دورات هندسية

 

 

الضمير المطمئن خير وسادة للراحة

النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. [1]
    الصورة الرمزية المهندس مهند
    المهندس مهند
    المهندس مهند غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Feb 2005
    المشاركات: 843
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0

    الضمير المطمئن خير وسادة للراحة

    [frame="11 80"]
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين سيدنا ورسولنا محمد صلوات الله وسلامه عليه

    نحن بني آدم ضعفاء النفوس تارة نعدل وتارة نظلم سواء كان ذلك عن روية أو عن دون قصد
    والبعض وليس الكل
    عندما يخيم عليه ستار النوم ويذهب إلى مرقده للنوم
    فجزء منهم يظل يفكر قبل أن ينام وعن ما فعله في ظل هذا اليوم من أفاعيل سواء خيرة أم سيئة
    فيحصد أعماله وإن وجد أنه فعل خيراً في ذلك اليوم تبسم وأفتخر وسعد وإذا وجد نفسه فعل سيئة في نفسه أو في أخ له في البشرية فانه يحزن ويفكر في إصلاح ذلك العمل سواء بإعتذار أو فعل عمل خير يصلح به ما قد فعله.
    ننتقل إلى صورة أخرى
    عند فعل معصية مثل الكذب أو أخذ رشوة وما شابه ذلك
    فإنك عندما تكذب يلاحقك صوت من داخلك يدعوك إلى التراجع عن هذه المعصية وقول الحق
    وعندما يُعرض عليك الرشوة فإنك سوف تشعر ايضاَ بصوت يناديك من داخلك يدعوك إلى تجنب تلك المعصية

    ففي الصورة الأولى
    المحاسب الذي يراجع لك أعمالك هو ما نسميه نحن بني البشر الضمير
    والذي يطمئن عندما يجدك عملت خيراً في يومك هذا وبذلك تستيطع النوم براحة وهدوء
    والذي يكشر عن أنيابه عندما يجدك فعلت شراً فتلاحقك الكوابيس وعدم الراحة أثناء النوم وبالأحرى لن تستطيع النوم
    وفي الصورة الثانية
    الصوت الذي يناديك من داخل قلبك وروحك هو صوت ضميرك
    يذكرك...ببقايا الإيمان الذي بداخلك
    فيقوم بدور الناصح والمرشد

    ماهو الضمير...؟؟
    الضمير ليس بعضو ولا جهاز بداخل جسمك
    بل هو أعظم وأرقى من ذلك وهو في رأيي الشخصي
    مراقب عليك وعلى أفعالك في دنياك
    يدعوك ويرشدك إلى فعل الخير...ويحذرك من فعل الشر
    يهمك رضائه ويحزنك غضبه
    يُرحيك إذا أطمئن ....ويُكئبك إذا أنزعج
    صوته ليس يقاس بقوته
    بل يقاس بإيمانك بالله سبحانه وتعالى
    فكلما زاد إيمانك زاد قوة صوته ...تشعر به من داخلك
    أما والأعوذ بالله إذاكان إيمانك ضعيف فلن تسمع هذا الصوت أبداً

    كيف ترضي ضميرك...؟؟
    رضائه بسيط وسهل لا يتطلب أكثر من التركيز على ما تقوله وتفعله
    فكل ما هو مطلوب منك حتى تنال رضائه ...هو إتباع منهج الله سبحانه وتعالى
    وتنفيذ وصايا رسوله الكريم وإجتناب نواهيه
    وذلك عن طريق
    أن تضع عقلك أمام لسانك ...فتفكر فيما تريد أن تقوله قبل أن يتفوه به فمك
    وأن تضع هذه الأية الكريمة أمام عينك في كل تصرفاتك وأعمالك
    قوله تعالى: {فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ}
    وأن تضع حديثي الرسول صلى الله الله عليه وسلم أيضاً أمام عينيك أيضاً
    (إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه )
    (أحب لأخيك ما تحبه لنفسك)
    هل هذا صعب عليك يابني آدم..؟؟مقابل أن تسعد براحة نفسية
    وإن كان هذا صعب عليك فهنئياً لك الأطباء النفسين...وقلة النوم..وعدم الشعور بالراحة والشعور بالإكتئاب

    ما هي فائدة الضمير...؟؟
    منبه صغير ....ينبهك أن ما فعلته يسعدك رؤيته يوم لاظل إالا ظله وزايد لحسناتك
    أم
    يحزنك ويزعجك رؤيته يوم لاظل إلا ظله وسارق لحسناتك

    وأخيراً إخوتي في الله
    لا يسعني إلا قول
    الضمير
    نعمة ...يجب شكر الله عليها
    وأنصحكم وأنصح نفسي
    بأن نسمع صوت الضمير ...وتنفيذ ما يدعونا به ضميرنا
    حتى نرتاح في دنيانا ونُرحم في أخرتنا
    ولا تنسوني من صالح الدعاء
    منقول
    [/frame]

  2. [2]
    همس.م
    همس.م غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,741
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخى اود ان اشكرك عن اختيارك لهذا الموضوع للتحدث فيه .
    ولكن اود ان اقول انه مثلما يوجد ضمير حى يستيقظ فى الوقت المناسب
    يوجد ضمير ميت لا يستيقظ ...
    ولكن اتمنى ان يستيقظ ضمير كل انسان .

    جزاك الله خيرا اخى المهندس مهند

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    0 Not allowed!



  3. [3]
    إسراء
    إسراء غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 629
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الحمد لله على نعمه التي لاتعد ولا تحصى وعلى نعمة الضمير أيضاً وجزاك الله خيراً

    0 Not allowed!



    قال لقمان لابنه : يا بني اتخذ طاعة الله تجارة تأتك الأرباح من غير بضاعة
    ولستُ أرى السعادة جمع مال ولكنَّ التقيَّ هو السعيدُ

  4. [4]
    إسراء
    إسراء غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 629
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الحمد لله على نعمه التي لاتعد ولا تحصى وعلى نعمة الضمير أيضاً وجزاك الله خيراً

    0 Not allowed!



    قال لقمان لابنه : يا بني اتخذ طاعة الله تجارة تأتك الأرباح من غير بضاعة
    ولستُ أرى السعادة جمع مال ولكنَّ التقيَّ هو السعيدُ

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML