلق الحلم) في كثير من المواقف خاصة في هذا العصر الذي تتلاحق فيه الأحداث وتتكاثر فيه الفتن حتى تدع الحليم حيراناً.

    وأصل مادة الحلم اللغوية تدلُّ على: ترك العجلة في كلِّ شيء.

    والحلم هو الطمأنينة عند سورة الغضب وتأخير مكافأة الظالم على ظلمه وإذا كان الغضب هو غليان دم القلب للانتقام فالحلم على الضد من ذلك ففيه معنى احتمال الأذى من الأدنى وضبط النفس والأناة والتعقُّل.

    والحلم خلق يتوسّط بين الغضب والمهانة وسقوط النفس والانحراف عنه وعدم التخلُّق به ينجرف بصاحبه إلى أحد خلقين:-

    إمّا إلى طيش ونزق وحدة وخفة و إمّا إلى ذل ومهانة وحقارة.

    والعدل و الوسط هو من سمات هذه الأُمّة فبعض الحلم إذعان كما أنّ استعماله في بعض الحالات لبّ العقل:-

    [POEM="font="Simplified Arabic,4,white,normal,normal" bkcolor="coral" bkimage="" border="double,9,sienna" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""] لَئِن كُنتُ مُحتاجاً إِلى الحِلمِ إِنَّني
    إِلى الجَهلِ في بَعضِ الأَحايِينِ أَحوَجُ
    وَلي فَرَسٌ لِلحِلمِ بِالحِلمِ مُلجَمٌ
    وَلي فَرَسٌ لِلجَهلِ بِالجَهلِ مُسرَجُ
    فَمَن شاءَ تَقويمي فَإِنّي مُقَوَّمٌ
    وَمن شاءَ تَعويجي فَإِنّي مُعَوَّجُ
    وَما كُنتُ أَرضى الجَهلَ خَدناً وَصاحِباً
    وَلَكِنَّني أَرضى بِهِ حينَ أُحرَجُ
    ألا ربما ضاقَ الفضاءُ بأهلِهِ
    وأمكنَ من بين الأسنةِ مخرجُ
    فَإِن قالَ قَوم: إِنَّ فيهِ سَماجَةً
    فَقَد صَدَقوا وَالذُلُّ بِالحُرِّ أَسمَجُ[/POEM]

    والناس مجبولون على الغضب والحلم معاً فمن غضب وحلم في نفس الغضب فإن ذلك ليس بمذموم ما لم يخرجه غضبه إلى المكروه من القول والفعل على أنّ مفارقته في الأحوال كلِّها أحمد.

    وقيل: إذا لم يغضب الرجل لم يحلم، لأنّ الحليم لا يُعرَف إلاّ عند الغضب.

    وما أحسن توطين النفس على لزوم الحلم والعفو عن الناس كافة وترك الخروج لمجازاة الإساءة إذ لا سبب لتسكين الإساءة أحسن من الإحسان ولا سبب لنماء الإساءة وتهييجها أشد من الاستعمال بمثلها وأغنى الناس عن الحقد من عظم عن المجازاة وأجلّ الناس مرتبة من صدّ الجهل بالحلم وما الفضل إلاّ لمن يحسن إلى من أساء إليه فأمّا مجازاة الإحسان إحساناً فهو المساواة في الأخلاق.

    فالمسلم يلزم الحلم عن الناس كافة فإن صعب ذلك عليه فليتحالم لأنّه يرتقي به إلى درجة الحلم وأول الحلم المعرفة ثم التثبُّت ثم العزم ثم التصبُّر ثم الصبر ثم الرضا ثم الصمت والإغضاء وما الفضل إلاّ للمحسن إلى المسيء فأمّا من أحسن إلى المحسن وحلم عمّن لم يؤذه فليس ذلك بحلم ولا إحسان.

    وثمت فرق بين حلم الذل والعجز والمهانة وبين حلم الاقتدار والعزة والشرف.

    [POEM="font="Arabic Transparent,5,orangered,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""] كُلُّ حِلمٍ أَتى بِغَيرِ اِقتِدارٍ
    حُجَّةٌ لاجِئٌ إِلَيها اللِئامُ[/POEM]
    والحلم كغيره من الأخلاق إمّا يجبل عليه الإنسان أويتخلّق به حتى يصير ملكة وسجيّة.

    ففي صحيح مسلم أنّ النبي صلى الله عليه وسلم قال لأشج عبد القيس: (إِنَّ فِيكَ خَلَّتَيْنِ يُحِبُّهُمَا اللَّهُ الْحِلْمُ وَالأَنَاةُ).

    وفي رواية لأبي داود: قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَنَا أَتَخَلَّقُ بِهِمَا أَمِ اللَّهُ جَبَلَنِي عَلَيْهِمَا ؟ قَالَ: (بَلِ اللَّهُ جَبَلَكَ عَلَيْهِمَا).قَالَ: الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي جَبَلَنِي عَلَى خَلَّتَيْنِ يُحِبُّهُمَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ.

    ومن أسمائه سبحانه وتعالى: الحليم يرى معصية عبادة ومخالفتهم لأمره ثم يمهلهم ولا يسارع في عقوبتهم مع اقتداره واستحقاقهم لها، {وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللّهُ النَّاسَ بِظُلْمِهِم مَّا تَرَكَ عَلَيْهَا مِن دَآبَّةٍ وَلَكِن يُؤَخِّرُهُمْ إلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ} (61)سورة النحل.

    ومن شرف اسم الحلم وارتفاع قدره أنّ الله جلّ وعلا تسمّى به {وَاللّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ} (225)سورة البقرة {وَاللّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ} (263)سورة البقرة {وَاللّهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ} (12)سورة النساء.

    ثم لم يسم بالحلم في كتابه أحداً إلاّ إبراهيم خليله وابنه الذبيح فقال : {إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لأوَّاهٌ حَلِيمٌ} (114)سورة التوبة، وقال: {فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ} (101)سورة الصافات.

    ومن تأمّل سيرة النبي صلى الله عليه وسلم العطرة النيِّرة أدرك أنّه سيد أهل الحلم والفضل والوقار فهو الذي قال: (لَيْسَ الشَّدِيدُ بِالصُّرَعَةِ، إِنَّمَا الشَّدِيدُ الَّذِي يَمْلِكُ نَفْسَهُ عِنْدَ الْغَضَبِ).

    وسمّى الذي يملك نفسه عند الغضب صُرعة لأنّه قهر أقوى أعدائه نفسه وشيطانه وكانوا يعتقدون أنّ الصرعة الممدوح القوي الفاضل هو القوي الذي لا يصرعه الرجال بل يصرعهم وليس هو كذلك شرعاً بل هو من يملك نفسه عند الغضب فهذا هو الممدّح الذي قلّ من يقدر على التخلُّق بخلقه ومشاركته في فضيلته.

    وعندما جاءه رجل يقول له: أَوْصِنِي. قَالَ : (لاَ تَغْضَبْ). فَرَدَّدَ مِرَارًا، قَالَ : (لاَ تَغْضَبْ) وهذه الكلمة من جوامع كلمه، وهي أصل في التربية على حسن الخلق وضبط النفس وتقييد هواها.

    وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ - رضي الله عنه - أَنَّ رَجُلاً أَتَى النَّبِي - صلى الله عليه وسلم - يَتَقَاضَاهُ، فَأَغْلَظَ، فَهَمَّ بِهِ أَصْحَابُهُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -: (دَعُوهُ فَإِنَّ لِصَاحِبِ الْحَقِّ مَقَالاً) ثُمَّ قَالَ: (أَعْطُوهُ سِنًّا مِثْلَ سِنِّهِ) قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ لاَ نَجِدُ إِلاَّ أَمْثَلَ مِنْ سِنِّهِ. فَقَالَ: (أَعْطُوهُ فَإِنَّ مِنْ خَيْرِكُمْ أَحْسَنَكُمْ قَضَاءً).

    وفي البخاري ومسلم عن ابن مسعود قَالَ: كَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى النَّبِي - صلى الله عليه وسلم - يَحْكِي نَبِيًّا مِنَ الأَنْبِيَاءِ ضَرَبَهُ قَوْمُهُ فَأَدْمَوْهُ، وَهْوَ يَمْسَحُ الدَّمَ عَنْ وَجْهِهِ وَيَقُولُ: (اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِقَوْمِي فَإِنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ).

    وما أعظم خلق هذا النبي وحلمه على من جهل عليه، فعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: كُنْتُ أَمْشِي مَعَ رَسُولِ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - وَعَلَيْهِ بُرْدٌ نَجْرَانِيٌ غَلِيظُ الْحَاشِيَةِ، فَأَدْرَكَهُ أَعْرَابِي فَجَبَذَ بِرِدَائِهِ جَبْذَةً شَدِيدَةً - قَالَ أَنَسٌ فَنَظَرْتُ إِلَى صَفْحَةِ عَاتِقِ النَّبي - صلى الله عليه وسلم - وَقَدْ أَثَّرَتْ بِهَا حَاشِيَةُ الرِّدَاءِ مِنْ شِدَّةِ جَبْذَتِهِ - ثُمَّ قَالَ: يَا مُحَمَّدُ مُرْ لِي مِنْ مَالِ اللَّهِ الَّذِي عِنْدَكَ فَالْتَفَتَ إِلَيْهِ فَضَحِكَ، ثُمَّ أَمَرَ لَهُ بِعَطَاءٍ.

    0 Not allowed!



  6. [6]
    المهندس المسلم.
    المهندس المسلم. غير متواجد حالياً
    مشرف سابق


    تاريخ التسجيل: Jul 2005
    المشاركات: 680
    Thumbs Up
    Received: 8
    Given: 0

    Lightbulb


    بل اسمع إليه صلى الله عليه وسلم - كما في الصحيحين - وهو يحكي لعائشة رضي الله عنها ما لاقاه من قومه ومع ذلك يحلم عليهم؛ فقد قَالَتْ له - صلى الله عليه وسلم - هَلْ أَتَى عَلَيْكَ يَوْمٌ كَانَ أَشَدَّ مِنْ يَوْمِ أُحُدٍ؟ قَالَ: (لَقَدْ لَقِيتُ مِنْ قَوْمِكِ مَا لَقِيتُ، وَكَانَ أَشَدُّ مَا لَقِيتُ مِنْهُمْ يَوْمَ الْعَقَبَةِ، إِذْ عَرَضْتُ نَفْسِي عَلَى ابْنِ عَبْدِ يَالِيلَ بْنِ عَبْدِ كُلاَلٍ، فَلَمْ يُجِبْنِي إِلَى مَا أَرَدْتُ، فَانْطَلَقْتُ وَأَنَا مَهْمُومٌ عَلَى وَجْهِي، فَلَمْ أَسْتَفِقْ إِلاَّ وَأَنَا بِقَرْنِ الثَّعَالِبِ، فَرَفَعْتُ رَأْسِي، فَإِذَا أَنَا بِسَحَابَةٍ قَدْ أَظَلَّتْنِي، فَنَظَرْتُ فَإِذَا فِيهَا جِبْرِيلُ فَنَادَانِي فَقَالَ: إِنَّ اللَّهَ قَدْ سَمِعَ قَوْلَ قَوْمِكَ لَكَ وَمَا رَدُّوا عَلَيْكَ، وَقَدْ بَعَثَ إِلَيْكَ مَلَكَ الْجِبَالِ لِتَأْمُرَهُ بِمَا شِئْتَ فِيهِمْ، فَنَادَانِي مَلَكُ الْجِبَالِ، فَسَلَّمَ عَلَيّ ثُمَّ قَالَ يَا مُحَمَّدُ، فَقَالَ: ذَلِكَ فِيمَا شِئْتَ، إِنْ شِئْتَ أَنْ أُطْبِقَ عَلَيْهِمِ الأَخْشَبَيْنِ، فَقَالَ النَّبِي - صلى الله عليه وسلم -: بَلْ أَرْجُو أَنْ يُخْرِجَ اللَّهُ مِنْ أَصْلاَبِهِمْ مَنْ يَعْبُدُ اللَّهَ وَحْدَهُ لاَ يُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا).

    وليس حلمه على قومه فقط، ففي الصحيحين عن عَائِشَةَ - رضي الله عنها - قَالَتْ دَخَلَ رَهْطٌ مِنَ الْيَهُودِ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - فَقَالُوا: السَّامُ عَلَيْكُمْ قَالَتْ عَائِشَةُ فَفَهِمْتُهَا فَقُلْتُ: وَعَلَيْكُمُ السَّامُ وَاللَّعْنَةُ قَالَتْ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -: (مَهْلاً يَا عَائِشَةُ، إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الرِّفْقَ فِي الأَمْرِ كُلِّهِ) فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ وَلَمْ تَسْمَعْ مَا قَالُوا! قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -: (قَدْ قُلْتُ وَعَلَيْكُمْ).

    ولقد تجلّى الحلم في أسمى صوره في الجيل الفريد الأول جيل الصحابة في أقوالهم وأفعالهم وفيمن جاء بعدهم من التابعين وهذه صفحة مشرقة من صفحاتهم: قال عمر رضي الله عنه: كان أبو بكر رضي الله عنه - يوم السقيفة - أَحْلَمَ مِنِّي وَأَوْقَرَ، وَاللَّهِ مَا تَرَكَ مِنْ كَلِمَةٍ أَعْجَبَتْنِي فِي تَزْوِيرِي إِلاَّ قَالَ فِي بَدِيهَتِهِ مِثْلَهَا أَوْ أَفْضَلَ مِنْهَا حَتَّى سَكَتَ.

    وجاء رجل يسب ابن عباس رضي الله عنه، فقال ابن عباس لمولاه عكرمة: يا عكرمة هل للرجل حاجة فنقضيها؟ فنكس الرجل رأسه واستحى مما رأى من حلمه.

    وقال ابن عمر رضي الله عنهما: نحن معشر قريش نعد الحلم والجود السؤددَ ونعد العفاف وإصلاح المال المروءة.

    وبلغ عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - أنّ جماعة من رعيته اشتكوا من عماله فأمرهم أن يوافوه فلمّا أتوه قام فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: أيُّها الناس، أيّتها الرعية، إنّ لنا عليكم حقاً: النصيحة بالغيب والمعاونة على الخير، أيّتها الرعاة إنّ للرعية عليكم حقاً فاعلموا أنّه لا شيء أحب إلى الله ولا أعز من حلم إمام ورفقه، وليس جهل أبغض إلى الله ولا أغم من جهل إمام وخرقه. وقال رضي الله عنه: تعلّموا العلم وتعلموا للعلم السكينة والحلم.

    وقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: ليس الخير أن يكثر مالك وولدك، ولكن الخير أن يكثر علمك ويعظم حلمك، وأن لا تباهي الناس بعبادة الله وإذا أحسنت حمدت الله تعالى وإذا أسأت استغفرت الله تعالى.

    وقال أيضاً: إنّ أول ما عوض الحليم من حلمه أنّ الناس كلُّهم أعوانه على الجاهل.

    وقال ابن مسعود - رضي الله عنه -: ينبغي لحامل القرآن أن يكون باكياً محزوناً حكيماً حليماً سكيناً ولا ينبغي لحامل القرآن أن يكون جافياً ولا غافلاً ولا صخاباً ولا صياحاً ولا حديداً.

    وقال معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما: لا يبلغ العبد مبلغ الرأي حتى يغلب حلمه جهله وصبره شهوته، ولا يبلغ ذلك إلاّ بقوة العلم..

    وقال عمر بن عبد العزيز - رحمه الله تعالى -: خمس إذا أخطأ القاضي منهن خطة كانت فيه وصمة: أن يكون فهماً، حليماً، عفيفاً، صليباً، عالماً سؤولاً عن العلم.

    وقال بعضهم: ليس الحليم من ظلم فحلم، حتى إذا قدر انتقم، ولكن الحليم من ظلم فحلم حتى إذا قدر عفا.

    قال أبو الدرداء رضي الله عنه لرجل أسمعه كلاما: يا هذا لا تغرقن في سبنا، ودع للصلح موضعاً، فإنّا لا نكافئ من عصى الله فينا بأكثر من أن نطيع الله عز وجل فيه.

    إخواني الأعزاء/

    [GRADE="00BFFF 4169E1 0000FF 00008B 00BFFF"] ليس من الكرم عقوبة من لا يجد امتناعاً من السطوة وأحسن المكارم عفو المقتدر وجود المفتقر والترفُّع عن السباب وذلك من شرف النفس وعلو الهمة والاستهانة بالمسيء والاستحياء من جزاء الجواب وهذا يكون من صيانة النفس وكمال المروءة ولو لم يكن في الحلم خصلة تحمد إلاّ ترك اكتساب المعاصي والدخول في المواضع الدنسة لكان الواجب على العاقل أن لا يفارق الحلم ما وجد إلى استعماله سبيلا فهو صفة تكسب المرء محبة الله ورضوانه ودليل كمال العقل وسعة الصدر وامتلاك النفس وفيه إعانة الناس لصاحبه ووقوفهم في صفه وهو صفة من صفات الله سبحانه وهي من صفات الرسل والصحابه والسلف الصالح والحلم فيه تآلف القلوب ونشر المحبة بين الناس.[/GRADE]

    [GRADE="FF0000 DC143C FF4500 FF6347 FF0000"]ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار اللهم احشرنا مع الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيق، اللهم متِّعنا بالنظر إلى وجهك الكريم في غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة اللهم زيِّنا بزينة الإيمان واجعلنا هداة مهتدين اللهم وفِّقنا لصيام رمضان وقيامه اللهم ارزقنا فيه الخير.[/GRADE]

    [GRADE="00BFFF 4169E1 0000FF 4169E1 00BFFF"]اللهم صل على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم[/GRADE]

    0 Not allowed!



  7. [7]
    profshimo
    profshimo غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 1,318
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    جزاك الله كل الخير وبارك فيك أخى حسام وأدام الله على المشرفين نعمة الصبر ووفقنا لما يحبه ويرضاه

    0 Not allowed!



  8. [8]
    moonface
    moonface غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 211
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بارك الله فيك اخي حسام على طرحك لهذا الموضوع ولن ازيد على ما قاله مشرفنا eng_mohamed_sameh من كلام فيه من الحكمة والبلاغة الكثير ...
    جزاكم الله خيرا

    0 Not allowed!



  9. [9]
    رائد المعاضيدي
    رائد المعاضيدي غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية رائد المعاضيدي


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 2,402
    Thumbs Up
    Received: 22
    Given: 12
    بارك الله فيك اخ حسام ونحمد الله على عودتك الينا بالسلامه والرضا ان شاء الله
    وكل الشكر للاخ المشرف المهندس محمد على الاسترسال الممتع في الموضوع
    اللهم اجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه....

    0 Not allowed!



  10. [10]
    م.العراقي
    م.العراقي غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية م.العراقي


    تاريخ التسجيل: Jan 2004
    المشاركات: 1,766
    Thumbs Up
    Received: 13
    Given: 0
    السلام عليكم

    تحية لك اخي حسام
    موضوعك رائع ، كما تعودنا منك


    السلام عليكم .

    0 Not allowed!


    لا يكفي أن تعرف ... بل يجب أن تعرف كيف تطبق ما تعرف

  
صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML